المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : متى يطيب الغزل؟:0014:



سعد جبر
17-07-2003, 12:45 AM
متى يطيب الغزل؟
تشير إلي كالجاني تعيرني بأحزاني
تسائلني عن الألم الذي في بوح أوزاني
فأكتم عبرة حرى وأكسوها بسلواني
وأطلق صمتي المشحــون تعلق فيه أشجاني
فترمقني وترهقني بسهم شق بنياني
تقول الشعر من زمن فهل بالشعر تنساني؟
نسيت العهد نقطعه عظيم القدر والشان؟
أتنسى يوم تجمعنا رياحين ببستان؟
فتسحرني وتشجيني وتهمس لي بتحنان
وتطعم قلبي النجوى فأسمعها بوجداني
وتشدو إذ تودعني وتفرح حين تلقاني
فمال حبورنا يطوى وتبدله بأشجان
فإن رمت الجفا يوما فقل ما صرت تهواني
وقل لي ما دهاك؟ وما عساه يكون قد جاني؟
نثرت الصمت من حولي ففارقني وأخزاني
فقلت :أقول معذرة ولكن سال تبياني
أنا بامن تنادي الحب قلبي فوق بركاني
تنفس حولي اللهبا وثار فهز أركاني
وأخرج من نواحي الأرض قيدا حاط أوطاني
فخلفني كئيب النفس جفت كل أغصاني
رأيت هوان أمتنا سمعت نواح إخواني
فأين البشر أيناه وهل فرح بإمكاني
فهلا كنت عادلة وصغتيها بميزان
فهذا شعري المحزون يملأ حر أجفاني
يراعي حين أمسكه سيقطر بعض أوزاني
دماء فوق قرطاسي تلون وجه ديواني
وأحمله أهيم به وأنسى فيه عنواني
أيا رباه أمتنا مشت في ركب عصيان
وتحلم أن يعاد لها كرامتها كإنسان
أيرضى ربنا عنهم وما قدروه (ذا الشان)
وبدلنا رطيب العيش والنعمى بإيمان
وخفنا الموت ينقلنا من اللذات والفاني
أيرضى ربنا عنا وهذي حال أوطاني
فهذي القدس مهداة لقرد بعد شيطان
وكشمير التي ملئت من (الهندو)بأوثان
وتركستان قد نهبت من الصيني ذا الداني
وأفغان يمزقها حريق بين إخوان
وبعد العز يحكمها كـ(كرزاي )الشقي الفاني
وباكستان تفجعنا بأحزاب وأحزان
ومصر تضيع هيبتها لتذهب طي كتمان
وأمريكا تنادينا بصوت نعيق غربان
ولكن أمتي تصغي لكل جديد رنان
وماذا بعد ياقلمي تذكرني بشيشان
ودب الروس ينهش في مرابعها بأسنان
تذكرني جروح القلب والبلوى بأزماني
وزاد القلب مأساة ببغداد( قلب أوطاني)
وأمريكا تعيث بها لتحفر قبرها الثاني
يلف الحزن مرآنا ونسمعه بآذان
فما للحب من وقت سوى ذكرى وتحنان
ولاغزل يطيب ليا وساح الحرب ديواني
سأذكركي بها دوما ولو جالت بميداني
فأنت وراء نهضتنا وأنت عمادنا الباني
فمنك الزاد يدفعني إلى العلياء والشان
وأنت نسيمي العبق الـــــــــــــــــــذي يسري بريعاني

بقلم:سعد جبر

نسرين
17-07-2003, 07:00 AM
يراعي حين أمسكه سيقطر بعض أوزاني
دماء فوق قرطاسي تلون وجه ديواني
وأحمله أهيم به وأنسى فيه عنواني
أيا رباه أمتنا مشت في ركب عصيان
وتحلم أن يعاد لها كرامتها كإنسان


سعد جبر الرائع
دعني اولا ارحب بحضورك سعدت بذلك ويشرفنا انضمامك
مصافحة أولى في هذا الصباح لقصيدتك الرائعة المتميزة

سلم احساسك وتعبيرك اخي سعد

سلمت ودام مدادك

نسرينه:0014:

سعد جبر
18-07-2003, 06:04 AM
لقد كان استقبالكم لحروفي المتناثرة بين جنبات الواحة الوارفة أكبر الأثر في نفسي
وأشكر لك ( نسرينة الواحة) سرعة تجاوبك وثنائك العاطر ولا أجد ما أعب ربه الآن على الأقل إلا أن أقول لك :
ليس هناك أجمل من ثنائك الجميل إلا ثناءك الجميل
تحياتي وتقديري
.............................
هنا في الواحة الخضراء نبت
له روح تغرد في الحنايا
وفي أغصانه ورد و وزهر
هو النسرين :0014:أنسام البرايا
................
تحياتي للجميع

عبد الوهاب القطب
18-07-2003, 06:49 PM
اخي الكريم

سعد

السلام عليكم

تحية ملؤها الحب والاعجاب والشكر

على هذا اللحن الحزين الذي يصف

وضعنا المؤلم من الشرق الى الغرب

تجرأتُ ونسقتُ النص..فهل تأذن لي؟

جاءت كملحمة الا ان البحر الذي

حملها كانت تتراقص عليه كالمتألم من الجرح...


باستثناء بعض الهنات الا انه اتت جميلة

ورائعة واشكرك عليها

ولا تحرمنا من انتجاك الجميل

الذي ارجو ان يكون قريبا

ما احلى موسيقى شعرك

اسعدتني يا سعد

المخلص

ابن بيسان

سعد جبر
19-07-2003, 01:43 PM
لبيسان الحبيبة في فؤادي ... كما للقدس من فيض الوداد
ولأهل بيسان مثل بيسان
ولأهل فلسطسن الحب كله والود كله
وللشجعان من أمتنا أماني وأحلام وآهات وآمال
ولك عزيزي كل حبي وتقديري وهل يمكن لي أن أرفض تنسيقك الجميل ( مع أنه طول الصفحة ويمكن القراء يتركوها)
فأنت أنا إن صح تعبيري
وأنا أنت .. نفسي وضميري
ويبقى زوقك لا نظير له وأدبك لا يطال مثله
فلك كل الحب والتحايا
وللجميع السلام
محبك/ سعد

طائر الاشجان
19-07-2003, 04:28 PM
الاخ الكريم سعد

ترحيب حار أسوقه إليك في مطلع هذا التعليق .. والقصيدة في تقديري بدأت بغزل ثم انحرفت التجربة الشعرية إلى الوطنية وهذا من المآخذ لان الوحدة العضوية للقصيدة والجو النفسي من الركائز التي يجب أن تستند عليها القصيدة وخروجك كان طفيفاً هذا فيما يتعلق بالتجربة الشعرية .

اجمالاً القصيدة حافلة وشاملة ومستفيضة بكل الهموم المثقلة لكاهل الشاعر وقد عبر عنها بحماس عاطفي وحافظ خلال ذلك على الروي والقافية رغم النفس الطويل الذي استهلكه على مدى رائعته تلك . ولكل هذا اسجل اعجابي .

تحياتـــــي
طائر الاشجان

سعد جبر
21-07-2003, 05:11 AM
تحية وسلام :
ولكن الوحدة الموضوعية موجودة
وقد درسنا في الأدب العربي أن الشعراء العرب كانوا ومازالوا يبدأون بـ :
بانت سعاد، أمن تذكر جيران بذي سلم أحل سفك دمي في الأشهر الحرم،
وأنت لك التقدير كله على اهتمامك بحروفي المبعثرة وأشكر لك النقد ودائما يبقى الحب والمودة ودمت لي وللواحات كلها:v1:

نهى فريد
21-07-2003, 01:43 PM
أسجل إعجابي

وبداية طيبة

زدنا زادك الله من نعيمه

أختك
الخيزران

طائر الاشجان
21-07-2003, 01:58 PM
حتى لا يلتبس الامر على الكثيرين أود بموجزتي هذه أن أسلط الضوء على ما نسميه بالتجربة الشعرية زيادة في الايضاح :

التجربة الشعرية هي الموضوع المهيمن على الشاعر وقت ولادة القصيدة ، ويعتبر أثنائها في حالة مخاض ، فإما أن ينجب مولوداً مكتمل الصفات جميل القسمات أو مشوهاً بالشوائب ، وفي حالته تلك يعيش جواً نفسياً تسري عدواه إلى القارئ أثناء الروي ، ولهذا يُقال :

لا تعرضـن على الرواة قصيـــدةً *** ما لم تكن بالغت في تهذيبــها
فإذا عرضتَ الشعر غير مهذب ٍ *** عدّوه منكَ وساوساً تهذي بها

لنعد إلى موضوع الجو النفسي ، فقد وقع كثير من الشعراء الفحول في هذا المأزق دون قصد منهم ولنذكر على سبيل المثال هذا البيت للمتنبي في مدح سيف الدولة :

نثرتهمُ فوقَ الاحَيدِبِ نَثرةً *** كَما نُثِرَتْ فوقَ العَروس الدراهمُ

انظر إلى صدر البيت تجده أشلاء تُنثر على جبل الاحيدب وهي صورة للرعب والخوف يستشعرها القارئ للوهلة الاولى ، ثم فجأة تقرأ صورة أخرى تنقلك إلى جو من الفرح تَمثل في لفظ " العروس ، والدراهم ".

هذه النقلة السريعة والمباغته خلقت تشوشاً في الجو النفسي من الصعب التعايش معها بتلقائية أو استساغتها نفسياً ، وهو الخطأ الذي وقع فيه الشاعر حافظ ابراهيم في قوله واصفاً فيضاناً أغرق الديار قائلاً :

قِفْ بتلكَ القصور في اليَمّ غرقى *** ممسكاً بَعضُها من الذّعر بعضا
كعذارى أخفينَ في الماء بضــــا *** ســابحات فيه ِ وأبدين بــــضـــا

صورة البيت الأول كما تلاحظ عناصرها " الغرق ، الذعر "
ارتطمت الصورة بالايحاء النفسي الذي حمله البيت الثاني وعناصره " عذارى ، بضا ، سابحات " .

والامثلة على ذلك كثيرة ، والخلاصة أن ما يسمى بالجو النفسي ووحدة الموضوع يشكل في مجمله ما يعرف بالوحدة العضوية وهو ما يجب على الشاعر التزامه أثناء تجربته الشعرية .

هذا ما وجب التنبيه إليه في ضوء معلوماتي المحدودة ، وقد يعن للبعض إضافة شئ أو التصحيح لما ورد فكلنا طلاب معرفة بما نجهل .

والله ولي التوفيق .

سعد جبر
22-07-2003, 07:27 PM
تحياتي وتقديري لاستمرار العطاء من الخيزران وطائر الأشجان
وأشكر لكما قصدكما الجميل لإفادة الجميع
محبكم/ سعد

د. سمير العمري
22-07-2003, 07:39 PM
رَعَاكَ اللهُ يَا حَانِي=فَهَذَا الشِّعْرُ أَشْجَانِي
وَحَلَّقَ فِي رِيَاضِ هَوَىً=وَعَانَقَ حُبَّ أَوْطَانِ
ذَكَرْتَ الْمُعْضِلاتِ وَمَا=نَسِيْتَ القَاصِي وَالدَّانِي
فَيَا سَعْدَ الوَفَاءِ لَقَدْ=جَبَرْتَ الخَاطِرَ العِانِي
لَكُمْ مِنَّا تَحِيَّتُنا=وَشُكْرٌ بَعْدَ عِرْفَانِ




أرحب بك أخي سعد هنا معنا في واحتك واحة الفكر والأدب وبين النخبة من أخوانك في أسرة الواحة المتميزة. حللت أهلاً ووطأت سهلاً.

أحسنت القول وإن شعرت ببعض الترهل في بعض الأبيات فاحرص على الرشاقة أخي :011:


تحياتي وتقديري
:0014:

د. سمير العمري
22-07-2003, 07:44 PM
أخي الحبيب طائر الأشجان:

أوافقك في انسجام الصور مع الحالة النفسية والمعنى المراد ليكون الشعر أكثر مصداقية وأكثر تأثيراً فلا يجوز أن نأتي بصورة تدل على الفرح في موقف محزن أو العكس ولكني لا أرى أن تعدد أغراض القصيدة الواحدة بين النسيب والحكمة والوطنية خروجاً عن الوحدة الموضوعية ولا النفسية للقصيدة إن جاءت متناسقة دون تقافز مفاجئ أو غير مبرر بين أبيات القصيدة وأنا ممن انتهج في بعض قصائده النسيب ليتحول الأمر بعدها إلى أغراض أخرى وأظن الأمر رائعاً.


تحياتي وتقديري
:0014:

طائر الاشجان
22-07-2003, 10:23 PM
أخي سمير هو رائعٌ نعم ولكن ألا ترى معي أنه عندما يأخذ حيزاً كبيراً في القصيدة وكأن مضمون القصيدة غزلي بحت يغرق القارئ في جو من الانتعاش ثم ينقله فجأة وبدون مقدمات إلى منحى آخر فيه ما فيه من الوطنية وشعورها الحماسي إني لا أرى ذلك مستحباً ، وما أوردته سابقاً ليس إلا تقريب لفكرة الجو النفسي للقصيدة ، ولو أنني أتمنى الاستزادة ولو بنموذج بسيط على بريدي الخاص لقصيدة متعددة الاغراض .

لكم التحية
أخوكم/
طائر الاشجان

سعد جبر
22-07-2003, 11:27 PM
س 1 من الذي أضاف الدفء للموضوع؟
ج 1 الدكتور...:0014:
س 2 من الذي يستميت في الدفاع عن رأيه ومستعد لتقديم مليون دليل لمجرد إفادة المبدعين؟
ج 2 أمير الطيور( أقصد طائر الأشجان) :v1:
س 3 من سبب المشكلة الحالية؟
ج 3 الكاتب المغمور.
س4 وما الحل؟؟؟؟
ج 4 كتاب يدور
أنيروا يراع المحبة بين السطور
وهاتوا بنات من الفكر حور
وبثوا حروف السرور
ولافض فوكم بمر الدهور
.............................
محبكم / سعد................
تحية خاصة للدكتور الغالي سمير
ولكل المبدعين والمبدعات

دموووع
24-07-2003, 01:02 AM
أخي الكريم .. سعد

قصيدة جميلة بل رائعة

رحلنا معك فيها من غزلك الى وطنيتك
مرورا بشجنك
فكنت رائعا في كل منهم

وأما النقد والتقريض ... فهي المشاعل التي تنير دروب الشعر
فهنيئا لك بها في صفحتك الجميلة

لاعدمنا ابداعاتك
وتقبل تحياتي

دموووع

سعد جبر
24-07-2003, 10:21 PM
دموع كحد السيف
ورد الحروب:0014:
وعطر البارود
وماء الحياة
تحية ود لحضورك المتميز:v1:

د. سمير العمري
30-10-2003, 03:37 PM
للرفع


كل عام وأنت بخير أخي سعد


تحياتي وأشواقي
:0014: