المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفائز -قصيدة مهداة لروح الشهيد فائز الصدر ورفاقه



فارس عودة
10-08-2003, 06:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أحبابي الكرام كنت قد كتبت قصيدة عن الأسرى ورغبت أن تكون اليوم في المنتدى الكريم ولكن عملية اغتيال الشهيد فائز من كوادر كتائب القسام هزتني فعزمت إن وفقني الله على كتابة قصيدة لهذا الشهيد وجاءتني البارحة بحمد الله فرأيت أن الواجب يحتم ان أنزلها هي في المنتدى للمناسبة وأرجيء قصيدة الأسرى لمرة قادمة إن شاء الله
هذه القصيدة مهداة لروح الشهيد فائز ورفاقه الأبطال
==============


الفائز
يافائزُ فزْتَ ولمْ تخسرْ = بجنى الفردوسِ ومنْ يَظْفَرْ؟!
يافائزُ قدْ مُتَّ شهيداً = تسمو بالتكبيرِ وتجهرْ
قدْ ربحَ البيعُ أبا فوزٍ = ولقيتَ بهِ الحظَّ الأوْفَرْ
أقبلتَ على الموتِ لتحيا = محتسباً تدعو منْ أدْبَرْ
أقدمتَ تُعَفِّرُ أقداماً = وجبيناً بالعزةِ أزهرْ
نطقَ الرشاشُ على يدهِ = بركاناً بالجَمْرِ تَمَطَّرْ
يشوي أحشاءَ المحتلِّ = وجبيناً بالكُفْرِ تَجَبَّرْ
يرمي بالجَمْرَاتِ يهوداً = ويُذِلَّ الشيطانَ الأكْبَرْ
جاؤك تَئِنُّ جحافلُهُمْ = منْ كلِّ قميءٍ مُسْتَصْغَرْ
منْ كلِّ كريهٍ سِحْنَتُهُ = تُنْسِيكَ الدَّجَّالَ الأعْوَرْ
منْ كلِّ بغيضٍ ذي سفهٍ = يختالُ كخنزيرٍ أبْتَرْ
غَدَرُوكَ بُنَيَّ وقدْ عَرَفُوا = ابنَ القسَّامِ إذَا كَبَّرْ
غدروكَ وشيمتُهُمْ غَدْرٌ = وسلاحُ الجبناءِ الخِنْجَرْ
فتأَرَّجَ منْ دَمِكَ الغالي = مسكٌ يَتَضَوَّعُ بالعَنْبَرْ
اهنأْ بالجنةِ ياوَلَدِي = وانعمْ بالحورِ وبالكَوْثَرْ
فدمُ الشهداءِ على وَطَنِي = بثمارِ العزّةِ قدْ أَثْمَرْ
والغَضَبُ القادمُ منْ غزَّهْ = والضفّهْ لهبٌ يَتَفَجَّرْ
فعمودُ الشرِّ سَنَجْعَلُهُ = بالرَّدِ الآتي يَتَكَسَّرْ
وسنصفعُ بالكَفِّ وُجُوهاً = وجبيناً بالكِبْرِ تَصَعَّرْ
نَبطشُ بالأيمنِ في غَضَبٍ = ونثني الصفعةَ بالأَيْسَرْ
وزعيمُ البغي سنجعلُهُ = عنْ قَتْلِ الفائزِ يَتَحَسَّرْ
ياخنزيرَ الكفرِ تَرَقَّبْ = إنْ وعدَ القسَّامُ وأَنْذَرْ
زلزالاً يضربُ في حيفا = ويدكُّ المعقلَ والمَعْبَرْ
تجتاح ُعواصفُنَا مُدُناً = وتهزُّ المرقصِ والعسكرْ
فابنِ لجنودك أسواراً = تحميك من الموت لتحذرْ
جندُ القسامِ إذا وَعَدُوا = جاؤك بِغَيْضٍ يَتَسَعَّرْ
أُسْدٌ في الغابِ مزمجرةٌ = وكفى بالليثِ إذا زَمْجَرْ
تتوارى السُّبْعُ لهيبتِهِ = ويَذِلُّ لسطوتِهِ القَيْصرْ
فانتظروا الصبحَ فَقَدْ بَدَأَتْ = ضرباتُ الزلزالِ الأَخْطَرْ
يابنَ القَسّامِ قدِ انْقَطَعَتْ = أسبابُ الهدنةِ فَلْتَثأَرْ
قدْ آنَ لسيفِكَ ياوَلَدِي = في وجْهِ الغاصِبِ أنْ يُشْهَرْ

1

======
أخوكم فارس عودة
وإلى لقاء قريب مع الرد القادم إن شاء الله تعالى

عبد الوهاب القطب
10-08-2003, 07:27 PM
اخي الشاعر

المناضل دائما فارس

لله ما اروع هذا القلم المناضل

وهذه الروح الوطنية

دمت صوتا اسلاميا حرا مخلصا تؤرخ

قصص شهداء الاقصى على مدى الاجيال

تحياتي وحبي

وبانتظار المزيد من نزيفك

المخلص

ابن بيسان

فارس عودة
14-08-2003, 03:06 PM
أخي ابن بيسان
جزاك الله خيرا على كلماتك وردودك
أسأل الله أن يغفر لي مالا تعلمون وأن يجعلني خيرا مما تظنون
أتركك أخي الكريم مع الرد الآتي الذي وعدت به الكتائب القسامية
أتركك مع -قصيدة عدنا- ومع الشهيد إسلام قفيشة منفذ عملية آرييل البطولية
فإلى هناك
أخوك فارس عودة

د. سمير العمري
28-08-2003, 10:00 AM
أخي فارس الحرف والقلب:

ما زلت صاحب السبق لكل خير.

رحم الله الشهيد البطل وكل من سلك درب العز فنال الشهادة.


أحييك على همتك وسمو حرفك وإلى لقاءات كريمة.


تحياتي واحترامي
:0014: