المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شوق



الاسطورة
03-08-2003, 04:23 AM
قدْ حطَّ بي قدر الرحيم قضاءهُ
فغدتْ محابر أحرفي تنهاني

هذا مضاءُ اللهِ في كلِّ الورى
ترحٌ و فرحٌ فانكسار جناني

يومُ الفراقِ بدا كيومِ وديعةٍ
ألقى لها الرحمانُ حبًا داني

و أتى الرحيلُ فما لبثتُ لبرهةٍ
تتوجعُ الكلماتُ من أحزاني

يومُ الفراقِ بدا كيومِ صبيحةٍ
فيه الأسى كأسًا أتى فسقاني

يا أيها الغادي إلى من خلتهم
عقدًا من الياقوتِ و المرجاني

باللهِ بلغ من أحبُ وصايتي
و أمددْ لهم كفي و شهدَ لساني

و اسمِعْ قلوبهمُ التي خفقتْ لها
كلُّ المكامنِ و انتشتْ ألحاني

أني وهبتُ الحب جلَّ تولعي
ما قد ذرأتُ إذا رخصتُ كياني

و بذرتُ من حقلِ الوفاءِ بذورهُ
و رويتُ بحرَ الشوقِ من وجداني

و جعلتُ أنسامَ الصفاءِ هواءهُ
و ظلالُ دوحٍ منه شادٍ داني

و رميتُ من تيكَ الغصون ذبولها
و كسرتُ شوكَ الصدِّ و الهجرانِ

أقسمتُ حينًأ.. لا فراقَ يضمنا
تطوى الليالي ما انطوى أيماني

و إذا بلذعاتِ الشعورِ تذيقني
من وجدِ أشواقي و من أشجاني

أقبلتَ يا كفنَ الفراقِ و أقبلتْ
معكَ النوائحُ دمعها قيعاني

ما كنتُ يومَ الفقدِ إلا تــائهًا
أرجو السكينةَ من فؤادٍ عاني

آهٍ .. فراقُ الخلِّ هيّجَ خافقي
أمسى كحلكِ الليلِ نزف بياني

آهٍ .. فؤادي ظامئٌ من طولها
شهر بدهر.. يا لطولِ زماني !

صبــّحتُها قُبــــَلاً تناشدُ ودّها
أمسيتُ و الشفتانِ ترتعشاني


(
)
(
)
(
شـذا

ياسمين
03-08-2003, 08:40 AM
ماكنت ادرك ان لقاءنا قبل الرحيل
سوف يُلهب اشواقى بألسنة اللهب
فالشوق زادنى ظمأ
عذبنى اللقاء
وحين التقينا للوداع
لم يزيدنى اللقاء الا شوقا وشوكا
ماالذى حدث ليلة الوداع
..
نامت ايدينا بين أنامل دافئة
تعزف لحنا بوهج الحب
حملتك فى جوانحى عبيرا رقيقا متدفقا يروى الروح
ولم نغادر المكان ولا الزمان
فكلانا أرتمى فى حضن الآخر فرارا من وداع يعقبه التباع
,
,
شذا

فى الوداع نحترق شوقا
وفى البعاد نشتعل حبا
ومابين هذا وذاك لا نملك الا قلبا صغيرا
يحب ويفرح ويشتاق ويتألم
ولكن تبقى حروفك بين الاشواق والاشواك
شذا يعطر القلب بعبق الشوق

تحياتى لقلم تعجبنى دائما همساته واشواقه

لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين

نسرين
03-08-2003, 09:46 AM
الفراق وأنينه وجعه وعذاباته
ماذا علينا ان نلملم حين الفراق
ماذا علينا ان نحمل معنا كي نعيش
كي تبقى ارواحنا على اتصال


ايتها الأسطوره الرائعة
شذا حروفك المفعمة بالاحساس عطر الواحة وارجاءها
سلمت وسلم الاحساس الذي به تكتبين ولا تحرمينا من ابداعك وتواصلك

نسرينه:0014:

بندر الصاعدي
03-08-2003, 10:06 AM
ذوقي أليمَ البين والأشجانِ=وترنّمي من أعذبِ الألحانِ
يأتكِ لحنٌ ذابَ في نغماتهِ=كالعشٌقِ حينَ يذوبُ في الشريانِ
الحبُّ بحرٌ ليسَ ثمّة شاطئاً=يحويه إذْ يُرسى على الشطآنِ
أعماقُهُ بينَ الضلوعِ وموجُهُ=نحتَ الأسى في جوهرِ الأجفانِ
من هامَ وجداً ما استبان لحالهِ=أوطانُهُ مدنٌ من الأحزانِ
في أيِّ أرضٍ دون كفٍّ حبيبهِ=يغدو كطيرٍ حنَّ للأغصانِ
حلفَ الزمانُ على المحبِّ بأنّهُ=وحبيبَهُ يوماً سيفترقانِ
وتغلَّظتْ أيمانهُ أنْ يُلهمَ ال=عشّاقَ ما شاءوا سوى السلوانِ



أختي الفاضلة .. الأسطورة :

طال وقتٌ لم تزفّي لنا عرائسك , وها أنت اليوم بحلّةٍ جديدة تزفّين لنا هذا المليحة ,,,


راعي الأخطاء المطبعية وإن كنّا كلّنا تسبقُ أناملنُا أعيننَا لمعانقة الحروف .

تحياتي وتقديري
دمت بخير في أمان الله

عبد الوهاب القطب
04-08-2003, 12:14 AM
الاخت الكريمة

الاسطورة

تحية للعواطف المتأججة

التي ترجمت بهاته الابيات

الحلوة الايقاع


قدْ حطَّ بي قدر الرحيم iiقضـاءهُ
فغدتْ محابر أحرفـي iiتنهانـي


هذا مضاءُ اللهِ في كـلِّ iiالـورى
ترحٌ و فرحٌ فانكسـار iiجنانـي

اختي الكريمة

لي ملاحظة بسيطة

جناني =لا جنان

داني = دان

المرجاني = المرجان

عاني = عان

ترتعشاني= ترتعشان

لا تحرمينا من المزيد

وشكرا على هذا الامتاع

المخلص

ابن بيسان

معاذ الديري
04-08-2003, 01:40 AM
لعل اجمل مافي الفراق انه يعد بلقاء حميم .
وهكذا الدنيا تدنينا وتقصينا .. ونعيش فيها بامانينا.

شكرا لالق متجدد .. وشعر متفرد.

تحيات لا تفارقك.

الاسطورة
04-08-2003, 03:18 AM
شكرًا للجميع ..

و سأظل يا عاقد انتظر برد اللقاء و اتصبر علّه يكون ......





دمتم
(
)
(
)
(
شـذا

د. سمير العمري
05-08-2003, 12:24 AM
أختي الكريمة الأسطورة:

كم أنا سعيد وأنا أتابعك منذ عرفتك تتألقين كشاعرة يوماً فيوم. أذكر كيف تحولت من متذوقة للشعر إلى شاعرة يشار لها بالبنان وإني بهذا جد سعيد.

قصيدتك كما اعتدنا تعبق بالطهر والسموق وإن تناولت مشاعر الحب والشوق وهكذا يكون المسلم صادق المشاعر عفيف الجنان.

أشكر لك الكثير من الصور الجميلة والمعاني الراقية التي حفلت بها قصيدتك والتي سلمت من أية هنة عروضية ولك مني نصح الأخ في هذه النقاط.

ترحٌ و فرحٌ فانكسـار جنانـي
لو تركت عموم المعنى للجنان لكان أشمل وأجمل (ترحٌ و فرحٌ فانكسـار جنانِ)

ألقى لها الرحمـانُ حبًـا دانـي
هنا أقترح أن نلتزم الرسم القرآني لكلمة الرحمن ثم والأهم هو أن اللفظ (داني) منصوبة كنعت ل "حباً" وعليه يجب أن تكون دانياً وهذا يكسر العروض ويغير الروي.

و أتى الرحيلُ فما لبثتُ لبرهـةٍ
ما ضرورة اللام في "لبرهة" فالفعل لبث متعد بذاته ويقال "لبث برهة" ولا يقال "لبث لبرهة"

يومُ الفراقِ بدا كيـومِ صبيحـةٍ
فيه الأسى كأسًا أتـى فسقانـي
حشو لا أرى أنه أفاد المعنى فكيف يبدو اليوم كيوم أو كصبيحة؟؟ أليس اليوم يوماً فيه الصباح والمساء؟؟

باللهِ بلغ مـن أحـبُ وصايتـي
الوصاية غير الوصية أختاه والمعنى الذي أردت هو "وصيتي"

و رميتُ من تيكَ الغصون ذبولها
الذبول لا يرمى وأرى أن تجدي فعلاً أنسب لهذا المعنى الجميل.

هذه ومضات إلى جانب ما أشار إليه أخي ابن بيسان من خطأ في كتابة كلمات أضفت لها الياء إلا ما أشرنا إليه من "دانياً" الأولى


أكرر أعجابي الشديد بشاعرية تنضج بهدوء ورسوخ وأجمل ما في الأمر بعد الإحساس الراقي في القصيدة خلو القصيدة تماماً من أية هنة أو عيب عروضي.


أشكر لك هذا الإمتاع.
:0014:

الاسطورة
05-08-2003, 01:38 AM
أهلا و مرحبا بالاستاذ الفاضل

سمير العمري

اسعدني وجودك كثيرا و زاد من سعادتي رأيك الذي احترمه بصدق فيما

كتبت ..

نقدك و رأيك أحبه كثيرا و أعتز به ..





لا حرمني الله منك و من جميع الشعراء الأفاضل

دمتم لي
(
)
(
)
(
شـذا

الاسطورة
05-08-2003, 02:23 AM
يا ابن القصيد صدقت في قولٍ أتى
في موطن الالآم من وجداني

((حلف الزمان على المحب بأنه
و حبيبه يومًا سيفترقانِ ))

و أراني أحلف يا صديقي أنه
و حبيبه يومًا سيجتمعانِ

يا ابن القصيد لعبتُ حينًا بالهوى
حتى أراني منه ما أرداني

فسقطتُ من فرط التوجد ما أنا
إلا فؤاد ذاب من أحزانِ

ذقنا من الحب ارتشافًا علّنا
ندنوا إليه و نستقي من آني

فأذاقنا من طولِ هجرٍ من عنا
من كأس أشواقٍ و من هجرانِ

يا ابن القصيد رأيتُ في أوكاره
مالا يراه متيمُ الواجدنِ

فلزمتُ أبياتي وأدتُ قصائدي
أقسمتُ.. لا ألقاه لا يلقاني






أسجل اعجابي بحرفك أخي الفاضل بندر ..

و اعتذر لتأخر الرد فكلماتك جديرة بأن يرد عليها حال قرائتها ..




دمت لنا
(
)
(
)
(
شـذا