المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ((سامحي))!



بروق
15-06-2003, 12:23 AM
http://www.artprintcollection.com/images/coppieters_isi_45938.jpg




الأرضُ جدباءُ والسماءُ نَأَتْ = والليلُ ظلماؤُهُ دَنَتْ وَدَنتْ

والزهر صارَ كالشوكِ ذا وَخَزٍ = والنورُ يروي حكاية ً وُئِدَتْ

كَسْرٌ بنَفسي فكيفَ يَجبِرُه = قَولٌ كـ"سامحي فالصروفُ قَسَتْ"

هَذِي الرُّحَى دَارَتْ كَي تـُذَكّـِرُنِي = بِالأَمْسِ بِالمَوَاثـِيقٍ كَمْ صَمَتت

اليومَ حُلَّ الرباطَ من عُقَدٍ = والعهدُ يبقى وُرَيْقَةً طَويَتْ



إني أسيرٌ ياأَنتِ فَارتَحــلي = بيتي , قبيلتي كلها رَبِحَتْ

إياكِ أن تذكُرِي رَسائِلـَنا = إنّي مَسَحتها فالسَوادَ حَوَتْ



كم من مرارةٍ ذقْتُها َوبَدَا = رمحٌ سِنَانهُ في النوى لَمَعَتْ

دوّى بقلبي صوتُ الهوى تَعِبـًا = آهٍ لكم قلتها وما شفعت

وَدّعَتُه قَسرًا كي يرى حَزَنِي = ينعى إباءًا وحرقةً سُحِقَتْ

ياريحُ هبي وذكريهِ بمنْ = بينَ الغيومِ شوقًا اليه رَنَتْ

ويحي إلى متى أرتجي أملا= قد قالَ "إنتهى" والصروحُ هَوتْ


سلوى
الشكر موفور للفنـان الأندلسي في اختيار الصورة.

الأندلسي
15-06-2003, 12:33 AM
مبدعة الحرف الحزين بروق
بداية يشرفني سيدتي ان اكون اول من يمر , واليك ما جال بفكري حين مرت عيني على هذه الكلمات الصادقة

ياريـحُ هبـي وذكريـهِ iiبمـنْ بينَ الغيومِ شوقًا اليـه iiرَنَـتْ
ويحي إلى متى أرتجي iiأمـلا قد قالَ "إنتهى" والصروحُ هَوتْ

متشحة أثواب حرفك بلون مميز من ألوان البكاء, نوع من دموع الحزن غال و صادق, فيه بوح مكنون, كجوهرة تقول البريق بين الظلام ..

أحيانا يهبنا الزمن بعضا من حلو ايامه , بعضا من حلو أحلامه , لكنه يأتي بها مع قليل من المستحيل , ليصنع لوحات ألم غير مسبوقة, مزينة بحكايا من ضياء شفيف يتألق رغم حلكة المصير

رااااائع حرفك سيدتي , وما اختيار الصورة الا من بهاء الحروف
شكرا لشاعرتنا الرائعة على جميل بوحها
تحياتي

نعيمه الهاشمي
15-06-2003, 05:03 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاخت الفاضله \بروق


عطر الله اوقاتك كما عطرتنا بهذا الابداع والعذوبه

بحر من المشاعر الهائجه

لمستنى كلماتك كثيرررا

الشوق!!! لون من العذاب الابدي

رعاك الله ودام قلمك شامخا

ياسمين
18-06-2003, 10:05 AM
كلمات تشرح لليالى حكاية قلب سائر على حبال الروح
تاهت الخطا على الطريق
فأصبح لا ضوء فيه ولا حياة... ولا رفيق
حتى الامل فيه صار كالغريق
وعواصف الايام تقتلع منا الحياة بالاسى الدامى العميق
سمعت صوت الليل يسرى فى شجن
يبكى على اطلال الطريق
كالسراب الخائر
تأخذنى الخطوات الى اماكن شتى
واحلامى الآن تشهق شهقة الموت
والامانى تبحث عن العهود التى كتبناها يوما
بالتحدى للوجود
آآآآآآآآآآآآآآه بروق
لا استطيع ان أكمل فقد تاهت الكلمات منى
لتعانق الطيور المهاجرة
وتلتصق بأفق النوى
وتحتضن ألم الجوى
ولكنى قبضت على القليل فنثرته هنا
فعذرا على دموع حروف تبكى

,
,
كم كنت رائعة بروق
لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين

د. سمير العمري
26-06-2003, 02:50 AM
سلوى:

في كل مرة أقرأ لك أجد إبداعاً جديداً ...

هنا أجدت ركوب أمواج هذا البحر الذي لا يطرق كثيراً ...

كانت صورك رائعة وأسلوبك هادئ منساب كجدول رقراق.

بت أشعر أن لك نفس شعري خاص له مذاقه ورائحته.


واصلي أمتاعنا فنحن في لهفة.


تحياتي وتقديري

بروق
29-06-2003, 08:13 PM
أستاذي الشاعر: الأندلسي..

هذه إطلالة أخرى تكرمني بها حين تكون أول من يمر على هذا الاطلال.


قلت:
[أحيانا يهبنا الزمن بعضا من حلو ايامه , بعضا من حلو أحلامه , لكنه يأتي بها مع قليل من المستحيل , ليصنع لوحات ألم غير مسبوقة, مزينة بحكايا من ضياء شفيف يتألق رغم حلكة المصير ]

وأقول: ذلك بأننا أصبحنا كريشة في مهب الريح ..تأخذنا الريح حيثما تشاء دون أن يكون لنا جذور في الأرض تجعلنا نصمد بوجهها..فلا نملك وهي تأخذنا يمنة ويسرة إلا أن نضحك تارة ونجتر أحزاننا تارة أخرى..

كم تذهلني قدرتك في فهم ما وراء الحرف...

شكرا لك ولتواجدك..


سلوى

بروق
29-06-2003, 08:29 PM
العنود الهاشمي:-

ليتك تعلمين كم كنت أتمنى أن يكون لك بصمة في أي مساهمة لي. فلك من العلم الكثير ولك سعة في الاطلاع أحترمها كثيرا.

أما قولك:

[ لمستنى كلماتك كثيررر ]


ذاك لأن ماكان من القلب يصل للقلب دائما.



أختكِ
سلوى

بروق
29-06-2003, 08:37 PM
ياسمينة الواحة الغالية: أرى برقـًا برّاقا في حديثك ..

[كالسراب الخائر
تأخذنى الخطوات الى اماكن شتى
واحلامى الآن تشهق شهقة الموت
والامانى تبحث عن العهود التى كتبناها يوما
بالتحدى للوجود]


آه ياياسمينة..اختصرت الكثير مما كان في ابيات الاطلال تلك ..
آلمتني كلماتك - رغم روعتها - بقدر الألم الذي في تلك الابيات..

وبعيدا عن كل شيء فما علّقتِ يستحق أن يكون موضوعا بحد ذاته..


شكرا لك ولصدق عباراتك.


سلوى

بروق
29-06-2003, 08:50 PM
استاذي الفاضل: سمير العمري

أولاٍ حمد لله على سلامتك [ طهورا لابأس عليك ]

ثاتيا: أشكر لك احتوائك لكل محاولاتنا الشعرية. ونعم فقد تطرقت لهذا البحر لأنني وجدت قليلا من القصائد المنظومة عليه. وحينما بدأت النظم وجدته رقراقا سلسا - كما ذكرت - وقد خدم حالتي الشعورية بشكل غريب آنذاك فتلونك بلونه" السلس الرقراق". ولاأنكر بأنني استخدمت زحافات تُعد قبيحة في هذا البحر ولكنها لاتخرجه من وزنه. ربما في محاولات أخرى أعتمد الزحافات المستحسنة إن شاء الله.


أما قولك:-

[بت أشعر أن لك نفس شعري خاص له مذاقه ورائحته.]

فأيُّ شهادة تلك سيدي!!
سنكون عند حسن ظنكم دائما. وسنواصل دعمنا للواحة طالما فيها من يحترم فكرنا ويقيم إنتاجنا.


سلوى

دموووع
29-06-2003, 09:58 PM
أختي ... بروق

رائع وجميل ماخطته يمينك ..
وكلمات تصل الى عمق الاحساس

وصلت متأخرة .. الا أنني وجدت النهل من هذا النمير العذب
سهلا وميسرا ..

دمت متألقة
وتقبلي اجمل وأعذب التحايا


دموووع

معاذ الديري
02-07-2003, 06:27 AM
تحية اعجاب لحزن جميل.
وصراخ هادئ.

طالما شدني قلمك ..

بندر الصاعدي
11-07-2003, 10:39 AM
ما أجملَ الأشعارَ التي سكنتْ=في جوفِ عشّاقِها بما نزفتْ
سلوى فدتكِ العيونُ أن ذرفتْ=دموعَها والقلوبُ أن نبضتْ
أوتارُ جرّحٍ بعزفها ذكرتْ=ماضٍ جميلٍ آثارهُ دُرستْ
كم عاشقَينِ الزمانُ ضدُّهما =بنعمةِ اللهِ قدْ نسى ونستْ





الله الله أختي سلوى أبرهني الكمُّ والكيفُ في اللغةِ لديكِ وأيضاً جودةُ السبكِ لديكِ ... لا عدمناك سيّدتي

دمتِ بخير
في أمان الله

بروق
13-07-2003, 12:25 AM
غاليتي الشاعرة دمووع: لايهمني الوقت حينما تتأخري في الرد ..فما يهمني هو مرورك المشرف في أيّ حين...
كم أعتد برد شاعرة مثلك على خربشاتي الشعرية.

شكرا لكِ

---

عاقد..

تواصلك المميز لايوحي بأنك تعقد حاجبيك..
دوما تعليقاتك له لون مميز...

شكرا لك

--

أخي بندر الصاعدي:

تالله إنك لتُخجِل من يباريك شعرا. وكلماتك أخي لها وقع خاص في عقلي.
قد فهمت الدرس ولكن بعد الـ( النكسة) [ عادتنا العربية :) فأين القهوة؟؟]

طائر الاشجان
13-07-2003, 04:20 PM
تسجيل مرور ، وشجن حركني فهرعت لاسطر إعجابي بما قرأت .

لك التحية من
طائر الاشجان