المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سيف الحقوق



ايمن اللبدي
17-12-2002, 07:53 AM
"دربانُ" خــبِّرْ ما انجلى "دربانُ"=أَصحا الضميرُ أم ِ الكرى سلطانُ؟
أَمْ أََلحـــدوا التاريخَ والقسـطَ بــهِ=وتبـــرَّأَ الجبـــروتُ والطغيــــانُ
فإذا به الجـــاني ينــالُ شهــــادةً=أختامُهـــا مـــا أمهر َ الشيطــــانُ
وإذا بهـم يبكــونَ حَــــرَّا ً مجـرمــاً=وإذا الضحيَّـةُ حظُّــها الخُسْــــرانُ
وإذا بــهِ صـَـك ٌ علـــى أشلائـــــها=وإذا به ِ بــوقُ الردى ، عـــدوانُ
قبروا وما قبروا سوى ظـــنِّ الألى=نيـــلُ الحقــوقِ تســوُّلٌ وهــوانُ
جروا سيوفَ الحبرِ من أغمادهـــــا=ارثُ البُغـــــاثِ وأفـلتت لـــوزانُ
فإذا بهــا نارٌ على أوطـــانهــــا=وإذا بهــــا عندَ العـــدوِّ دخـــــانُ
لو أنهم تركوا الشعوبَ لأفلحتْ=لكــنَّ صنعتَهـُــمْ هـيَ الخِـــذلانُ
بَلبــالـهُم لا يستقيــمُ إذا غـــدوا =دونَ الخنــوعِ تخُّزهـــم عيـــدانُ
كيفَ السبيلُ إلى حقوقَ طِلابُها=دَميتْ به ِ الأجيــــالُ و الأوطـــانُ
حتى كأن َّ الموتَ دونَ عرينهـــا=حرسٌ على أبـــوابها الغـــربـانُ
أمـا خُطامُ الحـــقِّ فهـو مُحَنَّــطٌ=في الجبِّ يثوي دونَه ُ الأشطـانُ
ويحَ القلوبِ إذا اعترتـها ظلمـةٌ=سوداءُ وافتتنتْ بهــا الأذهــانُ
فمضتْ تزيَنُ كلّ َ ساقطة ِ هـوىً=والجُبنُ إن بُليت ْ بــهِ إدمــــانُ
جمعٌ تَصَدَّرُهُ الذئــــاب ُ تبختـــراً=أنيابُهـــا مصبوغـــةٌ و لســـانُ
قد أمسكتْ بعضاً من الذعرِ بـهِ=ترجوا اعتذارا ً منهمُ الحمـــلانُ
شوقي وقفتَ على القصورِ ولم تقف= لمـّـا تحجَّــرَ و اختفى الإنســــانُ
أتراكَ لو بَصُرتْ عيونُكَ مسرحاً=والَخزيُ ســوقٌ و العــدى خِــــلانُ
ما أنتَ قائلُ والعروبةُ هُتَّـــكٌ=أستارُها ، و حمـــاتُهـا الجـرذانُ
فلبأس ما حملت ْ بهِ أرحامــُـــها=ولبأسَ مـــــا ألقتْ لـهُ قحطـــانُ
لو أنّ دأمـــاءَ احتواهم َ بكـــــرةً=خيـــراً وانْ سَتَمُجُّـهـم حيتـــانُ
ماللامــــــاءِ و للمعاركِ شأوهــــا=عالٍ وضجَّ لهولــــها الفرســـانُ
فسلاحهنَّ إذا استقرَّت عبرةٌ=وطعانُهُن َّ إذا مضــت أجفــــانُ
عارٌ سيُكتبُ في جبينِ عُصابةٍ=قادتهمُ الغوغـــاءُ والخصيـــانُ
هبي جيــوش َ اللهِ فجـــراً إنمـــا=سيفُ الحقـــوقِ يظـــلُّه القــرآنُ
في القدسِ أخرجَ شطأهُ ثمَّ استوى=يدهُ الجوابُ وعزمهُ الإيــمانُ
أهدى إلى الإسلام معنىً لم يكنْ=يسطيعهُ الأبطالُ والشجعــانُ
قد زلزلَ الجبناءَ خلفَ قـلاعهم ْ=بدمٍ زكيِّ ، و زفّنيه ِ بيـــــانُ
اللهُ أكبرُ مــا تقـدَّمَ فــــارسٌ=لشهــــادةٍ ودمـــاؤهُ القربـــانُ
اللهُ أكبرُ مــا تمنَّـــتْ مـــرضعٌ=لوليـدها شرفـــاً هو المــيــدانُ
إن الحقــوقَ تنالُ حمـــراءَ وان ْ =سارَ الفداء ُ مشتِ لــهُ الأزمـــانُ
نردُ المنـــايا والمنــــايا حُلــــةٌ=فخرت بنا وتوشَّحت أوطـــــانُ
والصولجانُ على العروشِ كرامةٌ=أما البطولةُ طوعُـــها التيجـانُ
فاكتب ْ رفيقى سرَّ ملحمة ِ العلا =أسطورةٌ ورواتـــُـها النيــرانُ
لا صوتَ فوقَ زئيرِ آسـادِ الشرى=وليخرسِ السمسارُ والسجـــَّانُ
سيفُ الحقوقِ تأملوا آياتهِ= عظـــةً بحكمتها قضى لقمـــانُ

محمود مرعي
17-12-2002, 10:00 PM
سيف الحقوق مدى الزمان مجرد *** لا غمد يستره ولا قرصان

سيظل يقطع في العدا ويذيقهم *** لهب الطعان فإنه طعَّان

ويظل يغمد في دماء قلوبهم *** مهما حمتهم طعنه التيجان

رائع ايها الرائع

تقبل خالص الود

ايمن اللبدي
18-12-2002, 09:57 AM
محمودُ نلتَ لدى فؤاديَ حظوة ً والحسْنُ آسر ُ مثلما الإحسان ُ

أتُرى سنشهد ُ قبلَ موْت ٍ صحْوَة ً ونراه ُ يخفق ُ في المدى الفرقانُ

أم أن ْ قافية ً تدغدغ ُ شوقَــنا فإذا تـوارت ْ حسُّهم وسنــان ُ ؟

يا ليت َ عندك َ ما يقيمُ عزاءَنا مثل الذي ُ تهدي، به ِ الريْحان ُ


ولك كل المودة المودة أخي محمود ،

وشكرا

د0 حورية البدرى
18-12-2002, 04:05 PM
ويح القلوب اذا اعتراها ظلمة سوداء وافتتنت بها الأذهان
فى القدس أخرج شطأه ثم استوى يده الجواب وعزمه الايمان
نرد المنايا والمنايا حلة فخرت بنا وتوشحت أوطان
أترى سنشهد قبل موت صحوة ونراه يخفق فى المدى الفرقان ؟
----------------------

الشاعر المناضل / أيمن اللبدى
تقديرى للقيمة الغالية فى أشعارك
لك تحياتى

د0 حورية البدرى

د. سمير العمري
20-12-2002, 11:23 PM
أَنْتَ المُخَاطَبُ أيُّهَا الإِنْسَانُ=فَأَصِخْ لأَيْمَنَ يَأْتِـــكَ البُرْهَانُ
للهِ دَرُّ قَصِيْـدَةٍ قُلْتُـمْ بِهَـا=مَا لَمْ يَقُلْـــهُ مِنَ الكِرَامِ بَيَانُ
وَرَكِبْتَ بَحْرَ العَزْمِ فِي فُلُكِ النُّهَى=وَجَرَى بِكَ الإِخْلاصُ وَالإِيْمَانُ
جَالَتْ وَمَوْجُ الشَّرِّ يُغْرِقُ غَيْرَهَا=بِتَدبُّـرٍ فَبَـدَا لَكَ الكِتْمَـانُ
وَرَسَتْ بِكُمْ لَمَّـا أَتَيْتَ مَنَاصِحَاً=مَرْسَى العُلا فِيْهِ غِنَىً وَأَمَانُ
فَالدِّيْنُ عَهْـــدٌ وَالجِهَادُ كَرَامَةٌ=وَالأَرْضُ دَارٌ وَالنُّهَى أَوْطَانُ


أبدعت وأجدت أخي أيمن ....

بارك الله بك ...

تحياتي وإعجابي

ايمن اللبدي
21-12-2002, 06:49 PM
أخي سمير

شكرا لفضلك ولك منا ذات المحبة والتقدير

د. سمير العمري
23-09-2003, 11:50 PM
ما للامـاءِ و للمعـاركِ شـأوهـا **** عـالٍ وضـجَّ لهولهـا الفرسـانُ
فسلاحهـنَّ إذا استقـرَّت عبـرةٌ **** وطعانُهُـن َّ إذا مضـت أجـفـانُ

الله الله الله


تذكرت صاحبي فتذكرتها لإتيتها مسرعاً ونسقتها تقديراً ووجدت أننا نحتاجها فرفعتها ليعود هذا الخطاب الراقي بهذه الهمة العالية إلى النفوس.

أخي أيمن ....

نفتقدك هنا حيث أبدعت كثيراً ولا تزال.

وبالمناسبة :005:

أنت تصر على طي تفعيلة الكامل وترى بجوازها كما هنا::010:

أَمْ أََلحدوا التاريـخَ والقسـطَ بـهِ
فمضتْ تزيَنُ كلّ َ ساقطة ِ هـوىً
قد أمسكتْ بعضاً من الذعـرِ بـهِ

وأنا أصر على أن ذلك لا يجوز وربما سمي الكامل كاملاً لأنه الوحيد الذي يحتفظ بتفعيلاته كاملة دون حذف .... أقول ربما.


تحياتي ومحبتي
:0014: