المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرد المزلزل-قصيدة مهداة لمنفذ عملية القدس الاستشهادية



فارس عودة
12-06-2003, 05:00 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أحبتي الكرام هذا عهدنا بكتائب القسام إذا وعدت أوفت وإذا ضربت أوجعت وإذا قالت فعلت فتحية لأبطال القسام الذين يسطرون بدمائهم الزكية أروع الملاحم ,أحبابي وكما تعودنا لابد لنا من وقفت مع الشهيد نحاول من خلالها أن نسطر صفحة تليق بالخالدين , أحبتي هذه القصيدة مهداة الى بطل القسام عبد المعطي شبانة منفذ عملية القدس الاستشهادية المزلزلة وإلى كل أبطال القسام وإلى أم الشهيد وأسرته مهنئا بالخلد للشهيد وسيبقى هذا الشهيد حيا في قلوبنا وسيرته ستظل تروى للأجيال القادمة وسيبقى رمزا لعزة هذه الأمة وسيذكر المسلمون عبر القرون والأعصر:

***********الرد المزلزل**********


اللهُ أكبرُ عصفُ النارِ يشتدُّ=وحرقةُ القلبِ يطفي ظمأَهَا الردُّ
القدسُ نامتْ على وعدٍ بزلزلةٍ=منها المصانعُ والأعلامُ تَنْهَدُّ
ما إنْ توهَّجَ قرصُ الشمسِ يلفحُهَا=حتى تجلَّى على أحيائِها الوعدُ
وعدُ الكتائبِ مثل الصبحِ بارقُه=إذا تجلّى وفي صيحاتِها الجدُّ
إنْ كادَها البغيُ يوماً في شوامخها=فالكيدُ حتماً قبيلَ الصبحِ يرتدُّ
لمَّا تهادتْ بأرضِ القدسِ حافلةٌ=وقدْ تصَعَّرَ منْ أعدائِنَا الخَدُّ
لمْ تمضِ إلاّ هنيهاتٌ وقدْ صفعتْ=وجهَ العدوِّ بكفٍّ مالها صَدُّ
شدَّ الشهيدُ حزامَ الموتِ فانفجرتْ =ورُجّتِ الأرضُ لمَّا زمجرَ الرعدُ
قدْ أشبعَ الكفرَ ضرغام الوغى ألماً =ومخلبُ الليثِ بالبأساءِ يَمْتدُّ
مُعْطِي العدوَّ كؤوسَ الصابِ يَجْرَعُهَا =فلا محيصَ وما منْ شربِها بُدُّ
إذا العدوُّ رمى أبطالنَا حِمَماً =فالنارُ عندَ بني القسَّامِ تَشْتدُّ
حتى يذوقَ بنو الأمواتِ ماصنعوا =واليومَ حقاً يطيبُ البغضُ والحِقْدُ
قدْ بعثرَ الليثُ أشلاءً ممزعةً =لايُستطاعُ على أعدادِها العدُّ
شارونُ حصّنْ حصونَ الجيشِ إن عصفتْ=ريحُ الكتائبِ خرّ الحصنُ والسدُّ
هذي الكتائبُ في الهيجاءِ عاصفةٌ =تذرو الهشيمَ ومافي عصفِها حَدُّ
أُسْد الكتائبِ يومَ الروعِ عابسةٌ =تُبْقي العدوَّ صريعاً وهو مربدُّ
إذا رأتْهَا جيوشُ البغي لارتجفتْ =وليس في ساحةِ الهيجا لها نِدُّ
يخشى اليهودُ غداةَ الروعِ بطشتَها =ولاينامُ على أطرافِها الوغْدُ
يامنْ يُفِيضُ على الهلكى مَوَدَّتَهُ =هذا المقامُ به يُسْتقبحُ الودُّ
لايرفعُ الظلمَ غيرُ السيفِ منصلتاً =إنْ فارقَ السيفَ في ميدانِهِ الغمدُ
أو يمطرُ الشبلُ من رشاشِه لَهَباً =لاتُسْعَرُ النَّاُر إنْ لمْ يُقْدَحَ الزِّنْدُ
تلكَ الكتائبُ فوقَ الشمِّ منزلُها =تعانقُ النجمَ لم يُنكسْ لها بندُ
اليومَ هَزَّتْ ضواحي القدسِ زلزلةٌ =وبعدَ حينٍ يُدكُّ التلُّ واللدُّ
وبعدَ حينٍ ترى الأجواءَ صاخبةً =وقدْ تخاذلَ عندَ البطشةِ الجندُ
وبعدَ حينٍ يدوي الرعدُ في صفدٍ =حتى تَُزلْزَلَ منْ أصدائِهِ الهِنْدُ
وبعدَ حينٍ يفيضُ السيلُ محتملاً =رجْسَ اليهودِ ويجري بالتُقى المدُّ
فلا يسوؤكَ شارونٌ ولا زمرٌ =تستمريء الخزيَ والإذلالَ منْ بعدُ
بلْ تملأُ الكونَ صيحاتٌ ترددُهَا =جندُ الألهِ ويعلو في الدُّنَا الحَمْدُ
هذا الشهيدُ ومنْ كفيهِ قد نزلتْ =حِمَمُ الصواعقِ يحدو قصفَهَا الرَّعْدُ
تشفي صدورَ بني الإسلامِ قاطبةً =كأنها في قلوبِ الأمةِ الشَّهْدُ
عشْ ياشهيدُ بظلِّ العرشِ مبتهجاً =بينَ الجنانِ يُسَاقِي أهلَهَا الودُّ
قدْ عشتَ تُبْغِضُ عيشَ الناسِ في دَعَةٍ =هذا لعمركَ يامحبوبَنَا الزُّهْدُ
طوبى لأمك أمُّ الليثِ ماعمرتْ =لها التحياتُ والإكليلُ والوَرْدُ
عهدٌ عليَّ بأنْ أقفو قوافلَكُمْ =حتى يُغَيِّبَنِي في حُضْنِهِ اللَّحْدُ
هذا مَقالِي وقولُ الحُرِّ مَوْعِدَةٌ =لايحسنُ القولُ حتى يصدقَ العهدُ




==================
مع تحيات أخيكم فارس عودة الحارة جدا الممتلئة بحماسة الرد المزلزل وإلى لقاء مع زلزلة أخرى قريبا إن شاء الله وكلنا ثقة في كتائب القسام وصدق وعودها وروعة أدائها وقوة ضرباتها

ياسمين
15-06-2003, 09:02 AM
مااجمل الشعر عندمل يحمل التاريخ على اعناقه
فعندما يروى الشعر حكايات الابطال والشهداء
يكون قد وصل الى اسمى المعانى حيث يحمل رسائل
التاريخ لتتناقل الاحداث معه عبر الايام
فتظل الكلمات والحروف حية صادقة رغم شهادة الابطال

تحياتى لقوة القلم
لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين

نعيمه الهاشمي
15-06-2003, 04:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاخ فارس عوده-بارك الله فيك على هذه المعلقه التاريخيه-----عميقه شامخه كالسحاب

عظيم ماكتبته فى دماء الخالدين الاحياء فى موتهم

ونحن الاموات ونحن احياء

زاده الله فى ميزان حسناتك

اعجابى واتقديري لشخصكم الكريم

فارس عودة
18-06-2003, 06:00 PM
أشكركم أحبتي الكرام على كلماتكم وردودكم
أخي الياسمين وين بدي أحط كل هاي الباقات الله يكرمك باقاتك وصلت وأعتز بها
أخي العنود الهاشمي
أشكرك وأسأل الله أن يبعث فينا الحياة بروح هؤلاء الأبطال
أخوكم فارس عودة

د. سمير العمري
26-06-2003, 03:53 AM
عشْ يا أبيُّ فأنتَ الفارسُ الفردُ=والمستفيضُ إذا ما أحزبَ الردُّ
طفقتَ تطلقُ رشَّاشاً بقلبِ كمي=والآخرونَ نيامٌ دربُهُمْ ضدُّ
يا فارسَ الحرفِ قد أنزفتَ أفئدةً=فالحرفُ يقطعُ ما لا يقطعُ الحدُّ
لقد صدقتَ بني القسَّامَ منزلهمْ=همُ الشموسُ وما في أفقهمْ ندُّ
همُ الرجالُ إذا ما عاهدوا صدقوا=همُ الكرامُ وما عن دربهمْ صدُّوا
أحببْ إليَّ بهمْ فرسانَ ملحمةٍ=يسطِّرُ المجدَ فيها الطفلُ والجدُّ





أخي فارس:

لله درك سيد حرفٍ وفارس قلم


تعجزني في كل مرة فأعتذر عن القصور بإعادة التنسيق :001:

تحياتي ومحبتي


:0014::0014::0014: