المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فلسفةالوهم



خليل حلاوجي
14-12-2005, 10:12 AM
فلسفةالوهم
بقلم خليل حلاوجي

لم استطع ان اكتب حرفا" واحدا" في حياتي الا بعد ان تخلصت مما اشتبك في عقليتي من وهم مع ما هو حقيقي , فالوهم لايعني الحقيقة. وهذه الحقيقة الأولى. ولكن هذه الحقيقة وهم. فمعظم البشر يعيشون في معظم حياتهم هباء" فريسة الأوهام.
فما أن يسمعوا بموروث العنتريات واللافتات ومشوشات الشعارات حتى ينتفضوا من مقعدهم يخيل الى أحدهم انه يعيش وقائع تسد عن عينيه منافذ النظر المصيب والعقلاني , وكم كنت أنا مصدق ان شرعة السلطان الذي بدأ يورث شعوب مملكته لولده بالسيف على انها شىء من شرعة القرآن فأتبعناه
وهو كان يستغل ان النفس تلعب بها الأوهام في بعض الاحيان فيخيل اليهاالباطل بصورة الحق وحين توهم عمر ان وفاة الرسول الرحيم عليه الصلاة والسلام انه كان في رحلة الى الله تشبه رحلة موسى عليه السلام وانه سيعود وانه سيقتل من هو مصر على مقولة ان الرسول قد مات !
حتى جاءته من فم ابو بكر رضي الله عنهما آيات بينات مدهشات تعيد الوهم الى الحقيقة فيخر لها مصدقا" بان الرسول لن يكتب له الخلد ولاداعي ان ينقلب الصحابة على أعقابهم فالآصل ان عبادة الصحابة تكون لله تعالى ... أما وهم انهم يعبدون محمد الذي مات في تلك اللحظات ..فعليهم ان يعيدوا ترتيبات المسلمات اذ الحق انهم ومحمد معهم يعبدون الله تعالى !
ويرى فيلسوف الحداثة الفرنسي(ميشيل فوكو) أن علم طبقات الأرض كشف أن القارات محمولة على صفائح عملاقة وكذلك المعارف الانسانية محمولة على طبقات فوق طبقات من الأوهام.
أن الناس تحركهم الأوهام بوقود وهمي غير حقيقي. انظر الى ذلك الرجل الذي ظن بقتله الخليفة علي رضي الله عنه انه يتقرب به الى الله وانظر الى الكثير ممن يحمل السلاح اليوم وظنهم انهم مدافعون عن .. الحق حتى ليكاد الكثير من سكان الارض يصدقون لعبتهم ومشروعهم في اسلمة الارهاب على انه حقيقة وان بوش جاء يحرر شعوبا" من أسرها واستعبادها من طغاتهاوبوش نفسه وكذلك الامم المتحدة تصف الاجراء على انه احتلال , ويغفل الكثير بنفس السياق ويصدق دعوة الاسرائيليون وهم ظنوا أنفسهم أنهم شعب الله المختار وان الارض المقدسة لدينا هي من بقايا ارثهم الديني حتى اغتصبوها بقوة تصديق المغفلين من اليهود الذين لم يقرأوأ التوراة بعيني بصيرتهم ليروا ان اياته تحرم عليهم التجمع في تلك الارض ولكن الصهاينة منهم انشأوا مملكة الوهم باساطير اسست من خلال تزييف النص التوراتي فصار الباطل ...حق كما تنبه لذلك روجيه غارودي وشرحه في كتابه ( الاساطير المؤسسة للسياسات الاسرائيلية )
ونحن المسلمون ربما قرأ البعض منا الاية ( كنتم خير امة اخرجت للناس ..)فتصور مبدأ الزام الآخر وفق فهمه لتلك الخيرية على انها حق مطلق!
أرأيتم أذن كيف إن أعظم مشكلة تواجه العقل هي تورطه في الظنون والأوهام والهوى والله ينبهنا فيقول
( ..واجتنبوا كثيرا من الظن..)، ويخاطب رسوله ( ..ولاتتبع الهوى فيضلك عن سبيل الله إن الذين يضلون عن سبيل الله لهم عذاب شديد بما نسوا
يوم الحساب ..).
ولكن مامصدر ذلك الوهم ولماذا يقع العقل الانساني في قبضته ويتغذى العقل به؟
ثم كيف يتحرر الانسان من ظلمات الأوهام وأمواجها المغرقة كي يصل الى شاطيء اليقين والحق. وهذا القرآن وصف نفسه(وإنه لحق اليقين)

اول تلك السبل يعلمنا أياها الله تعالى بان لاننخدع بكثرة الاتباع الذين قد يزيفون الوقائع فنتصور معهم الباطل على انه الحق يقول الله تعالى ( قل لايستوي الخبيث والطيب ولو اعجبك كثرة الخبيث فاتقوا الله يااولي الالباب لعلكم تفلحون ) الانعام 100
ثم ان الرحيم محمد قد صور الحق في صور انبياء يأتون يوم القيامة ومعهم مصدق واحد او اثنين وربما جاء النبي وما معه من احد فهل يعني ذلك انهم ليسوا على الحق ؟!!

ثاني تلك السبل اوردها الله تعالى وهو ينبهنا الى سلوك اهل الباطل , انه جل في علاه يعطينا الميزان الحسي والمعنوي للتفريق بين الفريقين يقول الله تعالى (ولو نشاء لأريناكهم فلعرفتهم بسيماهم ولتعرفنهم في لحن القول».

ثالث تلك السبل وهي الاهم ان نتمم في معرفة حال المدعين من خلال جدوى دعوتهم , الم تسمع تقريرات الرحيم محمد وهو يصف لنا افواج المهاجرين معه وقد صنفهم كل حسب غاياته فقال من كانت هجرته لمال يطلبه او أمرأة ينكحها فهو الى مااراد واما من كانت هجرته الى الله ورسوله فانها ستكتب له كذلك
ان دعوة الاسلام تعرف على انها الحق الاتم لا الباطل في زيف واباطيل مدعيه وقد الهمنا الله تعالى طريقة نتفرد بهاِ
انها طريقة الخيرية الاسلامية !!!
انه يقول لنا ليس بامنياتكم يامسلمون ولا بادعاءتكم انتم او من يشارككم الحياة على الارض انه يضع لنا معيار تفاضلي هام جدا" فيقول
( ليس بامانيكم ولا أماني أهل الكتاب ... من يعمل سوءا" يجز به ..)
علينا اذن بعد هذا ان لانتوهم مع مسلم او مسيحي او يهودي اذا ماجاءنا الثلاثة بالضار لنا وهو يقسم انه لنا من الناصحين فنكذبه ببشاعة مايقترفه وهو يضر نفسه ويضرنا .... انها طرق قرأنية تعيننا اليوم على فضح هؤلاء الادعياء
هل توافقونني يعد ذلك وتعينونني على البحث واستقصاء كل من يزيف لنا الحق فيقول ان له الفضل في اصلاح الشرق الاوسط الحزين ؟؟؟

عدنان أحمد البحيصي
14-12-2005, 10:47 AM
أخي الحبيب خليل
والوهم هو الذي يدفع بعض الناس ممن يقرأ سير جدوده الأبطال أن يتخيل في نفسه البطولة في حين أنه يكون أبعد الناس عن أدنى معاني البطولة
والوهم هو الذي يجعل البعض ينتظر النصر وهو لاه غافل لعوب طروب أكول
والوهم هو الذي يجعل البعض يحسبون أنهم يحسنون صنعاً ، قي حين أن الشر منهم نابع
والوهم هو الذي يدفع البعض للتخوف من الشدائد لأن وهمه صور له الحياة لقمة ولعبة ، من غير هم ولا حزن وفرق بين الهم والوهم

لي عودة يا حبيب بارك الله فيك

سيد يوسف
14-12-2005, 11:34 AM
الاخ الكريم /خليل حلاوجي
قد ازعم لنفسى انى قارىء كثير الاطلاع ذلك حتى اقول ما يلى
لقد استبان لى ان الوهم يشغل فى حياتنا حيزا اكبر من الحقائق
فلا شك ان اسباب الوهم كثيرة منها منظوماتنا التعليمية والتربوية والاسرية والاعلامية التى يشوبها كثير من اوجه القصور
وعلى اياما تكن الاسباب فنحن معنيون بطرائق الحد من تاثير الوهم علينا وذلك فى ميادين متعددة واستاذنك بتحديد ميدان الثقافة فاقدم نصائح للذين يدرسون او يبحثون:

1/ لا تقلد دون اعمال عقلك فلا تأخذ برأى لا تعلم مدى توثيقه أو أدلته

وتذكر أن الإلف والتقليد والعادات هى مغاليق للفكر السليم

2/لا تأخذ بالظن فكثير من الخلافات تقع لان

فلان ظن ظنا حسبه يقينا بنى عليه حكما

او فلان يخمن أن هذا هو الصواب دون تمحيص ومعرفة

قال تعالى ( إن الظن لا يغنى من الحق شيئا)

3/لا تنطلق من احكام مسبقة عند تناولك للأمور وللقضايا التى فيها نقاش

فبعضنا يتحدث فى موضوع وكل معلوماته عنه انه سمع هكذا وهو صغير وممن سمعه؟؟ من أناس اغلبهم لا صلة لهم بما يتكلمون فيه

نق ذهنك من إحكامه السابقة عساك أن تبتعد عن الزلل

4/تدرج فى تلقى المعرفة فمن الجزئيات انطلق الى الكليات

مثال ذلك( موقف نبى الله إبراهيم حين أراد أن يثبت أن لهذا الكون اله هل هو القمر أم الشمس أم ما هو اكبر من ذلك)

ونردد ههنا أن حشو العقل بمعلومات لا طائل منها الآن فى مرحلتك هذه لا مجال له

فمثلا على الطبيب أن يلم بفنيات مهنته قبل أن يتعلم ويلم بالأمور الاقتصادية

إن ترتيب الاولويات مدخل جيد للعقل المتوازن

5/ محص اى رأى قبل الأخذ به

بمعنى تيقن من ثبوته

تيقن انه ليس وليد هوى فى نفسك

اجتهد أن تتبين دوافعه واتجاهاته ونتائجه

تذكر أن الحق لا يعرف بالرجال فلا تنضغط لقبول رأى ما فقط لان فلان قال هذا

عسانا بهذا -وبغيره- ان نحد من تاثير الوهم علينا فى مياديننا الثقافية

واعتذر للاطالة
سيد يوسف

خليل حلاوجي
16-12-2005, 03:29 PM
أخي الحبيب خليل
والوهم هو الذي يدفع بعض الناس ممن يقرأ سير جدوده الأبطال أن يتخيل في نفسه البطولة في حين أنه يكون أبعد الناس عن أدنى معاني البطولة
والوهم هو الذي يجعل البعض ينتظر النصر وهو لاه غافل لعوب طروب أكول
والوهم هو الذي يجعل البعض يحسبون أنهم يحسنون صنعاً ، قي حين أن الشر منهم نابع
والوهم هو الذي يدفع البعض للتخوف من الشدائد لأن وهمه صور له الحياة لقمة ولعبة ، من غير هم ولا حزن وفرق بين الهم والوهم

لي عودة يا حبيب بارك الله فيك


الاخ المكرم عدنان
من اجل ماذكرت
علينا كشف سلسلة طويلة من اوهامنا
لانها
تنخر جماجمنا
يدي بيدك ايها الفاضل
لنير الدرب من مشكاة الرحيم محمد عليه الصلاة والسلام

خليل حلاوجي
19-12-2005, 07:30 AM
رائعة هي مداخلتك ايها الاخ المكرم ... سيد يوسف
ونحن نغرد في نفس السرب

قولك

/ لا تقلد دون اعمال عقلك فلا تأخذ برأى لا تعلم مدى توثيقه أو أدلته

وتذكر أن الإلف والتقليد والعادات هى مغاليق للفكر السليم


قلتها قبل ايام لمحدثي وهو يباهي بنصريحات الرئيس احمد نجاد الذي اعادنا الى وهم قدرتنا الكارتونية على احراق نصف اسرائيل او اغراقها في البحر


نعم نستطيع ذلك لو تخلصنا من معيقات هذه المهمة وحسبنا هذه الامنية بالمسطرة
وعندها سيسقط كل معتدي علينا بقوة ارادة عقولنا وليس بحدة ارتفاع عنترياتنا
\
\
محبتي
ولي عودة ايها الحبيب

عطية العمري
19-12-2005, 10:08 PM
أخي الحبيب خليل حلاوجي ابن الموصل الصامدة
بارك الله فيك ولا فض فوك ولا جف مداد قلمك
لقد وضعت يدك على علة قاتلة يقع فيها أغلبنا حتى ليكاد ينطبق علينا قوله تعالى : "الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً " .
ما أروع أن يفتش الإنسان عن عيوبه بنفسه فيتخلص منها قبل أن تستفحل ، وكما قيل : حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وزِنوا أعمالكم قبل أن توزن عليكم .
فلو أننا نشرنا بيننا فكرة النقد الذاتي وطبقناها واقعاً ملموساً لتغيرت أحوالنا : " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم " .
دمتَ والجميع بألف خير
ونلتقي على طاعة الله

خوله بدر
20-12-2005, 12:15 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
أخي الكريم خليل حلاوجي
كلام واقعي تكابد منه مجتمعاتنا قاطبة حسب درجات الإيمان .
والوهم يا أخي الكريم تتراوح نسبته بين مجتمع وآخر حسب المزايا التي يتمتع بها كل امرئ في تلك المجتمعات وخاصة البعيد قلبه عن الدين فتجتذبه الأهواء يمنة ويسرة وهي التي تفرض على الإنسان السلبيات ومنها الوهم وكذلك بين شخص وآخر بنسب في المئة معينة والوهم يختلف بين شخص وآخر ضمن تلك النسب الفرضية والغير ثابته وهي متحركة تحرك الأفعال والأعمال ومدى قوة الإيمان لدى الأشخاص ربما نستشعر الوهم أحيانا فيصور لنا أشياء وأشياء ولكن المؤمن من يستبعد من ذهنه تلك الأوهام وبالتالي يبعدها عن نفسه قبل أن تتفاقم وتصبح داء يستعصي علاجه أو روتينا يصعب كسره .
والوهم يصور الشر خيرا والخير شرا أو يبني آمالا عراضا على كلمة قد يلوح الأمل فيها من بعيد كنجمة في السماء ويظل الوهم يقرب ذلك البعيد حتى يظن الرائي أن الوهم أصبح أو سيصبح حقيقة فيبيت متأملا ثم يصحوا والعياذ بالله على سراب الوهم ولا يصدق ما قد يحصل له من انتكاسة .
الوهم مرض العصر وكل عصر .
ومن أهم أعراضه العظمة والعظمة لله وحده وعلاجه التواضع لله .
وما ذكرتم أنتم يا ساده أعلاة وأشرتم له يغني عن كثير بارك الله فيكم جميعا وأكرمكم وإيانا لما فيه رضا الله وخير الأمة وأعاننا على محاسبة أنفسنا قبل أن نحاسب وإنا محاسبون على قضاء الوقت فيما يفيد وعلى ضياع الوقت فيما لا يفيد .
ونلتقي على طاعة الله ورضاه
أختكم في الله خوله
إبنة الوطن الجريح .

خليل حلاوجي
20-12-2005, 07:38 AM
الاخ الفاضل سيد يوسف
قولك

2/
لا تأخذ بالظن فكثير من الخلافات تقع لان فلان ظن ظنا حسبه يقينا بنى عليه حكما

او فلان يخمن أن هذا هو الصواب دون تمحيص ومعرفة قال تعالى ( إن الظن لا يغنى من الحق شيئا)


وهو صورة متجذرة عند بعضنا ولو دخل احدنا الى اي تجمع مع الناس اليوم فسيرى عجبا"
اذ تقع سمعة الواحد منا تحت تصرف ظنون البعض مابين مطرقة التمجيد وسندان التخوين
وربما نطق الواحد كلمة فعدت عند البعض .... كلمة الدخول الى رضاهم
وقد ينطقها فيعدونها ظنا" انها أضرتهم .... فيجعلونها كلمة الدخول الى سخطهم
\
\
جل احكام الناس اليوم متشربة بالظن
\
ولااحد يتثبت
\
وكلنا ندفع الثمن

\
محبتي

خليل حلاوجي
27-12-2005, 08:15 AM
أخي الحبيب خليل حلاوجي ابن الموصل الصامدة
بارك الله فيك ولا فض فوك ولا جف مداد قلمك
لقد وضعت يدك على علة قاتلة يقع فيها أغلبنا حتى ليكاد ينطبق علينا قوله تعالى : "الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً " .
ما أروع أن يفتش الإنسان عن عيوبه بنفسه فيتخلص منها قبل أن تستفحل ، وكما قيل : حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وزِنوا أعمالكم قبل أن توزن عليكم .
فلو أننا نشرنا بيننا فكرة النقد الذاتي وطبقناها واقعاً ملموساً لتغيرت أحوالنا : " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم " .
دمتَ والجميع بألف خير
ونلتقي على طاعة الله
هي امنية كل مخلص لله ان يخلصه مما في رأسه من هموم يكون سبب أغلبها ... الوهم
فاغلبنا نسي ان يضع له خارطة طريق واقعية واكتفى بالاماني
والله يقول لنا ليس بامانيكم ولااماني اهل الكتاب من يعمل سوءا" يجز به


اكرمك الله اخي الفاضل عطية وسنكمل الرحلة الى عدل الله تعالى

خليل حلاوجي
04-01-2006, 08:39 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
أخي الكريم خليل حلاوجي
كلام واقعي تكابد منه مجتمعاتنا قاطبة حسب درجات الإيمان .
والوهم يا أخي الكريم تتراوح نسبته بين مجتمع وآخر حسب المزايا التي يتمتع بها كل امرئ في تلك المجتمعات وخاصة البعيد قلبه عن الدين فتجتذبه الأهواء يمنة ويسرة وهي التي تفرض على الإنسان السلبيات ومنها الوهم وكذلك بين شخص وآخر بنسب في المئة معينة والوهم يختلف بين شخص وآخر ضمن تلك النسب الفرضية والغير ثابته وهي متحركة تحرك الأفعال والأعمال ومدى قوة الإيمان لدى الأشخاص ربما نستشعر الوهم أحيانا فيصور لنا أشياء وأشياء ولكن المؤمن من يستبعد من ذهنه تلك الأوهام وبالتالي يبعدها عن نفسه قبل أن تتفاقم وتصبح داء يستعصي علاجه أو روتينا يصعب كسره .
والوهم يصور الشر خيرا والخير شرا أو يبني آمالا عراضا على كلمة قد يلوح الأمل فيها من بعيد كنجمة في السماء ويظل الوهم يقرب ذلك البعيد حتى يظن الرائي أن الوهم أصبح أو سيصبح حقيقة فيبيت متأملا ثم يصحوا والعياذ بالله على سراب الوهم ولا يصدق ما قد يحصل له من انتكاسة .
الوهم مرض العصر وكل عصر .
ومن أهم أعراضه العظمة والعظمة لله وحده وعلاجه التواضع لله .
وما ذكرتم أنتم يا ساده أعلاة وأشرتم له يغني عن كثير بارك الله فيكم جميعا وأكرمكم وإيانا لما فيه رضا الله وخير الأمة وأعاننا على محاسبة أنفسنا قبل أن نحاسب وإنا محاسبون على قضاء الوقت فيما يفيد وعلى ضياع الوقت فيما لا يفيد .
ونلتقي على طاعة الله ورضاه
أختكم في الله خوله


إبنة الوطن الجريح .

اللهم يارب أني أحب هذه الثلة المباركة فيك يارب
فوفقنا لما يرضيك يارب
وتولنا يوم نأتيك
وأكشف عنا ماألم بنا
ياأرحم الراحمين
أختي خولة
بارك الله فيك ياصادقة

ليال
23-05-2006, 03:20 PM
يولد الوهم حين يدفعنا اليأس في أقسى مراحلة لأن نخلق لأنفسنا أملا زائفاً ونلبسه عنوة حلة المنطق!!
هذه هي فلسفتي الخاصة بالوهم
هذا هو الوهم كما أعرفه وأعيشه
أطيب تحية

فاطمة أولاد حمو يشو
23-05-2006, 04:44 PM
سلام الله عليكم وبعد،

الوهم هو الحقيقة، التي تستحق ان تعاش، لولا الوهم لما كان في الامكان الاستمرار في الحياة، بفضل الوهم تمكن أغلب الناس من العيش بالأمل، هناك في الماضي من توهم انه في امكانه أن يعيد الإعتبار إلى الطبقة البروليتارية، معتقدا أن أفكار البورجوازية مجرد وهم، وأن الحقيقة هي وجود مجتمع متعاون، فيه تتقلد طبقة العمال زمام الحكم والدولة، وأن فكرة الامتلاك الفردي والحرية الفردية مجرد وهم، وأن الحقيقة هي ترسيخ الملكية الجماعية كأساس لتحقيق السعادة، وزوال الفقر.وبفضل هذا الوهم تأسس الاتحاد السفياتي سابقا. وهناك من اعتقد "أن الوهم أفيون الشعوب"، والآن ألا تبدو لكم إيديولوجيا ماركس مجرد وهم؟ ولكنه وهم حرر نسبة عالية من الناس في العصر الماضي وخلصهم من ظلم البورجوازية وقهرها؟ أليست تلك الإيديولوجيا وهما؟ فكيف يمكن أن نميز بين الوهمي والحقيقي في فكر ما؟ ما هي مقاييس الحكم على فكر ما بأنه وهم و آخر بالحقيقة؟
هناك إجبتان:
- إن مقياس الحكم مقياسين ديني وعقلي، لكن هل يمكن اعتبار من يفسر أحكام الدين تفسيرا معتمدا على العقل، هل يمكن اعتبار حكمه وهما أم حقيقة كيف نميز في حكمه بين الحقيقة والوهم؟
- إن مقياس الحكم على الأشياء من منطلق مناهج العلوم التجريبية والرياضية، تعتبر من بين السبل التي ترفع الوهم عن الواقع وعن الموضوع مصدر البحث والحكم، ونصل بفضل المناهج العلمية المعاصرة إلى نتائج مذهلة تفيد الناس وتسهل عليهم الحياة اليومية. ولا يمكن اعتبار أن تعريفات العلم التي لها امكانيات للتطبيق والإفادة بأ نها أفكار واهمة. إن الأوهام التي تحول دون التشبع بالمعرفة العلمية، والتي تشكك في نتائج المناهج الموصلة إلى السيطرة على الطبيعة وتجاوز قساوتها، تلك هي الأوهام التي يلزم التخلص منها ومحاربتها، ولكن للتشرب من منبع الحقيقة يجب قتل الأحكام المسبقة وممارسة فعل الشك المنهجي وحب التفلسف ونتائجه سواء المبنية على المنطق أو على التجربة، أو على الغاية النبيلة التي ترتكز على الدفاع عن حرية التفكير والتعبير.ومعارضة العنف في مختلف تجلياته.
وإني أوافق الاخت "ليال" على أن الوهم" يولد حين يدفعنا اليأس في أقسى مراحله لأن نخلق لأنفسنا أملا زائفا ونلبسه عنوة حلة المنطق. " وهو تعريف مرتبط بتجربة شخصية" ولكنه تعبير حقيقى عن سبب وجود الوهم.فالوهم آلية دفاع للشخصية وطريقة للبقاء والاستمرار في الحياة. الوهمي الإيجابي والوهمي السلبي كلاهما له وظيفة لكن إذا كان هناك ما هو إيجابى في الوهم فمرحبا به.

خليل حلاوجي
23-05-2006, 10:12 PM
يولد الوهم حين يدفعنا اليأس في أقسى مراحلة لأن نخلق لأنفسنا أملا زائفاً ونلبسه عنوة حلة المنطق!!
هذه هي فلسفتي الخاصة بالوهم
هذا هو الوهم كما أعرفه وأعيشه
أطيب تحية

الامل المبني على رؤية تحمل مسارات مدعمة بتواصلية منهجية مابين الغايات والوسائل
هو امل مجدي وسينتفع منه اهله

اما المنطق فاني سأحارب منطق يأخذني الى المدينة الفاضلة .. فقط على الورق
اريد منطق جديد لايحوي الا ... الامكانات التي تتيح لما في جمجمتي من امنيات
اريد حتى تغيير اصول المنطق
ونقد ارسطو نفسه

هل ستعينونني أختاه ؟؟؟؟؟

خليل حلاوجي
25-06-2006, 04:47 PM
سلام الله عليكم وبعد،

الوهم هو الحقيقة، التي تستحق ان تعاش، لولا الوهم لما كان في الامكان الاستمرار في الحياة، بفضل الوهم تمكن أغلب الناس من العيش بالأمل، هناك في الماضي من توهم انه في امكانه أن يعيد الإعتبار إلى الطبقة البروليتارية، معتقدا أن أفكار البورجوازية مجرد وهم، وأن الحقيقة هي وجود مجتمع متعاون، فيه تتقلد طبقة العمال زمام الحكم والدولة، وأن فكرة الامتلاك الفردي والحرية الفردية مجرد وهم، وأن الحقيقة هي ترسيخ الملكية الجماعية كأساس لتحقيق السعادة، وزوال الفقر.وبفضل هذا الوهم تأسس الاتحاد السفياتي سابقا. وهناك من اعتقد "أن الوهم أفيون الشعوب"، والآن ألا تبدو لكم إيديولوجيا ماركس مجرد وهم؟ ولكنه وهم حرر نسبة عالية من الناس في العصر الماضي وخلصهم من ظلم البورجوازية وقهرها؟ أليست تلك الإيديولوجيا وهما؟ فكيف يمكن أن نميز بين الوهمي والحقيقي في فكر ما؟ ما هي مقاييس الحكم على فكر ما بأنه وهم و آخر بالحقيقة؟
هناك إجبتان:
- إن مقياس الحكم مقياسين ديني وعقلي، لكن هل يمكن اعتبار من يفسر أحكام الدين تفسيرا معتمدا على العقل، هل يمكن اعتبار حكمه وهما أم حقيقة كيف نميز في حكمه بين الحقيقة والوهم؟
- إن مقياس الحكم على الأشياء من منطلق مناهج العلوم التجريبية والرياضية، تعتبر من بين السبل التي ترفع الوهم عن الواقع وعن الموضوع مصدر البحث والحكم، ونصل بفضل المناهج العلمية المعاصرة إلى نتائج مذهلة تفيد الناس وتسهل عليهم الحياة اليومية. ولا يمكن اعتبار أن تعريفات العلم التي لها امكانيات للتطبيق والإفادة بأ نها أفكار واهمة. إن الأوهام التي تحول دون التشبع بالمعرفة العلمية، والتي تشكك في نتائج المناهج الموصلة إلى السيطرة على الطبيعة وتجاوز قساوتها، تلك هي الأوهام التي يلزم التخلص منها ومحاربتها، ولكن للتشرب من منبع الحقيقة يجب قتل الأحكام المسبقة وممارسة فعل الشك المنهجي وحب التفلسف ونتائجه سواء المبنية على المنطق أو على التجربة، أو على الغاية النبيلة التي ترتكز على الدفاع عن حرية التفكير والتعبير.ومعارضة العنف في مختلف تجلياته.
وإني أوافق الاخت "ليال" على أن الوهم" يولد حين يدفعنا اليأس في أقسى مراحله لأن نخلق لأنفسنا أملا زائفا ونلبسه عنوة حلة المنطق. " وهو تعريف مرتبط بتجربة شخصية" ولكنه تعبير حقيقى عن سبب وجود الوهم.فالوهم آلية دفاع للشخصية وطريقة للبقاء والاستمرار في الحياة. الوهمي الإيجابي والوهمي السلبي كلاهما له وظيفة لكن إذا كان هناك ما هو إيجابى في الوهم فمرحبا به.

اولا
اعتذر عن التاخير أختاه الغالية
ثانيا
ساعود لاجيبك بمقالة خاصة عن ماأشرت اليه لاهميته
ثالثا
لاتحرمينا مرورك القيم

الصباح الخالدي
25-06-2006, 08:33 PM
سيدي خليل
لفظك جميل
ومنها اقزام تظن أنها من فصيلة العمالقة
من الوهم ايضا
شكرا لموضوعك الجميل
كن بخير

خليل حلاوجي
26-06-2006, 05:29 PM
الامير الصامت ... الصباح الجميل

الوهم والمتوهمون ... هما سبب انحطاطنا

لي عودة أيها الفاضل الصادح بالحق

سحر الليالي
28-06-2006, 09:24 PM
أخي خليل :

بحق كم أحب قلمك ....تكتب دوما عن ما يختلج في نفوسنا

تكتب بقلم صادق

دمت لنا أخي

وتقبل خالص ودي وتقديري

الصباح الخالدي
29-06-2006, 07:05 AM
الامير الصامت ... الصباح الجميل

الوهم والمتوهمون ... هما سبب انحطاطنا

لي عودة أيها الفاضل الصادح بالحق
سيدي خليل
هم سبب ... اختلف معك
لعلهم سبب لبعض ولكن سبب كل هذا تعميم لااقبله
شكرا لثنائك العبق يامتميز

محمد إسماعيل سلامه
27-07-2006, 01:45 AM
أحببت أن أعرفك , فإذا بك عند حسن ظني .

مثقف .. وداع ٍ إلى الله

الآن أتمنى من الله أن أتواصل على الإنترنت مرة اخري , بدون ضغوط أو مشاغل
لأظفر بتلك الصحبة الطيبة . وما أندرها .

أخوك
محمد

خليل حلاوجي
27-07-2006, 01:40 PM
أخي خليل :

بحق كم أحب قلمك ....تكتب دوما عن ما يختلج في نفوسنا

تكتب بقلم صادق

دمت لنا أخي

وتقبل خالص ودي وتقديري

يأأختي الرائعة والصادقة والمتألقة دوما ً

لمرورك ... طعم خاص

حوراء آل بورنو
27-07-2006, 02:34 PM
أخي الفاضل و الكريم

أليس هذا هو الوهم ذاته الذي جعل من " دونكي شوت " يقاتل طواحين الهواء ؟!

أعلم أن المسألة أكبر من طواحين الهواء الآن ، و انّا غدونا نقابل من " يكذب الكذبة " فيصدقها !

أعجبني رد أخي " سيد يوسف " ، و رأيت في رد " ليال " الكثير من الوجع !

إن قلت لك أني لا أعيش الوهم قد أكون من الكاذبين ، و لكني بت لا أصدق نفسي حتى أرى حقائقها تسير على أرض الواقع و إلا فكل بياض و سواد شفاف .

تقديري للجميع .

خليل حلاوجي
30-07-2006, 05:57 AM
سيد يوسف الاخ الرائع

قولك
/

ا تنطلق من احكام مسبقة عند تناولك للأمور وللقضايا التى فيها نقاش

فبعضنا يتحدث فى موضوع وكل معلوماته عنه انه سمع هكذا وهو صغير وممن سمعه؟؟ من أناس اغلبهم لا صلة لهم بما يتكلمون فيه

نق ذهنك من إحكامه السابقة عساك أن تبتعد عن الزلل

\
اقول


أشياء كثيرة تحدث معنا بعضها يغيرحياتنا، وبعضها يمر بدون أثر. ونحن على الأغلب نظن أنها الأحداث التي تغيرنا، ولكن ما يغيرنا حقا هو تفسيرنا للحدث والمعنى الذي نسبغه عليه
وحين تكون التفاعلية مابين المعلومات التي بحوزتنا وبين الوقائع التي تمر بنا تفاعلية غير منضبطة بقانون الحذف والاضافة فاننا سنكرر المتون وندور في حلقة مفرغة من الاوهام المتكررة

ريمة الخاني
30-07-2006, 08:58 AM
السلام عليكم
ربما زرت الموضوع متاخرة لكن الا ترون معي ان هناك امورا حياتية يساعد الوهم في ان ننهض بقوانا للافضل؟
ان تحدث نفسك انك تستطيع ...فتقدر وتجاوز المراحل قدما....
وهي من بعض مناهج البرمجة البغوية العصبية وربما اوردت موضوعا ذو صلة
ولي عودة
موضوع ملفت
كل الشكر

خليل حلاوجي
30-07-2006, 12:57 PM
الاخت الغالية فاطمة

مثالك عن الاصلاح الذي تم على أيدي هؤلاء وسؤالك إن كان وهم أم حقيقة يجرني للحديث عن مضمون الاصلاح ذاته
من كونه مهمة صعبة مرتبط بغائية الزمان والمكان
فالمصلح أي مصلح لايجوز له أن يؤمن بفكرة مجردة تخالج ذهنه فيتحمس لها ويحاول إرغام الناس عليها بحد القوة
ان الاصلاح فن له أصوله وقولعده ويجب أن يقام على اساس متين من العلم رصين
وللاصلاح الحقيقي شروط ثلاثة هي التي تجعله مبتعد عن كونه وهم وهي
1\ ان الاصلاح يجب ان ينبعث من الداخل ولايجوز ان يأتي من الخارج وذلك بان نصلح عيوبنا من قبل ان نصلح عيوب الآخرين

2\ تجنب طريقة الارغام والاعتداء على الناس ، وربما أقتنع الناس جراء الاضطهاد والقسوة ولكنهم لن يستمروا جرائها كثيرا ً


3\ الاصلاح عليه أن يراعي مقتضيات المجتمع وزظروفه ولن تنفع المجتمع الافكار المجردة وحدها مالم تعشق في الظواهر الاجتماعية بأن تغير من انماط سلوكه وطرائق تفكيره

عليه

فان أي اصلاح هو حقيقة اذا التزم بهذه الشروط ويعتبر وهم اذا أخل باحدها

الآن

أضرب لك مثال عن الفرق الجسيم بين الاقتصاد الجديد واقتصاد العولمة
من كون اننا نستعمر بصورة غير مباشرة بآليات هذا الاقتصاد الذي سرق من الشعوب خبزها وعرقها

ثم ان الناس عنه غافلون

وهم يناضلون ضد عدو خفي لم يتنبهوا لمخاطره بعد


الاخت العزيزة فاطمة

لقد أصبح العالم ينقسم إلى وحدات جغرافية وسياسية مختلفة، وإذا كان علينا أن نحتفظ بالأطلس القديم وخرائطه للقارات التي تضم وحدات سياسية ملونة، فانناالآن يجب أن نعتبر الاقتصاد العالمي الجديد أمراً غريباً.وهذه حقيقة وليس أوهام
أما إذا أعتقدنا أننا تحررنا من تلك الجغرافيا السياسية الاقتصادية القديمة، ولم نرى أن العالم يشكل قارّة فرص واحدة كبيرة مليئة بالاستكشافات العظيمة فأننا والله واهمون.
لقد كان نمو الاقتصاد مرتبطاً بنمو الدولة القومية، وكانت هذه الدولة ميداناً للنشاط السياسي والاقتصادي، حتى أطلق على الاقتصاد اسم الاقتصاد السياسي فكانا يتصلان بيولوجياً أو علمياً، وبالفعل كان لأحدهما تأثير سلبي على الآخر. فالدولة القومية وطوال قرن تمتعت بجميع الحقوق الفكرية والثقافية والسياسية، واحتلت الساحة وبنيتها فكانت في نظرنا مصدر الحلول لمشاكلنا


لقد سمح التقدم التكنولوجي ونقل المعطيات والموارد، بالإضافة إلى التنسيق في التخزين بكميات هائلة إلى إضرام ثورة اقتصادية وهذه حقيقة أخرى لايزال الكثير منا غافل عنها.

الخلاصة لفهم الحقيقة اليوم
تكمن في إن المشكلة على صعيد المسرح العالمي هي في عدم قدرتنا على تحديد المنافسين والشركاء والزبائن بطريقة واضحة، لأن الشركات لم تعد تستطيع تحديد نفسها بعد الآن. فمن الصعب أن نرسم صورة لهذا العالم وإن كنّا نعرف السرعة التي تجري فيه الأمور



نرى أن الاستهلاك يعمل غالباً عكس رؤيتنا الاقتصادية القديمة ، والذين عاشوا فقط في مجتمع تزداد فيه نسبة العمال، وليس المستهلكين الأثرياء. سيرون أن العالم اللامحدود يمكن لعرض النقود المفرط المقدم من المصرف المركزي أن يؤدي إلى انهيار في البلاد إن لم تتوفر الفرص الجذابة داخل الأمة.
وفي هذه الحالة، يتحكم المواطنون والمستثمرون القادمون من الدول الأخرى بموازنة سعر الصرف وتنظيم الحكومة.
ففي الاقتصاد العالمي، ستلعب قِيَم الأسهم والمشتقات والمنتوجات الهندسية المالية دوراً أهم

أننا أمام حقيقة يظنها الجميع وهم

حقيقة أجتياح العولمة الاقتصادية لمنازلنا

فهل من متنبه !!!

عبلة محمد زقزوق
30-07-2006, 01:42 PM
بكل الأسف أتيت متأخرة عن موضوع يصح لنا تسميته أنه موضوع الساعة أخي الفاضل / خليل حلاوجي
ألا وهو فلسفة الوهم
وأي وهم نفلسفه أخي الفاضل فنحن الأن نحياه واقع مرير أمام أعيننا ، فلو كنا نريد فلسفة الوهم فنفلسف واقعنا الآن ؛ انه يحمل كل المعطيات والنظريات ويؤكد على سلبية كل الظواهر والمواقف والمبررات .
الوهم يا أخي كلنا أصبحنا له متضامنين ومن فاق منا أصبح أسير بدوام عشرته وربما عقد معه مصاهرة ونسب متين دون أن يدري .
تحيات من لها باع طويل في وهم عريق

خليل حلاوجي
05-08-2006, 04:54 PM
أخي سيد يوسف

قولك

/تدرج فى تلقى المعرفة فمن الجزئيات انطلق الى الكليات

مثال ذلك( موقف نبى الله إبراهيم حين أراد أن يثبت أن لهذا الكون اله هل هو القمر أم الشمس أم ما هو اكبر من ذلك)ونردد ههنا أن حشو العقل بمعلومات لا طائل منها الآن فى مرحلتك هذه لا مجال له فمثلا على الطبيب أن يلم بفنيات مهنته قبل أن يتعلم ويلم بالأمور الاقتصادية
إن ترتيب الاولويات مدخل جيد للعقل المتوازن

أقول

مما يعاضد مسرتنا من الجزئيات الى الكليات أمور عدة ألخصها بالتالي

1\ علينا معرفة ماذا نريد الآن وماذا نريد بعد الآن

2\ علينا بمراجعة عاداتنا المرتبطة بتقدمنا في تحصيل المعرفة

3\ علينا رؤية الصورة كاملة .. لا أن نتوقف في بعض محطاتنا الفكرية والتي قد تدعونا الى الجمود بانشغالنا بأفكار ثانوية بدل الفكرة المركزية

4\ الحذر من التشويش في نقل خبرات الآخرين الينا


تقبل فائق تقديري أخي الفاضل ...

سيد يوسف
05-08-2006, 06:08 PM
أخي سيد يوسف

قولك

/تدرج فى تلقى المعرفة فمن الجزئيات انطلق الى الكليات

مثال ذلك( موقف نبى الله إبراهيم حين أراد أن يثبت أن لهذا الكون اله هل هو القمر أم الشمس أم ما هو اكبر من ذلك)ونردد ههنا أن حشو العقل بمعلومات لا طائل منها الآن فى مرحلتك هذه لا مجال له فمثلا على الطبيب أن يلم بفنيات مهنته قبل أن يتعلم ويلم بالأمور الاقتصادية
إن ترتيب الاولويات مدخل جيد للعقل المتوازن

أقول

مما يعاضد مسرتنا من الجزئيات الى الكليات أمور عدة ألخصها بالتالي

1\ علينا معرفة ماذا نريد الآن وماذا نريد بعد الآن

2\ علينا بمراجعة عاداتنا المرتبطة بتقدمنا في تحصيل المعرفة

3\ علينا رؤية الصورة كاملة .. لا أن نتوقف في بعض محطاتنا الفكرية والتي قد تدعونا الى الجمود بانشغالنا بأفكار ثانوية بدل الفكرة المركزية

4\ الحذر من التشويش في نقل خبرات الآخرين الينا


تقبل فائق تقديري أخي الفاضل ...

الاخ الحبيب خليل مع اتفاقى مع سردك اجدنى مدفوعا لاهزل معك قائلا وعساك تدرك مقصدى :

عقل الكسلان .. بيت الشيطان

خليل حلاوجي
14-06-2007, 03:15 PM
أحببت أن أعرفك , فإذا بك عند حسن ظني .
مثقف .. وداع ٍ إلى الله
الآن أتمنى من الله أن أتواصل على الإنترنت مرة اخري , بدون ضغوط أو مشاغل
لأظفر بتلك الصحبة الطيبة . وما أندرها .
أخوك
محمد

الاستاذ محمد اسماعيل سلامة

اعتذر عن تأخري في الرد
وحتما ً سنتواصل وتتلاقح افكارنا .... لعلها تثمر

تقبل بالغ تقديري

عبدالصمد حسن زيبار
16-06-2007, 02:11 PM
أخي خليل إنهم
"الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً "
موهومون يحسبون يظنون ظنا
ضل سعيهم هنا في الدنيا أولا
تحياتي

جوتيار تمر
21-06-2007, 04:20 PM
فلسفة الوهم..
الخليل..قرأت نصك مرتين، وكأني اريد ان اقراءه لمرتين ايضا، لاني احلل الامر في عقلي، فأجده في موازين التفرقة بين الفئتين الباطلة والحقة، تحتاج الى وقفات اعمق، لبيان المقاييس والعيار التي تبنى عليها صواب الفئة وخطأها،بعيدا عن المقاييش التي تقول من اتبع القرآن والسنة قد افلح، وهي الفئة الحقة، فعذزا لهذه المقولة الكل يدعي انها ملكه، وانها لاتخرج عليها، ولكل برهانه، ولكل دلائله، فكيف السبيل الى حضن الصواب، واذا قلنا بأن ما فيهما واضح، نقول هذا الوضح بحد ذاته وهم، لان العقول تفسر الامور كل حسب رؤيتها النابعة من بيئتها وظروفها، ولنا في مسألة الردة دليل، الكل عارض ابا بكر، لكنه اصر، اذا الصحابة اهل اعلم والدعوة لم يتفقوا بعقولهم على مسألة كانت واضحة للعيان فكيف الان، وقد اصبح الوهم بمثابة آله يعبد في معابد العقل.

لك مني ايها العزيز كل المحبة
جوتيار

خليل حلاوجي
22-06-2007, 01:46 PM
الحبيب الاستاذ الامين جوتيار

العقل سماه العلامة على الوردي .... مهزلة

واما القرآن فقد وضع قانونه (( من يعمل سوءا ً يجز به ))

وحين سأل احد الاحبة شيخنا الخالص جلبي عن كون الامة اليوم تحتاج الى نبي جديد يصحح مساراتنا

اجابه
لا ... نحن بحاجة الى عقل جديد

\

بوركت والمداد

خليل حلاوجي
26-06-2013, 10:08 PM
اعتذر من جميع الأحبة الذين شرفوني بالمرور والتعقيب والتعليق ... اعتذر عن تأخري في الرد ..


وربما جئنا بما يشبع الموضوع ... بحثًا .



للجميع : الود والورد ..