المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بدرَ آلامي ...



بندر الصاعدي
22-07-2003, 09:50 PM
أتيتها ورياحُ الشوقِ تبعثني=أشكو التجافي وجهدَ الحزنِ والشَّجنِ
رمقتُها ودموعُ العينِ ناطقةً=بسهدِ عينٍ خلتْ من نعمةِ الوسَنِ
قالتْ: كفاكَ بكاءً لستَ تُتْقِنَهُ=وقلْ مرادَكَ وأسقِ الوقتَ واستبنِ
فقلتُ: يا بدرَ آلامي أما لِغِدِي=وصالَ قلبٍ يبثُّ الروحَ في بدني
فإنّني كَلِفٌ في حبّكم دَنِفٌ=ضُمِّي فؤادي ورُدِّي العُمرَ واحتضِنِي
قالت: تراني بأنّي البدرُ مُؤتَلِقاً=وأنَّ قلبَكَ يلقى الحبَّ في حزَنِ
البدرُ لولا سوادُ الليلِ هاجرهُ=ضياؤهُ وبحكمِ الشَّمسِ لمْ يبنِ
فدم بحزنك ليلاً زادَ من ألقي =لولا أساكَ ضيائي فيكَ لمْ يكنِ

الأندلسي
23-07-2003, 02:20 AM
"الله الله الله يا بندر"

هذا ما قلته فور قرائتها , يا سيدي الحبيب لا أجد ما يصف جمال حرفك الا حرف يتكئ على خوف ووجل أمام روعتكم

البدرُ لـولا سـوادُ الليـلِ iiهاجـرهُ
ضياؤهُ وبحكـمِ الشَّمـسِ لـمْ iiيبـنِ
فدم بحزنـك ليـلاً زادَ مـن iiألقـي
لولا أساكَ ضيائي فيـكَ لـمْ يكـنِ

و لا يزال مداد حرفك و النبض في قصائدك قائل لمن تنآى بأن ترفق بقلب الصاعدي .. ربما ستسمعك من بعيد .. كما ينصت القمر لهمس الماء عند النبع الحزين

تحياتي و عظيم اعجابي

بروق
23-07-2003, 02:23 AM
شاعرنا الكبير: بندر الصاعدي..


حقيقة يعجز قلمي وتتقزم ذائقتي الشعرية أمام ماقرأت لكم.ولئن سطرت شعرا يتعالق مع نصكم لرأيته مهلهلا ذابلا لاقيمة له.

استوقفتني ابيات لها فن حواري وصورة يكاد القارئ يستشعرها بأذنه قبل عينه وهي كالآتي:-

رمقتُهـا ودمـوعُ العيـنِ ناطـقـةً
بسهدِ عينٍ خلتْ من نعمـةِ الوسَـنِ

قالتْ: كفـاكَ بكـاءً لسـتَ تُتْقِنَـهُ
وقلْ مرادَكَ وأسقِ الوقـتَ واستبـنِ

فقلتُ: يا بدرَ آلامـي أمـا لِغِـدِي
وصالَ قلبٍ يبثُّ الروحَ فـي بدنـي


فقط اقول. فلتفخر بلد أنت منها بانك شاعرها.



أختكم
سلوى

نهى فريد
23-07-2003, 10:56 AM
صاعدي:


أبدعت























وكفى


خيزران

ياسمين
23-07-2003, 12:41 PM
حينما أنظر إليك .. اسمع كلماتك
أرى دموعك ...
آهة دموع التماسيح
حقا لم تعد تؤثر في
يدور بيننا حوار أخرس
الكلمات قناع غامض لما تود أن تقوله
الوجه تبدله الخيبات
أحزان وومضات فرح متوجة بعزلة الألم
الزمن تهدجات مشاعر متنافرة
الآن تحددت كل الألوان بيننا
وتحددت المشاعر بين قلوبنا
قال النبض كلمته الأخيرة
أننا أغرقنا حبنا في لحظة خوف
اغتلنا شوقنا .. وكان الكبرياء أقوى من عطفنا
كان الزيف أقوى من عشقك
اللون الوردي أحرقته أنا بين يديك
والوعد الابدى مزقته أمام عينيك
وكل بديع معك ودعته ولا ندم عيه
أشعر الآن اننى تحررت من سجن سماءك الذهبي
إلى الهواء الطلق والى الفضاء الكوني
فشكرا يا رياح الفضاء أن هدمت أسوار القمر
والآن ..
الآن فقط تحول سيل دموعي إلى رذاذ من العطر

,
,

من أى الاكوان أنت ايها الرائع ؟؟
وأى مشاعر تمتلك ؟
تحياتى لقلم أظل اسيرة حروفه

لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين

عبد الوهاب القطب
23-07-2003, 08:26 PM
اخي الحبيب

امتألق دوما

قمة في النظم والمعاني

والعمق ورقة الحس

فلله درك

انت دائما للدر ناثر

المخلص

ابن بيسان

سعد جبر
24-07-2003, 12:09 AM
فدم بحزنـك ليـلاً زادَ مـن iiألقـي
لولا أساكَ ضيائي فيـكَ لـمْ يكـنِ
.................
إلى المبدع بندر الصاعدي
.........
حروف بدت كانسياب الغدير

ومعنى يثير معالي الأمور
..........................
وحب وفن وبعض الوعود

شعاع تألق من بعد نور
.......................
فرفقاً رويدا بهذي القلوب

فإنا نكاد بها أن نطير
....................
محبك / سعد

عبد العظيم حسن
24-07-2003, 08:16 AM
جئت هنا لكي أسجل إعجابي بهذا النور المنبعث من هذه الحروف الجميلة,,

تقبل مني حضوري المتواضع,,

أخوك

بندر الصاعدي
24-07-2003, 01:58 PM
لكلٍّ هواهُ وليتَ الهوى=وإنْ طالَ هجرٌ بنا يجمعُ
إذا صُمَّ قلبٌ الحبيبِ فلن=يُثارَ الحبيبُ بما يسمعُ



أخي الحبيب الأندلسي ..
لا تدري مدى سعادتي حين أرضي أذواقكم , أرجوا أن أوّفقَ دائماً وأن يوفّقَ كلُّ من حرصَ على جمال الكلمة وصدقها .

شكراً لا تكفي للتّعبير عن امتناني
لك محبّتي وتقديري
دمت بخير
في أمان الله

بندر الصاعدي
24-07-2003, 05:46 PM
ولئن سطرت شعرا يتعالق مع نصكم لرأيته مهلهلا ذابلا لاقيمة له.

لا لا لا يا سلوى لن أقبل منك هذا الحكم .

أيتها الفاضلة .. أتدرين بأنّني أتفحّص قصائدكِ وما يدعو القارئ لمثل هذا إلا جودة القصيدة , لا أقولها مجاملة : من يقرأ قصائدكِ يلحظ رصانة اللغة لديك وجودة المعنى , وهذا هو الشعر بعينهِ .

أعطيتني أكثر مما أستحق , وهذا من دأب الكرام

فلك امتناني وتقديري
دمتِ بخير
في أمان الله .

معاذ الديري
25-07-2003, 12:10 AM
كيف ابتكرت البيت الاخير؟
واي فكرة ذهبية تلك التي اصطدتها كغزال نادر ؟

شكرا لمخيلة من الذهب.

دموووع
25-07-2003, 12:12 AM
أخي الكريم ...بندر

رائع بالفعل كما عودتنا .. ولاشيء غير الروعة على صفحاتك

ويأبى الحرف هنا الا مثولا بين يديك
ويعلم انه لايرقى الى مستوى ذائقيتكم .. ولكن اعذرني
فقد اطلقت له الرسن وفككت قيده


يامن اليه يحنّ الدوح من زمنِ= قد عدت كالطير صدّاحاً على الفننِ
تهدي لحونا وبالأشواق تنثرها = فينتشي الوجد بالأطلال والدمنِ
وبات فكري بذاك العهد مرتهن = تنبيك عنه صنوف المدمع الهتنِ
ان لاح نجمٌ تراءى فيه طيفكمُ = فنرسل الشوق في الإسرار والعلنِ

بندر الصاعدي
25-07-2003, 09:45 PM
أختي الخيزران
شكراً لمرورك العذب

تحياتي وتقديري
دمت بخير
في أمان الله .

د. سمير العمري
28-07-2003, 10:45 PM
لَقَدْ أَتَيْتَ بَأَمْرٍ مَا شَهِدْتُ لَهُ=فِي سَالِفِ الشِّعْرِ مِنْ شَجْوٍ وَمِنْ شَجَنِ
وَمَا رَأَيْتُ بَأَنَّ الحُزْنَ ذُوْ أَلَقٍ=وَلا الضِيَاءَ عَلَى لَحْنٍ مِنْ الحَزَنِ
وَأَنْتَ يَا بَنْدَرَ الأَشْعَارِ تَسْحِرُنَا=فِي عَذْبِ قَوْلٍ وَفِي تَصْوِيْرِكَ الحَسَنِ



أحسنت أخي وأبدعت ولي ملاحظة ونصف:

أما الملاحظة فهو نصبك "ناطقةٌ" وهي ما يجب فيها الرفع كخبر لدموع والجملة الإسمية هي في محل نصب حال.
رمقتُهـا ودمـوعُ العيـنِ ناطـقـةً


أما نصف الملاحظة فهو في ( وقلْ مرادَكَ وأسقِ الوقـتَ واستبـنِ) ...
قد قطعت همزة "اسقِ" وأظنها خطأ في الطباعة ولكني أود أن أضيف أنها قد لا تكون دقيقة التعبير في سياق هذا المعنى.


تحياتي ومحبتي
:0014:

بندر الصاعدي
04-08-2003, 02:33 PM
ياسمين الفاضلة
أخشى أن أكون أسيراً لردودكم , وأخافُ أن يأتي يومٌ أكون فيهِ بكون آخر فرفقاً برجلٍ لا يستحقُ هذا المديح .

دمتِ بخير
في أمان الله .

سعد جبر
04-08-2003, 03:42 PM
دمت لمحبيك وللشعر والشعراء
مرة أخرى
..................
سعد

بندر الصاعدي
11-08-2003, 04:11 PM
أخي الحبيب ابن بيسان ...

شكراً لك على الإطراء والثناء

جزاكم الله عنّا خير الجزاء

دمت بخير
في أمان الله

بندر الصاعدي
19-08-2003, 08:13 AM
سعيدٌ بسعدٍ يبثُّ السرورْ=وينشرُ للحبِّ ضوعَ الزهورْ
يقولُ بأنِّي سلبتُ القلوبَ=وأوجدتُ للشعرِ ضوءاً ونورْ
ألا إنَّ عينيك من حسنها=ترى قطرةً من مدادي بحورْ




أخي الحبيب سعد ...
بارك الله فيك لما أكرمتني به في زيارتين من إطراءٍ لولا كرمك لما أستحقُّهُ ..
تحياتي وتقديري
دمت بخير .
في أمان الله