المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الـخــروج مـن قـــاع الـجــلــيــد



محمد المصيلحي
27-12-2002, 06:42 PM
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
ها أنت مثل بـقـية الأصـنام ..

.. تـنـتـظـريـن في صـمـت الـمـعـابـد أوبـتي

لـم تـدركـي ..

.. سـر ابـتـعـاد الـكـاهـن الـمـطـعـون فـي ..

.. عـمـق الـراتـيـل الـمـقـدسـة الـبـخــور

أو تـعـلـمي

أن انـقـطـاع الـوهـم في قـلـب الـرعـيـة قـد أطـاح بـهـيـبتي

وأنـا الـذي قـد بـعـت عـمـري

كي أوطـد بـيـنـهم لك مـعـبـدا

يـعـلـو عـلى وهـم وزور

وأقـمـت حـولك في قـلـوب الـنـاس ســور الـخـوف ..

.. تـسـقـط عـنـده جـثـث الـقـرابـين ..

.. الـهـدايـا .. والـنـذور

ورفعـت ذكـرك بـين آلـهـة الـضـلال .. فـكـنـت فـوق الـظـنـةِ

فـعـلام تـنـتـظـريـن ..؟؟

.. إني لـن أعــود

كـم تـنـظريـن وأنـت غـير بـصــيرة لا تـشـعـريـن ؟

عـيـنـاك نـافـذتـان مـن وجـل ..

.. تـعـشـش فـيـهـما أشـباح ما اقـتـرفـت يـداي ..

.. تـطــلُّ ..

.. تـنـفـث حـزنـها حــولي ..

.. يـحـاصـرني ويـشـرب مـن دمـي

فـأفــرُّ أيـن ؟؟..

.. ولا مـناص وأنـت في كـل الـجـهـاتِ ..

.. تـدمـدمـين .. وتـضـحـكــيـن .. وتـصـرخــين

أغــراك مـا أولاك عــقـلي مـن تـخـاريـف وزيـف مـحـكـم

يـا كـذبـة صـدقـتـها

فـلتـعـلـمي

أني خـرجـت الـيـوم مـن قـاع الـرتـابـة والـبـلاهـة والـجـلــيـد

ونـضَـوت ثــوبَ كـهـانـتي عـني

وغـيـرت الإهـاب 0

وبـدأت رحـلة مـولـدي مـنذ الـخـروج ..

.. ولـن أتـوق إلى الإيـاب

يـا لـعـبـة خـالـت عـلى عـقـلي الـبـلــيـد

إن عـدت مـضـطـرا ..

.. فـســوف أعــود مـشــبـوب الـرؤى

يـتـصــارع الـدم في الـوريــد

سـأحـطـم الـوهـم الـذي أسـسـتـه

وأعــيـد مـمـلكـة الـوضــوح ولـن أحـــيـد

هــذا أنـا

دربـي يـعـانـق خـطــوتي

والـفـأس تـصــرخ في يــدي

والـشـمـس تـشــرق مـن جــديـد

د. سمير العمري
29-12-2002, 07:41 PM
أخي الرائع محمد المصيلحي:

رائعة ...

أنفاس متدفقة غاضبة ثائرة تأبى الخضوع ولا السكون ..


أني خـرجـت الـيـوم مـن قـاع الـرتـابـة والـبـلاهـة والـجـلــيـد

ونـضَـوت ثــوبَ كـهـانـتي عـني

وغـيـرت الإهـاب 0

وبـدأت رحـلة مـولـدي مـنذ الـخـروج ..

.. ولـن أتـوق إلى الإيـاب

يـا لـعـبـة خـالـت عـلى عـقـلي الـبـلــيـد

إن عـدت مـضـطـرا ..

.. فـســوف أعــود مـشــبـوب الـرؤى

يـتـصــارع الـدم في الـوريــد

سـأحـطـم الـوهـم الـذي أسـسـتـه

وأعــيـد مـمـلكـة الـوضــوح ولـن أحـــيـد

هــذا أنـا

دربـي يـعـانـق خـطــوتي

والـفـأس تـصــرخ في يــدي

والـشـمـس تـشــرق مـن جــديـد


نعم ستشرق شمسك في سماء الواحة تمدها بالدفء والضياء ..

تحياتي وتقديري