المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ابـــتـــهـــال ...



طائر الاشجان
05-08-2003, 10:30 PM
إلـــهي قد أضـــــــرّ بي الزمـــــانُ= وأطفأت الرياح شموع دربـــي
ولم تجــــــدْ استـــغاثاتي مجيبـــــاً= فمن ذا يستجيبُ سواك ربــي!
وتعـــــلمُ أنّ لي خـــلفاً صغـــــاراً=أكـِـدّ لاجلــهم ولهُمْ أربـّــــــــــي
فإن أكــــــلوا طربتُ كـــيوم عيــد = وإلا فالهـــمــوم تلـــــفّ قـلبــي
دنــَـــتْ مني النوائـــبُ واستقــرّتْ= كما يدنو الحبـــيبُ من المحــب ِ
فصـــــرتُ إذا درأتُ الشـــرّ يوماً= تجـئ بألف شــر ٍ مُشرئـــــــــب ِ
فأغمدتُ الحســــامَ وكنـــتُ دوماً=إذا دعتْ الخطــوبُ لهـــا ألبـّــي
وصمتُ قناعة ً وفطــــرتُ صبراً=وحـلّ بي البـلاءُ وأنتَ حســبــي
وما انقـــطع الرجاء ولا الترجي=ولا يـئسَ الفــؤادُ برغــم خطبي
ولا نزعـَـتْ إلى العصيان روحي=ولكــــني أقــــرّ بكــل ذنــبـــــــي
جميع الصـــــحب قد ولّوا فراراً =كأن نفوسَــهُم مُـلئـــت برُعـــــب ِ
وكنــــتُ لهم بمنزلة الموشـــــى=بتاج المُـلك يــا لــزوال صحبـي!
عجبتُ "لطــــائر الاشجان"هذا=تجـوبُ به الـرياحُ بـكـلّ حـَــــدب
وليس بأمرها عصفـَــــت ولكن = بأمر الله حين يقــول : هُبـّـــــي
فيا مَن قال للعذراء : هـُــــزي =بجذع النخل فانـتـثرتْ برُطــــــب ِ
وللنار : اخمَدي فغــدت سلاماً=وللمَـلك :اسجدوا ورمى بشـهب ِ
وأبرأ سقم "ايـــوبٍ" وأنجـى =كظيم الحوت ، والمُـــلقى بجُـــبّ ِ
وأنــشأ بــــرزخاً لم يبغ ِ فيــه ِ =أجاجُ الماء فـــوق فرات عـَـــذب ِ
ومن بين الدماء وفـــرث شاة ٍ = تساقى الشاربون لذيـــذ شُـــرب ِ
أتيــــتكَ والفـؤادُ يــنـُـزّ إثــمــاً = وخائنــتي تنـــوءُ بكــل كـَـــــرب ِ
ولســـتُ بسائــل ٍ إلاك عونـــاً = فأورقْ بالنعيــم فصولَ جـَــدبـــي
وأختِـمُ بالصلاة عليك "طـه"=وآل البــيـت تــــزكيـــة ً لـحُـبــي

(طائر الاشجان)

عبد الوهاب القطب
06-08-2003, 12:44 AM
اخي الحبيب شاعرنا الرقيق

طائر الاشجان

جزاك الله خيرا اخي الكريم

واذهب عنك كل ما همّك واحزنك وغمك

واستجاب دعاءنا ودعاءك

بحق محد وال ممد

وها انا ادعو معك

راجيا من الله عز وجل ان يستجيب لنا ولك

والمسلمين اجمعين


بحقِّ محمدٍ ادعوك ربي = ومن أذهبتَ عنهم كلَّ رجسِ
إلاهي خفّفِ الالام عنا = وضمدْ جرحنا يا خيرَ مُؤْسِ
وَفرِّجْ ينبثقْ صبحٌ رقيقٌ = كبسمة طفلةِ او رجعِ همسِ
فقد جفَّتْ على فمنا الاغاني = فلا لحنٌ يُعزّي أو يُنَسّي


لك مني اجمل التحيات

والحب والتقدير

المخلص

ابن بيسان

ياسمين
06-08-2003, 01:21 PM
رباه يامالك الكرسى والعرش والرجاء
أينما تخطو قدماى أراك فى كل اتجاه
وعطرك الخالد ملأ الكون شذاه
وكا مافى العالم من خلق كرمك احتواه
الحمد والشكر لك يقولها لك القلب قبل الشفاه
متعتنا بدفء شمس وفوقنا تزهو السماء
فى نفسى وفى كل جمال حولى يطل الثناء
وكلما ألم بى خطب أجد كيانى كله وهن دعاء
من علم النمل يدخر فى الصيف للشتاء غذاه
من جعل فى السم الزعاف ترياقا وشفاء
من يجيب المضطر اذا توجه الك بدعاء
إلا انت ياربى يامجيبا لعبدك عند كل بلاء
ياحبيبى ونصيرى.. ياخالقى ياعظيم الجاه
خذ بيدى ربى لأنى غريق فى لجة الحياة
ياعظيم ياكريم ياحليم يامن تنحنى له الجباه
لو امضى العبد عمره يعد فضلك ماأحصاه
أهيم بالموت شوقا إذا أتاح الموت لى ان اجاورك رباه
حبى لك أنار طريقى .. هدانى وعطّر فؤادى شذاه
هكذا عرفت الحب طهرا خالصا حتى صار قلبى لك وهواه
أمسى وأصبح لمناجاتك وهل يرنو العبد إلا الى مولاه

عبد الوهاب القطب
06-08-2003, 11:05 PM
الاخت الفاضلة

جارة الفرقدين

ياسمين

ما اجمل واصدق هذه المناجاة

وما اعمقها في النفس

جزاك الله عنا كل خير

المخلص

ابن ببيسان

طائر الاشجان
07-08-2003, 11:43 PM
أخي ابن بيسان ..

تقبل الله منا ومنكم ، وأثابك على كل حرف سطرته وسكبت فيه من بوحك ما أراح فؤادي ..

أختي ياسمين ..

إضافتك جَد مؤثرة وبالغة العمق .. وكان لها تأثيرها في نفسي وأنت تناجين الخالق بعبارات كانت أبلغ وأوفى .. بورك مجتمعٌ أنت فيه قلباً نابضاً بالايمان وسموّ الروح وطهارة النفس .

تحياتـــــي للجميع
طائر الاشجـــــــان

د. سمير العمري
08-08-2003, 05:43 PM
أخي الحبيب طائر الأشجان:

قصيدة أمتعتني حد الذهول.

لا أروع ولا أبدع ...

صور زاخرة متتابعة وتعابير بليغة موجزة ومعان عظيمة راقية وبيان ساحر أخاذ وموسيقى متناغمة ملائمة فماذا بقي للإبداع ليعتب؟؟



بعض الهنات ...


إلهي قد أضـرّ بـي الزمـانُ
هنا لم تصرع المطلع ووجب عليك أن تشبع العروض ولكني أرى أن المعنى لا يتوافق وفهم المسلم للحديث القدسي "لا تسبوا الدهر فأنا الدهر" وقوله تعالى في كتابه الكريم (وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ) (الشورى:30) وعليه فأقترح عليك تعديلاً يحل الأمرين معاً بقولك مثلاً:
إلهي قد أضـرّ شديدُ كربي

ولـم تجـدْ استغاثاتـي مجيبـاً
عند التقاء ساكنين يحرك الأول والحركة هنا الكسر.

فيا مَن قال للعـذراء : هُـزي****بجذع النخل فانتثرتْ برُطـب
"برطب" طاء الكلمة هنا متحرك وأستثقل جداً تسكينها ولكني أوافقك هنا على استخدامها لضرورة الحفاظ على المعنى المحدد بعد انعدام البدائل.


أعود لأكرر أن هذه من الروائع التي رسخت في الوجدان.


تحياتي وانبهاري
:0014:

طائر الاشجان
08-08-2003, 11:02 PM
أخي د. سمير

أشكر تعقيبك الذي وقف على بعض الهنات التي اتفق معك عليها ، وفي موضوع الدهر وصلتة بالجلالة صدقت أخي ولكني قرأت كثيراً لشعراء كبار في مخاطبة الدهر والزمان بمعنى مجرد ويحضرني قول المتنبي :

إذا برزَ الزمانُ إلي شخصاً *** لخضّبَ شعرَ مفرقهِ حُسامي

وقوله :

وما الدهرُ إلا من رواة قصائدي *** إذا قلتُ شعراَ أصبح الدهرُ مُنشدا

ما زلت أبحث عن رابط بين الموضوع والآية التي أوردتها :

(وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ)

التحية لشخصكم الوقور وتكرمكم بالافادة .

أخوكم/
طائر الاشجان