المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبي دعْنَا نعِشْ ..



بندر الصاعدي
20-08-2003, 06:24 PM
هجرناها الجبالَ الشاهقاتِ=وآثرنا المباني الناطحاتِ
ورحّلنا الجمالَ بلا خطامٍ=لتجهشَ من أزيزِ الطائراتِ
وروّينا المياهَ بفيهِ نكرٍ =وعطّشنا أكفَّ المعصراتِ
وأنزلنا الكلابَ قصورَ ملكٍ=تصوّتُ بالفصاحةِ للفلاةِ
وأسبلْنَا الرزايا هيتَ ستراً =فسرنا بالثيابِ العارياتِ
أ جدّي كيفَ أنت اليومَ جدّي؟!=وشتّانَ السماتُ من السماتِ
أ تهذي بالبداوةِ في بلادٍ=صباياها يسرنَ بلا عباةِ
أتفخرُ بالمجالسِ يومَ كانتْ=حديثَ تقىً وأخبارَ الرواةِ
تحنُّ لقهوةٍ ونزولَ ضيفٍ=ونفحَ ربىً وأحوالَ الرعاةِ
تحدّثني وقد أرداكَ دهرٌ=ولم تبقِ السنونَ سوى النواةِ
أ جدّي متْ ودعنا في حياةٍ=يطيبُ العيشُ فيها بالمماتِ
هوى النَّفْسِ استحلَّ فتورَ لبٍّ=ونوّمَ أصغرينا في سباتِ
وكأسُ اللهوِ يصحو حين يغفو=فتىً بلغَ الهوى بالغانياتِ
إذا ما أسفرَ الإصباحُ نامتْ=عيونٌ في سريرِ المدْنِسَاتِ
وتشخيرُ الأنوفِ طوى بيومٍ=ليمُسى والصباحُ بلا جهاتِ
وعَيْنا حيثُ كان الجهلُ ثدياً=رضعنا فارتوى عودُ العداةِ
وصبَّ الخوفُ في دمنا خضوعاً=لحكّامِ الدناءةِ والغزاةِ
تغذّينا بنهشِ لحومِ بعضٍ=ليقوى خلفَنَا نابُ الطغاةِ
أبي إنَّ الفتوّة في زماني=بهتك العرضِ أو صيدِ البناتِ
وإنَّ سيادةَ الأقوامِ صارتْ=لمنْ في محفلٍ يزجي الهباتِ
فلا تسألْ عن الأخلاقِ فينا=وهلْ نبقيْ النوايا الطيّباتِ
ولا ترسلْ إلى الجيرانِ زاداً=فأينَ جموعهم حينَ الصلاةِ
أبي إنّ النفوس بخاضعاتٍ= وليستَ بالنفوسِ الشامخاتِ
فهذا غاصَ في الشهواتٍ عهراً=وذا بالفكرِ ولّى في شتاتِ
وتلكَ تريدُ تسويةً لحقٍ=متى كان الفتى مثلَ الفتاةِ ؟
وطلّابُ المدارس باجتهادٍ=ودمجُ معلمٍ بمعلّماتِ
لتحصيلَ الدراهمِ دونَ علمٍ=وتأبيدَ العلوم الخيّراتِ
ملأنا الدارَ نقشاً ثمَّ فرشاً=وسفرُ العلمِ يشكو المكتباتِ
وألبسنا الزمانَ رداء مالٍ=فجازانا بأفئدةٍ عراةِ
وأوكلنا السيوفَ أكفَّ رقصٍ=أكفَّ شواربٍ لا الراقصاتِ
وأذنبَ من يخافُ الذنبَ دوماً=بتأثيرٍ ومن جلِّ العصاةِ
نغضُّ الطرفَ عن ذكرِ المنايا=فتدهسنا بأقدامٍ حفاةِ
ونرجو طول عمرٍ كيف كانتْ=حياةُ المرءِ في نومٍ سباتِ
إذا ما كان منّا صاعداتٌ=فكيفَ نقيْ سهامَ النازلاتِ!
أبي دعنا نعشْ أنْ ثمّ عيشٌ=أبي لا تسألنَّ عنِ الحياةِ
إذا الجدباءُ شحَّ الغيثُ عنّها=فلا تأملْ وجوداً للنّباتِ

عبد الوهاب القطب
20-08-2003, 06:55 PM
اخي الحبيب

ذو الحكمة والشعر المنير

حضرت لاكون اول من يسجل اعجابا برائعتك

وانشاء الله لي عودة

فانتظرني

المخلص

ابن بيسان

ياسمين
20-08-2003, 07:48 PM
بندر

يابندر الشعر والذوق والادب

تحية كبيرة لقلم رائع وقلب أروع

بندر الصاعدى كم انت رائع ياشاعر الحكمة والعلم

حقيقى حروفى امامك تشعر بالخجل

دمت رائعا بكل الرونق والجمال ايها الشاعر المتألق فى حروف القلم

لك تحياتى ,,, وأجمل وأرق باقة ياسمين

الاسطورة
24-08-2003, 07:13 AM
إذا نطقت معاني الشعر صدقًا
و صار الحرف محمود الصفاتِ

تبسمنا و أسكتنا شــافهًا
و أيقظنَّ القوافيَ من سباتِ

فنبض الحرف لا يــرويه إلا
شفيفٌ من رجالٍ من ثقاةِ

كـذاكَ الصاعديُ إذا تغنى
أجاز بشعره وصف الحياةِ




صدقت و الله فيما قلت و نظمت ..

و لا فض فوك






دمت لنا
(
)
(
)
(
شـذا

خالد عمر بن سميدع
24-08-2003, 09:09 AM
قصيدة رائعة بحق ..

ابداع وصدق في كل بيت من ابياتها ..

:010:

بندر الصاعدي
25-08-2003, 06:05 AM
أخي الحبيب ابن بيسان ..

لك السبق في كلِّ بادرةٍ

وتسجيلُ إعجابك الأوّلي زاد من مكانة القصيدة

شكراً لك وإلى حين عودتك سأظلُّ مشتاقاً

دمت بخير
في أمان الله .

بندر الصاعدي
27-08-2003, 03:17 AM
أختي الفاضلة ياسمين

بارك الله بكِ فقد أزجيتِ ثناءً لا أستحقّه , رويداً بنفسٍ حلّت مكانةً بفضل الله ثم بفضلكم ..

شكراً لكِ على لطفِ كلامك ..
دمتِ بخير
في أمان الله .

نهى فريد
27-08-2003, 09:30 AM
قرأتها كثيرا يا أستاذ بندر

وفي كل مرة أختنق بعبرتي

ربما لأني ممن يكره الحاضر بشراسته

ويعشق الماضي بأصالته


لذا دائما ما أقول

















ليت اللي فات يعود

ما غاب حسك

بندر الصاعدي
30-08-2003, 04:47 PM
أختي الفاضلة الاسطورة

شكراً لك ولأبياتك وشكراً لزياراتٍ كثيرة أكرمتني بها ..

بارك الله فيك .

دمتِ بخير
في أمان الله

مـتـذوّق
30-08-2003, 06:47 PM
لونك مميّز يا ( بندر ) :010: ..

وأيّا ً يكن .. فالكل يشهد له .. أبقاكَ المولى مِنبرا ً للأدب الراقي ..


شدّني قولك :


هجرناهـا الجبـالَ الشاهقـاتِ

فهل يجوز عود الضمير في ( هجرناها ) على متأخر ؟؟

سؤال مستزيد علما ً ..

لافضّ فوكَ أخي ..

ولك تحياتي ..



:0014:

عبد الوهاب القطب
31-08-2003, 10:06 PM
أبندرُ يا جميل المُفرداتِ = ويا من جئتَ تشمُخُ في العِظاتِ
تُسطّرُ في احتراقٍ خُلْقَ قومي = وتأذى لانتشار السيّئاتِ
ونحن على مدى التاريخ عشنا = نجوما في سماء المكرماتِ
تضيءُ لكل مُرْتبكٍ غريبٍ = فتهدي في الظلام خطى السراةِ
ونحن الآن نمشي دون وعيٍ = كأعمى مُدلِجٍ والدربُ عاتِ
قنعنا بالقشور لكل شيءٍ = فأصبحنا كَسلّةِ مُهْمَلاتِ
أبندرُ كم أنا دوما حزينٌ = وكم أنا هائمٌ مثل القَطاةِ
وأقسمُ أنني للوضعِ هذا = مُعقّدةٌ ومُقرِفةٌ حياتي
إلهي يا إلهي يا مُجيري = إلام الهمُّ يجري في رُفاتي
وهذا الحزن ينخرُ في عظامي = وذيّاك الأسى يحتلُّ ذاتي


فرج الله عنا جميعا

المخلص

ابن بيسان

د. سمير العمري
03-09-2003, 10:02 AM
أخي الحبيب بندر
أحسنت التوصيف وشخصت الجراح ودعني أقول:

سَيَبْقَى الخَيْرُ مَا سَمَتِ اللَوَاتِي=بِهُنَّ الحَقَّ يَرْسَخُ فِي ثَبَاتِ
نُفُوْسٌ هَذَّبَ الإِيْمَانُ فِيْهَا=وَأَعْلَى شَأْنَهَا بِالمُكْرَمَاتِ
تَعَفَّفُ عَنْ وُرُوْدِ السُّوْءِ صُبْحَاً=وَتَصْدُفُ عَنْ خَنَا فِي الأُمْسِيَاتِ
تَوَاضُعُ لِلأَنَامِ بِطَبْعِ شَهْمٍ=وَتَشْمُخُ عَنْ أََلاعِيْبِ الجُنَاةِ
تَفِي الإِنْسَانَ عَهْدَ اللهِ فِيْهَا=فَتَسْمُوْ فَوْقَ خُبْثِ المُنْكَرَاتِ
وَتَصْفُوْ بِالمَحَبَّةِ فِي سَلامٍ=فَلا تَشْقَى بِمُجْتَرِمٍ وَعَاتِ
هُوَ الإِنْكَارُ مَا نَسْطِيْعُ حِيْنَاً=وَصَبْرٌ فِي تَصَارِيْفِ الحَيَاةِ

بندر الصاعدي
04-09-2003, 11:48 PM
أخي الحبيب مغترب ..

شكراً لك وبارك الله فيك

تقبّل تحياتي وتقديري
دمت بخير
في أمان الله

بندر الصاعدي
09-09-2003, 08:30 PM
أختي الفاضلة الخيزران ..

يكفي المرءَ منّا التّمسُكُ بالأصالة فلا تغررهُ الحضارة العوراء ولا ينخدعُ بالتطوّرِ الذي يشهدهُ العالم ... نحن أخذنا من الجبالِ رزانتها وشموخها وعظمتها ومن الجمال صبرها ومن الخيولِ إقدامها ومن النخيل عطاءهُ ..

شكراً لك
دمتِ بخير
في أمان الله

د. سمير العمري
10-09-2003, 02:55 AM
أخي بندر:

لعلي سهوت أن أخبرك أنني لا أجد مسوغاً لجزم "نعش" في قولك:
أبي دعنا نعشْ أنْ ثـمّ عيـشٌ **** أبـي لا تسألـنَّ عـنِ الحيـاةِ

فهل لديك أنت؟؟


تحياتي
:0014:

طائر الاشجان
11-09-2003, 06:14 PM
أخي أيها الشاعر بندر الصاعدي كأنك تنطقُ من داخلي .. هذا هو الهم الذي نرزح تحت وطأته ، وقد عبرت عنه بأحسن ما يكون التعبير .. أبياتك تقدحُ شرراً ولك الحق ، أبارك هذا النفس الطويل المتأني وأغبطه .

لفت نظري في تعقيب الاخوين ابن بيسان وسمير لفظ " عاتِ " وعهدي به فيما أعلمه أنها " عاتي " أرجو تبيان لزوم ورودها على هذا النحو .

لكم تحياتــــي
طائر الاشجان

بندر الصاعدي
14-09-2003, 02:50 PM
أخي الحبيب متذوّق

بارك الله فيك واستجاب دعاك وزادك علماً ورفعةً
في : هجرناها الجبالَ الشاهقاتِ
لنا حالتان من حيث الإعراب الأولى إذا كانت الجملة الأصلية كالتالي :
الجبالَ الشاهقاتِ هجرناها
فتكون الجبال منصوبة وناصبه فعل مضمر وجوباً وهذا مذهب الجمهور والمذهب الكوفي يقول أنّه منصوب بالفعل المذكور بعده .. ورُدَّ هذا المذهب .. " للفائدة " ..

أمّا الحالة الثانية وهي الأصح فإنَّ الضمير لا يعود لمتأخر إنّما المتأخر هو بدلٌ من الضمير أي " الجبالَ : بدلٌ من الهاء التي هي في محلِّ نصب فتكون بذلك منصوبة " ... هذا والله أعلم ..

شكراً لك أيها الحبيب
دمتم بخير
في أمان الله .

بندر الصاعدي
24-09-2003, 05:00 PM
صلاحُ النَّاسِ يأتي بالعظاتِ=وإزجاءِ التحايا الطيّباتِ
ونصحٍ حينَ يخطئُ من تخطّى=حدودَ اللهِ مِنْ فتنِ الحياةِ
فما الدنيا سوى أمدٍ سيُقضى=ويبقى اللهُ ربُّ السابحاتِ




أخي الحبيب ابن بيسان ..

بارك الله فيك على ما ذكرتَ ,, وندعو الله بأنْ يحفظنا ويثبّتْ قلوبنا على دينه ويصلحنا وسائرَ المؤمنين .. آمين
لك التحية والتقدير
دمت بخير
في أمان الله