المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حسبي أرى الناسَ ...



بندر الصاعدي
17-05-2003, 10:00 PM
يا قلبُ ويحكَ لا حبٌّ ولا غزلُ=وأنتَ في أمّةٍ أودى بها الهزلُ
ما العيبُ في ديننا بلْ فيهِ مفخرةٌ=ويشهدُ الدهرُ والتاريخُ والأولُ
نحن الذين نزلنا دونَ أعمدةٍ=في نصبِ أخيامنا والريحُ تفتعلُ
أطنابها من يدين الغَرْبِ معقدةٌ=جلودُها من صباغِ الكفرِ تنتحلُ
ماذا سنفعلُ في الماءِ الطهورِ إذا=أبناؤنا من مياهِ العُجْمِ تغتسلُ
أخلاقنا مزّقتْ مِن قبحِ لابسها=وكلُّ عينِ غدتْ بالبغضِ تكتحلُ
كم من دنيٍّ شياطينٌ تكبّلهُ=فيما يلهِّيَ من دنياهُ ينشغلُ
لو كان عارٍ بلا عقلٍ ولا خلقٍ=أولى لهُ من سجايا السوءِ يبتذلُ
إنَّ الغَرورَ بهِ الأفضالُ ناقصةٌ=وبالتواضعِ نقصُ المرءِ يكتمل
والحرُّ عبدُ الهوى ما انصاعَ في دنسٍ=والعبدُ حرٌ إذا للهِ يبتهلُ
من كان للهِ يرعى كلَّ جارحةٍ=فلنْ يمسَّهُ لا شكٌّ ولا وجلُ
ما أصعبَ النفسَ إن النفسَ جائرةٌ=إذا تملّكَها في وسعها المللُ
لكلِّ ما تشتهيهِ النفسُ مانعةٌ=إن البضائعَ بين الناسِ ترتحلُ
فاقنعْ بما كتبَ الرّزاق من نعمٍ=ولا تكن جاحداً يا أيها الرجلُ
إن كنتَ تطمعُ أن تلعقهُ من عسلٍ=فالغيرُ في ريقهِ لم يأتهِ البللُ
إن النعيم بلا شكرٍ يطهّرهُ=هو الشقاءُ وفي إكثارهِ مللُ
فانظرْ لنفسِك نحو اللهِ ما عملتْ=ولا يغرَّك سيرُ الناسِ ما عملوا
ولا تسرِ خلف من أعمى بصيرتَهُ=ربُّ العبادِ ولا يطرقْ لك الجهلُ
والدارُ دون صلاحِ المرءِ موحشةٌ=مهما تباهتْ قصورٌ أو علا نُزُلُ
لا خيرَ في كثرةِ الأصحابِ كلهِمُ=إن غرَّهم في خطاك المالُ والميَلُ
وليس كفأً بأن تنعم برفقتهِ=من كان دونَ صلاحٍ بحثهُ عِللُ
ولو وضعتهمُ في منخل لبدا=صفوٌ قليلٌ وباقيهم بهِم خللُ
فالبعضُ يهدفُ أن يرعى مصالحهُ=في ودِّهم غايةٌ في حبِّهم حيلُ
فأنت جسرٌ متينٌ عند سالكهِ=حتماً سيقطعهُ يوماً إذا يصلُ
حسبي أرى الناس فيما بينهم سبلاً=فالكلُّ للكلِّ خوفَ القيظِ ينتعلُ

معاذ الديري
18-05-2003, 03:16 AM
رائعة يا بندر ..
احب شعر الحكمة واليقين .
واجد فيك شيئا من عبد الرحمن العشماوي احيانا ..

كلي اعجاب وشرف ان اقراك دائما .

تحية كبيرة ايها الكبير.

دموووع
18-05-2003, 06:19 AM
أخي الكريم .. بندر الصاعدي

شرف لي أن أكون في الصفوف الأولى
لأسجل اعجابي بما خطت يمينك..

سلم اليراع

ولي عودة بإذن الله



دموووع

ياسمين
18-05-2003, 12:49 PM
الله يابندر
حقيقى رائعة واكثر من رائعة
وعفوا بندر
فهناك احيانا كلمات لا يقوى القلم على الرد عليها
حتى لا يشوه جمالها
فيكفينى الصمت والتحية ايها الرائع
دمت متألقا بندر
ولك تحياتى ,,, وارق باقة ياسمين

بندر الصاعدي
18-05-2003, 04:07 PM
أخي الحبيب عاقد :
لشرفٌ عظيمٌ أن تجد في شيءً من شاعرنا

وأكثر شرفاً هو إعجابُ مثلكِ بما أكتبُ .

دمت بخير .
في أمان الله .

د. سمير العمري
21-05-2003, 01:34 AM
إنَّ الغَرورَ بهِ الأفضالُ ناقصةٌ ******* وبالتواضعِ نقصُ المرءِ يكتمل
والحرُّ عبدُ الهوى ما انصاعَ في دنسٍ ****** والعبدُ حرٌ إذا للهِ يبتهلُ
حسبي أرى الناس فيما بينهم سبلاً ***** فالكلُّ للكلِّ خوفَ القيظِ ينتعلُ

اقتطفت هذه الزهرات من قصيدتك التي أحسنت بها القول زإن كنت أرى أن تستبدل الفعل "يبتهلُ" بـ "يمتثلُ" في البيت فهو أنسب.


تحياتي وتقديري

بندر الصاعدي
21-05-2003, 08:02 AM
أختي الكريمة دمووع :
وأنا في لهفةٍ وترقبٍ لعودتكِ , فلمثلك يُنظرُ .
دمتِ بخير.
في أمان الله .

بندر الصاعدي
21-05-2003, 08:53 AM
أختي الكريمة ياسمين :
مازانت القصيدةُ إلى بحضوركم وتقريضكم , أدام الله هذا التواصل وجعلهُ في ما يحبُّ ويرضى .
دمتِ بخير .
في أمان الله .

عبد الوهاب القطب
22-05-2003, 07:06 PM
وقفت فقط لاسجل اعجابي

والتعبير عن سروري وابتهاجي

لقرائتها.


وبانتظار المزيد من ابداعك.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاسطورة
22-05-2003, 07:52 PM
أبدعت في قولك الموزن بالحكم
أبدعت حقًا فراح الشعر يرتجلُ

إني و ربي على استحياء اكتبها
نظمًا إليك ثناءًا كله خجلُ

فالقلب يسعد إذ بالشعر تطربه
شعرا نزيها عن الأهواء منشغلُ

فخرا و فخرا لشعرٍ أنت قائله
فليطرب الحرف و الأوزان تحتفلُ

فبارك الله معنًا قد بلغت به
من الفؤاد مكانًا أيها الرجلُ







رائع يا أستاذي الفاضل ما سطرت يداك و وعاه قلبك ..

لا حرمنا من هذا الجمال في ساحات الأدب و الشعر ..


دمت لنا
(
)
(
)
(
شذا

عدنان أحمد البحيصي
23-05-2003, 12:38 AM
رائــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــعة أخي الكريم
وإلى الأمام

بندر الصاعدي
24-05-2003, 07:42 PM
اخي الحبيب وأستاذي سمير :
شكراً لما قطفتَ وعلى ما ذكرتَ , سأنظرُ في الأمر لما يناسبُ أكثر .
دمت بخير .
في أمان الله .

دموووع
26-05-2003, 05:52 PM
كم أتعبَتْني ( وإن صدّت لي ) الجُملُ
حين استفاءت بك الأشواق والقُبل ُ

افي زمانٍ تراءتْ فيه شقوتنا
يميل صبٌّ اذا نادى له الغزلُ

أفي زمانٍ غدتْ أشباح ظلمته
تهدي سوادا فلا نور ولا شعل ُ

هيّا فخلّي هوى الدنيا وبهجتها
ومجّ سمّــًا مميتاً زانه العسلُ

واهجرْ سرابا فما يجدي بصبوته
اذا حُشرنا وزاغت دونه المُقل ُ

واقصد كريما بسعي غير منتقصٍ
فما بخوفٍ وضعف يتّقى الأجل ُ





أخي العزيز ... بندر الصاعدي

عدت الى هنا كثيرا ولكن خلسة
وفي كل مرة .. أحاول ان أخط حرفا فيأبي القلم
الانقياد في حضرة رائعتكم

ولكني اليوم أتيت الى هنا وفاء بوعدي
وتكرار لاعجابي بروعة هذه
المنظومة وجمالها


دمت متألقا

دموووع

بندر الصاعدي
26-05-2003, 08:48 PM
أخي الحبيب ابن بيسان
فخورٌ بمرورك وإعجابك سيّدي
وهذا ما أرجوهُ على الدوامِ أن أكون عند حسن الظنِّ.


دمت بخير .
في أمان الله .

بندر الصاعدي
02-06-2003, 01:59 AM
أسطورةَ العصرِ ليتَ الشعرَ يرتجلُ
بالقولِ شكراً لما أخّرنيَ الخجلُ

قد نلتِ من نظمٍ والودُّ يسبقهُ
مكانةً لم ينلها في العلا زحلُ

إنَّ الذي بيننا والخيّرين هنا
حبٌّ , ونفخرُ أن يُضربْ بهِ المثلُ

من يبنيَ الصرح من علمٍ ومن أدبٍ
دون التّأدبِ كيف الصرحُ يكتملُ


أختي الفاضلة الاسطورة :

قد بعثتِ في نفسي ما جعلني آتيكم بهذه الأبيات المتواضعة

راجٍ لها القبول منكم .

دمتِ بخير .
في أمان الله .

بندر الصاعدي
05-06-2003, 04:19 PM
أخي الحبيب عدنان :

شكراً لك على الثناء

تقبّل تحياتي وتقديري .

دمت بخير
في أمان الله .

بندر الصاعدي
14-06-2003, 09:26 PM
لعمر بندر ما يأتي لهُ الغزلُ=ولا يهزُّ هواهُ المالُ والحللُ
الحبُّ في قلبهِ غيثٌ يسيرُ بهِ=بين الورى ومع الأحداثِ ينفعلُ
وليس يرغبُ إلا في التقى سكناً=مهما يزينُ الهوى أو تكثرُ السبلُ
إنَّ اليقينَ عيونُ القلبِ ما نظرتْ=للحالِ والحالُ بين الناسِ ينتقلُ
والعزمُ بابٌ ولكن أين طارقهُ=والدينُ بشرى ولكن أين ممتثلُ
مهما تهيأتِ الأعشابُ في يدنا = لن نسعفَ الحالَ إن لم تُعرفِ العللُ



دمووع الفاضلة
كتبتِ جمالاً زادَ من جمالِ ما كتبتُ
تقبّلي تحياتي وتقديري
دمتِ بخير
في أمان الله .