المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : علمت أنّك وجد والهوى عبد



محمد الأمين سعيدي
01-03-2006, 01:00 PM
علمت أنّك وجد والهوى عبد= يامن إذا برزت للشمس لا تبدو
دعوت في معبد التّقوى محبّتها= حسناء يحسدها من ودّها الودّ
يامقلة برقت والليل منـــسدل= من فوقها حاجب من تحتها خدّ
أتيتها مغمض العينين تكرمة= إنّ التواضع في أهل الهوى رشد
أتيتها طالبا تقبيل مقلتها= والقلب يقنعني أنّي سأرتدّ
يا خير انسة للقلب فاتنة= ما مثلها زينب ما مثلها هند

عبلة محمد زقزوق
01-03-2006, 01:48 PM
أمين الشاعر
قصيدة صغيرة إنما خطيرة

وقفت أمامها أستزيد من جمال أبياتها فطال بي الوقوف ، وعندما نظرت إليها وجدتها أبيات في عدة سطور .
فاندهشت ؛ كيف هذا وأنا أقرء فيها منذ ساعة ؟!!D:

جميــــــــلة بارك الله في مشاعرك الرقيقة .:NJ:

سلطان السبهان
01-03-2006, 01:52 PM
الأخ امين الشاعر

القصيدة راقية بكل المقاييس

هي رقيقة وراقية



في هذا البيت :

يامقلة برقـت والليـل منسـدل
من فوقها حاجب من تحتها خـدّ


رغم ما فيه من جرس وموسيقى ..إلا أنني أجده لاجديد فيه

فالعين من فوقها حاجب ومن تحتها خد !!

حتى عين البعير ههههه


عذرا على الملاطفة

ثم عندي ان العين لاتبرق من جمال .. ربما من مكر


دمت يا شاعر سيفجر الشعر ينبوعا

خليل حلاوجي
01-03-2006, 02:55 PM
دعوت في معبد التّقوى محبّتهـا
حسناء يحسدها من ودّها الـودّ
\
هنيئا" لها بمحب من طرازك النبيل
يحسدها من ودها الود
ولك ولها من الحلاوجي
براميل من ماء الورد

مجذوب العيد المشراوي
01-03-2006, 07:16 PM
أمين ألم أقل لك أنك خطير ... هيجت عاطفة أستاذك أيها المتمرد .

نفس الملاحظة التي أدلى بها سلطان قلتها لك وأنت عندي في البيت تتناول قهوة

على كل

محمد الأمين سعيدي
03-03-2006, 05:04 PM
سعيد بمرورك أخت عبلة..وبانطباعاتك الرائعة..

أرى نفسي متّهم بالخطورة دائما حتّى قصائدي هههههههههههههههه..

شـــــــــــــــكــــــــ ـــــرا..

محمد الأمين سعيدي
03-03-2006, 05:10 PM
شكرا على مرورك أخي سلطان..سعيد بانطباعاتك..

في ما يخصّ هذا البيت و قولك فيه..

يامقلة برقـت والليـل منسـدل
من فوقها حاجب من تحتها خـدّ


رغم ما فيه من جرس وموسيقى ..إلا أنني أجده لاجديد فيه

فالعين من فوقها حاجب ومن تحتها خد !!

أردت فقط أن أبرهن أنّني رسام ههههههههههههههههه ..

البحترى
03-03-2006, 05:28 PM
أمين الشاعر
إسم على مسمى
ما هذا الجمال ؟ وكأنك تستخرج المعانى بملقاط صائغ
قليلة الأبيات ، مكتظة بالمعانى ، كثيرة الروعة
هل لك أن تكملها فلنا فى ذلك شوق

محمد الأمين سعيدي
07-03-2006, 06:08 PM
شكرا على مرورك أيّها البحتري..سعيد بانطباعاتك الرائعة..

سأحاول إكمالها إنشاء الله..

محمد الأمين سعيدي
07-03-2006, 06:11 PM
أخي خليل سعيد بمرورك و انطباعاتك..

وأشكرك على براميل ماء الورد التي أهديتها لنا..

مجذوب العيد المشراوي
31-03-2006, 09:28 PM
ها أنا أعود لك يا أمين لأردك للقراء ..

ثم لأنها أعجبتني كثيرا أقسم ...

محمد الأمين سعيدي
05-04-2006, 07:59 PM
شكرا لك أيّها الأستاذ الكريم ...هذا من كرمك علينا و على الناس..images

محمد الأمين سعيدي
05-04-2006, 08:00 PM
شكرا لك أيّها الأستاذ الكريم ...هذا من كرمك علينا و على الناس::hat:

حسنية تدركيت
08-07-2006, 01:31 AM
رائع جدا وشيق حرفك ايها الشاعر

أسماء حرمة الله
08-07-2006, 05:18 AM
سلام اللـه عليك ورحمته وبركاتـه

تحية تقطرُ عطراً

أميـن،

أبياتٌ تقطرُ رقـةً وجمالاً، أتدري بِمَ أشبّهها ؟ بلحونِ قطرات الندى وهي تصافحُ ورقَ الشجر، أوْ بأغاريد العنادل .. طربتُ لها وربّي ! غير أن لي الملاحظةَ نفسَها التي ذكرها الأخيـل على البيت المذكور .

أسعدك ربّي
ننتظرك دائماً على ضفاف الحرف
تقبّل خالصَ تقديري وإعجابي :0014:
وألف باقة من الورد والندى

محمد إبراهيم الحريري
08-07-2006, 10:26 PM
علمت أنّك وجد والهوى عبد= يامن إذا برزت للشمس لا تبدو
دعوت في معبد التّقوى محبّتها= حسناء يحسدها من ودّها الودّ
يامقلة برقت والليل منـــسدل= من فوقها حاجب من تحتها خدّ
أتيتها مغمض العينين تكرمة= إنّ التواضع في أهل الهوى رشد
أتيتها طالبا تقبيل مقلتها= والقلب يقنعني أنّي سأرتدّ
يا خير انسة للقلب فاتنة= ما مثلها زينب ما مثلها هند
الأخ أمين الشاعر
تحية

في معبد الحب صانت حبنا دعد=لم يضنها الهجر أو يسبي الهوى بعد
لما علمت رياح الهجر يضربها=للبين، قلت: ألا حب الفتى رعد
يا مقلة الشوق رمش الهجر يغمزني=عشقا كذلك تسطو الأعين الرمد
ــــــــــ
تحية أخي
ألف شكر مشاركة سرررررريعة كيبوردية

لخاش قادة السّعيدي
11-09-2006, 01:24 AM
الله الله غزلية تقطر بالفل و الياسمين..

أمتعتنا بكلامك أيها الأنيق..

لك التحية..

الصباح الخالدي
11-09-2006, 01:43 AM
علمت أنّك وجد والهوى عبد= يامن إذا برزت للشمس لا تبدو
دعوت في معبد التّقوى محبّتها= حسناء يحسدها من ودّها الودّ
يامقلة برقت والليل منـــسدل= من فوقها حاجب من تحتها خدّ
أتيتها مغمض العينين تكرمة= إنّ التواضع في أهل الهوى رشد
أتيتها طالبا تقبيل مقلتها= والقلب يقنعني أنّي سأرتدّ
يا خير انسة للقلب فاتنة= ما مثلها زينب ما مثلها هند
قصيدة كروعة المطر في يوم جميل

محمد الأمين سعيدي
05-10-2006, 02:39 AM
أخي المشراوي شكرا على مرورك هنا..

لك ألف تحية..

فاتن دراوشة
25-05-2016, 05:46 PM
ما أرقّه من حسّ وما أعمقه من معنى

ومضة قويّة بسبكها وتصويرها

دام لحرفك البيان أخي

ودمت مبدعا