المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبيات..



نبيل شبيب
16-07-2003, 05:13 PM
العامية والفصحى


إن كنت تشكو السُقم في لهجاتهم=
هيهاتَ تُسمعهـم أنيـنَ شكـاةِ
هم حفنةٌ وأدوا البلاغـةَ غيلـةً=
والناسُ غطّوا في عميقِ سُبـاتِ
فاجعل لسانَـك إن أردتَ هدايـةً=
كالمنبـرِ الصـدّاحِ بالدعـواتِ
تدعو بـه جيـلا غـدا قرآنُـهُ=
في القلب مثل تـردّدِ النبضـاتِ
والنورَ في فكرٍ وفـي أدبٍ سمـا=
بالطهر في المعنى وفي الكلماتِ
وَبِهِ سنرقى بعد طـولِ تخلّـفٍ=
ونوحّـد الغايـاتِ والخطـواتِ


وقفة

هيهـات أركـن للطغـاة=
للظلم أو رسـفِ القيـود
فالحرّ لا يخشـى العُـداة=
إسلامُـه سـرّ الصمـود
في هامتـي عـزّ الأبـاة=
قد زانها أثـر السجـود
فليجتمـع كـلّ البـغـاة=
وليجمعـوا كـلّ الجنـود
صبري معي ومعي الصلاة=
والنصـر أو دار الخلـود

عبد الوهاب القطب
16-07-2003, 06:20 PM
اخي النابض بحب الاسلام

والمسلمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركات

لن تضيع اللغة العربية مهما حاول المحاولون

ولن يخفت سناها طالما القرآن حيا نابضا

بيننا.

قدمتَ فافدت

واحسنت واجزت

وبالحق نطقت

جزاك الله خيرا ولا تحرمن من دررك

المخلص

ابن بيسان

ياسمين
17-07-2003, 01:20 PM
الله نبيل

من اروع واجمل ماقرأت من الشعر مايجسد حال اللغة


دمت بكل الخير اخى الكريم
ودام هذا القلم بكل مداده من العقل والقلب

لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين

طائر الاشجان
19-07-2003, 04:40 PM
استاذي نبيل

أحيي فيكم هذه الروح المدججة بالايمان ، وحروفك الساطعة التي عبرت عن مكنون هذه الروح الطاهرة ، ووقفتك الشامخة بإباء تلك هي سريرة المؤمن فلا خوف إلا من القهار ذي العزة والجلال .

تحياتــــي
طائر الاشجان

د. سمير العمري
22-07-2003, 04:27 PM
في هامتـي عـزّ الأبـاة=قد زانهـا أثـر السجـود
فليجتمـع كــلّ البـغـاة=وليجمعـوا كـلّ الجنـود
صبري معي ومعي الصلاة=والنصـر أو دار الخلـود



للهِ درُّكَ في الأباة=يا صاحبَ الفكرِ الرشيدْ
قدَّمتَ أسبابَ النجاة=وسبقتَ للعيشِ السعيدْ
فدعِ الورى ودعِ الولاة=ثمَّ التزمْ ديناً مجيدْ


تحياتي وودي
:0014: