المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : 0تركنا القدس تحترقُ)



النورس العربي
29-06-2003, 09:47 PM
تركنا القدسَ تحترقُ=وتنشرُ نعيها الورقُ
فلا عينٌ لها دمعت=ولا أُبدي لها القلقُ
ضياعٌ ساد حالتنا=لِعجزِ الفرد والفرقُ
نوى حلتْ بمركبنا=وصارَ مصيرها غرقُ
دمارٌ في عروبتنا=لهُ الاكبادُ تنفلقُ
وذلٌ شابَ عزتنا=وكلُ الغربِ متفقُ
انصرٌ سوف نطلبهُ=بغيرِ الجهدِ والعرقُ
فنصرُ العربِ وحدتها=لما الاعرابُ تفترقُ
سيأتي النصرُ مقروناً=بصدقٍ إن همُ صدقوا
انهجعُ في مضاجعنا=وقدسٌ صابها الأرقُ
فيا قدسُ لكِ دمنا=إليكِ الكلُ يستبقُ
فأرضكِ كلها نِعَمٌ=وجوكِ ريحهُ عبقُ

ياسمين
30-06-2003, 09:14 AM
وماذا نقول عن اهل اليمن
شعراء لهم مذاق خاص وبريق يتلألأ من على البعد
النورس العربى وطائر محلق فى سماء الواحة
اهلا بك اخى العزيز بيننا ويسعدنا وجودك وانضمامك الينا
ومصافحة أولى تنم عن قلم متميز
اتمنى ان أقرأ لك المزيد اخى العزيز

لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين

النورس العربي
30-06-2003, 09:01 PM
وماذا اقولُ انا عنكِ وانتِ عبيرُ الواحه وقد سبقتكِ رائحتكِ الزكيه
لكِ كل الشكروالتقدير...
مع حبي.... النورس العربي

د. سمير العمري
01-07-2003, 05:01 AM
شعاعٌ كلُّهُ ألقُ=ونشرُ الزهرِ يعتبقُ
بأشعارٍ لمقتدرٍ=لهُ في واحنا أنقُ
أتانا نورسٌ فغدتْ=لهُ الأسماعُ تستبقُ
فأهلاً بالذي سمقا=ومركبُ فكرَهُ الخلقُ



مرحباً بك أخي الحبيب النورس العربي في أول مشاركاتك معنا والتي تدل على شاعرية وتمكن لولا أن وقعت بهنات بسيطة أرجو أن تعيد النظر فيها.

ضيـاعٌ ســاد حالتـنـا ***** لِعجـزِ الفـردِ والـفـرقُ
انصـرٌ ســوف نطلـبـهُ ***** بغيـرِ الجهـدِ والـعـرقُ
هنا أخي رفعت الروي دون وجه حق فأولى به الجر بالكسر بالعطف

نـوى حـلـتْ بمركبـنـا ***** وصـارَ مصيرهـا غـرقُ
هنا أرى الروي منصوباً بالفتحة خبراً لصار.

انهجـعُ فـي مضاجعـنـا ***** وقــدسٌ صابـهـا الأرقُ
"صابها" هنا غير "أصابها" الذي قصدت

فيـا قـدسُ لــكِ دمـنـا ***** إلـيـكِ الـكـلُ يستـبـقُ
الصدر هنا مختل عروضياً بشكل واضح. ويخرجك من ذلك قولك مثلاً "فيا قدسٌ بكلِّ دمٍ **** إليك الكل يستبقُ"



تحياتي وترحيبي

معاذ الديري
03-07-2003, 04:33 AM
اخي الكريم اشكرك على فكرتك وغيرتك وثق ان القدس ان احترقت فهو احتراق الفتيل الذي يؤذن بانفجار البارود.
لم افهم قولك نوى فحبذا لو تكرمتم بقليل ايضاح.
شكرا لكم.
........
لولا اشتعال النار فيما جاورت .. ماكان يعرف طيب عرق العود
....المتنبي.