المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مشاركتان في "الشعر القاتل"مع ياسمين الواحة



عبد الوهاب القطب
18-08-2003, 07:44 AM
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?threadid=1620

لمراجعة خواطر ياسمين الواحة
وندعوكم ايها الادباء والشعراء ان تدلوا بخواطركم وتشاركونا



الشاعر الكريم الصمصام:



"تأملت كثيرا في سؤالك للشعر عن ماهيته وكنهه
وأردت أن أكون معينا لك فإذا بي أقف بجانبك أسأل محتاراً
وكل ما خرجت به بضعة أبيات قديمة أضفت عليها أبياتا أخرى
بعد قراءة التساؤلات"
وقلت:

أهـْـوَ بوحٌ مــــــــن أنينٍ
جــــــاس فينا كم بلينا

أم تراه لحن مـــــــــوتٍ
من رمــاد العاشـــقـينا

ربّما كان اشـــــــــتياقاً
لخــــــــوالٍ أو حــــــنينا

أو يكون بعض رجـــــــعٍ
من جـــــــــراح النازفينا

أو يكون..لســــت أدري
من يجيب الحـــــــائرينا

تاه عقلي بين شـــكّـي
وظنون الســـــــــائلينا

ولذا أبحرت دهــــــــراً
آمــــــــــلاً منه اليقينا

ورجـــعـــت دون غـُـنمٍ
لشواطي التائهيــــــنا

إن سألت القـوم قالوا:
ذاك درب الحــالمــــينا

كـــم تحــيّرت وقــبلي
حار ركب العـــــارفـينا

حنظل البؤس بصدري
والقـصيد الياســمــينا

قد أقـــــول اليوم فـيه:
وقــدُ روح الهــائمـــينا

**************


ابن بيسان

ايها الشعر...



ايها الشعر انتَ صورةُ نفسي= فيكَ فرحي وفيكَ حزني وبؤسي

فيك ما في الفؤاد من حَسَراتٍ = وأنينٍ ولوعةٍ وتأسِّ

فيك ما فيه من غناءٍ وشدوٍ = وانفعالٍ يَنِمُّ عن كل أنسِ

انت مني كَعالمٍ أزليٍّ= زرتُه مرةً فواريتَ يأسي

عالمٌ واسع ٌمعالمه الإلهامُ= والوحي ثم رقةُ حسِّ

انت رؤيا وراء كل حدود= تتجلى لناظريَّ كشمسِ

فَألاقي بها عذابَ الأماني = وألاقي الجمال ايّان يرُسي

انت دنيا من الاحاسيس صيغت= من قلوب طهورةٍ ذات ِقُدسِ

انت يا قبلة المناجاة للتائه = في ليله ارقُّ مُؤسِّ

انت يا هدأة النفوس اللواتي = قد شربن الالام في شر كأسِ

انت يا دمعة المحبين دوما = في لقاء او فرقة ذاتِ تعسِ

انا لولاك ما سموت فتيلا = لا ولا كنتُ في الحقيقةِ نفسي

مع اجمل تحياتي واعجابي لابداعك يا ياسمين




[/gasida]

ياسمين
18-08-2003, 09:35 AM
ابن بيسان

مفاجأة جميلة منك

شكرا لك اخى الحبيب على هذه الفكرة وهذه اللفتة الرقيقة مثلك

وسوف أنتظر معك كى أقرأ وأستمتع بكل ماتسطره هنا اقلامكم
ايها الاحبة


للجميع تحياتى ,,, وباقة حب وياسمين

الصمصام
18-08-2003, 12:51 PM
أخي العزيز ابن بيسان

أراك قد سحبتني سحبا وأعدتني إلى دوحة عذب القصيد

حقيقة لم أستطع أن أتأخر عن واجب الشكر لك

لأنك تفضلت وأوردت قصيدتي

ولأنك قدمت قصيدتي على قصيدتك مع أن من الأولى تقديم
قصيدتك لأنها السابقة ولأنها الأجمل

فلك أيها الفاضل شكري وعرفاني

وياسمين تستحق حقا أن نحتفي بكتاباتها ونتفاعل معها

عبد الوهاب القطب
18-08-2003, 06:43 PM
اخي الحبيب

الشاعر الصمصام

كلك ذوق وادب وكرم

كم نحن سعيدون بوجودك ها هنا.

وابياتك جميلة واعجبتني

وهي اجمل من ابياتي.

وكما قلت

"وياسمين تستحق حقا أن نحتفي بكتاباتها ونتفاعل معها"

تحياتي واعجابي

المخلص

ابن بيسان

د. سمير العمري
30-08-2003, 09:47 AM
أخواني الأحباب:

كتبت عن كنه الشعر غير مرة وسأحاول أن أشارككم بما أتذكر منه وهنا أبدأ مع هذه القصيدة التي كانت فيما كان بيننا من الممالحة والأخوانيات وهنا أذكر أسماء أخواني الشعراء سلاف وجمال حمدان وعمر مطر في هذه القصيدة إذ كان السؤال عن الشعر فقلت:

كُفُّـوْا بِحَـقِّ اللهِ يَــا أُخْـوَانِـي=لا تَمْدَحُوْا فَالشُكْرُ قَـدْ أَعْيَانِـي
فِـي أَيِّ شَـرْعٍ أَمْ بِأَيَّـةِ سُـنَّـةٍ=تَتَنَزَّلُ الأَرْوَاحُ لِلـرَّيْـحَـانِ
إِنْ كَـانَ لِلإِبْـدَاعِ أَرْبَـابٌ فَـمَـا=غَيْرُ السُّلافِ ، الغَيْثِ ، وَالحَمْـدَانِ
فَمَقَامُكُمْ فِي الشِّعْرِ فِي السُرُجِ الأُلَى=عِنْدَ النَّدَى وَأَنَا الرَّدِيْـفُ الثَانِـي
أَزْهُوْ بِفَخْرٍ أَنْ نَزَلْـتُ بِرَوْضِكُـمْ=كَفَرَاشَـة تَحْنُـو عَلَـى البُّسْـتَـانِ
أَنْتُـمْ رُبَـاهُ وَزَهْــرُهُ وَخَمِيْـلُـهُ=وَأَنَـا مُجَـرَّدُ أَطْرُفِ الأَغْصَـانِ
أَوْ أَنَّكُـمْ أَنْتُـمْ مَنَابِـعُ حَـوْضِـهِ=وَأَنَا الغَرِيْـقُ الظَّامِـئُ المُتَدَانِـي
وَأَوَدُ لَوْ أَحْيَا بِرِقَّةِ شَاعِرٍ=أَشْدُوْ بِهَمْسِيَ أَجْمَلَ الأَلْحَانِ
كَيْ أَمْلأَ الدُّنْيَا بِأَحْـلامِ الصِّبَـا=وَأُقِيْمَ دَارَ العَدْلِ فِـي الإِنْسَـانِ
أَنَا مَا كَتَبْتُ الشِّعْرَ كَيْ أَشْقَـى بِـهِ=لَكِـنَّ هَـذَا الشِّعْـرِ قَـدْ أَشْقَانِـي
يُلْقِـي عَلَـيَّ حِبَالَـهُ فِـي سَاعَـةٍ=أَنَـا لَسْـتُ فِيْهَـا أَسْتَقِـرُّ مَكَانِـي
وَأُصَارِعُ الأَلْفَاظَ كَـيْ تَنْقَـادَ لِـي=فِـي بِحْرِهَـا ، لَكِنَّهَـا تَعْصَانِـي
حَتَّـى إِذَا طَـابَ المُقَـامُ فَإِنَّـهَـا=تَجْثُـو عَلَـيَّ وَتَحْتَـوِي أَرْكَانِـي
فَيَسِيْلُ مِـنْ قَلْبِـي المِـدَادُ مُعَذِّبَـاً=وَيَخُطُّ عَقْلِـي مَـا يُرِيْـحُ جَنَانِـي
شِعْرِي مِنَ النَّوْعِ العَصِيِّ فَإِنْ أَتَـى=يُشْقِي الفُؤَادَ وَإِنْ مَضَـى يَنْسَانِـي
لا يَسْتَوِي مَنْ كَانَ يَمْلِـكُ شِعْـرَهُ=مَعْ مَنْ يُؤَرِّقُـهُ الحَبِيْـبُ الجَانِـي

عبد الوهاب القطب
01-09-2003, 08:07 AM
اخي سمير

لله ما ارقك

وما اعذبك هنا

وَأَوَدُ لَـوْ أَحْيَـا بِرِقَّـةِ شَـاعِـرٍ=أَشْدُوْ بِهَمْسِـيَ أَجْمَـلَ الأَلْحَـانِ
كَيْ أَمْلأَ الدُّنْيَـا بِأَحْـلامِ الصِّبَـا=وَأُقِيْـمَ دَارَ العَـدْلِ فِـي الإِنْسَـانِ
أَنَا مَا كَتَبْتُ الشِّعْرَ كَيْ أَشْقَى بهِ=لَكِنَّ هَـذَا الشِّعْـرِ قَـدْ أَشْقَانِـي
يُلْقِي عَلَـيَّ حِبَالَـهُ فِـي سَاعَـةٍ=أَنَا لَسْـتُ فِيْهَـا أَسْتَقِـرُّ مَكَانِـي

تحياتي وذوباني

المخلص

ابن بيسان(ي)