المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (( حصــــار ))



دموووع
08-05-2003, 06:50 PM
أمن حيث أدري يدخل الباب جهرةً =ويغتال أحلامي ويبدي التعازيا
ومن حيث لا أدري يطوف بيَ الأسى =فيلتفّ حولي حــــاجز الهمِ راسيا
وهل عندما أرمي خلاصاً بوحدتي =وأرجو فكاكاً صار يكبو جـــواديا
أيا نفس بوحي فالمآسي كثيرة ٌ =وبعضُ العنا في بؤرة الروح باقيا
وكل مواني الهم باتت تضمني =فأصبحت في مرسى المساكين ثاويا
وكفّنت أحلامي وغادرت راجعا =وخلّفت أشواقي ثكالى بواكيا
وباتت طيور السعد تغتالُ صوتها =وقد كان يشدو مشرقا في لياليا
أيا نفس لاجدوى من البوح والبكا =ديارٌ بها الأحباب أمست خواليا
أيا نفس عودي فالأسى غير نافعٍ =عسى يأتي يوم يبسم الدهر حــانيا

الصمصام
09-05-2003, 05:53 PM
***
أيا نفس عودي فالأسى غير iiنافـعٍ
عسى يأتي يوم يبسم الدهر iiحانيـا)

عسى عسى

الأخت الفاضلة دموع

هذه ثالث قصيدة أقرؤها لك وكل قصيدة تنافس أختها في بهائها
وصياغتها ومعانيها وصورها ووووووو

فهنيئا لك هذه الشاعرية

د. سمير العمري
10-05-2003, 02:07 AM
الرائعة دموووع:

وجد وشجن وجمال وألق يغري العيون بالتعلق والقلوب بالتعالق ...

هنا أجد نفسي أرد عليك بهذه ...


بِدَارٍ تَنَـاءَتْ قَدْ رَجَـوْتُ التَلاقِيَـا= فَهَلْ يَسْـمَعُ الأَحْبَابُ يَوْمَـاً نِدَائِيَـا
أُدَارِي فُـؤَادَاً يُسْـقِمُ البَيْنُ صَـدْرَهُ= وَرَجْـعَ أَنِيْنٍ سَـاهِمَ الطَّرْفِ نَادِيَـا
حَزِيْنَـاً عَلَى بُعْـدِ الأَحِبَّـةِ نَادِمَـاً= عَلَـى إِثْـرِهِِمْ شَـوْقَاً أَعَضُّ بَنَانِيَـا
تَبَـدَّتْ لِعَيْنِي فِي ذُرَى الوَجْدِ لَهْفَـةً= تَكَادُ لِطُوْلِ العَهْـدِ تَسْـقِي الْمَآقِيَـا
وَمَـا زَالَ هَـذَا البَيْنُ يُوْقِـدُ لَوْعَـةً= أَبَتْ فِـي فُـؤَادِ الصَّبِ إِلا تَمَادِيَـا
أَقَـامَتْ بِنَفْـسٍ لا تَكَـادُ تُطِيْقُهَـا= كَأَنَّ صُـرُوْفَ الدَّهْـرِِ فِيْهَا البَوَاقِيَـا
وَكُنَّـا زَرَعْنَـاهَا قُلُوْبَـاً ضَـوَاحِكَاً= فَكَيْـفَ جَنَيْنَاهَـا عُيُوْنَـاً بَوَاكِيَـا
تَقَـاذَفَتِ الأَيَّــامُ مُقْبَـلَ عُمْـرِهِ= وَقَدْ غَادَرَتْـهُ فِي الْمَشِـيْبِ الليَالِيَـا
أَلا إِنَّ عَيْشَـاً دُوْنَ غَـزَّةَ زَفْــرَةٌ= تُسَـلِّي فُؤَادِي وَغُرْبَـةًٌ عَنْ مَكَانِيَـا
فَوَا أَسَفَى يَوْمَـاً حَسِـبْتُكَ صَاحِبَـاً= فَسِرْتُ وَلَمْ أَسْـمَعْ مِنَ العَقْلِ نَاهِيَـا
وَمَـا أَسَـفِي إِلا عَلَى فَوْتِ رُتْبَــةٍ= أُجَاهِـدُ فِيْهَـا بَادِيَــاً وَمُبَادِيَــا
أَجُزُّ بِهَـا الْهَامَاتَ بِالسَّـيْفِ ثَائِـرَاً= وَأَسْقِي صَدَى الأَوْطَانِ بِالعَزْمِ مَاضِيَـا
فَإِمَّـا حَيَـاةً يَكْتُبُ النَّصْـرُ عِزَّهَـا= وَإِمَّـا شَــهَادَةً تُغِيْـظُ الأَعَادِيَـا
لَكَ اللهُ شَـعْبَاً يَجْحَـدُ الذُّلَّ طِفْلُـهُ= وَيَأْبَى عَلَى ضِيْـقِ الْحَيَـاةِ التَّغَاضِيَـا
تَأَلَّـقَ فِـي قَهْـرِ العِـدَاةِ كَأَنَّــهُ= مَبَاسِـمُ تَحْكِي فِي سَـنَاهَا اللآلِيَـا
إِذَا جَـارَ بَالنَّفْسِ الأَبِيَّــةِ جَائِـرٌ= سَمَتْ كَالْجِبَالِ الشَّامِخَاتِ الرَّوَاسِيَـا
وَإِنْ يَتَمَـادَى فِي التَّحَرُّشِ جَاهِـلٌ = غَدَتْ كَاللِيُـوْثِ الغَاضِبَاتِ عَوَادِيَـا
وَإِنَّهَا عَلَى عَزْمٍ مِنَ العِزِّ صَمْصَمٍ= بِأَرْضِ الْحِمَى تَفْدِي الْمُرُوْجَ الفَيَافِيَـا
رَعَى اللهُ أَهْـلَ الْحَقِّ مِنْ كُلِّ حَادِثٍ= وَلا رَاعَهُمْ عَـذْلٌ لِمَنْ كَانَ لاحِيَـا
لَعَمْـرُكَ مَا تَنْفَـكُّ سَـيْبُ غَمَامَـةٍ= تَفِي أَهْلَهَا عَذْبَـاً مِنَ الْمَـاءِ صَافِيَـا
إِلَهِي وَمَـا لِي غَيْـرَ بَابِـكَ مَلْجَـأٌ= فَإِنَّكَ ذُخْرِي فِي الأَسَـى وَمَلاذِيَـا
أَرَانِي زَمَـانِي مِنْ ضُـرُوْبٍ عَجِيْبَـةٍ= وَمَا كُنْتُ أَرْجُوْ مِنْـهُ مَـا قَدْ أَرَانِيَـا
فَقَيِّضْ إِلَهِي فِي الْحَيَـاةِ لَنَـا الرِّضَى= وَأَطْلِقْ إِلَهِي فِي الْمَمَـاتِ سَرَاحِيَـا


أرجو أن تحوز على رضاك ..

تقبلي شديد إعجابي بما يخطه يراعك

بندر الصاعدي
10-05-2003, 10:22 PM
جلبتِ من الأحزانِ ما كنتُ خاشيا=وآثرتِ في عينِ الوديعِ البواكيا
فإنّي وقلبي لا نعيشُ بغربةٍ=ولكنْ بناتَ الدهرِ تؤذي فؤاديا
أصدُّ لأنسَ الهمَّ والهمُّ مقبلٌ=لعلّي أصفّي ما عليَّ وما ليا
فإذ بالأسى في جانبِ القلبِ آنسٌ=وإذْ بخيالي ليس للهمِّ ناسيا
فأطرقُ أبوابَ الكرى متعمّداً=لعلّي أجدْ كوناً من الكونِ خاليا
يجيبُ وريدُ القلب بالرفضِ عابساً=بكونِ الأسى للجفنِ بالسوطِ ناهيا
فأمسيتُ في دوّامةٍ ومتاهةٍ=وأمسى الكرى للعين كرهاً مجافيا
فلللهِ شكوايَ الجريحةُ تنتحي=ومن غيرُ ربِّ الكون آتيهِ شاكيا
إلى اللهِ يا عينيَّ فيضي تخشّعاً=وجودي هجوعاً أنْ يبلَّ ردائيا
فمن غيرهُ ينجي إذا ضاق مخرجٌ= ومن غيرهُ في كلِّ همِّ أناجيا

****
دموعَ الأسى تكفي الفؤادَ مواجعٌ=وأوجعها أنْ كان في النّاسِ لاهيا
فلا هوَ كافٍ عن شرور فعالهِ=ولا من يدِّ بالحقِّ تبدي النواهيا
غدونا من الشُّعَّارِ نشكو بحرفنا=وبتنا وباتَ الشعرُ للقلبِ ساقيا

دموووع
11-05-2003, 10:38 AM
أخي الكريم ... الصمصام

شرفتني بمرورك على كلماتي .. وزدتني شرفا بامتداحها

وهذا دليل على لطفك

والا ... فما دموووع الا مبتدئة تخطو أولى خطواتها
المتعثرة على طريق الشعر

اتمنى تواصلك
وتقبل مني عذب التحايا


دموووع

دموووع
11-05-2003, 11:01 AM
أستاذي الرائع والمبدع ...سمير العمري

بورك مكان أحتوى حضورك.....
وبوركت صفحة ضمت حروفك

أمرت قلمي بالرد على ابياتك استاذي
فاعتذر واتهمني بالجرأة

فالتمس منك العذر فقد عجزت بالفعل عن مجارات
كلماتك ...
فقط اسجل اعجابي وانبهاري بما خطته يمينك

لا عدمت حضورك ودمت بكل ود

دموووع

الأندلسي
13-05-2003, 04:03 PM
المبدعة كما كنت أقول ولا أجامل دموووع

"أيا نفس لاجدوى من البوح iiوالبكـا
ديارٌ بها الأحباب أمسـت iiخواليـا"

تمس كلماتك شغاف الروح أختاه , تلمسنا من حيث لا ندري أين الألم .. تمضي الايام ولا ندري اهي التي تمضي , ام اننا الذين نمضي !

شكرا لهذه الحروف المترفة بالحكمة والصدق

معاذ الديري
14-05-2003, 01:11 AM
جمال لا حدود له .. وعذوبة تصوير فاتنة ..
تقبلي مني فائق الاعجاب لقلم رشيق.
....
من اجل الوزن :
وبعض العنا في بؤرة الروح باقيا :=وبات العنا .. الخ . حختى تكون باقيا صحيحة اعرابا.
عسى يأتي يوم يبسم الدهر حانيا =عسى يوم يأتي يبسم الدهر حانيا .


تحيات عاقد.

ياسمين
15-05-2003, 09:24 AM
دموع

قدم الجميع قرابينهم لهذا الجمال
وكل جاد بما عنده
وجئت ولا ادرى ماذا سأبذل غير صمتى اجلالا وقربانا
امام هذا الجمال
لايسعنى الا ان استمتع
استمتع فقط واستنشق شذى عطر الحروف

تحياتى لروعة القلم
لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين

دموووع
18-05-2003, 05:35 AM
إلى اللهِ يا عينيَّ فيضي iiتخشّعـاً ** وجودي هجوعاً أنْ يبلَّ iiردائيـا
فمن غيرهُ ينجي إذا ضاق iiمخرجٌ ** ومن غيرهُ في كلِّ هـمِّ iiأناجيـا


أستاذي الكريم .... بندر الصاعدي
عبثا حاولت وللمرة الثانيه .. مجاراتكم شعرا

أشعر بصغر قلمي أمام أقلامكم
تقبل أعجابي برائع ماكتبت ولم أجد
اجمل من كلماتك لأرددها
الا كلماتك
لاعدمت حضورك المشرق
ودمت بكل ألق

دموووع