المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سجال بين " روحان حلا خشبا " و " جمال حمدان"!!!



جمال حمدان
24-04-2003, 01:54 AM
كنت مع اخي " اللدود " ( روحان حلا جسدا ) على المسنجر فقال لي:

الصمت أبلغ مما قال أحولنا ........ يا ليت أحولنا بالصمت قد لاذا

فغضبت وزمجرتُ وقلتُ له ويحك " يا لوحان حلا خشبا " !!!


الصَّمتُ أبلغُ مما قال أحولنا =يا ليت أحولنا بالصمت قد لاذا
فقلت ويحك يا " لوحان في خشبٍ "=حلا .. أتنكرُ فضلَ الشمس يا هذا ؟
فإن عتبتَ لما بالعينِ من حولٍ=فهل وصفتَ لنا يا لوح ممَّا ذا ؟
وهل يقوم لنا في الشعر مثلكم=وهل طويلبُ علمٍ حجَّ أستاذا ؟
فكم ركبتُ عبابَ البحر ممتشقا=سيف القريض , وكم قارعتُ أفذاذا !
إن كنت تأملُ من حمدان قافية=فخذ فحسبك للأشعار شحاذا !
لو قام مثلي لليونانِ بزَّهُمُ =وخَطَّ فوقَ جبينَ الدهرِ إلياذا
إني لعمرك في الميدان ضرغمه=وفي القريض فـكمْ أتعبتُ منْ حاذى؟
من عهدِ عبقرِ والشيطان يتبعني =يلقى الزمام ومن شيطاننا عاذا !


تحياتي و تقديري لاخي الحبيب روحان حلا حسد
وسأضع ردَّه بعد هذه القصيدة بإذن الله
جمال حمدان

جمال حمدان
24-04-2003, 02:15 AM
وهذا هو رد أخي ( روحان حلا جسدا )
أطل روحان من صومعة الإبداع لينظر شزراً للمدعو جمال حمدان ..

تاركاً هذه الأبيات :



الصمت أبلغ مما قال أحولنا=يا ليت أحولنا بالصمت قد لاذا
جيش القريض بدا مستأسداً حنقاً=لكي يحيلكمُ كالرمل أجذاذا
حملتَ روحاً .. ولي روحان قد سَمَتـا=شتان ما بيننا في القدر يا هذا
وبي عزيمة أُسد للنزال فلو=هجوتَ بالشعر ما حركت ( فولاذا)
ولي بيانٌ رقيقٌ لو بَصُرتَ به=أرسلت مليون شحاذ وشحاذا
أصوغ من حر شعري كل قافية=فيصبح الحرف للألباب أخّاذا
إنْ كنت ( شاعر حمدان ) فها أنذا=(مَنْ أشغل الناس ) فافهم .. لا تقل : ماذا ؟
خسرت كسب رهاني يا جمال .. فنَمْ=( روحان في جسد ) قد حجَّ أستاذا


تحية من القلب لأخي ( لوحــــــــان ):0014::0014::0014:

مصراوى
24-04-2003, 07:55 AM
ما ألطف هذا السجال وأعذبه
سلمت الأيادى
:v1::v1:

بندر الصاعدي
25-04-2003, 10:38 AM
أخي وأستاذي جمال
سجالٌ جميلٌ وكلاكما كسب الرهان بأن أوجدتما لنا هذه الرائعتين وما فيهما من أسلوبٍ خلقي وأدبي رفيع , وأنا أوّل الشحاذين أطرق جيوب شياطينكما .
دمت ودام لوحان خطَّ عليهما من ذهبٍ وروحان الذي يلوّح بهما بخير .
في أمان الله .

د. سمير العمري
28-04-2003, 12:56 PM
من أروع ما قرأت في هذا المجال ....

أبدعتما لله دركما ....

لكم نتوق إلى مساجلات شعراء الواحة وأخوانياتهم الممتعة كما قدمتما ....

نشكر لكما الإمتاع ...

تحياتي وتقديري