المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رباعياتٌ باسمةٌ رغمَ الألمِ ( الردُّ على زاهية)



عادل العاني
20-01-2007, 11:47 AM
جرى بيني وبين الأخت زاهية الحرف والقلب والأخلاق سجال شعري :

"رباعيات باسمة رغم الألم "

وكان ردي الأول عليها :



لا ليستِ العينُ , باتَ الحزنُ يؤرقُها = بلْ أرَّقَ الرُّوحَ فكرٌ هالَهُ السَّقـمُ
فالفكرُ مضطربٌ يشكو مصيبتـهُ = لمّـا رأى حلمَـهُ يغتالـهُ النَّـدمُ
وما يضمِّدُ جرحاً جـرحُ أخيلـةٍ = لمّا تهـاوتْ أمـامَ العيـنِ تحتـدمُ
ما هَمّني , بينَ قلبي والأنامِ عِـدا = مادامَ قلبي إلـى الرّحمـنِ يبتسـمُ
والقلبُ ما همَّهُ الأحبابُ تهجـرُهُ = فالوصلُ بينـي وبيـنَ الله يلتئـمُ

عادل العاني
20-01-2007, 11:50 AM
وكان هذا الرد الثاني :



العينُ لو خاصمتْ عيناً - شَقيقتهـا- = يضيعُ منّي صِـراطُ النـورِ, ينهـدمُ
ما بينَ عَيني وعَينـي هجـرُ عاشقـةٍ = فأينَ منْ يوصـلُ الأنظـارَ تبتسـمُ ؟
ماذا أقـولُ إذا روحـي يخاصمُهـا = بلحظةٍ جَسـدي والقلـبُ ينقسـمُ
والهـمُّ بحـرٌ تمـادى فـي تلاطمـهِ = والجرفُ يغرقُ , بالأمـواجِ يَرتطـمُ
أغمضتُ فكري عسى حُلْماً يداعبـهُ = فيوقظُ الوهـمَ آمـالاً , و يقتحـمُ
ما أكثرَ الصَّحبَ , والسّراءُ تَبسطُنـا = ومـا أقلَّهمـو والعسـرُ يضـطـرمُ
وكمْ رأينا مـنَ الأحبـابِ كثرتَهـمْ = سرعانَ ما هدّها النكـرانُ والسَّقـمُ
وبـتُّ أرقـبُ اوهامـاً تسـاورُنـي = وذكريـاتٍ يهـدُّ الحـزنُ والألــمُ
مددتُ كفّـاً إلـى الأزهـارِ ألمسُهـا = لا الكفُّ عادتْ ولا الأزهارُ , لا القلمُ
وكمْ مَشينا إلـى الغايـاتِ نرسمُهـا = بالكيدِ والحقدِ ضاعَ الدَّربُ والقـدمُ
لكـنَّ وقفـةَ صـدقٍ للإلـهِ بِهـا = صَفـاءُ روحٍ , إذا الإيمـانُ يحتـدمُ
نعودُ نَبنـي صروحـاً مـن رسالتِنـا = واللهُ يرضـى , فتلقانـا بِِهـا النِّعـمُ

د. مصطفى عراقي
20-01-2007, 12:00 PM
شاعرنا القدير: عادل العاني
ما أجملها من أبيات خليقة بالتثبيت في قلب الواحة حبا وتقديرا للإبداع وللوفاء

ودمتما أنت وأختنا الجليلة الزاهية وأسرة الواحة الزهراء بكل الخير والسعادة والنور


مصطفى

محمد إبراهيم الحريري
20-01-2007, 12:36 PM
وكان هذا الرد الثاني :

العينُ لو خاصمتْ عيناً - شَقيقتهـا- = يضيعُ منّي صِـراطُ النـورِ, ينهـدمُ
ما بينَ عَيني وعَينـي هجـرُ عاشقـةٍ = فأينَ منْ يوصـلُ الأنظـارَ تبتسـمُ ؟
ماذا أقـولُ إذا روحـي يخاصمُهـا = بلحظةٍ جَسـدي والقلـبُ ينقسـمُ
والهـمُّ بحـرٌ تمـادى فـي تلاطمـهِ = والجرفُ يغرقُ , بالأمـواجِ يَرتطـمُ
أغمضتُ فكري عسى حُلْماً يداعبـهُ = فيوقظُ الوهـمَ آمـالاً , و يقتحـمُ
ما أكثرَ الصَّحبَ , والسّراءُ تَبسطُنـا = ومـا أقلَّهمـو والعسـرُ يضـطـرمُ
وكمْ رأينا مـنَ الأحبـابِ كثرتَهـمْ = سرعانَ ما هدّها النكـرانُ والسَّقـمُ
وبـتُّ أرقـبُ اوهامـاً تسـاورُنـي = وذكريـاتٍ يهـدُّ الحـزنُ والألــمُ
مددتُ كفّـاً إلـى الأزهـارِ ألمسُهـا = لا الكفُّ عادتْ ولا الأزهارُ , لا القلمُ
وكمْ مَشينا إلـى الغايـاتِ نرسمُهـا = بالكيدِ والحقدِ ضاعَ الدَّربُ والقـدمُ
لكـنَّ وقفـةَ صـدقٍ للإلـهِ بِهـا = صَفـاءُ روحٍ , إذا الإيمـانُ يحتـدمُ
نعودُ نَبنـي صروحـاً مـن رسالتِنـا = واللهُ يرضـى , فتلقانـا بِِهـا النِّعـمُ
الأخ عادل ، تحية طيبة
بورك بك شاعرا عشق الكلمة فابان مواجدها بسلاسل من نور على جيد فلق ن ورتق هنات الدهر بأنامل من كلم الألق .

أبكي زمانا به الأقلام تحتدم =حول الشروق لها شمس الهدى قلم
هذا يناشد إخوان الوفا أدبا=وذاك في حالك العذال يحتلم
كل يواسي بقلب ما ونى شرفا =ثكل القرين لقول الله نحتكم
حتى بدا موسم الآداب رحلته =أيقنت أن الرؤى ما شفها ألم
لكنه زمن يغشى أسرتنا=ليلا بخيل الضنى ما أُرْخـِيـَتْ لجم ُ
تأبى رماح الوفا كسرا إذا جُمِعَتْ =أما اختلاف الرؤى بالنور تنسجم
كن كابن آدم مظلوما ورايته=بيضاء تخفق حبا ، دونها القمم
لا يستساغ بدستور الدنى مثلا=تاج يساويه في توصيفها قدم
يابن الفصاحة لا فضت مباسكم =ولا أتت موطنا يحميكمو ظلم
واذكر بخالص ود من رأى بكمو :=إن الكريم على تاريخه حكم
ــــــــــــــــ
تحياتي أخي الحبيب
أخوك محمد

نورا القحطاني
20-01-2007, 02:42 PM
http://framboise78.free.fr/Fleurs/bouquet4.gif
¸.•°°·.¸.•°°·.¸¸.•
لله أنت يا عـــادل....أبكتني والله حروفك الباسمة رغم الألم !
"
:0014: :0014: :0014:

لا ليستِ العينُ , باتَ الحزنُ يؤرقُها=بلْ أرَّقَ الرُّوحَ فكرٌ هالَهُ السَّقـمُ
فالفكرُ مضطربٌ يشكو مصيبتـهُ=لمّـا رأى حلمَـهُ يغتالـهُ النَّـدمُ
وما يضمِّدُ جرحاً جـرحُ أخيلـةٍ=لمّا تهـاوتْ أمـامَ العيـنِ تحتـدمُ
ما هَمّني , بينَ قلبي والأنامِ عِـدا=مادامَ قلبي إلـى الرّحمـنِ يبتسـمُ
والقلبُ ما همَّهُ الأحبابُ تهجـرُهُ=فالوصلُ بينـي وبيـنَ الله يلتئـمُ
:0014: :0014: :0014:
قصيدة مفعمة بالمشاعر الصادقة والاحاسيس الجياشة
الف تحية شكرا لقلمك الجميل
ولزاهية بنت البحر ..أجمل سلام
"
"
أجمل التحايا
تقديري
¸.•°°·.¸.•°°·.¸¸.•
*
*
*
http://framboise78.free.fr/Fleurs/rosereflet.gif
تحية ورد

خالد الحمد
20-01-2007, 03:29 PM
رائع أخي عادل

شعر بهي وعذب

لك ولزاهية النقاء التحايا الصادقة

دام الإبداع والإمتاع

عبدالملك الخديدي
20-01-2007, 05:30 PM
الله .. الله
يا عادل
بوركت أيها الشاعر النقي الصافي
لك خالص الحب والود
وللزاهية أجمل التحية والتقدير.

عادل العاني
20-01-2007, 06:45 PM
شاعرنا القدير: عادل العاني
ما أجملها من أبيات خليقة بالتثبيت في قلب الواحة حبا وتقديرا للإبداع وللوفاء
ودمتما أنت وأختنا الجليلة الزاهية وأسرة الواحة الزهراء بكل الخير والسعادة والنور
مصطفى


الأخ د. مصطفى

شرفني أن تكون أول من يعانق بناظريه هذه النغمات ,

ولم أكن أحلم بالتثبيت قدر أن أرد لزاهية بنت البحر زاهية الحرف والقيم

جميلا لن أنساه ما حييت , إذ بكلماتها أجبرت قلمي على البوح بعد لحظة وجوم أذهلته.

كادت أن تغرقه في بحر أوهام , وأن توقف إبحار سفنه في بحر من الظلمات صنعها البشر.

تحياتي وتقديري لك أيها الكبير خلقا وأدبا

عادل العاني
20-01-2007, 06:50 PM
الأخ عادل ، تحية طيبة
بورك بك شاعرا عشق الكلمة فابان مواجدها بسلاسل من نور على جيد فلق ن ورتق هنات الدهر بأنامل من كلم الألق .

أبكي زمانا به الأقلام تحتدم =حول الشروق لها شمس الهدى قلم
هذا يناشد إخوان الوفا أدبا=وذاك في حالك العذال يحتلم
كل يواسي بقلب ما ونى شرفا =ثكل القرين لقول الله نحتكم
حتى بدا موسم الآداب رحلته =أيقنت أن الرؤى ما شفها ألم
لكنه زمن يغشى أسرتنا=ليلا بخيل الضنى ما أُرْخـِيـَتْ لجم ُ
تأبى رماح الوفا كسرا إذا جُمِعَتْ =أما اختلاف الرؤى بالنور تنسجم
كن كابن آدم مظلوما ورايته=بيضاء تخفق حبا ، دونها القمم
لا يستساغ بدستور الدنى مثلا=تاج يساويه في توصيفها قدم
يابن الفصاحة لا فضت مباسكم =ولا أتت موطنا يحميكمو ظلم
واذكر بخالص ود من رأى بكمو :=إن الكريم على تاريخه حكم
ــــــــــــــــ
تحياتي أخي الحبيب
أخوك محمد

شلال الواحة الشاعر الكبير محمد الحريري

الله ما أجملك وأنت ترجع الصدى أنغاما تفوق وتفوق ما رسمه يراع في لحظة ألم باسمة.

وعليك لي رد متى ما انتهيت من الرد على زاهية ...

ففي النبض بقية ...

تحياتي وتقديري

أحمد حسن محمد
20-01-2007, 08:07 PM
سر ما يبحث في كلماتك عن حكمة الكلمة..
أحيي..
وأزيد إعجابا يا شاعرنا الكبير..

مجذوب العيد المشراوي
20-01-2007, 09:03 PM
عادل وزاهية كالشمس والقمر إلا أنك لا تعرف أيهما الشمس وأيهما القمر

أجدت َ والله . ترى ما قالت الطاهرة ؟

د. حسان الشناوي
21-01-2007, 09:23 AM
هدهدتما كل ما يثوي به الألم = فجاء شعركما كالشمس يبتسم
أبيات زاهية الأحزان تخنقها = لولا الرجاء بمن دانت له النعم
وكدت يا ( عادل العاني تكررها = لولا لجوء لدرب الحق يقتحم
دوما لفيض الهدى والخير منتجعا = يفيض شعرا بنور الفجر يتسم


الكريمان العزيزان

زاهية القلب والحرف

والشاعر الكبير عادل العاني

لكما التحية والتقدير على هذه النفحة الشعرية ن التي تعيدنا إلى طريق الحق ، وصراط الله المستقيم .

مصطفى الجزار
21-01-2007, 02:50 PM
الشاعر القدير/ عادل العاني

موهبتك تنبئ عنك، وتمكّنك واضح وضوح الشمس.

وإحساسك في العمل يصل بسرعة الضوء.

تحياتي وإعجابي بموهبتك المتميزة.

عادل العاني
21-01-2007, 06:45 PM
http://framboise78.free.fr/Fleurs/bouquet4.gif
¸.•°°·.¸.•°°·.¸¸.•
لله أنت يا عـــادل....أبكتني والله حروفك الباسمة رغم الألم !
"
:0014: :0014: :0014:

لا ليستِ العينُ , باتَ الحزنُ يؤرقُها=بلْ أرَّقَ الرُّوحَ فكرٌ هالَهُ السَّقـمُ
فالفكرُ مضطربٌ يشكو مصيبتـهُ=لمّـا رأى حلمَـهُ يغتالـهُ النَّـدمُ
وما يضمِّدُ جرحاً جـرحُ أخيلـةٍ=لمّا تهـاوتْ أمـامَ العيـنِ تحتـدمُ
ما هَمّني , بينَ قلبي والأنامِ عِـدا=مادامَ قلبي إلـى الرّحمـنِ يبتسـمُ
والقلبُ ما همَّهُ الأحبابُ تهجـرُهُ=فالوصلُ بينـي وبيـنَ الله يلتئـمُ
:0014: :0014: :0014:
قصيدة مفعمة بالمشاعر الصادقة والاحاسيس الجياشة
الف تحية شكرا لقلمك الجميل
ولزاهية بنت البحر ..أجمل سلام
"
"
أجمل التحايا
تقديري
¸.•°°·.¸.•°°·.¸¸.•
*
*
*
http://framboise78.free.fr/Fleurs/rosereflet.gif
تحية ورد



نوارة الواحة

الحمد لله , إنك مررت لتنيري ليلا بدا في هذه الصفحة ,

وأشكر لك إطراءك ,

تقبلي تحياتي وتقديري ,

وألف باقة ورد

عادل العاني
21-01-2007, 06:48 PM
رائع أخي عادل
شعر بهي وعذب
لك ولزاهية النقاء التحايا الصادقة
دام الإبداع والإمتاع

أخي الشاعر المتألق بحر الشوق

عند مرورك أشعر دائما بتلك النسمات الرقيقة التي تلامس وجها متعبا فتريحه.

بوركت لنا .

تقبل تحياتي وتقديري

عادل العاني
21-01-2007, 06:51 PM
الله .. الله
يا عادل
بوركت أيها الشاعر النقي الصافي
لك خالص الحب والود
وللزاهية أجمل التحية والتقدير.


الأخ الشاعر الكبير عبدالملك

بارك الله فيك ...

فما أسعدني وأنا ألتقيك هنا ,

أشكرك على كلماتك الرقيقة .

تقبل تحياتي وتقديري

د.جمال مرسي
21-01-2007, 06:59 PM
ما شاء الله عليك أخي عادل
بارك الله بك أنت و الأخت زاهية
فأنتما و ربي من أكرم من عرفت خلقاً و أدباً
تحياتي و تقديري

عادل العاني
21-01-2007, 07:01 PM
سر ما يبحث في كلماتك عن حكمة الكلمة..
أحيي..
وأزيد إعجابا يا شاعرنا الكبير..

الأديب والشاعر أحمد والذي لقبته بشبل الواحة

مرحبا بك في صفحة الأسرار والألغاز ...

وكنت أحمل أسراري منذ صغري حين كتبت :



عُــدنـا إلـيـكَ وقـدْ عــادتْ أمـانـيـنــا = لـبعـضِ مـافـيـكَ أو بـعـضِ الّـذي فـيـنـا

عُــدنـا نـسـيـرُ وكـمْ ســرنـا لـنـدركَـهُ = ســـرّاً طـويـنـاهُ والأســرارُ تـطـويـنــا

عُــدنـا نـبـــدِّدُ أوهـامـاً يـخـالـطُـهــا = ليلُ الــرِّيــاءِ ونـجـمٌ لا يـُحـاكـيـنـا
.
.
.
استمر هنا فلربما تجد حلا للغز أو تجد السر نفسه ...

لأن في النبض , والرباعيات بقية ...

تحياتي وتقديري

عادل العاني
21-01-2007, 07:05 PM
عادل وزاهية كالشمس والقمر إلا أنك لا تعرف أيهما الشمس وأيهما القمر
أجدت َ والله . ترى ما قالت الطاهرة ؟


المعلم الكبير والشاعر المبدع مجذوب

أهلا بك هنا , ازدادت الصفحة نورا بتواجدكم ,

زاهية الحرف قالت الكثير , وأنا أستميحها عذرا لأنني سأضع ردودها هنا !!!

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عادل العاني
21-01-2007, 07:13 PM
هدهدتما كل ما يثوي به الألم = فجاء شعركما كالشمس يبتسم
أبيات زاهية الأحزان تخنقها = لولا الرجاء بمن دانت له النعم
وكدت يا ( عادل العاني تكررها = لولا لجوء لدرب الحق يقتحم
دوما لفيض الهدى والخير منتجعا = يفيض شعرا بنور الفجر يتسم
الكريمان العزيزان
زاهية القلب والحرف
والشاعر الكبير عادل العاني
لكما التحية والتقدير على هذه النفحة الشعرية ن التي تعيدنا إلى طريق الحق ، وصراط الله المستقيم .


الأخ الشاعر والأديب د. حسان

مرورك هنا , وتقييمك أعتز وأفتخر به ,

وكرمك بأبيات شعر فاقت كل تصور وتوقع.

وسترى إن زاهية القلب أيضا أثبتت صفاء ونقاء قلبها بردودها اللاحقة؟

تحياتي وتقديري

عادل العاني
21-01-2007, 07:16 PM
الشاعر القدير/ عادل العاني
موهبتك تنبئ عنك، وتمكّنك واضح وضوح الشمس.
وإحساسك في العمل يصل بسرعة الضوء.
تحياتي وإعجابي بموهبتك المتميزة.


أخي الشاعر الكبير مصطفى

أشكرك على مرورك وكلماتك الرقيقة , والله من يستحق الشكر والثناء فهي زاهية القلب والحرف.

فلها الفضل في أن يبقى قلمي حيا ينبض ويبتسم رغم الألم .

تحياتي وتقديري

عادل العاني
21-01-2007, 07:21 PM
استجابة لطلب الأخ الفاضل مجذوب , كان هذا رد زاهية



العينُ إن خاصمت ظلمًا شقيقتهـا = يلهو بي الدَّمعُ حتَّى يسكنَ الألـمُ
هذي بها دنيتـي بالنـور مشرقـة = وأختهـا ثروتـي بالخيـرِ تبتسـمُ
كم راعني الفقدُ كم عانيتُ حرقتَهُ = كم هدَّني الحزنُ حين البغضُ يحتدمُ
وكم سعيتُ لرأبِ الصَّدع ِمن زمنٍ = بين الأهالي وعيني ملؤُها السَّجـمُ
ياإخوةَ الرُّوحِ بالإيمـان وحدتُنـا = كيف استُلبنا الهنا والصَّرحُ ينهدِمُ
من أشعلَ النارَ كي تُغتالَ فرحتُنـا = وينعقَ البومُ والأحبابُ ينكلِمـوا
من ضيَّعَ الأمسَ بالأحقادِ أبعـدَهُ = عن وصلِهِ اليوم عن آتٍ به الحُلُمُ



.
.
.

وعذرا للأخت الطاهرة النقية زاهية

.........................

عادل العاني
21-01-2007, 07:24 PM
الرد الثالث

وكان ردي عليها :


نَثرتُ للوردِ في البُستـانِ مبتَسمـاً = حتّى ظننتُ بـأنَّ الحـزنَ مُنهـزمُ
لمّا علتْ بسمـةُ الأزهـارِ معلنـةً = تدعو الفراشاتِ , حفلاً والشَّذا نغمُ
حتّى صحوتُ إذا النيـرانُ حارقـةٌ = كلَّ الفراشاتِ , لا روحٌ ولا رمـمُ
وأسألُ الوردَ , هل يا وردُ تغدرُ بي ؟ = ما للفراشاتِ تهوي فوقَها الحمـمُ ؟

.
.
.
وللنبض والرباعيات بقية ...

حسن كريم
21-01-2007, 10:20 PM
عادل وزاهية

اسمان نكتبهما بالحب والتقدير على صفحات الروح المحبة لهما ولإبداعهما.

والتثبيت أقل ما يكافئان به.

سامي البكر
21-01-2007, 11:43 PM
راااااائعة
أيها المبدع
مساجلة متألقة
أخاذة جذابة

إعجابي وتقديري

عادل العاني
23-01-2007, 10:25 AM
ما شاء الله عليك أخي عادل
بارك الله بك أنت و الأخت زاهية
فأنتما و ربي من أكرم من عرفت خلقاً و أدباً
تحياتي و تقديري


أخي د. جمال

مرحبا بك , ازدادت الصفحة إشراقا بتواجدك.

وبارك الله فيك ,


وتقبل تحياتي وتقديري

عادل العاني
23-01-2007, 10:28 AM
عادل وزاهية
اسمان نكتبهما بالحب والتقدير على صفحات الروح المحبة لهما ولإبداعهما.
والتثبيت أقل ما يكافئان به.


شاعرنا المتألق حسن

بارك الله فيك , كل ما نطمح إليه أن تكون قلوب الناس بيضاء , نقية طاهرة.

دمت لنا

وتقبل تحياتي وتقديري

عادل العاني
23-01-2007, 10:32 AM
راااااائعة
أيها المبدع
مساجلة متألقة
أخاذة جذابة
إعجابي وتقديري


أخي الشاعر الكبير سامي

أشكر لك تواجدك هنا , وكلماتك التي سأفتخر بها ,

نعم هي كانت مساجلة , ولكنها شكلت منعطفا مهما , فقد جاءت في لحظة صدق ,

كانت ضرورية حين ( يكاد أن يخذل الإنسان داخل الإنسان ) , والحمد لله إن النصر في النهاية

كان للإنسان ...

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عادل العاني
24-01-2007, 10:43 AM
وردت زاهية :


سينبتُ الصلحُ من قلبِ المنى فرحًا = وتشرقُ الشَّمسُ في أنوارِها القيـمُ
وتذرفُ العينُ بالأفـراحِ دمعتَهـا = وينجلي الهـمُّ والأيـامُ تبتسـمُ
أدري وتدري بأنَّ الحـقَّ يجمعُنـا = على الصِّراطِ كما في وصلِها الرَّحمُ
فافردْ جناحَ الهنا واطلـعْ بقافيـةٍ =فيها نشيدُ اللقـا غرِّيـدُه القلـمُ


....

إكرامي قورة
24-01-2007, 06:37 PM
الله الله

أدام الله ألق قصيدك وأجرى الحكمة على لسانك

محبتي أيها الفاضل قبل إعجابي
وخالص التقدير لبنت البحر
أعزكما الله

محبة أخيك

عادل العاني
26-01-2007, 11:41 AM
ما شاء الله عليك أخي عادل
بارك الله بك أنت و الأخت زاهية
فأنتما و ربي من أكرم من عرفت خلقاً و أدباً
تحياتي و تقديري


أخي أبا رامي

الأروع هو تواجدك هنا , وبارك الله فيك.

تحياتي وتقديري

عادل العاني
26-01-2007, 11:44 AM
عادل وزاهية
اسمان نكتبهما بالحب والتقدير على صفحات الروح المحبة لهما ولإبداعهما.
والتثبيت أقل ما يكافئان به.


أخي الشاعر المتألق حسن

بارك الله فيك لتوقفك هنا هنيهة , وكلماتك الرقيقة.

لا تكتمل المحبة إلا بتواجدكم.

تحياتي وتقديري

عادل العاني
26-01-2007, 11:47 AM
الله الله
أدام الله ألق قصيدك وأجرى الحكمة على لسانك
محبتي أيها الفاضل قبل إعجابي
وخالص التقدير لبنت البحر
أعزكما الله
محبة أخيك


الأخ الشاعر الكبير أبا كريم

بارك الله فيك , تواجدك أنار هذه الصفحة , وأضاف للمقصود معنى كبيرا.

تحياتي وتقديري

عادل العاني
26-01-2007, 11:57 AM
الرد الرابع :



اليومَ قدْ عادتِ الأحـزانُ مثمـرةً = فأينَ من يزرعُ الأفـراحَ تزدحـمُ
والوردُ قدْ صارَ والأزهارُ مصيـدةً = شَذّى الرَّحيقَ فخاخاً عطرُها الألـمُ
والشِّعرُ باتَ لمَدحٍ جلُّـهُ كَـذبٌ = والصِّدقُ يُخنقُ , لا حرفٌ ولا كلمُ
والبغضُ أصبحَ للأحقـادِ قبلَتهـا = والحبُّ نبْضٌ بصدقِ القولِ متَّهـمُ
* * *
* * *
هذا الزَّمانُ زمـانٌ أغبـرٌ سقِـمٌ = والظُّلمُ فيهِ هوَ السّجَّان والحَكـمُ
لولا بَصيصٌ منَ الأنـوارِ يغمرُنـا = واللهُ يُحيي قلوباً سادَهـا الـورمُ


...

عادل العاني
27-01-2007, 10:34 PM
وكان رد زاهية :


أواهُ مـن أنـةٍ فـارَ الفـؤادُ بهـا = حزنًا- تخطَّى حدودَ الصبرِِ- يضطرمُ
أبكيتنـي بالأسـى ياليتـه فرحًـا = وصفَّقَ القلـبُ بالآمـالِ يبتسـمُ
أبعدْ شقيقي عن الأحلامِ ظلمتهـا = واهزم عدوًا لنـا بالقطـعِ ينتقـمِ
سأرسلُ الطير يهدلُ كـي يقرِّبنـا = وأسـألُ الله عونًـا إنَّـهُ الحَكَـمُ

عادل العاني
27-01-2007, 10:36 PM
وكان ردي :



لا صُلحَ إلاّ معَ الرّحمنِ , يَجمعُنـا = دينٌ حنيفٌ وإيمـانٌ هـوَ القيـمُ
تِلكمْ شَياطينُ شـرٍّ بثَّهـا بشـرٌ = لابدَّ يوماً بويـلِ النّـارِ تَضطـرمُ
إنْ أطبَقتْ في دُجى الأوهامِ ظلمتُهمْ = فالصُّبحُ في القلبِ , والأنوارُ والنِّعمُ
واللهُ ينصرُ - محكوماً بلا تُهـمٍ - = ونَلتقي يومَ لا , لنْ يَنفـعَ النَّـدمُ



....

خليل حلاوجي
28-01-2007, 08:40 AM
وكمْ رأينا مـنَ الأحبـابِ كثرتَهـمْ
سرعانَ ما هدّها النكـرانُ والسَّقـمُ


مددتُ كفّـاً إلـى الأزهـارِ ألمسُهـا
لا الكفُّ عادتْ ولا الأزهارُ , لا القلمُ


وأكثر من هذا
فأزهار زمن الزيف هذا تمنعنا حتى من عبيرها وتروج ان أنوفنا في زكام



\

بالغ تقديري لحرفك الصابر

أسماء حرمة الله
29-01-2007, 02:52 AM
سلام اللـه عليك ورحمته وبركاته

تحيـة نديّـة



مازال الحزن يعزفُ ألحانَـه، وكأنّه يفرح بموكب القادمين إليه وعلى الدوام !
تابعتُ رباعيات الحبيبة زاهية وردودك الجميلة الموجعة، ودعوتُ لكما بظهر الغيب، والحزنُ يقطر من حبْري ومن عيني ّ !

متابِعـة لكما وبيدي زهرة بنفسج، بل حدائق ..
حماكما ربّي وأسعدكما


دعائي الغزير لكما :0014:
وألف طاقة من الورد والندى

عادل العاني
30-01-2007, 06:28 PM
وكمْ رأينا مـنَ الأحبـابِ كثرتَهـمْ
سرعانَ ما هدّها النكـرانُ والسَّقـمُ
مددتُ كفّـاً إلـى الأزهـارِ ألمسُهـا
لا الكفُّ عادتْ ولا الأزهارُ , لا القلمُ
وأكثر من هذا
فأزهار زمن الزيف هذا تمنعنا حتى من عبيرها وتروج ان أنوفنا في زكام
\
بالغ تقديري لحرفك الصابر

أخي أبا إيناس

بارك الله فيك , مرور تشكر عليه ,

هذا بعض من حال أمة مازالت تترنح , وتفقد الكثير من قيمها وأخلاقها.

فما علينا إلا أن نصبر , ونسعى بكل جهد لإعادة ما فقدته أمتنا.

فحالنا من حالها.

تحياتي وتقديري

عادل العاني
30-01-2007, 06:32 PM
سلام اللـه عليك ورحمته وبركاته
تحيـة نديّـة
مازال الحزن يعزفُ ألحانَـه، وكأنّه يفرح بموكب القادمين إليه وعلى الدوام !
تابعتُ رباعيات الحبيبة زاهية وردودك الجميلة الموجعة، ودعوتُ لكما بظهر الغيب، والحزنُ يقطر من حبْري ومن عيني ّ !
متابِعـة لكما وبيدي زهرة بنفسج، بل حدائق ..
حماكما ربّي وأسعدكما
دعائي الغزير لكما :0014:
وألف طاقة من الورد والندى


الأخت الغالية يمامة الواحة البيضاء النقية

لولا الحزن لما أحسسنا بطعم الفرح ,

ولولا المعاناة , لما نطق القلم.

بوركت وحفظك الله لنا أختا نفتخر بها.

وتقبلي أحلى التحيات , والورود والأزهار.

عادل العاني
30-01-2007, 06:39 PM
وردت الأخت الطاهرة الزاهية


هلل نهاري وبيتُ الودِّ ينشدُنـا = ما أثمرَ الشِّعرُ ممـا أعطـت الهمـمُ
نحنُ الذينَ على الإيمـانِ منهجُنـا = نسعى لمجـدِ العـلا بالله نعتصـمُ
ياإخوتـي بالهـدى الله ناصرُنـا = وهازمٌ للعـدا والجـرحُ يلتئـمُ
قد طابَ يومي فمن يأتي يناصرُنـي = في وحدةِ الصَّفِ أينَ الشَّهمُ والفَهِمُ ؟

عادل العاني
30-01-2007, 06:42 PM
وكان ردّي :



أختاهُ تدرينَ ما كانتْ رسالتُنـا = نَبني صُروحَ هُدىً تَسمو بها الأممُ
/
بالأمسِ دمَّرتُ للأحزانِ مملكـةً = والحبُّ أينعَ والأغصانُ تَبتسـمُ
/
قولي لِطاعنِ ظَهري بئسَ طَعنتـهُ = إنَّ الرُّجولةَ في الساحاتِ تَصطَدمُ
/
واليومَ هذي يَدي مَمدودةٌ لَهُمو = بالخيرِ تَسعى , وللرّحمنِ تحتكـمُ
/

عادل العاني
10-10-2015, 12:54 AM
هكذا كنا ... وهكذا كان أملنا ..

فرغم الألم كان هناك أمل أن نبتسم.

أعيد إهداءها للشاعرة الكبيرة الزاهية قلبا وإيمانا.

تحياتي وتقديري

عادل العاني
13-05-2016, 12:15 AM
صَدقتِ - واللهِ - بيتُ الجودِ مَفخرةٌ = بيتٌ بهِ الأهلُ والأحبابُ والكَرمُ
واللهُ يحرسُهُ , فالدّينُُ يجمعُنا = وسنَّةُ المصطَفى والخيرُ والهِممُ
للظّامِئينَ هوَ الأمطارُ والدّيمُُ = إنْ كانَتِ الأرض بوراً, فالهُدى نِعمٌ
والنَّفسُ يَبزِلهُا مِنْ كُلِّ مَفسدَةٍ = تَصفو فَتَرقى , وبالأخلاقِ تَرتسمُ



/

بصراحة لا أذكر ما كتبته الأخت الشاعرة الكبيرة زاهية وإن وجدت ما كتبته سأضعه لكم ... حتى رددت عليها بهذه الأبيات , وهي هنا دعوة لها لتكمل حتى تكتمل هذه الرباعيات الرائعة