المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كلمات ثائرات



د. سمير العمري
17-09-2007, 04:02 AM
عَرِفْتِ مِنِّي لَذِيذَ الوَصْلِ فَاعْتَرِفِي=وَنُلْتِ مِنِّي كَرِيمَ الفَضْلِ فَاغْتَرِفِي
وَطَالَ مِنِّي هَوَاكِ العَهْدَ فَاقْتَسِمِي=وَعَرَّفَ الوُدُّ مِنِّي الوَرْدَ فَاقْتَطِفِي
وَخَالَجَ اسْمُكِ نَبْضَ القَلْبِ فَاقْتَرِبِي=وَحَاكَ حُبُّكِ إِثْمَ الشَّوقِ فَاقْتَرِفِي
يَا مَنْ تُعَرِّضُ بِالذِّكْرَى لِتُخْجِلَنِي=وَتَغْمِزُ القَصْدَ مِنْ طَرْفٍ عَلَيَّ خَفِي
مَا عَادَ يَشْفَعُ عِنْدِي زَيفُ تَذْكِرَةٍ=فِيهَا سُقِيتُ عَذَابَ الجَوْرِ وَالجَنَفِ
لَكَمْ وَقَفْتُ عَلَى أَبْوَابِهَا زَمَنًا=فَإِنْ مَرَرْتِ عَلَى أَطْلالِهَا فَقِفِي
أَحْرَمْتُ بِالحُبِّ مِنْ مِيقَاتِ ذَاتِ نَدَى=فَطَافَ فِيَّ وَلَكِنْ فِيكِ لَمْ يَطُفِ
طَلَبْتُ عَفْوَكِ عَمَّا لَمْ أُلِمَّ بِهِ=مِمَّا اتْهَمْتِ فَلَمْ تَعْفِي وَلَمْ أَعُفِ
وَكَمْ جَعَلْتُ الرِّضَا رُضْوانَ مُبْتَهِلٍ=فَصِبْتِ قَلْبِي بِنَارِ العَذْلِ وَالعَسَفِ
وَعُدْتِ مِنِّي بِمَا قَدْ شِئْتِ مَغْفِرَةً=وَعُدْتُ مِنْكِ بِإِثْمِ البَذْلِ وَالشَّغَفِ
وَقُلْتِ سَاعَةَ غَاضَ القَلْبُ مِنْ عَلَقٍ=أَنْ أَنْتَ فِي طَرَفٍ وَالحُبُّ فِي طَرَفِ
وَقَدْ أَصَبْتِ ، لَقَدْ أَدْرَكْتُ أَنَّ لَنَا=فِي مُعْجَمِ الحُبِّ مَعْنَى جِدَّ مُخْتَلِفِ
الحُبُّ عِنْدِي مَعَانِي العَيْشِ مُعْتَنَقًا=وَالحُبُّ عِنْدَكِ بَعْضُ اللَّهْوِ وَالتَّرَفِ
وَالحُبُّ عِنْدِي رَحِيقُ الرُّوحِ أَسْكُبُهُ= وَالحُبُّ عِنْدَكِ خَمْرُ الأُذْنِ بِالهَرَفِ
وَالحُبُّ عِنْدِي مِنِ المَكْنُونِ فِي صَدَفٍ= وَالحُبُّ عِنْدَكِ بِالبَرَّاقِ مِنْ خَزَفِ
وَالحُبُّ عِنْدِي حُنُوٌّ غَيرُ ذِي كَدَرٍ= وَالحُبُّ عِنْدَكِ هَالاتٌ مِن الصَّلَفِ
غَالَبْتُ فِيكِ ظُنُونِي وَهْيَ مُفْعَمَةٌ=وَعِشْتُ فِيكِ جُنُونِي وَهْوَ ذُو ثَقَفِ
وَمَا عَزِفْتُ عَنِ الآمَالِ مِنْ أَلَمٍ=وَمَا انْقَلَبْتُ عَنِ الإِقْبَالِ مِنْ جَلَفِ
آمَنْتُ حَتَّى سَقَانِي الحُبُّ كَأْسَ رَدَى=وَهَا كَفَرْتُ بِهَذَا الحُبِّ فَانْصَرِفِي
مَا عَنْ قِلَى قَبَضَتْ نَفْسِي مَحَبَّتَهَا=لَكِنَّ هَذَا انْتِصَارُ العَاشِقِ الأَنِفِ
كَمْ مِنْ مَنَاقِبَ قَدْ أَغْرَتْ بِصَاحِبِهَا =قَومًا ، وَكَمْ شَغَفٍ أَفْضَى إِلَى تَلَفِ
وَقَدْ تَلِفْتُ وَفَتَّ الوَجْدُ مِنْ عَضُدِي=حَتَّى شُغِلْتُ بِهَذَا الوَجْدِ عَنْ هَدَفِي
أَنَا المُعَنَّى بِهَمِّ الأُمَّةِ انْكَفَأَتْ=عَلَى هَوَاهَا انْكِفَاءَ البهْمِ فِي العَلَفِ
نَامَتْ عَلَى ذُلِّهَا وَالذُّلُّ شَرُّ رَدَى=تُمْسِي وَتُصْبِحُ تَرْجُو الأَمْنَ فِي الغُرَفِ
وَبَاتَ لِلقَوْمِ فِي التِّلْفَازِ قُدْوَتُهُمْ=وَأَصْبَحَ العِلْمُ بِالمَنْشُورِ فِي الصُّحُفِ
إِذَا تَغَنَّتْ بِوَصْفِ القَدِّ رَاقِصَةٌ=فَالأَبْجَدِيَّ ُ لا تَكْفِي لِكُلِّ حَفِي
وَإِنْ تَحَدَّثَ فِيهُمْ صَوتُ مَكْرُمَةٍ=فَلَيسَ تَسْمَعُ غَيرَ اللامِ وَالأَلِفِ
كَأَنَّهُمْ بِاقْتِفَاءِ الضَّبِّ قَدْ سَعِدُوا=إِنْ كَانَ فِي الجُحْرِ مَا يَرْجُونَ مِنْ تَرَفِ
الصِّينُ تَصْنَعُ سِجَّادَ الصَّلاةِ لَهُمْ=وَالهِنْدُ تَطْبَعُ حَرْفَ الضَّادِ فِي التُّحَفِ
وَالشَّرْقُ يَنْسِجُ مِنْ رِبْحٍ عَمَامَتَهُمْ=وَالغَرْبُ يُنْتِجُ مَا شَاؤُوا مِنِ الحِرَفِ
غَارَتْ عَلَيهِمْ شِرَارُ الأَرْضِ فَاتِكَةً=فَأَطْرَقُوا الرَّأْسَ ذُلًّا خِشْيَةَ الحَسَفِ
القُدْسُ فِي قَبْضَةِ الأَنْذَالِ رَاسِفَةً=تَرْجُو النَّصِيرَ فَعَزَّ النّصْرُ ثُمَّ جُفِي
وَتِلْكَ غَزَّةُ تَجْتَرَّ الحِصَارَ دَمًا=تُجَاهِدُ البَأْسَ بَينَ القَصْفِ وَالشَّظَفِ
جَنَى القَرِيبُ عَلَيهَا وَالغَرِيبُ مَعًا= يَومَ اسْتَقَامَتْ لِدَرْبِ العِزِّ وَالشَّرَفِ
وَفِي السَّمَاوَةِ فِي بَغْدَاد مَهْلَكَةٌ=تُجْرِي النُّفُوسَ دَمًا فِي كُلِّ مُنْعَطَفِ
لا الكَرْخُ أَعْفَتْ حِرَابُ المَوْتِ قَاطِنَهَا=وَلا اسْتَتَبَّ سَرَابُ الأَمْنِ فِي النَجَفِ
حَتَّى الرَّسُول أَصَابُوا لَيسَ يَرْدَعُهُمْ=عَنِ السَّفَاهَةِ مَا لاقُوا مِن الخَرَفِ
فَمَا يُرَامُ رِضَا الأَجْلافِ إِنْ حَقَدُوا=وَلا تُرَدُّ يَدُ الإِسْفَافِ بِالأَسَفِ
وَمَا يُقَلَّمُ ظُفْرُ الجَهْلِ فِي لَعِبٍ= وَمَا يُقَوَّمُ عُسْرُ الحَالِ بِالطُرَفِ
تَسْتَنْجِدُ الكَلِمَاتُ الثَّائِرَاتُ أَسَىً=بِالشِّعْرِ يُطْلِقُهَا وَالشِّعْرُ لَيسَ يَفِي
كَأَنَّهَا بِعَويلِ النَّزْفِ مَا اتَّصَفَتْ=أَوْ أَنَّهَا بِجَلِيلِ الوَصْفِ لَمْ تَصِفِ
وَيْحَ العُرُوبَة إِنْ بَاتَ الأَمِيرُ بِهَا=مَنْ لا يُفَرِّقُ بَينَ التَّمْرِ وَالحَشَفِ
أَوْ أَفْسَدَ الدِّينَ جَهْلًا بَعْضُ شِرْذِمَةٍ=مَا بَينَ مُخْتَلِفٍ رَأْيًا وَمُؤْتَلِفِ
يَا لَلرِّجَالِ إِلَى كَمْ لا يُحَرِّكُكُمْ=شِعْرِي وَلا يُجْتَبَى نُصْحِي وَلا لَهَفِي
لَو كُنْتُ أَخْطُبُ فِي صَخْرٍ أَجَابَ ، فَمَا=أَقْسَى قُلُوبكُمُ فِي الرَّغْدِ وَالعَجَفِ
يَا لَيتَ شِعْرِي لَقَاحُ العِزِّ تَغْرزُهُ=كَفُّ الكَرَامَةِ فِي الأَصْلابِ وَالنُّطَفِ
مَنْ لَمْ يَكُنْ بَاذِلًا لِلمَجْدِ هِمَّتَهُ=وَعَاشَ يَخْشَى المَعَالِي فَهْوَ فِي الجِيَفِ
مَا قِيمَةُ النَّخْلِ يَزْهُو لِلعُلا صَلَفًا=إِنْ كَانَ جُرِّدَ مِنْ تَمْرٍ وَمِنْ سَعَفِ
فَالْزَمْ مَنَاهِجَ أَهْلِ الصِّدْقِ فِي سُبُلٍ=وَاكْشِفْ حِجَابَ دَعَاوَى العَجْزِ يَنْكَشِفِ
وَاتْبَعْ دُرُوبَ رِجَالِ الحَقِّ إِنَّهُمُ=أَقْرَانُ خَيرٍ وَهُمْ كَالنُّورِ فِي السُّدَفِ
وَإِنْ وَجَدْتَ مِن المَعْرُوفِ فَضْلَكَ جُدْ=وَإِنْ وَعَدْتَ وَلَو غَيرَ الحَلِيفِ فَفِ
وَعِشْ كَمَا الصَّقْر حُرًّا فَوقَ كُلِّ خَنَا=وَلا تُجَانِفْ إِلَى إِثْمٍ وَلا تَخَفِ
وَقُمْ إِلَى الجِدِّ لا تَرْكَنْ إِلَى دَعَةٍ=وَاصْبِرْ عَلَى المَجْدِ إِنَّ المَجْدَ بِالكَلَفِ
هِيَ الحَيَاةُ عَلَى الدَّوْلاتِ دَائِرَةٌ=فَاليَومَ فِي كَنَفٍ وَالصُّبْحُ فِي كَنَفٍ
وَالنَّصْرُ فِي نُصْرَةِ الدَّيَّانِ نَطْلُبُهُ=إِنْ عَزَّ فِي سَلَفٍ فَالخَيرُ فِي الخَلَفِ

ينابيع السبيعي
17-09-2007, 04:14 AM
أخي د/سمير العمري
كل رمضان وأنت إلى الله أقرب
ماذا اختار منها فكلها رائعة
ما أجمل الشعر منك يا دكتور
ما كل هذا الجمال
في هذه الدرة
التي انعشتنا عبق الشعر
فلك تحية اعجاب
شكراً للشعر الذي انتثر
من بين اناملك وعبق فكرك
وكم أنا سعيدة لمعانقتها أولا
تقديري أخي الشاعر الكريم
اختك
ينابيع السبيعي:NJ::v1:

وفاء شوكت خضر
17-09-2007, 04:50 AM
الأديب الشاعر السامق الأستاذ الأخ / د . سميرالعمري ..



الصِّينُ تَصْنَـعُ سِجَّـادَ الصَّـلاةِ لَهُـمْ
وَالهِنْدُ تَطْبَعُ حَرْفَ الضَّادِ فِي التُّحَـفِ

ألا يكفينا هذا العار ؟؟

لله درك أستاذي ..
قصيدة أثقلت على نفس ..
صدقت حين قلت وأجزلت حين وصفت .

نسأل الله في هذه الأيام المباركة أن يصلح حال الأمة ويهديها سبل الرشاد ، لتعود إلى جادة الصواب .

كل رمضان وأنت لله أقرب ..
أسأل الله أن يبلغك ليلة القدر .

أبوجابر بن هيف
17-09-2007, 06:33 AM
الأستاذ الفاضل : د. سمير

تتقزم عبارات الثناء أمام هذا الإبداع ...

لله أنت فكم حركت من شجنٍ *** وكم أثرت أسى في قلبي الكَلِفِ .

إِذَا تَغَنَّـتْ بِوَصْـفِ القَـدِّ رَاقِـصَـةٌ
فَالأَبْجَدِيَّـةُ لا تَكْفِـي لِـكُـلِّ حَـفِـي
وَإِنْ تَحَـدَّثَ فِيهُـمْ صَـوتُ مَكْرُمَـةٍ
فَلَيـسَ تَسْمَـعُ غَيـرَ الـلامِ وَالأَلِـفِ


أسأل الله أن يقر عينك برؤية ما تأمله لهذه الأمة المغلوبة !!

الشاعر محمود آدم
17-09-2007, 06:37 AM
نَامَتْ عَلَى ذُلِّهَا وَالذُّلُّ شَرُّ رَدَى=تُمْسِي وَتُصْبِحُ تَرْجُو الأَمْنَ فِي الغُرَفِ
وَبَاتَ لِلقَوْمِ فِي التِّلْفَازِ قُدْوَتُهُمْ=وَأَصْبَحَ العِلْمُ بِالمَنْشُورِ فِي الصُّحُفِ
إِذَا تَغَنَّتْ بِوَصْفِ القَدِّ رَاقِصَةٌ=فَالأَبْجَدِيَّ ُ لا تَكْفِي لِكُلِّ حَفِي
وَإِنْ تَحَدَّثَ فِيهُمْ صَوتُ مَكْرُمَةٍ=فَلَيسَ تَسْمَعُ غَيرَ اللامِ وَالأَلِفِ
كَأَنَّهُمْ بِاقْتِفَاءِ الضَّبِّ قَدْ سَعِدُوا=إِنْ كَانَ فِي الجُحْرِ مَا يَرْجُونَ مِنْ تَرَفِ



رائعة

لا فض فوك

إيه يا د. سمير

أخوك محمود آدم

علي أسعد أسعد
17-09-2007, 07:29 AM
سأحظى بشرف تثبيت


هذه القصيدة

علي أسعد أسعد
17-09-2007, 07:33 AM
حين ينطق اليراع درراً


فليس أقل من نضع يدنا على خد الحرف

أو أن نقبّله عشقاً وهياماً وإعجاباً


أيها المسافر في مسامات الوطن العربي الحزين
وفي تفاصيل عذاباته

لك مني خالص الود

وكل عام وأنت بخير



تثبيت

محمد نعمان الحكيمي
17-09-2007, 09:36 AM
بارك الله بك دكتور سمير العمري
هو خير ما أقول حيال إبداع بحجمك
ربما لن تفئ كلماتي -مهما قلت-بإعجابي بهذه القصيدة
هي أفضل ما قرأت هذا الأسبوع على الأقل
وهي من القصائد التي سأحتفظ بها في مكان خاص من ذائقتي
كل عام وانت في كل خير
ودمت
شاعرا مفلقا
ومبدعا كبيرا

تقبل التحية

عبدالملك الخديدي
17-09-2007, 09:38 AM
( الشاعر الكبير ) الدكتور سمير العمري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وكل عام وانتم بخير
بارك الله فيك إذ فاجأتنا بهذه الهدية الرمضانية الرائعة ، هي ليست درة أدبية فحسب ولكنها صرخة مدوية للأمة كلها في هذا الشهر الفضيل ودعوة للإستيقاظ فقد حان وقت السحور على ما تبقى من هذه الأمة المكلوبة الضائعة بين الشرق الذي يصنع لنا حتى سجادة الصلاة وبين الغرب الذي يصنع لنا ملابس العيد ..
جزاك الله خيراً بكل حرفٍ كتبته فيها أضعافاً مضاعفة ..
إن لم يكن الشعر كذلك فلم نكتب ولم نقرأ ..
تقبل فائق التحية والتقدير

مصطفى الجزار
17-09-2007, 09:52 AM
أَنَـا المُعَنَّـى بِهَـمِّ الأُمَّـةِ انْكَـفَـأَتْ=عَلَى هَوَاهَا انْكِفَاءَ البهْـمِ فِـي العَلَـفِ
دعني أقف عند هذا البيت، لا أتكلم، ولا أقول مدى ما فيه من جمال... !!!
أما بقية القصيدة فلها عندي وقفات ووقفات.
لكن هذا البيت أوقفني عن القراءة.... للهِ درّك أيها الشاعر العملاق...!!
محبتي وغاية إعجابي

د. جهاد بني عودة
17-09-2007, 10:26 AM
يا أبا حسام
تقبل الله طاعتك
يا شاعرنا الضخم
لم أدر ما أقتبس منها لشدة الشبه بين محكمات أبياتها
لكن لامست فيها جرحا غائرا في صدري
وَتِلْـكَ غَـزَّةُ تَجْتَـرَّ الحِصَـارَ دَمًـا
تُجَاهِدُ البَأْسَ بَينَ القَصْـفِ وَالشَّظَـفِ
جَنَى القَرِيبُ عَلَيهَـا وَالغَرِيـبُ مَعًـا
يَومَ اسْتَقَامَتْ لِدَرْبِ العِـزِّ وَالشَّـرَفِ
ضاقت علينا أرضنا يا أبا حسام
أرأيت زمنا تجاهدك فيه نفسك أن تكره أرضك
ولم يطاوعك فيه قلبك
إنها فلسطين
تناقض في كل شيء حتى مع الذات
لا أدري ءابث شكواي إليك أم أحجبها عنك ..
عافاك الله وسائر المسلمين
وفرج همومنا وهمومكم
آمين

الطنطاوي الحسيني
17-09-2007, 10:34 AM
الحُبُّ عِنْدِي مَعَانِـي العَيْـشِ مُعْتَنَقًـا
وَالحُبُّ عِنْدَكِ بَعْضُ اللَّهْـوِ وَالتَّـرَفِ
وَالحُبُّ عِنْدِي رَحِيقُ الـرُّوحِ أَسْكُبُـهُ
وَالحُبُّ عِنْـدَكِ خَمْـرُ الأُذْنِ بِالهَـرَفِ
وَالحُبُّ عِنْدِي مِنِ المَكْنُونِ فِي صَـدَفٍ
وَالحُبُّ عِنْدَكِ بِالبَـرَّاقِ مِـنْ خَـزَفِ
وَالحُبُّ عِنْدِي حُنُـوٌّ غَيـرُ ذِي كَـدَرٍ
وَالحُبُّ عِنْدَكِ هَـالاتٌ مِـن الصَّلَـفِ

وايضا حسن الامل في حسن الخاتمة
فَالْزَمْ مَنَاهِجَ أَهْلِ الصِّـدْقِ فِـي سُبُـلٍ
وَاكْشِفْ حِجَابَ دَعَاوَى العَجْزِ يَنْكَشِفِ
وَاتْبَـعْ دُرُوبَ رِجَـالِ الحَـقِّ إِنَّهُـمُ
أَقْرَانُ خَيرٍ فَهُمْ كَالنُّـورِ فِـي السَّـدَفِ
وَإِنْ وَجَدْتَ مِن المَعْرُوفِ فَضْلَكَ جُـدْ
وَإِنْ وَعَدْتَ وَلَو غَيـرَ الحَلِيـفِ فَـفِ
وَعِشْ كَمَا الصَّقْر حُرًّا فَوقَ كُلِّ خَنَـا
وَلا تُجَانِـفْ إِلَـى إِثْـمٍ وَلا تَـخَـفِ
وَقُمْ إِلَى الجِـدِّ لا تَرْكَـنْ إِلَـى دَعَـةٍ
وَاصْبِرْ عَلَى المَجْدِ إِنَّ المَجْدَ بِالكَلَـفِ
هِيَ الحَيَـاةُ عَلَـى الـدَّوْلاتِ دَائِـرَةٌ
فَاليَومَ فِي كَنَفٍ وَالصُّبْـحُ فِـي كَنَـفٍ
وَالنَّصْرُ فِـي نُصْـرَةِ الدَّيَّـانِ نَطْلُبُـهُ
إِنْ عَزَّ فِي سَلَفٍ فَالخَيرُ فِـي الخَلَـفِ


الدكتور الشاعر المتألق الرائق حسا ومعنى

ادام الله عليك وفتح عليك كل ما هو خير

احييتنا العشق ثم ما نلبث ان نراك كما عهدناك
أَنَا المُعَنَّى بِهَمِّ الأُمَّـةِ انْكَفَـأَتْ
عَلَى هَوَاهَا انْكِفَاءَ البهْمِ فِي العَلَفِ

ايها الحبيب فعلا ليت شعرك الاصيل يزرع في الارحام والاصلاب حتى يخرج رجالا يمشون على الارض

مناهج سلوك وقدوات غيرة و نخوة وهمة

دمت ودام شعرك رقراقا كما انت وقلبك

لي عودة اترك قلبي هائما ثم اعود له

كل عام وانتم بخير ورمضان كريم

عتيق بن راشد الفلاسي
17-09-2007, 12:16 PM
وماذا يخط بناني والشاعر هنا هو رائد الكلمة ،وأستاذها ،وباعث القوة في حناياها.
شاعرنا الكبير ومحط نظر الأدباء د.سمير رأيي قاصر أمام صورة الكمال هنا.

د. عمر جلال الدين هزاع
17-09-2007, 02:42 PM
مَنْ لَـمْ يَكُـنْ بَـاذِلًا لِلمَجْـدِ هِمَّتَـهُ
وَعَاشَ يَخْشَى المَعَالِي فَهْوَ فِي الجِيَـفِ

ـــــــ

ذكرتني به :

ــــــ
ومن يتهيب صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر

,,,,,,,,,,,,,

قصيدة أقل ما يقال عنها أنها رائعة بكل ما فيها
فدعني أستمتع بها
وأعود بحول الله
مع وافر تقديري واعتزازي
ورمضان مبارك

مجذوب العيد المشراوي
17-09-2007, 03:40 PM
سمير قصيدة ذات جمال آخاذ في أولها ترجمت مسؤولية من أعرف ُ ، كنت َ هنا سمير الذي أعرفه..

في الأبيات الأخيرة ذهبت َ الى التقريرية والشرح وهذا ما لا أحبه في الشعر ولا أحبه من نفسي أيضا

سمير أحييك على الروعة

رمضان كريم أيها الألمعي

إسراء عزالدين خيرو
17-09-2007, 04:29 PM
الشاعر الأستاذ
د.سمير العمري

أجدّتَ تصويراً
وأبهرتَ تعبيراً
وحملتنا عبرَ أبياتكَ الموغلة في مآسينا
الى غيهبٍ من جمالِ النظم الشِعري
والتماسك اللغوي..
وكذا التبصُّر الفكري والرؤى الشفيفة لواقعٍ باتَ حزيناً محزناً..
:
لقد راقتني تلكمُ الأبياتَ المسبوكةِ معناً ومبناً..
وشدَّني هذا التنقل الشِعري ما بينَ خلجات العاشقِ المغرورقة بالصدق
الى آهاتِ الحزن على ما آلت إليهِ أحوالنا عبرَ أثيرِ حروفِ قصيدكَ الرقراقة كماءٍ سلسبيل..
سلمتْ يمينكَ وسلمَ قلبك..
ورمضان كريم ..

http://www.palintefada.com/upload/pic/beesssss.gif

د. عبدالله حسين كراز
17-09-2007, 07:08 PM
العزيز الشاعر / د. سمير
أسعدك الله وحفظك وقلمك السامق روعة وجمالاً، ورعةَ حرف يتجلى في بهاء قصيدة عصماء تأخذنا نحو فضاءات من الإبتهالات المتداخلة والمنصهرة في روحك الشاعرة ونفسك الشاعري.. مساحات جمالية صادقة المنبت وباسقة الأداء لغةً وتصويراً وبديعاً رائداً مع فصاحة اللغة التي تجمّلت بالبليغ من القول والحيوي من التعبيرات...
مرور سريع ورمضاني
لــــــــي عـــودة على جناح السرعة عودة المتلهف لجمال المشاهد في نص كله حركة وفاعلية
دمت أخي الحبيب
رمضان كريم
د. عبدالله حسين كراز

زاهية
17-09-2007, 07:09 PM
مَنْ لَـمْ يَكُـنْ بَـاذِلًا لِلمَجْـدِ هِمَّتَـهُ=وَعَاشَ يَخْشَى المَعَالِي فَهْوَ فِي الجِيَـفِ
مَا قِيمَةُ النَّخْـلِ يَزْهُـو لِلعُـلا صَلَفًـا=إِنْ كَانَ جُرِّدَ مِنْ تَمْـرٍ وَمِـنْ سَعَـفِ
فَالْزَمْ مَنَاهِجَ أَهْلِ الصِّـدْقِ فِـي سُبُـلٍ=وَاكْشِفْ حِجَابَ دَعَاوَى العَجْزِ يَنْكَشِفِ
وَاتْبَـعْ دُرُوبَ رِجَـالِ الحَـقِّ إِنَّهُـمُ=أَقْرَانُ خَيرٍ فَهُمْ كَالنُّـورِ فِـي السَّـدَفِ
وَإِنْ وَجَدْتَ مِن المَعْرُوفِ فَضْلَكَ جُـدْ=وَإِنْ وَعَدْتَ وَلَو غَيـرَ الحَلِيـفِ فَـفِ


تبارك الرحمن ماشاء الله
الوعي والعلم والحِلم والفهم والأدب الجمُّ جمعت كلها بيد حرفك وزيادة
بارك الله بك شاعرًا متفردًا تأتي بالرائع من القصيد فيخلده التاريخ سعيدا
دمت راعيًا للشعر وأميرا أخي المكرم د.سمير العمري
أختك
بنت البحر

د. عمر جلال الدين هزاع
17-09-2007, 11:16 PM
السمير الحبيب
وها أنت تعود بقصيدة مما عهدناه ببيانك من جودة و فصاحة وسمو هدف
فكأنك تنتقل من حالة عشق قد أصابتك فأبعدتك هذرًا عن هدفك وغايتك الأسمى
ثم ما لبث القلب أن انتبه من غفلته
فارتد عن صبوته
وعاد يدفع بصاحبه نحو درب النضال من جديد
معان اعتدناها منك
ولكن بحلل جديدة وقافية رائقة فذة
ففاء الروي ما بين الأسماء و الأفعال تراوحت ماسًا وياقوتًا
وأنتجت نصًّا من السحر و لا أقول من الشعر
لأنه فريدة بين فرائد القصيد في هذا العصر
لن أقف على جماليات الأسلوب اللغوي
ولا جودة البيان بين سلامة لفظ و حفاوة أخيلة
ولا على المحسنات البديعية التي اكتظ بها النص
في غير تكلف
وإنما جاءت محاكية لروح جبلت على الجزالة
وسليقة فطرت على البلاغة
فدعني أترك هذا لغيري من نقاد الواحة
واسمح لي أن أقف معك أستاذي عدة وقفات في القصيدة
لمناقشة بضعة نقاط :
ــــــــــــــــــــــــ
- وَمَا يُقَلَّمُ ظِفْـرُ الجَهْـلِ فِـي لَعِـبٍ
عرفتها ظُفر بضم الظاء أخي الحبيب
وهاك صوابها من لسان العرب :
الظُّفْرُ والظُّفُرُ: معروف، وجمعه أَظْفارٌ وأُظْفورٌ وأَظافيرُ،
يكون للإِنسان وغيره، وأَما قراءة من قرأَ: كل ذي ظِفْر، بالكسر، فشاذ
غير مأْنوسٍ به إِذ لا يُعْرف ظِفْر، بالكسر
- وَإِنْ وَعَدْتَ وَلَو غَيرَ الحَلِيـفِ فَـفِ
فـــ : ــفِ : فعل أمر وجب كتابته بالشكل : فَـــفِه
مثله مثل : رَهْ , وَ : عِهْ , وَ : قِهْ , فلا يكتب في العربية فعل من حرف واحد حتى لو كان مجزومًا , بل تضاف له هاء السكت
وهذه قاعدة ضبطه الإملائية :

الأَمْرُ مِنْ حَرْفٍ واحِدٍ:
قَدْ يُحذَفُ حَرْفُ العِلَّة من الأَمْرِ المُعْتَلّ فلا يَبْقَى مِنه إلاَّ حَرْفٌ واحد نحو: "إِ" أمْرٌ أي عِدْ من "الوَأْي" كـ "الوَعْد" لَفْظاً ومعنى.
ونحو "قِ" أمْرٌ مِنَ "وَقَى يَقِي" و "ل" أمْرٌ مِنْ وَلِيَ الأمرَ يَلِيه، ونحو "شِ" أمْرٌ من "وَشَى الثَّوبَ يَشِيهِ" نَقَشَه، ومثلُه "دِ" أمْرٌ من "وَدَاهُ يَدِيه" دَفَعَ دِيّتَه، و "ر" أَمْرٌ من "رَآى يَرَى" من الرأي، و "ع" أمْرٌ مِنْ "وَعَى يَعِي" حَفِظَ وتَدَبَّر، و "ن" أمْر من "وَنَى ينى": فتر، "فِ" أمْرٌ من "وَفى بالعَهْدِ يَفِي"
فهذهِ الأفْعَالُ كُلُّها بالكَسْرِ إلاَّ "رَ" بفَتْحِ عينِ مُضارعه، وكلُّها مُتَعدِّية إلاَّ "نِ" فلازِمٌ لأنه بمعنى تَأَنَّ.
والأَوْلَى في هذا الأمْرِ الحَرْفِي أنْ تُتْبِعَه بِهَاءِ السَّكْت، فتقول مثلاً: قِهْ، ورَهْ، وهكذا غيرها.

وإضافة الهاء ستغير قافية البيت من فاء مكسورة إلى هاء ساكنة
وهذا يحتاج لتعديل

ـــــــــــ
أخي الحبيب
أعلم أنك ممن يحبون النقد والحوار للفائدة
ولولا أن هذا أسلوبك في نصح الأعضاء
لما كتبت ما رأيت مني هنا ..
وكم أعترف لك بحسن صنيع وحسن نصح في كل مواضيعنا
ولعلك تتقبل مني هذا محبة ..
لك ودي
ووافر تقديري

يسرى علي آل فنه
18-09-2007, 12:03 AM
أستاذنا الشاعر الحكيم وأخي الكريم :-د. سمير العمري

بين جمال القصد وجمال التعبير سكنت فرحة التذوق

وأشرقت بسمة الامتنان

أسأل الله لك أن يجزيك الجزاء الأوفى رحمةً وفضلا

ويسعد قلبك الطيب بكل ماترجوه لأمتنا من خير

احترامي وتقديري لك على الدوام

وكل لحظة وأنت إلى الله أقرب[/center]

د. نجلاء طمان
18-09-2007, 02:11 AM
أخي الشاعر الفذ: د. سمير العمري

رحلة ألم عبر الزمان والمكان , للفرد والمجتمع, وضعت أصابعنا العاجزة المرتعشة أمام وجوهنا لنرى حقيقتنا, ونجاة تكمن في العزة والكرامة والكبرياء المسفوح على أرض الخنوع. أطوعت الحرف, ام سلم هو لبنانك؟؟

شذى الوردة ورمضان كريم وأكرم منه ربي

د. نجلاء طمان

الصباح الخالدي
18-09-2007, 02:28 AM
روائع جميلة د سمير

ماجد الغامدي
18-09-2007, 12:48 PM
وكما عهدناك تقف للهموم الثقال ويتفتّقُ من بوحك الجمال

روعة الإستهلال وحسن المخارج وسحر النظم وقوة السبك وإعجاز الشاعرية وصدق العاطفة وحكمة المجرب ومنطق الحكيم.

القصيدة درّةٌ من دررِ الجمال وفريدةٌ من فرائد الشعر .

لك الإعجاب والتقدير يا سيد المكان .

عطاف سالم
18-09-2007, 04:13 PM
كلمات ثائرات حقا أعطت للثورة بعدا آخر خارج هذه الكلمات .. وكأنها بدت من شدة ثورتها تطوح في زوايا الكون تضرب بلهيب بركانها الثائر أطرافه في جزع ويأس بعد تعلق و جذاذة أمل ..
]
تحيتي لذائقتك ولأدبك والهاماتك
كن بخير

يحيى السماوى
18-09-2007, 04:57 PM
حسـْبي عَرَفـْتـُكَ ذا نـُسْكٍ وذا شـَرَفِ=عفَّ اللظى والندى والجوعِ والتـَرَفِ
مُدامَةٌ أثملتني دونَ معصيةٍ=فهل أُلامُ إذا أسْـرَفتُ في شـَغفي؟
توضّأتْ بقصيدٍ منك عاطفتي=فـزِدْ رحيقك إني يا سمير صفي
أخي وصديقي الشاعر الكبير د . سمير العمري : الان ، وأنا على وضوء ، أقول لك : طوبى للشعر بك أميرا، وطوبى لي بك صفيا ..

سيد أحمد قرشاوي
18-09-2007, 05:06 PM
أخي الحبيب و القريب و شاعرنا د.سمير العمري ...

تحية طيبة و كل عام و أنت بخير .

قصيدة جميلة و عذرة استمتعت بقرائتها ...

متألق كعادتك في سماء الشعر يا أستاذنا الكريم .

دمت بخير و سعادة ...

أخوك المحب

أحمد الرشيدي
18-09-2007, 06:25 PM
أخي الدكتور الشاعر سمير العمري
مرور مؤقت ولي عودة بحول الله

محمد إبراهيم الحريري
18-09-2007, 10:57 PM
ما ذمهم بصحاف النور من ترف =لكنه ألم من غرة النطف
أحنى له القلم المطبوع حوقلة =تطفو القوافي بها في لجة الشرف
والشطر منه بقدر البوح منصهر =قلبا ، ومنه المدى في حومة الشظف
ما بين غزة والنهرين همته=أرخت مشاعرها ، أقصودة السعف
ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
تحياتي لك شاعرنا
قصيدة مليئة بالعبر ، جاءت على نظام قصيدة الأقدمين ، من وقوف على طلل ، ثم تدرج بالمشاعر حيث يصب الشاعر موقفه في بوتقة القصد .
شكرا لك ،

د. سمير العمري
19-09-2007, 02:47 AM
أخي د/سمير العمري
كل رمضان وأنت إلى الله أقرب
ماذا اختار منها فكلها رائعة
ما أجمل الشعر منك يا دكتور
ما كل هذا الجمال
في هذه الدرة
التي انعشتنا عبق الشعر
فلك تحية اعجاب
شكراً للشعر الذي انتثر
من بين اناملك وعبق فكرك
وكم أنا سعيدة لمعانقتها أولا
تقديري أخي الشاعر الكريم
اختك
ينابيع السبيعي:NJ::v1:

وما أجمل الرد منك أختي الشاعرة الكريمة!

يسعدني أن تكوني صاحبة المرور الأول على قصيدتي هذه فلحضورك البهجة وله المكانة.

كل عام وأنت بألف خير.


تحياتي

أدهم الأغبري
19-09-2007, 09:59 AM
لا غرو لا غرو إن كانت جميلة بل رائعة
فهي إنما خرجت من فيه سميرنا بل
خرجت من قلبه
ذلك لأن الكلمة لا يكون لها وقع في النفس إلا إن كانت صادقة الشعور
تحية اجلال وإكبار أيها الشاعر السامق للعلياء.
~~ يقولون ولّى وهذا الأثر ~~

عمر زيادة
19-09-2007, 07:15 PM
................

جميلة جميلة جميلة

شاعرٌ مميز الحرف شامخ...

لا فض فوك

مودتي و احترامي

د. سمير العمري
19-09-2007, 11:30 PM
الأديب الشاعر السامق الأستاذ الأخ / د . سميرالعمري ..
الصِّينُ تَصْنَـعُ سِجَّـادَ الصَّـلاةِ لَهُـمْ
وَالهِنْدُ تَطْبَعُ حَرْفَ الضَّادِ فِي التُّحَـفِ
ألا يكفينا هذا العار ؟؟
لله درك أستاذي ..
قصيدة أثقلت على نفس ..
صدقت حين قلت وأجزلت حين وصفت .
نسأل الله في هذه الأيام المباركة أن يصلح حال الأمة ويهديها سبل الرشاد ، لتعود إلى جادة الصواب .
كل رمضان وأنت لله أقرب ..
أسأل الله أن يبلغك ليلة القدر .

وهل الأمر يتوقف إى هذا الحد؟؟

إلى أين تسيرين أيتها الأمة السادرة؟؟

نسأل الله العافية.



تحياتي

أهداب الليالي
20-09-2007, 01:08 AM
زد ..
فـبحرفك عاش الوجع فصل الربيع
زد أيها الشامخ

بارك الله نبضك
تقديري

د. سمير العمري
20-09-2007, 02:18 AM
الأستاذ الفاضل : د. سمير
تتقزم عبارات الثناء أمام هذا الإبداع ...
لله أنت فكم حركت من شجنٍ *** وكم أثرت أسى في قلبي الكَلِفِ .
إِذَا تَغَنَّـتْ بِوَصْـفِ القَـدِّ رَاقِـصَـةٌ
فَالأَبْجَدِيَّـةُ لا تَكْفِـي لِـكُـلِّ حَـفِـي
وَإِنْ تَحَـدَّثَ فِيهُـمْ صَـوتُ مَكْرُمَـةٍ
فَلَيـسَ تَسْمَـعُ غَيـرَ الـلامِ وَالأَلِـفِ
أسأل الله أن يقر عينك برؤية ما تأمله لهذه الأمة المغلوبة !!

أكرمك الله أخي الكريم أبو جابر وأمتن لمرورك الأول على حروفي وهذا الرد الكريم والأريحية الغامرة.

كلنا في الهم شرق أخي والأمة هي نحن ولا تكون إلا بنا فإن هنا هانت وإن عززنا عزت.

أسأل الله أن يتحرك أولي الهمة والذمة لنصرة هذه الأمة.



تحياتي

انتصار صبري
20-09-2007, 04:53 AM
http://www.4zz.net/show.php?pic=209012
–•(-• " الشاعر الراقي د. سمير العمري "•-)•–

منذ أول يوم قرأت لك اعتبرتك شاعرا نادرا لم يعهد أن أجد له مثيل
وكل يوم يزداد يقيني بأنني كسبت قراءة وتطلع لشاعر يقطر شهداً
يفرحني شعرك الأسطوري , وأجد روحي هائمة بشعرك
الذي ينبع من إحساسك الفريد الراقي ولغتك المتّزنة
لا شاعر يفعل بانتصار صبري كل هذا
إلا شاعر بحجم د. سمير العمري
لذلك أنت شاعر نادر جدا
أقدرك تقدير يشبه تقدير الضوء للشمس.
:
كل عام وأنت بخير شاعري الجميل
:
ودي ووردي http://vb.qlbe.com/uploaded/37326_01178606740.gif.

د. سمير العمري
20-09-2007, 06:02 PM
رائعة
لا فض فوك
إيه يا د. سمير
أخوك محمود آدم

بارك الله بك أيها الشاعر الجميل.

أشكر لك عبق مرورك الكريم.



تحياتي

خالد الحمد
20-09-2007, 06:27 PM
تحية إكبار وإجلال لشعر رفيع وصاحبه

لا فض فوك ياأباحسام

ودمت شاعر الهمم

محمد الأمين سعيدي
21-09-2007, 12:34 AM
جميل ما قرأت لك هنا ..
قصيدتك تحمل عذوبة و حداثة و جدة ..إضافة إلى الصور البراقة والمناظر البهية
شكرا

منى الخالدي
21-09-2007, 10:33 AM
لم أستطع أن ألجم حرفي الآن
فقد أثّرت بيّ كلماتك أيما تأثير !

د سمير العمري
قائد هذا الصرح الشامخ
منك تعلمت الوفاء والطيبة والإخلاص
والعروبة أحق من أن نعاتبها على كل ما تراه عيوننا من أوجاع
تدمي القلوب..

دائماً أنت رائع
يا معلم الأجيال
رعاك الله ألفاً أيها السامق النبيل ..!

فارس جميل الهيتي
21-09-2007, 10:41 AM
الأخ النبيل
د. سمير العمري

لا فض فوك ...أبدعت أيها المشرق
شكرا لقلبك

غسان الرجراج
21-09-2007, 07:21 PM
سيدي الدكتور سمير العمري
أي قريحة تلك التي خطت هذه الملحمة
كل بيت فيها بقصيدة عزة
هذه المعلقة تصيح بملء الصوت
"هذا كاتبي عملاقٌ
فلتقفوا احتراما"

دمت مقاوماً
أستاذنا

محمد كارم
21-09-2007, 09:29 PM
أستاذ وشاعر

وكفى

فمثلي لا يستطيع الكلام الكثير مع شعراء في حجمك

خميس لطفي
21-09-2007, 09:44 PM
ألف تحية لأخي الشاعر سمير الذي استطاع أن يجمع بين نوعين مختلفين من الحب في لوحة بديعة واحدة .
كل عام وأنت بخير أخي سمير .

د. سمير العمري
22-09-2007, 07:38 PM
سأحظى بشرف تثبيت
هذه القصيدة

بل تشرفت القصيدة بك أيها السامق.

لك الود والتقدير.



تحياتي

زيد خالد علي
22-09-2007, 07:59 PM
ماذا تريد منا ان نقول لك

وانت القائل :

أَحْرَمْتُ بِالحُبِّ مِنْ مِيقَـاتِ ذَاتِ نَـدَى
فَطَافَ فِـيَّ وَلَكِـنْ فِيـكِ لَـمْ يَطُـفِ

يا رائع

كبير انت كبير

اكبر من أن أقول عنك حرفا واحدا

هذا هو الشعر بعينه

والله عندما أقرأ لك

احس أنني أقرأ حقيقة الشعر

وهذا يكفيني

ساترك قلبي هنا في متصفحك سيدي

همسة : كنت وعدتني بملاحظات على قصيدتي ( طهورة الحب )

ولم أرها

ربما نسيت وانا اذكرك الان

سيدي انت لا تدري كم انا احب ان اتعلم

لا تبخل علي َّ بملاحظاتك القيمة

اعتبرني ولدك الصغير

تحياتي


سراب الوصول: زيد خالد علي

د. سمير العمري
24-09-2007, 02:48 AM
حين ينطق اليراع درراً
فليس أقل من نضع يدنا على خد الحرف
أو أن نقبّله عشقاً وهياماً وإعجاباً
أيها المسافر في مسامات الوطن العربي الحزين
وفي تفاصيل عذاباته
لك مني خالص الود
وكل عام وأنت بخير

تثبيت

كل عام وأنت الخير أخي الحبيب علي.

نسأل الله أن نجد لهذا الوطن أهل فضل وهمة يرفعونه وينهضون بهمه دون توان .

لك الود عامرا.



تحياتي

د. سمير العمري
24-09-2007, 02:50 AM
بارك الله بك دكتور سمير العمري
هو خير ما أقول حيال إبداع بحجمك
ربما لن تفئ كلماتي -مهما قلت-بإعجابي بهذه القصيدة
هي أفضل ما قرأت هذا الأسبوع على الأقل
وهي من القصائد التي سأحتفظ بها في مكان خاص من ذائقتي
كل عام وانت في كل خير
ودمت
شاعرا مفلقا
ومبدعا كبيرا
تقبل التحية

مرورك الكريم العابق أخي الشاعر المبدع هو مما يشرفني ويرفع قدر قصيدي.

أما رأيك الكريم ومدحك المغدق فهو من رقي نفسك الندية.


لك التحية

د. سمير العمري
24-09-2007, 04:24 PM
( الشاعر الكبير ) الدكتور سمير العمري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وكل عام وانتم بخير
بارك الله فيك إذ فاجأتنا بهذه الهدية الرمضانية الرائعة ، هي ليست درة أدبية فحسب ولكنها صرخة مدوية للأمة كلها في هذا الشهر الفضيل ودعوة للإستيقاظ فقد حان وقت السحور على ما تبقى من هذه الأمة المكلوبة الضائعة بين الشرق الذي يصنع لنا حتى سجادة الصلاة وبين الغرب الذي يصنع لنا ملابس العيد ..
جزاك الله خيراً بكل حرفٍ كتبته فيها أضعافاً مضاعفة ..
إن لم يكن الشعر كذلك فلم نكتب ولم نقرأ ..
تقبل فائق التحية والتقدير

وبك الله بارك أخي الغالي والحبيب في الله.

نعم إنها كما وصفت أخي لعل الله أن يجعلها سبب خير وإصلاح وصلاح.

لن أزال أصرخ بالأمة ما حييت حتى تستيقظ وتنهض من نوم الدعة والخمول ومخاتلة النفس. وصدقني أخي لن تنهض هذه الأمة إلا بمواجهة النفس بصدق وحق كي يوافق قولها فعلها ، ثم بمواجهة الآخربكل صدق ورفق لنضع يدا بيد في همة مخلصة للحق وللخير.



تحياتي

د. سمير العمري
31-05-2008, 11:26 PM
أَنَـا المُعَنَّـى بِهَـمِّ الأُمَّـةِ انْكَـفَـأَتْ
عَلَى هَوَاهَا انْكِفَاءَ البهْـمِ فِـي العَلَـفِ
دعني أقف عند هذا البيت، لا أتكلم، ولا أقول مدى ما فيه من جمال... !!!
أما بقية القصيدة فلها عندي وقفات ووقفات.
لكن هذا البيت أوقفني عن القراءة.... للهِ درّك أيها الشاعر العملاق...!!
محبتي وغاية إعجابي

وقفت أيها الحصيف على بيت القصيد الذي رفعت عليه خيمتها وأسعدتني هذه الوقفة أيما سعادة.

ولعلني في انتظار دائم بشوق قائم لوقفاتك التي وعدت بها إذ لا بد أنها ستكو وقفات ساطعة من قراءة لبيب حصيف.

في انتظار عودتك بكل الود.



تحياتي

د. سمير العمري
04-08-2008, 02:09 AM
يا أبا حسام
تقبل الله طاعتك
يا شاعرنا الضخم
لم أدر ما أقتبس منها لشدة الشبه بين محكمات أبياتها
لكن لامست فيها جرحا غائرا في صدري
وَتِلْـكَ غَـزَّةُ تَجْتَـرَّ الحِصَـارَ دَمًـا
تُجَاهِدُ البَأْسَ بَينَ القَصْـفِ وَالشَّظَـفِ
جَنَى القَرِيبُ عَلَيهَـا وَالغَرِيـبُ مَعًـا
يَومَ اسْتَقَامَتْ لِدَرْبِ العِـزِّ وَالشَّـرَفِ
ضاقت علينا أرضنا يا أبا حسام
أرأيت زمنا تجاهدك فيه نفسك أن تكره أرضك
ولم يطاوعك فيه قلبك
إنها فلسطين
تناقض في كل شيء حتى مع الذات
لا أدري ءابث شكواي إليك أم أحجبها عنك ..
عافاك الله وسائر المسلمين
وفرج همومنا وهمومكم
آمين

آه يا صديقي ما أمر هذا الإحساس وما أوقعه على نفس الحر!

لا أملك إلا أن أدعو لكم بالفرج والتمكين.

مرورك الحصيف ورأيك الكريم هما محل تقديري.

اشتقت إليك أخي وقلق أنا عليك جدا. أرجو أن تكون بخير.



تحياتي ودعواتي

د. سمير العمري
24-11-2008, 12:40 AM
الدكتور الشاعر المتألق الرائق حسا ومعنى
ادام الله عليك وفتح عليك كل ما هو خير
احييتنا العشق ثم ما نلبث ان نراك كما عهدناك
أَنَا المُعَنَّى بِهَمِّ الأُمَّـةِ انْكَفَـأَتْ
عَلَى هَوَاهَا انْكِفَاءَ البهْمِ فِي العَلَفِ
ايها الحبيب فعلا ليت شعرك الاصيل يزرع في الارحام والاصلاب حتى يخرج رجالا يمشون على الارض
مناهج سلوك وقدوات غيرة و نخوة وهمة
دمت ودام شعرك رقراقا كما انت وقلبك
لي عودة اترك قلبي هائما ثم اعود له
كل عام وانتم بخير ورمضان كريم


بارك الله بك أخي الحبيب الطنطاوي وأقدر لك هذه المشاعر الصادقة والعالية التي أسعد بها وأفخر.

نسأل الله أن يوفقنا لرضاه وأن يستعملنا في طاعته.



تحياتي

سالم العلوي
24-11-2008, 06:20 AM
ما شاء الله لا قوة إلا بالله
( ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء .. والله ذو الفضل العظيم)
شرقت الأقلام بحبها وعشقها وغرب قلم صاحبنا ..
هي شامية إذا ما استقلت .. وسهيل إذا استقل يماني
الله المستعان على ما تحمل النفوس الكبيرة ..
إضاءة : قال أحمد بن داود أبو سعيد الواسطي : دخلت على أحمد - يعني أحمد بن حنبل إمام أهل السنة رضي الله عنه - الحبس قبل الضرب، فقلت له في بعض كلامي: يا أبا عبد الله ! عليك عيال، ولك صبيان، وأنت معذور؛ كأني أسهل عليه الإجابة، فقال لي أحمد بن حنبل : إن كان هذا عقلك يا أبا سعيد ! فقد استرحت.
سلمت أيها الحبيب وسلمت معانيك الكبيرة
وتقبل من الحب أصفاه

يحيى سليمان
28-11-2008, 08:48 AM
أَوْ أَفْسَدَ الدِّينَ جَهْـلًا بَعْـضُ شِرْذِمَـةٍ=مَـا بَيـنَ مُخْتَلِـفٍ رَأْيًـا وَمُؤْتَلِـفِ

كنتُ قد زعمت ُ أنَّ لي فضلُ السبق في هذا البيت


والحقُّ قَدْ ضَاعَ حَقًا كُلَّمَا انْبَجَسَتْ=مَا بَيْنَ مُؤْتَلِفٍ حِينًا وَمُخْتَلِفِ

ولم أكنْ قد قرأت ُ تلك الكلمات الثائرات التي صاغت قصيدة شامخة أيها الشاعر الكبير
وها قد قرأتها فوجب الاعتراف بسبقك هنا فقد التقت أرواحنا وإن كان همك أكبر من همي
وغرضك أنبل وأعظم
أقول أيضا قد سَبقَ من سَبَقَه الدكتور سمير العمري فقط
فمازلت أزعم السبقَ
يا شاعر الحكمة
تقديري بلا حدود
وهل كان يحدث هذا إلا في عهد العزة والقيمة للغة الشعر والشعراء

ها أنا في شبه الجزيرة أحبو


يحيى سليمان
محبٌ من بلاد النيلِ والهرمِ

د. سمير العمري
15-03-2009, 10:18 PM
وماذا يخط بناني والشاعر هنا هو رائد الكلمة ،وأستاذها ،وباعث القوة في حناياها.
شاعرنا الكبير ومحط نظر الأدباء د.سمير رأيي قاصر أمام صورة الكمال هنا.

بل رأيك كريم وقولك أثير أيها الشاعر المبدع والأديب الرائع.

إنما هو من كريم نفسك وندى خلقك.

أشكر لك من القلب.

أهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.



تحياتي

د. سمير العمري
05-04-2009, 10:03 PM
مَنْ لَـمْ يَكُـنْ بَـاذِلًا لِلمَجْـدِ هِمَّتَـهُ
وَعَاشَ يَخْشَى المَعَالِي عُدَّ فِي الجِيَـفِ
ـــــــ
ذكرتني به :
ــــــ
ومن يتهيب صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر
,,,,,,,,,,,,,
قصيدة أقل ما يقال عنها أنها رائعة بكل ما فيها
فدعني أستمتع بها
وأعود بحول الله
مع وافر تقديري واعتزازي
ورمضان مبارك

بارك الله بك أخي الشاعر الكبير وأكرمك بفضله وكرمه.

أشكر لك رأيك الكريم وتعليقك السليم حفظك الله تعالى.

أهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

مجذوب العيد المشراوي
05-04-2009, 10:10 PM
أعيدها للأعلى لنكتشف صرامة الشعر وبلاغة الشعر ..

أعيدها للأعلى لا تملقا ولا تزلفا ولكن ّ لأتعلم منها أنا شخصيا الكثير ..

حازم محمد البحيصي
05-04-2009, 10:27 PM
أخى الحبيب د. سمير العمرى
كأنك تكتب الشعر على شفة الغمام فيهطل شهدا لتنبت به معوج كلماتنا
لله درك شاعرا شاعرا
تحيتى لك

د محمد عاصي
06-04-2009, 02:37 PM
بوركت وبورك قلمك الذي ينهل من نهر الحكمة

الشاعر الكريم د. سمير

أعزك الله وكرمك وجعل ماتكتب في ميزان حسناتك

إدريس الشعشوعي
06-04-2009, 07:18 PM
اللـــــــــّـــه

الشاعر العملاق الفذ أستاذنا الحبيب العمري ، تالله ههنا شعرٌ يقطُرُ شهداً و شعراً و حكمةً و ثورةً ، يقطرُ درّاً و ياقوتاً من المعاني و المباني ..

لك اللهُ ، لازلتَ تبهرُنا بمعلّقاتك و رائعاتك ..

شعرُ سامق باسق ، و فكرٌ شامخٌ صارخ ، و نداءٌ صادقٌ مشفق رحيم باعث ..

للّه درّك و دمتَ لنا ، و دمتَ للخير و الكرّ و البناء و الكرامة و العزّة .. بارك الله فيك و في مواهبك

و أعلى الله قدرك عنده في عليّين . آمين .

وافر الحبّ و التقدير و الامتنان و الاعجاب

إدريس الشعشوعي
06-04-2009, 07:21 PM
همسة :

مجذوب أنت رائع ، بارك الله فيك ، و شكرا لك كثيرا كثيرا للرفع و التثبيت .

فهي بحقّ درّة و معلّقة سامقة مبهرة .

محمد ياسمينة
06-04-2009, 09:22 PM
هنا قرأت شعرا من مستوى ما يكتب الكبراء .. وتنفست أخيرا من السراب الذي تعجّ به الساحات

د. سمير العمري
26-01-2010, 07:47 PM
سمير قصيدة ذات جمال آخاذ في أولها ترجمت مسؤولية من أعرف ُ ، كنت َ هنا سمير الذي أعرفه..
في الأبيات الأخيرة ذهبت َ الى التقريرية والشرح وهذا ما لا أحبه في الشعر ولا أحبه من نفسي أيضا
سمير أحييك على الروعة
رمضان كريم أيها الألمعي

شكرا على مرورك وعلى رأيك أيها الشاعر فلا نصادر حقك في رأي ولا يلزمنا رأيك في حكم.

لعلك تعيد النظر في الأمر متى علمت أن الشعر الوجداني الذي يتناول البوح الذاتي وحديث النفس والمشاعر أو بكلمات مختصرات حديث القلب لا يمكن أن يتشابه وحديث العقل والرصد لواقع أو لقضية.

شكرا لك على أية حال.


وأهلا ومرحبا بك دائما في أفياء واحة الخير.



تحياتي

د. سمير العمري
02-02-2010, 05:57 PM
الشاعر الأستاذ
د.سمير العمري

أجدّتَ تصويراً
وأبهرتَ تعبيراً
وحملتنا عبرَ أبياتكَ الموغلة في مآسينا
الى غيهبٍ من جمالِ النظم الشِعري
والتماسك اللغوي..
وكذا التبصُّر الفكري والرؤى الشفيفة لواقعٍ باتَ حزيناً محزناً..
:
لقد راقتني تلكمُ الأبياتَ المسبوكةِ معناً ومبناً..
وشدَّني هذا التنقل الشِعري ما بينَ خلجات العاشقِ المغرورقة بالصدق
الى آهاتِ الحزن على ما آلت إليهِ أحوالنا عبرَ أثيرِ حروفِ قصيدكَ الرقراقة كماءٍ سلسبيل..
سلمتْ يمينكَ وسلمَ قلبك..
ورمضان كريم ..

http://www.palintefada.com/upload/pic/beesssss.gif


بارك الله بك أيتها الكريمة إسراء وشكر لك هذا الرد الكريم.

سعيد أن راقت القصيدة لذائقتك الراقية!

دمت بخير!

وأهلا ومرحبا بك مبدعا محلقا في أفياء واحة الخير.


تحياتي

إدريس الشعشوعي
03-02-2010, 06:34 PM
شاعرٌ وربّ الكعبة شاعرٌ فذٌّ مدرارُ المعاني والجمال والقيم ...

وشعركم من أجمل الشعر وقعاً في النّفوس والذائقات شاء من شاء وأبى من أبى ... تلك حقيقةٌ وواقعٌ رافقني طوال مسيرتي مع شعرك المتفرّد الخلاّب ..


أدام الله لك جمال الشاعريّة والشعر ، وألهمَك مزيداً من فضله ونوره ..


القصيدةُ على شطرين ، أمّا شطرُها الأوّل ففيه ما فيه من روعة الشّممِ وعزّة النّفس وصرخة الحرِّ الموجوع من جحودِ الزّمن ..


والشّطرُ الثاني جمالُ نداءٍ واستشراف لحال هذه الأمّة .. ونزَفُ قلبٍ من جراح أمّة غائرة ..

أسألُ الله أن يجعلَ هذه الهموم وهذه الرّسالة التي تحملُها على عاتقك في ميزان ثوابكم وميزان حسناتكم ، وأن يجعلكم من أهل القربِ والحبّ ويمنَّ عليكم بواسع فضله وكرمه ..


تقبّل الحبّ صافياً نقيّاً والتقدير البالغ ..

د. سمير العمري
21-07-2010, 10:07 PM
العزيز الشاعر / د. سمير
أسعدك الله وحفظك وقلمك السامق روعة وجمالاً، ورعةَ حرف يتجلى في بهاء قصيدة عصماء تأخذنا نحو فضاءات من الإبتهالات المتداخلة والمنصهرة في روحك الشاعرة ونفسك الشاعري.. مساحات جمالية صادقة المنبت وباسقة الأداء لغةً وتصويراً وبديعاً رائداً مع فصاحة اللغة التي تجمّلت بالبليغ من القول والحيوي من التعبيرات...
مرور سريع ورمضاني
لــــــــي عـــودة على جناح السرعة عودة المتلهف لجمال المشاهد في نص كله حركة وفاعلية
دمت أخي الحبيب
رمضان كريم
د. عبدالله حسين كراز

أشكر لك من القلب أيها الأخ الحبيب د. عبد الله هذا المرور العابق وهذا الرأي الكريم السامق.

وكم يسرنا دوما أن نجد صدى كلماتنا في ذائقة راقية كذائقتك.

دام دفعك ودمت مبدعا!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

ربيحة الرفاعي
25-07-2010, 12:51 AM
لك الله أيها الشاعر الذي لا تجاريه الحروف
باهر حرفك حد الذهول
وبديع طرحك حد الاغراق فيما تقول بوجع

دمت للرسالة حامل لواء

فاطمه عبد القادر
17-12-2010, 01:25 AM
السلام
عليكم أخي د سمير ...وبارك الله فيك
حقا... رائعة هي هذة القصيدة
أنت شاعر قدير وجدير يا د سمير
وأي كلام هنا سيبدو باهتا
لذلك... سأبث هنا إعجابي الشديد ,وأنصرف بهدوء
لك مني ألف تحية وإكبار
الحس الثوري فيها جارف كالسيل
شكرا لك
ماسة

محمد ذيب سليمان
17-12-2010, 07:11 PM
أيها الشاعر الكريم
والله لقد حرت أي الأبيات في هذه الفريدة أختار لأعلق عليه
فما من بيت فيها إلا يقول لصاحبه أنا خير منك
وفي المحصلة كل أبيات القصيدة تحكي هماً سكن القلب واستوطن الجوارح
واعتصر الحنايا و والم من حال وصلت اليه أمة كانت خير أمة
في المقدمة وغيرها ينصاع لها
وكما قلت ذات مرة
خراج الغيم يأتينا انصياعا == وإن بعدت حقول أو ضفاف
//
//
وأصبحنا نجر بأي حرف == غريب لا يُضيف ولا يُضاف

فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
كل الحب والتحايا

د. سمير العمري
22-01-2011, 06:44 PM
مَنْ لَـمْ يَكُـنْ بَـاذِلًا لِلمَجْـدِ هِمَّتَـهُ=وَعَاشَ يَخْشَى المَعَالِي فَهْوَ فِي الجِيَـفِ
مَا قِيمَةُ النَّخْـلِ يَزْهُـو لِلعُـلا صَلَفًـا=إِنْ كَانَ جُرِّدَ مِنْ تَمْـرٍ وَمِـنْ سَعَـفِ
فَالْزَمْ مَنَاهِجَ أَهْلِ الصِّـدْقِ فِـي سُبُـلٍ=وَاكْشِفْ حِجَابَ دَعَاوَى العَجْزِ يَنْكَشِفِ
وَاتْبَـعْ دُرُوبَ رِجَـالِ الحَـقِّ إِنَّهُـمُ=أَقْرَانُ خَيرٍ فَهُمْ كَالنُّـورِ فِـي السَّـدَفِ
وَإِنْ وَجَدْتَ مِن المَعْرُوفِ فَضْلَكَ جُـدْ=وَإِنْ وَعَدْتَ وَلَو غَيـرَ الحَلِيـفِ فَـفِ


تبارك الرحمن ماشاء الله
الوعي والعلم والحِلم والفهم والأدب الجمُّ جمعت كلها بيد حرفك وزيادة
بارك الله بك شاعرًا متفردًا تأتي بالرائع من القصيد فيخلده التاريخ سعيدا
دمت راعيًا للشعر وأميرا أخي المكرم د.سمير العمري
أختك
بنت البحر

بارك الله بك أختي المكرمة وشكر لك ندى نفسك ورقي خلقك ـ واشكر لك رأيك الكريم وأدبك العميم.

دام دفعك!

ودمت بخير ورضا!

وأهلا ومرحبا بك في أفياء واحة الخير.



تحياتي

سحبان العموري
22-01-2011, 07:25 PM
اني اراك في هذا القصيد عفيف الحب عذري الهوى

قيسي السيف قرشي الندى

دمت مع جزيل الود والاحترام

نداء غريب صبري
04-02-2011, 01:25 PM
- وَإِنْ وَعَدْتَ وَلَو غَيرَ الحَلِيـفِ فَـفِ
فـــ : ــفِ : فعل أمر وجب كتابته بالشكل : فَـــفِه
مثله مثل : رَهْ , وَ : عِهْ , وَ : قِهْ , فلا يكتب في العربية فعل من حرف واحد حتى لو كان مجزومًا , بل تضاف له هاء السكت
وهذه قاعدة ضبطه الإملائية :
الأَمْرُ مِنْ حَرْفٍ واحِدٍ:
قَدْ يُحذَفُ حَرْفُ العِلَّة من الأَمْرِ المُعْتَلّ فلا يَبْقَى مِنه إلاَّ حَرْفٌ واحد نحو: "إِ" أمْرٌ أي عِدْ من "الوَأْي" كـ "الوَعْد" لَفْظاً ومعنى.
ونحو "قِ" أمْرٌ مِنَ "وَقَى يَقِي" و "ل" أمْرٌ مِنْ وَلِيَ الأمرَ يَلِيه، ونحو "شِ" أمْرٌ من "وَشَى الثَّوبَ يَشِيهِ" نَقَشَه، ومثلُه "دِ" أمْرٌ من "وَدَاهُ يَدِيه" دَفَعَ دِيّتَه، و "ر" أَمْرٌ من "رَآى يَرَى" من الرأي، و "ع" أمْرٌ مِنْ "وَعَى يَعِي" حَفِظَ وتَدَبَّر، و "ن" أمْر من "وَنَى ينى": فتر، "فِ" أمْرٌ من "وَفى بالعَهْدِ يَفِي"
فهذهِ الأفْعَالُ كُلُّها بالكَسْرِ إلاَّ "رَ" بفَتْحِ عينِ مُضارعه، وكلُّها مُتَعدِّية إلاَّ "نِ" فلازِمٌ لأنه بمعنى تَأَنَّ.
والأَوْلَى في هذا الأمْرِ الحَرْفِي أنْ تُتْبِعَه بِهَاءِ السَّكْت، فتقول مثلاً: قِهْ، ورَهْ، وهكذا غيرها.

وإضافة الهاء ستغير قافية البيت من فاء مكسورة إلى هاء ساكنة
وهذا يحتاج لتعديل

ـــــــــــ



بقدر ما أحببت بيت الشعر الجميل الذي قاله أميرنا، بقدر ما فاجأني ردك
خصوصا وأنا أتذكر بيت شعر حفظناها صغارا للمتنبي يقول فيه

عش ابق اسم سد قد جد مر أنه رِ فِ اسرِ نلْ
غظ ارمِ صبِ احمِ اغزُ اسبِ رُعْ زَعْ دِ لِ اثنِ نلْ

فيه كما ترى
رِ من الورى وهو داء في الجوف(هو قيح يأكل الجوف ويفسده) يقال وراه الله ،يريد أصب رئات أعدائك بأن توجعهم
وفِ من الوفاء وهي ما كان في قصيدة الدكتور العمري
وفيه دِ من الأداء
وفيه لِ من تولية الولاة

وكنت أظنك بل وأظن كل شعرائنا يعرفون بيت الشعر ذاك :001:

د. سمير العمري
22-08-2011, 01:42 AM
السمير الحبيب
وها أنت تعود بقصيدة مما عهدناه ببيانك من جودة و فصاحة وسمو هدف
فكأنك تنتقل من حالة عشق قد أصابتك فأبعدتك هذرًا عن هدفك وغايتك الأسمى
ثم ما لبث القلب أن انتبه من غفلته
فارتد عن صبوته
وعاد يدفع بصاحبه نحو درب النضال من جديد
معان اعتدناها منك
ولكن بحلل جديدة وقافية رائقة فذة
ففاء الروي ما بين الأسماء و الأفعال تراوحت ماسًا وياقوتًا
وأنتجت نصًّا من السحر و لا أقول من الشعر
لأنه فريدة بين فرائد القصيد في هذا العصر
لن أقف على جماليات الأسلوب اللغوي
ولا جودة البيان بين سلامة لفظ و حفاوة أخيلة
ولا على المحسنات البديعية التي اكتظ بها النص
في غير تكلف
وإنما جاءت محاكية لروح جبلت على الجزالة
وسليقة فطرت على البلاغة
فدعني أترك هذا لغيري من نقاد الواحة
واسمح لي أن أقف معك أستاذي عدة وقفات في القصيدة
لمناقشة بضعة نقاط :
ــــــــــــــــــــــــ
- وَمَا يُقَلَّمُ ظِفْـرُ الجَهْـلِ فِـي لَعِـبٍ
عرفتها ظُفر بضم الظاء أخي الحبيب
وهاك صوابها من لسان العرب :
الظُّفْرُ والظُّفُرُ: معروف، وجمعه أَظْفارٌ وأُظْفورٌ وأَظافيرُ،
يكون للإِنسان وغيره، وأَما قراءة من قرأَ: كل ذي ظِفْر، بالكسر، فشاذ
غير مأْنوسٍ به إِذ لا يُعْرف ظِفْر، بالكسر
- وَإِنْ وَعَدْتَ وَلَو غَيرَ الحَلِيـفِ فَـفِ
فـــ : ــفِ : فعل أمر وجب كتابته بالشكل : فَـــفِه
مثله مثل : رَهْ , وَ : عِهْ , وَ : قِهْ , فلا يكتب في العربية فعل من حرف واحد حتى لو كان مجزومًا , بل تضاف له هاء السكت
وهذه قاعدة ضبطه الإملائية :

الأَمْرُ مِنْ حَرْفٍ واحِدٍ:
قَدْ يُحذَفُ حَرْفُ العِلَّة من الأَمْرِ المُعْتَلّ فلا يَبْقَى مِنه إلاَّ حَرْفٌ واحد نحو: "إِ" أمْرٌ أي عِدْ من "الوَأْي" كـ "الوَعْد" لَفْظاً ومعنى.
ونحو "قِ" أمْرٌ مِنَ "وَقَى يَقِي" و "ل" أمْرٌ مِنْ وَلِيَ الأمرَ يَلِيه، ونحو "شِ" أمْرٌ من "وَشَى الثَّوبَ يَشِيهِ" نَقَشَه، ومثلُه "دِ" أمْرٌ من "وَدَاهُ يَدِيه" دَفَعَ دِيّتَه، و "ر" أَمْرٌ من "رَآى يَرَى" من الرأي، و "ع" أمْرٌ مِنْ "وَعَى يَعِي" حَفِظَ وتَدَبَّر، و "ن" أمْر من "وَنَى ينى": فتر، "فِ" أمْرٌ من "وَفى بالعَهْدِ يَفِي"
فهذهِ الأفْعَالُ كُلُّها بالكَسْرِ إلاَّ "رَ" بفَتْحِ عينِ مُضارعه، وكلُّها مُتَعدِّية إلاَّ "نِ" فلازِمٌ لأنه بمعنى تَأَنَّ.
والأَوْلَى في هذا الأمْرِ الحَرْفِي أنْ تُتْبِعَه بِهَاءِ السَّكْت، فتقول مثلاً: قِهْ، ورَهْ، وهكذا غيرها.

وإضافة الهاء ستغير قافية البيت من فاء مكسورة إلى هاء ساكنة
وهذا يحتاج لتعديل

ـــــــــــ
أخي الحبيب
أعلم أنك ممن يحبون النقد والحوار للفائدة
ولولا أن هذا أسلوبك في نصح الأعضاء
لما كتبت ما رأيت مني هنا ..
وكم أعترف لك بحسن صنيع وحسن نصح في كل مواضيعنا
ولعلك تتقبل مني هذا محبة ..
لك ودي
ووافر تقديري

بارك الله بك أيها الحبيب وأدعو الله أن تكون بخير وسلامة في خضم هذه المجازر التي تجتاح الأهل والأحبة في شامنا الحبيبة.

أما تقريضك فهو من ندى نفسك الطيبة ، وأما ما يتعلق بكسر ظاء ظفر فهو من سهو التشكيل الذي لا يخلو منه نص من نصوصي فأخوك ممن لا يراجع ما يكتب وللسن وأحكامه مع البصر ما يساق عذرا ، وأما إضافة الهاء فأعلمها ، وأعلم كذلك أن سليقتي لا تخونني وأنه يجوز في مثل الذي فعلت ما فعلت شاكرا للكريمة نداء غريب تعليقها المفيد ومثالها الحاسم ، وإني لأشكر لك حسن نصحك وإنما إن أذنت لي قد شدتني مداعبة الحروف بتتالي ثلاثة حروف فاء فأحببت أن أتركها آملا أن يتسع لها صدر القصيد وذائقة أحبابه.

دام دفعك!

ودمت بكل الخير والرضا!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

وضحة غوانمة
22-08-2011, 01:55 PM
لَكَمْ وَقَفْتُ عَلَى أَبْوَابِهَا زَمَنًا=فَإِنْ مَرَرْتِ عَلَى أَطْلالِهَا فَقِفِي
أَحْرَمْتُ بِالحُبِّ مِنْ مِيقَاتِ ذَاتِ نَدَى=فَطَافَ فِيَّ وَلَكِنْ فِيكِ لَمْ يَطُفِ
طَلَبْتُ عَفْوَكِ عَمَّا لَمْ أُلِمَّ بِهِ=مِمَّا اتْهَمْتِ فَلَمْ تَعْفِي وَلَمْ أَعُفِ
وَعُدْتِ مِنِّي بِمَا قَدْ شِئْتِ مَغْفِرَةً=وَعُدْتُ مِنْكِ بِإِثْمِ البَذْلِ وَالشَّغَفِ
غَالَبْتُ فِيكِ ظُنُونِي وَهْيَ مُفْعَمَةٌ=وَعِشْتُ فِيكِ جُنُونِي وَهْوَ ذُو ثَقَفِ
وَمَا عَزِفْتُ عَنِ الآمَالِ مِنْ أَلَمٍ=وَمَا انْقَلَبْتُ عَنِ الإِقْبَالِ مِنْ جَلَفِ
آمَنْتُ حَتَّى سَقَانِي الحُبُّ كَأْسَ رَدَى=وَهَا كَفَرْتُ بِهَذَا الحُبِّ فَانْصَرِفِي
مَا عَنْ قِلَى قَبَضَتْ نَفْسِي مَحَبَّتَهَا=لَكِنَّ هَذَا انْتِصَارُ العَاشِقِ الأَنِفِ
كَمْ مِنْ مَنَاقِبَ قَدْ أَغْرَتْ بِصَاحِبِهَا =قَومًا ، وَكَمْ شَغَفٍ أَفْضَى إِلَى تَلَفِ
وَقَدْ تَلِفْتُ وَفَتَّ الوَجْدُ مِنْ عَضُدِي=حَتَّى شُغِلْتُ بِهَذَا الوَجْدِ عَنْ هَدَفِي
يَا لَيتَ شِعْرِي لَقَاحُ العِزِّ تَغْرزُهُ=كَفُّ الكَرَامَةِ فِي الأَصْلابِ وَالنُّطَفِ
مَنْ لَمْ يَكُنْ بَاذِلًا لِلمَجْدِ هِمَّتَهُ=وَعَاشَ يَخْشَى المَعَالِي فَهْوَ فِي الجِيَفِ
مَا قِيمَةُ النَّخْلِ يَزْهُو لِلعُلا صَلَفًا=إِنْ كَانَ جُرِّدَ مِنْ تَمْرٍ وَمِنْ سَعَفِ
وَقُمْ إِلَى الجِدِّ لا تَرْكَنْ إِلَى دَعَةٍ=وَاصْبِرْ عَلَى المَجْدِ إِنَّ المَجْدَ بِالكَلَفِ
هِيَ الحَيَاةُ عَلَى الدَّوْلاتِ دَائِرَةٌ=فَاليَومَ فِي كَنَفٍ وَالصُّبْحُ فِي كَنَفٍ
وَالنَّصْرُ فِي نُصْرَةِ الدَّيَّانِ نَطْلُبُهُ=إِنْ عَزَّ فِي سَلَفٍ فَالخَيرُ فِي الخَلَفِ


القدير د. سمير العمري
في كلّ مرّة أقرأ فيها قصيدة لك أتساءل
أيّ بحرٍ أرسى في عمق حرفكَ حمولته من الدرّ والنفائس؟!
أيّ شمسٍ أهدتكَ خصلاتِ نورها لألق المعنى
أيّ، وأيّ

القصيدة فضاء واسع من الروعة، غير أنّ الأبيات المقتبسة تلك أدهشني نسجها،،



لَكَمْ وَقَفْتُ عَلَى أَبْوَابِهَا زَمَنًا=فَإِنْ مَرَرْتِ عَلَى أَطْلالِهَا فَقِفِي



هذا البيت أسرني، ولعلّه أجمل ما قرأت في مضمونه
حاولت شرح ما فيه من بلاغة فأعياني، وأدهشني كلّما تأمّلته أكثر
سأصمت وهو ليس بردّ، وألتمس العذر من هذا الإبداع!




أَحْرَمْتُ بِالحُبِّ مِنْ مِيقَاتِ ذَاتِ نَدَى=فَطَافَ فِيَّ وَلَكِنْ فِيكِ لَمْ يَطُفِ
طَلَبْتُ عَفْوَكِ عَمَّا لَمْ أُلِمَّ بِهِ=مِمَّا اتْهَمْتِ فَلَمْ تَعْفِي وَلَمْ أَعُفِ
وَعُدْتِ مِنِّي بِمَا قَدْ شِئْتِ مَغْفِرَةً=وَعُدْتُ مِنْكِ بِإِثْمِ البَذْلِ وَالشَّغَفِ
غَالَبْتُ فِيكِ ظُنُونِي وَهْيَ مُفْعَمَةٌ=وَعِشْتُ فِيكِ جُنُونِي وَهْوَ ذُو ثَقَفِ
وَمَا عَزِفْتُ عَنِ الآمَالِ مِنْ أَلَمٍ=وَمَا انْقَلَبْتُ عَنِ الإِقْبَالِ مِنْ جَلَفِ
آمَنْتُ حَتَّى سَقَانِي الحُبُّ كَأْسَ رَدَى=وَهَا كَفَرْتُ بِهَذَا الحُبِّ فَانْصَرِفِي
مَا عَنْ قِلَى قَبَضَتْ نَفْسِي مَحَبَّتَهَا=لَكِنَّ هَذَا انْتِصَارُ العَاشِقِ الأَنِفِ
كَمْ مِنْ مَنَاقِبَ قَدْ أَغْرَتْ بِصَاحِبِهَا =قَومًا ، وَكَمْ شَغَفٍ أَفْضَى إِلَى تَلَفِ
وَقَدْ تَلِفْتُ وَفَتَّ الوَجْدُ مِنْ عَضُدِي=حَتَّى شُغِلْتُ بِهَذَا الوَجْدِ عَنْ هَدَفِي



لوحة - برغم ما انتَقَصتُ أنا منها في اقتباسي- مطرّزة بيدٍ ماهرة
فائقة الإتقان، بقدرة عالية على جمع التفاصيل الدقيقة ..
البيت الأخير منها كانجلاء الأفق بعد الضباب




يَا لَيتَ شِعْرِي لَقَاحُ العِزِّ تَغْرزُهُ=كَفُّ الكَرَامَةِ فِي الأَصْلابِ وَالنُّطَفِ
مَنْ لَمْ يَكُنْ بَاذِلًا لِلمَجْدِ هِمَّتَهُ=وَعَاشَ يَخْشَى المَعَالِي فَهْوَ فِي الجِيَفِ
مَا قِيمَةُ النَّخْلِ يَزْهُو لِلعُلا صَلَفًا=إِنْ كَانَ جُرِّدَ مِنْ تَمْرٍ وَمِنْ سَعَفِ
وَقُمْ إِلَى الجِدِّ لا تَرْكَنْ إِلَى دَعَةٍ=وَاصْبِرْ عَلَى المَجْدِ إِنَّ المَجْدَ بِالكَلَفِ
هِيَ الحَيَاةُ عَلَى الدَّوْلاتِ دَائِرَةٌ=فَاليَومَ فِي كَنَفٍ وَالصُّبْحُ فِي كَنَفٍ
وَالنَّصْرُ فِي نُصْرَةِ الدَّيَّانِ نَطْلُبُهُ=إِنْ عَزَّ فِي سَلَفٍ فَالخَيرُ فِي الخَلَفِ


روح الحكمة نطقَت هنا، فروّت العقل، وأجلت للبصيرة أفقا
فسبحان من وهبكَ هذا النور، أفاض عليكَ من سعة

بوركتَ، ودمتَ منارًا

تقديري بلا انتهاء

رفعت زيتون
22-08-2011, 02:19 PM
بارك الله بك أيها الحبيب وأدعو الله أن تكون بخير وسلامة في خضم هذه المجازر التي تجتاح الأهل والأحبة في شامنا الحبيبة.

أما تقريضك فهو من ندى نفسك الطيبة ، وأما ما يتعلق بكسر ظاء ظفر فهو من سهو التشكيل الذي لا يخلو منه نص من نصوصي فأخوك ممن لا يراجع ما يكتب وللسن وأحكامه مع البصر ما يساق عذرا ، وأما إضافة الهاء فأعلمها ، وأعلم كذلك أن سليقتي لا تخونني وأنه يجوز في مثل الذي فعلت ما فعلت شاكرا للكريمة نداء غريب تعليقها المفيد ومثالها الحاسم ، وإني لأشكر لك حسن نصحك وإنما إن أذنت لي قد شدتني مداعبة الحروف بتتالي ثلاثة حروف فاء فأحببت أن أتركها آملا أن يتسع لها صدر القصيد وذائقة أحبابه.

دام دفعك!

ودمت بكل الخير والرضا!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي


وهكذا تعلمنا التواضع استاذنا

كما تعلمنا الشعر والأدب

والإبداع والتواضع سببان للوصول للقمة

فلا عجب إذن انك فيها سيدي

أهلا بك وبعودتك التي ملأت المكان جمالا

وكم تقنا إلى هذه الحروف الناديات

كل عام وانت بألف خير

.

د. سمير العمري
17-11-2011, 11:53 PM
أستاذنا الشاعر الحكيم وأخي الكريم :-د. سمير العمري

بين جمال القصد وجمال التعبير سكنت فرحة التذوق

وأشرقت بسمة الامتنان

أسأل الله لك أن يجزيك الجزاء الأوفى رحمةً وفضلا

ويسعد قلبك الطيب بكل ماترجوه لأمتنا من خير

احترامي وتقديري لك على الدوام

وكل لحظة وأنت إلى الله أقرب[/center]

الشاعرة المبدعة والأخت الكريمة التي نفتقدها كثيرا:

أشكر لك رأيك المغدق ومرورك المورق!

دام دفعك!

ودمت بكل خير وبركة!

وأهلا ومرحبا بك في أفياء واحة الخير.


تحياتي

د. سمير العمري
19-02-2012, 09:38 PM
أخي الشاعر الفذ: د. سمير العمري

رحلة ألم عبر الزمان والمكان , للفرد والمجتمع, وضعت أصابعنا العاجزة المرتعشة أمام وجوهنا لنرى حقيقتنا, ونجاة تكمن في العزة والكرامة والكبرياء المسفوح على أرض الخنوع. أطوعت الحرف, ام سلم هو لبنانك؟؟

شذى الوردة ورمضان كريم وأكرم منه ربي

د. نجلاء طمان

بارك الله بك أيتها الأديبة الكريمة وأشكرك جدا على رأيك الكريم ومرورك الراقي.

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

وليد عارف الرشيد
20-02-2012, 04:07 AM
كل قصيدةٍ منك سيدي أقف عليها كأني أمارس طقوس عكاظ وكأني في حضرة مجد الشعر
لولا أن قريضك ملزمٌ للثناء العظيم لآثرت الصمت ... خشية ان أبدو متملقًا ... لكنه كعين الشمس لا يغطيها الغربال
ناصعٌ متنوعٌ ... في كل معلقةٍ أتعلم أن أتذوق أولًا لعلي به أصيب درسًا أو بعض أعراض عدوى
لا حرمت الأمة من فيض ألقك سيدي ... فأنت ثروةٌ وكنز ... جمعت الفضل والأخلاق والقيم والإبداع بأسمى درجاتها ... فجزيت خيرًا من ربٍ كريم
مودتي وتقديري كما يليق أخي الدكتور الرائع

جلول بن يعيش
20-02-2012, 09:21 AM
معلقة حماسية ...حلق عاليا في سماوات الإبداع أيها الشاعر الفحل...ليس مدحا من عدم ...ولكنه فخر من القلب بشعريتك المبهرة...تحية وتقدير

د عثمان قدري مكانسي
20-02-2012, 09:31 AM
أجلْ النصر في نصرة الديان
وما أحلى تصنيف الحب عندك يا أخي ، فهو الحب العتيق
قصيدة تهز القلب والمشاعر ، وصاحبها متمكن من التعبير والكلمات المعبرة
نفع الله بك وزادك خيراً

د. سمير العمري
11-05-2012, 12:02 AM
روائع جميلة د سمير

بارك الله بك أيها الفاضل الصباح الخالدي ، وأشكرك على لطيف ردك وكريم رأيك لا حرمنا الله منك!

دام دفعك!

ودمت بكل خير وبركة!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

ضيف الله عداوي
11-05-2012, 02:51 AM
الدكتور سمير العمري أمير الواحة وشاعرها
كلما قرأت لك تصيبني الدهشة من أسلوبك الساحر في كتابة القصيدة
وهذا لأنك تملك زمام الحرف باقتدار
نص بلغ الذروة في الإبداع
وافر الشكر والتقدير
وتحية بحجم الكون

د. سمير العمري
29-08-2012, 11:08 PM
وكما عهدناك تقف للهموم الثقال ويتفتّقُ من بوحك الجمال

روعة الإستهلال وحسن المخارج وسحر النظم وقوة السبك وإعجاز الشاعرية وصدق العاطفة وحكمة المجرب ومنطق الحكيم.

القصيدة درّةٌ من دررِ الجمال وفريدةٌ من فرائد الشعر .

لك الإعجاب والتقدير يا سيد المكان .

وهل تحلو القصيدة أية قصيدة إلا بمرورك الباذخ عليها وبصمتك الرائعة فيها؟؟

أنت شاعر ذواقة حسك الشعري مرهف كمرآة صقيلة تعكس الجمال وقد اختلط بجمال نفسك النقية.

أشكرك وأشكر ردك.

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!


تحياتي

د. سمير العمري
22-01-2013, 02:52 AM
كلمات ثائرات حقا أعطت للثورة بعدا آخر خارج هذه الكلمات .. وكأنها بدت من شدة ثورتها تطوح في زوايا الكون تضرب بلهيب بركانها الثائر أطرافه في جزع ويأس بعد تعلق و جذاذة أمل ..
]
تحيتي لذائقتك ولأدبك والهاماتك
كن بخير

بارك الله بك وأشكرك على ما تفضلت به من رأي!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!


تقديري

فاتن دراوشة
22-01-2013, 05:47 AM
ثورة على الكثير من الأصعدة والميادين

أورقت غضبا وبرعمت أملا بغد يقترب مهما طال بعاده

للرّوعة بصمتها الخاصّة في متصفّحك أستاذنا

مودّتي

فاتن

عبدالحكم مندور
24-05-2013, 05:30 PM
إننا أمام مساحة شاسعة من ثراء الاحساس وغنى القاموس
وحسن الاسترسال
هذا ما يميز كافة قصائد شاعرنا الدكتور سمير
ولا تعدم التعبير اللطيف
واللقطات البديعة لكننا نحتاج لوقت لقطع هذه المساحة واستطلاع ذلك الفضاء
خالص مودتي وتقديري

د. سمير العمري
03-10-2013, 01:37 AM
حسـْبي عَرَفـْتـُكَ ذا نـُسْكٍ وذا شـَرَفِ=عفَّ اللظى والندى والجوعِ والتـَرَفِ
مُدامَةٌ أثملتني دونَ معصيةٍ=فهل أُلامُ إذا أسْـرَفتُ في شـَغفي؟
توضّأتْ بقصيدٍ منك عاطفتي=فـزِدْ رحيقك إني يا سمير صفي
أخي وصديقي الشاعر الكبير د . سمير العمري : الان ، وأنا على وضوء ، أقول لك : طوبى للشعر بك أميرا، وطوبى لي بك صفيا ..

بل طوبى لي بك أخا حبيبا وصديقا أثيرا!

ولا أوحش الله منك أيها الحبيب ، وأمدك الله بالصحة والعافية وطول العمر!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
24-04-2014, 03:05 AM
أخي الحبيب و القريب و شاعرنا د.سمير العمري ...

تحية طيبة و كل عام و أنت بخير .

قصيدة جميلة و عذرة استمتعت بقرائتها ...

متألق كعادتك في سماء الشعر يا أستاذنا الكريم .

دمت بخير و سعادة ...

أخوك المحب

بارك الله بك أيها الحبيب وحفظك ربي وأشكر لك رأيك المغدق ومرورك المورق!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
20-08-2014, 04:09 PM
أخي الدكتور الشاعر سمير العمري
مرور مؤقت ولي عودة بحول الله

بارك الله بك أيها الحبيب وحفظك ربي وأشكر لك رأيك المغدق ومرورك المورق!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

تقديري

محمد حمود الحميري
22-08-2014, 07:16 PM
الدكتور ـ سمير العمري
أكتفي بشرف التواجد هنا ، فلا مقام لحرفي العاجز عن التعبير .
لا يسعني إلا أن أدعو الله بأن يزدك بسطة في العلم .
تحية تليق بسموك .

د. سمير العمري
16-03-2015, 07:54 PM
ما ذمهم بصحاف النور من ترف =لكنه ألم من غرة النطف
أحنى له القلم المطبوع حوقلة =تطفو القوافي بها في لجة الشرف
والشطر منه بقدر البوح منصهر =قلبا ، ومنه المدى في حومة الشظف
ما بين غزة والنهرين همته=أرخت مشاعرها ، أقصودة السعف
ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
تحياتي لك شاعرنا
قصيدة مليئة بالعبر ، جاءت على نظام قصيدة الأقدمين ، من وقوف على طلل ، ثم تدرج بالمشاعر حيث يصب الشاعر موقفه في بوتقة القصد .
شكرا لك ،

بارك الله بك أيها الشاعر المبدع وأشكرك على هذا التفاعل الكريم!
دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

إيمان ربيعة
16-03-2015, 09:13 PM
بعد السّلام على الأهل الكرام
المُعَنَّى بِهَمِّ الأُمَّةِ انْكَفَأَتْ=عَلَى هَوَاهَا انْكِفَاءَ البهْمِ فِي العَلَفِ

أقف على هذا البيت لما يحمله من معنى أقصده بكل جوارحي فهمُّ الأمّة أعْنانا

.................................................. ................
يَا لَلرِّجَالِ إِلَى كَمْ لا يُحَرِّكُكُمْ=شِعْرِي وَلا يُجْتَبَى نُصْحِي وَلا لَهَفِي
لَو كُنْتُ أَخْطُبُ فِي صَخْرٍ أَجَابَ ، فَمَا=أَقْسَى قُلُوبكُمُ فِي الرَّغْدِ وَالعَجَفِ
أيضا على شرفة الواقع أنادي معك أمير الحرف كم قست القلوب
و لم يقصّر حرفك سيّدي
تقديري
.................................................. ...............
يكفي يا مالك الحرف إنّ الهمم عندك تبذل
ولن يرضى ذو لبّ بالجهل يتسربل

مَنْ لَمْ يَكُنْ بَاذِلًا لِلمَجْدِ هِمَّتَهُ=وَعَاشَ يَخْشَى المَعَالِي فَهْوَ فِي الجِيَفِ
.................................................. .................
و نصحك في مقدّمةٍ بها اليتم عندي في الضّادي يُتَكَفّلُ

فَالْزَمْ مَنَاهِجَ أَهْلِ الصِّدْقِ فِي سُبُلٍ=وَاكْشِفْ حِجَابَ دَعَاوَى العَجْزِ يَنْكَشِفِ
وَقُمْ إِلَى الجِدِّ لا تَرْكَنْ إِلَى دَعَةٍ=وَاصْبِرْ عَلَى المَجْدِ إِنَّ المَجْدَ بِالكَلَفِ
وَالنَّصْرُ فِي نُصْرَةِ الدَّيَّانِ نَطْلُبُهُ=إِنْ عَزَّ فِي سَلَفٍ فَالخَيرُ فِي الخَلَفِ

ما أروعك أمير الحرف
دمت لنا و للواحة بذلا
جزيل الشّكر:001::001::001:

عدنان الشبول
16-03-2015, 09:44 PM
قمة في الجمال وتوظيف الكلمة ونبل الرسالة



يطيب لنا شعركم دوما


حفظكم الله

إدريس الشعشوعي
17-03-2015, 03:49 PM
الله الله .. دام الألقُ والجمال ، دامَ التمكّنُ والأصالة ..




قصيدةٌ مدبّجةٌ بالمعاني الجليلة ووصف حالِ الأمّة، بداياتُها عن عشقٍ وحبّ تناقضَ بين طرفيه، ثمّ قاد الاستهلالُ إلى هموم من استشرف حال أمّته، فرآها بعينٍ واعية حصيفة، وعدّد أوجاعها وأحوالها مستغرِباً نداهُ الذي يتردّد صداه في ايامه ولياليه وتتعدّد أشكاله ونواحيه في إرسالٍ تلوَ إرسالٍ مطّرزٍ فاخر، وليس يبلغُ في الآخرين ما بلغ منه وما أوقد فيه ..

صورٌ رائعة ، ألفاظٌ قويّة، سبك متين ، معانٍ متوافدة ثريّة تبلّغُ المقصودَ المحظوظ عند الشاعر، وتبلّغُ المردودَ لدى القارئ والعابر ..

سرّني التواجدُ هنا وقراءتك أستاذنا الحبيب وشاعرنا النّجيب د.العمري .. في هذه القصيدة السّامقة العالية ..

أجمل التحايا وأوفر التقدير ..

د. سمير العمري
09-07-2015, 03:26 AM
لا غرو لا غرو إن كانت جميلة بل رائعة
فهي إنما خرجت من فيه سميرنا بل
خرجت من قلبه
ذلك لأن الكلمة لا يكون لها وقع في النفس إلا إن كانت صادقة الشعور
تحية اجلال وإكبار أيها الشاعر السامق للعلياء.
~~ يقولون ولّى وهذا الأثر ~~

بارك الله بك أيها الشاعر المبدع وأشكرك على هذا التفاعل الكريم!
دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
27-01-2016, 07:59 PM
................

جميلة جميلة جميلة

شاعرٌ مميز الحرف شامخ...

لا فض فوك

مودتي و احترامي

بارك الله بك أيها الشاعر المبدع وأشكرك على هذا التفاعل الكريم!
دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
29-05-2016, 05:44 PM
زد ..
فـبحرفك عاش الوجع فصل الربيع
زد أيها الشامخ

بارك الله نبضك
تقديري

بارك الله بك أيتها الكريمة وأشكرك على هذا التفاعل الكريم!
دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
05-01-2017, 02:44 AM
http://www.4zz.net/show.php?pic=209012
–•(-• " الشاعر الراقي د. سمير العمري "•-)•–

منذ أول يوم قرأت لك اعتبرتك شاعرا نادرا لم يعهد أن أجد له مثيل
وكل يوم يزداد يقيني بأنني كسبت قراءة وتطلع لشاعر يقطر شهداً
يفرحني شعرك الأسطوري , وأجد روحي هائمة بشعرك
الذي ينبع من إحساسك الفريد الراقي ولغتك المتّزنة
لا شاعر يفعل بانتصار صبري كل هذا
إلا شاعر بحجم د. سمير العمري
لذلك أنت شاعر نادر جدا
أقدرك تقدير يشبه تقدير الضوء للشمس.
:
كل عام وأنت بخير شاعري الجميل
:
ودي ووردي http://vb.qlbe.com/uploaded/37326_01178606740.gif.


بارك الله بك أيتها الشاعرة المبدعة، وأشكر لك كريم رأيك وجميل تقريظك وألق شعرك!

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري