المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : زعنفة القعر



ريان الشققي
15-07-2003, 01:57 PM
تذكرت الشواطئ الصافية الحبيبة التي عهدتها عندما وعيت على هذه الحياة ، والآن زارني الوجد وانتابني الهيام نحو حبيبتي أثناء جلبة العمل والانهماك في لجة الأشغال، فقد كتبت هذه القصيدة في انحدار الشمس نحو زبد الأمواج وقت الأصيل وأنا على شاطىء المحيط الهادي في مهمة رسمية للإشراف على ترميم الخط الرئيسي للمياه المعالجة في لوس أنجلوس ... وتلقيت شهادة تقدير على إتمام هذه المهمة (مهمة العمل وليس القصيدة) من قبل مجلس إدارة بلدية لوس أنجلوس في حفل رسمي ..


ذات النطاق سوارها
فيه المنى
في نسمة وشعاعها
أحضانها ..في دفء شمس في النوى.
فتقدّمَتْ
وتطايرت عند البحار خلالها
قد أحضرت بسطا تطير على عباب محيطها
وعلى البساط مزركشا
بحليّها .. وضفيرةٍ
فتربعتْ وتبسمتْ
فجمالها ...
في حيرة أضحى مُناظرها
وقف الكلام بثغره
فهوى لديه بساطها
ومشى صفوفا
فالمدى يغتالها
والموج يفرح تارة
وليعشق الموج الحسان لأجلها
فهديره وخليطه وصفاؤه
من رمله يجتاحها
غلبت جمال طبيعة
فالموج تابعها
بتحرق وغواية ... لسروره
فأبت نزول الموج تحت نعالها .. وبساطها
وأميرة النفس الكريمة لمحة بظهورها
حزنَ العبابْ
غضبَ السرابْ
فالريح تعصف في أشلاء مملكتي
طافت ... طاحت بثوب أميرتي
وتبللت أقدامها
وهوت فمال جمالها
وإذا بزعنفة تغوص لقعره
في البحر ... للأنواء بات زوالها
بعثت لغير القوم تشهد ما بها
فخليجها في فورة
لم لا تشاد كواسر --
للموج ، للأحياء ، صار بساطها.

ايمن اللبدي
15-07-2003, 04:23 PM
شكرا لك ريان
جميل مشاركتك ...
وعلى كلٍ وبشكل عام فالمباشرة الوصفية تصبح أكثر عذوبة في شعر العمود وشعر التفعيلة يلزمه بعض المحفزات ، ما رأيك يا صديقي ؟ ومبروك على الجائزة الخاصة بمهمة العمل وبانتظار مشاركات أخر قادمة .....

تحياتي

ريان الشققي
16-07-2003, 08:07 AM
أخي أيمن
بدأت بالحبيبة وسقت القلم لأنتهي بالأوطان البعيدة، يمكن اعتبار هذا من المحفزات، ولكن يبدو لم أفلح بالقدر الذي يجعلها واضحة جلية لكل القارئين،،،
شكرا على التواصل
وتحية

معاذ الديري
22-07-2003, 01:37 AM
القصيدة لم تخرج عن الحالة النفسية التي كتبت بها فالذكريات غالبا تركز على شكل وتصرف اكثر من عاطفة او شعور .
ورغم بساطتها الا ان المقدمة قد افقدتها بعض بريقها .

شكرا لذكريات تمد الحب بانابيب الحياة.

د. سمير العمري
29-07-2003, 08:39 PM
أراها جميلة ورقيقة أخي ريان ...

تعبر بحق عن مشاعرك في ذلك المشهد الذي عايشت.

مبدع دائماً وإن كنا أعتدنا منك على ما هو أجمل.


تحياتي وودي
:0014:

ياسمين
30-07-2003, 11:43 AM
الشمس فى اعماق البحر تصارع الغرق
والقمر من ضوء جمالها احترق
أتيت الى الموج
الذى بدأ فى رسم الحكايات
فتسيل معه شلالات من الحب
نغتسل فيها من ارواحنا
,
,

جميلة كلماتك ريان
تحياتى لقلم عاشق للجمال

لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين