المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصيدة( غضبتْ .. ) لـمروان المزيني



مروان المزيني
25-05-2003, 10:54 PM
غضبتْ .. وكنتُ أظنُّها لا تغضبُ

رضيتْ .. وكنتُ أظنُّها لا ترضى



ضحكتْ .. وفي ضحكاتِها السِّحرُ الذي

جعل الفؤادَ بحبِّها قد أفضى



وانساق مفتوناَ بكلِّ خصالها

يطوي الزمانَ بحبِّها والأرضا



يا بنتَ شعري .. أيُّ أيُّ قصيدةٍ

أوفتـكِ كلَّ الوصفِ إلاّ بعضا



أنتِ التي أيقظتِ كلَّ مشاعري

ما عدتُ أعرفُ مُذْ عشقتكِ غمْضا



فأتيتُ أرفلُ في نسيمكِ هائماَ

وأتيتُ أقبضُ من ترابكِ قبضا

********

بندر الصاعدي
26-05-2003, 08:48 PM
الله الله أخي مروان
ذكّرتني بماضٍ تراقصت فيهِ نظراتي على أنغامِ دمعاتها . كم كنتُ قاسٍ في وقتها , لكن تدارك لطفي ساعتها فأتيتها ذائباً أكفكف ما ترقرق من عينيها حتّى ابتسمت لكأنّ الدموع جداولٌ تروّي شفتيها لتأتلق الوردُ في ثغرها .


قد لامستَ جانباُ من حياتي بهذه الخماسية , وقفتُ أسترجعُ الماضي حين قرأتها لكم في الصحيفة .

مروان ما لقريضكم قد أحضا
جمراً بهِ زمنُ التناسيَ أمضى
ذكّرتني عهداً خلعتُ جذورهُ
وقذفتهُ لا( ما ) لهُ أو أرضا



دمت بخير .
في أمان الله .

مروان المزيني
26-05-2003, 11:15 PM
أخي بندر الصاعدي..

أشكر لك متابعتك هنا وعلى صفحات الجريدة..

وهذا ليس بغريب على مثقف مثلك يهتم بتنمية ثقافته وتعاهدها في زمن كثرت فيه سطحية الكثيرين من أدعياء الثقافة..

سلمت أخي ..

وأدام الله عليك لباس الصحة والعافية..

د. سمير العمري
29-05-2003, 09:18 PM
أخي الحبيب مروان:

جميل هذا البوح ...

رائعة هي الكلمات ...

دمت مبدعاً ..



تحياتي وتقديري

مروان المزيني
31-05-2003, 10:05 PM
أخي سمير ..

دوماً منكم نتعلم..

سلمت لنا بمتابعتك المستمرة..