المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : آخر قصيدة غزل ....!!



سلطان السبهان
06-08-2006, 05:00 PM
يا سيداتي

آنساتي ..../.... سادتي

والله ما شِعرُ التغزّلِ عادتي

/

ما غادةٌ هزّت برأسي

شعرةً

من بعد ما فقدتْ عيوني

( غادتي )

/

تلك التي أحببتُها

وأحبَّها

غيري ....وراحت

آه ...يا ولاّدتي !!

/

لكنّ ربي ساق

من أخواتها

مَن وَصْفُها أعيى

لسان إرادتي !

/

ذات العيون الواسعاتِ

وإن رَنَتْ :

جادت على من أبْصَرَتْ

بــ ( زيادةِ ) !

/

قوسانِ تحتهما

بِحارٌ

حفّها : أسيافُ هِندٍ

في كفوف السادةِ

/

وحديقتا جوري

حففْنَ بخاتمٍ

تقبيلُه : سببٌ لكل سعادةِ

/

واليومَ أبصرْتُ العواذلَ

بيننا

وأحسُّ أني

فاقدٌ ميّادتي !!

/

يا سيداتي :

سوف أخبرُ ما اسمها

لاتعجلوا

يا آنساتي ...../....سادتي

/

هي أرض لبنان التي

عبَثَت بها :

أيدي الغزاةِ

وضعف عزم القادةِ !!!

محمد إبراهيم الحريري
06-08-2006, 05:29 PM
يا سيداتي آنساتي ..../.... سادتي
والله ما شِعرُ التغزّلِ عادتي
ما غادةٌ هزّت برأسي
شعرةً من بعد ما فقدتْ عيوني
( غادتي ) تلك التي أحببتُها
وأحبَّها غيري ....وراحت
آه ...يا ولاّدتي ! لكنّ ربي ساق
من أخواتها مَن وَصْفُها أعيى
لسان إرادتي ! ذات العيون الواسعاتِ
وإن رَنَتْ : جادت على من أبْصَرَتْ
بــ ( زيادةِ ) ! قوسانِ تحتهما
بِحارٌ حفّها : أسيافُ هِندٍ
في كفوف السادةِ وحديقتا جوري
حففْنَ بخاتمٍ تقبيلُه : سببٌ لكل سعادةِ
واليومَ أبصرْتُ العواذلَ بيننا
وأحسُّ أني فاقدٌ ميّادتي !!
يا سيداتي : سوف أخبرُ ما اسمها
لاتعجلوا يا آنساتي ...../....سادتي
هي أرض لبنان التي عبَثَت بها :
أيدي الغزاةِ وضعف عزم القادةِ !!!
الأخ سلطان
تحية :
يا سادتي ،يا سادتي أسف الزمان لغادتي
شربت بعلقم ضرنا محض اجترار إرادتي
والكحل مرود ضره عين بزيف شهادتي
عصب الجنون تقودها نحو انتحار ولادتي
موءودة بيد الخنا تحت الضياع سيادتي
وتبيعها بخس الدراهم أمة بإشادتي
ـــــــــــــــــــــــــ
تشكر أخي سلطان

مصطفى بطحيش
06-08-2006, 05:38 PM
ايها الشاعر المغدق

لاتنفك تدهشني .... رائعة والله لافض فوك
ايها الاخيل قناص المعاني والمباني احسنت واجدت

لك كل الود والتقدير

حوراء آل بورنو
06-08-2006, 05:54 PM
أخي

أهلاً بعودتك ، ثم ألف أهلاً بآخر قصيدة غزل - أشك في هذا ، ثم ما أبرع بدايات هذه حتى كان انبهاري ! و كان تعليقي و قد كنتُ إلى قلى شعرك أقرب و قد قليتَ النثر و أهله !

لله درك من شاعر .

إعجابي .


تثبيتاً .

سحر الليالي
06-08-2006, 06:04 PM
لله درك من شاعر اخي سلطان

مرحبا بعودتك ..اشتقنا لمعانقة الجمال

بحق رائعة

تقبل خالص إعجابي وتقديري وباقة ورد:0014:

إكرامي قورة
06-08-2006, 08:41 PM
رائع كعادتك

تحسن المطلع وتبدع في القافية وتضرب ضربة المعلم في الختام

تحياتي أخي سلطان

لا حرمنا الله من هذا الإبداع

أسماء حرمة الله
07-08-2006, 02:23 AM
سلام اللـه عليك ورحمته وبركاته

تحيـة مكتوبة بمداد الياسمين

أخيـل واحتنا،

ماتزال تكتب بمداد لايشبـه غيره !
النزفَ يكتبنا وسيكتبنا حتى يعود الأمنُ والأمانُ إلى أرض الأحباب من جديد، فيعود معهما الخير كله والرضا والحلم الصافي، وليت جراحَ أرواحهم تلتئـم !! ..

أسأل الرحمنَ فرجاً قريباً لأخواننا بأراضي الجهاد، إن رحمتَه قريب من المحسنين .

بوركتَ ياأخيـل وبورك مدادُك .

حفظك ربي ورزقك الخير كله أينما حللتَ وارتحلتَ
تقبل عميق تقديري وإكباري :0014:
وألف باقة من الورد والندى

د.جمال مرسي
07-08-2006, 01:05 PM
لله درك يا سلطان
أبدعت في غزليتك و في وصف محبوبتك ( محبوبتنا ) الجريحة ... ارض لبنان
اشتقت لك يا صديقي و قريبا أراك
دمت بخير

عدنان أحمد البحيصي
07-08-2006, 01:59 PM
أيها السلطان
الأخ الحبيب


لا تزال تأسرني كلماتك


التي تلامس فينا الجرح


شكراً لك

ماجد الغامدي
07-08-2006, 08:59 PM
رائع يا سلطان فكراً وشعراً..

شعرت من قراءة العنوان أن القصيده ليست غزليه ونسيت ذلك عند قراءة مطلع القصيده..

وإذا بك تحسنُ المخرج وتصيب موضع الداء بسهمٍ من نور..

هي أرض لبنان التي

عبَثَت بها :

أيدي الغزاةِ

وضعف عزم القادةِ !!!


بوركت يا صاحبي وقلوبنا جميعاً مع لبنان (واللهُ خيرٌ حافظا)

تحياتي

إسماعيل صباح
07-08-2006, 09:11 PM
أخي سلطان ، وعزيزي أبا عبد الرحمن:ــ صح اللسان وسلم البنان ، لقد احسنت باختيار العنوان ، فجرجرتنا قسرا لنصل معا الى أرض لبنان ،
آه يا سلطان ، كم تحتاج هي وأخواتها ، الى مواقف الشجعان ، حفظنا الله وإيك من وساوس الشيطان، و رزقنا الشهادة في سبيله لنفوز بالغفران وبجنة الرضوان إنه كريم منان ،

أحمو الحسن الإحمدي
07-08-2006, 11:07 PM
لله درك أيها الكبير
لقد أبدعت فأجدت وشدوت فأطربت ...
دم للواحة ....
مودتي وتقديري ...

سلطان السبهان
08-08-2006, 09:10 PM
الاستاذ الغالي مجمد الحريري

عناق وفاق

وحرف جميل اتحفتني به

لافض فوك أيها الشلال وما شاء الله

محمد الأمين سعيدي
09-08-2006, 12:25 PM
أهلا و سهلا بك اخي سلطان..

ما عساني أقول أمام هذه البراعة و الجمال..

لك ألف تحية..

د. سلطان الحريري
11-08-2006, 01:26 AM
نعم إنها رائعة
هكذا هي لبنان محبوبة الشعراء ، وستكون بعون المولى الصخرة التي تنكسر عليها هامات الغاصبين..
دائما أنت رائع يا سلطان
حبي وتقديري

ينابيع السبيعي
11-08-2006, 02:42 AM
سلطان يا سلطان الجمال حيث انت
جميلة يا أستاذنا الاخيل
دائما لك شخصية في القدوم وحين الكتابة
ولا تطيل الغياب
فقد يبكي الشعر
تقديري
اختك
ينابيع السبيعي

عادل العاني
11-08-2006, 11:20 AM
يا سيداتي

آنساتي ..../.... سادتي
والله ما شِعرُ التغزّلِ عادتي
/
ما غادةٌ هزّت برأسي
شعرةً
من بعد ما فقدتْ عيوني
( غادتي )
/
تلك التي أحببتُها
وأحبَّها
غيري ....وراحت
آه ...يا ولاّدتي !!
/
لكنّ ربي ساق
من أخواتها
مَن وَصْفُها أعيى
لسان إرادتي !
/
ذات العيون الواسعاتِ
وإن رَنَتْ :
جادت على من أبْصَرَتْ
بــ ( زيادةِ ) !
/
قوسانِ تحتهما
بِحارٌ
حفّها : أسيافُ هِندٍ
في كفوف السادةِ
/
وحديقتا جوري
حففْنَ بخاتمٍ
تقبيلُه : سببٌ لكل سعادةِ
/
واليومَ أبصرْتُ العواذلَ
بيننا
وأحسُّ أني
فاقدٌ ميّادتي !!
/
يا سيداتي :
سوف أخبرُ ما اسمها
لاتعجلوا
يا آنساتي ...../....سادتي
/
هي أرض لبنان التي
عبَثَت بها :
أيدي الغزاةِ
وضعف عزم القادةِ !!!


الأخ الشاعر الكبير سلطان السبهان
أقول حقيقة وهي إني مررت بهذه القصيدة عدة مرات ,
الأولى والثانية كان فقط للعنوان , والمرة الثالثة قلت في نفسي :
لا يعقل أن يكتب الشاعر السبهان قصيدة غزل في هذه الظروف حتى ولو كانت " آخر قصيدة غزل "
, ودخلت الصفحة لأقرأ ,
وحقيقة فاجأتني أيها المبدع , خاصة بما أضفته لها من إخراج وتقطيع في الأشطر
والأبيات , وختمت بخير خاتمة تؤكد نبلك وأصالتك ,
ومن تفاعلي مع ما خطه قلمكم الرائع ولدت " بنت جبيل " لأسجل لك فيها امتناني وشكري
فقد كنت المحفز لها...

بارك الله بك وبكل قلم شريف ينبري ليشحذ الهمم ويوقظ النائمين من غفلتهم
في هذا الظرف الصعب الذي تمر به أمتنا ,
وتجتاز امتحانا عسيرا , وبعده إما نكون أو لا نكون ...

تقبل تحياتي وتقديري

وائل ابو صلاح
14-08-2006, 01:33 PM
يا سادتي ساغوص قلب تعساتي
لاعيد مجد القدس صنوالعــــــادة

لاعيد راس الفخر مثل حمامة
باتت تخاف على وليد سعادتي

قصيدة رائعة
والى الامام

د. سمير العمري
08-09-2006, 01:29 AM
قصيدة أخيلية وحسب.
عذوبة حتى في الألم ، لله درك!

أعيى ... أعيا.

تحياتي

الصباح الخالدي
08-09-2006, 03:06 AM
غزل من محترف الغزل الخاص

عادل العاني
04-11-2016, 06:27 PM
يسعدني أن أرفعها ثانية تذكيرا بأسلوب عرض قصيدة الشعر العمودي

تحياتي وتقديري

حيدرة الحاج
06-11-2016, 09:44 AM
يا سيداتي

آنساتي ..../.... سادتي

والله ما شِعرُ التغزّلِ عادتي

/

ما غادةٌ هزّت برأسي

شعرةً

من بعد ما فقدتْ عيوني

( غادتي )

/

تلك التي أحببتُها

وأحبَّها

غيري ....وراحت

آه ...يا ولاّدتي !!

/

لكنّ ربي ساق

من أخواتها

مَن وَصْفُها أعيى

لسان إرادتي !

/

ذات العيون الواسعاتِ

وإن رَنَتْ :

جادت على من أبْصَرَتْ

بــ ( زيادةِ ) !

/

قوسانِ تحتهما

بِحارٌ

حفّها : أسيافُ هِندٍ

في كفوف السادةِ

/

وحديقتا جوري

حففْنَ بخاتمٍ

تقبيلُه : سببٌ لكل سعادةِ

/

واليومَ أبصرْتُ العواذلَ

بيننا

وأحسُّ أني

فاقدٌ ميّادتي !!

/

يا سيداتي :

سوف أخبرُ ما اسمها

لاتعجلوا

يا آنساتي ...../....سادتي

/

هي أرض لبنان التي

عبَثَت بها :

أيدي الغزاةِ

وضعف عزم القادةِ !!!



جميلة تستنهض القمم الى بلوغ القمم وللجمال منها مكان واي مكان تحية لهذا الحرف الجميل وصاحبة الاستاذ سلطان المبهان الغائب عنا:0014: