المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عودة الأسود-قصيدة مهداة لروح الشهيد نائل أبو هليل



فارس عودة
22-12-2002, 01:32 PM
عودة الأسود)) قصيدة مهداة لروح الشهيد نائل
بسم الله الرحمن الرحيم

لايملك المرء إخوانى حين يسمع ويشاهد أولئك الابطال وهم يدكون معاقل الظلم والبغى وهم يفدون دينهم واسلامهم بارواحهم لايملك الا الكلمات يسطرها هدية الى اولئك الصناديد وهى لاتفيهم حقهم فهم أكبر منها وأعظم
لقد كتبت هذه القصيدة بعد سماعى ومشاهدتى عملية القدس التى نفذها الشيد نائل ابو هليل من كتائب عز الدين القساموأنا أهديها لروح الشهيد ولعائلته الكريمة وأمه الصابرة وأهيب بمن يقرأ هذه القصيدة من أهلنا فى فلسطين أن يسحب منها نسخة ويقدمها الى عائلة البطل وخصوصا أمه الصابرة -لاأريد أن أطيل انتظاركم فالحديث عن هولاء الابطال لاينتهى ويجد المرء شعورا بالفخر وهو يتحدث عنهم ويفخر بالانتساب اليهم ---لنبدأ

****(( عودة الأسود))****

عادت وربك للعرين أسودها ***** وعلا بأرض الأنبياء نشيدُها

والقدس أصغت للنسائم سمعها **** لمّا تغنى بالفداء شهيدُها

عزفت يداه على فتيل حزامه ***** نغما فدوّت فى السماء رعودُها

ودويلة الأ قزام تلك تصدعت ***** واستُل من عصف الشهيد عمودُها

وتزلزلت بعد الهدوء جحافل ***** ومضت تئن من اللهاث قرودُها

تعدو كما تعدو الأرانب خيفةً ***** أو كالخراف غداة حان شرودها

سالت بهم حممٌ تدفق سيلُها ****** يشوي الحشا ودم اليهود وَقودها

غصصٌ تجرعت اليهود مريرها **** وانساب فى حلق العُداة صديدُها

فكتائب القسام حين تكلمت ******* حمل الردى للغاصبين بريدُها

شارون مهلا لن نذل ولن ترى ***** غير الجماجم حين يُقصفُ عودُها

فإذا الكتائب أوعدتك فلا تنم ***** وانظر ْ يجئْك مع الصباح وعيدُها

هذي الكتائب إن غمزت قناتها **** صفعتك بالهول الرهيب جنودُها

اليوم جاءك بالمنية نائلٌ ******* وغدا يجيئُك بالردى محمودُها

طبع الشهيدُ على جبينك صفعةً ***** كانت كأفواه الجحيم رعودُها

تهوي على وجه تصعّر خدُّه ****** في أرضنا والعالمون شهودُها

فاليوم تصفعك الكتائب هاهنا ***** وغداً على تل الربيع تعيدُها

فاطلب إذا شئتَ المزيد فإنها ***** تأتيكَ بالصفعات حيث تريدُها

هذي حماسُ العزّ حين تكلمتْ **** أصغت لها بيض الرجال وسودُها

وهوت لهيبتها المصانع سجّداً ***** وربت تهائمُ أرضها ونجودُها

رسمت على شط الفداء بطولةً ***** ومضت تزمجر بالفلاة أسودُها

الله غايتها وصوت محمدٍ ****** فى كل حين نبضها ووريدُها

وكتاب ربي نهجها ودليلها ****** والأحمدُ الياسينُ ذاك عميدُها

وهم الملوك إذا لمست نوالهم ****** جاءتك بالفيض العظيم وفودُها

أحرار أرضك يابلادى فانظرى ***** كيف استبدت فى البلاد عبيدُها

*******
ياقدس هذا يوم عيدك فابتهج ****** (بكتائب خفقت عليك بنودُها)

جاءتك كالسيل العظيم تدفقا **** تهوي الى حصد الرؤوس حشودُها

جاءت كما الإعصار يضرب ثائراً ****** أسْدٌ فوارسُ لايُكفُ عديدُها

نُفُرٌ حماةٌ لايُذلُ جوارها ******* أبداً ولايردُ الغثاءَ وليدُها

كالمشرفية لايُضام حليفُها ******** يوم الجلاد ولايُفلُ حديدُها

يانائلاً شرف الممات على الهُدى ****** نلت الشهادة حين طاب ورودُها

يامن أقمت مع القنابل حفلةً ******* في يوم بدر حين أقبل عيدُها

قصف الجماجم رقصها ودفوفها **** وصدى المفجّر عزفها ونشيدُها

رقصت لها عند الصباح فرائصٌ ***** و كبَتْ بها أحبارها ويهودُها

أبقيت هامات اليهود ذليلةً ****** تهوي الى عرك الصعيد خدودُها

ورفعت أعلام الجهاد أبيةً ******* وعلى جبال القدس لاح سعودُها

نجمٌ تألقت السماءُ بنوره ****** والأرض أشرق بالضياء صعيدُها

سعدت بك الجنات ياعلم التُّقى ****** واستقبلتك حسانُها وورودُها

ولبست من حلل النعيم حريرها ****** وازددت حسنا مذ علتكَ برودُها

جنات ربك والنعيم مخلّدٌ ******** فيها المباهجُ لاتُرام حدودُها

والظل ممتدٌ على أرجائها ****** فيّاضةٌ ويد الكريم تزيدُها

من تحتها الأنهار تجري سلسلاً ****** والمسك يعبق والوئامُ يسودُها

لايرتقي فيها الذين تخاذلوا ****** ويفوزُ بالأجر العظيم شهيدُها
------------------------------------------------
ورحم الله الشهيد واسكنه فسيح جناته والحقنا به شهداء
أخوكم فارس عودة

عـضـو

عضو منذ » Jan 2002
المدينة » ليبيا
المشاركات » 96

جمال حمدان
22-12-2002, 04:32 PM
طيب الله أنفاسكَ ايها الفارس المغوار , ولعلي أعانق احرفكم على عجل بهذه الابيات المتواضعة ..

**********************************

يا فارس الأشعار أنتَ عميدها

................ ولأنت نبض قلوبنا ووريدها

عمرُ ابن مختار وشرعة نهجه

........... لازال ينقلها الأبيُّ وريثها

طب يا أخي نفسا بما قلدته

.......... صدر الشهيدِ ولاح منه عقيقها

هي أحرف صيغت بسيف يراعة

.......... من قلب ضرغام يجيئ قصيدُها

أنى نظرتُ ففي قصيدك حكمةٌ

........... وجزالةٌ ثرى , ويرقص جيدها

لله درك فارس أو دُلَّني

.......... كيف الشوارد تأتكم وتصيدها !

مع تحيات
أخوكم / جمال حمدان

محمود مرعي
23-12-2002, 02:04 AM
رحم الله الشهيد

وجعله في أعلى عليين

انه على ذلك قدير

قصيدة رائعة محكمة البناء والنسج

دمت بخير أخي

تقبل خالص الود

د. سمير العمري
23-12-2002, 02:29 AM
أخي الحبيب فارس:

شهادتي بك مجروحة وأنا أفتخر بك أمام أخواني الفحول هنا في دوحة عذب القصيد شاعراً مجيداً متميزاً ثورياً ...

سأعود معارضاً ولن أطيل الغياب ...

تقبل تحياتي وتقديري

فارس عودة
23-12-2002, 06:40 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أخوانى الكرماء

جمال حمدان ومحمود مرعى وسمير العمرى

أشكركم جزيل الشكر

ووالله إنى لاشعر بالخجل أمام اطرائكم

أسأل الله أن يجعلنى خيرا مما تظنون وأن يغفر لى ما لاتعلمون

الملاحظ على أخى سمير حبه للمعارضة والله لو يسمعوا بك عندنا

أناحذرتك أكثر من مرة لاتقول معارضة قول مماثلة مقاربة متابعة بس مابدك انت حرأنا مادخلنى

الى اللقاء

أخوكم المحب

فارس عودة
24-12-2002, 10:07 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

أحبتى الكرام تحية لكم من كل قلبى

لقد ق{ات ردودكم الليلة البارحة وكنت على عجلة وعندما عدت الى البيت ألهمنى الل هذه الأبيات فتقبلوها مني هدية

أوتار شعرى قد تكسّر عودُها------------- وغدا كفرقعة الطبول نشيدُها

وغدوت كالعصفور حين أصابه----------------- برد الرياح وفاجئته رعودها

فحننتُ للصوت الشجى لعلنى-----------------أستقبل النغمات ثم أصيدُها

فأجائنى صوت كأن نشيدَه----------------- صدْح البلابل حين يُعزفُ عودُها

وشممتُ من تلك البقاع تأ رّجا ------------ عبقت روائحه وعُرّف عودها

بجمال حمدانٍ تنوّر وجهها -------------- وأستشرفت لما أتى محمودُها

والمشرف العمرى شمس سمائها -------------- والمزن مثقلة تصبب جودُها

كالبحر يزخر بالعطاء وموجه ----------- كالريح يعصف بالعداة شديدُها

هم كالنجوم إذا أردتَ هداية -------- وشرارة الإسلام تلك وقودُها

أرجوأن تقبلوا هديتى لكم وتأكدوا بأنها أقل من مقامكم ولعلها لم تعبر عن عميق الحب الذى أكنه لكم أحبتى الشعراء الأفاضل جمال حمدان ومحمود مرعى الذين لاأدرى أأقول إخوتى أم آبائى لانى لاأعرف أعماركم ولكن أخى الأكبر سمير فأعرفه تمام المعرفة فأنا أعتبره أخى الأكبر
أدام الله الحب بيننا والسرور ونلتقى دائما فى ظلال الواحة الفواحة
أخوكم المحب دائما فارس عودة-ليبيا