المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (( نـَــشيدُ الـعِـزْ ))



الميمان النجدي
08-08-2003, 11:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

هذه أبيات على لسان مجاهد فلسطيني ..





أرى حَرماً تُدَنِسُهُ اليهودُ"="وقَومي في مَرَاقِصِهمْ قُعُودُ
همومُ القومِ آلاتٌ وكأسٌ"="وراقصةٌ تذللها النقودُ
أما في القلبِ إيمانٌ ودينٌ"="إذا قدسٌ تدنسهُ القرودُ ؟
تهيمُ الشاةُ في الدنيا سُروراً"="إذا ذئبٌ يُخَامِرُهُ الُرقودُ
سرابُ الليل يَنثُرُهُ عِدانا"="أساطيرٌ تَخَلَلَها الوُعودُ
سَلامٌ يا أحبتنا سَلامٌ"="سَلامُ الذئبِ أغلالٌ تقودُ
يذوبُ القلبُ من كمدٍ وهمٍ"="يذوبُ وهل كسا قلبي الحَديدُ!
أيا صبحٌ تقاصر عن سمانا"="ألا فجرُ به الماضي يعودُ
أنا حرٌ وقلبي في يميني"="وروحي لا يُدَنِسَها القُعودُ
تعانق همتي قِمَمَ المعالي"="وتأنفُ أن يعانقها الركودُ
أبي سعدٌ و خالدُ و المثنى"="وجِيلُ الصحبِ أبطالٌ أسودُ
وكم من أرعنٍ لاقيتُ يوماً"="فأرْعَبَهُ التقدمُ و الصُمودُ
أيا حجراً تكلمَ في يميني"="نَشيدُ العزِ ؛ يطربني النشيدُ
سَاكتبُ بالقنا أبيات شعرٍ"="تُسَطِرها مَلاحَمُنا عقودُ
شُموعِ النَصرِ نَسْقِيها دِمانا"="سَماءُ الكونِ لا ليل ٌ حقودُ
مَخَاضُ الليلِ يطلبكم تعالوا"="ففي أحشائيَ الصُبحُ الوليدُ
وشَمْسُ المَجد تشرق من سمانا"="ويُسْمَحُ من روابينا الجمودُ





الميمان النجدي

8/6/1424

نسرين
09-08-2003, 07:10 AM
النجدي الرائع على الدوام
لله درك ما أصدق تعبيرك ومشاعرك
اشكر قلمك واحساسك الذي يكتب دائما لحبيبتنا فلسطين
انه حال امتنا وللاسف
مراقص وبار كرة قدم وسهر على التفاهات
على المفاسد والشهوات
هناك الابطال يدافعون عن كرامتنا في فلسطين عن كرامة
أمة كاملة من الطفل فيهم للمرأة للشاب وحتى الشيخ
وما زال البقية يبكون على غانية
ويصفقون لمغني الفساد وابواب الفساد
ما زالوا يركضون من هنا لهناك لمهرجانات التحرر
ومهرجانات اللاحياء المتواصل
لا ادري اخي ماذا نقول
صدقت في كل كلمه

سلمت اخي الميمان النجدي وسلم قلمك ومدادك

نسرين

خالد عمر بن سميدع
09-08-2003, 12:08 PM
رائع ومبدع أخي الكريم بارك الله فيك .


:010:

عبد الوهاب القطب
09-08-2003, 10:48 PM
اخي الكريم
الميمان

تحية لهذه المقطوعة الصارخة

الاتية من الاعماق

الراكبة على امواج الاحزان والالم


أرى حَرمـاً تُدَنِسُـهُ iiاليهـودُ"
"وقَومي في مَرَاقِصِهـمْ iiقُعُـودُ
همـومُ القـومِ آلاتٌ iiوكـأسٌ"
"وراقصـةٌ تذللهـا iiالنـقـودُ

عواطف لا شك خالصة

وغيرة وحسرة على الوضع الذي نحن فيه

اخي الكريم

اتت جميلة رغم الهنات

اشكرك عليها

ايها النابض بهم امته

المخلص

ابن بيسان

بندر الصاعدي
10-08-2003, 12:03 AM
رائع أخي الحبيب الميمان ..

بارك الله فيك على هذه المشاعر الصادقة ..

تقبلّ تحياتي وتقديري
دمت بخير
في أمان الله .

ياسمين
10-08-2003, 11:30 AM
ماأروعك اخى الميمان
وما أجمل هذه المشاعر الصادقة
التى أصاب فيها السهم الهدف

تحياتى لقلم غيور

لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين

د. سمير العمري
11-08-2003, 08:27 PM
مَخَاضُ الليلِ يطلبكـم تعالـوا **** ففي أحشائيَ الصُبـحُ الوليـدُ

الله الله الله أخي الحبيب!

قصيدة رائعة جداً وتبشر مرة أخرى بشاعر كبير يخطو خطاه الواسعات نحو التميز والتألق الدائم.

أذكر يوم اشتركت في الواحة إذ تنبأت لك بأنك ستكون ذاعراً ذا شان وها أنت تصدق ظنوني في وقت قصير غير متوقع.

كم أنا بك جد فخور!

دعني أشير عليك ببعض الأمور لتكتمل روعة هذا القصيدة.

هنا وجدت هنة نحوية ظاهرة:
سَاكتبُ بالقنـا أبيـات شعـرٍ" **** "تُسَطِرهـا مَلاحَمُنـا عقـودُ
حق "عقود" النصب لا الرفع.

أيا صبحٌ تقاصر عن سمانـا"****"ألا فجرُ به الماضـي يعـودُ
أرى أن تنصب "صبح" هنا لتصبح صبحاً وتوصل المعنى الذي أردت تماماً كما فعلت هذا الأمر في قولك:
أيا حجراً تكلـمَ فـي يمينـي" ****"نَشيدُ العزِ ؛ يطربني النشيـدُ.
حين ترفع المنادى تعرفه ويصبح الأمر خطاباً كأنك تقول "أيها الصبح تقاصرْ عن سمانا" وهذا عكس المعنى الذي أردت.


تهيمُ الشاةُ في الدنيا سُـروراً"****"إذا ذئـبٌ يُخَامِـرُهُ الُرقـودُ
لا أرى بأساً في نظم هذا البيت وإن كنت أقترح عليك تعديلاً للعجز أجمل وأقوى سبكاً ولك الرأي في هذا:
تهيمُ الشاةُ في الدنيا سُـروراً"****"إذا ما الذئـبُ خَامَـرَهُ الُرقـودُ


تحياتي وشديد أعجابي
:0014:

الميمان النجدي
20-08-2003, 12:52 PM
نسرين , مغترب قديم , ابن بيسان , بندر الصاعدي, ياسمين الواحة ..

بارك الله فيك الجميع وجزاكم الله خيرا على هذه الكلمات العطرة ..

أستاذنا سمير لي عودة بإذن الله تعالي ..

أبو القاسم
24-08-2003, 02:01 AM
الميمان النجدي بارك الله بك ووفقك الله وأوصل كلماتك إلى الأفق ترفرف كالبيارق واضحةً

لا يفضض الله فاك ، فبارك الله بك ...