المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : غربة طفل



الاسطورة
09-05-2003, 02:47 PM
طفل كنت أتابع سيره و حياته من سنتين تقريبًا ..
أراه يبيع الماء للمارة في الظهيرة ..
تألمت لحاله و سألت الله له رزقًا لا ينضب حتى يلقى ربه ..

----------------------------------------------------------------


يا طفلُ حاكيتَ الفؤادَ من الأسى=فذرفتُ دمعًا يا صغيري من عَجَبْ
يا طفلُ يا عُمْرَ الزُهورِ حياته=مالي أرى بؤسًا طويلاً ينتحبْ؟
مالي أرى عينيكَ يا نورَ الدجى=من هَمِّ قلبكَ يا صغيري تلتهبْ؟
مالي أرى جسمًا نحيلاً هالكًا=قد هدَّهُ حَرُّ الظهيرةِ و الصَخَبْ؟
ووقفتَ يا طفلٌ تصارمَ عمره=تحتَ الظلال و كلُّ ظلّ من لهبْ
و تسيرُ في خطوِ الطفولة راكضًا=و اليأسُ يطغى و الملامحُُ تضطربْ
يا طفلُ أخبرني فحالكَ مؤلمٌ=نفسي تتوقُ حديث قلبكَ فأقتربْ
أتسيرُ بين المركباتِ تَحسرًا =أم لا تَحَسُرَ فالمشاعرُ تنحجبْ؟
أتسير تسقي الظامئين تُرَوِّهِم=كأسًا تبرده بثلجٍ من حَبَبْ
و لكل جزءٍ منكَ يا نورَ الدجى=ظمأً يريدُ الماءَ من فرطِ التعبْ
عجبي لدنيا ما بها إلا عَجَبْ=عجبي لحالٍ زادني منها غَضَبْ
عمرَ الورود يعيشُ أنفاسَ الطرق=لبِسَ الهمومَ عباءة نَسْج العطبْ
في وجههِ كالشاهقاتِ من الأسى=و بقننةِ العلياءِ بؤسٌ مُنتصبْ
في عينيهِ من همِّهِ يأسُ الورى=سحر الوجود من الطفولةِ يَنسحبْ
في وجنتيهِ الهَمّ شقّ طريقهُ=يا طفل أفغانٍ بأرضيَ مُغتربْ
يا ذا الصبي حماك ربّ ما نسى=أحدًا فسبحانَ القدير بأن يهبْ
يا من تجرعتَ المَرارةَ عَلقمًا=وَهْنَ الزمانِ على الجبين قد انكتبْ
رسمتْ على ألوانِ عينيكَ المُنى=حُلمًا جميلاً باسمًا حلوًا و عَذبْ
لكن صغيري ليس في أحلامنا=مما نراه سوى مَصيرًا مُرتقبْ
فنظلُ نركضُ نحو حُلمٍ يتنتهي=خلفَ الستارِ عن الحقيقةِ قد حُجِبْ
لا تبتأسْ .. لا تشتكي قهرَ البَشَر=كُن باسمًا كُن داعيًا فالله ربكَ يستجبْ
صبرًا و صبرًا ألفُ صبرٍ يا فتى=هذا الذي يقواهُ حرفيَ في الكُرَبْ





(
)
(
)
(
:NJ:

نسرين
09-05-2003, 06:06 PM
غاليتي الاسطوره
ما أروع الاحاسيس الصادقة حينما تملأ القلب الصادق
فتكتب الاحساس بانامل صادقه وتعبر بالق الحروف
كما عبرتِ في هذه القصيدة المتميزة.

لا استطيع هنا الا ان اقول لله درك ودر ام انجبتك اسطوره

سلمتِ ودمتِ بالف خير وسلم كل غال لك

نسرينه:0014:

د. سمير العمري
09-05-2003, 09:41 PM
أختي الأسطورة

شعر جميل ومشاعر أجمل ....

أبدعت الوصف وصدقت الحرف بالعطف الصرف.

أحييك وشكرت لك بتنسيق القصيدة بنفسي ...

لي رجاء أن تلاحظي معي الهنات التالية ليكتمل بهاء القصيدة وأثرها .....

عمرَ الورود يعيشُ أنفاسَ الطرق
لبِسَ الهمومَ عباءة نَسْج العطبْ

أنفاس الطرق ... أرى استبدال لفظة الطرق بما لا يكسر معه الوزن ولا يضطرك لتسكين ما لا يسكن.

و بقننةِ العلياءِ بؤسٌ مُنتصبْ
لم أستطع قراءة الكلمة الأولى ..

في عينيهِ من همِّهِ يأسُ الورى
أعتقد أنك تقصدين "في عينه"

لا تبتأسْ .. لا تشتكي قهرَ البَشَر
كُن باسمًا كُن داعيًا فالله ربكَ يستجبْ

فنظلُ نركضُ نحو حُلمٍ يتنتهي
أظنه "ينتهي"

هذا البيت حوى عدة هنات ...
"لا تبتئس" تكتب هكذا
"قهر البشر" نفس ما تعلق من هنة "أنفاس الطرق"
العجز فيه تفعيلة زائدة ... بإمكانك القول
كُن باسمًا فالله ربكَ يستجبْ
أو
كُن داعيًا فالله ربكَ يستجبْ

هذا ولك التقدير والإعجاب بهذا الألق ...

دمت للخير يا ربة القلب العطوف الطيب ..

معاذ الديري
10-05-2003, 12:33 AM
كلمات تجعلني اتمنى لو كنت ذلك الطفل رغم مابه من اسى ..
كيف وقد حرك كل هذا فيك.

قدرتك على الوصف تصويرية . ومكتنزة بمشاعر موجعة الدقة.

تحية ملء الألم

......................
ما معنى بقننة؟
شكرا لسمير تعليقات تعملت منها.
.

الاسطورة
12-05-2003, 03:11 PM
و ما أروع وجودكِ غاليتي

نســـرين

كل الشكر لك حبيبتي على هذه الكلمات العذبة ..

و لا عجب أن العذوبة لا تخرج إلا من قلب صادق حاني و أنت كذلك غاليتي ..

دمتِ لي كما أنتِ ...


(
)
(
)
(
:NJ:

الاسطورة
12-05-2003, 03:31 PM
شكرا شكرا شكرا

من القلب لك أستاذي الفاضل ..... سمير العمري

نصائح جميلة .. مفيدة .. أحوج ما أكون لها الآن فلك الشكر ..

و دعني أناقشك فيها إن تكرمت ...

لم افهم قصدك في المطلوب مني في الكلمتين ( أنفاس الطرق ) ( قهر البشر )

فهلا أعنتني مشكورا بضرب مثال للتصحيح ؟؟

و أما في هذه البيتين

و بقننةِ العلياءِ بؤسٌ مُنتصبْ
خطأ مطبعي فالمقصود (( و بقنة العلياء .... ))


في عينيهِ من همِّهِ يأسُ الورى
أيضًا خطأ مطبعي و المقصود (( في عينه من همه ...))


فنظلُ نركضُ نحو حُلمٍ يتنتهي
خطأ مطبعي و قد كثرت الأخطاء المطبعية فالصحيح (( ينتهي ))


و شكرا على تصحيحك الاملائي لكلمة (( لا تبتئس )) شكرا لك


و لتعديل التفعيلة ما رأيك لو كان البيت هكذا

لا تشتكي قهر الطغاة من البشر
كن داعيا فالله ربك يستجب

؟؟



ألف شكر أستاذي و انتظر ردك عاجلا غير آجل

دمت لنا

الاسطورة
12-05-2003, 03:38 PM
أهلا و مرحبا بأستاذي الفاضل ..

عاقد الحاجبين

شكرا استاذي على هذا المرور الطيب لا عدمته

و أما معنى الكلمة طبعا بعد التعديل ( قنّة ) فمعناها :

من الشئ أعلاه ، و الجبل المنفرد المرتفع في السماء و جمعها قنن .


دمت لنا :NJ:

د. سمير العمري
12-05-2003, 10:14 PM
أختي الأسطورة:

لك مني الرد العاجل غير الآجل ...

أحسنت الاختيار في تعديل البيت وكان هو نفس ما أضمرت عليه الخيار.

ثم إنني أعلم أن كل ما أشرت إليه هو أخطاء في الطباعة ربما تنويها مني لتنقيح المشاركة قبل النشر ... هذا أمر أحبذه وأدعوك إليه ...

أما في الأمر الأخير والذي تبحثين له عن إجابة فهو كما يلي:

( أنفاس الطرق ) ( قهر البشر )

لا يتم الوزن العروضي إلا بتسكين آخرهما وهذا لا يجوز نحوياً فكلاهما مجرور فإن ذهبنا إلى تصحيح النحو انكسر الوزن وعليه فنحن هنا أما أن نكسر الوزن لننصف النحو وإما أن نكسر النحو لننصف الوزن.

أنا شخصياً أفضل أن ننصف الأمرين كليهما وهذا ما أتوقعه ممن أتوسم فيهم التميز والقدرة وأنت منهم ... بكلمات أخرى هي رغبتي في جنوحك نحو التميز والتمكن كشاعرة ....

دمت مع تحياتي

بندر الصاعدي
13-05-2003, 05:17 AM
أختي الكريمة الأسطورة :
من أروع ما قرأتُ لكِ , وودتُ أنّ لا أردَّ إلا بالثناء الذي فعلاً تستحقّيهِ ولكن غرّني بذكر الملاحظاتِ جميلُ تقبلكم وحسنُ خلقكم فإليكِ بها :


رسمتْ على ألوانِ عينيكَ iiالمُنى
حُلمًا جميلاً باسمًا حلوًا و عَذبْ
في العجز خطأ مطبعي وهو زيادة الواو .
لا تبتأسْ .. لا تشتكي قهرَ iiالبَشَر
كُن باسمًا كُن داعيًا فالله ربكَ يستجبْ
إضافةً إلى ما تمَّ توضيحهُ
لماذ لم تحذفي الياء في ( تشتكي ) وقد سبقتها لا الناهيةِ , وإن حذفتها سينكسر البيت .

أخيراً :
أثني عليكِ مشاعراً ترجمتها بهذه الصورةِ وعلّني احترتُ أيَّ الأبياتِ أقطف , لكن توقّفتُ عند هذا البيتِ طويلاً :
ووقفتَ يا طفلٌ تصارمَ iiعمره
تحتَ الظلال و كلُّ ظلّ من لهبْ

دمتِ بخير .
في أمان الله .

الاسطورة
15-05-2003, 09:34 PM
شكرا لمرورك و تعقيبك أستاذي الفاضل ..

بندر الصاعدي

فعلت كل ما قلت لي و بدلت ما يحتاج إلى تبديل ..

فلا عدمت نصحك و ارشادك أبدا




دمت لنا
(
)
(
)
شذا