المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ( في شرك الدموع )... قصيدة



ناجي الحرز
27-06-2003, 09:33 AM
في شرك الدموع ..


أيقظتُ من جرح الشراع حبالي=وبدأتُ في بحر الأسى تجوالي
ورسمتُ في عينيكِ ألف جزيرةٍ=يهفـــو إلى شطآنهن خيالــــــي
وصنعتُ من شوقي إليك ولهفتي=عزما يعين على السُّرى آمالـــي
ونقشتُ إسمك فوق صدر سفينتي=لغزا تشــد حروفـــُهُ أغلالـــــــي
و تؤمّهُ الأمواجُ لاهثة الخطى=فتعود للشطـــــآن ألفَ سؤال
******
هل تذكريــن البسمةَ الأولى التي=رقصتْ لفيض وعودها أقداحي
هي ذاتها الوتر الذي طفحتْ على=أنغامـــه ـ بعد الفراق ـ جراحـي
والآهة ُ الحيرى التي قطعَت على=حُلمي الطريق وصادرتْ أفراحي
فوقعتُ في شَرَك الدموع كأننـــي=ماكـنتُ يوما من ذوي الإفصاح
وتهاوت الأقــلامُ بين أصابعــــي=عبثـــًا أقـلــّـبُها على ألواحـــي
******
كم داعـبَ الأمـلُ المُجنـّحُ خافـقـا=ألـقتْ بــه الأقــدارُ بين يديــكِ
لمــّـا سكبـــتِ على قوادمه التي=تعبتْ لحــون السحر من عينيكِ
فطوى مسافة حلمه في لحظــةٍ=واحتل ركنَ الصمت من شفتيكِ
حتى إذا ألقى عصاهُ نسيتـــهِ=كالحلم ظمآنــاً على شطـّيـكِ
يصحو على الأشواق تــُـعولُ خلفه=ويبيــتُ يشكو مِـــن هواكِ إليكِ

دموووع
27-06-2003, 11:50 AM
فوقعتُ في شَرَك الدموع كأننـــي
ماكـنتُ يوما من ذوي الإفصاح !

وتهاوت الأقــلامُ بين أصابعــــي
عبثـــًا أقـلــّـبُها على ألواحـــي !


الله الله الله
شلال من الروعة والإبداع
ولحون من السحر والجمال

استاذي الكريم ...ناجي

شرف لي أن أكون أول الموقعين على صفحتك
وتقبل فائق اعجابي بما خطت يمينك.. ومن المؤكد أنني
سأمر من هنا كثيرا
لأنهل من هذا النمير العذب .

سلم الفكر والقلم
وتقبل اجمل واعذب التحايا

دموووع

نعيمه الهاشمي
28-06-2003, 09:23 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاخ ناجى الحرز---------------------ابداع وعذوبه بادخه لا توصف

لايمكن ان اوفيها حقها بالكلمات

داعبَ الأملُ المُجنّـحُ خافقـا ألقتْ بـه الأقـدارُ بيـن iiيديـكِ
لمّا سكبتِ علـى قوادمـه iiالتـي تعبتْ لحون السحر مـن عينيـكِ
فطوى مسافة حلمه فـي iiلحظـةٍ واحتل ركنَ الصمت من iiشفتيـكِ
حتى إذا ألقـى عصـاهُ iiنسيتـهِ كالحلـم ظمآنـاً علـى iiشطّيـكِ
يصحو على الأشواق تُعولُ iiخلفه ويبيتُ يشكو مِـن هـواكِ إليـكِ

لله درك ايها الشاعر المخضرم

اتمنى ان لا تبخل علينا هذا الشعر العذب

اطيب تحياتى والتقدري

د. سمير العمري
01-07-2003, 01:10 AM
يا منْ أتيتَ محلِّقاً بخيالي=بينَ احتفالِ الصُبْحِ والآصالِ
تغريهِ مِنْ عذبِ القصائدَ بالهوى=فيظلُّ يرشفُ من ضروعِ جمالِ
كمْ شدَّني حرفٌ ترقرقَ كالندى=حتَّى فديتُ النفسَ بالإجلالِ
أقبلتَ ناجي الحرْزِ تنشدُ واحةً=فلكَ المحبَّةُ والمقامُ العالي



نرحب بك أخي الحبيب ناجي واعذر تأخري عنك لظروف قاهرة.


تحياتي وتقديري

:0014:

ناجي الحرز
01-07-2003, 09:03 PM
الغالية دموووع

شكرا لهذه الحفاوة
وشكرا لهذا الإطراء
ثم
إن الشرف كل الشرف لي أيتها الرائعة عندما تكونين أنت أول الموقعين على خربشاتي .. لأنها بتوقيعك تنتقل حتما إلى ساحة الكبرياء
ومرحبا
بقدومك أبدا ..

ياسمين
03-07-2003, 12:59 PM
قلوبنا ياالحبيب خبايا مرارات
هزائم لا تندثر
واشياء ملونة تزهو فى رؤوسنا
فى حلكة صامتة حيث الجميع يغمض ضوضاءه
ليرى بنور قلبه ذلك الذى نقصده
أى هواء عليل يجلبك الآن ياهوى النور
روحك تنفض هواجس الشكوى
كان قلبك صديقى مثقوبا بالدموع
وقوة الحب تحمله
حتى امتدت يد الذكرى
بحياء جميل
لتعارك الماضى بأن تكون العشق
ان ترسم كلمات على جدران الامل
ان تبث الدم الى شريان الحياة
فنحيا الحياة بالحب والامل والذكرى.... وبحر دموع
,
,
كم هو جميل الاحساس
روعة الحرف جعلتنى أطوى الكلمات مرات ومرات
حتى أعيد القراءة كلما طويتها

تحياتى لقلم يقطر جمالا

لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين

ناجي الحرز
04-07-2003, 09:23 AM
الأخت الكريمة العنود الهاشمي

تحية طيبة .. أما بعد

فجزيل الشكر والإمتنان على هذه المشاعر الغامرة وهذا الثناء الجميل الذي أقف عاجزا عن أداء حقه إليك
أختي الفاضلة :
إن مثل مشاعرك الطاهرة هذه هي التي تجعل أمثالي يلحون على التحرش
بالكلمة المجنحة و بالمعنى الشقي

فأنت و أمثالك من أصحاب القلوب الكبيرة في حقيقة الأمر هم المبدعون وهم الذين يحققون الإنجازات الرائعة

أكرر شكري وامتناني
وخالص دعواتي

وإلى الملتقى

بندر الصاعدي
04-07-2003, 05:42 PM
يا مرحباً بالطائرِ الصدّاحِ=وبعازفِ الآمالِ في الإصباحِ
أهلاً بطلّتهِ التي سكبتْ لنا=خمراً حلالاً ذابَ في الأرواحِ
يا سيّدي في الحبِّ رسمٌ مبهمٌ=من ذا الذي يأتيهِ بالإفصاحِ
فهو الذي أسقى الدموعَ تسهّداً=وهو الذي يبقى بنزفِ جراحِ
وبرغمِ طارقةِ العذابِ فإنّهُ=طيرٌ يحلّقُ فوقَ كلِّ جناحِ

الصمصام
05-07-2003, 02:48 PM
أخي ناجي
أعتقد أن كثرة الحديث سوف تفسد هذه القصيدة وهذا الإبداع

هل تكفيها كلمة

جــــمـــيلة

لك خالص التحايا

ناجي الحرز
08-07-2003, 10:51 PM
مع كل الحب إلى أخي الكريم الأستاذ الشاعر سمير العمري

لك التحية ..


من أنزل القمر المنير حيالي ؟=فدنا وحيّا واستفز خيالي ؟
ماكنتُ أحسبُ أن نورا باهرًا= يُجنى فيُعقد أنجما ولآلِ
حتى أتتني من (سمير) ملائك الـ=إلهام خاطرةٌ كبرد وصال
ما غادرتْ عرقا بقلبي ظامئا= إلا وأروتهُ بعذب زلال
فله التحية والثناء معطرا= ماجدّ صيادُ وراء غزال

ناجي الحرز
11-07-2003, 10:13 AM
الأخت ياسمين الواحة

أطيب التحايا وبعد :

فالجمال ايتها الرائعة ينفجر من يراعتك كما ينفجر الدمع من عين عاشق موتور
كلماتك استوقفتني كثيرا طويتها كما تقولين مرات ومرات
إلى هذه اللحظة لم أتمكن من اصطياد كلمة واحدة يمكن أن تكون بداية للرد على هذه السيمفونية الشفيفة
لذلك استميحك العذر في انتظاري قليلا
وأتمنى أن أعود إليك بوردة اقتطفها من احدى حدائقك الجميلة
تحياتي

ناجي الحرز
12-07-2003, 07:20 PM
مع كل الحب إلى الأخ الشاعر الكبير الأستاذ بندر الصاعدي :

لا للسهاد ..



لارفّ في افق البهاء جناحي= إنْ لم أكن للقاك أولَ صاح ِ
يامن نسيتُ به جميعَ مواجعي= وبرئتُ من خمري ومن أقداحي
مَن قال : أني سوف أذرف دمعةً= من بعد ماداويتَ كل جراحي ؟
لا للسهاد.. فأنت قرة عين مَن= فتح الإلـه له سبيل نجاح ِ
آياتك اللاتي غمرتَ بسحرها= روحي أعادتني إلى ألواحي
وبدأتُ أغرفُ من صفاء روائها= شعلاً وأسكبها أمام صداحي
فلئن أضاء الشعرُ في كفي فما= لي منه غير زجاجة المصباح

طائر الاشجان
12-07-2003, 10:42 PM
أخي العزيز ناجي الحرز

أقف متابعاً للسجالات التي تولدت عن إبداعك العذب وأستمتع بما أقرأ وتجتاحني الرغبة في تسجيل إعجابي للجميع وأنت بالاساس لانك صاحب الومضة الاولى .

تحياتـــي
طائر الاشجان

ناجي الحرز
16-07-2003, 08:03 PM
الأخ الحبيب الصمصام المحترم
تحية طيبة وبعد :

إن حرفا واحدا فقط من كلماتك المشرقة يكفي لتشريف مليون قصيدة ..
وهل استمر الشعراء في كتابة الشعر إلا بفضل أنفاسكم أنتم أيها الناصعون الدافئون

لك كل الشكر وكل الإمتنان

ناجي الحرز
19-07-2003, 07:19 PM
الأخ الحبيب الأستاذ الشاعر طائر الأشجان المحترم
تحية طيبة وبعد :

إن تشريفك لنا بالمتابعة شهادة كبيرة نعتز بها جميعا
ونرجو أن تكون عطاءاتنا بمستوى ذوقك الرفيع

لك كل الشكر والتقدير
و كل الحب

ودم سالما بألف خير

ناجي الحرز
28-07-2003, 04:30 PM
الأخت ياسمين الواحة

عندما يتسارع النبض
وترتجف صواري الصدر
ويشتهي الجفن عبور سيل مالح
إلى صفحة الخد ..
يكون شيءٌ ما
قد كسر حاجز الكبرياء
وفتق كوة واسعة
بين الأمس القابع بكل خبايا مراراته
بين الكبد والروح
وبين اللحظة الراهنة
التي تئن بين وجع الغبار
وإلحاح الظمأ ..
مالذي يصنعه مثلي أيتها الشفيفة ؟؟
وهل غير النحيب جرعة جرعة
فلمثل ذلك يظل الزمن
فاغرا مساماته
يكرع مراراتنا ويعيد ترميم وجهه
بالسكر والبخور
...
ولك كل الحب