المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ** هنا نتعرّف على علم المقامات ؟ ***


نادية بوغرارة
16-02-2009, 03:01 PM
أخواتي ، إخواني أعضاء الواحة الكرام ،
بعد أن إتفقنا على ضرورة التعرف على علم المقامات ،
كخطوة ،من أجل فهم متطلبات الشعر الغنائي ،
آثرت أن أخصص موضوعا مستقلا ،
أجمع فيه ما وجدته من دروس نظرية في علم المقامات ،
في انتظار تخصيص موضوع آخر
لعلم الأصوات و الموسيقى .
و يبقى الموضوع الأصلي خصائص الشعر الغنائي
مفتوحا للنقاش و المتابعة .
ولا يفوتني قبل البدء أن أشكر الدكتور محمد مختار زادني ،
على الإشراف و المتابعة وعلى ما يبذله من جهد ،
في سبيل التوصل إلى دراسة شاملة في الموضوع .
فعلى بركة الله نبدأ ، و أدعو كل أهل المعرفة أن ينضموا إلينا ،
ليتابعوا ما يرد هنا ، و يضيفوا ما ييسر لنا عملية الفهم و التطبيق .
تحيايت للجميع .

ملاحظة :

كل المواد منقولة من مواقع و مدونات و كتب متعددة .
وبعضها به ملفات صوتية يتعذر علي أن أضعها هنا ،
لذلك نكتفي بالنظري من الدروس دون التطبيقات ،
إلا إذا تطوع أحد الأعضاء لإضافتها .

نادية بوغرارة
16-02-2009, 03:17 PM
كلنا نسمع عن المقامات الموسيقية ..
والبعض منا لايعرف عنها شيئاً ويريد أن يعرف ..
والبعض الأخر يعرف بعض المعلومات ويريد أن يستزيد ..

علم المقامات :

قد نختلف في شرعية الموسيقى، و لكن لا نختلف في شرعية
المقامات الموسيقية ،إذا رتل بها القرآن ترتيلا تخشع له
النفوس، خشية من الله العلي القدير سبحانه عز وجل
عظيم في خلقه مبدع في صنعه سبحانه تعالى .
للقرآن الكريم موسيقى تتفق معها المقامات الموسيقية
و هذه من معجزات الله عز و جل في القرآن الكريم
الذي أنزله الله عز و جل على نبيه محمد صلى الله عليه و سلم
ليتحدى العرب المعروفين بالبلاغة و الفصاحة
في لغتهم و كتاباتهم الشعرية و الأدبية .
و على مر العصور بحث الباحثون و درس الدارسون
في علوم القرآن فوجدوه بحرا من العلوم التي ما زال الكثير منها
يتطلب مزيدا من البحث، و ليس غريبا علينا أن نجد في تلاوة القرآن
أحكاما في غاية الروعة من جهة الدقة في تناسقها،
و توافقها مع المقامات الموسيقية.
.. لا يجوز لنا شرعا أن نستعمل الآلة الموسيقية
في ترتيل القرآن الكريم، و إن جاز لنا- و هو ما أتفق عليه
و عمل به - أن يرتل القرآن ترتيلا يتوافق و المقامات الموسيقية
المعمول بها و المعروفة، و التي سنطالعها في هذا البحث
الذي أدعوكم لمطالعته لتتعرفوا على هذا النوع من العلوم المعرفية،
و التي أدعو من فتح الله عليهم بنعمة الصوت العذب الجميل
أن يدرسوا و يتدارسوا هذه القواعد فيطبقونها
على اللحن الاسلامي للنشيد الاسلامي و كذلك في تلاوة القرآن الكريم
للذي يحب و يرغب في أن يكون قارءً مميزا في قراءة القرآن الكريم.

نادية بوغرارة
16-02-2009, 03:32 PM
المقامات الموسيقية بكل بساطة
هى وسيلة الموسيقى فى التعبير عن الحالة المزاجية للإنسان
( فرح ، حزن ، سرور ، شجن ، حب ، .. ألخ ) ..

ولكل مقام من المقامات طبيعته الخاصة ..
فمقام الصبا مثلاً يعبر عن الحزن والأسى ..
عكس مقام الكورد الذى يعبر عن الإنطلاق والحرية ..
ومقام الحجاز مقام رصين ووقور ومحترم وإبن ناس ..
لذا فإن معظم المؤذنين يرفعون الأذان منه ..
ومقام البياتى يعبر عن السلطنة وحالات الحب ..
لذا فإن معظم المواويل تقال منه ..
كما وأن آلة العود مثلاً تقول أحسن التقاسيم من مقام البياتى ...
وهكذا ..

....

قبل البدءلا بد من التعرف على المصطلحات الآتية :

1.المقام الصوتي :

المقام الصوتي هو الطابع الموسيقي الذي يمتاز به صوت معين ..
فالديك يعطي مقام الصبا و الأسد يعطي مقام الرست و هكذا ..
و سنستخدم في هذه الدراسة أمثلة من تلاوات مرتلة
لأنها أسهل في الفهم و أبسط من المجود ..
و بعد التعمق في المادة سنبين أمثلة من التلاوة المجودة ..

و إذا أردت عزيزي القارئ مثالا على ذلك إستمع لسورة الفاتحة
بصوت كل من الشيوخ القراء
الشيخ محمد صديق المنشاوي
+ الشيخ سعود الشريم
+ الشيخ هاني الرفاعي

2. السلم الموسيقي :

يعني درجات ارتفاع الصوت أو انخفاضه بشكل منسق متدرج
منتظم فإذا ما تم القفز عن درجة ما فإنه ييصبح صوت ناشز .
( صوت النزول )

3. النشاز :

يعني الخروج من مقام إلى آخر غير متناسق من المقام الأصلي .
وهو غير مريح للأذن المستمعة.

4. القرار :

انخفاض في عدد اهتزاز النبرات الصويتة
و قد يعني عرفا الجواب الموسيقي.
( و هو يبدو واضحا في بداية القراءة عند القراء )

5. الجواب :

و هو ازدياد نسبي في عدد اهتزاز النبرات الصوتية
و قد يعني عرفا السؤال الموسيقي..
و قد يعني صوتا يوحي بعدم اكتمال الحدث أو القصص
أو الموضوع.

* مثال حقيقي للقرار والجواب :

إن الإمام الناجح في التلاوة يستطيع أن يعطي صوتا موسيقيا
يوحي بنهاية التكبيرات أثناء الصلاة باستخدام القرار و الجواب .
و الإمام الذي لا يتقيد بهذا الفن كثيرا ما يخلط الأمر على المصلين
من خلفه فمنهم من يجلس و منهم من يقوم .
و خاصة عند استخدام الجواب في التكبيرة الأخيرة للجلوس.
و اعلم أخي المتعلم الكريم أن هناك جامعات تعلم هذه المقامات
للمقرئين المتقنين
و اعلم أنه لا يمكن للمقرئ أن يقرأ إلا بهذه المقامات ..
و منهم من يتقن هذه المقامات و منهم غير ذلك ..
فمثلا الحذيفي يقرأ بمقام الرست
أما الشاطري مثلا فيقرأ على مقام نهاوند
و هكذا..و عبدالباسط ينوع بعدة مقامات.

نادية بوغرارة
16-02-2009, 10:08 PM
نبذة عن علم النغم :


هي كل صوت منغم تسمعه الأذن وترتاح له ..
سواء كان هذا الصوت بشرى أو صادر من الطيور
أو من الطبيعة .. أو من أحد الألآت ...
فصوت العصافير مثل البلابل والكناريا والكروان مثلاً ..
صوت جميل وفيه عذوبة وترتاح له الأذن .
هذا صوت موسيقى ..

وإذا إستمعنا إلى أحد قراء القرأن الكريم أثناء تلاوته
لإحدى آيات الذكر الحكيم .. سنجد أنه يقرأ بإتباع
أحد المقامات الموسيقية ..
فهناك من يقرأ من مقام الراست ..
وهناك من يقرأ من مقام السيكا أو الحجاز .. ألخ ..
والآذان نفسه ( آذان الظهر أو العصر .. ) يتبع نفس الأسلوب ..
وخلاصة القول أن كل صوت صادر من الإنسان غير الكلام العادى ..
يعتبر صوت موسيقى
( بإستثناء الصراخ والزعيق طبعاً .. ) ..

إذن .. نحن نتعامل بالموسيقى فى حياتنا اليومية
ونسمعها أردنا أم لم نرد ..

نادية بوغرارة
17-02-2009, 12:36 AM
مدخل إلى علم المقامات :

تعلم علم المقامات أصبح ضرورة ملحة في هذا العصر
ويحتاج إليه المنشد كما أن القارئ - تالي القرآن الكريم-
يحتاج إلى التثقف وتعلم كيفية أداء النغمات والإنتقال
من نغمة إلى أخرى.لأن لكل فن مقوماته وأسلوبه وقواعده .
والسؤال الذي يضع نفسه: كيف نشأت النغمات؟
ففي القديم كان الإنسان لا يعرف شيئا من هذه النغمات
والسلم الموسيقي والإيقعات، فكان الإنسان يردد بعض الأصوات
من حنجرته، أصوات منسجمة ومع مرور الزمان ،استطاع
أن يختار من هذه الأصوات أكثرها ائتلافاً وانسجاماً .
فنشأت النغمات، كذلك الأصوات كانت موجودة في الطبيعة
كصوت الرياح وحفيف الأشجار وصوت الرعود
وصوت العصافير، والطيور و أصوات الحيوانات.
وكان الهواء عندما يمر على أشجار القصب الفارغ
يصدر عنها صفير نتيجة مرور الهواء على هذه القصبة،
وصارالإنسان ينفخ فيها، يغلق بعض الثقوب ويترك البعض الآخر مفتوحاً،
ويغير أصابعه على هذه الثقوب، فتعطيه أصواتا مختلفة
بين الحدة والغلظة، ومع مرور الزمن وبواسطة الحاسة السمعية
لدى الإنسان والطرب لهذه الأصوات ،استطاع أن يختار الأصوات
المنسجمة أكثر مع بعضها البعض.
إن هذه العملية أخذت آلافاً من السنين إلى ان استطاع الإنسان
أن يتوصل إلى ابتكار هذه الآلات الموسيقية،
فمن هنا نشأت فكرة استخدام الآلات الموسيقية.
أما بالنسبة للإيقاعات ونشأتها ،
فقد كان الإنسان يضرب على الخشب
فيحدث هذا الصوت إيقاعاً عذبا، كان الإنسان يضرب
على الخشب بشكل عشوائي في البداية،
ثم استطاع أن ينظم هذه الضربات، والسكتات.
فوجد أن تنظيم الضربات والسكتات
وإعادة المحاولة مرات ومرات يعطي للأذن طرباً ونشوى،
فمن هنا نشأت فكرة(الإيقاعات) .
أما منشىءُ الأصوات فقد كان بسيطاً في البداية وبدائياً ،
لا تعقيد فيه ولكن الإنسان استطاع أن يأخذ من هذه الأصوات
المنسجمة والمتآلفة وتجميع عدة أصوات مع بعضها البعض
فتشكلت لديه نغمات.
-مثال على ذلك : (مثل الأطعمة ، فسابقاً كان الإنسان
لا يستطيع تحضير الطعام الموجود في هذا العصر،
وكان الطعام بسيط من ثمار الأشجار والخضار والتمر،
ومع مرور الزمن صار ينتقي الإنسان مما تحت يديه
من فواكه وخضار وحبوب ولحوم ،
ويؤلف بينها ويطبخها على النار فتكونت الأطعمة المتنوعة).
كذلك(النغمات):
هي مجموعة أصوات متآلفة مع بعضها البعض تشكل
مقامات أو أنغاما.

محمد المختار زادني
17-02-2009, 06:01 PM
شكرا لك أختنا الكريمة

ولا ينسى القراء المغاربة أن الشيخ عبد الحميد احساين كان يدرّس علم القراءات معتمدا علم المقامات

ملاحظة بسيطة

أجد أن القارئ الكريم سيصادف مصطلحات مثل : النبرات - الاهتزاز ... فيدخل في غموض المصطلح
ولذا أحبذ أن يتفضل أحد الملمين بتعريف خصائص الصوت الآربعة وشرحها لتسهيل الفهم

بارك الله مجهوداتك

نادية بوغرارة
17-02-2009, 06:12 PM
شكرا لك أختنا الكريمة
ولا ينسى القراء المغاربة أن الشيخ عبد الحميد احساين كان يدرّس علم القراءات معتمدا علم المقامات
ملاحظة بسيطة
أجد أن القارئ الكريم سيصادف مصطلحات مثل : النبرات - الاهتزاز ... فيدخل في غموض المصطلح
ولذا أحبذ أن يتفضل أحد الملمين بتعريف خصائص الصوت الآربعة وشرحها لتسهيل الفهم
بارك الله مجهوداتك
***********
أضم صوتي لصوتك سيد محمد
فنحن بحاجة للمختصين الدارسين ليقربوا لنا فهم هذا العلم الواسع.
و لن ننسى بحول الله أن نورد قراءات و أناشيد مغربية مختارة
على مقامات مختلفة .

بارك الله فيك أستاذنا ، و شكرا للمتابعة .

نزهة الحاج محمد
18-02-2009, 03:53 PM
ما أحوجنا إلى هذا العلم أختي ناديا بارك الله بك
ومازلنا ننتظر المزيد لنتعلم اكثر
تحياتي

محمد المختار زادني
18-02-2009, 11:05 PM
***********
أضم صوتي لصوتك سيد محمد
فنحن بحاجة للمتخصصين الدارسين ليقربوا لنا فهم هذا العلم الواسع.
و لن ننسى بحول الله أن نورد قراءات و أناشيد مغربية مختارة
على مقامات مختلفة .
بارك الله فيك أستاذنا ، و شكرا للمتابعة .

أختي الكريمة

إن مشروع الفن الموسيقي البديل من الأهمية بمكان. لأنه يربّي الذوق السليم

ويهذب الحس بجمال الصوت ويعطي الأذن نقاء في تتبعها لمخارج الحروف

عند استماعها لمن يؤدي النص لفظيا سواء كان يلقي شعرا أو يسرد أخبارا

وتربية الذوق تنقصنا كثيرا في هذا العقد بالذات حيث حارت الأذواق بين تفاهات

ما يلقى إليها من صخب وأصوات متضاربة لم تعد سوى ضجيج أشبه بأنكر الأصوات

* * * * *
لدي الآن بعض ما ينشر هنا غير أنني لا أدعي سعة الاطلاع و عمق المعرفة بالموسيقى

العربية رغم ما تلقيت من دروس - فالمعهد الموسيقي يقرب للطالب زمام المادة- ويختصر

له المدة الزمنية لتعلم مبادئ ضرورية للخوض في علم المقامات وكتابة " النوتة"

وسأجهز صفحة بعون الله في مدخل لدراسة الموسيقى مع بيان بسيط لخصائص الصوت

الفيزيائية . ثم أعرج على ما يجعل معرفة الموسيقى ضروريا لكتابة الشعر الغنائي

بعدها سنرى من يتابع معنا هذا الموضوع باهتمام - ويد الله مع الجماعة -

تقديري واحترامي

د. مصطفى عراقي
18-02-2009, 11:24 PM
أود أن أضيف هنا ضابطا جميلا علمنيه أخ فاضل هو الملحن الفلسطيني القدير الدكتور عبد اللطيف أبو السعود الذي سعدت جدا بتلحينه المتميز الراقي لقصائد لي
وهذا الضابط عبارة عن جملة مفتاحية للمقامات الأصلية
ألا وهي:

صنع بسحر

حيث يشير كل حرف لمقام معروف
الصاد : الصبا
النون: النهاوند
العين: العجم
الباء: البياتي
السين: السيكا
الحاء: الحجاز
الراء: الرصد


ودمتم بكل الخير والسعادة والجمال

نادية بوغرارة
18-02-2009, 11:36 PM
ما أحوجنا إلى هذا العلم أختي ناديا بارك الله بك
ومازلنا ننتظر المزيد لنتعلم اكثر
تحياتي
*************

شكرا لك أختي نزهة

نرجو أن يعيننا المولى عز و جل
لإكمال هذه الدروس المنتقاة من أكثر من موقع .

محمد المختار زادني
18-02-2009, 11:37 PM
أود أن أضيف هنا ضابطا جميلا علمنيه أخ فاضل هو الملحن الفلسطيني القدير الدكتور عبد اللطيف أبو السعود الذي سعدت جدا بتلحينه المتميز الراقي لقصائد لي
وهذا الضابط عبارة عن جملة مفتاحية للمقامات الأصلية
ألا وهي:

صنع بسحر
حيث يشير كل حرف لمقام معروف
الصاد : الصبا
النون: النهاوند
العين: العجم
الباء: البياتي
السين: السيكا
الحاء: الحجاز
الراء: الرصد
ودمتم بكل الخير والسعادة والجمال

شكرا جزيلا لك أخي الحبيب على ما تفضلت به

هي جملة درجت على ألسنة كل الموسيقيين العارفين بأصول هذا العلم

وقد بدئت بحرف الصاد: الصبا

وحتى نقرّب للأفهام ما يعنيه مقام الصبا - يكون مسموعا - أقترح مثالا جميلا

وهو أغنية كانت تؤديها النجمة الراحلة "أم كلثوم" عنوانها :

هو صحيح، الهوى غلاب

هذه الأغنية من مقام الصبا...

وهناك المقرئ الراحل، فريد عصره، عبد الباسط عبد الصمد الذي أسلم لسماع

قراءته "سورة قاف" على هذا المقام الكثير ممن تعلموا اللغة العربية من الغربيين

أمثال الدكتور [سونيكور كلود من فرنسا و راي باليتو من الفلبين ...] وغيرهم

دمت بخير أخي الحبيب

نادية بوغرارة
18-02-2009, 11:39 PM
أختي الكريمة
وسأجهز صفحة بعون الله في مدخل لدراسة الموسيقى مع بيان بسيط لخصائص الصوت
الفيزيائية . ثم أعرج على ما يجعل معرفة الموسيقى ضروريا لكتابة الشعر الغنائي
بعدها سنرى من يتابع معنا هذا الموضوع باهتمام - ويد الله مع الجماعة -
تقديري واحترامي

*******

في انتظار صفحتك الخاصة بالموسيقى
اللازمة لكتابة القصيدة المغناة ،
تقبل أستاذ محمد المختار زادني فائق شكري و تقديري .

نادية بوغرارة
19-02-2009, 12:02 AM
أود أن أضيف هنا ضابطا جميلا علمنيه أخ فاضل هو الملحن الفلسطيني القدير الدكتور عبد اللطيف أبو السعود الذي سعدت جدا بتلحينه المتميز الراقي لقصائد لي
وهذا الضابط عبارة عن جملة مفتاحية للمقامات الأصلية
ألا وهي:

صنع بسحر
حيث يشير كل حرف لمقام معروف
الصاد : الصبا
النون: النهاوند
العين: العجم
الباء: البياتي
السين: السيكا
الحاء: الحجاز
الراء: الرصد
ودمتم بكل الخير والسعادة والجمال

******

نشكر الأستاذ القدير مصطفى العراقي ،
الذي كان مضمون إضافته هو المقدمة الضرورية
للتعرف على علم المقامات .
و هو ما سنفصله قد الإمكان في الردود التالية .

نادية بوغرارة
19-02-2009, 12:27 AM
ننطلق من حيث انتهى الدكتور العراقي ،

حيث ذكر لنا عبارة تجمع الحروف الاولى لبعض المقامات ،
و هي : * صنع بسحر *

و لفتح شهيتكم ، و اسفزاز ذائقتكم الفنية ،
أضع لكم تسجيلا للشيخ القارئ و المنشد مشاري العفاسي،
و ستلاحظون ذكره لضابط جديد للمقامات ،
و هو : * ننصحك بعرس.*

http://www.youtube.com/watch?v=ACX9C8h9b90

نادية بوغرارة
19-02-2009, 01:19 AM
و هنا أبيات مغناة بها أسماء المقامات المشهورة،
و بعض صفاتها .

http://www.youtube.com/watch?v=XPHJN607oZo&feature=related

مقام الرست و العجم جميل
كذا السيكا به فن أصيل
و بعدهما الصبا إحساس حزن
به يا صاحبي دمعي يسيل
و بالنهاوند و الكرد ستلقى
بمعنى الود و العطف دليل
و إن رمت الأذان فذا حجاز
يداوي النفس للهم يزيل
و لحن بالبيات نشيد وجد
تدور به الرؤوس و تستميل

محمد المختار زادني
19-02-2009, 09:23 PM
أختي الكريمة نادية

أود أن أوضح إشكالا ربما يطرح لدى القراء:

فالكلمة التي تختصر بها أسماء المقامات ليست سوى مدخلا بسيطا لأن عدد المقامات يفوق المئات،

والضابط الذي تفضل به الأستاذ العفاسي * ننصحك بعرس.*

لا يضم سوى تسع مقامات ...

نهاوند - نوى - صبا- حجاز- كرد- بياتي- عجم -راست- والسيكا

هي فكرة جيدة كمقدمة للفهم وتشبه ضابط تقطيع البحور الشعرية * لمعت سيوفنا*

التي تتكون منها التفعيلات : فاعلن - مستفعلن - متفاعلن- مفاعلتن - فاعلاتن - مفاعيلن- فعولن...

وعلى الدارس أن ينتبه إلى تفاعيل البحور واختلافاتها وتشابهها وما يلحقها من تغييرات - علل وزحافات-

والله الموفق

نادية بوغرارة
19-02-2009, 09:57 PM
أختي الكريمة نادية

أود أن أوضح إشكالا ربما يطرح لدى القراء:

فالكلمة التي تختصر بها أسماء المقامات ليست سوى مدخلا بسيطا لأن عدد المقامات يفوق المئات،

والضابط الذي تفضل به الأستاذ العفاسي * ننصحك بعرس.*
لا يضم سوى تسع مقامات ...
نهاوند - نوى - صبا- حجاز- كرد- بياتي- عجم -راست- والسيكا
.......والله الموفق


**************

معك كل الحق أستاذنا محمد المختار زادني ،
و قد ذكرنا أن كلا الضابطين لا يضم سوى بعض المقامات ،
و ليس كلها ، و هذا ما سنعيد شرحه لاحقا بحول الله .

بوركت ، و في انتظار ملاحظاتك و توجيهاتك .

صبيحة شبر
19-02-2009, 10:24 PM
موضوع قيم جدا يكسبنا علوما ومعارف
فنحن نشاهد ونسمع الانغام في كل نواحي الحياة الاجتماعية ، منذ ولادة الاطفال ، تقوم الام بتنويمهم
وهدهدتهم على اصوات انشادها بصوتها الرخيم
ويستعمل الباعة نغم ( الركباني) للمناداة على بضائعهم وجعل المشتري يقدم عليها
وعند التعزية بالوفاة ، يقوم قاريء النعي بواسطة مكبرات الصوت على نغم( القزازي)
وفي المدائح النبوية تكون الانغام فرحة عند مدح الرسول الكريم ، تتحول الى حزن عند ذكر عظمة الله وشدة عقابه

صبيحة شبر
19-02-2009, 10:31 PM
ما معنى المقام في اللغة العربية ؟
لكل من المقام بصيغة المذكر والمقامة بصيغة المؤنث تعريفان يختلفان بينهما تمام الاختلاف
وجمع الكلمتين ( المقامات)
فالمقام هو الموقع او المكانة ( اي الفريقين خير مقاما) و( ولكل مقام مقال)
والمقامة بضيغة المؤنث فن من الفنون الادبية ، عرفها العرب وحدهم ، ولم تعرفها الامم الاخرى
وهي لون ادبي جميل قريب من الحكاية والاقصوصة ، تنتهي جملها بالسجع ، ويتمثل كاتبها بأبيات من الشعر
قد تكون له او لغيره من الشعراء

محمد المختار زادني
20-02-2009, 12:13 AM
بارك الله أقلامكم

وسنفتح بعون الله شرفة أخرى نتناول فيها دراسة علم الصوتيات

تعميما للفائدة

نادية بوغرارة
20-02-2009, 01:09 PM
ما معنى المقام في اللغة العربية ؟
لكل من المقام بصيغة المذكر والمقامة بصيغة المؤنث تعريفان يختلفان بينهما تمام الاختلاف
وجمع الكلمتين ( المقامات)
فالمقام هو الموقع او المكانة ( اي الفريقين خير مقاما) و( ولكل مقام مقال)
والمقامة بضيغة المؤنث فن من الفنون الادبية ، عرفها العرب وحدهم ، ولم تعرفها الامم الاخرى
وهي لون ادبي جميل قريب من الحكاية والاقصوصة ، تنتهي جملها بالسجع ، ويتمثل كاتبها بأبيات من الشعر
قد تكون له او لغيره من الشعراء
*******
شكرا لك أختي صبيحة على ما تضيفينه هنا .

نادية بوغرارة
20-02-2009, 01:19 PM
القرآن و علم المقامات :

قال النبي صلى الله عليه و سلم :
'ليس منا من لم يتغنٌ بالقرآن'.

يقول الكاتب حسن شكري:
" إن صوت المقريء قادر بطبقاته المتعددة علي عكس الحالة
التي يريد القرآن ان يوصلها الي قرائه أو مستمعيه..
ولهذا يشعر الجالسون في سرادق أو مسجد يستمعون
الى القرآن الكريم ،أن القاريء يعيد رسم الحياة من حولهم..
حيث تختفي الماديات ويشعر هؤلاء أنهم يسافرون في رحلة
حقيقية الي العالم الآخر..وهي الرحلة التي يمكن تلخيصها
في أنها 'رحلة النعيم والجحيم'."

و يقول الشيخ علي السويسي :
"القراءة (بالنغم) أشبه بتقديم تفسير:
وأن الذي يقرأ بنغم سليم وعنده فكرة أساسية عن الفن..
يجعل المستمع أقرب إلي القرآن. "

كما ذهب الشيخ محمد الطبلاوي الي أن
أساس استخدام القاريء للنغم هو المعني،
وليس العرف أو الذوق.
إنه يستخرج المعني للناس حسب فهمه.

أما الشيخ الحصري فقد أكد علي أن:
القاريء يحتاج الي موهبة وصوت،
ليأتي بألوان مختلفة للمعاني المختلفة.
وليس بوسع كل إنسان أن يفعل هذا.

ووصف الشيخ إبراهيم الشعشاعي قراءة والده بقوله:
الآية التي لها معني الترهيب تأخذ نغمة خاصة،
والآية التي تبشر بالخير تكون لها نغمة أخري.

ووصف الشيخ رشاد كيف تأخذ الإشارة إلي جهنم صوتا
غليظا ضخما، ويكون الصوت عند الإشارة إلي الجنة مشرقا،
وأكثر حدة, و أخف.

وقد اتفق القراء بوجه عام في تحديد حالة نفسية معينة لمقام معين.
وهكذا، فإن مقام 'السيكا' يستحضر (الفرح)،
ومقام 'الجهاركاه' (الرهبة)، ومقام 'الصبا اليتيم' (السمو)،
ومقام 'الصبا' (الشجي المشوب بالعاطفة) .

وبين الشيخ أحمد الرزيقي دور القاريء في إبراز الحالة النفسية
مع آية معينة، حين قرأ الآيتين الكريمتين 23 و24 من سورة الفجر:
* و جيء يومئذ بجهنم يومئذ يتذكر الإنسان و أنى له الذكرى
(23) يقول ياليتني قدمت لحياتي(24).'*
بمقامين مختلفين:
أولا، بمقام 'النهاوند' (الذي يبرز الألم والحزن)،
وثانيا، بمقام 'الصبا' (الذي يعكس اللوم الذاتي والندم).

ويصف كاتب آخر قراءة الشيخ رفعت:
سمعته ذات يوم يستحضر الحزن والرهبة في قراءته،
وسمعت نغمة 'صبا' المعروفة بين الأساليب العربية بالحزن
آتية من حنجرته كما لو كانت غارقة في دموعه.

نادية بوغرارة
20-02-2009, 02:08 PM
يمكننا تقسيم المقامات إلى أربع مجموعات كالتالي:

المجموعة الأولى :

هي المقامات المشابهة للموسيقى الغربيّه بمدارجها وعلآماتها,
ومن الممكن إستعمال الألآت الغربيّه لعزفها.
وهذه المجموعه تحتوي على المقامات المرادفة
لمقام الماجور الغربي أو السلّم الكبير وهي:

* مقام الماهور، * ومقام الجهار كاه * ومقام العجم.

وكما تحتوي على المقامات المرادفه لمقام المانور الغربي أو السلّم الصغير
وهي المقامات الآتيه:

* نهوند, * بوسليك, * محيّر سيكاه, * فرح فزا, * سلطان يكاه.

آخر نوع من المقامات في هذه المجموعه
هي المقامات المرادفه للسلّم الدياتونيكي
ويمكن إستعمال الألآت الغربيّه لعزفها وهي المقامات الآتية:

* كرد, * سجاه, * المقام العراقي, * حجاز كار كردي,
* أثر كردي,* صبا كردي, * نوآثر, * نكريز,
* حجاو كار, * شد عربان.

المجموعة الثانية:

هي المقامات الشرقيّه,
وهي التي تحتوي على المسافات الصوتيّه الصغيره,
أي ثلآثة أرباع الدرجه الصوتيّه وهي المقامات الآتية:

* مقام الراست وفروعه:
كمقام السوزناك, مقام ساز كار, مقام نيروز,
مقام رهاوي, مقام الدرنيشين,
مقام محيّر عراق, مقام راست الذيل, ومقام المايه.

*مقام البياتي وفروعه:
كمقام العشّاق التركي, مقام الحسيني, مقام المحيّر,
مقام بياتي شوري ومقام الصبا.
- ويوجد مقام في شمال إفريقيا يدعى مقام الحسين
وهو مرادف لمقام البياتي وله المشتقّات الآتيه:
مقام الحسين نيريز, ومقام الحسين أصل, ومقام الحسين عشيران,
ومقام الحسين صبا, ومقام الحسين عجم.

* مقام الحجاز ومشتقّاته :
كمقام الهمايون ومقام الشاهناز
المقامات ذو الأصل الأندلسي كمقام رمل الميّه ومقام الرمل.

* مقام السيكاه وفروعه:
كمقام الهزام, ومقام عراق ومقام البستنيكار

المجموعة الثالثة:

هي المقامات المرادفه للسلّم الخماسي وهي مقامات
ذو أصل إفريقي . والسلّم يحتوي على خمسة علآمات فقط.
هناك مقامين من هذا النوع وهما:

* مقام راست عبيدي
* ومقام راست كتاوي

المجموعة الرابعة :

هي التي تمزج السلّم الخماسي والمقامات الشرقيّة،
هذا النوع من المقامات يستعمل ومنتشر في مرّاكش
والجزيره العربيّه واليمن ودول الخليج.

* مقام الذيل يعتبر المقام الرئيسي في هذه المجموعه
ومن ميّزاته خفض الدرجتين الثالثه والسابعه بمقدار %20
من فروع هذا المقام ما يسمّى بمقام مجنّب الذيل
حيث تخفض درجته الثالثه نصف درجه صوتيّه.
هذا المقام يشبه مقام السوزناك.
المقامات الأخرى في هذه المجموعهة ما يعرف في تونس
و ليبيا بمقام عراق ويسمّى إصفهان في مرّاكش,
ومقام النوى, ورمل الذيل, والمزموم, ومقام عشّاق المراكشي.

نادية بوغرارة
20-02-2009, 03:24 PM
وماهو التون ؟ ..

التون هو المسافة بين درجة السلم الموسيقى والدرجة التى تليها ..
ويمكننا تسمية التون بالنغمة ... ولتقريب المسألة إلى الأذهان .. ..
فإننا نقرأ السلم الموسيقى من نغمة الدو وحتى نغمى السى
وكأننا نصعد سلماً .. أليس كذلك ..
حسناً .. إذن المسافة بين نغمة الدو ونغمة الرى مثلاً .. تعتبر تون ..
ونصف المسافة تعتبر نصف تون ..
وهذا مايتعامل به الغربيون مع موسيقاهم ..
أما نحن الشرقيون فإننا أضفنا الربع تون ..
وهو ربع المسافة بين النغمة والتى تليها ..
وهذا نابع من زيادة إحاسيسنا وعواطفنا الجياشة ..
عكس الغربيون اللذين يتعاملون بالمسطرة والخطوط الحادة ..

********
ما معنى الأجناس ؟

أولاً:الجنس(الجمع أجناس)
يتكون الجنس في الموسيقي العربية من أربعة درجات متتالية،
تحصر بينها ثلاث مسافات
(وهو ما يعرف في الموسيقى الغربية بإسم (تتراكورد)
نفس المعنى.
ولكل جنس طبع مميز تبع لاختلاف الأبعاد (المسافات)
بين كل درجتين متتاليتين.

والجنس هو أساس المقام العربي الذي
(يقوم على الجمع بين الأجناس)،
ويوجد خمسة في الموسيقى العربية، تحسب أبعادها بالأرباع:

1- جنس تام/ ويساوي عشرة أرباع، مثل مقام الراست والعجم والبياتي.
2- جنس متوسط/ ويساوي تسعة أرباع،مثل مقام الهزام.
3- جنس فوق التام/ ويساوي أحد عشر ربعاً، مثل مقام السيكا.
4- جنس زائد/ ويساوي أثنا عشر ربعاً، مثل مقام النوا أثر.
5- جنس ناقص/ ويساوي ثمانية أرباع، مثل مقام الصبا.

إذا كان أحد الملقين يلقي أمامك أنشودة وتريد أن تعرف ما هو المقام
المستخدم فيها ولكن لم يكن يقول سوى أربع درجات فقط
ربما لا تستطيع أن تعطي إسم المقام لأنّه لم يحدد النغمة المركزية للمقام
أو سمة المقام أو نغمة المقام لأنه لم يستقر .
ولكن ما إن يكمل اللحن حتّى يستقر على نغمة
وعندها يتّضح المقام الذي أنشد به
إذا كان أتى بكثير من درجات المقام .
فلكل مقام أسلوبه وشكله الخاص .
**************

نادية بوغرارة
20-02-2009, 05:25 PM
مقام الراست أو الرست:
مقام أساسي
- التسمية:
هذه التسمية فارسية، والرست معناه المستقيم الذي لا اعوجاج فيه.
- ميزة المقام:
يمتاز نغم الراست بالأبهه والفخامة والاستقامة.
- مفتاح النغم:
أنقر على الرابطين أسفله و استمع لمفتاح نغمة الراست
المفتاح الأول


اضغط هنا (http://www.qoranway.com/rast1/key1.ram)

المفتاح الثاني

إضغط هنا (http://www.qoranway.com/rast1/rast_key.rm)

(ولا بد من حفظ مفتاح المقام جيداً كي يذكرنا بالمقام)
- إن معظم أئمة المدينة المنورة والحرم الشريف يقرؤون
على مقام الراست أمثال الشيخ الحذيفي و السديس
و المحيسني ،ويستخدم هذا المقام عند تلاوة الآيات ذات الطابع
القصصي والتشريعي.
- وهناك أناشيد شهيرة ومعروفة تغنى بها المنشدون على نغم
الرست بسماع هذه الأناشيد سيتم التعرف على نغم الراست
عن قرب ، وستلاحظ تقارب وتشابه بين الأناشيد

من حيث المقام،

(1) أنشودة يا أخي المسلم للمنشد إسامة الصافي من شريط
أعماق السكون
(2) أنشودة وامعتصماه للمنشد أبو راتب من شريط
لحن وجرح .


السؤال:


لماذا يستقر مقام الراست على درجة الـ(دو)
والبياتي على درجة الـ(ري) وهكذا؟

الجواب:

وجد المشتغلون بهذا الفن أن لكل نغمة درجة تناسب الصوت
(أي من باب الاستحباب).
ونستطيع أن ننشد بنغم الراست على درجة الـ(ري)
أو درجة الـ(مي) ولكن في هذه الحالة يسمى(تصوير) .
والتصوير هو نقل اللحن من طبقته (درجاته) الأصلية،
إلى طبقة أخرى ترتفع أو تنخفض عنه بمسافة موسيقية ما.
وهذا سؤالٌ أخرٌ يضع نفسه.....!!!

السؤال:

لماذا نصور نغم الرست من درجة(ري) بدلاً عن درجة(دو)؟

الجواب:

قد يكون المنشد صوته ليس فيه من القرار
فتكون درجة(دو) صعبة عليه، وهذه تستعمل عادةً في النشيد
عند الصبيان والأطفال والنساء لأن أصواتهم تكون حادةً
لا يستطيع أن يؤدوا نغمة الرست من درجة (دو)
فيستعملوه من درجة(ري) أو درجة(مي) وهكذا.

(مـــــلاحظــــــــات)

(1) نغم الراست يبتدأ من الطبقات المنخفضة
كالأناشيد السابقة وقد يبتدأ من جوابه أيضاً.
(2) شخصية نغم الراست لا زال مبسطاً وغير واضحاً
حتى يتم سماع أناشيد أكثر على هذا النغم.
(3) بعد أن يتم التعرف على شخصية نغم الرست بصورة أكثر
وذلك من خلال التطبيقات التي يقوم بها المنشد من خلال البحث
أكثر عن الأناشيد التي هي على نفس هذا المقام
يجب أن تكون مـــعـــالم نغم الراست واضحة لديه.

مثال على ذلك

(معالم اللون الأصفر متميز عن اللون الأحمر
عن اللون الأخضر وهكذا فالألوان تشبه المقامات تماماً
كما أن لكل لون معلم واضح ،
فإن لكل نغمة معلم واضح يبين شخصيته).
(4) تدرك الألوان بالبصر وتدرك المقامات أو النغمات بالسماع.
(5) لا نستطيع أن نحدد النغم بالضبط تماماً
إنما من باب التقريب فقط، فهناك مقياس للصوت إبتكرها الغربيون
وسموها الديابازون وهي آلة صغيرة لتحديد الدرجات الصوتية
وهو مصلطح شأنه كشأن الكيلوغرام مقياس الوزن
والمتر مقياس الطول، وكلها مصطلحات ثابتة عالمياً.
(6) إن نغم الرست الذي يستقر على درجة الـ(دو)
وهو مكانه الأصلي، يسمى في عُرف المنشدين (راست أصلي)
أو (راست دو) ولو أنشدنا الرست من درجة (فـا) تسمى (راست فا).

الطنطاوي الحسيني
20-02-2009, 05:50 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
استاذتنا القديرة نادية بو غرارة استاذنا القدير محمد المختار المازني
الاستاذ د مصطفى عراقي وكل من ساهم
امتعتونا بهذا العرض الشيق الرائع المفيد
نحن معكم متابعون بإهتمام
دام فضلكم ودامت مقاماتكم

نادية بوغرارة
20-02-2009, 06:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
استاذتنا القديرة نادية بو غرارة استاذنا القدير محمد المختار المازني
الاستاذ د مصطفى عراقي وكل من ساهم
امتعتونا بهذا العرض الشيق الرائع المفيد
نحن معكم متابعون بإهتمام
دام فضلكم ودامت مقاماتكم

**********
أشكرك سيد طنطاوي ، نرجو أن ينال ما يوضع هنا رضاكم ،
و حبذا لو انضم إلينا احد الأساتذة المختصين ،
لنستفيد من خبرته .
فما نفعله لحد الآن هو مجرد نقل للمعلومة ،
محاولة منا لضبط هذا العلم من أجل استخدامه فيما يفيد من
فنون أخرى .
شكرا لك و شكرا لكل الزوار.

نادية بوغرارة
20-02-2009, 06:29 PM
سورة الفاتحة ب مقام الرست

http://www.youtube.com/watch?v=CM2nc4qXxXk

نادية بوغرارة
20-02-2009, 06:41 PM
و هنا نستمع للأذان باستخدام مقام الرست
http://www.youtube.com/watch?v=lgZWBW9PInI&feature=related

محمد المختار زادني
20-02-2009, 08:29 PM
شكرا لمجهوداتك الطيبة أختي الكريمة نادية

ومن هنا ندخل علم الصوت وموسيقى اللفظ

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=425992#post425992

فمرحبا بمداخلات السادة الكرام

نادية بوغرارة
20-02-2009, 09:05 PM
شكرا لمجهوداتك الطيبة أختي الكريمة نادية
ومن هنا ندخل علم الصوت وموسيقى اللفظ
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=425992#post425992
فمرحبا بمداخلات السادة الكرام
*****
كل الشكر لك أستاذ محمد المختار .

سنتابع إن شاء الله .

نادية بوغرارة
20-02-2009, 09:13 PM
كما عرضنا قراءة و أذانا على مقام الرست ،
نورد لكم الآن انشودة راقية ، على نفس المقام ،
خلي يدي فلست من أسراك .
اضغط هنا (http://www.wvvw.net/nash/joud/kaleaa.swf)
.

نادية بوغرارة
22-02-2009, 10:57 PM
مقام صبا :

هو مقام يمتاز بالحزن و الروحانية و البكاء و الخشوع
و العاطفة والحنان، و هو من أحزن المقامات

(طبعا بعد مقام الحجاز) ..

تقريبا كل القراء يقرؤون على هذا المقام
و أهم من أبدع في القراءة به الشيخ عبدالباسط رحمه الله،.
لعل مقام الصبا يكون من أكثر المقامات على الاطلاق
شرقية وهو مقام عاطفة وروحانية..
فهو ينضح بالحزن والعاطفة..
يغوص بك أيها السامع الى عالم آخر من المشاعر الجياشة
يأخذك الى حيث النغم الحزين،
وحيث تقف مع ذاتك ولا يسعك أحيانا
إلا أن تشعر بأنك ملزم أن تهمر تلك العبرات
وتأخذ بنفسك إلى مكان ناء لا يراك فيه أحد،

وتجهش بالبكاء...

...نعم هذا هو مقام الصبا الذي لا يكاد يكون له مثيل
في المقامات الغربية فهو مقام شرقي بل عربي بحت..
مقام يدلك على مدى العاطفة الموجودة في الانسان الشرقي
فهو إنسان عاطفي مليء بالمشاعر ،بل وتحركه المشاعر
على الاغلب أكثر من العقل..

..الصبا أیضا مقام يحمل الشكوى ويأتي به المنشدون
كثيراً في أناشيد العزاء والرثاء ومآسي المسلمين وغيرها ,
الصبا في زمان العباسيين يسمى (بكاء الرجال)
كانوا عندما يدخلون على الحكماء يوصون المتكلمين
بالمراثي، أو المنشدين أن يعطوهم نغمة (بكاء الرجال)
إذا كانوا يريدون البكاء يسمعون الصبا، فهو يكرب القلب

كما يقول العراقيون.

أبعاد هذا المقام :

ري طبيعيه
مي نصف بيمول
فا طبيعيه
صول بيمول
لا طبيعيه
سي بيمول
دو طبيعيه
ري


مفتاح الأول لمقام الصبا :


إضغط هنا (http://www.qoranway.com/saba1/key1.ram)

المفتاح الثاني لمقام الصبا :


إضغط هنا (http://www.qoranway.com/saba1/key.ram)

.

نادية بوغرارة
24-02-2009, 06:53 PM
و الآن لنستمع لتلاوة آيات بمقام الصبا :

http://www.youtube.com/watch?v=c_Mb3cX_cUk
**********

سورة الفاتحة بمقام الصبا :
http://www.youtube.com/watch?v=uRtfbon-Dvo

نادية بوغرارة
24-02-2009, 07:15 PM
مقام حجاز :

مقام الحجاز و هو مقام من اصل عربي ..
نسب إلى بلاد الحجاز العربية الاصيلة
و هو من اكثر المقامات روحانية و خشوعا في القران
و يستحب قراءة الآيات الحزينة به
أو الآيات التي تتعلق بمشاهد يوم القيامة ..

مقامنا يعد واحداً في أعرق المقامات، تعود أصوله
إلى أرض الحجاز، إلا أنه منتشر من بلاد فارس
والعراق مروراً بالشام ومصر حتى المغرب العربي،
حاضر في تراثهم الموسيقي، وهذا يدل على مرونة
هذا المقام وقابليته للتكيف مع الثقافات والبيئات المختلفة.

إحساس مقام الحجاز مؤثر بشدة، وهو غزير بشعور الحنين
والفقدان، يملؤك بالأسى والشفقة.
هو المقام الوحيد الذي يمكن أن نقول أنه مقام شرقي وغربي
في الوقت نفسه، فهنالك علامة ربع تون *،
تبرز عند الصعود في سلمه ، تختفي مع النزول عند العودة
هذه الصفة الازدواجية منحته آفاقاً أوسع في التعبير،
ومدارك موسيقية لا يخوضها من المقامات سواه.

هنالك أنوع مختلفة ضمن سلالة الحجاز،
فبخلاف الحجاز العادي والأكثر شهرة،
يأتي مقام (حجاز كار)، و(حجاز كار كرد).
كلمة “كار” تركية، بمعنى “عمل” أي عمل الحجاز.
------------
* علامة ربع التون هي العلامة الخاصة بالموسيقى الشرقية،
وهي التي لا تعزفها الآلات الغربية.
ولكنها في حالة مقام الحجاز لا تعتبر علامة أساسية
وجزءً من روح المقام،
فيمكن الاستغناء عنها طوال اللحن أو الأغنية.

نادية بوغرارة
24-02-2009, 07:24 PM
مفتاح الحجاز الأول إضغط هنا : (http://www.qoranway.com/hijaz1/key.ram)


مفتاح حجاز الثاني إضغط هنا : (http://www.qoranway.com/hijaz1/key1.ram)


*********


سورة الفاتحة بمقام حجاز :


http://www.youtube.com/watch?v=MbHdMUqkO_0

.

نادية بوغرارة
02-03-2009, 11:33 PM
مقان البياتي :


مقام بياتي هو المقام التاني من حيث الاستعمال في الموسيقى
العربية بعد مقام الراست وهو مقام يجمع بين الشجن والرقة
والحزن والفرح، وهو من أكثر المقامات استعمالا في
المو سيقى العربية .
البيّاتي هو مقام واسع ومعطاء وقابل للتشكل،
يعطي الملحن فرصاً كثيرة للتلحين والإنتاج،
كما أنه متقلب المزاج، فهو يمكن أن يكون هادئاً وذو شجون
ويأخذك بعيداً في خيالاتك وأحلامك الخاصة متى ما كانت ألحانه
ناعسة وإيقاعه بطيء،
لكنه قد يكون حركاً مطرباً إذا جاءت ألحانه متشقلبة
وعلى رتم سريع.
وفي جميع الحالات يبقى البياتي مقام الشوق والحب والعتب،
ويحمل إحساس النداء والانتظار واللهفة.
البياتي هو مثل الراست والصبا، مقام شرقي أصيل،
لا يمكن عزفه في الآلات الغربية كالبيانو والغيتار ونحوها.
بل لك أن تتخيل بأن آلة “الربابة” المنتشرة قديماً
في الجزيرة العربية لا تعزف إلا على مقام البياتي فقط.
على البياتي صاح الكثير من القدماء بشيلاتهم
على ظهور الإبل في أسفارهم وترحالهم،
على مختلف المواويل وطواريق الشعر.
وكمعظم المقامات الأخرى يندرج تحت البياتي أجناس أخرى
مثل مقام عشّاق والحسيني،
كما أن البياتي قد يتقاطع مع مقامات أخرى مثلما
تتقاطع هي معه بطبيعة الحال.

....


يبدأ مقام البيات من درجة الرى وينتهي بدرجة الرى جواب.
كما سنوضح فيما يأتي .


المفتاح الاول للبيات :

إضغط هنا (http://www.qoranway.com/bayat1/key.ram)

المفتاح الثاني :

إضغط هنا (http://www.qoranway.com/bayat1/key1.ram)

.

جهباذ الخواطر
02-03-2009, 11:53 PM
.. الله الله ، لقد أعدتني سنين مضت ، يوم تعلمنا مادة الصوت كمادة أساسية في دراستي الجامعية ( المسرح ) وتذكرت تلك المصطلحات
التي أدرّسها الأن لتلاميذي ( قرار ـ جواب القرار، كرشندو ـ د.كرسشندو ، بيانيسمو ، فورتيسمو ..... )
موضوع في غاية الأهمية ، ودراسة وافية ، وجهود واضحة .
سلمت أناملك أختاه ، ودامت جهودكم .

نادية بوغرارة
03-03-2009, 12:01 AM
أكثر القراء يبدؤون القراءة بنغم البياتي و يختمونها به ،
سواء في الترتيل و التجويد .
و أيضا يعتبر البياتي هو النغم المفضل للمؤذنين.
و لا ننسى استعمال هذا المقام في الإبتهالات
و الاناشيد الإسلامية .
و هنا قراءة سورة الفاتحة بمقام البياتي :
http://www.youtube.com/watch?v=TrLJ51k8gJs&feature=PlayList&p=9CBB831104C9607A&playnext=1&index=36
و هنا نستمع للأذان :
http://www.youtube.com/watch?v=MIuAPFSyaKs&feature=related

نادية بوغرارة
03-03-2009, 12:05 AM
.. الله الله ، لقد أعدتني سنين مضت ، يوم تعلمنا مادة الصوت كمادة أساسية في دراستي الجامعية ( المسرح ) وتذكرت تلك المصطلحات
التي أدرّسها الأن لتلاميذي ( قرار ـ جواب القرار، كرشندو ـ د.كرسشندو ، بيانيسمو ، فورتيسمو ..... )
موضوع في غاية الأهمية ، ودراسة وافية ، وجهود واضحة .
سلمت أناملك أختاه ، ودامت جهودكم .
***********
شكرا لك سيد محمد - جهباذ الخواطر -

يسرنا أن تضيف لنا هن من خبرتك و علمك في هذا المجال،
فنحن بحاجة لجهود كل المخلصين ، أصحاب الدراية و الصنعة .

إحترامي .

نادية بوغرارة
11-03-2009, 10:27 PM
مقام النهاوند:

هذا المقام يمتاز بالعاطفة و الحنان و الرقة
و يبدأ من أول السلم الموسيقي و يصل إلى أعلاه
ثم ينزل بتدرج إلى أسفله
و نهاوند مدينة إيرانية نسب إليها هذا المقام
و هذا المقام هو أقوى مقام يبعث إلى الخشوع و التفكر
و العفاسي و الشاطري هم أكثر القراء الذي يقرأون
القرآن مرتلا على هذا المقام

**
النهاوند واحد من المقامات الشرقية الرئيسية،
المرتكزة علي درجة الراست (دو) ،
له طابع رقيق عذب يناسب الألحان العاطفية الحزينة ،
يمكن عزفه علي الآلات الثابتة ،
لأنه له نفس أبعاد السلم الصغير المانير الهارموني
في الموسيقى الكلاسيكية .

مفتاح نهاوند :

اضغط هنا (http://www.qoranway.com/nahawand1/key.ram)

سورة الفاتحة على مقام نهاوند


http://www.youtube.com/watch?v=9Yk73Lb8Kn0
*******
و هنا نستمع للاذان بمقام نهاوند :

http://www.youtube.com/watch?v=Lr5NLrR5lRs

*********
مقطع مع نشيد على مقام نهاوند :
http://www.youtube.com/watch?v=ae258tecTeA

نادية بوغرارة
01-04-2009, 01:32 AM
مقام العجم :

هو مقام الملوك والعظماء،
وهو ونغمة تدل على التعظيم والقوة والرفع من قدر الشيء ..
وهونمط الأعاجم ويسمى عند الغربيين ( الماجير أو الماجور Majeur )
وهو أساسي في النغمات العربية وقد استعمله أهل المشرق
كالعرب والفرس والهنود والترك وابدعو فيه أيما إبداع ,
ولكل قطر من المشرق له طابعه الخاص ..

وكما أسلفنا فهو ياتى به للتعظيم وللرفع من قدر الشيء
ولذلك يستخدم في أناشيد الأطفال لكي يرفع من شأنهم ويقويهم
ويبعث فيهم النشاط والقوة فنستطيع ان نقول هو مقام الملوك والأطفال !!

وفي النشيد يأتي كثيراً وأغلب الأناشيد قبل عشر سنوات بمقام العجم
وذلك حينما كانت الأناشيد الجهادية والبطولية منتشرة تلك الأيام ..
أما اليوم فقد اهتم أهل النشيد بالنبط وأصبح العجم غريباً و مسكيناً !

ويأتي في الأناشيد التي يُعظم فيها الله سبحانه وتعالى
ويعظم فيها نبيه صلى الله عليه وسلم .

ويستخدم كذلك في الأناشيد الجهادية والأناشيد الوطنية.
***********
مفتاح مقام العجم :
http://www.qoranway.com/ajam1/ajam.mp3

نادية بوغرارة
01-04-2009, 01:34 AM
سورة الفاتحة بمقام العجم :

http://www.youtube.com/watch?v=wob-R-_8m-I

************

و الآن ،إستمعوا للآذان على نغمة العجم :

http://www.youtube.com/watch?v=FhGbL_dY5Lk&feature=related

نادية بوغرارة
01-04-2009, 02:30 AM
و هنا أترككم مع مقطعين لأنشودتين بمقام العجم :

http://www.youtube.com/watch?v=OOmeEkgC6UA

ربيحة الرفاعي
23-06-2010, 01:11 PM
موضوع قيم بحق
رغم صعوبته على من لا يحاول تعلمه بنية وعزم
أو .. هكذا بدا لي

دمت متالقة

نادية بوغرارة
13-07-2010, 04:22 PM
موضوع قيم بحق
رغم صعوبته على من لا يحاول تعلمه بنية وعزم
أو .. هكذا بدا لي

دمت متالقة
======
تعلم هذا العلم يتطلب دراسة على يد متخصصين ،و نحن بهذه المبادرة أردنا تقريبه للهواة،

مركزين على الجانب الممتع و السهل في الموضوع .

شكرا لك على المرور .