المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العربي يفكر ….إذن الامة العربية موجودة!!!



نورية العبيدي
25-05-2006, 12:59 AM
كلما ألاحظ الصراعات الفكرية في أغلب الأماكن التي أحل فيها، والتي تقسِّم أبناء هذه الأمة… وألاحظ أفكارهم المرتبطة ارتباطا واضحا باتجاهاتهم الأيديولوجية وبميولهم ودوافعهم الشخصية، وبمعتقداتهم الدينية والطائفية إلى درجة أشعر معها أنهم قد نسوا انتمائهم الحقيقي والأصلي والذي يجب أن لا ترقى عليه أو حتى إليه أي انتماءات أخرى!

حسنا… أخي… كن ما تشاء… وابق على ما تشاء… مسلما أو مسيحيا أو علمانيا أو أصوليا أو شيوعيا أو مستقلا …أو.. و.. أو …..على أن لا تنسى أنك بالأصل عربي!

هذا أصلك شئت أم أبيت … هذا هو هويتك وبدونه أنت بلا هوية… وكرامتك وبدونه أنت بلا كرامة… ووجودك وأنت بدونه بلا وجود يُذكر على أنك إنسان حر ومن ثم محترم بين الأمم…

دعنا نرى ونكتسب لنتعلم، كيف يحب الناس أوطانهم، وكيف يكون حبهم وانتماءهم لأممهم… دعنا نرى مثالا لا حصرا…ذلك الرجل الذي يأبى أن يفارق ذاكرتي، وإن كنت لا أذكر بالضبط هويته، هل هي فلبينية أو صينية أو فيتنامية، فكلما أذكر عنه، أنه ذو عينان صغيرتان منتفختان، ووجه اسمر مستدير، يشير إلى أنه من أولئك الناس الذين يُدعَونَ بالأقوام الصفر!!
الذي جاء ذات مرة، في مهمة عمل هنا، ولم يكن يريد شيئا سوى أن يدور يومه كله حول العمل والعلم. يكتب… ويحاور… ولا يلتفت يمينا ولا يسارا… وكأنه مدرك أن الالتفات سيأخذ من وقته ويعيق مهمته التي جاء من اجلها …كان دؤوبا إلى درجة تعد شاذة في مجتمعٍ يقضي معظم وقته ضحكا وبحثا عن الطعام والمتعة! كان ملفتا لانتباه الخيرين فيعجبوا به، ولانتباه المتخلفين فيسخروا منه… نعم…هو كذلك… إذ قام فعلا أحدهم -من الفئة الثانية- إلى استفزازه؛ أجل… استفزازه!! …
ماذا قال له؟؟؟؟ كيف أثاره؟ ما هو ذلك الشيء الرهيب الذي جعل ذلك الرجل …يبكي؟؟؟ نعم يبكي!!!

"أنتم أخذتم العلم والفكر من أميركا وتنفذون فقط… أنتم تأخذون الأفكار جاهزة" …!!!

لعل أحد سيقول أهذا كل ما قيل للرجل؟؟؟؟
وربما آخر سيضحك على أن ذلك الرجل غبي ... وقد يقول كم هو ساذج؟؟؟!!! وقد يضيف؛ أنا أبكي؟ أنا رجل… أبكي؟؟!! مستحيل … وعلى ماذا؟؟ على كلام ... مجرد كلام ...ثم أن هذا الكلام لا يسيء إليه شخصيا... ولم يؤذه شخصيا؟ إنما كان عن أمته وحسب؟؟؟!!
وقد يقول آخر لا أصدق فهذه مبالغة…!
نعم… هذا الكلام هراء… وهذا الكلام مضحك… وهذه مبالغة … ولكن ليس لمن يدرك معنى الأمة … ومعنى الانتماء للأمة … ويعرف معنى الكرامة الحقيقية …. الحقيقية ! وبالمعايير التي يعرفها كل الأحرار في العالم …وليست الكرامة التي يفهمها من يتخذ شعارا له؛

"أميركا تفكر… إذن أنا موجود" …..!

والكرامة التي يفهمها ذلك الذي قام باستفزاز -وعن قصد- ذلك الرجل الحقيقي … الرجل الشريف… !!!… لانه يعلم مسبقا ما هو الشيء الذي يستفزه! ربما من طريقة التفافه المفرط حول العلم والعمل، وغض النظر عن دونهما من المغريات… أو من موقف سابق مماثل حصل مع ذلك الرجل وأراد أن يعيده ليُضحك الموجودين بهذه الاستفزازية لينتشي، وهو مفعم بالفخر!!! … ولكي يقول عنه أولئك الذين ضحكوا معه، أنه ذكي يعرف كيف يستفز الآخرين … فيشعر بدوره بالاعتداد والغرور!

تباً له …. تباً لفكره المتخلف… تبا للذين ضحكوا معه فهم لا يقلون عنه غباء … تبا لكل من يقتدي بهذا الأنموذج الذي يمثل الكثير من العرب وللأسف القاتل …تبا لمن يضحك ويسخر من محبي أوطانهم وأممهم…
وتباً…تباً… لمن يبخس بأمته العربية… ويرفع من شأن الأمم الأخرى وهو معتد وكأنها أمته!… وما يقتلني أكثر عندما تكون الأمة التي يتباهى بالدفاع عنها هي سبب شقاء أمته… وبالتالي شقاءه هو، والسبب في جعله مريضا ومتخلفا إلى هذا الحد الذي لا يميز به ما بين ما يفخر به الرجال وما هو عار عليهم؟ تباً لمن لا يعمل شيئا في حياته سوى أن يحارب بكلماته المحتقنة بكل معاني الرذيلة كل شريف يريد تغيير أمته نحو الأفضل، من يريد تغيير كل ما يراه منكرا يسئ بأمته وبدافع الحب والغيرة… ويريد دفع كل ما يأتي بالهوان عن هذه الأمة حتى لو كان ذلك بوسائل هي أضعف الإيمان ….!

هل يعلم ذاك العميل بفكره -هذا إذا افترضنا أن لديه نعمة الفكر أصلا- … ذاك الذي يتباهى بأساليبه المستفزة وبمجادلة الأحرار…هل يعلم أنه واحد من الأسباب التي أدت إلى شقاء هذه الأمة وشقاءه هو وتخلفه إلى درجة أنه لا يدرك ماذا يفعل عندما يفعل شيئا، ولا يدرك معنى ما يقول عندما يتحدث! آه لو يعرف ذاك الذي يسخر ممن لا يضيّع وقته محبة برفع رأس أمته، علاوة على حبه لها ودفاعه عن كرامتها إلى حد البكاء… لو يعرف معنى ما يقوم به … ويعرف حجم العار الذي يؤتي به على نفسه وعلى أمته … وبأنه واحد من ألعن الأسباب في دمارها وتأخيرها …. لتَمَنّى عيشة القبور على عيشة التي تخلوا من أي عمل فيه خير لامته…

الصباح الخالدي
25-05-2006, 08:02 PM
لم اتوقع ان ينتبه أحد
الحمد لله نورية وجد من يلاحظ
وكلمات قوية

خليل حلاوجي
26-05-2006, 05:20 AM
الدكتورة نورية ...
ذاك الياباني الذي بكى ... يبني الآن من عجائب الدنيا فوق أرضه برجا" بطول اربعة آلاف متر أكرر أربعة الآف متر ... في الوقت الذي لاتزال مدارسنا تدرّس أبناءنا أن الجنائن المعلقة التي لايزال المارينز يدوسها بقدمه .. على أنها من عجائبنا ... نحن يانورية لانحترم الزمن ولانعترف بفواجعه
نحن نلوم كل شي وكل أحد الا .. أنفسنا

أنظري الى هؤلاء الذي استجاروا بالعدو وأعلنوا حروبهم الاستدعائية وأقاموا فوق ترابنا مهرجان الزيف للقيم وعندك أبو غريب شاهد لما يقولون
أنظري كيف حولوا قيم الحرية ... الى ... ماشاهدناه في ابو غريب وغوانتنامو




ومن قبل كررت مرارا" ان السبيل الامثل بل والاوحد هو سبيل العلم والسلم لاسبيل أستدعاء الاقوياء ليفجروا فوق ترابنا الطاهر

وهذه اليابان التي ضربها العدو بالقنابل النووية ... فأدهشت العالم بالقنبلة الفكرية
وقالت للحرب سأقاتلك بالسلام ... ونجحت في أحراز التفوق

نحن ياأستاذة بحاجة الى أعادة صياغة للذهنية التي نحملها .. ومغادرة عقلية الثأر واستجداء المنافع الشخصية على حساب المنفعة الوطنية

نحن بحاجة الى رجال ...
رجال يصدقون مايعاهدون الله عليه .. حين يقررون تغيير المنكر الى فضل وخير ينعم به سكان وطننا بل وسكان الارض أجمعها

شكرا" لك بحجم قلبك الوفي لترابنا ..
وفخور بك أيما فخر ... أيتها الرائعة

نورية العبيدي
29-05-2006, 02:07 PM
لم اتوقع ان ينتبه أحد
الحمد لله نورية وجد من يلاحظ
وكلمات قوية

هذا هو حال امتنا العربية الان يا صباح ... للاسف حتى الشعور بالانتماء لها ضَعُف وكثُرت اسبابه ... فكيف سيكون وجودها بعد ذلك!


شكرا لملاحظتك وتعقيبك

نورية العبيدي
29-05-2006, 02:11 PM
الدكتورة نورية ...
ذاك الياباني الذي بكى ... يبني الآن من عجائب الدنيا فوق أرضه برجا" بطول اربعة آلاف متر أكرر أربعة الآف متر ... في الوقت الذي لاتزال مدارسنا تدرّس أبناءنا أن الجنائن المعلقة التي لايزال المارينز يدوسها بقدمه .. على أنها من عجائبنا ... نحن يانورية لانحترم الزمن ولانعترف بفواجعه
نحن نلوم كل شي وكل أحد الا .. أنفسنا

أنظري الى هؤلاء الذي استجاروا بالعدو وأعلنوا حروبهم الاستدعائية وأقاموا فوق ترابنا مهرجان الزيف للقيم وعندك أبو غريب شاهد لما يقولون
أنظري كيف حولوا قيم الحرية ... الى ... ماشاهدناه في ابو غريب وغوانتنامو




ومن قبل كررت مرارا" ان السبيل الامثل بل والاوحد هو سبيل العلم والسلم لاسبيل أستدعاء الاقوياء ليفجروا فوق ترابنا الطاهر

وهذه اليابان التي ضربها العدو بالقنابل النووية ... فأدهشت العالم بالقنبلة الفكرية
وقالت للحرب سأقاتلك بالسلام ... ونجحت في أحراز التفوق

نحن ياأستاذة بحاجة الى أعادة صياغة للذهنية التي نحملها .. ومغادرة عقلية الثأر واستجداء المنافع الشخصية على حساب المنفعة الوطنية

نحن بحاجة الى رجال ...
رجال يصدقون مايعاهدون الله عليه .. حين يقررون تغيير المنكر الى فضل وخير ينعم به سكان وطننا بل وسكان الارض أجمعها

شكرا" لك بحجم قلبك الوفي لترابنا ..
وفخور بك أيما فخر ... أيتها الرائعة

عزيزي الرائع والموجود هنا وهناك بحضور مميز، اشعر بقلبك الصادق بحب امته يتفطر ألما على حالها ...ليت فيها الكثير مثلك لكانت موجودة فعلا ...


وانا فخورة بك وبمرورك اكثر ... ايها الصادق النقي ...

جوتيار تمر
29-05-2006, 04:00 PM
نورية العبيدي...

اقول انا..وعذرا...العربي اذا فكر...فمعناه بان الارض لم تعد مسكونة..

عذرا...لاننا في العراق نرى التفكير العربي بوجهة نظر خاصة..

تقديري واحترامي
جوتيار

زاهية
13-11-2006, 05:23 PM
د.نورية العبيدي صديقتي الرائعة والمفكرة الحرة
ماأجمل هذا الدرس الذي تقدمينه هنا كنت أود لوأنه أخذ حقه من القراءة والتعليق ففيه من الفائدة الشيء الكثييير أقلها تحريك الساكن من تفكيرنا فربما نعرف على أي أرضية نقف وبأي سقف نستظل وبمن نحتمي ومع من نتحد..
دمت رائعة أختي الحبيبة
أختك
بنت البحر

د. عمر جلال الدين هزاع
15-11-2006, 01:37 AM
حقيقة أن العربي يفكر هي حقيقة راسخة وموجدة
فهو يفكر في بطنه
ومتعته
وماله
وسيارته
وصديقاته
ومحظياته
وكنوزه
وعروشه
وفرجه
وووو
ولكن الأمر الوحيد الذي يعجز عن التفكير فيه
هو
معنى وجوده

عذراً إن أصابكم بعض رشاش ردي
ولكنها مقولة لا زلت أحتفظ ببراءة اختراعها :

كلنا في الهم عرب

ولولا الهم ما كتبت أختنا الفاضلة هذا المقال
ولا قرأناه
ولا رددنا عليه

ألف تحية للمناضلين
ولو بحرف ..

نورية العبيدي
30-11-2006, 12:39 AM
نورية العبيدي...
اقول انا..وعذرا...العربي اذا فكر...فمعناه بان الارض لم تعد مسكونة..
عذرا...لاننا في العراق نرى التفكير العربي بوجهة نظر خاصة..
تقديري واحترامي
جوتيار

مع أني لم أفهم ما تخبأ حروفك يا جوتيار ، لكني أود فعلا ان يفكر كل من يسكن هذه الارض لصالحهم ، كيفما كانت قومياتهم او توجهاتهم. وان لم يرتبطوا برابط القومية فهناك روابط كثيرة تجمعهم لعل أولها الانسانية !



تحياتي ومودتي

نورية العبيدي
30-11-2006, 01:07 AM
د.نورية العبيدي صديقتي الرائعة والمفكرة الحرة
ماأجمل هذا الدرس الذي تقدمينه هنا كنت أود لوأنه أخذ حقه من القراءة والتعليق ففيه من الفائدة الشيء الكثييير أقلها تحريك الساكن من تفكيرنا فربما نعرف على أي أرضية نقف وبأي سقف نستظل وبمن نحتمي ومع من نتحد..
دمت رائعة أختي الحبيبة
أختك
بنت البحر

صديقتي وأختي الغالية الزاهية دائما فكرا وخلقا ؛

في الواقع التقصير مني أنا في تحريك مواضيعي ، فكل شيء هنا في وطني الجريح ، يسرقني من كل شيء هنا في وطني الجميل معكم...


شكرا زاهية على لمساتك المميزة :0014:

نورية العبيدي
29-09-2013, 04:03 PM
العربي يفكر، اذن الامة العربية موجودة !

فكير سهيل
20-10-2013, 05:01 PM
ما اجمل ان نرقى بامتنا كلها.
لي تعقيب فقط في ان اعظم انتماء هو ان تكون عربيا بل الانتماء الاعظم هو ان تكون مسلما مؤمنا وهذا ما جاء به الدين وما دعا اليه رسولنا الكريم فديننا دين العالم كله ويسع كل الاجناس والجنسيات والاقطار وهذا يحقق -من وجهة طرحكم للمضوع- افضل التطور والرقي والاجتماع وهو عنصر مهم ايضا, فتتسع الاقطار الاسلامية وترحب بكل صوت يساهم في بنائها ,أما إذا أخذنا بوجهة نظر عربية فيبدو لي انها تضيق شيئاما وتقصي كل ما ليس عربي ونجد أن الكثير ممن صنعوا مجد الامة الاسلامية- حتى في علوم الدين نفسها- بل حتى النحو كأبي بشر عمرو بن عثمان بن قنبر البصري، المعروف ﺑسيبَوَيه الفارسي الاصل ليسوا عربا -وأنا عربي وأعتز بذلك, وقد قال تعالى (ثُمَّ نُنَجِّي رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا ۚ كَذَٰلِكَ حَقًّا عَلَيْنَا نُنْجِ الْمُؤْمِنِينَ).

والآن نجد الغرب يتبنون الفكرة ويحاولون جعل نظام عالمي واحد تنقاد له الامم تحت مسمى العولمة -بكل اجزائها وتفرعاتها- مضاهاة للاسلام حينما أدركوا فيما يبدو أنهم لا يمكنهم صد هذا الدين الذي جاء للعالمين الا بعولمة مقابلة, لكن ما كل ما يتمناه المرء يدركه.
تقبلوا مروري