المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ((سقوط التمثال))



وله
17-07-2003, 12:12 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أساتذتي الكرام ....بعد فجوة اتسعت كثيرا بيني وبين الشعر حاولت أن أمد هذا الجسر للصلح ولمصافحة أذواقكم الراقية وسأعرضه على المهنسين المتخصصين في بنية الشعر من حيث الشكل والمضمون وما يلحقهما شاكرة ومقدرة ومنكم سأعرف أن كان هذا الجسر صالحا للعبور منه وعليه ....



سقطت عليه مع الضياء ظلالي=والصمت يدفع جاهدا إقبالي
ما باله هجر الجميع لنفســه؟=ومن الذي غيري به سيبالي؟
كتف اليدين ومال عني معرضا=في قسوةٍ وصلابةٍ وتعالي
مسترخيا في ركن بهو مشاعري=متأهبا للنوم مثل سؤالي
طال السبات وحدثتني خفقةٌ=من بعد أعوام وبضع ليالي
أن تصهل الأنثى وتعدو نحوه=لأثير هذا النقع عن تمثالي
فأخذت أنفث والغبار يحيطني=حتى انتهيت إلى مكانٍ خالي
فتعثرت كل الحروف بمنطقي=وتزاحمت في غصةٍ وسعالِ
وتبدلت أحنى المشاعر ثورةً=قد حررت نفسي من الأغلالِ
وإذا الحمامة في فؤادي قطةٌ=قتلت بنيها خشية الأهوالِ
قُرعت طبول الحرب بين جوارحي=وإلى المخابئ أسرعت أقوالي
ما ضر لو مادت بنفسي أرضها؟=وتصدعت تحتي من الزلزالِ
فإذا سقطت فسوف أسكن جوفها=لأكون بذرة صحوةٍ ونضالِ
وسيذكر الأدنون ما أبليته=كم ميتٍ قد عاش بالأعمال
وإذا صمدت فسوف أرفع رايتي=ولسوف أُروي الأرض من شلالي
وأزيل بالماء الطهور معالما=للحسن بالألوان والأشكالِ
هي كالقناع وحسب روحٍ أُهملت =أن ترتدي قبحا باسم جمالِ
سأسير خلف العطر عبر نوافذي=وأحيك من شمس الضحى آمالي
تقصي أكف الضوء جسم ستائري=لتضم قلبا بارد الأوصالِ
يأتي الهواء له نقيا دافئا=يسري لروحي عابرا أسمالي
فإذا العواطف خلف ظهر تحفظي=قد صارحت بالشوق طيف خيالي
لأحل كل قصيدة مجدولةٍ=فتسير فوق سطورها بدلالِ
في طرفها حورٌ وفي أعطافها=سحرٌ من الأسماء والأفعالِ
ضربت بشطريها السطور وفيهما=وشي وشت به رنة الخلخالِ


وله

ياسمين
17-07-2003, 01:14 PM
اهلا بك وله معنا

يسعدنا وجودك ويسعدنا ايضا وله هذا القلم

مصافحة اولى جميلة وان شاء الله سوف تنال الاهتمام من اساتذة
النقد والشعر بالواحة لتقديم النقد والفائدة لك

اتمنى ان نقرأ المزيد من هذا القلم

لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين

عبد الوهاب القطب
17-07-2003, 06:01 PM
الاخت الشاعرة وله

اقرأ وقلبي يقفز من الفرحة..

يا للتعابير

يا لوصف ومناجاة تمتال

حركني من الاعماق

كم انا سعيد وانا اقرأ هذا الابداع

كالطفل قد بهرته الوان الهدايا فضاع فيها..



ما ضر لو مادت بنفسي أرضها؟***وتصدعت تحتي من الزلزالِ

فإذا سقطت فسوف أسكن جوفها*** لأكون بذرة صحوةٍ ونضالِ

وسيذكر الأدنون ما أبليته***كم ميتٍ قد عاش بالأعمال

وإذا صمدت فسوف أرفع رايتي***ولسوف أُروي الأرض من شلالي

مصافحة..ويا لها من مصافحة
هذه معانقة القلب للقلوب
ومخاطبة الروح للارواح..


وإذا الحمامة في فؤادي قطةٌ***قتلت بنيها خشية الأهوالِ

وهذا البيت من اروع الابيات التي تعبر
عن تناقض المشاعر في قلب واحد EMOTIONAL CANNIBALISM

اليأس ياكل الامل..
والخيبة تلتهم الرجاء...

ليس ل الا ملاحظة بسيطة جدا

تعالي = تعال ٍ
ليالي = ليالِ
خالي = خالِ

لك تحياتي واعجابي ايها الرائعة

وبانتظار المزيد

المخلص

ابن بيسان

طائر الاشجان
18-07-2003, 05:12 PM
العزيزة (وله)

لم أجد على لساني إلا هذه الكلمات لتعبر عن إعجابي بما قرأت :

مــــا أعذبَ الالفاظ حين يصوغـها **** قلمُ الفطيـــن وتكتَسي بجـــلال ِ
كُنتُ الولوعَ فشــــاقني وكأنــمــا **** رقّتْ وأشفــقَتْ الحروفُ لحالـــي
وسُقيتُ من هذا النمير صــــفاءهُ **** وبهِ انتعشتُ ومِلتُ حين صفا لي
وتسابقتْ جُمَلُ القصيدِ بخاطري **** ومضى تسامرهُ االنجومُ هلالــــي
عجبي من السحر الحلالِ وشجوهِ **** سكنَ الضلوعَ فما لهنّ ومالـــي
" ولهٌ " تَلمّ بها الخطوبُ فحركـتْ **** ولهي وجئتُ بأسهمي ونبالــــي
ومضتْ تُردد كالحـــمام هديلهـــا **** وبكتْ على الانقــاض والاطـــلال ِ
لا ضيرَ يا أخت الهــــزار ِ فربمــــا **** جَلَت الدمــــــوعُ رواسبَ الاوحال ِ
وإذا هوى التمثالُ حقّ زوالـــــــهُ **** ومصيــــرُ كلّ مُـــــزيف ٍ لـــــزوال ِ


تحياتـــــي
طائر الاشجان

د. سمير العمري
20-07-2003, 04:36 AM
وَلَهُ القَصِيْدِ وَنَبْعُ كُلِّ جَمَالِ=مَا أَسْعَدَ المُمْتَنَّ بِالإِقْبَالِ
قدْ غِبْتِ عَنَّا غَيْرَ أنَّكِ هَا هُنَا=عَبَقٌ تَضَوَّعَ ذِكْرُهُ فِي البَالِ
يَا مَنْ لَهَا بَذَلَ البَيَانُ زِمَامَهُ=وَسَقَى لَهَا الإِبْدَاعُ كُلَّ خَيَالِ
إِنَّا بِعَوْدَتِكِ البَهِيَّةِ نَحْتَفِي=بِشَذَى الْجَمَالِ فَهَلْ تُرَاكِ تُبَالِي



سعيد بعودتك يا وله أي سعادة ....

وقصيدتك التي كتبت هنا رائعة ولكن ليس بالمستوى الذي عهدنا منك والعذر بين.

لاحظت إسهاباً غير مبرر في القصيدة وتكراراً لبعض المعاني بألفاظ مختلفة.
ثم لاحظت كما الأخوان خطأ الإملاء في المفردات التي ذكروا.
ولاحظت أيضاً عدم الدقة في استخدام العطف بالواو أو بالفاء والخلط بينهما أحياناً كما يتضح هنا:
فأخـذت أنـفـث والغـبـار يحيطـنـي**** حتـى انتهيـت إلـى مكـانٍ خـالِ
فتعثـرت كــل الـحـروف بمنطـقـي**** وتزاحـمـت فــي غـصـةٍ وسـعــالِ
وتبـدلـت أحـنـى المشـاعـر ثــورةً **** قـد حـررت نفسـي مــن الأغــلالِ
وإذا الحمـامـة فــي فــؤادي قطـةٌ **** قتـلـت بنـيـهـا خـشـيـة الأهـــوالِ
هنا أرى أن عطف البيت الثاني كان أوجب بالواو لا الفاء فهي لم تدل على ترتيب حدث ولا على مفاجأته عكس البيت الأخير هنا إذ توجب عطفها بالفاء لتدل على الترتيب في النتيجة والمفاجأة.
ثم إن الصورة الرائعة في هذا البيت الأخير كانت ستكون أقوى لو استبدلت كلمة "قطة" بكلمة "لبؤة" لتدل على الشراسة والقوة وشاسع التبدل بين الحمامة واللبؤة.

هي كالقناع وحسب روحٍ أُهملـت **** أن تـرتـدي قبـحـا بـاسـم جـمــالِ
هنا أيضاً أرى لو استبدلت لفظة "باسم" بلفظة "بثوب" لكانت أنسب للصورة وتغنيك في ذات الوقت عن ضرورة قطع همزة الوصل.

مهما يكن من أمر فلم تخلو القصيدة من نفس وله الشعري المتفرد وصورها الرائعة وتراكيبها المميزة.

أرجو أن لا تطيلي الغياب كعادتك فالكل متشوق لإبداعك

تحياتي وتقديري
:0014:

سلاف
22-07-2003, 01:21 AM
ماذا أقول وما يكون سؤالي=ها قد بزغت كما التماع الآلِ

غيبي فشرٌّ من فراقِ أحبّةٍ= دوما معالجةٌ لقرب زوالِ

ما ثمّ من قولٍ لديّ أسوقه=عن شمسِ شعرٍك، تلك فوق خيالي

تزري بكل الشعر منك قصيدةٌ = حسبي ملاذا هاهنا إقلالي

وله
27-07-2003, 12:54 AM
الأخت العزيزة ياسمينة الواحة......

حروفك المختصرة صافحتني مرحبة بكف من عطر الياسمين المحبب لنفسي....

شكرا عزيزتي ....وسنلتقي مجددا إن شاء الله

وله
27-07-2003, 01:23 AM
أستاذي.....ابن بيسان

شكرا لهذه الحفاوة التي تنطلق من نفس رحبة بترحيب فوق ما يستحق حرفي الخديج

في القصيدة كثير من المواضع التي تحتاج لإعادة بناء فشكرا لما أشرت إليه وحاولت أنا استدراكه ولكن لم أعد لما نشرت إلا بعد فوات فرصة التعديل

سأنشر بعد أن أستوفي جميع الآراء والملاحظات تعديل تام للقصيدة وهو جاهز إلا أنني أنتظرأن أقرأ ملاحظة أخرى غير ما تفضلتم به أو أشارت على أمومتي الشعرية به لتحسين صحة ومظهر ابتها

أكرر شكري وتقديري

سلاف
27-07-2003, 10:34 AM
أخي الحبيب سمير

لو أن أخانا (أنا) هنا لسأل:

أيجوز للضرورة الشعرية أن نجعل تبالين (تبالي) ؟ في قولك:

بِشَذَى الْجَمَالِ فَهَلْ تُرَاكِ (تُبَالِي)

مع تحيتي .

د. سمير العمري
29-07-2003, 12:01 AM
أخي الحبيب سلاف:

أقول له خطأ أعترف به أوقعني فيه السهو إذ كنت بدلت المعنى في آخر لحظة ولم انتبه للخلل الناتج.

أيا يكن الأمر فأنا لم أدع الكمال يوماً ولن يكون ذلك مني أبداً. :011:

وأقول لك أحسنت إذ نبهتني لذلك وجل من لا يسهو ولا يخطئ.

بارك الله بكم وسأعيد الصياغة للتي كنت أبدلتها وحينها قد يتضح الأمر.

:0014:

عبد الوهاب القطب
29-07-2003, 12:19 AM
سؤال من شاعر الواحة سلاف



أيجوز للضرورة الشعرية أن نجعل تبالين (تبالي) ؟ في قولك:

بِشَذَى الْجَمَالِ فَهَلْ تُرَاكِ (تُبَالِي)

مع تحيتي .

الضرورات:
حسنة جائزة
واخرى قبيحة

1.ضرورات الزيادة
2.ضرورات النقص

والسؤال اعلاه يقع في ضرورات النقص
وهو جائز وقبيح

مثل ما قال الشاعر الرشيق
في توقيعه

خلافُ الناس ِ في الأذواق ِ نفعٌ
و لولاهُ تسايلتِ الدماءُ

و صارَ تكالبٌ في حبِّ شيء ٍ
و حيدٍ في الوجودِ هوَ الشقاءُ

خلافُ مرادنـًا في البيع ِ نفعٌ
و لولاهُ لما ارتفعَ الغلاءُ

فهذا زاهدٌ مجدًا و عزًا
و أخرُ للعلاء ِ لهُ انتماءُ

و هذا يعشقُ الريـّانَ حصرًا
و آخرُ في الهصير ِ لهُ غناءُ

لكل ٍ منهجٌ و لهُ طريقٌ
دعوا ما تكرهونَ لما تشاءوا

هنا (تشاءوا) كان يجب ان تاتي (تشاءون)

لانها من الافعال الخمسة ولكن الضرورة

اقتضت ان يحذف النون




مثال اخر

هما خطتا(ن) اما اسار ومنة.....واما دم والقتل بالحر اجدر

حذفت نون التثنية من غير وصل او اضاقة

والامر نفسه ينطبق على نون الافعال الخمسة
وجمع المذكر السالم
وكما ذكرت اعلاه هو من الضرورات القبيحة

ارجو ان اكون اصبت
فان اخطات ارجو منكم الافادة

مع تحياتي

المخلص

ابن بيسان

وله
29-07-2003, 01:41 AM
الأخ الكريم .طائر الأشجان

جدلت قصيدتكم أناملي....فلم أعد أجد في مخزون ذاكرتي من كلمات الشكر والامتنان ما يفي بما قدمتم......


جزاك الله خير....وجعلني عند حسن ظنكم بي.

وله
29-07-2003, 01:57 AM
أستاذي سمير العمري...

حلقة مفرغة من الشكر والتقدير تدور فيها حروفي لا تعلم من أين تبدأ وأين تنتهي.......

فشكرا على حفاوة الترحيب بمن أقعدها ما يوقد قريحة غيرها.....
وما خبرت معلم يكافئ تلميذا كسولا سواك.....

وشكرا لتوجيهاتك التي تعتبر هدفا سامٍ لكل من يريد أن ينمو في ساحة الشعر ...لا حرمنا الله إياها

ثم شكرا آخر لما قدمتموه أنت وأستاذي الجليل ..سلاف , والأستاذ القدير:ابن بيسان .
في صفحتي من معلومات ربما لوكتبت في غيرها لم يسعفني الوقت لقراءتها

أما سؤالك في تلك الأبيات الجميلة ....:002:.........:006:

أنا من يحتفي بوجوده بينكم......ولولا حرصي على الخروج لضوء شمسكم التي تبعث في نفسي المتثاقلة الطاقة ما طرقت باب النت أبدا

(حمدا لله أن هذا البيت ذاد عني واستغرب تركيبه أن يُسأل عن معلوم ,واضح..فكان فيه كبوة لجواد ماعرف طريقه عنه ذلك من قبل)

وأكرر شكرا يدور في الحلقة ذاتها مع التقدير والامتنان لكم

وله
29-07-2003, 02:09 AM
أستاذي صاحب النفس الشعري العطر........سلاف

تنفث أنفاسك الشعرية في رمادي بحثا عن بقايا جمرة....ولا أدري أتجدها أم لا..

تلبسني دوما ثوبا فضفاضا أتعثر فيه كلما سرت به ..وأحاول أن أرفع نفسي على أطراف أصابعي حتى لا أسقط ......

شكرا أستاذي الذي لا يرى شعره إلا حسنات شعري على قلتها...ويتغاظى عن هناته وما أكثرها.......

غيبي فشـرٌّ مـن فـراقِ أحبّـةٍ دومـا معالـجـةٌ لـقـرب زوال

الله
الله.......

هذا البيت هزني........فلله درك

وله
02-08-2003, 04:02 AM
أساتذتي الكرام........بعد التقدير والاحترام

إليكم صورة ابنتي بعد أن أجريت لها عملية تجميلية خاطفة بتوجيه منكم وبعض الأخوة الشعراء هنا وهناك..........

أتمنى أن تكون التعديلات الطفيفة..... ناجحة(ولو بتقدير مقبول):011:



سقطت عليه مع الضياء ظلالي***والصمت يدفع جاهدا إقبالي

مسترخيا في ركن بهو مشاعري***متأهبا للنوم مثل سؤالي

عقد اليدين بها يعانق نفســه*** هيمان يرقصها على (موالي)

أنى رآني مال عني معرضا***في قسوةٍ ,وصلابةٍ ,وتعال

طال السبات وحدثتني خفقةٌ*** من ذا الذي غيري به سيبالي؟

فلتصهل الأنثى وتذرع نفسه***لتثير هذا النقع عن تمثالي

أعدو وليل من غبارك لفني***حتى انتهيت إلى مكانٍ خال

وتعثرت كل الحروف بمنطقي***وتزاحمت في غصةٍ وسعالِ

وتبدلت أحنى المشاعر ثورةً***قد حررت نفسي من الأغلالِ

فإذا الحمامة في فؤادي قطةٌ***قتلت بنيها خشية الأهوالِ

قُرعت طبول الحرب بين جوانحي***وإلى المخابئ أسرعت أقوالي

ما ضر لو مادت بنفسي أرضها؟***وتصدعت تحتي من الزلزالِ

فإذا سقطت فسوف أسكن جوفها*** لأكون بذرة صحوةٍ ونضالِ

وسيذكر الأدنون ما أبليته***كم ميتٍ قد عاش بالأعمال

وإذا صمدت فسوف أرفع رايتي***ولسوف أُروي الأرض من شلالي

سأسير خلف العطر عبر نوافذي***وأحيك من شمس الضحى آمالي

تقصي أكف الضوء جسم ستائري*** لتضم قلبا بارد الأوصالِ

يأتي الهواء له نقيا دافئا*** يسري لروحي عابرا أسمالي

فإذا العواطف خلف ظهر تحفظي***قد صارحت بالشوق طيف خيالي

لأحل كل قصيدة مجدولةٍ***فتسير فوق سطورها بدلالِ

في طرفها حورٌ وفي أعطافها***سحرٌ من الأسماء والأفعالِ

ضربت بشطريها السطور فأعلنا*** وشيٌ يراقص رنة الخلخال