المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ندى القلب أنتِ رسمتِ الجمال



الاسطورة
26-04-2003, 07:54 PM
بحبٍ أتيتي ندى القلبِ حتى
رأيتِ حروفي بهذا الجمالِ

فلستُ أصوغُ القصيدَ بِعلمٍ
و ليسَ قصيدي كَعذبٍ زُلالِ

قَـرأتُ العُذوبَةَ لمَّا كَتبتِ
فَحَقًا جميلا يفوقُ خيـالي

وصدقُ حروفي تغنى بزهوٍ
إذا ما ندى القلبِ قالتْ: تعالي

ندى القلبِ ربي حباكِ جمالاً
فحلو الحديثِ و همُّ المعالي

رأيتُ المعادنَ فيها اِشتباها
كذاكَ الوجوهُ غدتْ في اِختلالِ

فهذا حبيبٌ و هذا قـريبٌ
و يومًا يَجئُ الحَبيبُ مُغالي

و أما ندى القلبِ كانتْ صفاءا
و حيلَ صفاءُ لصدقِ الخصالِ

ندى القلبِ أنتِ جمالٌ تَدَنَّى*
من النفسِ حتى بلغتِ المعالي

ندى القلبِ أنتِ قصيدٌ تغنّى
بعمقِ الحروفِ و صدق المقالِ

ندى القلبِ أنتِ حديثٌ ومعنى
يـذيبُ العناءَ يزيلُ اِعتلالي

ندى القلبِ أنتِ صفاءٌ تمنّى
زمانًا يكونُ من الزيفِ خالِ

ندى القلبِ أنتِ شجونٌ و فَن
جَمَعْتِ العُلومَ و نَظمَ المقالِ

ندى القلبِ أنتِ رحيق تسنّى
لشهدٍ مُقطرْ مُصَفًّا و حالي

فإن جَمعتنا الليالي و كُنـّأ
إخاءًا و صدقًا أضأنا الليالي

أحلنا القِفارَ بِعزمٍ و دأبٍ
و علمٍ متينٍ كخضر التلالِ

فربٌّ رحيمٌ قريبٌ مجيبٌ
و عبدٌ فقيرٌ يريدُ المعالي

كذاكَ رجائي و سِرُّ دعائي
كذاكَ يقيني و جُلّ ابتهالي

و أنتِ ندى القلبِ رَبي حَباكِ
ثباتًا و عِلمًا سَمى للكمالِ

فجدي دعاءًا و مُدّي رجاءًا
لنبني بعزمٍّ صُروحَ المعالي


------------------------------
تدنى* : دنا قليلا قليلا






الأخت الحبيبة و الغالية ..

ندى القلب ..

لا حرمني الله صدق أخوتكِ و جمعني بكِ في جنته على منابر من نور

آمين

أخجلتني كلماتكِ العذبة الدافئة الرقيقة فجئتُ واثقة في خطوي ليس لشئ إلا

لأني سأنظم أحرفًا لكِ ..

فما سُطِّر لكِ حتمًا سيأخذ من جمال سطركِ


و هذا رابط الأصل ..

قصيدة الشاعرة .. ندى القلب


http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?threadid=1025

(( و المعني منها القصيدة الثانية ))





(
)
(
)
:NJ:

د. ندى إدريس
26-04-2003, 08:09 PM
أثرت شجوني فسالت عيوني =حمدت الكريم سجودا طويلا

على منه إذ أفاء علي =بظل المحبة نبضا جميلا

فيا فيء روحي وياطل قلبي=لك الشكر تترا حداءا نبيلا

قضيت الليالي أعاني الشقاء= أفتش عن صادقين دليلا

هراءٌ بذلت الجهود فما من= محبٍ بصدقٍ ليغدو وكيلا

فعشت أنا واليراع وحزنٍ=ترقرق بالدمع عبئا ثقيلا

أهيم وحيدا بليلٍ طويلٍ=أناجي الكريم وقلبا عليلا

وكان اصطباري لجور الرفاق=طويلا وماكان منهم خليلا

ودعوات قلبي لربي تتالت=وماكنت يوما لربي ملولا

فكان الهي لطيفا ودودا=أمد فؤادي ظلالا ظليلا

فكنت جمالا وكنت بهاءا=وكنت نسيما شذاه عليلا

لك الحمد ياخالقي قد وهبت= فؤادي نعيما وحبا سليلا

لتقوى ورجوى لكل جميل= ومالم أرى له قبل مثيلا

فشكرا وشكرا بحبٍ وعمقٍ=نقي من الشر قيلا وقيلا

لك الحمد ياخالقي حين أمسي= وحين أبيت وحتى المقيلا










الله الله ياصديقتي الله الله!


جميلة حرف .. حسناء روح ..يتبختر الحسن على ضفاف مشاعرك متمايلا مع نسائم الوداد وشذا الصدق

أحسنت شعرا وتألقت .. وذاك دأب الصادقين


أحسنت إلي فأحسن الله إليك وزادك جمالا ورفعة


بورت وجزاك الله خيرا جزاك الفردوس من الجنة


:0014::0014::0014:

د. ندى إدريس
26-04-2003, 08:18 PM
أتيت فمرحى عزيز وغالي = حللت فكنت كضوء الهلال

أنرت الصحاف كفجرٍ أنيقٍ= تدفق نورا بدون سؤال

أتيت خجولا لفرط حياءٍ=وشدة ذوقٍ لطيبِ الخصال

فإن الحياء من الدين جزءٌ= يتم به الكل ياذا المعالي

عقيدة شرعي تحث عليه= وتدعو ففيه اكتمال الخلال

قليل الحياء سيأتي القبيح= ولايخش عاقبةَ لليالي

فلله درك ياذا الكريم=الحكيم النبيل الجميل المثالي

حضرت قديرا وقلت جميلا= كذلك دأب رموز الجمال

فلله درك حين قدمت=تصيغ الحروف بخير المقال

وكنت أنيقا جديرا قديرا= بكل جميلٍ ومامن جدال

شذى تستحق من القول أحلى= فقد غمرتني بحبٍ زلال

وأنت كريمٌ حللت ديارا= هي القلب مني رحيب التلال

لكل سليم وأي سقيمٍ= فقلبي رياض بحب خيالي

فحب الجمال أصيل بروحي=وحسن الوفادة من راس مالي

أريد بذلك رضوان ربي =وطاعة خير الورى بامتثال

أحاديثه في السلوك وأبغي= نوال الجنان وطيب المآل

إذا ماانتهيتُ وغادرتُ دنيا=ذكرتُ بخيرٍ ليحسن حالي

إذا ماوضعت بقبري وحيدا=أعاني فيبرأ منها اعتلالي

بدعوات خير تسائل ربي=الثبات ومحو ذنوبٍ ثقال

حضرت فمرحى ومرحى ومرحى=بكم يرتقي الحرف زهو اختيال

أطلتُ فعذرا , حديثي إليكم=أثار شجوني فطال مقالي

ولكن ثقتي بصدر رحيب= كفيل ليصفح نعم الرجال

سقى الله روحا لكم من نعيمٍ=مقيم مدار السنين الطوال

وإن كان مني قصور فعذرا= وماكان ذاك سوى لارتجالي







من نفحات الشذا .. تعالق الرائع (رحال) أو الشاعر أبو عمر معنا فتعالقت معه فكان هذا النص وكان عبيرا وكنت شذا



للجميع محبتي وأصدق الدعوات بصلاح البال والحال


:0014::0014::0014:

الاسطورة
28-04-2003, 12:42 PM
الحبيبة ...

ندى القلب

ألجمتني أحرفك الصمت المصاحب للسرور الذي لا بد منه .. :011:

فانتظريني قريبًا

و لن أكلّ أو أمل من الكتابة لكِ ...

بل هي المتعة بكل أنواعها و بأسمى معانيها ...


فدمتي لي .....


(
)
(
)
(
:NJ:

د. ندى إدريس
28-04-2003, 12:58 PM
أخشى إن لم تملي ملنا من يتابعنا ياصديقتي




ممتنة لك


مودتي:0014::0014::0014:

معاذ الديري
01-05-2003, 05:59 AM
ليس اجمل من الجلوس تحت دوحة وارفة للاستماع الى عصفورتين تتبادلان الغناء.

ترى هل يمل؟

بندر الصاعدي
01-05-2003, 07:16 PM
وهل يملُّ المستظلُّ من القيظ تحت أغصان القريض وفيها ما ذكرتْ يا عاقد .
الأسطورة وندى تابعا إن لم يجهدكما ذلك , وأقترح عليكما أن تجعلوها إخوانيات مطولة بأن تذكرا أسعادكما وأتراحكما وتشكيا لبعضكما .
دمتم جميعاً بألف خير .
في أمان الله .

د. ندى إدريس
01-05-2003, 08:39 PM
مرحبا


العزيزان عاقد الحاجبين وبندر الصاعدي



ماكنت لأمل الحديث ولي مستمعان بجمال إصغائكما .. في مثل هذه الحال يصبح المتحدث طروبا ونشونا لرهافة استماع الحضور.. وليس العكس!

لمثلكما يطيب الحديث وبث الشجون ولاأمل من (شذا) أو الأسطورة حتى تمل فهي أخت خير ووجه خير ومعين على كل خير ...


لرقتكما المتناهية امتناني


ولذوقكما الرفيع كل الشكر



واحترامي

د. سمير العمري
03-05-2003, 06:17 PM
صفاءُ القلوبِ وحسنُ الخلالِ=أثارا الورود بدوحِ الخيالِ
شذتْ بالمحبَّةِ والصدق حتَّى=رأيتُ ندى القلبِ بوحِ الجمالِ
هنيئاً لهاتي القلوبُ الأماني=فقد نلتما مكرماتِ المعالي


لكما مني كل تقدير

د. ندى إدريس
18-05-2003, 01:19 PM
سمير المحبة رب الجمال = هطلت كماء السماء الزلال

فسالت شغاف الخوافق منا = لتنبت زهر الوفا في الخصال

شذى والندى بامتنانٍ شديدٍ= تقولا سعدنا كريمٌ وغالي

حللت ديارا هي القلب منا= فسيح بحب خصيب التلال

ينبِّـت زهر الأخوة ودا = بصدقٍ تفتح بعدالليالي

بصبح الأخوة أشرق قول = بنور امتنانٍ لفخر الرجال

سمير من القلب شكرا وشكرا= حللت دياري فطاب مقالي






شكرا سمير:0014::0014::0014: