المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مركب الأحلام



سلاف
31-08-2003, 12:12 AM
أيّ نايٍ ساحرٍ أيّ وترْ= جاءني عزفهما عند السّحرْ
رقصت روحي على إيقاعه= وانتشى الوجدان من حشد الصور
قلمُ الفكر على أفْقِ الرؤى= بمداد الحلمِ تهويماً سطرْ
يا لألفاظٍ بسبك ضُفِّرت= في جديلاتٍ لشِعْر لا شَعَرْ
مركبَ الأحلام خذني جولةً= أظلمت نفسي وأعياها الضّجرْ
خيزران الخيرِ جودي وامنحي= قلبي المنهوكَ إذنا للسفر
كان عندي ذات يومٍ مركبٌ= حيثما قلت له خذني مخرْ
راقصَ الأمواج في إبحاره= فهما خدنانِ طبعاً وقدَرْ
كنت قد أثقلته حُلْما وما= أدركت عيني به حدّ الخطرْ
كان ربّانا له قلبي الذي= من دنان الحلمِ أوهاه السّكَرْ
مركبي كم هام في تجواله= وبوحل الواقع المضني استقرْ
هذه سمراءُ في الحلم فقطْ= وهي فيه أغنياتٌ وصورْ
وجهها ما كان إلا ضحكةً= كشعاع الشمس في الأفق انتشر
قلت في النور إذن لي موضعٌ = فإذا الضاحك في وجهي بسرْ
وإذا الفجر دخانٌ أسودٌ = دونه الليل إذا الليل اعتكرْ
وإذا الشهد الذي أملته=صار في حلقي له وخز الإبرْ
وإذا لا قيت سمرا صدفةً = شككتني أهْيَ لحمٌ أم حجرْ
ضحكت لكنّما ضحكتها= وقعها عندي كزامور الخطرْ
خلتها حظي الذي يبسم لي = كلما صدّقته بي قد غذرْ
ويح قلبٍ لم يزلْ يعشقها=كلما سار على الدرب عثرْ
كيف صارت خنجرا في خافقٍ= عشق الطعنة منها وانتحرْ
إنني من أمة حالمةٍ = إن أفاقت لم تجدْ منه أثَرْ
كم أناشيدٍ بحلمٍ أُنْشِدت= عن ربا يافا ونهرٍ وبحرْ
سكب الناس دماهم صدّقوا= أنّ من قادهم في الحَلْفِ برّ ْ
شطب الميثاق واستنجى بما= من نجيع سالَ، جهْراً ما استترْ
نحن كالأغنامِ في أمتنا= ومن الأغنامِ من يدفعُ شَرْ
بل نباتاتٍ غدونا كلّ من= لاحتطابٍ رام منها قد نشرْ
أشعلوا الثورة هبّوا ثم (بسْ)= قال فانصاعوا له في المؤتمرْ
ثورةٌ مذ أسّست مقصدها= أنّ إسرائيلَ حقّ معتبرْ
وفلسطين هي الشبر الذي= تحت بسطار يهودٍ محتَقرْ
وحدة الأوطان قالوا ويلهم= أي توحيد بعهرٍ قد سفَرْ
لا يبيع الأرض إلا أهلها= إنها والله من إحدى الكُبَرْ
إنّ شبرا ليس يحوي صفداً= أنا منه ساخرٌ فيمن سخَرْ
وطن دحلانُ من أبطاله = ورجوب قائد فيه اشتهر
وطنٌ رايته ملعونةٌ = والكزينو فيه عنوان الخفرْ
ذنْبُ من قدّس حدّاً خطه = في بلادي سِيْكِسٌ لا يُغْتفَرْ
والكيانات التي أنشأها= ليهودٍ فصلت كالمؤْتَزَرْ
أيّ علجٍ لم يبلْ في وجهنا = بعدما من قادةٍ نال الوطرْ
كلّ أرضي أصبحت سيليّةً = ما بها إلا أريحا وقطرْ
كل شبرٍ ضيعته أمتي= شبّ في قلبي لهيبا واستعرْ
كلما قال دنت وحدتنا= عزفوا التشطير لحنا فانفطرْ
وغدت صهيون منّا رَحِما= وتآخت معَ رومانٍ مُضَرْ
ظلّ يهفو نحو إشبيليّةٍ= فإذا بغدادُ من كانَ خبرْ
ينشد العزّةَ في أحلامه= وإذا ما داسه الجُنْدُ شكرْ
مثل قومي إنني منهزمٌ= فخيار الذّلّ فينا محتكرْ
جندُ من يا صاحبي أضحكتني= إنّهم ارتالُ روما والتّترْ
لا يغرّنك الذي أفتى به= قابض العشرينَ عدّا بالدُّلَرْ
منذ قرن ديننا مختطفٌ= خاطفوه من حثالات البشرْ
دون فتوى لم تقع موبقةٌ= أيُّ دينٍ صار ممطى من كفَرْ
كلّ علم دون فكرٍ وتُقى= علمُ إبليسَ ولو طالَ الشّعَرْ
يمنح التشطير شرعيّته= ووليَّ الأمر يدعو من دعرْ
كلّما قيل له أفت اتكا= ثم أفتى وتمطّى واعتطرْ
صلح إسرئيل فرض لازمٌ= ذاك ما علّمنا خير البشر*1
وحدةٌ!! كلا فهذي فتنةٌ = فاسمعوا مني أطيعوا من أمرْ
كلما يمّمَ قلبي فرَحاً= مونقَ البهجةِ وضّاحاً أغرْ
مأتماً حالَ إذا أدركته = فيه نَوْحُ الناي معْ لطم الوتَرْ
كلما لاح غمامٌ خلته= منقذي من ظمئي فيه المطر
فإذا فيه غبار كالذي= نال ممن قد تعاطى ونحرْ
نحر الناقةَ قومٌ أُهلكوا = عندنا ينْحرُ أخيار البشرْ
ما الذي أهذي به ما صرختي= إنّ في الآذان من قومي وقَرْ
ما الذي في الشعر يجدي معشراً= من هدى الرحمن في الآي نفَرْ
لست غير الله أرجو فيهمُ= إنّ للرحمن في الدنيا عِبَرْ
مركبَ الأحلام خذني جولةً= علّني أجهر فيمن قد شخرْ
دولة الإسلامِ هيْ منقذنا= وبلاها نحن للذبح بقرْ
وفّق اللهمّ من يمّمَها= وأنلنا العزّ فيها والظّفرْ

---------------------
1* http://www.aljazeera.net/programs/interview/articles/2003/8/8-11-2.htm
وأستودعكم الله. فإن للنفس من قرفها من الوضع العام ومرارة نظرتها لذاتها في سلبيتها وجبنها ما لايزيده الشعر إلا تفاقما.

نهى فريد
02-09-2003, 02:07 PM
رفعتها

لأنه من غير العدل أن تطوى فلا يتألم بألمك الشعراء


خيزران

خالد عمر بن سميدع
02-09-2003, 02:19 PM
سبحان الواهب العاطي .



:010:

عبد الوهاب القطب
02-09-2003, 08:08 PM
خيزران الخيرِ جودي iiوامنحـي
قلبـي المنهـوكَ إذنـا للسـفـر
كان عنـدي ذات يـومٍ iiمركـبٌ
حيثما قلـت لـه خذنـي iiمخـرْ
راقصَ الأمـواج فـي iiإبحـاره
فهمـا خدنـانِ طبعـاً iiوقــدَرْ
كنـت قـد أثقلتـه حُلْمـا ومـا
أدركت عيني بـه حـدّ iiالخطـرْ
كـان ربّانـا لـه قلبـي iiالـذي
من دنان الحلـمِ أوهـاه iiالسّكَـرْ
مركبي كـم هـام فـي iiتجوالـه
وبوحل الواقع المضنـي iiاستقـرْ
هذه سمـراءُ فـي الحلـم iiفقـطْ
وهـي فيـه أغنيـاتٌ iiوصـورْ
وجههـا مـا كـان إلا iiضحكـةً
كشعاع الشمس في الأفق iiانتشـر
قلت في النور إذن لـي iiموضـعٌ
فإذا الضاحك في وجهـي iiبسـرْ
وإذا الفجـر دخــانٌ iiأســودٌ
دونـه الليـل إذا الليـل iiاعتكـرْ
وإذا الشـهـد الــذي iiأملـتـه
صار في حلقي له وخـز iiالإبـرْ



اخي شاعر الواحة القدير

كالعادة تتحفنا بابياتك الجميلة

وما اخترت اعلاه الا ما اثر بي اكثر

من غيره لرقتها وعذوبتها ووقعها في صميم قلبي.

لي ملاحظتان

لو سمحت لي

الاولى

في البيت التالي:

واذا لاقيت سمرا صدفة/شككتني اهي لحم ام حجر

كلمة صدفة الم ترد خطأ هنا وكان يجب ان تكون مصادفة؟

والثانية

تخص موضوع المفتي والفتاوى

كلما قيل له افت اتكا/ثم افتي وتمطى واعتطر

اي ان معظم شيوخ الفتاوى يفتون بما تهوى قلوب

منصبيهم.لان حكامنا هم الذين يعيِّنونهم ويعطونهم رواتبهم.

اما بالنسبة لشيوخ الشيعة (بغض النظر عن الخلاف القائم بشأن الولاية

والخلافة مع اهل السنة والجماعة) اقول ان من يصرف اليهم معاشاتهم

هم عامة المسلمين وهي بنسبة 20% من الدخل كما تعلمون او

الخمس بعيدا عن الحكام وتاثيراتهم على فحوى الفتاوى.

سؤالي لك اذن اخي الفاضل والاخوة الاعضاء

الا تعتقد ان طريقة تنصيب الشيوخ واعطاء رواتبهم عند الشيعة افضل منه

عند اهل السنة والجماعة؟وبذلك نقلل من المآسي التي طالما

صبوها على رؤوسنا نحن العامة.

بقي نقطة مهمة لكل من يريد ان يساهم في النقاش وهي

ارجو ان يقتصر الحديث على استقلالية القضاء والفتاوى في السؤال

المطروح وان لا نتطرق الى موضوع الخلاف بين السنة والشيعة من معتقدات وغيرها

فان ذلك بعيد كل البعد عن قصدي بطرح السؤال اعلاه.

وانا يا اخوتي واخواتي مثلكم يا طالما آلمتني واوجعتني شيوخ

الحكام ذوو الفتاوى التي توافق الحكام الطالبين لها عند الحاجة.


والله من وراء القصد

المخلص

ابن بيسان

نعيمه الهاشمي
02-09-2003, 11:26 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لله درك من شاعر


ابداع لا حدود له

تحياتى وتقديري

د. سمير العمري
04-09-2003, 11:31 AM
بِسُلافِ الشِّعْرِ قَدْ غَنَّى الوَتَرْ=فَشَجَانَا بِالذِي فِيْنَا اسْتَقَرْ
نَازِفَاً دَمْعَ الأَسَى مِنْ دَمِهِ=عَازِفَاً بِالحُزْنِ آلامَ البَشَرْ
تَتَسَامَى بِالرُّؤَى رِيْشَتُهُ=فَأَرَانَا مِنْ أَفَانِيْنِ الصِّوَرْ
كُلُّنَا يَأْسَى أَخِي فِي حُرْقَةٍ=هَلْ نُكَافِي بِالأَسَى كَفَّ القَدَرْ
لا يَعِيْدُ المَجْدَ فِي قِمَّتِهِ=غَيْرُ عَزْمٍ مِنْ ضُرُوْعِ الصِّدْقِ دَرْ
يَتَحَدَّى الكَوْنَ لا يَخْشَى سِوَى=فِي سَبِيْلِ الحَقِّ جَبَّارٌ وَبَرْ
لَيْسَ كُلُّ الشِّعْرِ مَاءٌ وَشَذَى=إِنَّ بَعْضَ الشِّعْرِ نَارٌ وَشَرَرْ

د. سلطان الحريري
06-09-2003, 08:13 PM
سلاف الرائع روعة الحرف حينما يردد صداه المبدعون ..
تأخرت كثيرا في الرد عليك والمرور بساحات شعرك الرحبة .. ولكنني التقيتك منذ أصبحت حروفك منبعا للانتشاء ..
أيها المبدع العزيز .. لا أدري ما السر الذي يشدنا دائما إليك !!أهو في مساحة الانفعال الذي تمنحنا إياه كلماتك ؟ أم السر في حجم الصوت الشعري الذي ينتشي بحجم هواجسك الرائعة؟؟

ما زلت ياصاحبي في أتون الشعر الساخن .. والكلمة العميقة ..
ما أجمل هذه القصيدة !! وما أجمل الإحساس الذي منحتنا إياه!!
دمت مبدعا ..

اسكندرية
06-09-2003, 10:22 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

سلاف..

"لسـت غيـر الله أرجـو iفيهـمُ
إنّ للرحمن فـي الدنيـا عبر "


تقطر الحكمة من حروفك..

و تشير للحل الذى يوحد العرب و المسلمين
الأ ليتهم يسمعون

الى وجدانك
تحياتى

طائر الاشجان
10-09-2003, 12:12 AM
بسم الله ..

لا شك أن من قرأ القصيدة قد أصيب بعدوى الاستمتاع الذي أخذني إلى آفاق بعيدة مع قصيدة الشاعر سلاف وتعقيب القلب المحب " سمير " ومن نافلة القول أن لفظ " صدفة " هي سليمة في اللغة وعلى أخي ابن بيسان أن يتوخى وجودها في كثير من أشعار الفصحى :

(صدفة أهدت الوجودَ إلينا ** وأباحت لقاءنا فالتقينا )

أما موضوع السنة والشيعة فأقول باختصار أنهم إخوة منذ القدم علماء وتابعون ولا تفريق بينهم لانهم موحدون وأي إثارة للفتنة هي من صنع أعداء الاسلام - وما أكثرهم الآن - .

أتمنى أن نبقى في حدود النصوص الادبية إطّلاعاً ونقداً .. مجتمعين على المحبة دوماً وأبداً .

لكم التحية

طائر الاشجان

عبد الوهاب القطب
10-09-2003, 01:29 AM
اقتباس من الكاتب طائر الاشجان
بسم الله ..

لا شك أن من قرأ القصيدة قد أصيب بعدوى الاستمتاع الذي أخذني إلى آفاق بعيدة مع قصيدة الشاعر سلاف وتعقيب القلب المحب " سمير " ومن نافلة القول أن لفظ " صدفة " هي سليمة في اللغة وعلى أخي ابن بيسان أن يتوخى وجودها في كثير من أشعار الفصحى :

(صدفة أهدت الوجودَ إلينا ** وأباحت لقاءنا فالتقينا )

أما موضوع السنة والشيعة فأقول باختصار أنهم إخوة منذ القدم علماء وتابعون ولا تفريق بينهم لانهم موحدون وأي إثارة للفتنة هي من صنع أعداء الاسلام - وما أكثرهم الآن - .

أتمنى أن نبقى في حدود النصوص الادبية إطّلاعاً ونقداً .. مجتمعين على المحبة دوماً وأبداً .

لكم التحية

طائر الاشجان

---------------------------

اخي الحبيب

طائر

صدفة كما اعلم هي خطأ شائع وهي من الفعل

صادف يصادف مصادفة وليس صدفة .وان استعملها شعراء اخرون

فانها تبقى خطأ مهما بلغ مستعمل الكلمة من رفعة ومكانة ادبية عالية.

فما رأي الاخوان الافاضل؟

اخي الحبيب

لا اظنك اتهمتني باثارة الفتن وهذا من حسن ظني بك.

الا ان من يقرا ما كتبت يتبادر الى ذهنه ان ما قلته كان موجها الي شخصيا

وهذا اجحاف وسوء ظن بي فلم يكن قصدي سوى النقاش البناء الهادف.

وقد سبق وكان لي مداخلة سياسية مع شاعرنا القدير سلاف في مكان

اخر تعقيبا على احدى قصائده واليك الرابط وللجميع للمراجعة ان احبوا.

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?threadid=2211

المهم

كيف يُرجى لنا اثراء معرفتنا في الحياة ان اقتصرنا في القصائد على الغزل والوقوف على الاطلال؟

وماذا نقول عن شعر شاعرنا المبدع فارس مؤرخ التضحيات.

اليس شعره شعر التزام ودين وسياسة؟الى جماله الادبي؟

لا اخي الحبيب طائر

الكلام له معنى وابعاد واهداف وكذلك الشعر.

والنقطة التي طرحتها ربما تقبلتها اكثر لو اعدت صياغتها بان اقول مثلا:

الا تعتقدون ان معظم شيوخنا- شعوريا او لا شعوريا-يسعون الى ارضاء من نصبهم مناصبهم ودفع اليهم رواتبهم؟

كنت في فلسطين قبل ما يزيد على سنتين فروى لي ابن اخي الذي

كان يخطب في جامع الحارة قصة مفادها انه كان هناك اماما للمسجد

معينا من قبل السلطة الفلسطينية وكان دائما في خطبه يتجنب انتقاد السلطة الفلسطينية ولا يذكرها الا بالخير فلم يرتح اليه احد من المصلين

وفي مناسبة مهمه لاحدى التنظيمات طُلب اليه ان لا يلقي الخطبة في يوم جمعة وهدد بالقتل ان لم يستجب.

وبالفعل تنحى ولم يقدم الخطبة في ذلك اليوم والقاها خطيب اخر.
والاخير استدعي من قبل الشرطة وسألوه لماذا هدد الخطيب بالقتل

فاجاب بما معناه انه انقذ الخطيب من القتل لانه نحاه عن المنبر في ذلك اليوم.ولو اصر على القاء الخطبة لقتل.

وقس على ذلك مئات الامثلة والحوادث.

ما اقوله ان معظم مشايخنا صغارا وكبارا يفتون على اهواء ملوكهم

الذين يصرفون لهم معاشاتهم بخلاف شيوخ لا تعينهم الحكومة ولا تدفع لهم معاشاتهم فمعظمهم اكثر حرية وجرأة في ابداء ارائهم واصدار الفتاوى

هذا كل ما اردت ان اقوله ليس الا.

فاي فتنة واي تفرقة اخي الحبيب استنتجت من هذا؟

وكيف لنا سنة وشيعة ان نتحد اذا اقفلنا كل باب للنقاش خشية انتشار الفتنة؟ الم تحصل الفتنة الكبرى مسبقا منذ مئات السنين؟
اما ان الاوان لهذا الجيل ان يعلم حقيقة الخلاف حتى يتسنى للجميع التفاهم والنقاش؟

هذا ما اردت ان اوضحه

والله من وراء القصد

ووفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه

المخلص

ابن بيسان

طائر الاشجان
11-09-2003, 06:41 PM
أخي ابن بيسان

لم يخطر ببالي أن تسيء ظني فوالله ما قصدتك لكن الخطابَ عامٌ .. ولم يدُر بخُلدي لحظةَ أن أضعَكَ في قفص الاتهام .. والهدف الذي يكمن وراء اقتراحي هو الابتعادُ عن النقاشات التي لا تنتهي عند حد ، وهي تحتاج لمنتدى خاص قائم بذاته لا دوحة شعر ، فهي مثل كرة الثلج التي تزداد حجماً كلما تدحرجتْ ، والكثيرون يرتادون واحة ( عذب القصيد ) لتذوق الشعر فلا نأخذهم إلى أبعادٍ لا نهايةَ لها ، وطبيعي أن بعض القصائد تستوجب التعليق على المضمون وتفتح باب النقاش وهذا مُتاحٌ للكل ، لكننا لا ندعو إلى تخصيص موضوع بعينه للحوار خاصةً عندما يكون هذا الموضوع متشعباً ومعروفة متاهاته سلفاً ، ورغم ذلك نرحب بقصيدة تعقيب أو اعتراض لأنها مشفوعة بالغرض الذي تنشده الواحة من الوجهة الادبية .

هذا ما وجب توضيحه .. شئ آخر لا بد من إضافته وهو أن ابن بيسان بالنسبة لطائر الاشجان جناحاه اللتان يطير بهما فلا تكسر بالظن جناحي .

لك التحية وقبلات الاعتذار عن أي خطأ غير مقصود أصابك فأصابني .

أخوك/
طائر الاشجان

د. سمير العمري
11-09-2003, 07:29 PM
لا اظنك اتهمتني باثارة الفتن وهذا من حسن ظني بك.

ابن بيسان بالنسبة لطائر الاشجان جناحاه اللتان يطير بهما فلا تكسر بالظن جناحي .


لله ما أجملكما وأرفعكما وأحسن خلقكما.

هكذا هي الأخوة وهكذا يكون أدب الحوار والاختلاف.

قبلة على جبين كل منكما


تحياتي وحبي
:0014:

الـطـلـيق
15-09-2003, 04:37 PM
يا سلاف الخير ما ذا تنتظرْ *** فالقوافي في هواكم تنتحرْ
كلما غرد طير أو شدا *** غرد لليل وأغصان الشجر

سلاف
30-09-2003, 10:53 PM
لكم أعزائي جميعا شكري الجزيل .

وأسفي واعتذاري كذلك لتأخري في الرد.

وألف شكر.

نعيمه الهاشمي
21-11-2003, 07:03 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
للرفع من فاتته هذه الحكم والدرر الخالده