المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بغــــــداد !!



جمال حمدان
27-07-2003, 01:41 PM
الأخوة والأخوات الأعزاء
السلام عليكم
علَّمنا ديننا الحنيف وعاداتنا أن لا شماتة في الموت .. وفي قصيدتي ربما عمدتُ فيها أن أخاطب من مبدأهم كما قال المثل العربي العامي ( الجمل لو طاح كثرت سكاكينه) .. وبما أننا - وكما قد تعودنا - أن لا ندري بسلوك حكامنا إلا بعد رحيلهم ... فهذه هي كلماتي وسأترك لكم التعليق !
**********************




سقطَ الظَّلومُ .. فكلُّ حيٍّ زائلُ= فلتشمتوا .. إنْ كانَ فيْكُمْ عَادِلُ!
إنْ كانَ قد شَادَ القصُورَ , لدَيْكُمُ= فوقَ الذِي قد شَادَها , ومنازِلُ
أو كانَ يمتهنُ الفجورَ.. فمنْ تُرى= منكمْ عفيفٌ , متقي , أو فاضِلُ
أو كانَ يغتصِبُ النِّساءَ , هتكتمُ= القاصِراتِ , وما سَلِمْنَ عقائلُ
وإذا العمالةُ نهجُه فمن الذي= فيكمْ يدكُّ عدوَّنا وينازلُ
أو كانَ سكِّيرا , فكمْ من حاكمٍ= في الخمرِ صولاتٌ له وصواهلُ
أو قيلَ قدْ ملأَ السُّجونَ , فأيُّكمْ= لم تُملأنَّ سجونُهُ ومعاقلُ
أو قيل أسرَفَ في ملذاتٍ فهلْ= زَهِدَتْ أكفُّكمُ وخابَ العاذلُ !
أو قيلَ قد نهبَ العبادَ.. يَداكمُ= لم تبقِ ما يرنو إليهِ سائلُ
ماذا أعدِّدُ أو أقولُ فليلُنا= همٌّ وغمٌّ , والصَّباحُ نوازلُ
هلْ أبكيَّنَّ على الفراتِ ودجلةٍ= أمْ منْ نبالِ أخٍ رماها جَاهلُ
أهلا " بتحريرِ " العراقِ ومرْحبا= أهلا فقد آخى" بريمرَ " " وائِلُ " *
وغدت حمائمُ دجلةٍ من " سعدها "= تشدو ويُرْجِعُ شدْوَهنَّ بَلابلُ
آهٍ . فما ذُكِرَ العراقُ وجرحُهُ=. إلا وتحرِقُ وجنتيَّ هواملُ
بغدادُ من مسرى الرَّسولِ تحيةٌ= وفداكِ أنفسنا , وجادكِ وابلُ!

*****************************



* وائل : جد من أجداد العرب وللأسف فقد خذلناه وخذلنا غيره


مع تحيات

جمال حمدان

ياسمين
27-07-2003, 01:49 PM
دائما بقلمك تعاصر الاحداث
وتُخرج مافى قلوبنا وعقولنا على حروفك
ولكن كما ذكرت لاشماتة فى الموت

تحياتى لقلم يعرف كيف يترجم الاحداث ممتزجة بالمشاعر حروفا

لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين

سعد جبر
27-07-2003, 05:22 PM
أستاذ جمال لك مني ألف تحية على إبداعك
كلماتك تصل إلى القلب
فلماذا؟
لأنها تخرج من القلب ( أكيد):0014:
.............
دمت للمبدعين
محبكم / سعد

عبد الوهاب القطب
27-07-2003, 07:40 PM
الاستاذ الشاعر

المبدع على الدوام

جمال

تحية لهذا القلب النابض

بالام اخوانه في كل مكان

واسمح لي ان اشاركك الاحزان والالام

فلا عدمناك يا شاعرنا الكبير





دعوا ما مضى يا دعاة الشرفْ=فقد كشف الدهرُ عما سلفْ
فليس التحرّرُ يا ربْعنا=بهدم القصور وسرْقِ التحفْ
وليس التحرّرُ يا أهلَنا=بغمز البنات ومسِّ الشرفْ
وليس التحرّرُ يا "حاتمي"=بتجويع بغدادنا والنَّجفْ
وليس التحرّرُ يا إخوتي= بنثر الطعام لهم كالعلفْ
وليس التحرّرُ يا جيرتي=بتشويه أطفال شعبٍ نزفْ
ففي شرْعِ مَنْ يا ترى ما نرى=بشرع الزنا أم بشرع القرفْ
فلا رحم الله مُبْتَذَلاً=أكانَ بنا أم مضى وانصرفْ


مع تحياتي وتقديري والامي

المخلص

ابن بيسان

د. سمير العمري
29-07-2003, 04:09 AM
قُلْ يَا جَمَالُ فَهَلْ تَذَكَّرَ غَافِلُ=أَمْ هَلْ تَجَرَّأَ لِلْحَقَائِقِ سَائِلُ
وَهَلِ اسْتَفَادَ مِنِ احْتِجَاجِكَ حَائِرٌ=فَبَدَتْ عَلَيْهِ مِنَ الصَّلاحِ دَلائِلُ
إِنْ كَانَ فِي ذُلِّ العِرَاقِ سَعَادَةٌ=فَلَقَدْ مَشَى دَرْبَ الغُرُوْرِ الآمِلُ
كَيْفَ اسْتَطَابَ التِبْنَ مِنْ جَزَّارِهِ=فَرِحَاً بِهِ وَهْوَ الذَبِيْحُ المَاثِلُ
يَتْلُوْ كِتَابَ اللهِ ثُمَّ يَخُوْنُهُ=ويُظَنُّ فِيْهِ الجَدُّ وَهْوَ الهَازِلُ
مَنْ بِالخَلاصِ لِتائهٍ من حقده=فِي لُجَّةٍ رَحُبَتْ وَشَطَّ السَّاحِلُ
آهٍ جمالُ وقدْ تَجَهَّمُنا الوَرَى=وهَوَى بِنَا نَحْوَ الهَوَانِ السَّافِلُ
هُوَ رَبُّنَا الرَّحْمَنُ نَرْجُوْ عَفْوَهُ=بَابٌ يَلُوْذُ بِهِ الكَرِيْمُ العَاقِلُ
فَادْعُ الرَّحِيْمَ وَقَدْ تَحَكَّمَ فَاجِرٌ=أَنْ تّخْلُفَ الجَيْشَ البَوَارَ بواسلُ

ليال
29-07-2003, 09:27 AM
لقد صدقت والله وأحسنت.
ومن كان منا بغير خطيئة فليرمهم بحجر.
لقد كان لي رد على موضوع ( عدي وقصي ...والموت على طريقة الكبار) كان يحمل ذات المعنى , فظن البعض أني أتعاطف معهم أوربما ظنوا باني أحد زبانية النظام السابق.
فياليت الذي أعترض على ما ذكر هناك يقرأ ما كتب هنا , وياليت قومي يعلمون.


شكرا لك

دموووع
30-07-2003, 12:19 AM
أستاذي الكريم .. جمال

لافض فوك
قلت فأحسنت


نعم .. قلت مايجب أن يقال
لاعدمنا ابداعك

وسلم الفكر والقلم

دموووع