المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (جاءَ " تحريــــرُ " الحرائر !!! ) مرثية بغدادية



جمال حمدان
17-04-2003, 06:21 PM
مسكينةٌ بغدادُ صارتْ
مثل بغيٍّ ..
كلُّ نذْلٍ , كلُّ طاغوتٍ , ولوطيٍّ , وسارقْ
جاءَ " للإنقـــاذِ " يشدو
تارة يزني بها
تارة يلهو بها
تارة يرغي ويزبدْ
أنَّهُ للحقِّ طالبْ
هل غدت بغدادُ أنثى
في يد النَّخاسِ
أم صارت متاعًـــا ؟
ذاك يبغي دُملُجَـًا
ذاك يبغي متعةً
ذاك يبغي القِـرْطَ
والإسْوارَ والعقدَ المُزَيِّنِ نحْرها
مرحبا أهلا وسهلا ....
جاءَ " تحريــــرُ " الحرائر !!!
كلُّ خِدرٍ للعفيفاتِ تدنَّسْ
كلُّ ذقنٍ كلُّ شارِبْ.
لم يعد كردٌ ولا عرَبٌ ولا
مَنْ أصلُهُ تُرْكٌ بهِ عقلٌ
ولا صوتٌ لنخوة .!
كم شكونا ظلمَ حجَّاجٍ , وصرنا
في جبين الشَّمسِ
خالا أسودًا عارًا وتهمة.
ذاك " باسمِ الدِّينِ " صلّى
خلف بوشٍ
ذاكَ " باسمِ الأمنِ " أنشا ألفَ جيشٍ
ذاك " في فتوى " ينادي
يا بلادي .. هللي فالفتح قادم!
تحت رايات تزيَّتْ بدثارٍ يَعربية
وحضاراتٍ لغربٍ نابُها أنيابُ حيَّة
حرِّرُوا " أهلَ الحضَارة "!
هدِّموا آثارَ جلجامشْ
وكلدانٍ وآثورٍ وعبَّاسٍ
وقولوا :
لا للاتٍ لا لعُزَّة !
كسروا أصنامَ كسرى !
قد بدا شرعُ " الطَّهـارة !
واسرقوا ماء السواقي
وانهبوا دوحَ العراق
ثم مُنُّوا برَغيفٍ ..القموه للسبايا !
واجلبوا التلفاز في بثٍّ مباشرْ للورايا ..
بيِّنُوا عطفَ ابنِ سامٍ !
واشكروا الذَّباحَ أنْ ابقى على بعض الضحايا
لستُ أدري..
هل دماءٌ في عروقِ العُرْبِ
أم نفطٌ وعهرٌ بات يجري ؟
باسم " تحريرٍ " لدجلةْ
تَرفَعُ الصُّلبانُ هاماتٍ
وتنعى كلُّ راياتِ المساجدِ
صوتَ حقٍ لمؤذِّن
وتلاشى كلُّ معنى
من هلالٍ دمعهُ " الله أكبر "
أيُّها التاريخُ سَــجِّلْ
في مُحرَّم . منذ قرنينٍ وآلفٍ من سنينٍ
بل وأكثر !
جُزَّ رأسُ السِّبطِ وانساقتْ سبايا
آلِ طَــهَ ...
بسيوفٍ يعربية ..
وأكفٍّ يعربية
قيل عنها رافضية
ثم قالوا إنَّها سيفُ الخوارجْ
أيُّها التَّاريخ سَـجِّلْ
قد هوَتْ بغدادُ أيضا في مُحَـرَّم
خيلُ صلبانٍ وخيلٌ من بقايا قينقاعٍ يعربية
في " اتِّحـادٍ " أو" سُحَاقٍ " ولنقُلْ اللهُ أعلَمْ !
قصدُها تحريرُ بصرة
رفعُ ظُلمٍ عن عبادٍ
ثمَّ إعمارٍ وبعثٍ من جديدٍ
للذي قد تمَّ كسره.!
أيُّها التاريخُ سَـجِّلْ
في محَـرَّمْ ..
كانَ ميقاتٌ لعهرٍ عالميٍّ يعربيٍّ
نحوَ بغدادٍ تولَّى
ثمَّ أحرَمْ !
قاصدًا أبوابَ شامٍ
ثمَّ عمَّانٍ وأزهرْ ,ثمَّ مــكَّة !!
كلُّ تمثالٍ لأزلامٍ مثيرٌ للحفيظةِ
سوف يُهدَمْ !
أنَّهُ عصرُ الحضارة !!
لا تقولوا أيُّها العُربانُ زورا
جاءنا القرصَانُ
بلْ قوموا أشيدوا بالذي قد قام يبغي
" وجهَ ربٍّ " كي يعمَّ الخيرُ
من غربٍ لشرقٍ !
لا تقولوا " أيُّها العاهاتُ " زورًا
قد بدا عصْرُ القذارة!!!!!

***********************************

ولكِ الله يا عراق

جمال حمدان

عبد الوهاب القطب
17-04-2003, 07:59 PM
أيُّها التاريخُ سَــجِّلْ
في مُحرَّم . منذ قرنينٍ وآلفٍ من سنينٍ
بل وأكثر !
جُزَّ رأسُ السِّبطَ وانساقتْ سبايا
آلِ طَــهَ ...
بسيوفٍ يعربية ..
وأكفٍّ يعربية
قيل عنها رافضية
ثم قالوا إنَّها سيفُ الخوارجْ
أيُّها التَّاريخ سَـجِّلْ
قد هوَتْ بغدادُ أيضا في مُحَـرَّم
خيلُ صلبانٍ وخيلٌ من بقايا قينقاعٍ يعربية
في " اتِّحـادٍ " أو" سُحَاقٍ " ولنقُلْ اللهُ أعلَمْ !
قصدُها تحريرُ بصرة
رفعُ ظُلمٍ عن عبادٍ
ثمَّ إعمارٍ وبعثٍ من جديدٍ
للذي قد تمَّ كسره.!
أيُّها التاريخُ سَـجِّلْ
في محَـرَّمْ ..
كانَ ميقاتٌ لعهرٍ عالميٍّ يعربيٍّ
نحوَ بغدادٍ تولَّى
ثمَّ أحرَمْ !
وابتدا عصر القذارة!


بلى اخي . ان عصر القذارة بدا في عهد يزيد.
لا حول ولا قوة الا بالله.الا انا هزمنا يوم قتل وسبي من ال نبينا ما سبي وقتل.
يذبحون الحسين ويصلون عليه في صلاتهم."قل لا اسالكم عليه اجرا الا المودة بالقربى"صدق الله العظيم.
فاين المودة من يزيد وكلاب يزيد.
بحق محمد ادعوك ربي ........ ومن اذهبت عنهم كل رجس
الهي خفف الالام عنا .......... وضمد جرحنا يا خير مؤس
وفرج ينبثق صبح رقيق ....... كبسمة طفلة او رجع همس
فقد جفت على فمنا الاغاني.. فلا لحن يعزي او ينسي

بندر الصاعدي
17-04-2003, 08:30 PM
أستاذي الرائع لستُ أدري أأنتحبُ بلساني إذ تتساقطُ الحروف مبذولةً ذابلةً مخذولةً إذ خذل العربُ عروبتهم .
======
ليت بغدادَ الحزينةَْ
بين أقدامِ الرَّعيةْ
زُلزِلتْ حتّى يغور الظلمُ في جوف المنيّة
كلُّ حكمٍ دارهُ من سارَ أدبار الشريعةْ
أو أيادٍ ساقتِ الكأسَ إلى فيهِ السكارى
لنَ يطولَ العهدُ فيها
لن يدومَ الرشدُ فيها
لن يظلَّ النهر جارٍ
أو يكون الأمن سارٍ
هيَ بغدادُ بحنكاتِ الرشيدِ
من تجاعيدِ الزمانِ المبهم المغري لقومٍ
واغترارِ العقلِ بالدهرِ والطويلِ
ضاقَ لبٌّ في اتِّساع المالِ والنّفطِ المديدِ
دون رشدٍ نهبَ البغيُ طهاراتِ الرشيدِ
عاهراتُ الدهرِ للمالِ عبيدُ
وعبيدُ المالِ للعهرِ يغسّلها الغرورُ
أظلم الكونُ وظلَّ النورُ في جوفِ الغيورْ
آن للعزِّ وللإقدامِ فينا أن يفورْ
قبلَ أن تمحي الشرورْ
ما بقى في القلبِ نورْ

======
دمت بخير
في أمان الله .

الأندلسي
18-04-2003, 03:40 AM
قامة الشعر السامقة , الشاعر النابض بجرحنا والأخ الكبير جمال حمدان

تساقطت اوراق التوت سيدى, وصرنا متاع يباع و يشترى و تهاوت الايات فى نفوس ماتت بحب الدنيا اية اية !

معذب انا بحرفك ايها الشاعر الجميل , تفعيلة رائعة وفوق العادة, اسمح لى ان اقرأها مرة اخرى لاتعلم

ايمن اللبدي
21-04-2003, 12:32 PM
[جميل يا جمال كالعادة ........:0014:]

بسيوفٍ يعربية ..
وأكفٍّ يعربية
قيل عنها رافضية
ثم قالوا إنَّها سيفُ الخوارجْ
أيُّها التَّاريخ سَـجِّلْ
قد هوَتْ بغدادُ أيضا في مُحَـرَّم
خيلُ صلبانٍ وخيلٌ من بقايا قينقاعٍ يعربية
في " اتِّحـادٍ " أو" سُحَاقٍ " ولنقُلْ اللهُ أعلَمْ !
قصدُها تحريرُ بصرة
رفعُ ظُلمٍ عن عبادٍ
ثمَّ إعمارٍ وبعثٍ من جديدٍ
للذي قد تمَّ كسره.!
أيُّها التاريخُ سَـجِّلْ
في محَـرَّمْ ..


:v1:

د. سمير العمري
25-04-2003, 02:26 AM
أخي جمال:

رائعة الأحاسيس غاضبة المشاعر ثائرة الكلمات ....

نعذر حروفك بما أثقلتها من ألم وغضب ونردد معك ....

كسروا أصنامَ كسرى !
قد بدا شرعُ " الطَّهـارة !
واسرقوا ماء السواقي
وانهبوا دوحَ العراق
ثم مُنُّوا برَغيفٍ ..القموه للسبايا !
واجلبوا التلفاز في بثٍّ مباشرْ للورايا ..
بيِّنُوا عطفَ ابنِ سامٍ !
واشكروا الذَّباحَ أنْ ابقى على بعض الضحايا
لستُ أدري..
هل دماءٌ في عروقِ العُرْبِ
أم نفطٌ وعهرٌ بات يجري ؟
باسم " تحريرٍ " لدجلةْ
تَرفَعُ الصُّلبانُ هاماتٍ
وتنعى كلُّ راياتِ المساجدِ
صوتَ حقٍ لمؤذِّن
وتلاشى كلُّ معنى
من هلالٍ دمعهُ " الله أكبر "
أيُّها التاريخُ سَــجِّلْ
في مُحرَّم . منذ قرنينٍ وآلفٍ من سنينٍ
بل وأكثر !


لا فض فوك.......

تحياتي وتقديري