المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (( إليك... يارنتيسـي ))



دموووع
11-06-2003, 06:40 PM
أنادي القوافي كي تجيءَ سراعا
وتُرخي لتيّارِ الرياح شراعا

فأشرب من كأس البلاغةِ رشفة
وأكسو بألوان المداد يراعا

وأرنو لرنتيسيّ كالطود شامخا
وكالشمس أهدى الثائرين شعاعا

فلم يخش من جور الاعادي حسامه
ويشتاق ان سُلّ الصقيلُ قِراعا

وماضرّه أن أضرم الرجس حوله
سعيرا وللأحقاد مدّ الذراعا

عزيزُ الحمى لايرهب الموت مثله
جسور وان نادى الإله أطاعا

حماهُ من الغدر المُدبّر خالق
تثوب له كل العتاةِ سراعا

وتمتثل النيران ان جاء أمره
( بكوني سلاماً ) رهبةً وانصياعا

فحيّته حور العينِ تطلب ودّه
وتشتاق منه بالجنان اجتماعا

وأما الدُّنا فاستبشرت ببقائه
وزادت رحاب الأنسِ فيها اتساعا

وعاد الى التحليق كالنسر شامخا
يدوي بصوت الحق يرضي السماعا

فأحنَت له كل الرواسخ هامها
وأرخت على وجه الزمان القناعا

فبوركت ياشعبا تسامى بفضله
أأمدح زهوا ضيغما أو شجاعا

فيكفيك من نهر الكرامة شربة
تدومُ فما تشكو لديك انقطاعا



دموووع

الأندلسي
11-06-2003, 11:22 PM
الله الله الله يا دمووع

رااااائعة بحق , فيها من نسج العزة و الشموخ والحماسة

سلمت يمينك ايتها المبدعة

معاذ الديري
12-06-2003, 12:06 AM
شكرا لمشاعر تتكلم بلساننا .
وشكرا لشاعرة نادرة ..

تحيات هادرة.

ألم
14-06-2003, 07:00 AM
سلام على العشق في روضهِ

قوة.. حماسة .. يقين

كما همة القادة قصيدتكِ تبدو

تجافت عن الفرش الوثير جنوبهم

وراموا على ترب الإباء اضطجاعا


لئن فاتهم ركب الشهادة لحظة

فهم في هواها يغرمون تباعا


دموووووع جميل تفاعلك مع قضيتنا الأولى

دمتِ و روح يراعك الصادق




ألم

دموووع
21-06-2003, 11:23 AM
أستاذي .. الاندلسي

أسعدني تواجد حرفك في صفحتي المتواضعه

وما اكتست كلماتي حلة الروعة الا بتواجدكم

دمت بكل ود
وتقبل مني أجمل وأرق التحايا


دموووع

عبد الوهاب القطب
22-06-2003, 01:11 AM
رائعة جدا

اشعر انها تترجم الاحساس

الصادق المنفجر وطنية.

تمنيت لو كنت كاتبها.

شكري وتقديري واعجابي

المخلص

ابن بيسان

د. سمير العمري
27-06-2003, 09:06 PM
الرائعة المبدعة دوماً:

هنا يشمخ حرفك بإبداع جديد وينزف جرحك بإحساس القصيد.


ما أروع هذه الكلمات وما أرقى هذه المشاعر فيمن يستحق منا كل تقدير.


دمت للواحة ذخراً وللإبداع يراعاً



تحياتي وإعجابي

ناجي الحرز
03-07-2003, 11:05 AM
الرائعة دموووع

إن هذه المشاعر الملتهبة بالشموخ والعزة والنخوة والإباء عندما تنفجر من قريحة امرأة لتثبت بأدنى شك أن هذه الأمة مازالت بخير وأن النصر قادم لا محالة ..
فمرحى لقلمك الساحر
ومرحى لغيرتك البكر
ومرحى لنفسك الكبيرة

ولاشك أيضا أيتها الشاعرة الغزيرة أن قصيدتك هذه أشعرت كثيرا منا نحن الشعراء الرجال بشيء من الخجل !!

هذا من ناحية
ومن ناحية أخرى
فإني أصر على أن مثل هذه القصائد يجب أن تكون صافية صفاء روح قائلها
من كل الجوانب
وقصيدتك هذه تحتاج إلى وقفة قصيرة منك
لإعادة النظر في بعض أبياتها التي أشتبه أنا ـ ( ولست عروضيا يلوك لسانه
ولكن سليقي أقول فأضبطــُ ) ـ في وجود زيادات عروضية فيها
وأستنجد هنا ليكون الحكم صحيحا والرأي ( رجيحا ) بإخواننا الأكاديميين من علماء العروض لتكون الفائدة لي أولا ولك ثانيا و للأحبة كلهم ثالثا

فأنا أظن أن أعجاز البيت الخامس والثامن والتاسع والعاشر والحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر والرابع عشر مختلفة عن بقية أعجاز أبيات القصيدة
وأكاد أجزم أن فيها زيادة حركة أو أكثر

فقولك مثلا في عجز البيت الخامس :

( وللأحقاد مد الذراعا ) أظن أن الالف واللام في (الذراعا) زائدة و يستقيم الوزن لو قلنا ( وللأحقاد مد ذراعا )

وقولك في عجز البيت الثامن :
( بكوني سلاما رهبة وانصياعا ) أظن أن الألف والنون في أول (انصياعا )زائدة

وقولك في عجز البيت التاسع :
( وتشتاق منه بالجنان اجتماعا ) أظن أن الألف والجيم في أول (اجتماعا) زائدة

وقولك في عجز البيت العاشر :
( وزادت رحاب الأنس فيه اتساعا ) أظن أن الألف فقط في أول ( اتساعا ) زائدة

وقولك سلمك الله في عجز البيت الحادي عشر :
يدوي بصوت الحق يرضي السماعا ) أظن أن الياء في أخر يرضي والألف واللام في أول ( السماعا ) زائدة

وكذلك قولك في عجز البيت الثاني عشر :
( وأرخت على وجه الزمان القناعا ) أظن أن الألف واللام في أول ( القناعا ) زائدة

و قولك في عجز البيت الثالث عشر :
أأمدح زهوا ضيغما أو شجاعا ) أظن أن الألف في ( أو ) زائدة فالأصح قولك
( ضيغما وشجاعا ) بالواو وبالواو فقط

وأخيرا قولك في عجز البيت الرابع عشر :
( تدوم فما تشكو لديك انقطاعا ) أظن أن الألف والنون في أول ( انقطاعا ) زائدة

أرجو أن يتسع صدرك الواسع لهذه ( اللقافة )
وأرجو أن يستجيب أحد من علماء العروض لندائي هذ1
فأنا في الواقع أريد قطع الشك باليقين
وبما قطع أذن أو أذنيّ أحدهم بالسكين

جعلنا الله وإياك من الصابرين الشاكرين الذاكرين
وعلى العهد والوعد باقين
آمين .. رب العالمين

وتحياتي للجميع

خشان محمد خشان
11-07-2003, 02:23 PM
الأخت دموع

إن لم تكوني في القمة فأنت في طريقك إليها.

قصيدة رائعة. وفقك الله

وإليك وإلى الأخوات والإخوة المشاركين بخصوص اختلاف الجرس أقول:

الاعتماد في الطويل تعريفه كما في ( العيون الغامزة على قضايا الرامزة – ص 131) والأرقام مني .: ( وأما الاعتماد فهو عند الجمهور لا يطلق إلا على قبض فعولن =23 – تصبح فعولُ = 13- في الطويل إذا كان قبل الضرب المحذوف يليه – الضرب مفاعيلن =223، الضرب المحذوف = مفاعي= 23 -، وعلى سلامة نونه قبل الضرب الأبنر في المتقارب )

وأرجو الرجوع للرابط:

http://209.197.232.99/vb/showthread.php?threadid=1415

بخصوص بيت الشعر :

أقيموا بني النعمان عنا صدوركم
.....................وإلا تقيموا صاغرين الرؤوسا

والخلاصة أنا مع من يقول بأن الأولى في وزن العجز هو :

فعولن مفاعيلن فعولُ مفاعي في كل حال.

وأن الوزن فعولن مفاعيلن فعولن مفاعي =3 2 3 4 3 2 3 2 هو في أحسن حالاته خلاف الأولى إن لم يكن خطأ لمخالفته شرط الاعتماد.

يقول ابن عبد ربه عن هذا الوزن (عدم قبض فعولن في الطويل المحذوف) :" ولم تجر فيه السلامة إلا على القبح، ولم يأت في الشعر إلا شاذا قليلا"