المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصـة نظرة ..



مـتـذوّق
11-07-2003, 12:39 PM
نـظـرات العـيـن تـُراقـبني
وتـُلاحـقـني
وتـجاذبني
وتلاعِـبني
وتلاطـِـفـني
وتـقول : تعـال إلى وطنـي
وطن ٍ مجنون ٍ ينـتـظركْ
والنـفـْـس تراودني : إذهبْ
لن تـتـغـرّبْ
لن تـخـسر شيئا ً ياهـذا !!
وأفكـّـر في الأمر قـليلا ً
هل أذهبُ معها حيثُ تـشاءْ ؟؟
لجزيرةِ حبّ نائيـةٍ ؟؟
في وطن ٍ أحرفه خرساءْ ؟؟
فيردّد صوت الأعماق ِ : وطنٌ مغـري
والنفس تراودني أكثر :
لاتـتـأخـّـر
لن تضمـن أن ترجعَ أخرى
تـلك النظرة
فأشـدّ شراعي كي أبحـِـر
مع نظرة عـيـن ٍ ساحرةٍ
مِـن صاحبة الشـعر الأشـقرْ
مِـن صاحبة النـفـَـس الأعـطـرْ
مِـن مالكةٍ للثـغـر المُـشـبـِـه للخاتـَم
وخلال الرحلة يُـبحِـر بي حلـمٌ حالِـم
فأراني صرتُ أعانِـقها
وأقــبــّـلها
فأذوق بثــغـر ٍ ألثــُمُـهُ طعـمَ السكـّـر
وأُفـيق من الحلم لأرمي مرساتي عند جزيرتها
وبنفسي شيءٌ يأمُرُني
أحرق ذا القاربَ ياهذا !!
وأُسائـل نفسي : ولماذا ؟؟!!
فـتردّ : لِــتـبقى مرتاحا ً
بجزيرة حبّ هانئةٍ
مُـلـِـئـَتْ سِحرا ً
ملئـت بـِـشرا ً
واشـتـمَـلـَـتْ عِــطرا ً فوّاحا ً
فأصـدّق صوتَ الأعماق ِ
وأقـومُ بإحراق ِ القارب
وأحثّ السيـر كما الهارب
من أجل معانـقـة النـظرة
فـتـصدّ عـيونٌ سحرتـني
تـلـتـفتُ إلى شخص ٍ آخر
وأقـلــّـب كفيّ بحسرة
وبقـيـتُ وحيـدا ً أتـألـّـمْ
بجزيرة عشـقي المـُـتـوهـَّـمْ
وهلاكي كان بلا سبـبٍ .. إلا النظرة !!
فألومُ غبائي وأردّد :
ياللحـسرة ..
ياللحسرة ..





أتـمـنـّى أن تروقـكم محاولـتي ..
كما أتمنـّى أن أرى نـقدكم وتوجيهاتِكم .. لأن عِـلمي بهذا اللون مِـن الشِـعر ضئيلةٌ جـدا ً ..
ولكم تحياتي من الأعماق ..



مـتـذوّق

دموووع
11-07-2003, 06:43 PM
متذوق ....


رائعة جدا واكثر من ذلك

قصة مؤثرة وكلمات معبرة ونظرة ساحرة

لكنّك أخطأت عندما أحرقت القارب

عندما نبحر .. لابد أن نتأكد أننا لن نعدم وسيلة للعودة


شكرا لهذه الزهور التي اتحفتنا بها

ولاحرمنا المزيد


دمت بود

دموووع

محمود صندوقة
12-07-2003, 07:28 PM
جميل ما كتبت أخي الكريم

ننتظر جديدكم

دمتم بود

ايمن اللبدي
15-07-2003, 05:13 PM
أخي متذوق

جميل ومحرك للمشاعر أيضا عبر مران موسيقي وقصصي سريع بيد أني أشفقت عليك لحرقك قاربك وخسارتك حبيبتك فلذا نورد لك فقط هذه الملاحظة البسيطة

مِـن مالكةٍ للثـغـر المُـشـبـِـه للخاتـَم .....(المشبه ) نقول شبيه وإن كانت على البناء تقول (مشبّه ) ......

مع تحياتي

مـتـذوّق
15-07-2003, 05:27 PM
أختي الكريمة ( دموووع ) ..

إطلالـتكِ أسعـدتني ..

وكان الأولى ألا نفكـّر بالانسياق وراء النظرة أصلا ً .. ففيه الملامة لافي إحراق القارب ..

تحياتي لكِ .. وأمنياتي لكِ بأوقات سعيدة ..

مـتـذوّق
15-07-2003, 05:31 PM
أخي الفاضل ( القلم الباكي ) ..

إطراء مثلك شرفٌ لحروفي ..

تتمنى أن تكون أهلا ً له ..

تحياتي لك ..

مـتـذوّق
15-07-2003, 05:39 PM
أخي الكريم ( أيمن ) ..

تواجدك أسعدني أيما سعادة .. فشكرا ً لك ..

وإن أشفـقتَ عليّ لحرقي القاربَ فلا يدعـُك ذلك للإشفاق عليّ بترك التوجيه والنـقد .. فمِنكم نستفيد ..

بالنسبة لقولي ( المُشـْـبـِـه ) هل مِن خطأ في صياغة هذا على أنه اسم فاعل مِن الفِـعل ( أشـْـبـَـهَ ) ؟؟؟

لاتحرمني أبدا ً مِن إبداء ملحوظاتك .. فأنت صاحب الصنعة .. وما أنا إلا مـتـذوّق ..

دمتَ بخير ..

ولك تحياتي ..

ايمن اللبدي
15-07-2003, 06:36 PM
لا خطأ يا متذوق في أشبه َ يشبهُ مشبِه على أنه اسم فاعل من الفعل ِ أشبهَ ولكنها غير مطروقة ولذا أوردت لك ما يقال ولم أقل خطأ ولكن فقط حتى لا يصبح الشطر بغريبه ذاهبا بجميله ...

ولك تحية

نهى فريد
19-07-2003, 07:11 AM
سلسة

عذبة

جميلة

مع ما بها من بعض الإشباعات

ولكنها اخترقت أذني بلا استئذان

أهنيك عليها
وأوافق الجاعة ..لم أحرقت القارب يا متذوق

حرام عليك يا رجل



خيزران

معاذ الديري
22-07-2003, 01:31 AM
الفكرة جميلة والايقاع راقص والمغامرة حلوة وتحية لقارب محترق .. فدفئ حبيبتك بخشبه فالتضحية تستحق.. رغم النهاية التي وصلت اليها في عبرة القصيدة.
اردت ان اضيف ان تعبير(مِـن مالكةٍ للثـغـر المُـشـبـِـه للخاتـَم) تعبير متكلف ارغك كثيرا من الكلمات على الحضور لمجرد تادية ايقاع بسيط .
اقترح ابدالها بنفس المعنى ولكن اقل مفردات وبذات الايقاع مثل:
من ثغر يسبه خاتمها , او ,من ذات الثغر الياقوتي .. الخ.

تعابيرك جميلة وخفيفة .
شكرا لك.

مـتـذوّق
23-07-2003, 10:24 PM
أختي ( الخيزران ) ..
أشكر لك الاطلاع والتوجيه ..
وبالنسبة للإشباع الذي نوّهتِ له .. فهل كان مقصودك إشباع الحركة في :
فيردّد صوت الأعماق ِ
فأصـدّق صوتَ الأعماق ِ
؟؟؟؟

ملحوظة جيّدة .. وإن كان فهمي لها خاطئا ً فأتمنى رجوعك للتوضيح

أشكركِ أراها قليلة ..

تحياتي لكِ ..


___________________________


أخي العاقد ..

أشكر لك تواجدك وتعليقك ..
وإن كنت أظنك لست الأوّل في فهم العمل بغير ماأردت - ولعلّ ذلك مِن ضعف تصويري -
فما هي إلا الخطيئة .. وما النظرة إلا ماأغراني بها ..
وما الندم إلا ألم وحسرة النفس بعد الوقوع بالخطأ ..
إذا ً .. فلا تستحق التضحية .. ألستَ معي ؟؟

وأشكرك لإبداء ملحوظتك .. وهكذا عوّدتنا دائما ً .. فلا تحرمنا هذه العادة الجميلة ..

تحياتي لك ..

د. سمير العمري
30-07-2003, 10:27 PM
رائعة هذه القصيدة أخي متذوق.

أخذتني موسيقاها ومعانيها المعبرة بقوة عما تريد وكان السرد الجميل مشوقاً والمشاهد حية رسمتها بريشة إبداعك صوراً حية.


أبارك لك هذا الإبداع.

تحياتي وتقديري
:0014:

مـتـذوّق
31-07-2003, 02:57 AM
أخي الحبـيـب ( سمير ) ..

إبداؤك الإعجاب بما خططتُ شرف لي ولحروفي ..

لك صادق ودّي وتحياتي ..

:0014:

معاذ الديري
01-08-2003, 02:02 AM
اظنني فهمتها منذ قرأتها ولكني التفت الى مواطن الجمال فيها لانني لست من هواة شعر النصائح ولعلك قرأت في ردي انفا انني ذكرت ما اعجبني ثم قلت رغم النهاية التي وصلت اليها في عبرة القصيدة.. وقد شجعتك ان تحرق قاربك لتدفئ به حبيبتك ..
هو رأي يخصني .. فانا دائما مع الحب..
ليس هنالك من قصور في تعبيركم ولاضعف في تصويركم بل انه دقيق وجميل .
شكرا لأدبك.

الاسطورة
02-08-2003, 09:37 PM
الأخ الفاضل .. متذوق

عذوبة الموسيقى بارزة ..

إطلاقات الألف لا تترك وقتًا لأخذ نفس ..

الجملة الأولى تستدعي الجملة الأخيرة بجمال لفظ ..

تشعر بإندفاع البطل الذي عقبه حسرته ..

هي ليست محاولة بل هي خطوة ثابتة و ننتظر الأجمل ..






دمت لنا

بندر الصاعدي
03-08-2003, 11:42 AM
جميلة أخي متذوّق وراقصة فيها إثارة من تصوير المشهد وتصادم بين غايتين ومحاسبةٌ ومعاتبة للنّفس .

أمتعتنا بإبداعك

لك المحبة والتقدير
دمت بخير
في أمان الله