المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عودي مليكتي



د. سمير العمري
11-05-2003, 03:29 AM
أحببت أن أشارككم أول قصيدة كتبتها ولما أبلغ السادسة عشرة.
هي المفضلة والمدللة عندي رغم ما بها من سناد التأسيس وبعض غيره مما لا أرغب بتعديله
أرجو أن تحوز على إعجابكم ...

يا نَفْسُ صَـبراً مِنْكِ لا تَتَـدَافَعِي= صُـونِي وَقَاري فِي هَوَىً مُتَمَنِّعِ
وتَرَفَّعِـي عمَّـا يُهيُن كرامتـي= وَدَعِي البُكَاءَ فَقَدْ ذَلَلْتُ بأدْمُعِـي
إنِّـي وإنْ كانَتْ بقَلْبِـي لَوْعـةٌ = ولواعجُ الأشـواقِ تَحْرِقُ أضْلُعِي
وحنينُ قَلْبٍ ذَابَ فِيـهِ مِنَ الهوى = ووَسَاوِسٌ تُبقِي الظُنُونَ بِمَضْجَعِي
قدْ أَنْسَ ما بينـي وبَيْنَكَ كُلَّـهُ = إنْ لَمْ تَصُنْ عَهْدِي وتَحْفَظْ مَرْتَعِي
وأَلُـومُ دَهـْرَاً لمْ يَرِقَّ لأدمعـي = وأثـارَ فِي النفسِ الأنينَ ومَدْمَعِي
ألقـى بِسَهْمِ الحُبَّ دونَ إِرَادَتـي = واقتادَنـي بِرِضَىً لأَمْـرٍ واقِـعِ
وغَشَى العُيُونَ بسحرِهِ السحرِ الذي= أَسَرَ الخلائـقَ بالجمـالِ الرائِعِ
فوجَدْتِني أسـعى إليـكِ مُتَيَّمَـاً = وأَطُوفُ فِي دُنيـا هَوَاكِ كَخَاشِعِ
ووجَدْتِني أَرنُـو إلِى كلِّ المُنـى = أَرْنُـو إلِى أنـوارِ نَجْمٍ سَـاطِعِ
حتى إذا أضْحَى الفـؤادُ بِصَبِِّـهِ = وهَيَـامِهِ السـامِي كظِلٍّ تابِـعِ
بالحبِّ ، بالأشواقِ ، بالوردِ الندي = أُسْكِنْتَ قلبي الحُرَّ غَيْرَ مُنـازَعِ
وغَدَوتُ أرقُبُكِ الليـالي والضُحَى = أحمي عُيُـونَكِ مِنْ مَطَامِعِ طَامِعِ
وسَـقَيْتُكِ الوُدَّ الذي بِي لَمْ يَزَلْ = ورَوَيتُـكِ الشَهْدَ الذي بمنـابعي
وقَبِلْتُ مِنكِ البُخْلَ فِيكِ خَلِيقـةً = وهوَ الذي في الحُبِّ غيرُ مُشَـرَّعِ
فكفى عُيُونِي مِنْ عُيُونِكِ نَظْـَرةٌ = أو بَسْـمَةٌ أو همْسَـةٌ لمسَـامِعي
يا شاديَ الأَشـعَارِ فِي همسـاتِنَا = وحَدِيثُكِ المعسولُ يُسْكِرُ مَسْمَعِي
أنَّى ذَهَبْتِ فَمَعْـكِ فِكْرِي كُلَّـهُ = ومتى بَعُدْتِ بَكَتْ عليكِ مَدَامِعِي
فأنـا بِدُونكِ لا أُحِسُّ بِمُتْعَتِـي = والعَقْلُ مَفقـُودٌ بِدُونِكِ لايعـي
فِي البعدِ عَنْكِ يَفِيضُ قَلبيَ لوعَـةً= فتسـيرُ بِي للقُرْبِ مِنْكِ نَوَازِعِي
وإذا بَدَتْ لِي فِي دَلالِكِ غَضْبَـةٌ = أَطْلَلْتُ إِطْـلالَ المُحِبِّ الجَـازعِ
عُودِي إلَى حلـوِ الوِصَالِ لعَاشِقٍ = أَضْحَى يَعِيشُ سَرَاب عُمْرٍ ضائعِ
فطويلُ عُمْرِي فِي وِصَالكِ لحظَةٌ = وقصيرُ عُمْرِي طَائِـلٌ بِتَلَّوعِـي
وإِليـكِ أصْبُـو حَيثُ أنَّكِ جَنَّتي = ومَلِيْكَتي إنْ شِـئتِ أَنْ تَتَرَبَّعِـي
وربيـعَ أيَّامي التي بِكِ تَزْدَهـي = وصفاءُ روحي في الهَنِـا وشرائعي
عُودِي لسـابق عَهْـدِنا وتَمَلَّكِي = عُـودِي لجنَّـةِ حُبِّنـا وتَمَتَّعِـي
فأنا على العَهْدِ القَدِيـمِ مُحَافظٌ = مُتَسَـامِحٌ ما زِلْتُ غَيْرُ مُخَـادعِ
فإذا وَصَلْتِ فإنَّ فِيـهِ سَـعَادتِي = وإذا هَجَرتِ فَحَسبيَ الذِكْرى مَعِي

ياسمين
11-05-2003, 11:56 AM
حبيبى
اشتقت اليك .. فلا ادرى
هل احترقت بنار الذكرى
أم تحرقنى اشواقى
وكيف ادفع ذكراك عن قلبى
وطيفك بأمر الهوى باقى
مازلت اعشقك .. ولا انسى
فأنت الخمر والنشوى
وانت المن والسلوى
وعشقك مازال يسبينى
بجمر الحب يكوينى
يغتال قلاع النوم
فى عينى ..
فتسلمنى عيون السهد للذكرى
فأمضى الليل فى سقمى
ويمسى الفجر ترياقى
ياحبيبى
مازلت اهواك .. بك أسبى
برغم الهجر يضنينى
برغم الذكرى تؤرقنى
سألقاك يوما
ستجمعنا ليالى الحب
برغم الشوق .. يشقينى
سنعود يوما
يدفئنا حنين القرب
سأجدك يوما
بعد الهجر ..
تشق سكون الدرب
سنرفع يوما
بنور الفجر .. بأيدينا
ظلام البعد
سأبقى يوما.. اذكرك
اغنى لك
تراتيل الهوى
فتسطع يوما
شمس البر كى تمحو خطايا القلب
حبيبى
بك ابقى
يا حكاية عمرى
ياوطن القلب
انت قيثارتى .. وشعرى
الذى كتبته بدمى
فى الف سطر وسطر
فاحلامى تحلو معك
حبيبى سألقاك يوما
سألقاك بكل الحب
سأعبر اليك بطوق النجاة
سأعبر فوق تلال الحزن
فتدرك انك منايا
وكل الهوى
والقلب بين الحنايا

الخيزُران
11-05-2003, 02:09 PM
محبوبة العمري ّ عودي واسمعي "="دقات قلب ٍ بالهوى متبضع
يرنو الوصال فلا تذيقيه العذاب"="كفاه هجرا بالأسى يتجرع ِ
أوما علمت بأنك الشمس التي"="أيامه الخضرا أنارت فاطلعي
ولـْتحضني بالدفء روحا لم يكن"="منها الجليد على الزهور بأصقع





أستاذ سمير ...

قصيدة جميلة حقا ...

إذن عانيت الصبابة وأنت في السادسة عشرة من العمر؟؟؟؟
أم أن الصبابة قد عملت عملها قبل هذا العمر؟؟؟
أظن أن الجواب الثاني هو الصحيح ...

فهمت ذلك من قولك

( عودي لسابق عهدنا ... )
وقولك ( فأنا على العهد القديم )

لم لا ...
فمادمت قد جاريت الكبار شعرا
فلم لا تجاريهم عشقا .. ؟؟

الآن اسمح لي أستاذي الفاضل بالتطفل عليك بطرح بعض الاستفسارات وكلي ثقة برحابة صدرك ..

ـ لمن وجهت الكلام في قولك :

قدْ أَنْسَ مـا بينـي وبَيْنَـكَ iiكُلَّـهُ
إنْ لَمْ تَصُنْ عَهْدِي وتَحْفَظْ iiمَرْتَعِي

وقولك :

بالحبِّ ، بالأشواقِ ، بالوردِ iiالندي
أُسْكِنْتَ قلبي الحُرَّ غَيْـرَ iiمُنـازَعِ


ـ هل توافقني الرأي في أن .. فاقتادني برضى لأمر واقع أفضل من واقتادني ...الخ

فإن كنت لا توافقني الرأي .. أرغب في معرفة السبب .

كذلك في قولك في البعد عنك يفيض قلبي لوعة ..
ماذا لو قلنا بالبعد عنك ...الخ

وملاحظتي الأخيرة ..
ووساوس تبقي الظنون بمضجعي
أتصور أن الياء زائدة هنا ..

تحياتي .
واعذر لي تطفلي ..
:011:

نسرين
11-05-2003, 03:02 PM
حبيبي يا سيد الرجال
عشقت فيك حبك عشقت فيك نبرة
الاحساس

وهمت فيك حبا .. وعشقا بلا حد
ولا مقياس

ملكتك قلبي وسميتك حبيب
من بين الناس

وسكرت من عطرك ومن
شهد الأنفاس


يا حبيبي ..
يا سيد الرجال ..

إليك تلجأ ذراتي .. فحبك مغروسا في ذاتي
ينبض في جسدي وكياني ..

وحدك يا روحي من قلبت كياني .. ومن
بالحب قرأت فنجاني ..

يا عمري انت يا كل الاحساسِ .. يا انت
يا اغلى من كل الناس ..

في صوتك نبرات تدفئني .. ومن صدرك
انفاس تسحرني

نبض قلبك ذوبني .. أغرقني في عشقي
وفي حبي ..

أحبك صمتاً .. وغداً جهرا ..
لأتوج في قلبك ..
وأتوج في الدنيا ..
ويا فخري .. أنا "مليكة قلبك" ..


---------------------------------

الرائع على الدوام سمير
أتدري ان هذه القصيدة لك هي أول ما عانقت وصافحت عيناي في موقعك
منذ ما يزيد على العام والنصف وكنت أقرأها ولا أمل قراءتها فهي فعلا مميزه
كتميزك المعتاد وكنبض حروفك واحساسك

يكفيني فخرا أني حين امر على قصيدك اتمتع بما تكتب
ففي كل حرف نبضه .. ومع كل حرف يليه نفس وشهقه ..

سلمت وسلمت أنفاسك الدافئة الصادقة سمير

نسرينـــــــــــه :0014:

عبداللطيف محمد الشبامي
11-05-2003, 08:22 PM
تحياتي وتقديري أستاذي ؛ تقبل مني هذه الأبيات المتواضعة :



جودي بحبك يا ملاكي واسمعي
وترنمي في عشقي المترفعِ

إني أخافُ البين يقتلُ مهجةً
لا تسمعي لا تسمحي وترفعي

جودي وصالاً ليس يحسبُ منةً
فأنا السميرُ بليلِ نجمِ الملتعِ

كم أرقتني الذكرياتُ فذقتها
ورجعتُ أدارج الحنينِ المترعِ

أستذكرُ الضحكات في أيامها
ولَصوتُك الرقراقُ أطربَ مسمعي

إني وقفتُ لأجل عينك منحةً
أرجوكِ قلب العاشقينِ وتسمعي

آهٍ لماذا الوصلُ أخفقَ راجعاً
ولقد تيقنتُ الهوى بتمتعِ؟!

إيهٍ ملاكي من أراق دموعنا
وأسالها جرحاً بذات المدمعِ !

وهمومُنا قضَّتْ حنينَ سكوننا
وأنا بحبكِ نِعْمَ ذاكِ المولعِ

إنْ قلبنُا خفقَ الصبابةَ رحمةًً
فأنا إلى روح الوفاء الممتعِ

أسقيك روحي من بيان مودةٍ
فلأنتِ روحي يا حبيبي فاطمعي




.........................................

تحياتي الحارة

روح
11-05-2003, 10:02 PM
وأبقى على عهد المحبة والوفاء، وأسلمك الروح فهي لك فداء، ونطير عصفورين مغردين في أعالي السماء، ونعيش في حب وننسى أننا يوما كنا في عناء، فقلبي يا سيدي مسيج بحب سيد الأمراء.

وننصب شراع حبنا من جديد، ونعود إلى شاطيء الأمان، حيث كنا هناك نلاعب الأمواج ونتفقد اسمينا على صخر الشاطيء حيث كتبنا عهدنا على صخر البحر لا على الرمال حتى لا يمحى. ونعيد سيدي ذكرياتنا ونعيش للأبد على عهد المحبة والوفاء.



سمير العمري
++++++++
قصيدة استفزت بعضاً من المشاعر، فمن يقرأ لك سيدي لا يمل حرفك أبداً.

عظيم إعجابي وشكري لهذا الامتاع

عبد الوهاب القطب
11-05-2003, 10:37 PM
النفس طويل

والشعر جميل

فمن اين يسيل؟

من القلب العليل

ام الذوق الاصيل

فهل من دليل؟

فجد يا شاعري النبيل

وحدث ولو بالقليل

احبك حب جيل

ام دائم لايزول؟؟؟

معاذ الديري
12-05-2003, 01:04 AM
تناغم رائع بين اقلام ساحرة ..

اتذكر ان اول ما كتبت كنت في الصف الاول اعدادي وكنت مراهقا اضناه الحب كما يتوهم..
حيث كنت اشعر انني احب اي فتاة اقابلها... واستغرب كيف نزع الله الحب من الفتيات فلا يلتفتن لمعذب مثلي..
اليكم البيتان:

يا من يغيب البدرُ ان هي اقبلت
وتغيب عني الشمس ان هي فارقت

ما كنت احسب أنها ستصدني
عرفَت بأني عاشق فتكبرت..

.

عبد الوهاب القطب
12-05-2003, 08:05 PM
اخي عاقد الحاجبين/اخي سمير
ما هو سر البحر الكامل؟

لقد بدات شعري بالنظم عليه.

في الصف الثاني ثانوي ....

احببت فتاة حبا افلاطونيا"يعني حب من طرف واحد!"
على اية حال اسرتني(او بالاحرى اسرت نفسي)
صاحبة المريول الاخضر وهي مارقة الى مدرسة "كرم الحلو" في الصباح الباكر فقلت اول ما قلت من الشعر

"كرم الحلو" امسيت صبا عاشقا
من لمح ريم سحره نادانيا
حنطية الخدين سحرك قد غدا
يضفي على الاشراق حسنا زاهيا
الشعر منسدل عليك مبعثر
عبثا من النسمات ابدى الخافيا
والاخضر المنساب حول القد قد
بز الحسان تالقا متناهيا
سبحان من خلق الجمال لاهله
ما كل من ملك العلى متفانيا
قدر اطل على الفؤاد مسيطرا
متحديا للصد منه تدانيا
يا اسري تالله انك مرهقي
ومؤرقي اتراك تدري ما بيا
فكم احتضنتك ما علمتك نافرا
وكم ائتمنتك ما ظننتك جانيا

هذا واعلن اليوم تبرؤي من هذه الابيات المراهقة وكل حب افلاطوني!!!

بقي سؤال لاخواني الشعراء وهو:
على اي بحر من بحور الشعر كان اول نظم لكم؟وشكرا للجميع.

بندر الصاعدي
13-05-2003, 07:58 AM
لا أذكر من أيِّ بحرٍ كتبتُ أوّل قصيدةٍ إلا أنّني أذكر قصيدةً في بداياتي هي المدلّلةُ بالنسبةِ لي كما هذه مدلّلةُ سمير وهي من الكامل أيضاً مطلعها :
ذهبَ الودادُ بردفِ ليلِ مسافرٍ // نحوَ التّعزُّز في الصباحِ الباكرِ
سبق وأن نشرتْ هنا .

ولك ياسمير هذهِ الأبياتُ فقد نبشتَ جرحاً أنسانيهُ الزمن وما أظنهُ سينمحي :

في ظلِّ أشواقِ الغرامِ الأوسعِ= قد كان يوماً بالتّشوقِ مرتعي
مذْ أشركتْ نسجُ الهوى لتصيدني=وأنا بغيرِ سمائها لم أقبعِ
كابدتُ أشواقي وثغري ظامئاً=والماءُ حولي من زلالِ المنبعِ
لكنّني حذرَ البعادِ تخوّفاً=صيّرتُ عيني النبعَ, أشربُ أدمعي
حتّى طغى طوفانُ حبّي وارتمى=تصريحُ قلبي في حياضِ المسمعِ
يا ليتني ما كنتُ صبّاً عاشقاً=حتّى لفظتُ بحبِّيَ المتوجعِ
فإذا بحبِّ منتهاهُ بما بدا=والقلبُ بعدَ نفورها لم يرجعِ
يا حسرتي من يحيَّ الخفقانُ بي=ونواةُ قلبي في الهوى ليستْ معي
أ سميرُ عذراً زانَ لي بستانكم=حتّى أتيتُ إلى هنا بالبلقعِ
فاسمحْ لقلبٍّ نال منهُ غرامهُ=والحبَّ جفّفهُ زمانٌ فاشفعِ

عرار
20-05-2003, 06:16 PM
الاستاذ // سمير العمري

تحية احترام وتقدير ،،،


أمليكتي اني أتيتك طائعآ , لم يكن .....
في وسع أي مليكة تطوييعي ....
ورسا على شاطيك .. صدر سفينتي.....
أشلاء أشرعتي , حطام قلوعي
حتى وقعت إزاء عرشك مرهقآ .......
تعبا فباركت السماء وقوعي ….
لا تطلبي مني الرجوع رفيقتي.....
شبح الخطيئة بانتظار رجوعي
طلب أبوح به فقط كي تسمعي ......
شكواي ,, لا كي تسمعي وتطيعي
أنا عالمي حلو الضياع .. ومطلبي ...
أن تدخلي في عالمي وتضييعي .


اه يا عمري كم دقت على الرأس من طبول

تقديري واحترامي

مصطفى الجزار
12-03-2007, 08:03 AM
فعلاً

مَن شَبَّ على الإبداعِ.... شابَ عليه

تحياتي وإعجابي

بهذا الشاعر الصغير سناً... الكبير موهبةً وإبداعاً.

لبنى علي
14-10-2016, 11:41 AM
يا لها من شفافيَّةٍ ههنا قد نطقتْ فأنطقتْ قيثارة الذَّات من على ضفاف إقرارات وإقرارات .. دمتَ وخير الخير أيُّها الفاضل الكريم د.سمير العمري ..

محمد حمود الحميري
15-10-2016, 05:30 PM
إذا كان هذا مستواك عند السادسة عشرة فلا شك أن بكاءك لحظة ولادتك كان شعرًا
فليت أحد من كانوا حولك كان على دراية بمنطقك . ( لا تضحك من قولي )
لا غرابة فهأنت تجيد الإمساك بزمام القصيدة منذ سن مبكر ..
على مثلي أن ينتظر الخمسين ليصل إلى مستواك الشعري عند السادسة عشرة .
تقبل تقدير أخيك .