المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لذعة شوق



د. ندى إدريس
03-07-2003, 03:47 PM
للروض عطر بطيب الورد قد عبقا =بوح المحب لمحبوبٍ بما خفقا
همسٌ رقيقٌ بطعم الشوق يلذعه= يشكو إليه لهيب البعد إذ حرقا
بين المروج يبث الحب يعزفه = شدو الطيور غناء الوجد انطلقا
رفقا بقلب محبٍ صادقٍ ولهٍ= نعم المقال فنعم الحِــب من سمقا
روحي لحبي فداه الأرض قاطبة= يانبض قلبي لسعدي فجره انبثقا
الحب سر حياة القلب نبصره= يعدو لمجدٍ إذا في الحب قد صدقا
(الحب يرفع بيتا لاعماد له)= صنوان علم لرفع المرء انعتقا
نحو النجاح وعلياءٍ يلامسها= والكل يرمق من كالسهم قد مرقا
الحب لحن حنان البوح منعطف = نحو الحنايا لدين الشوق اعتنقا
الحب دفءٌ ونورٌ حين نبصره= في قلب حِـبٍ وفيٍ للعلا سبقا

معبر النهاري
03-07-2003, 07:16 PM
الله

الله


الله

ماهذا ياندى (( الحب يرفع بيتا لاعماد له ))
سؤال أود إجابة له :- هل تأكلين وتتنفسين شعرا ؟ أم أنت مثلنا ؟؟

لا أعتقد أنك مثلنا فأنت ياسيدتي قادمة من عالم الشعر الذي نهرب إليه بأفكارنا

أما أنت فوطنك هو الشعر

لله درك

د. ندى إدريس
05-07-2003, 01:27 AM
أٌفَسِّرُ الْآنَ حَرْفًا جاءَنِي طَلِقَا = وَنَصْلُ أُغْنِيَتِي لِلرِّيحِ قَدْ خَرَقَا
بَعْضُ الْجَمالِ إِذا ما لاحَ يَسْحَرُنا = فَنَسْكُبُ الرُّوحَ شِعْرًا جاوَزَ الْأُفُقَا
غَرَسْتُ نَصْلَ الْهَوى وَالرِّيحُ خاصِرَةٌ = تَنَفَّسَتْ بِدَمٍ يُحْيِي مَتَى فَهَقَا
وَالْآنَ أَرْفَعُ بِاسْمِ الْحُبِّ أَشْرِعَتِي = هذا الْعُبابُ لِغَيْري عَزَّ مُنْطَلَقَا
نِصْفي هُنا يَزْحَمُ الْقُرْصانَ عَنْ غَرَقِي = وَنِصْفِيَ الْآخَرُ اسْتَعْلى بِنا غَرَقَا
وَساحَةُ الرِّيحِ مَيْدانٌ وَمَعْرَكَةٌ = سِوى خُيولِي بِها ما حازَتِ السَّبَقَا
يا مَنْ يَظُنُّ بِأَنَّ السَّهْمَ يُسْعِفُهُ = لِلصَّيْدِ فَاسْمَعْ خِطابًا لَيْسَ ما اتَّفَقَا
بَلْ إِنَّهُ كَلِمٌ كَالسَّيْفِ أُطْلِقُهُ = لَوْ خوطِبَ الصَّخْرُ رَجَّ الصَّخْرُ وَانْفَلَقَا
ما كُلُّ سارِحَةٍ صَيْدًا وَلَوْ بَرَزَتْ = أَوْ كُلُّ رامِي سِهامٍ صادَ إِذْ رَشَقَا
أَوْ كُلُّ صادِحَةٍ حُسْنًا مُغَنِّيَةً = تَرْمي لَها الطُّعْمَ كَيْ تَرْتادَها غَسَقَا
خابَتْ ظُنونُكَ يا مَغْرورُ وَهْيَ غِوًى = تُرْديكَ فَارْجِعْ وَإِلاَّ عُدْتَ مُحْتَرِقَا
فَلا سَبيلَ إِلَى الْجَوْزاءِ إِنَّ لَها = بَدْرًا يَقومُ عَلَيْها الَّليْلَ وَالْفَلَقَا
*****************
يا مَنْبَعَ الْحُبِّ إِنَّ الْحُبَّ مَنْهَلُنا = وَالْوِرْدُ لِلرُّوحِ يَدْعو كُلَّما دَفَقَا
أَتَيْتُ نَبْعَكَ أَرْوي الرُّوحَ مِنْ ظَمَأٍ = فَجادَ نَبْعُكَ رَيًّا سَلْسَلاً وَسَقَى
فَما اسْتَطَعْتُ رَحيلاً بَعْدَما نَهَلَتْ = روحي الْحَياةَ وَحالَ الْحِلُّ فيكَ رُقَا
أَمُدُّ قَلْبِي إِلَيْكَ الْآنَ أَرْفَعُهُ = ظِلاًّ يَقيكَ هَجيِرَ الْعُمْرِ وَالْفَرَقَا
وَأَنْصُبُ الْآنَ أَضْلاعي بِمَدْرَجَةٍ = وَفَوْقَها الرُّوحُ تَحْمي الرُّوحَ كُلَّ شَقَا
تَقَدَّمي نَجْمَةَ السَّاري لِغايَتِهِ = وَفَجِّري الَّلحْنَ فَالدُّنْيا غَدَتْ أَلَقَا












مرحبا أحبتي

أسعد الله الحياة


تعالق مع قصيدتي هذه شاعر كريم في منتدى ما ..فاستأذنته بنشرها هنا فأذن لي واشترط عدم ذكر اسمه.. ولجمالها سقتها إليكم لتستمتعوا بحسنها

مودتي


واحترامي


:0014::0014::0014:



واستمتعوا

الصمصام
05-07-2003, 02:58 PM
هي قلقلة القاف التي تقلقل القلوب

قرأت هذه الرائعة بعد قصيدة معبر الجميلة

وعجبت لتأثير هذه القافية في النفس

أجدت وأحسنت أيتها الفاضلة

معاذ الديري
05-07-2003, 07:26 PM
ما اروع ما قراتك لك هاهنا.

الحديث عن الحب .. حديث ذو شجون.. وقد جمعت هاهنا بين الشجون والفنون .

شكرا لطيب رطبك.

دموووع
05-07-2003, 11:44 PM
الغالية ... ندى

وقف الحرف عاجزا متقازما أمام ابداعك

ماذا عساه ان يقول ؟؟

دمتِ رائعة متألقة .. كما عودتنا دائما


تقبلي مني أعذب التحيات وأصدقها


دموووع

د. ندى إدريس
07-07-2003, 03:00 PM
كاتب الرسالة الأصلية معبر النهاري
الله

الله


الله

ماهذا ياندى (( الحب يرفع بيتا لاعماد له ))
سؤال أود إجابة له :- هل تأكلين وتتنفسين شعرا ؟ أم أنت مثلنا ؟؟

لا أعتقد أنك مثلنا فأنت ياسيدتي قادمة من عالم الشعر الذي نهرب إليه بأفكارنا

أما أنت فوطنك هو الشعر

لله درك





مرحبا أخي معبر

أسعد الله المساء


هي المبالغة إطراء إذا


معبر ... تعلم جيدا أنني لازلت تلميذة أتعلم كيف يتهجى الحرف في مدرستكم الشعرية..

موطن الشعر هو أنتم سيدي... أرضه وسماؤه

من القلب لعذب المرور ..ورقي اللفظ في السطور

لك مني أزكى الامتنان أقدمه مع باقة من الزهور


مودتي


واحترامي سيدي



:0014::0014::0014:

د. سمير العمري
08-07-2003, 06:10 AM
المبدعة المتعالقة دوماً ندى القلب:

إبداع جديد وتعالق ممتع وهذا غير مستغرب على من عودتنا التألق والإبداع في كل مرة. :0014:

رددت على معبر ببعض أبيات وجئتُ هنا لأرد على مشاركتك شعراً ببضع أبيات ففاجأني أنها على نفس البحر والروي وكأنها تعالق قديم أيضاً :005:

خلاصة القول أنني عكفت ألتهم الأبيات هنا وهناك وكأن بحركم أغرقتي ورويكم أخذني فكان الرد قصيدة عصتني فطالت فرأيت أن أحبسها انفرادياَ في مشاركة خاصة وإليكِ منها هذا الأبيات:


يَا لَهْفَ قَلْبِي وَقَدْ شَطَّتْ مَنَازِلُهَا=هَلِ السَّعَادَةُ تَسْقِيْنَا بِيَوْمِ لِقَا
تَزُوْرُنِي فِي احْتِدَامِ الرُّوْحِ طَيْفَ هَوَىً=فَمَا كَذَبْتُ عَلَى جِفْنِي وَلا صَدَقَا
لَوْلا تَبَارِيْحُ شِعْرٍ أَسْتَرِيْحُ بِهَا=مِنْ لَوْعَةٍ الوَجْدِ ذَابَتْ مُهْجَتِي فَرَقَا
يَا مَنْ يَظُنُّ بَأَنَّ الْحُبَّ أُغْنِيَةً=دَعْنِي أُفَسِّرُ مَا يَخَفَى لِمَنْ وَثَقَا
عُذُوْبَةِ الْحَرْفِ لا تُغْنِيْكَ عَنْ خُلُقٍ=إِنَّ الذِي يُشْتَرَى فِي العَاشِقِ الخُلُقَا
كَمْ مِنْ لِسَانٍ إِذَا مَا امْتَارَ قَالَ غِوَىً =وَإِنْ تَمَّكَّنَ صَبَّ الْمُقْتَذَى وَسَقَى
إِذَا اعْتَبَرْتَ بِنُصْحِي فَاخْتَبِرْ فَطِنَاً=إِذْ إنْ قَذَفْتَ بِحَقِّ بَاطِلاً زَهَقَا
خَيْرُ الأَحِبَّةِ مَنْ لِلْخَيْرِ هِمَّتُهُ=لا مَنْ يُشَنِّفُ فِي أَشْعَارِهِ الوَرَقَا






ملحوظة:
تكثرين في شعرك من قطع همزة الوصل وهذا لا أرتضيه من ندى القلب فصلي ولا تقطعي.

ولا تنسي أن تشكري شاعراً أراه أبدع شعراً وإنْ أنكر نفسه.:011:

تحياتي وتقديري

د. ندى إدريس
08-07-2003, 11:10 AM
كاتب الرسالة الأصلية الصمصام
هي قلقلة القاف التي تقلقل القلوب

قرأت هذه الرائعة بعد قصيدة معبر الجميلة

وعجبت لتأثير هذه القافية في النفس

أجدت وأحسنت أيتها الفاضلة




مرحبا أخي

أسعد الله الصباح

من القلب شكرا سيدي لذوقك واطرائك ..
ودعمك لحرفي وتقديرك لمشاعر شعري..

شكرا لتعنيك المرور

مودتي

واحترامي

:0014::0014::0014:

ياسمين
08-07-2003, 11:12 AM
كلماتك ندى تشرق شمسها
تنثر شعرها
تبدأ يومها
تبذل قصارى جهدها
لتنعم هنا بأسطورة حبها
وتغيب شمسها
ويأتى ليلها
ولكنا هنا مازلنا نستنشق عطرها
,
,
ندى القلب
حقيقى هنا كلمات الروعةوالجمال عاجزة عن التعبير
تحياتى لقلمك يهطل تميزا وابداعا

وبكل الحب لك تحياتى,,,, وارق باقة ياسمين

د. ندى إدريس
08-07-2003, 11:15 AM
كاتب الرسالة الأصلية عاقدالحاجبين
ما اروع ما قراتك لك هاهنا.

الحديث عن الحب .. حديث ذو شجون.. وقد جمعت هاهنا بين الشجون والفنون .

شكرا لطيب رطبك.





مرحبا

أسعد الله الصباح

أخي بات بسطري لايكتسي حلة السرور المزركشة بالرضا حتى تطرز القصيد بخيوط مرورك المذهبة نبلا البراقة رقيا

دمت لي أخا طيبا ..

مودتي


واحترامي


:0014::0014::0014:

د. ندى إدريس
08-07-2003, 11:16 AM
كاتب الرسالة الأصلية ندى القلب
مرحبا

أسعد الله الصباح

أخي بات سطري لايكتسي حلة السرور المزركشة بالرضا حتى تطرز القصيد بخيوط مرورك المذهبة نبلا البراقة رقيا

دمت لي أخا طيبا ..

مودتي


واحترامي


:0014::0014::0014:

د. ندى إدريس
08-07-2003, 11:20 AM
كاتب الرسالة الأصلية دموووع

الغالية ... ندى

وقف الحرف عاجزا متقازما أمام ابداعك

ماذا عساه ان يقول ؟؟

دمتِ رائعة متألقة .. كما عودتنا دائما


تقبلي مني أعذب التحيات وأصدقها


دموووع


مرحبا

أسعد الله المساء أيتها الحبيبة

هنا فقط حين تضوع زهور ودادك أتنفس عبير الرقة.. وأريج الجمال

دمت رائعة عذبة راقية ياحبيبة

دمت للواحة ظلا ظليلا ..ولحنا نبيلا

مودتي


وامتناني ياحبيبة


مودتي وامتناني




:0014::0014::0014:

د. ندى إدريس
08-07-2003, 11:35 AM
كاتب الرسالة الأصلية سمير العمري
المبدعة المتعالقة دوماً ندى القلب:

إبداع جديد وتعالق ممتع وهذا غير مستغرب على من عودتنا التألق والإبداع في كل مرة. :0014:

رددت على معبر ببعض أبيات وجئتُ هنا لأرد على مشاركتك شعراً ببضع أبيات ففاجأني أنها على نفس البحر والروي وكأنها تعالق قديم أيضاً :005:

خلاصة القول أنني عكفت ألتهم الأبيات هنا وهناك وكأن بحركم أغرقتي ورويكم أخذني فكان الرد قصيدة عصتني فطالت فرأيت أن أحبسها انفرادياَ في مشاركة خاصة وإليكِ منها هذا الأبيات:


يَا لَهْفَ قَلْبِي وَقَدْ شَطَّتْ مَنَازِلُهَا=هَلِ السَّعَادَةُ تَسْقِيْنَا بِيَوْمِ لِقَا
تَزُوْرُنِي فِي احْتِدَامِ الرُّوْحِ طَيْفَ هَوَىً=فَمَا كَذَبْتُ عَلَى جِفْنِي وَلا صَدَقَا
لَوْلا تَبَارِيْحُ شِعْرٍ أَسْتَرِيْحُ بِهَا=مِنْ لَوْعَةٍ الوَجْدِ ذَابَتْ مُهْجَتِي فَرَقَا
يَا مَنْ يَظُنُّ بَأَنَّ الْحُبَّ أُغْنِيَةً=دَعْنِي أُفَسِّرُ مَا يَخَفَى لِمَنْ وَثَقَا
عُذُوْبَةِ الْحَرْفِ لا تُغْنِيْكَ عَنْ خُلُقٍ=إِنَّ الذِي يُشْتَرَى فِي العَاشِقِ الخُلُقَا
كَمْ مِنْ لِسَانٍ إِذَا مَا امْتَارَ قَالَ غِوَىً =وَإِنْ تَمَّكَّنَ صَبَّ الْمُقْتَذَى وَسَقَى
إِذَا اعْتَبَرْتَ بِنُصْحِي فَاخْتَبِرْ فَطِنَاً=إِذْ إنْ قَذَفْتَ بِحَقِّ بَاطِلاً زَهَقَا
خَيْرُ الأَحِبَّةِ مَنْ لِلْخَيْرِ هِمَّتُهُ=لا مَنْ يُشَنِّفُ فِي أَشْعَارِهِ الوَرَقَا






ملحوظة:
تكثرين في شعرك من قطع همزة الوصل وهذا لا أرتضيه من ندى القلب فصلي ولا تقطعي.

ولا تنسي أن تشكري شاعراً أراه أبدع شعراً وإنْ أنكر نفسه.:011:

تحياتي وتقديري




مرحبا أخي سمير

أسعد الله الصباح

(((إبداع جديد وتعالق ممتع وهذا غير مستغرب على من عودتنا التألق والإبداع في كل مرة. :0014:)))


هو فرط ذوق منك أيها الطيب .. شكرا .. جعلني الله تعالى دائما عند حسن ظنكم سيدي

(((رددت على معبر ببعض أبيات وجئتُ هنا لأرد على مشاركتك شعراً ببضع أبيات ففاجأني أنها على نفس البحر والروي وكأنها تعالق قديم أيضاً :005:)))



أخال معبرا قد كتب قصيدته قبل اطلاعه على هذه ووفاء بوعد قطعه على أن يتعالق مع أخرى لي كانت نتيجة توالد من أبيات ابدع فيها كما هي عادته.. فأخي معبر من فرسان القصيد الذين لايشق لهم غبار


(((خلاصة القول أنني عكفت ألتهم الأبيات هنا وهناك وكأن بحركم أغرقتي ورويكم أخذني فكان الرد قصيدة عصتني فطالت فرأيت أن أحبسها انفرادياَ في مشاركة خاصة وإليكِ منها هذا الأبيات:)))

ماكانت إلا معارضة حوت بعض صدق شعور لحلم يراودني جميل ..وإن بدت جميلة فأنتم أصل للجمال والإبداع سيدي .. وإن عكفت وطال غيابك إلا أنك جئت برائعة من روائع الشعر .. وما اعتدنا منك إلا الروووووائع ... دمت للشعر والواحة وكل عذب وجميل


(((تكثرين في شعرك من قطع همزة الوصل وهذا لا أرتضيه من ندى القلب فصلي ولا تقطعي.)))

أترى أخي سمير أن أصل ولاأقطع؟
عموما ولك الشكر على اهتمامك الذي يسعدني بتطوير شعري .. قد سألت من هم لايقلون عنكم علما ودراية بالشعر والعروض فأفادوني أن الوصل والقطع يستويان شعرا .. لذا قد آثرت القطع




ولا تنسي أن تشكري شاعراً أراه أبدع شعراً وإنْ أنكر نفسه.:011:



أخي آمل أن تشكره بنفسك فهو صنوانك وليس عنك بغريب .. :)



احترامي



:0014::0014::0014:

د. ندى إدريس
08-07-2003, 11:41 AM
كاتب الرسالة الأصلية ياسمين الواحة


كلماتك ندى تشرق شمسها
تنثر شعرها
تبدأ يومها
تبذل قصارى جهدها
لتنعم هنا بأسطورة حبها
وتغيب شمسها
ويأتى ليلها
ولكنا هنا مازلنا نستنشق عطرها
,
,
ندى القلب
حقيقى هنا كلمات الروعةوالجمال عاجزة عن التعبير
تحياتى لقلمك يهطل تميزا وابداعا

وبكل الحب لك تحياتى,,,, وارق باقة ياسمين






مرحبا


أسعد الله الصباح


ياسمين ... عبير ذوقك الممزوج بجمال حضورك الأخاذ فاح في شعوري

وعطر مسارات الود في روحي ونبضي وأعيا في التعبير سطوري

سيدة الحرف .. سيدة الواحة

من القلب بكل هذا البهاء .. امتنان قلب لايحد

مودتي حبيبتي


مودتي


وامتناني


شكرا


ولاعدمتك حيث نبضي


:0014::0014::0014:

الخيزُران
09-07-2003, 01:34 AM
الأخت ندى القلب

هي المرة الأولى التي أوقع حضوري في رحاب شعرك فلتسمحي لي تقصيري

قصيدتك جميلة مفعمة بالرومانسية لك الشكر لإمتاعنا بها

استوقفني البيت الآتي أختي:

همسٌ رقيقٌ بطعم الشـوق iiيلذعـه
يشكو إليه لهيب البعـد إذ iiحرقـا

وتحديدا كلمة ((( حرقا))) أتصور أن الفعل الصحيح أحرق أو حرّق بتشديد الراء
أما حرقا فربما في نفس الشاعرة معنى لم أدركه فأرجو المعذرة.

** أتفق مع الأستاذ سمير العمري في أن اللجوء قطع همزة الوصل يجب أن يتم في حال الضرورة القصوى وأراك تكثرين منه وهذا يقلل من جودة القصيدة ولا يستوي الوصل والقطع أبدا تعقيبا على إفادتك با ستوائهما .

أما البيت :
الحب دفءٌ ونورٌ حيـن iiنبصـره
في قلب حِبٍ وفـيٍ للعـلا iiسبقـا
صعب عبي فهم البيت بسبب (((حين))) هل هي ظرفية أم شرطية هنا؟

أنتظر تواصلك معي ولك ودي

الخيزران:0014:

د. ندى إدريس
10-07-2003, 01:23 AM
كاتب الرسالة الأصلية الخيزُران
الأخت ندى القلب

هي المرة الأولى التي أوقع حضوري في رحاب شعرك فلتسمحي لي تقصيري

قصيدتك جميلة مفعمة بالرومانسية لك الشكر لإمتاعنا بها

استوقفني البيت الآتي أختي:

همسٌ رقيقٌ بطعم الشـوق iiيلذعـه
يشكو إليه لهيب البعـد إذ iiحرقـا

وتحديدا كلمة ((( حرقا))) أتصور أن الفعل الصحيح أحرق أو حرّق بتشديد الراء
أما حرقا فربما في نفس الشاعرة معنى لم أدركه فأرجو المعذرة.

** أتفق مع الأستاذ سمير العمري في أن اللجوء قطع همزة الوصل يجب أن يتم في حال الضرورة القصوى وأراك تكثرين منه وهذا يقلل من جودة القصيدة ولا يستوي الوصل والقطع أبدا تعقيبا على إفادتك با ستوائهما .

أما البيت :
الحب دفءٌ ونورٌ حيـن iiنبصـره
في قلب حِبٍ وفـيٍ للعـلا iiسبقـا
صعب عبي فهم البيت بسبب (((حين))) هل هي ظرفية أم شرطية هنا؟

أنتظر تواصلك معي ولك ودي

الخيزران:0014:



مرحبا

أسعد الله الصباح

سيدتي هي المرة الأولى التي تشرفينني بها ..فمرحبا بك وإشراقتك وجزى الله الداعي إليها خيرا


نزولا عند رغبتك بعودتي عدت لأجيبك تحديدا


كان بودي أن تقفي على المعنى الدقيق ل ( حرقا ) هنا ، وهو ليس كما ذهبتِ
لأنه هنا من ( حرق الناب ) أي شد على الناب من حزن وغيظ وسواهما ، وهو ما نسميه
( صك الاسنان ببعضها = وهو شد الانسان على أسناه)
وكما ترين فالفعل هنا ليس من الحريق أي النار ( أحرق أو حَرَّقَ ) .
بالنسبة للهمزة - لا أفهم معنى الضرورة القصوى وغير القصوى ، هي ضرورة شعرية
فحسب ، ولا معنى للقول قصوى ، ما دامت ضرورة جائزة في الشعر ، وهذا التنطع .. (كما ذكر لي أناس من خاصة الخاصة في علوم العروض) والتزمت أمر لم يعرفه العرب في الشعر .
لكن عندي ملاحظة هنا على ما ورد فقد قال الاستاذ سمير :

(((تكثرين في شعرك من قطع همزة الوصل وهذا لا أرتضيه من ندى القلب فصلي ولا تقطعي.)))

( تكثرين في شعرك من قطع همزة الوصل ) ( فصلي ولا تقطعي !!!!!!!!!!!! )

الوصل والقطع في الأشعار جَوَّزَهُ *** أهل العروض وعنهم يؤخذ العلمُ
واخترتُ قطعا لأن القطع مأمنةٌ *** من العثار بما ترجون كي أسمو

أما سؤالك عن الظرفية والشرطية فيبدو لي أنه زائد
والبيت ليس بهذه الصعوبة التي تعيي



شكرا لوقوفك على النص


احترامي

أنا
25-07-2003, 05:12 AM
ايتها الشاعرة الرقيقة

لا اقول الا كان الله في عونك حيث صوبت نحوك السهام من كل جانب
وترصدك الجند في كل منعرج
يا سادة يا كرام
همزة الوصل يجوز قطعها في الشعر وهمزة القطع يجوز وصلها ايضا
وفي كل الاحوال ما دام النص شعرا

ولا يخل بالشعر قطع ولا وصل وهذا من جوازات الشعر وضروراته

قصيدتك ايتها الشاعرة جميلة المعاني

والبناء فيها يدل انك شاعرة على الطريق تعد بالكثير
فاستمري