المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رعد المنافي



صالح أحمد
30-07-2007, 11:26 AM
رَعدُ المَنافي شعر / صالح أحمد


البَحرُ بحرُكَ أغرِقني وخُذ عَطَشـي = والرّملُ رَملُكَ فادفِـن سِـرّ تَكويني
والصّـوتُ صَـوتُكَ لَوِّنّي بِأُمنِيَـتي = واغرُبْ على شَطْءِ حُـبٍّ مِن تَلاحيني
والعَصرُ عَصرُكَ فاسـبِقني إلى لُغَتي = واكتُب وَصايايَ واحرِصْ أن تُوَصّيني
هاجَت ظُنونُكَ فاسكُنّي على مَضَضٍ = لا عاصِمَ اليومَ من حُمّى شَـراييني
الضّـفّتـان على لحمي تَوافَـقتـا = نَبضُ المـواجِعِ أغـذوها وتَغـذوني
تسعى بروحِيَ! تحتَ الجِنحِ ما فَتِئَت = ريشـاتُ عُنقِكَ أُخفيـها وتُخفيني
كَفّي وكَفُّـكَ لو حُـبًا تَصافَحَـتا = كي يُشرِقَ الفجرُ من صِدقِ المضامينِ
الدّارُ داري.. لهـا فلبٌ ويَنبِضُ بي = لو جُسَّ صَخرُ الذُّرى فيها سيَحكيني
والمَجدُ جَمرٌ تَلَـوّى مِن صَدى لهبي = بَهْـرًا تَرَسّـمَ "يَرموكي" و "حِطّيني"
فكيفَ أهـوي بِروحي من مَعارِجِها = لِتَلبِـسَ العُـذرَ من عُهرِ القَـوانينِ؟
والفَجرُ ما كانَ إلا مِن تَسـابيحي = والطيرُ والصّخرُ إرنـانـًا تُجاريني
لِمَن سَـأُصغي وما في الجـوِّ من لُغَةٍ = قد تُقـنِعُ الطِّـفلَ إذ يُعنى بِِتَلقينِ؟
أبَيتُ أخرُجَ من جِلدي لِـيُعجَبَ بي = خُبثُ النّواظِرِ في عُسـفِ التَّلاوينِ
هَـوَت نُجومُكَ ما شـاءَ الظّلامُ لها = فاقـنَع ببارِقَةٍ من نـورِ عُرجـوني
عانَقتُ جُرحَـكَ واشـتاقَتهُ أورِدَتي = نَزفي وَنَزفُكَ تَحريكي وتَسـكيني
ودَدتُ لو أنَّ لحنَ الحُـبِّ مِن وَتَري = يَعلـو لـيُـبرِدَ أكبـادَ المَحازينِ
وَددتُ لو أنَّ دَفـقَ الخيرِ من كَبدي = يَغذو الجياعَ ليَزهـو دَهرَهُم دوني
فَخَـبِّرِ البَحرَ عن سِـرّي لِيَسكُنَني = رَعـدُ المَنافي غَداةَ المَوجُ يَكسوني

نوف السعيدي
30-07-2007, 11:44 AM
الشاعر أحمد صالح

قصيدة رائعة ... موسيقاها جميلة حاذقة ...
وأفكارها متقدة ذات أبعاد نفسية عميقة ...
تحايا قلبية .

نوف

د. عمر جلال الدين هزاع
30-07-2007, 05:27 PM
تحيتي و تقديري أخي
مررت هنا لتنسيق نصك
ولي عودة
بورك فيك

د. عمر جلال الدين هزاع
31-07-2007, 01:06 AM
الله الله
ـــــــــــــ
كان لابد لي من قراءة متمعنة و هادئة لكي أستمتع بها مزيدا
نعم
لقد ضمنت شعرك صوراً خلابة
و بنيت به صرحاً من جمال
و بلاغة
صيغة الأمر فيه مواتية لغايتك
و النقل الموضوعي من زمن إلى آخر
زاد حيوية القصيد
و مده بدفقات حركية
وشت بما فيه من حس
وأما الألفاظ فهي مختارة بعناية
و قد وافقت التراكيب المؤلفة لها أيما توافق
وجاء ذلك كله
في إطار وجداني عريض الملمح
رقيق البوح
غنائي الجرس
لك تحيتي
أصفق لك إعجاباً

صالح أحمد
01-08-2007, 10:07 AM
الشاعر أحمد صالح
قصيدة رائعة ... موسيقاها جميلة حاذقة ...
وأفكارها متقدة ذات أبعاد نفسية عميقة ...
تحايا قلبية .
نوف
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :
الأخت الطيبة الفاضلة نوف السعيدي
مرورك هنا هو الأروع سيدتي
وإحساسك الراقي الذي ترجمته لكلمات هنا هو الهدية الأروع
شكرا لروعة حضورك ... ولبهاء حرفك
تقبلي تحياتي وتقديري

صالح أحمد
01-08-2007, 10:11 AM
الله الله
ـــــــــــــ
كان لابد لي من قراءة متمعنة و هادئة لكي أستمتع بها مزيدا
نعم
لقد ضمنت شعرك صوراً خلابة
و بنيت به صرحاً من جمال
و بلاغة
صيغة الأمر فيه مواتية لغايتك
و النقل الموضوعي من زمن إلى آخر
زاد حيوية القصيد
و مده بدفقات حركية
وشت بما فيه من حس
وأما الألفاظ فهي مختارة بعناية
و قد وافقت التراكيب المؤلفة لها أيما توافق
وجاء ذلك كله
في إطار وجداني عريض الملمح
رقيق البوح
غنائي الجرس
لك تحيتي
أصفق لك إعجاباً
:::::::::::::::::::::::::::
أستاذي وأخي الطيب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بداية : شكرا لروعة مرورك ... وللمستك الراقية في تنسيق القصيدة، مما أضفى عليها رونقا وجمالا

وبعد:
دعني أنحني تقديرا واحترما لكلماتك الراقية الرائعة التي أتحفتني بها هنا
عاجز عن الشكر سيدي وأستاذي

تقبل جزيل تقديري واحترامي ومودتي

عبدالملك الخديدي
01-08-2007, 01:02 PM
البَحرُ بحرُكَ أغرِقني وخُـذ عَطَشـي
والرّملُ رَملُكَ فادفِـن سِـرّ تَكوينـي
والصّوتُ صَوتُـكَ لَوِّنّـي بِأُمنِيَتـي
واغرُبْ على شَطْءِ حُبٍّ مِن تَلاحيني

الشاعر المبدع : صالح أحمد
صورة شعرية رائعة استطعت من خلالها أن تصنع علاقة حسية بين الرمل والبحر والصوت واللّون وقد زاد من بهاء القصيدة موسيقى البحر الذي يتناسب تماما مع ألحانك على شطآن الهوى.
أعود الآن لأستمتع بما تبقى من جمال الأبيات وموسيقى شعرك الجميل.
تقبل تحيتي ومودتي

سلطان السبهان
01-08-2007, 01:40 PM
الشاعر صالح أحمد

بوح رائع
وعمق جميل
اهنئك على هذا النص .

صالح أحمد
01-08-2007, 09:44 PM
البَحرُ بحرُكَ أغرِقني وخُـذ عَطَشـي
والرّملُ رَملُكَ فادفِـن سِـرّ تَكوينـي
والصّوتُ صَوتُـكَ لَوِّنّـي بِأُمنِيَتـي
واغرُبْ على شَطْءِ حُبٍّ مِن تَلاحيني

الشاعر المبدع : صالح أحمد
صورة شعرية رائعة استطعت من خلالها أن تصنع علاقة حسية بين الرمل والبحر والصوت واللّون وقد زاد من بهاء القصيدة موسيقى البحر الذي يتناسب تماما مع ألحانك على شطآن الهوى.
أعود الآن لأستمتع بما تبقى من جمال الأبيات وموسيقى شعرك الجميل.
تقبل تحيتي ومودتي
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::
أخي وأستاذي الفاضل
لقد شرفتني بروعة حضورك
أما كلماتك الراقية التي سجلت هنا ... فأعتبرها تاج فخار لي

عاجز عن الشكر سيدي

فتقبل تحياتي وتقديري واحترامي

صالح أحمد
01-08-2007, 09:45 PM
الشاعر صالح أحمد
بوح رائع
وعمق جميل
اهنئك على هذا النص .
:::::::::::::::::::::::::::::
أخي وأستاذي الفاضل

لقد شرفتني بحضورك المشرق
وهمستك الدافئة المعبرة التي حبوتني هنا

كن بخير سيدي
وتقبل تحياتي وتقديري واحترامي

مجذوب العيد المشراوي
01-08-2007, 10:06 PM
ها أنا أدخل شاطئك بلا استئذان لأجد الموج مرتفعا . متؤكد أنك بحر ٌ عميق وقد لمست ُ توتر الحروف

فقط أن توصِّيَني شكرا

صالح أحمد
02-08-2007, 07:47 PM
ها أنا أدخل شاطئك بلا استئذان لأجد الموج مرتفعا . متؤكد أنك بحر ٌ عميق وقد لمست ُ توتر الحروف
فقط أن توصِّيَني شكرا
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
أحي وأستاذي الفاضل
مرحبا بك في بحر مودتي ومحبتي في الله
ولا أوصيك الا بتقى الله وطاعته

كن بخير يا طيب
فقد شرفتني بحضورك
فلك التحية

عمار الزريقي
05-02-2011, 07:05 PM
الـضّـفّـتـان عــلـــى لـحــمــي تَـوافَـقـتــا نَـبــضُ الـمـواجِـعِ أغـذوهــا وتَـغـذونـي

لا فض فوك أخي الشاعر الكريم صالح أحمد

دمت بود

نهلة عبد العزيز
05-02-2011, 07:18 PM
سيدى الفاضل

وَحُضُوْر يُمْطِر بُرْدَا عَلَى زَمْهَرِيْر الْرُّوْح
أَشْهَد انَّك فَائِقَ بَيَاض الْحَرْف
وَحْدَك مِن تَرثُ الْجَمَال
قَنَادِيْل أَنَارَت بسطورك
ثَنَاء مَنْسُوج مِن ضَوْء
سَأَظَل أَرْقُب جَمِيْل الْغَيْث آَن الْهُطُوْل
فَقِّط كُوْنِى هُنَا لِأتتَنَفَّس الْنَّص
اخى الفاضل

مَعْزُوْفَة شَكَر وتقدير لك من نور الجريوى

مع اطيب التحايا لقلمك

د. سمير العمري
05-01-2017, 12:34 AM
يا لجمال هذه القصيدة مبنى ومعنى وتركيبا وجرسا!

بحق هي مما يطرب الذائقة ، ولولا ما شابها من بعض هنات بسيطة لأثملت.

والــصّـــوتُ صَــوتُـــكَ لَــوِّنّـــي بِـأُمـنِـيَـتــي
واغـرُبْ علـى شَـطْءِ حُـبٍّ مِـن تَلاحيـنـي
يجمع لحن على ألحان ولحون وليس على تلاحين.

والعَصـرُ عَـصـرُكَ فاسبِقـنـي إلــى لُغَـتـي
واكتُـب وَصايـايَ واحـرِصْ أن تُوَصّيـنـي
أن ناصبة ولو عملت هنا لأفسدت القافية بسناد ، وأعلم أن هذا قد يقبل كضرورة شعرية ولكن ربما لا أرى الحاجة للضرورة هنا بمعني إمكانية الصياغة بشكل يتجاوز هذا.

والـفَـجـرُ مـــا كـــانَ إلا مِــــن تَسـابـيـحـي
والـطــيــرُ والـصّــخــرُ إرنــانًـــا تُـجـاريـنــي
عروضة هذا البيت غير صحيحة في وزن البسيط.

ودَدتُ لــو أنَّ لـحـنَ الـحُـبِّ مِـــن وَتَـــري
يَــعـــلـــو لــيُـــبـــرِدَ أكــــبــــادَ الــمَــحــازيــنِ
لا أعلم جمع محزون إلا محزونين وليس محازبن

دمت بخير وألق!

تقديري