المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أضعف الإيمان



إبراهيم كامل
21-04-2003, 08:41 PM
أسفي عليك
وأنت ترقد فوق
أرصفة الشوارع
كالغبارْ....!!!
يستخفُّ الريحُ
حملك ..... يستهينْ
هي أيام الخماسينْ...
وأنواء الحسومْ
هل لي بقبرٍ
بين موج البحر
أو شقٍ أموت به
غريقاً في الهمومْ
حزني عليك
وأنت لي وطنٌ
ينام علي الورقْ
يتبادل الأعداء
ركلك كالكراتْ..!!
يتقاذفونك حيث لا تدري
كأعواد الحطبْ
للنار.... تنتظر المصيرْ
كي تستحيل إلى رمادْ
الجذع مال....
فهل سيبقَ
الفرع مرتفعاً
وتكسوَه الغلالْ ؟
والبحر يزبد باللهبْ
أم أن معدنك القديم
سينصهرْ
كي يستزيد صلابةً
هلاّ تعودت
الصلابة في المحنْ
هلاّ قسوت لمرةٍ
فرجمت حزنك
ثم ثرت لتنتقمْ
"أحدٌ / أحدْ"
هذا بلالٌ
قد شكا منه الحجرْ
ومعذِّبيه معذَّبون علي يديه
أصاب منهم عزمهُ
وأصابهم منه الضجرْ
والصبر لو تدرون مرّ
والشمس تفرغُ
في الرمال حريقها
يا همَّنا الليليّ
يرقد في دياجير الظلامْ
يا وهمنا العمْريّ
لا زالت تُـنكّس
عن صواريك البيارقُ
كي ترفرف فيك رايات الحدادْ
ضاعت حروفك في المدادْ
أنورِّث الأبناء خوفك...
أم تخاذلك المهينْ؟
أنورث الأبناء
وطناً من ورقْ..!!!؟
أم قيدنا....!!
أم نستحثهم الضياع
أمام مفترق الطرقْ
*****
فخيولنا ترجو
بصبحك أن تثقْ
يا ليلنا...
لا بد من أن ينبثـقْ
فجرٌ جديدْ
بلا قيودٍ من حديدْ
وبلا مقاصل للرقاب
ولا وعيد
ترعي بك الأغنام
تحرسها الذئابْ
صرح مهابْ
لا يُطمع الأعداء من ضعفٍ
ولا...... من إحتقارْ
صرح يغار ُعلي
بنيه فينتفضْ....لا يستكينْ
فالموت أفضل من
مهادنة المهينْ
والعمر يسلبُ كالشرفْ
إن ضاعَ لا يجدي متاعٌ
أو ِضِياعٌ أو.... ترفْ
*****
يا حلمنا ....
يا حلمنا الأعمى
ومكتوف اليدِ
يا عارنا الأبديّ
يسكن في غدي
إنْ أخرسوك
وأسكتوا منك اللسانْ
لن يبقَ عندك
غير قلبك للبيانْ
لكنه من موتنا أسفاً
ونزع قلوبنا
تبقَى الحجارةُ
أضعف الإيمانْ
تبقى الحجارة
أضعف الإيمانْ

-----------------------------------------------------------------
مع تحياتى و تقديرى للأستاذ سمير العمرى و مشرفى الموقع و رواده

عدنان أحمد البحيصي
21-04-2003, 08:44 PM
نعم أخي ظنوا انهم يعذبونا ولكنهم هم المعذبون
وسجانونا هم المسجونون
ونحن الأحرار



رائعة وبانتظار غيرها

معاذ الديري
22-04-2003, 01:32 AM
يا من تحديت النجوم ترفعا..
من أين جئت بكل هذا العنفوان؟
....
اقف احتراما لهذا الشموخ وهذه الكلمات التي اعتبرها من اقوى الايمان.
نحن بحاجة الى من يذكرنا في زمن اليائسين الذي كثر فيه عرابوا القنوط والاستسلام. نحتاج ان نتذكر تضحيات من سبق ومجدنا اننا قادرون عليه ولكن عندما نقدر على دفع الثمن.

خطوة جميلة تضعها هاهنا .. وهي وان كانت وحيدة حتى الان الا انها اضاءة تدل على قلم رقيق وراقص وعذب. وارجو ان تتبعها خطوات.
يسعدني انضمامك الينا باولى مشاركاتك.. وما أحلاها.
سيبق = سيبقى
تقبل فائق الود.

إبراهيم كامل
23-04-2003, 07:11 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
( إلى أخي عاقد الحاجبين )
تحياتي إليك أخي
رقيق الحس كالأنداء
ما للنجوم و ماليَّ
إن النجوم لها السماء
أما أنا .....
فثرى و ماء
إن كان فيما قد ترى
من عنفوان
لهو في عيني عزاء
فالعز كل العز
( عزَّ مقامكم )
في دين خير الأنبياء
فتقبلوا أخا لكم
يحبو على درب العناء
فالشعر داء
لا يرتجى منه الشفاء
و ما أصدق قول أخي سمير :
أنا ما كتبت الشعر كي أشقى به
لكن هذا الشعر قد أشقاني
مع خالص تحياتي و تقديري .

إبراهيم كامل
23-04-2003, 07:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
إلى أخي عدنان الإسلام /
شكرا لكم و أضيف :
يظل الشعر شعراً حين يلقى
فلا خرج الكلام عن الكلام
و تبقى صخرة صماء تلقى
بكف الطفل شمس في الظلام

د. سمير العمري
26-04-2003, 12:24 AM
المبدع ناثر الشذر الأبي إبراهيم:

أقرؤك مرة ثانية لأجدك تنتمي بحق لصنف المبدعين في شعر التفعيلة ...

قوة في الكلمات ....
إنسيابية في التعبيرات ....
جزالة في اللفظ ....
تدفق صاخب في الموسيقى تناسب موضوع المشاركة ...

باختصار رائعة الشكل والمضمون ...

سعداء بك أخي إبراهيم

تحياتي وتقديري