المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المسيحية والاسلام



جوتيار تمر
12-04-2006, 09:09 AM
المسيحية والاسلام...
(شجعني الرد الاخير للخليل في.. لااكراه في الدين على نشر هذه اللدغة)
في نظرة سريعة لوجود المغاير...وجدت بان تقبل المغاير اصبح في مجتمعاتنا الشرقية شيئا يستحق ان نبحث عنه حتى في طيات الكتب...لكن في عصر النت..وجدت بان الامر اسهل عند البحث لكنه مخيب للامال عند الوصول النتيجة..ومن خلال هذه النظرة تبين لي...!
استطاعت المسيحية باغلب طوائفها من خلق مؤسسات فكرية تعمل على رصد الفكر الديني الاسلامي من اجل تأسيس خطاب لاهوتي خاص من خلاله يمكن مواجهة المد الاسلامي، ومما لاشك فيه ان هذا الخطاب اصبح هو المُشكل لنظرة المسيحي الى الاسلام بصورة عامة..ومع الاختلاف في وجهات النظر حول هذا الخطاب الا انني اراه خطوة كبيرة من اجل فهم الغير...وأود التاكيد على هذه الكلمة (الغير)..لاني لحد الان لم اجد الا محاولات شخصية من قبل بعض المفكرين الإسلاميين من اجل فهم الغير مع ان الغير يشكل القوة والسلطة والهيمنة.
ففي حين يشكل الغرب المسيحي التنسيق والتنظيم في التعامل مع الغير باعتباره وجودا شاغلا لمساحة لا باس بها يقابله حسب راي فوضى وتشتت واهمال وتقصير بل حتى مثلما نلاحظه نحن سواء أكنا من الغير ام لا...التحجر وقد اعجبني سؤال طرحه(حسن القرواشي ) في مقال له بعنوان المسيحية والاسلام... حوار التكافؤ والمعرفة والاختلاف.. وهو"كيف يمكن أن يتهاون الفكر الإسلامي اليوم بأحد عنصري قوة الغرب: ارادة المعرفة وارادة الهيمنة فلا ينهض بصفة مستمرة مدروسة برصد الفكر الديني المسيحي لدى الأفراد والمؤسسات لا سيما أن هذا الفكر قد كيّف نظرة الغربيين الى الانسان والى الكون ويعد مدخلاً جيداً وضرورياً لمعرفة القيم المركزية التي يؤمنون بها وينطلقون منها في تعاملهم مع غيرهم؟".
ان هذا التساؤل قد خلق في نفسي نوع من الغبطة لاني واجهت في الايام القليلة الماضية تحديا من قبل اشخاص يدعون بانهم اصحاب دعوة وحق وان المقابل صاحب باطل...حيث كانت نظرتهم الى الحوار اصلا بانه حوار حق مع باطل وعندما واجهتهم بمعنى الباطل كان ردهم طوبائيا غير مقنع ابدا...ولا اعلم اذا كان فعلا دراسة المغاير امر فضيع في التشريع الاسلامي ام ان الامر ليس الا وجهات نظر..؟
وفي مقارنة بسيطة للفكر المسيحي والاسلامي نجد بان الاول قد حقق اشواطا على حساب الاخير في مسالة فهم المغاير وكذلك في بناء اسس للتحاور وحتى التعامل الذاتي..وبالمقابل فان الاسلام مازال يتراوح بين قبول او رفض المسالة ..وهذا ما حدا بنا الى قول ان المحاولات الاسلامية لاتعدوا سوى محاولات شخصية دون وجود مؤسسات تعمل لرصد المغاير ورصد فكره من اجل وضع اسس يفتقدها المسلم في تقبله للمغاير روحيا ام فكريا .
والسؤال المطروح الآن هو هل يمكن ان يظهر في الفكر الإسلامي الحديث تقليد معرفي فيه تدرس المسيحية بطريقة تتناغم مع الاعتقاد الاسلامي ومع الحداثة معاً أي بالطريقة التي يؤمن بها أصحابها فعلياً؟ وهل هناك خطاب ديني في شأن المسيحية متطور ومساوق لتقدم المعرفة...؟اعود لاقول ان حسن القرواشي قد اعطى ملاحظات مقنعة حول الموضع هذا بل ما كتبته انا ليس الا تحوير وتلخيص لاهم ما ذكره هو....مقالته نشرت في الحياة 2004/07/10...هذا اذا اراد احدكم ان يطلع عليها.

محبتي وتقديري

سلطان السبهان
12-04-2006, 01:22 PM
صديقي العزيز جوتيار

أشكر لك طرحك الجريء والمفيد دوماً

إن كان المقصود بالخطاب الديني المنتظر في شأن المسيحية بمعنى الاقرار بصحتها ومناسبتها للتدين اليوم ، واستساغة ممارستها كدين ينجو به العبد عند ربه فلا ينتظر أي مسلم ذلك أبداً ، إذ المسألة محسومة في كتاب رب العالمين .

وإن كان المقصود بالخطاب المنتظر خطاب تأصيل وإحياء للوجهة الشرعيى السمحة والدقيقة في التعامل مع الغير ( المسيحية هنا ) فهذا ما لابد منه ، إذ خلط بعض المتهورين هذه السماحة الاسلامية بالدم !!


دمت سيدي

د. سلطان الحريري
12-04-2006, 02:03 PM
أخي العزيز جوتيار:
أرحب بك بداية في واحتك ، وإن كان ترحيبي بك متأخرا ، إلا أنني أعترف بتقصير في هذا ، وأجدني أمام مقال قيم ، وضع مشكلات ولم يضع حلولا ، ولعلها فرصة مناسبة لنقاش هذه المسألة بروية وبدون تشنج ، وأرجو ممن يدخلون للرد هنا أن يرتقوا بمستوى الحوار ، فمثل هذه الموضوعات قد تثير ضعاف النفوس للدس والتهجم ..
سأعود معلقا إن شاء الله بما أرى ، واظن أخي الحبيب سلطان قد وضع الأمر في نصابه في رده السابق ، ويبدو أن النقطة التي يجب أن ننطلق منها في مناقشة الموضوع هي الثانية التي حددها سلطان ، وليست الأولى التي حسمها الشرع الحنيف.
لك أخي الحبيب خالص ودي وتقديري

جوتيار تمر
12-04-2006, 04:02 PM
صديقي العزيز جوتيار

أشكر لك طرحك الجريء والمفيد دوماً

إن كان المقصود بالخطاب الديني المنتظر في شأن المسيحية بمعنى الاقرار بصحتها ومناسبتها للتدين اليوم ، واستساغة ممارستها كدين ينجو به العبد عند ربه فلا ينتظر أي مسلم ذلك أبداً ، إذ المسألة محسومة في كتاب رب العالمين .

وإن كان المقصود بالخطاب المنتظر خطاب تأصيل وإحياء للوجهة الشرعيى السمحة والدقيقة في التعامل مع الغير ( المسيحية هنا ) فهذا ما لابد منه ، إذ خلط بعض المتهورين هذه السماحة الاسلامية بالدم !!


دمت سيدي
ايها السلطان.........
شكرا لحضورك هذا.........
قد يكون لي في الاولى ايضا شأن اخر....
لكن نعم ما قصدته هنا...الثانية...الحوار....
الخطاب الانساني....
الوجود الانساني...
تقديري واحترامي
جوتيار

جوتيار تمر
12-04-2006, 04:06 PM
أخي العزيز جوتيار:
أرحب بك بداية في واحتك ، وإن كان ترحيبي بك متأخرا ، إلا أنني أعترف بتقصير في هذا ، وأجدني أمام مقال قيم ، وضع مشكلات ولم يضع حلولا ، ولعلها فرصة مناسبة لنقاش هذه المسألة بروية وبدون تشنج ، وأرجو ممن يدخلون للرد هنا أن يرتقوا بمستوى الحوار ، فمثل هذه الموضوعات قد تثير ضعاف النفوس للدس والتهجم ..
سأعود معلقا إن شاء الله بما أرى ، واظن أخي الحبيب سلطان قد وضع الأمر في نصابه في رده السابق ، ويبدو أن النقطة التي يجب أن ننطلق منها في مناقشة الموضوع هي الثانية التي حددها سلطان ، وليست الأولى التي حسمها الشرع الحنيف.
لك أخي الحبيب خالص ودي وتقديري
الدكتور..الحريري..
شكرا ولاضير مادمت مرحبا به هنا....
كما قلت للاخ...سلطان...قبلك ... للاولى لي فيها وجهة نظر اخرى...
لكني اتمنى ان نجد للثانية منفذا...للحوار البناء....
هل المسلمين مستغنون عن المغاير....؟
اذا اين خطابهم...اين حوارهم....؟
تقديري واحترامي
جوتيار

خليل حلاوجي
13-04-2006, 09:03 AM
بكل أسف قد يفهم البعض ان الاماني وحدها تكفيه لقبول الرضى من ربنا الجليل


أنهم يتناسون أنه تعالى أقر لنا حقيقة مدهشة في قرآننا المجيد

قال تعالى

(( ليس بأمانيكم ولا أماني أهل الكتاب من يعمل سوءا" يجز به ... ))

من يعمل الخير منا او من غير المسلمين

سيجزيه الله

ومن يعمل منا غير ذلك سيجزيه ولن ينفعه امنيته أنه يتبع منهاجنا المهيمن

ولي عودة فلا تستعجلون

سلطان السبهان
13-04-2006, 09:40 AM
حين تعود سيدي خليل لاتنس ان تكمل الآية في جانب عمل الخير :

( ومن يعمل من الصالحات من ذكر او انثى وهو مؤمن ...)


مع انه في جانب المجازاة بالشر لم يشترط الإيمان ..فلماذا ؟

باختصار : لأن العمل الصالح وحده ليس ضمانة من السلامة مالم يقترن بالتوحيد .


فلابد ان ندندن حول التوحيد دوماً .






أخي جوتيار :

أدلف لاعدمناك للنقطة الأولى التي قلت إن لك فيها شأناً آخر .فهي أولى من وجهة نظري .

ماريا يوسف النجار
13-04-2006, 10:27 AM
والسؤال المطروح الآن هو هل يمكن ان يظهر في الفكر الإسلامي الحديث تقليد معرفي فيه تدرس المسيحية بطريقة تتناغم مع الاعتقاد الاسلامي ومع الحداثة معاً أي بالطريقة التي يؤمن بها أصحابها فعلياً؟
سؤال اتمنى ان يلقى اذان صاغية............؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حبي وتقديري
مريم

خليل حلاوجي
13-04-2006, 04:23 PM
والسؤال المطروح الآن هو هل يمكن ان يظهر في الفكر الإسلامي الحديث تقليد معرفي فيه تدرس المسيحية بطريقة تتناغم مع الاعتقاد الاسلامي ومع الحداثة معاً أي بالطريقة التي يؤمن بها أصحابها فعلياً؟
سؤال اتمنى ان يلقى اذان صاغية............؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حبي وتقديري
مريم


طبعا" الاماني شى
والامكانات شى مختلف

الاكيد أن الاسلام دين الله الفصل فوق الارض الحزينة

والرسالة الاسلامية هي الخلاص

لو اننا احسنا في عرض مفهوم عالمية الاسلام خصوصا" هذه الايام وتيار العولمة الفكرية أخذ الناس أيما مأخذ

يفترض ان نشيع بين ابناء الارض تناغم البصمة القرآنية لاستيعاب كل انواع البشر بمختلف رؤاهم
واديانهم ... فقط أن يكون منهاجنا هو المهيمن


أليس كذلك يامريم

التي يحبها المسلون قاطبة

ماريا يوسف النجار
13-04-2006, 09:05 PM
طبعا" الاماني شى
والامكانات شى مختلف

الاكيد أن الاسلام دين الله الفصل فوق الارض الحزينة

والرسالة الاسلامية هي الخلاص

لو اننا احسنا في عرض مفهوم عالمية الاسلام خصوصا" هذه الايام وتيار العولمة الفكرية أخذ الناس أيما مأخذ

يفترض ان نشيع بين ابناء الارض تناغم البصمة القرآنية لاستيعاب كل انواع البشر بمختلف رؤاهم
واديانهم ... فقط أن يكون منهاجنا هو المهيمن


أليس كذلك يامريم

التي يحبها المسلون قاطبة
اخي خليل....الخلاص في وجهة كل واحد منا له منفذ...لكن ما اتمناه ان يعيش بنو الانسان على هذه الارض بوئام وسلام ماداموا يشتركون في الانسانية وان لاتكون اعمال البعض هي المقياس لاننا بشر ولااحد معصوم...
وشاكرة لك ردك الرقيق
محبتي واحترامي
مريم

جوتيار تمر
14-04-2006, 03:12 PM
أخي جوتيار :

أدلف لاعدمناك للنقطة الأولى التي قلت إن لك فيها شأناً آخر .فهي أولى من وجهة نظري .[/quote]

السلطان............
عذرا قبل ان اعود اليها....
فقط لو سمحت سؤال....
ما هو موقف التشريع الاسلامي من زواج المسلم من المسيحية...؟
اتمنى ان اجد جوابا قبل ان اعود للنقطة الاولى....
تقبل احترامي وتقديري
جوتيار

سلطان السبهان
14-04-2006, 04:05 PM
الحكم رعاك الله ان ذلك مباح ومشروط بكونها ليست مسافحة ولا ذات أخدان ،

مباح وأظنك تعي معنى المباح جيداً .

كما ان أكل ولبس ماصنعوه مباح أيضاً .

قال تعالى ( وطعام الذين أوتوا الكتبا حل لكم وطعامكم حل لهم والمحصنات من المؤمنات والمحصنات من الذين اوتوا الكتاب من قبلكم ...)

ماريا يوسف النجار
14-04-2006, 06:15 PM
الاخ سلطان...
عساك توضح معني...مسافحة..وذات اخدان...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
محبتي وودي
مريم

سلطان السبهان
14-04-2006, 06:41 PM
المسافحة : الزانية

وذات الأخدان : ذات الأصحاب والأخلاء

جوتيار تمر
15-04-2006, 01:51 PM
السلطان....
اورد انا هنا رأي الجمهور...وتعرف من اقصد بهم...
ترجيح رأي الجمهور:
في سورة الحج يقول تعالى: (إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين والمجوس والذين أشركوا، إن الله يفصل بينهم يوم القيامة...) فجعل الذين أشركوا صنفًا متميزًا عن باقي الأصناف، ويعني بهم الوثنيين . والمراد بـ " الكوافر " في آية الممتحنة: المشركات، كما يدل على ذلك سياق السورة. ...

قيود يجب مراعاتها عند الزواج من الكتابية: وإذن يكون الراجح ما بيناه من أن الأصل هو إباحة زواج المسلم من الكتابية، ترغيبًا لها في الإسلام، وتقريبًا بين المسلمين وأهل الكتاب، وتوسيعًا لدائرة التسامح والألفة وحسن العشرة بين الفريقين.

لو دقتت الامر من هذه الوجة لوجدت ان للاهل الكتاب تميز واضح...
وفي مسالة الزواج...هناك فقط كلمة ترغيب ما قد يجعل الانسان يقف عندها..
لكنها لم تاتي قطعية...انما اتت وكأنها من الامور المفضلة حصولها ولكن ان لت تحصل فليس معناه انه لايجوز..

الان السؤال...
اذا تزوج مسلم..من كتابية..
ولم تسلم هي وماتت وهي مؤمنة بدينها ..
ما يكون مصيرها...؟

اتمنى الاجابة...؟

تقديري واحترامي
جوتيار

سلطان السبهان
16-04-2006, 12:23 AM
عزيزي الكريم

نعرف ان من حكم هذه الاباحة التأليف لأهل الكتاب

لأن الغالب أن الرجل قادر على إقناع زوجته وهي غالبا طوع امره .

وجوابا علىسؤالك أقول :

( ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين )

خليل حلاوجي
16-04-2006, 05:06 AM
الان السؤال...
اذا تزوج مسلم..من كتابية..
ولم تسلم هي وماتت وهي مؤمنة بدينها ..
ما يكون مصيرها...؟
\

قبل ألأجابه سأشير الى أمرأة رائعة الحضور

خطبها زوجها وتزوجها وعاشت معه ستة أشهر في دار خلافته وهي مسيحيةقبل ان تصبح بعد ذلك مسلمة كاملة الايمان بنه الدين الاكثر جدوى للمعنى الانساني

أنها نائلة بنت الفرافصة زوجة خليفتنا المغدور به ... هثمان بن عفان رضي الله عنه

نائلة هذه لم تدخل الاسلام برسم من سلطان زوجها
بل من سلطان عقلها

لو فرضنا ان الله توفاها قبل اتمامها الاشهر السته معه كزوجة
سنترك امرها الى الله وهو من يحدد ان كانت مسلمة ام لا


المهم
ومااريد ان اصل اليه

ان لدينا ملايين من المسيحين وهم معتنقين عقيدتنا وان لم يصرحوا بها
بل قلوبهم مطمئنة بان الله واحد احد وان المصطفى هو رسوله الى الناس كافة

والله

اراهم أقرب بكثير من كثير من المسلمين المشوش أعتقادهم في توحيده جل في علاه


والله تعالى اعلم واحكم

سلطان السبهان
16-04-2006, 05:11 AM
ان لدينا ملايين من المسيحين وهم معتنقين عقيدتنا وان لم يصرحوا بها
بل قلوبهم مطمئنة بان الله واحد احد وان المصطفى هو رسوله الى الناس كافة


كيف مسيحين ويؤمنون بأن محمدا صلى الله عليه وسلم رسول الله وخاتم الأنبياء

إما أن هذه مغالطة ، وأما هؤلاء مسلمون ليسوا مسيحيين .

عجب عجاب هذا الأمر ..

خليل حلاوجي
16-04-2006, 05:17 AM
ربما ياسلطاننا انت لاتشاهد هؤلاء

والله عندي من هؤلاء الاصفياء الكثير ممن جلسوا امام بوح يقيني

فوصلوا معي الى بر الامان الفكري

ولو جئت يموا" الى مدينتي سأريك أياهم

لاتتعجب

نحن نزرع والله وزهورنا يشمها الملايين

القلب مملكة الله
والسلوك يصدق الانتماء لهذا الملكوت ويكذبه

سلطان السبهان
16-04-2006, 11:39 AM
عزيزي الاستاذ حلاوجي

هل يؤمنون بمحمد صلى الله عليه وسلم وان رسالته خاتمة للرسالات ولايتعبد

إلا بشريعة الاسلام ؟

حينئذ لماذا تسميهم مسيحيين ؟

ألا تجد تناقضاً هنا ؟؟

ماريا يوسف النجار
16-04-2006, 05:43 PM
الاخوة...والله اني لاجد نفسي...حائرة....
اخوتي الاعزاء....

اذا كان الله هو الذي سيحكم فلاباس... لكن اذا كان الحكم من غيره فاني اراه من الان قد اصبحة قاسيا جدا....

انا مؤمنة بالرسل كلها واعلم بان الله ارسلهم جميعا واعلم بان الرسالات متتمة لبعضها وهي لاتنقض الا ما حرم الله ولكن اظن بان الله لن يعذب من تؤمن بذلك وقد بقت على صفاء دينها..
اعلم بان السؤال الان هذا الصفاء اين اذا لم تؤمن بخاتم الانبياء..
اقول بان هذا الصفاء من الايمان به ولكن مع البقاء على دينها ..
لان البشر جميعا يدركون ان الاسس الدينية هي ثابته وهي متمسكة بهذا الثبات

الله واحد والرسل منه الينا....

محبتي لكم
مريم

سلطان السبهان
16-04-2006, 07:13 PM
أختي مريم النجار

على أي دليل بنيت كلامك السابق ؟

ام انه محض عاطفة ورحمة !

عزيزتي ( قل أأنتم اعلم ام الله )

هذا خطاب لنا لنعلم أن الأمر حكمة بالغة

( ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه ) انتهى عزيزتي ..

وعلينا ان نحمد الله تعالى ان جعلنا مسلمين .

جوتيار تمر
17-04-2006, 06:03 PM
السلطان..........

ما مصير المسيحية التي تزوجت من مسلم اذا توفت وهي على دينها....

مصيرها لايمكن ان يكون منسيا في كتب الشرع....

تقديري واحترامي
جوتيار

خليل حلاوجي
17-04-2006, 09:27 PM
الاخوة...والله اني لاجد نفسي...حائرة....
اخوتي الاعزاء....

اذا كان الله هو الذي سيحكم فلاباس... لكن اذا كان الحكم من غيره فاني اراه من الان قد اصبحة قاسيا جدا....

انا مؤمنة بالرسل كلها واعلم بان الله ارسلهم جميعا واعلم بان الرسالات متتمة لبعضها وهي لاتنقض الا ما حرم الله ولكن اظن بان الله لن يعذب من تؤمن بذلك وقد بقت على صفاء دينها..
اعلم بان السؤال الان هذا الصفاء اين اذا لم تؤمن بخاتم الانبياء..
اقول بان هذا الصفاء من الايمان به ولكن مع البقاء على دينها ..
لان البشر جميعا يدركون ان الاسس الدينية هي ثابته وهي متمسكة بهذا الثبات

الله واحد والرسل منه الينا....

محبتي لكم
مريم

الاخت مريم ... الغالية
نعم أعلم ...
ولكن الاترين أن جيلا" بعده جيل هو من يشوه الرسالات

الرسل أطهار ... ومنهاجهم جميعا" على العين والرأس
ولكن من يشوش عليهم نقاء رسالتهم هم من يجعلنا نعيد النظر في كل الابدايات لكل الرسالات

حتى وجدناها كلها ... واحدة ... تقر
بلاأله الا الله ...
وان الرسل ... هم أمناء الله

ممتن للجميع

سلطان السبهان
17-04-2006, 10:40 PM
السلطان..........

ما مصير المسيحية التي تزوجت من مسلم اذا توفت وهي على دينها....

مصيرها لايمكن ان يكون منسيا في كتب الشرع....

تقديري واحترامي
جوتيار


ومن قال إنه مصيرها مهمل في الشرع ، وهل كون زوجها مسلما سيحميها ..؟!!! عجبي

أنا الذي سيسأل هذه المرة :

هل هي مسلمة ام مسيحية ؟

المسلم في الجنة

والمسيحي بعد ظهور الاسلام في النار


انتهينا انتهينا

جوتيار تمر
18-04-2006, 01:33 AM
السلطان............

كيف يبيح الاسلام الزواج من اهل النار اذا.....؟
لماذا اجاز الشرع الاسلامي من الزواج من جهنمية....؟

اليس تناقضا...
ابيح..
وهي في النار...


انا انسان............؟

تقديري واحترامي

سلطان السبهان
18-04-2006, 04:46 PM
أخي جوتيار


ذكرت لك دليلاً فاعترض عليه ان شئت بدليل مثله

ودعني من : هل وهل ...لأني مطالب بأن أسلّم لله لا أن أجادله


أباح الله الزواج منهم على أن يكون هذا من باب الدعوة لها ولعل وعسى .

وكم أسلم الكثير منهن

فإن لم تسلم فلست أنا من حكم عليها بالنار .


وكذا سائر المعاملات مع أهل الكتاب البيع والشراء

القصد منها الدعوة للاسلام

أخي الكريم



لم لم تجبني : هل هي مسلمة أم كافرة ؟

بعدها يسهل عليك مصيرها



سيأتي آخر ويقول : كيف يدخل أبو النبي صلى الله عليه وسلم النار

كيف يدخل أبو إبراهيم النار

كيف يدخل ابن نوح النار

كيف ..كيف

وهم انحدروا من أصلاب طاهرة خيرة ؟!!


فكر أخي ..لكن اعلم ان ربك مدحنا بكوننا لانبتغي الخيرة فيما قرره سبحانه

دمت

جوتيار تمر
19-04-2006, 05:56 PM
لم لم تجبني : هل هي مسلمة أم كافرة ؟

بعدها يسهل عليك مصيرها

هي مسيحية تؤمن بواحدانية الله ولاتؤمن بالتثليث....وترى في محمد رسولا لله مثله مثل عيسى....
تؤمن بجميع الرسل...
لاتاتي المحرمات...
تقدم صلواتها لله...
واظن بان الاسلام هو دين جميع الانبياء باختلاف المسميات..
تقديري لك

جوتيار

سلطان السبهان
19-04-2006, 11:20 PM
عزيزي جوتيار :

ألم تقرأ قوله تعالى ( ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه )

الاسلام ناسخ للمسيحية ..

أين أنت اخي

قال محمد صلى الله عليه وسلم ( والذي نفسي بيده لايسمع بي يهودي ولا نصراني

ثم لايؤمن بي إلا كان من اهل النار )


الاسلام الذي تقول عنه دين جميع الانبياء هو الاسلام العام أي الاستسلام لله .

اما الاسلام المطلوب باتفاق هو الاسلام الخاص

شرع محمد وحسب عزيزي

احس انك تصادم برأسك جبلا أخي الكريم

ألم تعلم ان النبي الكريم قال لعمر ( لو كان موسى حيا ما وسعي الا اتباعي )


سأسألك سؤالا أخي :

لماذا قاتل النبي الكريم اليهود ؟

والنصارى ؟


عجب عجاب

خليل حلاوجي
19-04-2006, 11:42 PM
قاتل الحبيب

حتى يحمي دولته

أما أن نقول قاتل ليؤسس دولته فهذا أول مسالك الهلاك

الرسول صاحب مشروع حضاري أسس لمدنية
ولم يبدأ معاركه الا في أطار دولة ولدت ( شرعيا" ) برضى الناس الاتقياء
وظيفتها تحرير الانسان من الظلم مهما دان وأينما كان

أيانا والخلط
لاسيف عندنا نذبح به الناس
اول وثيقة كتبها الرسول في اول عمل له في المدينة ... حمت اليهود
وماأغتالتهم
اللهم الا بعد أن غدروا

سلطان السبهان
20-04-2006, 08:22 AM
أخي حلاوجي

لنغير صيغة السؤال حتى لاندخل في نقاش آخر قبل أوانه :


هل اليهود امة هدى ام امة ضلال ؟

هل هرقل مهتدٍ أم ضال ؟

عم النبي صلى الله عليه وسلم هل هو من اهل الجنة ام من اهل النار ؟

لاحظ انه أقر بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم حين قال :

ولقد علمت بأن دين محمد /من خير أديان البرية دينا ؟


سأنتظر

خليل حلاوجي
20-04-2006, 11:45 PM
هل اليهود امة هدى ام امة ضلال ؟

كأمة هي أمة لم تهتدي للحق في منهاجنا المهيمن
ولكن
لاحق لنا بقتالهم مالم يظلموننا ...


هل هرقل مهتدٍ أم ضال ؟
كل من لم يقر بعد أن تصله واضحة المعالم ... ب ( لاأله الا الله محمد رسول الله)
اكرر تصله واضحة المعالم
يعني اسلام القرآن
وليس اسلام السلطان
فعقلها ولم يؤمن ويقر بصدقها فهو ضال
كائنا" من كان




عم النبي صلى الله عليه وسلم هل هو من اهل الجنة ام من اهل النار ؟
لو أتيتني بنص قرآني يقول أن قلان في الجنة أو النار

لقلت لك ... آمين
أو كلاما" للحبيب محمد من صحيح السنة أيضا" لوافقته
ولكن هيهات

لايغرنك من فلان انه قال عن فلان ..
الصحيح ... ان الله تعالى أعلم وأحكم وهو العدل

سلطان السبهان
21-04-2006, 12:03 AM
يعني أخي لم يصلك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن عمه في النار ؟

وانه في ضحضاح منها !!!



هل اناقش اناساً هنا لم يقفوا على بديهيات العلم الذي يناقشن فيه

والله إنني لصبور فعلا !


وما دخل قولك ( لاحق لنا في مقاتلتهم مالم يظلمونا )؟

هل النقاش في قتالهم !!

ام ان كثرة الردود أضاعت موضوع النقاش ؟

أستغفر الله العظيم

خليل حلاوجي
21-04-2006, 12:15 AM
أو كلاما" للحبيب محمد من صحيح السنة أيضا" لوافقته

هذه لعم المصطفى

واليهود ... أمة
ظلمتنا
ولكن لادخل لمعتقدها حين نقاتلهم على ظلمهم إيانا

سلطان السبهان
21-04-2006, 12:19 AM
يااستاذ خليل اسأل الله ان يرفع مقامك ويجزيك خيرا

أترى نقاشنا في قتالهم ؟!

سبحان ربي

كأنك تتعمد رفع ضغطي هذه الليلة

سيدي الكريم

نحن نتناقش في صحة التعبد لله بالمسيحية !

وهل المسيحية المعاصرة ضل ام هدى

القتال وعدمه لم نتناقش فيه أخي

ماريا يوسف النجار
22-04-2006, 10:06 AM
الاخ السلطان...
اتراه الاسلام الان الذي نراه يصح التعبد به لله....وتعرف جيدا ما اقصده بالاسلام اليوم...؟؟؟؟؟؟؟؟؟

محبتي وودي
مريم

سلطان السبهان
22-04-2006, 04:38 PM
لا والله لاأعرف ماتقصدين بالاسلام اليوم ؟

فهلا وضحتي ما المقصود من أجل أن نحكم عليه .

دلال كامل
23-04-2006, 12:04 AM
السلام عليكم
الحوار في هذا الموضوع يلزمه الهدوء والصبر ..كي لا يفقد الهدف المنشود ..أليس كذلك أخي الفاضل ( سلطان السبهان ) :)
ما قصدته مريم " المسلمين " وليس الأسلام ..لأن الأسلام هو دين اليوم والأمس والمستقبل لم ولن يتغير .
تقصد ما يقوم به المسلمين المتطرفين بأسم الدين والدين منهم براء
تحياتي للجميع

خليل حلاوجي
23-04-2006, 12:12 AM
الحبيب سلطان

عندما رفض الشيخ الجليل القرضاوي في قطر في ندوة حوار الاديان مصافحة اليهودي الذي يرفض بشاعات قومه الصهاينة
أدركت أن خللأً ما وثغرة ما مستقرة في جمجمتي أنا

أنا كررت الربط فيما أغضبك
لآن سؤالك كان بصيغة الجمع

هل اليهود امة هدى ام امة ضلال ؟


انت تسألني عن أمة
وأنا أقول لك أمة اليهود اليوم خطفتها اساطيرهم المؤسسة للصهيونية وفواجعها وظلمها لنا واستباحتها لانساننا وقدسنا

ولو سألتني هل اليهودي الفرد على هدى أم ضلال
لكان الجواب غير ماذكرت

سلطان
والله أحبك حبا جما
ويارجل كيف أرفع ضعط حبيبي
هههههه

سلطان السبهان
23-04-2006, 12:20 AM
الأخت دلال :

تقول الأخت مها : اتراه الاسلام الان الذي نراه يصح التعبد به لله !

سألت عن الاسلام لا المسلمين ..وهذا ما دفعني لأستشكل !

واظن ان الله خلق لها لسانا وشفتين ..فبإمكانك الدخول للحوار بغير ان تخطفي إجابة عن غيرك ...هل عرفت ما يعكر الهدوء دوما ؟؟!


أخي الحلاوجي :

احبك الله اخي
إن كنت تعرفني جيدا فلن يساورك شك في انني لا أحمل على احد مهما وصل النقاش .

نعيد السؤال كما رغبت انت :

هل الفرد اليهودي على ضلال أم على هدى ؟
لاحظ انه موصوف بكونه يعودي !

بانتظارك

خليل حلاوجي
23-04-2006, 12:32 AM
هو على ضلال إن سمع قيم المنهج المحمدي المهيمن المعصوم وأدار ظهره له
ولكن
ساعامله كما عامل الحبيب محمد يهود المدينة وخط لهم الصحيفة الشهيرة
وفيها
وفي دولته عليه الصلاة والسلام ... يقبل بهم وبالنصارى وفق منهاج عمل منضبط
لهم حقوقه المكفولة بالشرع وعليهم واجباتهم

هكذا فعل الحبيب
وحين خانوا الوثيقة
كان العدل
في السيف

الخلط أين يكون ؟
يكون في التعميم
فلو أن جاري الان مسيحياً أو يهوديا ً وهو لايؤذيني فلاحاجة لتذكيره بانه سيلقى مصيرا ً هو ... جهنم ... لانه ببساطة لايعترف أن كتابي معصوم وسماوي
أرى أن نجتهد في توصيل مفاهيم عالمية الاسلام
بدل
الاصرار على أحكامنا القطعية كون من خالفنا ... الى النار حتماً
الاتوافقني
أيها المكرم
أننا مقصرون في اشاعة ... البصمة التسامحية للرسول محمد وهو رسول الله الى الناس جميعا ً

مابالنا ننشغل بما لاطائل منه ...

أرجو أن أكون قد خففت الان ... ضغطك

ولنكمل رحلتنا الى عدل الله فوق ارضه ورضاه في سماءه ... سوية .. أخي الفاضل

دلال كامل
23-04-2006, 12:46 AM
وهل علمت لما قلت لك الصبر وهذا ما تفتقده في حوارك
أعلم بأن لها لسانا وشفتين ..أحببت أن أوضح وما الضير في ذلك ؟؟

سلطان السبهان
23-04-2006, 04:23 PM
أخي الكريم الحلاوجي

أرأيت كيف تغيرت نقطة حوارنا

وأرأيت كيف تذهب بنا لمسألة معاملة اليهود والنصارى التي لم تكن صلب الموضوع ؟

إن صلب الموضوع أخي : ان الأخ جوتيار قرر أن لها نظرة حين قلت أنا :


إن كان المقصود بالخطاب الديني المنتظر في شأن المسيحية بمعنى الاقرار بصحتها ومناسبتها للتدين اليوم ، واستساغة ممارستها كدين ينجو به العبد عند ربه فلا ينتظر أي مسلم ذلك أبداً ، إذ المسألة محسومة في كتاب رب العالمين

وقال جوتيار : إن له نظرة حتى في هذه النقطة !

ولا يزال يحاول إقناعي بذلك .


فلا داعي لأن نحول الموضوع للسماحة الاسلامية التي قررناها معك كثيرا في مواضيع أخرى منها ( لاإكراه في الدين ) وغيره .


دمتم

عدنان أحمد البحيصي
23-04-2006, 06:13 PM
ها قد دلفت بعد أن قرأت ما قرأت هنا

وقول الفصل أنها النصرانية التي تزوجها زوجها المسلم ثم ماتت قبل أن تسلم ، فمصيرها النار

ولا يصح لنا أن نعبد الله بغير شريعة الإسلام

بنص القرآن الكريم

واليهود والنصارى كفار بالله العظيم

لأن قلوبهم ما احتوت كل حقائق الإيمان وأركانه

ومن أركانه الإيمان بمحمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه

الإخوة الكرام الحقائق القرآنية واضحة


والنقل قبل العقل

رعاكم الله

سامر السامر
24-04-2006, 03:35 PM
مساء الورد

أنا مهندسة ديكور سورية ... ومسيحية

صدمت جدا هنا مما ورد على لسان النخبة

هذا ليس حوار

هذا سباق ومغالبة

والمنتصر هو من يبدع في الصاقه تهما لنا مسيحيوا هذه الارض التي نتقاسم فيها الهواء والماء ورزق الله

احبتي

هناك ستة ةمليار انسان

وهناك ستة مليار وجهة نظر وتصور للرب

هل فطنتم ؟

اختكم
سامر

ماريا يوسف النجار
24-04-2006, 05:10 PM
سامر....
عزيزتي....
انه حوار....
واذا كنت قد امعنت النظر في الردود لوجدت بان هناك من يرى عكس ماترينه انت...
هناك من يريد الحقيقة..والتعامل الحق...
يريد ان يقول بان المسيحية دين وليس انحرافات ووووو..

محبتي وتقديري
مريم

سلطان السبهان
24-04-2006, 10:24 PM
هناك من يريد الحقيقة..والتعامل الحق...
يريد ان يقول بان المسيحية دين وليس انحرافات ووووو..


مرحبا مريم النجار

المسيحية الحالية ليست دينا ...!

إلا ان يُكذَّب الله ورسوله القائلين بتحرّفها !

وتبدلها بعد رفع عيسى ابن مريم .

يبدو انه بات وشيكاً ترفّعي عن هذا الحوار الممرض .

دلال كامل
24-04-2006, 11:00 PM
أخ سلطان
كلامك صحيح ( الآن أتممت لكم دينكم ورضيت لكم الإسلام ديناً )
الدين المسيحي دين سماوي قبل أن تحرف الأناجيل
قيامة السيد المسيح تختلف من إنجيل لآخر ..وهناك الكثير ..لو كان من عند الله لما وجدوا فيه إختلافا
هو حوار بعيد عن التعصب
مع احترامي لجميع الأديان ولجمبع الأعضاء

جوتيار تمر
27-04-2006, 02:12 PM
السلطان...
ارى بان الموضوع قد يحيد عن ما نبغيه هنا....
لذا....

اريد ان اعود الى البداية...

وإن كان المقصود بالخطاب المنتظر خطاب تأصيل وإحياء للوجهة الشرعيى السمحة والدقيقة في التعامل مع الغير ( المسيحية هنا ) فهذا ما لابد منه ، إذ خلط بعض المتهورين هذه السماحة الاسلامية بالدم !!


الخطاب الاسلامي....لماذا معتم...لماذا لحد الان لانجد منطقا اسلاميا موحدا في مسالة التعامل هذه...هل هذا الخطاب منفي لان هناك حكما مسبقا بشأن المسيحية
من الناحية التي ناقشناها قبل...انني ارى بان المسلمين غير قادرين على مواجهة الخطاب المسيحي اللاهوتي الذي هو منظم ومخطط ..؟

واسف ان كان هناك ماجرح مشاعرك خلال المناقشات السابقة..
واظنك تعلم بان اصل الموضوع كان ما اطرحه الان...

تقبل تقديري
جوتيار

ماريا يوسف النجار
27-04-2006, 04:20 PM
جوتيار...
سلطان الشبهان...
هناك قناعات نابعة من ذات الانسان نفسه...لذا من الصعب جدا ان نحيد عنها بمجرد اراء طوبائية فانا اعرف بان جوتيار مؤمن بشيء..ليس هو ما انت اخ سلطان مؤمن به..وانا مؤمنة بشيء لست مؤمنا به..ولدى كل واحد منا قناعاته الشخصية فمن الخطأ ان نقول بان الصحيح انا وغير لا لان لكل منا ماهو صحيح بنظره..المهم..كما قال جوتيار لنعد الى جوهو الموضوع..وهو الذي انا اتفق مع جوتيار بشانه لماذا الاسلام لايملك خطابا موجها مع المسيحية.
محبتي وتقديري
مريم

مادلين يوحنا
20-08-2006, 04:00 PM
جو/
"كيف يمكن أن يتهاون الفكر الإسلامي اليوم بأحد عنصري قوة الغرب: ارادة المعرفة وارادة الهيمنة فلا ينهض بصفة مستمرة مدروسة برصد الفكر الديني المسيحي لدى الأفراد والمؤسسات لا سيما أن هذا الفكر قد كيّف نظرة الغربيين الى الانسان والى الكون ويعد مدخلاً جيداً وضرورياً لمعرفة القيم المركزية التي يؤمنون بها وينطلقون منها في تعاملهم مع غيرهم؟".

لماذا اهملت هذا الموضوع...واين حوارك حول مسألة تقارب الاديان على اسس انسانية..؟

حبي لك
العذراء

جوتيار تمر
26-08-2006, 04:31 PM
امام هذه الزوبعة من الاراء اردت الانتظار لحين يهدأ الجميع وتزول محنة لبنان..ليركز الاخرون معنا..؟
اورد هنا جملة اراء حول اغلب القضايا التي ذكرت في الردود..لست هنا اثيرها لانها في الاصل مثارة في اكثر من مكان..لكني اريد للفكر العقلاني الغير المؤمن بالشعاراتية..ان يناقشها كل على حدا..

.........................................

اولا..( الخرطوم: إسماعيل آدم
في افتاءات جديدة مثيرة للجدل، جوز الزعيم الإسلامي السوداني الدكتور حسن الترابي، زواج المرأة المسلمة من الرجل الكتابي «مسيحيا كان أو يهوديا»، قبل أن يصف أن القول بحرمة ذلك، بأنه مجرد «أقاويل وتخرصات وأوهام وتضليل»، الهدف منها جر المرأة إلى الوراء. واعتبر الترابي «الحجاب» للنساء، يعني الستار وهو الخمار لتغطية الصدر وجزء من محاسن المرأة، «ولا يعني تكميم النساء»، بناء على الفهم الخاطئ لمقاصد الدين، والآيات التي نزلت بخصوص الحجاب والخمار.
وقال الترابي، 74 عاما، إن منع زواج المرأة المسلمة من غير المسلم، ليس من الشرع في شيء والإسلام لم يحرمه ولا توجد آية أو حديث يحرم زواج المسلمة من الكتابي مطلقا، إلا أن الترابي نوه الى أن الحرمة التي كانت موجودة، كانت مرتبطة بالحرب والقتال بين المسلمين وغيرهم تزول بزوال السبب.
وأضاف الترابي، انه يقدم الأسانيد لما أفتى به، وقال إن «التخرصات والأباطيل التي تمنع زواج المرأة المسلمة من الكتابي، لا أساس لها من الدين، ولا تقوم على ساق من الشرع الحنيف»، وأضاف «وما تلك الا مجرد أوهام وتضليل وتجهيل واغلاق وتحنيط وخدع للعقول، الإسلام منها براء». ).

جوتيار تمر
26-08-2006, 04:32 PM
ثانيا..
خديجة بن قنة: بداية تندرج العلاقة مع اليهود ضمن العلاقة مع الآخر بشكل عام وموقف الإسلام منها ما هو فضيلة الشيخ الأساس الكلي لعلاقة المسلم بالآخر؟
يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى أهله وصحبه ومن اتبع هداه وبعد، (....... فالإسلام يعترف بالآخر ويقيم العلاقات مع الأخر على أسس ثابتة حتى وهو يعترف بأن الآخرين كفار يعني كل ذي دين يعترف أنه صاحب حق وأن الحق معه وأن الباطل عند غيره وأنه مؤمن والآخرون كفار لا هذا ما يعتقده المؤمن وما يعتقده المسلم وما يعتقده اليهودي وما يعتقده النصراني كل واحد يعتقد أنه على الحق وأن هو الذي يملك الإيمان وأن الآخرين كفار.. كفار بدينه على الأقل طب كيف يستطيع الإنسان أن يتعامل مع مَن يعتقد أنه كافر؟ هنا الإسلام يقيم يعني أشياء أساسية في فكر الإنسان وفي نفسيته تنشأ ما نسميه التسامح، التسامح الديني.. أولا اعتقاده أن هذا الاختلاف واقع بمشيئة الله كما قلنا { ولَوْ شَاءَ رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ} فالاختلاف واقع بمشيئة الله هذا بيريح الإنسان الشيء الآخر أنه إذا كان هناك مهتدى وهناك ضال وهناك مؤمن وهناك كافر وهناك بار وهناك فاجر حساب هؤلاء الناس ليس للإنسان ولكنه إلى الله عز وجل وليس في هذه الدنيا ولكن في يوم الحساب، الله سيفصل بين هؤلاء ويقول القرآن {إنَّ الَذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا إنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ القِيَامَةِ} فلذلك ميحاولش الإنسان يفصل بين المختلفين في هذه الدنيا يفصل بينهم يوم القيامة {اللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ القِيَامَةِ فِيمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ} {اللَّهُ رَبُّنَا ورَبُّكُمْ لَنَا أَعْمَالُنَا ولَكُمْ أَعْمَالُكُمْ لا حُجَّةَ بَيْنَنَا وبَيْنَكُمُ اللَّهُ يَجْمَعُ بَيْنَنَا وإلَيْهِ المَصِيرُ } هذا أمر آخر يريح الإنسان مع الذين يختلفون معه أمر ثالث أن الإنسان الإسلام يكرم الإنسان من حيث هو إنسان بغض النظر عن جنسه أو دينه أو لونه أو لغته أو إقليمه أو طبقته الإنسان من حقه مكرم {ولَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ} ولذلك النبي عليه الصلاة والسلام كما روي البخاري ومسلم أنهم مروا عليه بجنازة فقام الرسول عليه الصلاة والسلام لها واقفا احتراما للميت فقالوا يا رسول الله إنها جنازة يهودي النعش اللي فايت ده مش مسلم ده نعش واحد يهودي فقال أليست نفس اليهودي ده مش نفس إنسانية فما أروع الموقف وما أروع التعليل نفسه أليست نفس،)

جوتيار تمر
26-08-2006, 04:33 PM
ثالثا..
( خديجة بن قنة: فضيلة الشيخ في البداية كنت تحدثت عن أن العلاقة مع اليهودي هي علاقة تعايش يومي بحكم أنهم يعيشون في مجتمع إسلامي ويمكن أن تكون علاقة زواج المسلم بزوجة كتابية مسيحية أو يهودية هل هذا الحكم باق حتى الآن وهل هناك شروط تحكم هذه العلاقة؟

يوسف القرضاوي: نعم الزواج من غير المسلمة الكتابية هذا حكم باق ولكن هناك عدة شروط من أول شرط كما قال سيدنا عبد الله بن عباس قال لا تكون من قوم محاربين للمسلمين ألا يكونوا حربيين معنى أنهم يحاربون المسلمين لأنه إذا أدخل بيتي واحدة اعتبرها جاسوسة لقومها الذين يحاربونني ولذلك الزواج من يهودية في هذا الوقت إلا أن تكون يهودية من اليهوديات الذين يؤمنون بمعارضة إسرائيل إنما أتزوج يهودية إسرائيلية هذا الأمر الثاني أن تكون محصَّنة يعني قال الله تعالى {والْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَذِينَ أُوتُوا الكِتَابَ} معنى محصنة يعني عفيفة إنما واحدة تبيع جسدها للغادي والرائح هذا لا يجوز فأما أن تكون هي عفيفة من الأصل أو تائبة على الأقل إذا كانت وقعت في أخطاء يطمئن إلى أنها تابت، الأمر الآخر أن تكون كتابية بالفعل لأن كثيرا من هؤلاء ليسوا كتابيين كما ذكر الدكتور المسيري أن كثير من هؤلاء ملاحدة وهم يعني معدودين من اليهود إنما هم الحقيقة لا يؤمنون لا بيهودية ولا يؤمنون بأي شيء لازم أطمئن أنها كتابية يهودية الذين قادوا إسرائيل معظمهم لا يؤمنون باليهودية ولا يؤمنون بالتوراة ولا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر يعني بن غورين وغولد مائير وهؤلاء الناس هم يستغلون الدين لا يؤمنون بالدين ولكن يوظفون الدين في خدمة مطامع الصهيونية فلازم الواحد يطمئن أن اللي سيتزوجها تكون مؤمنة فعلا يعني بالتوراة ومؤمنة باليهودية كدين،).

جوتيار تمر
26-08-2006, 04:34 PM
رابعا..
( هل نحن المسيحين مشركين بالله حقا ؟)
كيف يكون المسيحيين مشركين والآية القرآنية تتكلم عن المسيحيين قائلة(قولوا آمنا بالذي انزل إلينا وانزل إليكم والهنا والهكم واحد )(العنكبوت 46) ان المسلمين تطعنون فى هذه الآية التي تقول آن نفس اله المسلمين هو أله المسيحيين وهو واحد؟؟؟
وتتجاهل الآية( اذ قال الله يا عيسى اني متوفيك ورافعك الي ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة ))(آل عمران 55)
فتأمل فى عبارة آلي يوم القيامة لتعرف أننا الذين نتبع عيسى ألان والى يوم القيامة لسنا بكفار بل نومن بالله الواحد الأحد ولا يوجد مسيحي واحد يؤمن آن الله ثالث ثلاثة فهذا كفر .. آو آن الله ولد المسيح كما يفعل البشر فهذا هو التخريف لأننا نومن آن الله لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد .. يقول القران لاتنكحوا المشركات فكيف أذن يسمح الإسلام بزواج المسلم من مسيحية ؟ بل ويمكن إبقائها على دينها لأنة(لااكراة فى الدين)؟ أليس لثقته الكاملة أن الفتاة المسيحية ليست مشركة؟ والنص القرآني يقول: "ولا تمسكوا بعصم الكوافر" (سورة الممتحنة10).
" ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمن" (سورة البقرة 221).
إذن فالزواج من المسيحيات، المباح إسلامياً ينفي عنهن الكفر والشرك.
ان الزواج من وثنية او عابدة نار لهو فى نظر الاسلام من الكبائر .. اما اذا تزوجت بمسيحية فمباح ذلك( مع ابقائها على دينها لانه لااكراة فى الدين) اليس لانها غير كافرة؟.....
ثم يدعو القران فى زمن محمد المسيحيين الى شيء معين وهو( وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الإِنْجِيلِ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فِيهِ") سورة المائدة 5:47.
و من المستحيل أن نفكر كيف كان للمسيحيين في وقت محمد أن يحكموا بالإنجيل إذا لم يكن لديهم هذا الإنجيل! وكيف يدعوهم القران الى كتاب محرف ليحكموا بما جاء فية ..اليس من الاولى ان يدفعهم القران الى محمد وقرانة؟ تقول الاية فى ال عمران 113 ( ليسوا سواء من اهل الكتاب امة قائمة يتلون ايات اللة اناء الليل وهم يسجدون يؤمنون باللة واليوم الاخر ويامرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويسرعون فى الخيرات واولئك من الصالحين ) ..
وهنا يشهد القران عن المسيحيين فى ذمن محمد وبعد ظهور المسيحية باكثر من 600 سنة بانهم يتلون ايات اللة .. فكيف يتلون ايات اللة وهى متضمنة ايات محرفة؟؟ وكيف يشهد القران ان عنها انها ايات اللة وحتى لو بها اية واحدة فقط محرفة؟؟؟ .. انهم بعد 600 سنة يؤمنون باللة وليس بالالهة الثلاثة ويتلون ايات اللة ويصنعون الخير ومن الصالحين .. ترى لو الايات التى معهم بها اية واحدة محرفة لكان هذة الشهادة القرانية لامعنى لها ......الخ..)
نص منقول من الانترنيت...googel.com

جوتيار تمر
26-08-2006, 04:35 PM
خامسا..
( الزواج بامرأة نصرانية)أمرأة أجنبية (مسيحية) عمرها (40 عاماً) كانت متزوجه وانفصلت عن زوجها، واتفقا على الطلاق وهم منفصلان منذ نحو ستة أشهر، مع العلم أنها لا تنجب (حيث أجريت لها عملية جراحية لاستئصال الرحم)• وكل منهما يعيش الآن على حده في منزل خاص• ولكن طبقا للتشريع المسيحي يقوم الزوج والزوجه بملء الورق الخاص بالطلاق وتقديمه للمحكمة لكي تُطلقهم• وكما تعلمون أن الديانه المسيحيه ليس فيها طلاق!!
والسؤال الآن: كيف يمكنني الزواج من هذه المرأة على الإسلام• هل تعتبر مطلقه، وذلك بسبب الانفصال الواقع بينها وبين زوجها، واتفاقهما على الطلاق مجرد إجراءات ورقية ولكن هي التي تؤجل إقراراً من المحكمة؟ حيث أن الطلاق يعتبر واقعاً بالفعل•
ولكنها مجرد إجراءات•
وهل يحسب لها عدة؟ ولو تم حساب العدة، هل يتم حسابها من وقت انفصالهما معاً أم من وقت تصديق المحكمه الخاصة بهم؟
ولو قلت لكم إن الأمر في غاية الشدة وأكاد أن أقع في ما لا تحمد عقباه وأريد أن أتزوج بها، فما حكم الشرع•
مع العلم أني لا أنوى أن استنفع من ورائها بشيء فأنا مهندس وذو دخل مادي جيد والحمد للّه، ونمتلك العمل الخاص بنا (العائله) نشكر لكم حسن تعاونكم وجزاكم اللّه عنا خيراً أرجوا أن أعلم فتواكم في أسرع وقت ممكن وذلك لأن الأمر فى طي التنفيذ وجزاكم اللّه خيراً على سرعتكم في الرد•
والسلام عليكم ورحمة اللّه وبركاته
- وقد أجاب على هذا السؤال د• أحمد الحجي الكردي: لا يجوز للمستفتي المسلم أن يتزوج بامرأة نصرانية إذا لم يفرق بينها وبين زوجها بعد بموجب أحكام الديانة النصرانية، بل عليه الانتظار إلى أن يتم التفريق بينها وبين زوجها النصراني بموجب الأحكام النصرانية، فإذا فرَّق بينهما، فإن كانت حاملاً فلا بد من انتظار وضع حملها قبل العقد عليها، وإذا لم تكن حاملاً، فقد أوجب بعض الفقهاء انتظار انقضاء عدتها قبل العقد عليها أيضاً•
هذا ما لم تسلم الزوجة المذكورة، فإن أسلمت وأسلم زوجها معها استمرت الزوجية بينهما، إلا أن يفارقها بالطرق الإسلامية، وإذا لم يسلم، انتظر انقضاء ثلاث حيضات عليها، إن كانت ممن يعتددن بالحيض، أو ثلاثة أشهر لمن يعتددن بالأشهر من النساء، أو وضع الحمل إذا كانت حاملا، فإن مضت العدة ولم يسلم الزوج بانت منه نهائيا، وجاز لها بعد ذلك الزواج برجل مسلم مباشرة بالشروط الشرعية بعد انقضاء العدة•
والله تعالى أعلم...)•

جوتيار تمر
26-08-2006, 04:36 PM
سادسا..(لاحظ دائماً : المسيحية؟ كما لو كانت بقية الأديان تعترف بدين الإسلام وإذا كان هناك اتباع ديانات في العالم تعترف بدين الإسلام فمعناه أنهم قد أصبحوا مسلمين ، وهل مقصد الحوار أن ينتصر المسلمون أو يسلم المسيحيون ؟ لقد ذهب المتحاورون الأجلاء الكبار القاعدون على صدورنا المالئون شاشات التلفزة في بلادنا إلى الحوار بهذه العقلية ، حتى عاد قرضاوي ليعلن : "يجب ألا يستمر الحوار والمسيحيون لا يعترفون بالدين الإسلامي" كما لو كنا نحن قد اعترفنا لهم بدينهم المسيحي . نحن نعترف بدين مسيحي لا يعرف المسيحيون عنه شيئاً ولم يسمعوا به ، وتتخذ من ذلك ذريعة أننا نعترف بدينهم وهم لا يعترفون بديننا مطالبين العالم أن يكون بقدر غبائنا ليبتلع هذا الفهم العسير ويهضمه .
بينما الحقيقة أننا نكفر المسيحية علناً وكل أتباعنا ونعتبرهم "الضالين" ، ونطالبهم بالعودة إلى المسيحية النقية كما قالها الإسلام ومن ثم إلى الإسلام ، أنهم ليسوا مسئولين عن فهمنا وطرحنا ، وليسوا مسئولين أيضاً عن تاريخ تعتقده صادقاً وأنهم خرجوا عليه ويعتقدونه غير صحيح ، لأنه لا دليل واحد عليه عندهم سوى كلامنا نحن ، ويبقى المعنى إما أن تعترفوا برأينا فيكم باعتباركم كفرة ضالين او لا حوار ، هذا ما يقوله العلامة البحر الفهامة "قرضاوي" عافاه الله وأحسن فه خاتمته .
غير فاهم فضيلته أن مجرد جلوس المتحاورين على مائدة واحدة هو اعتراف كل مهم بحق الآخر في الوجود وفي اعتقاد ماشاء وفي الاختلاف جسب المنطق الليبرالي الذي أصبح علكة هذه الأيام في فم قرضاوي دون أن يفهم أسسه وقواعده البسيطة الأولية الإبتدائية .)
سابعا..( خديجة بن قنة: إذا كان يهود اليوم كما تقول دكتور عبد الوهاب المسيري ليسوا اليهود الذين ذُكروا في القرآن كيف ترى إذا التعامل مع اليهود حاليا وهل تؤمن بأن الحوار مع اليهود ممكن ويمكن أن يثمر؟
عبد الوهاب المسيري: يجب أولا الحوار مع الأديان مسألة مهمة جدا كما بيَّن أستاذنا الشيخ القرضاوي لكن يجب أن نبين من البداية أن الحوار مع ممثلي العقيدة اليهودية ليس له أي علاقة بالدولة الصهيونية علاقتنا مع الدولة الصهيونية هي علاقة عداء لأنهم من المغتصبون لكن يجب ألا نربط بين اليهودية والصهيونية على الإطلاق وندخل في حوار أما أن قالوا أصروا أن الدولة اليهودية جزء من العقيدة اليهودية فلا حوار معهم لأنهم على ذلك يؤيدون الاغتصاب ويؤيدون السلب ويؤيدون كل شيء..)
هذه جملة اراء تنم للموضوع بشيء..وقد لاحظت التناقض فيما بينها الى درجة جعلني اتوقف عن المداخلة..حتى بعد زوال الاسباب السالفة الذكر..؟

سلطان السبهان
26-08-2006, 05:22 PM
الأخ جوتيار
مرحبا بك مجددا

سيدي الكريم باختصار سأحاورك فيما نقلت هنا

اولا الترابي : أرجو ان لاتأتي بسيرة هذا المافون مرة اخرى هنا ، هذا الذي صلى في الخرطوم صلاة السلام مع يهود ونصارى ، والذي يجيز قراءة القرآن بالموسيقى ويرى ان ذلك ضرورة العصر !!

قاتله الله وهو الذي يطعن في الصحابة ويشتمهم وينتقص محمد صلى الله عليه وسلم .
أيحق ان ننقل عن مثل هذا ؟!

لدي كتاب في مكتبتي اسمه : الصارم المسلول في الرد على الترابي شاتم الرسول ، وهو يوثق نقولا عن الترابي بنصها من محاضراته ، والمؤلف رجل من الخرطوم . فالرجاء التنبه فمثل هذا لايصح ان يكون ثقة ينقل عنه العلم والفتوى .
ثم لو ناقشناه كفكر بغض النظر عن شخصه لوجدناه يهذي بما لايدري فأين قوله تعالى ( أتريدين ان تجعلوا للكافرين على المؤمنين سلطانا مبينا ) فسرت بالزواج..وقوله تعالى ( ولاترجعوهن إلى الكفار ) في حق التي أسلمت لانرجعها لزوجها الكافر ، فكيف تريدون ان نذهب بالمسلمة إليه !


ثم كلام القرضاوي واضح وهو في التعامل والتعايش ولا إشكال بيننا في هذا أبدا .

اما النقولات الخرى فهي غير موثقة ولا مسؤولة .

دمت للحق راغبا

منهل العراقي
27-08-2006, 12:48 AM
الاخ سلطان/

قلت بانها غير موثوقة البقية..الاخرى...

لاباس بذلك لكنها مطروحة وتحتاج الى استفسارات ويجب ان لاتهمل هكذا لان البعض منها واردة وتحمل التناقض مثل اراد القرضاوي..ففي مكان يرى بان التسامح وووووو..وفي مكان اخر يرى بانهم لايستحقون ذلك..

وحتى الكلمات عن المسيحية تحتاج الى تفسير اخر غير الاهمال

تحياتي
العراقي

سلطان السبهان
27-08-2006, 02:16 AM
هي نقولات انترنتية !!
بمعنى انها ربما تكون كل شيء وأي شيء ، ومثلك يعرف أن الانترنت فيه مافيه لاسيما غرف النصارى وما يحصل فيها من سفاسف .

ىمل من الناقل ان يوضح مطلوبه منها من نقاط لنتاملها ونحاور حولها !

ففيها كل ماشئت من من معقول وغير معقول .

هل تريدني ان أنقل لكم كلاما أنترنتيا الآن واطالبكم بمناقشته وقد يكون عن
موضوع غير واضح وكاتبه لايدري مايقول !!


دمت

مادلين يوحنا
27-08-2006, 01:01 PM
اخي سلطان/

اظنها تحتاج الى وقفة لانها مسألة فكر وليست نقولات فقط..
يقول القران لاتنكحوا المشركات فكيف أذن يسمح الإسلام بزواج المسلم من مسيحية ؟ بل ويمكن إبقائها على دينها لأنة(لااكراة فى الدين)؟ أليس لثقته الكاملة أن الفتاة المسيحية ليست مشركة؟ والنص القرآني يقول: "ولا تمسكوا بعصم الكوافر" (سورة الممتحنة10).
" ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمن" (سورة البقرة 221).
إذن فالزواج من المسيحيات، المباح إسلامياً ينفي عنهن الكفر والشرك.
ان الزواج من وثنية او عابدة نار لهو فى نظر الاسلام من الكبائر .. اما اذا تزوجت بمسيحية فمباح ذلك( مع ابقائها على دينها لانه لااكراة فى الدين) اليس لانها غير كافرة؟.....

مثلا هذه الا تحتاج الى وقفة ورؤية موضوعية..؟

مودتي ومحبتي
العذراء

سلطان السبهان
27-08-2006, 01:47 PM
الأخت العذراء

لاوقفة ولا شيء

المسألة أسهل مما تتصورين ، لكن مشكلتنا هي الخد ببعض الكتاب دون بعض !

ودراسة المسائل دون جمع مافي الباب كله !

لقد قسم القرآن الكريم والسنة المطهرة غير المسلين إلى مشركين ( يجعلون مع الله إلها آخر ) واهل كتاب ( عندهم توحيد في الجملة ) .

فهم كلهم في الجملة كفار ، وعند التفصيل بينهم فروق في بعض المسائل كما هو موضح في كتب الفقه ، فأهل الكتاب أقرب من المشركين من وجه ، كما ان الشرك طبقات ودركات .

ولنأت الان لقولك :

يقول القران لاتنكحوا المشركات فكيف أذن يسمح الإسلام بزواج المسلم من مسيحية

لن المسيحية كافرة وليست مشركة ، فإذا ما دخل تدينها الشرك ألحقت بالمشركين ، اما مادام انها مسيحية لم تشرك بالله إلها آخر فيستثنى من أحكام الكفر الزواج منها بنص القرآن الكريم .


وقولك :

إذن فالزواج من المسيحيات، المباح إسلامياً ينفي عنهن الكفر والشرك

من قال هذا ؟؟!
بل هن اهل كتاب كافرات أجيز النكاح بهن ، وكذا الاماء اللاتي أسرن حال الكفر يستمتع بهم المسلم كما هو معلوم .
اما انهن مشركات فلا إلا كما سبق بيانه .



العذراء :

ماذا تريدين ان تقولي وضحي ؟
اتريدين ان تقولي ان المسيحيين ليسوا كفار ؟!

اتريدين ان تضربي القرآن بعضه ببعض !!

انى لك ذلك ، لقد حاول من هم اعتى وأضل وأمكر فما زادهمذلك إلا شهادة بقصر عقولهم عن الهدى .

يا سيديتي : الله تبارك وتعالى يقول ( لقد كفر الذين قالوا ان الله ثالث ثلاثة )
وقال ( لقد كفر الذين قالوا ان الله هو المسيح ابن مريم )
وقال ( قل يا أهل الكتاب لستم على شيء )
وشهد بتحريفهم للكتاب وكفرهم في عشرات الآيات ومئات الأحاديث .

ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه .

نعم للمسيحيين أحكام خاصة ولليهود كذلك باعتبارهم اهل كتاب مثل : جواز أكل ذبائحهم ، ونكاح نسائهم لن فيه مصلحة في طلب اسلامهن ، بل ذلك سبب في دخولها وأهلها للاسلام ان طبق التطبيق الصحيح .وكذا في مسألة أخرجوا المشركين من جزيرة العرب ، وغير ذلك .

اتمنى أن يرجع احدنا للكتب المختصة في التفسير والفقه الاسلامي قبل أن يجمع بين المتفرقات ويفرق بين المجتمعات من المسائل .


محبتي .

الصباح الخالدي
27-08-2006, 11:00 PM
لقراءة بقية الردود
جوتيار خطوة عملاقة من عملاق

جوتيار تمر
29-08-2006, 11:51 AM
الاخ سلطان...

لماذا لاتعرف لهم معنى الكفر...لانك رددت انها كافرة لاكثر من مرة..؟؟؟

ولاتنسى بان لهم الحق في الحوار...لانها مسائل تحتاج الى فهم وادراك قبل الحكم بالعاطفة.

محبتي وتقديري
جوتيار

جوتيار تمر
29-08-2006, 11:52 AM
لقراءة بقية الردود
جوتيار خطوة عملاقة من عملاق


الصباح..
احيانا نحتاج الى مثل هذه الخطوات..
لاننا نعلم بوجود امثالك يتابعون

محبتي
جو

سلطان السبهان
29-08-2006, 12:27 PM
سيدي الكريم جوتيار
وليس يصح في الاذهان شيء
اذا احتاج المهار إلى دليلِ


بل اهم من ذلك ان يفهم الاخوة انه لايوجد خنثى هنا بين الكفر والايمان !
فالبشر إما مؤمن وإما كافر ، قال تعالى ( هو الذي خلقكم فمن كافر ومنكم مؤمن )
ومع ذلك ساعرف الايمان ن ولكن من خلال موقع الاسلام حتى يكتسب القوة :
الكفر : الكفر في اللغة : ستر الشيء وتغطيته
وأما في الاصطلاح الشرعي فهو " عدم الإيمان بالله ورسله ، سواءً كان معه تكذيب أو لم يكن معه تكذيب ، بل شك وريب ، أو إعراض عن الإيمان حسدا ًأو كبراً أو اتباعا لبعض الأهواء الصارفة عن اتباع الرسالة فالكفر صفةٌ لكل من جحد شيئاٌ مما افترض الله تعالى الإيمان به ، بعد أن بلغه ذلك سواء جحد بقلبه دون لسانه، أو بلسانه دون قلبه ، أوبهما معاٌ ، أو عمل عملاٌ جاء النص بأنه مخرج له بذلك عن اسم الإيمان " انظر [مجموع الفتاوى لشيخ الإسلام ابن تيمية 12/335] و[ الإحكام في أصول الأحكام لابن حزم : 1 / 45 ] .
وقال ابن حزم في كتابه الفصل : " بل الجحد لشيء مما صح البرهان أنه لا إيمان إلا بتصديقه كفرٌ ، والنطق بشيء من كل ما قام البرهان أن النطق به كفرٌ كفر ، والعمل بشيء مما قام البرهان بأنه كفرٌ كفر "
أ.هـ النقل المطلوب .
النصارى يا سادة لايحكمون بشرع الله المنزل على محمد والله تعالى يقول ( فلا وربك لايؤمنون حتى يحكموك ) .
النصارى يا سادة يشملهم قوله تعالى ( قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللهِ وَاللهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ )
النصارى ياسادة محرومون من قوله تعالى ( وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ )
وقوله ( اِنَّ الدِّينَ عِندَ اللهِ الإِسْلاَمُ" )
أكاد أجن من رؤية مسلم يشك في كفر النصارى !!

زاهية
29-08-2006, 12:47 PM
أكاد أجن من رؤية مسلم يشك في كفر النصارى !!
لاتصدق أن مسلمًا يفعل ذلك مالم يكن
ربيبهم وقد استطاعوا غسل دماغه
ولوأنا بحثنا عن الحقيقة لوجدناها
ساطعة كالشمس كمن يتتلمذ على يد خوري مثلا
شكرًا لك أخي الكريم سلطان
أختك
بنت البحر

إسماعيل صباح
29-08-2006, 12:55 PM
الإخوة الأفاضل في واحة الخير :ـــ
تابعت معكم الموضوع منذ البداية والحمد لله الذي سخر لنا الأخ الحبيب سلطان وأعطاه طولة البال وحسن الخلق والحوار وأظنه كفى ووفى وأوضح الصورة فيما يتعلق بحكم النصارى في الشرع ، وما يتعلق في التعامل معهم . ووضحت الصورة جدا لمن كان لديه لبس .
أما استمرار الحوار في الموضوع فأخشى ان يثير الضغائن بين الإخوة وفي نفوسهم فليت الموضوع يقفل عند هذا الحد وجزيتم خيرا وشكرا لكل الحريصين على فهم هذا الدين بحق كما أراده الله لنا وكما بينه نبينا عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم . أكرر شكرا لصبرك ومنافحتك نيابة عنا ودمتم بخير.

الصباح الخالدي
29-08-2006, 09:07 PM
الصباح..
احيانا نحتاج الى مثل هذه الخطوات..
لاننا نعلم بوجود امثالك يتابعون
محبتي
جو
انتبه ان تتعرقل فهناك الكثير من الصخور الكبيرة

جوتيار تمر
31-08-2006, 02:37 PM
سيدي الكريم جوتيار
وليس يصح في الاذهان شيء
اذا احتاج المهار إلى دليلِ
بل اهم من ذلك ان يفهم الاخوة انه لايوجد خنثى هنا بين الكفر والايمان !
فالبشر إما مؤمن وإما كافر ، قال تعالى ( هو الذي خلقكم فمن كافر ومنكم مؤمن )
ومع ذلك ساعرف الايمان ن ولكن من خلال موقع الاسلام حتى يكتسب القوة :
الكفر : الكفر في اللغة : ستر الشيء وتغطيته
وأما في الاصطلاح الشرعي فهو " عدم الإيمان بالله ورسله ، سواءً كان معه تكذيب أو لم يكن معه تكذيب ، بل شك وريب ، أو إعراض عن الإيمان حسدا ًأو كبراً أو اتباعا لبعض الأهواء الصارفة عن اتباع الرسالة فالكفر صفةٌ لكل من جحد شيئاٌ مما افترض الله تعالى الإيمان به ، بعد أن بلغه ذلك سواء جحد بقلبه دون لسانه، أو بلسانه دون قلبه ، أوبهما معاٌ ، أو عمل عملاٌ جاء النص بأنه مخرج له بذلك عن اسم الإيمان " انظر [مجموع الفتاوى لشيخ الإسلام ابن تيمية 12/335] و[ الإحكام في أصول الأحكام لابن حزم : 1 / 45 ] .
وقال ابن حزم في كتابه الفصل : " بل الجحد لشيء مما صح البرهان أنه لا إيمان إلا بتصديقه كفرٌ ، والنطق بشيء من كل ما قام البرهان أن النطق به كفرٌ كفر ، والعمل بشيء مما قام البرهان بأنه كفرٌ كفر "
أ.هـ النقل المطلوب .
النصارى يا سادة لايحكمون بشرع الله المنزل على محمد والله تعالى يقول ( فلا وربك لايؤمنون حتى يحكموك ) .
النصارى يا سادة يشملهم قوله تعالى ( قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللهِ وَاللهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ )
النصارى ياسادة محرومون من قوله تعالى ( وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ )
وقوله ( اِنَّ الدِّينَ عِندَ اللهِ الإِسْلاَمُ" )
أكاد أجن من رؤية مسلم يشك في كفر النصارى !!

السلطان..

ولماذ تجن...
ليس الدافع هنا الا فهم الاخرين بوجهة نظر اسلامية منصفة..
لذا فان الجميع الاخر...يتمنى منك رحابة صدر..

تقديري ومحبتي لك
جوتيار

جوتيار تمر
31-08-2006, 02:42 PM
أكاد أجن من رؤية مسلم يشك في كفر النصارى !!
لاتصدق أن مسلمًا يفعل ذلك مالم يكن
ربيبهم وقد استطاعوا غسل دماغه
ولوأنا بحثنا عن الحقيقة لوجدناها
ساطعة كالشمس كمن يتتلمذ على يد خوري مثلا
شكرًا لك أخي الكريم سلطان
أختك
بنت البحر


الزاهية..
لاتصدق أن مسلمًا يفعل ذلك مالم يكن
ربيبهم وقد استطاعوا غسل دماغه

هل كل العقول خلقت بنفس المقاييس..؟
هل الادراك واحد لدى الجميع...
هل الفهم واحد ومتوازي لدى الجميع...

هل.. هل....

لكن لاباس....لاتصدق أن مسلمًا يفعل ذلك مالم يكن
ربيبهم وقد استطاعوا غسل دماغه


شكرا لك ايتها الزاهية...
فانت زاهية بحق..في دعوتك
جوتيار

جوتيار تمر
31-08-2006, 02:47 PM
الإخوة الأفاضل في واحة الخير :ـــ
تابعت معكم الموضوع منذ البداية والحمد لله الذي سخر لنا الأخ الحبيب سلطان وأعطاه طولة البال وحسن الخلق والحوار وأظنه كفى ووفى وأوضح الصورة فيما يتعلق بحكم النصارى في الشرع ، وما يتعلق في التعامل معهم . ووضحت الصورة جدا لمن كان لديه لبس .
أما استمرار الحوار في الموضوع فأخشى ان يثير الضغائن بين الإخوة وفي نفوسهم فليت الموضوع يقفل عند هذا الحد وجزيتم خيرا وشكرا لكل الحريصين على فهم هذا الدين بحق كما أراده الله لنا وكما بينه نبينا عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم . أكرر شكرا لصبرك ومنافحتك نيابة عنا ودمتم بخير.


الدعيكي...

لا...دعهم يستمرون...ودعنا نستمر...لان من ريتسع صدره للحوار لايصلح ان يكون موجودا هنا...
والسلطان اثبت بانه رحب الصدر..
والاخوة والاخوات..
لذا فلنستمر..

تقديري ومحبتي
جوتيار

ماريا يوسف النجار
31-08-2006, 05:12 PM
اخي سلطان/
فقك اريد تفسيرا لهذا الامر..ولست هنا اثير ما قد يجرح احدا..
تزوج النبى محمد من مارية القبطية وهى مسيحية .. فهل يتزوج النبى من امراة كافرة؟؟؟

اريد جوابا منطقيا وليس مبني على الفرضيات اقصد ليس لان زواجه كان لشراء قلوب واو اغراض سياسية السؤال واضح..اذا المسيحية كافرة فلماذا تزوج النبي امرأة كافرة..؟

محبتي وودي
مريم

زاهية
31-08-2006, 07:08 PM
مريم النجار أختي الكريمة
رجاء عند ذكر النبي صلى الله عليه وسلم صلي عليه
فإنه لايتورع عن الصلاة عليه إلا بخيل أو غير ذلك
وأظنك لست كذلك والله أعلم
بنت البحر

عمرو عبدالرؤوف
31-08-2006, 08:41 PM
الاخ سلطان

وذات الأخدان : ذات الأصحاب والأخلاء

أسمح لى بالتعدل

الاصفهانى

خدن : صاحب المرأة مع علاقة عشق بينهما

فالفرق واضح فى المعنى

ويغير الكثير من المعانى السائدة من حرمة الصداقة بين المرأة والرجل

فهى مشروطة بألا يكون هناك علاقة عشق بينهما

واذا كانت أخدان : تعنى أصحاب

فأين بلاغة اللغة العربية

فكل لفظ لة معنى ويختلف عن الاخر

ولو كان الله يقصد الاصحاب أو الاخلاء لقالها الله عز وجل

فما الحاجة إذا لقول أخدان

هذا والله أعلم

العزيز جوتيارتمر

كعادتك دائما

موضوع أكثر من رائع

لى عودة بأذن الله

عمرو عبدالرؤوف
31-08-2006, 08:51 PM
عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام

جزاك الله كل خير أخت زاهية وجعله الله فى ميزان حسناتك

سلطان السبهان
01-09-2006, 05:22 AM
الأخت مريم النجار

أهلا بك من جديد

اتمنى دوماً ان إذا أراد احدنا النقاش أن لايورد شبهة قبل أن يقرأ فيها ثم يستشكل ، أما أن يسمع الشبهة وهو قادر على البحث فلا يبحث فهذا استهانة بقدرات نفسه وعدم قدرها حق القدر .

اختي الكريمة : إنما كانت مارية ملك يمين يستمتع بها رسول الله في أول الأمر بحكم الاسلام الواضح في ملك اليمين ، ثم ولدت له ابنه إبراهيم ، ومن المعلوم أن الامة يعتقها ابنها .

وقد قيل إن المقوقس لما أهداها لرسول الله صلى الله عليه وسلم وارسلت مع حاطب عرض عليها حاطب بن ابي بلتعة عليها الاسلام فأسلمت فقدمها لرسول الله صلى الله عليه وسلم . وقيل بال اسلمت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما وصلت المدينة .المهم انها أسلمت .


اذن لم تكن مارية رضي الله عنها عندما وطئها رسول الله صلى الله عليه وسلم كافرة أومشركة، ولكنها كانت حنيفية مسلمة صحابية.

وهنا نقل واضح وصريح عن ابن كثير في سيرته :

قال الحافظ ابن كثير قال الواقدي: حدثنا يعقوب بن محمد بن أبي صعصعة عن عبدالله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعجب بمارية القبطية، وكانت بيضاء جعدة جميلة، فانزلها وأختها على أم سليم بنت ملحان، فدخل عليهما رسول الله صلى الله عليه وسلم فأسلمتا هناك، فوطئ مارية بالملك، وحولها إلى مال له بالعالية، كان من أموال بني النضير.. فكان يأتيها هناك، وكانت حسنة الدين، ووهب أختها شيرين لحسان بن ثابت فولدت له عبد الرحمن، وولدت مارية لرسول الله صلى الله عليه وسلم غلاماً سماه إبراهيم.

إلى أن قال الواقدي: ماتت مارية في المحرم 15هـ، فصلى عليها عمر، ودفنها بالبقيع)

المرجع السيرة النبوية لابن كثير ج 4 ص 600




وابن عبد البر في الاستيعاب للاصحاب ذكرها ضمن الصحابيات يا سيدتي .

فتأملي فهمنا الله وإياك العلم ، فهذه شبهة طالما سمعناها لكن للاسف من النصارى في غرفهم ومنتدياتهم .

دمتِ

سلطان السبهان
01-09-2006, 05:29 AM
الاستاذ عمرو عبد الرؤوف

بالتأكيد ان المعنى في الأخدان الاصحاب صحبة مشبوهة محرمة ، وهو حال الغالب في الصداقة بين الجنسين ان لم اشتملت على الخلوة المحرمة والتبرج ، مع وجود الملتزمين بالضوابط الشرعية ولا ريب .

دمت وشكرا للتنبيه .

مادلين يوحنا
07-09-2006, 10:35 AM
لااعلم ماذا عساني اقول..لكني مازلت ابحث عن شبب مقنع للامر فليس معنى ان ماريا اسلمت ان الرسول لم يكن ليتزوجها مادام الشرع لايحرم ذلك.
وعندما يتزوج المسلم من كتابية اليس المعاشرة تعني انها اصبحت خليلة قريبة منه والمرء على دين خليله..واهل الفتاة أ لين يكونوا عائلة قريبة من عائلة المسلم ..كما قال الشيخ يوسف اقرضاوي(أجاز للمسلم أن يتزوج يهودية أو نصرانية ما معنى أنه يتزوج يهودية أو نصرانية يعني تصبح هذه ربة بيته وشريكة حياته وموضع سره وأم أولاده والقرآن يقول {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً} فمعنى زلتم أن يكون بها مودة ورحمة وبعدين تنشئ رابطة المصاهرة القرآن يقول {وهُوَ الَذِي خَلَقَ مِنَ المَاءِ بَشَراً فَجَعَلَهُ نَسَباً وصِهْراً} يعني فيه رابطتان طبيعيتان رابطة النسب والدم ورابطة المصاهرة حينما تزوج الإنسان أضاف إلى عائلته عائلة أخرى عن طريق المصاهرة يصبح أبو الزوجة جد أولاده أمها جدة أولاده إخوانها أخوال أولادها أخواتها خالات أولاده وهؤلاء لهم حقوق الأرحام وذوي القربى فينشأ هذه اللحمة كلحمة النسب، القرآن ينظر إلى اليهودي هذه النظرة وهكذا عاشوا في بلاد المسلمين لهم ذمة الله وذمة رسوله وذمة جماعة المسلمين وكان لهم ثروات هائلة أنا أقول لك في مصر نشأنا في مصر وجدنا اليهود يملكون معظم المتاجر الضخمة في القاهرة كل الناس تعرف شيكوريل وإركو وصيدناوي وسمعان وداود عدس كذا هؤلاء حتى محل عمر أفندي اللي هو أصله كان بتاع واحد يهودي اسمه بوزدباك فهذه المتاجر كان يملكها ووصلوا إلى القرب من أهل الحل والعقد ومن قرب السلطان حتى في بعض الأحيان حسدهم المسلمون أنهم أصبحوا مقربين من أولى الأمر ومن السلاطين، فيه شاعر مصري شاعر ساخر اسمه الحسن ابن خرقان له أبيات يقول:
يهود هذا الزمان قد بلغوا غايات آمالهم وقد ملكوا المجد فيهم والمال عندهم
ومنهم المستشار والملك يا أهل مصر إني نصحت لكم تهودوا فقد تهود الفلك)

مودتي
العذراء

سلطان السبهان
07-09-2006, 11:11 AM
العذراء تقول:

لكني مازلت ابحث عن شبب مقنع للامر فليس معنى ان ماريا اسلمت ان الرسول لم يكن ليتزوجها مادام الشرع لايحرم ذلك.

وانا أقول لك يا أختنا : ابحثي وابحثي حتى تصلي الصين ، إن كان لايعجبك هذا ، وما أدراك عما لم يكن لو كان : كيف سيكون ؟!!



واما من قولك :

كل الناس تعرف شيكوريل وإركو وصيدناوي وسمعان وداود عدس كذا هؤلاء حتى محل عمر أفندي اللي هو أصله كان بتاع واحد يهودي اسمه بوزدباك


وما بعده ...فهده احاديث تحتاج لفصفص وبزر وجلسة في دكة عم بسطويسي ولا شأن لي بها ، ولن تقدم او تؤخر من أقوال الفقهاء والعلماء .


واما شبهة تكوذن العلاقات فهي علاقات عادية ماداموا ليسوا محاربين وبيننا مودة وقسط مع اهل الكتاب ، كما ان عم الرسول مشرك والكثير من اقاربه ، ومع ذلك تعامل معهم .


شكرا لوقتك الذي بذلته هنا للبحث .

مادلين يوحنا
08-09-2006, 12:01 AM
اخي الكريم/
لست انا من قلت هذه الكلمات..(واما من قولك :

كل الناس تعرف شيكوريل وإركو وصيدناوي وسمعان وداود عدس كذا هؤلاء حتى محل عمر أفندي اللي هو أصله كان بتاع واحد يهودي اسمه بوزدباك )..انما قاله الشيخ يوسف القرضاوي في برنامج الشريعة والحياة..؟

عذرا

مودتي
العذراء

حنان عبد الحميد
31-08-2008, 08:42 PM
وبالمقابل فان الاسلام مازال يتراوح بين قبول او رفض المسالة ..الاسلام يا جويتار غير محصور فى أشخاص يعبرون عنه ..اذا أردت أن تعرف نظرة الاسلام للآخر وتداعيات هذه النظرة فاقرأ القرآن وحلله وستعرف روعة القرآن فى تقبل الآخر ..ولا شك أنك تعرف أنه هناك فرق بين النظرية فى مثاليتها وتطبيق الآخرون لهذه النظرية ..فاسلام ليس محصورا فى سلوكيات أفراد الاسلام فى القرآن ..فاذا أردت التعبير عن الاسلام فعبر عنه من خلال القرآن لا من خلال سلوكيات الأفراد

الحبيب عبد الله
31-08-2008, 09:59 PM
السيد جوتيار العزيز
هذا موضوع قيم ومؤثر كثيرا و و لطالما فكر فيه الكثيرون .
بل ومن المفروض على كل عاقل تهمه آخرته أن يفكر بالأمر وبجديه بحته وعدم تحيز .
أما النقطه الأولى التي تم طرحها فإن لكل إنسان حرية إختيارها فهي المصير الأبدي كما يعرف الجميع .
ولذلك وجب البحث عنها بتجرد و بتعمق قد يستغرق السنوات من العمر للوصول للنتيجه الإيمانيه المقنعة لشخص الباحث , حيث أنه بعدها وبعد التوصل لنتيجته تلك لا يغيرها لأنها تولدت عن قناعة وإيمان نتج عن بحث علمي أحيانآ وتجريبي أحيانآ أخرى , وعادة تبدأ بالأولى وترتقي للثانيه أي الإيمان التجريبي الذي يخلط في عقل الإنسان حقيقه لا يمكن تغييرها تأصلت نتيجة قناعه علميه و عمليه .
والأسلام حتى على زمان الرسول محمد صلى الله عليه وسلم لم يجبر أحدا على إعتناقه بل و حتى في أزمنة الفتوحات الإسلاميه , بل ركز على النهج الإسلامي الذي هي النقطه الثانيه في حوارك المطروح و كان نشر النهج الإسلامي في التعامل هو الأساس .
أما في هذا الزمان ياأعزائي المشكله ليست في الدين الإسلامي الحنيف بل بمن يطبقه , ومن المجرب والذي أثبته التاريخ هو التقدم العلمي و الحضاري لأمتنا عند تطبيقها للتعاليم الإسلاميه الشريفه في العصور الإسلاميه .
أما الحوار فالإسلام هو دين الحوار ولكن نحن نقول ما ورد في ديننا الحنيف كطرح على الغير وليس نقاشا قد يوصلنا للشك في ماورد في الدين الإسلامي الحنيف فهو أمر مفصول بالنسبه لكل مسلم مؤمن .
هذه هي النقاط أيها الحبيب وسوف يعود المسلمون إلى المقدمه إذا تمسكو بتعاليم دينهم الحنيف و بما وورد فيه من أنظمه إقتصاديه , سياسيه , حربيه , أمنيه ,و أدبيه والكلام يطول بهذا الصدد .
مشكور على الطرح
الدكتور الحبيب عبد الله

ضفاف أماني
11-10-2008, 09:13 AM
وفي مقارنة بسيطة للفكر المسيحي والاسلامي نجد بان الاول قد حقق اشواطا على حساب الاخير في مسالة فهم المغاير وكذلك في بناء اسس للتحاور وحتى التعامل الذاتي..وبالمقابل فان الاسلام مازال يتراوح بين قبول او رفض المسالة
...
استاذ في الاقتباس
انت ذكرت الاسلام في حالة تذبذب بين حالة الرفض او القبول للاخر وهذا خِطئ جسيم
ان ربنا الله تعالى وتبارك في علاه قد اوضح لنا في كتابه العزيز ميادين عديدة من نواحي التعامل مع
الاخر ايا كان
وهناك ادلة كثيرة في التعامل مع اهل الكتاب
وعموما الاخر
غير المسلم
قال تعالى :
((لا يَنْهَاكُمْ اللَّهُ عَنْ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ، إِنَّمَا يَنْهَاكُمْ اللَّهُ عَنْ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَنْ تَوَلَّوْهُمْ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ) الممتحنة: 60/8-9
وهذا دليل دامغ على ان الله علمنا كيف نتعامل مع الاخر
والخلافات المتواترة في عهد الدول الاموية والعباسية لدليل على هذا التعايش

وتعالملاتهم التجارية مع المسلمين

وحتى في عهد الدعوة في المدينة دلوة الاسلام الاولى

كان اليهود وهم من اهل الذمة والكتاب
لهم ما للمسلم وعليهم ما عليه


من اعانة فقراءهم وهذا منصوص في وثيقة المدينة الغراء الوثيقة التي هي اولى الدساتير في تنظيم المدنية

وفيها ما فيها من العدالة



في ظل الاسلام
ومعرفة الاخر
وانت تقول ان المسيحية هي التي لها اشواط في معرفة الاخر وهذا مغالطة كبيرة
ان معرفة المسيحية للإسلام كان بوادر الزحف الصليبي
وعملية فهم الاخر هذه في المسيحية في الدول الاوربية وما حدث من الثورات فيها على حساب التعامل مع الاخر الذي طبعا هي سلبا
ان الاسلام طرح فعليا
دستور منذ الولادة له بنزول الوحي على النبي الأمي
كيف هي نتعامل مع غير من الذين يخالفوننا
وهذا على اعتبار ان دين المسيحية دين
والا نحن مؤمنون ايمانا كبيرا انه دين قد نسخ وانتهى بالاسلام ولن يقنعني كان من يكون انه دين صحيح لان دليلي واضح من ربي الذي بعث عيسى ومحد وسائر الانبياء
اي انتهى وجوده بنهاية الاسلام
فاتباعه أمرهم المسيح عيسى عليه السلام ان يتبعوا النبي الامي حال ظهوره
طبعا هذا ورد نصه في كتابنا الكريم
واما الانجيل فلم يصل الا عن طريق بعض الكتبة واكثر مخطوطاته طالها العبث والخ الخ من الضياع
ورغم ظهور انجيل برنابا الذي يصدق ما جاء به القرآن الا انه تم تغطية الكتاب وعدم اظهاره على السطحبعد مداولات مجمع نيقية
المجمع الذي فرضه قسطنطين وجماعته للضرب بيد من حديد باسم الصليب للسلطة طبعا
طبعا اظن ان المسيحية الشرقية بينها وبين المسيحية الغربية تفاوت لذى هم كثرة فأيهم تعني انها تفهمت الاخر ؟هذا سؤال اخر
على فكرة موضوع انجيل برنابا اخذ ما اخذ في المناقشات والمشكلة الكبيرة ان مترجمه من اللغة الاصلية لتي اظنها كتبت بالغات اللاتنية بعد العبرية ثم الاى الانجليزية هذا ما اكره في صدد هذا الانجيل
سعادة الى العربية قام بنقله وقام يتحريف حقائق وهذا بعد مقارنة قام بها اناس
وجودا تحريف كثير في الترجمة العربية لسعادة وهذا طبعا للتدليس على مسيحي الشرق
واتمنى ان تتابع الامر بنفسك
فالعداء بدأه المسيحي اي لم يطلب الحوار مطلقا انما اشهر الصليب لكل من يخالفه
يقول الله في معرض كتابه من
سورة آل عمران (قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم)
فهذه دليل على المغالطة ان الاسلام لا يتحاور مع الاخر وهنا اسا ودليل قرآني
استاذ جوتيار
الاسلام وانا احدثك عن الاسلام لا عن الافراد فشتان بين دين ونظام مطبق وفرد قد لايطبق
كان الاول وصاحب الريادة في وضع
كيف نتعامل مع الاخر ايا كان جنسه
اذا نحن كمسلمين
نتقبل الاخر بشرط ان لا يشهر سيفه في وجهنا
وبطبيعة الحال الدفاع وسيلة لكل معتدى عليه وهذا ما لم يفهمه الصليبيون
وقصة المسيحي عبدالمسيح ان وجدتها كاملة ساتيك بها وكيف اسلم بعد ان شاهد
روعة روح الاسلام في صحابة رسول الله حيث النبع الصافي
ومن منطلق هذه النقطة انا من خلال هذا الحوار
اقول وبالله المستعان ان
ديننا الاسلامي لايؤخذ بطيش افراد اما تطرفا وغلوا او بتهاون وعلمنة ان الاسلام ان اردت تتحاور معه من اصوله لا من افراده والا لكان هذا اجحاف ان انسب له ما لم يقله




ومستعدة للمناقشة الجادة مستعينة بالله
وأشد به أزري
له تواضعت وله أسلمت
خالقي ورازقي
أماني حرب

ضفاف أماني
11-10-2008, 12:26 PM
اي انتهى وجوده بنهاية الاسلام
اصحح العبارة
اي انتهى وجوده كدين
عند نزول الوحي على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
فبعده لن يرضى الله دينا من احد الا الاسلام
ولا اكراه في الدين
كل له وجهة هو موليها لكن في الاخرة سيحاسب من الله خالقه وخالق الكون على توجهه
اي ان المسلم لايجب عليه اكراه احد كان من يكون على دخول الاسلام هكذا امرنا الله دعوة دون اكراه

بهجت الرشيد
30-11-2008, 04:54 PM
اخي سلطان/
فقك اريد تفسيرا لهذا الامر..ولست هنا اثير ما قد يجرح احدا..
تزوج النبى محمد من مارية القبطية وهى مسيحية .. فهل يتزوج النبى من امراة كافرة؟؟؟
اريد جوابا منطقيا وليس مبني على الفرضيات اقصد ليس لان زواجه كان لشراء قلوب واو اغراض سياسية السؤال واضح..اذا المسيحية كافرة فلماذا تزوج النبي امرأة كافرة..؟
محبتي وودي
مريم

الاسلام أجاز للمسلمين ان يتزوجوا من أهل الكتاب ، بخلاف الزواج من الوثنيين ..
يقول الله تعالى : ( الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمْ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنْ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنْ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ وَمَنْ يَكْفُرْ بِالإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنْ الْخَاسِرِينَ (5) ) سورة المائدة .

فاذا كان الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) تزوج ماريه ـ وهي مسيحية ـ فذلك جائز ..

ولكني قرأت في احد التعليقات ان ماريه ( رضي الله عنها ) اسلمت قبل زواج الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) بها ..

فإذا كان الاول او اذا كان الثاني ..
فلا حرج في ذلك ..

وعندي ملاحظة هنا وهي ان : مشكلة غير المسلم انه يحكم على الاسلام من غير ان يقف عليه وان يفهمه ..

محمد خالد زيدات
18-12-2008, 12:21 AM
أرجو أن تقبلوا مداخلتي وإن كانت متأخره بعض الشيء قبل سبعة أعوام جائني شخص أعرفه منذ فتره طويله كنت أعده من الأصدقاء أخبرني أني الشخص المناسب لإيماني وعلمي بالدين الإسلامي الغير متعصب على حد قوله٠
أخبرني أن هناك شخص مهم يريد أن يجمع من كل ديانه سماويه شخص له علم بدينه لكي يجد نقاط الإتفاق بين الأديان
أو كما كان مصطلحه (تقارب الأديان ) كان الزمان ٢٠٠١ وكلنا يعلم ماذا حدث في هذا الوقت في أمريكا من أحداث
وكان الشارع الأمريكي ثائر ومر المسلمين في ذلك الوقت بمحنه كبيره لا أريد أن أخوض كثيرا في هذا ٠
أحسست إنها فرصه كبيره لكي أظهر الدين الإسلامي على حقيقته ليس كما يعرضه التلفاز ٠
بعد الإتصال مع هذا الرجل وتحديد المعود ، جلست وكتبت عدت ملاحظات عن توافق الإسلام في كثيرٍ من النقاط بين الأديان السماوية الأخرى ٠
في الموعد المحدد تواجدت أمام مبنى ضخم جدا واليافطه تقول ( معبد الإسلام) عندما ترى هذا الشعار في أمريكا أو (معبد السودان) أو ( معبد مسلمين أمريكا) وشعارهم سيفين وهلال فعلم إنك أمام مركز( ماسوني) أسرع قلبي بالخفقان وأول فكره لاحت لي لا حول ولا قوة إلا بالله أيعقل( فلان) منهم ؟ توكلت على الله ودخلت ولا أعلم على ماذا سينتهي الإجتماع طوال ساعتين من الإجتماع لم يتكلم هذا الشخص مرة واحده عن (تقارب الأديان) فكان طوال هذه المده يحاول إقناعي بالماسونيه طبعا لم يخبرني شيئا عن تفاصيل معتقداتهم أو أهدافهم لكنه لم يتردد بذكر بعض الشخصيات المهمه في وطننا العربي وأحدهم ولي عهد ممن يتبعهم!!!!
سؤالين لم يجبني عليهما الإجابة الشافيه
الأول: لم تتسمون بإسم الإسلام وشعارات الإسلام وأنتم لستم بمسلمين؟
الثاني: إذا كانت أهدافكم ساميه كما تقول لم كل هذه السريه ؟
في النهايه قلت له أنا هنا ليس للإشتراك معكم أنا هنا لكي أتكلم عن توافق الأديان٠ فكان جوابه إنه أسف فيجب أن أدخل الماسونيه أولا وبعد ذلك نناقش هذا الموضوع ٠ إنتهى اللقاء إلى هنى٠ بعد إسبوع قرأت في الصحيفه إنه ستعقد ندوه في الجامعه الفلانيه وسيكون عنوانها ( تقارب الأديان السماويه) وذكروا أسماء الأشخاص الذين سيتولون
الحوار ومن بينهم إسم إمام لمدينة مجاورة لنا٠
بعد عدة أشهر رأيت على شاشة التلفاز أن كثير من علماء المسلمين والمسيحين واليهود إجتمعوا في دوله أروبية لكي يناقشوا ( تقارب الأديان السماويه) لن أعلق أكثر من ذلك ولكم جزيل الشكر