المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أوراق حزينه



محمود صندوقة
07-09-2003, 07:46 PM
دعيني ُأحلق فوق السحاب=وأمضي بعيداً وأبكي الكتاب
دعيني فإني سئمت الرحيل=سئمت الخصام سئمت العتاب
سكنتُ بكوخٍ لأغدو وحيد=وحولي طيورٌ ووردٌ وغـــاب
قرأتُ النجوم وتلك الرياح=وقلت وداعاً لأرض الضبـــاب

***************
علام أتيتِ لتلك السمـــــــاء=وكان الكلام وكـــــــان اللقــــاء
تركتِ العيون وقلباً صغيـــر=وزرتِ الغدير ببعض الحيـــــاء
ذرفتِ الدموع بخدٍ حريــــــر=وعدتي لهجرٍ بــــغير ارتـــــواء
فعاد النزيف لأرض السطور=وكان الرحيل وكــــان العنـــــاء

***************
حروفٌ تئن وشعرٌ حــــزين=وصدرٌ يعيش بقلبٍ دفيــــــــن
وطفلٌ ينادي بتلك الديــــار=يريد الأمان وبعض الحنيـــــن
وأنتِ هربتِ بذاك السمار=تركتِ البكــــــاء يعيد الرنيـــــن
وجئتِ تقولي سلاماً سلام=وهـــاكَ الجراح وهـــاكَ الأنيـن

***************
علام أتيتِ لذاك القـصيــد=نثرتِ الحروف وبعض النشيــد
زرعتِ سهاماً هناك هناك=وقلتي وداعـــــــاً لقلبي الشريــد
سلبتي يراعي قتلتِ الفؤاد=تركتي بحاري وصرتُ الطريد

****************
يقولوا بأني فقدتُ البــــلاد=فقدتُ الحياة فقــــدتُ الــــــوداد
وأمي تعيش بتلك الخيـــام=بتلك الجبـــــال بتلك الوهـــــاد
حرامٌ علَيَ وميض الغرام=حرامٌ حــــــرامٌ طعــــــامٌ وزاد
يقولوا دعوه لعل الظـــلام=ُيبيد القــــصيد ويُحيي الجمــــاد

***************
أقول بأني سلاحي الكتاب=وأختــي جنين وأختي ربـــــاب
أقول بأن القصيد يــــدوم=وتفنى القيود ويفنى العـــــــذاب
نسيتِ بأني جريحٌ جريح=وعدتِ بجمـــــرٍ وكل التهـــــاب
فرفقاً ورفقاً بذاك البعيد=ورفقـــاً ورفقــــاً بذاك الكتــــــاب

خالد عمر بن سميدع
07-09-2003, 08:11 PM
قرأت كتابك لم التقي = كهذا الكتاب عجيب عجاب
فلما رأيتك تشكو الهوى = تحرم كل الهوى والعتاب
فناديت فيها ألا فأرفقي = دعيه يغرد فوق السحاب



:010:

عبد الوهاب القطب
07-09-2003, 09:16 PM
القلم الباكي

تعجبني موسيقى بحر المتقارب

وكأنني اردد اغنية ذات لحن جميل .

اشكرك عليها

حبذا لو يتسع صدرك لبعض الملاحظات وربما ان شئت

اعدت تنقيحها لتبرز الجمال الذي تستحق.


سكنتُ بكوخٍ لأغدو وحيد
...............................وحولي طيورٌ ووردٌ وغـــاب

وحيد=وحيدا يجب ان تنصب

تركتِ العيون وقلباً صغيـــر
..............................وزرتِ الغدير ببعض الحيـــــاء

صغير=معطوفة فوجب النصب ايضا

ذرفتِ الدموع بخدٍ حريــــــر
..............................وعدتي لهجرٍ بــــغير ارتـــــواء

وعدتي=وعدت

وجئت تقولي=وجئت تقولين-من الافعال الخمسة مرفوعة بثبوت النون.

يقولوا بأني فقدتُ البــــلاد
..............................فقدتُ الحياة فقــــدتُ الــــــوداد

يقولوا=يقولون من الافعال الخمسة مرفوعة بثبوت النون.


لك تحياتي

المخلص

ابن بيسان

نسيم الصبا
08-09-2003, 01:04 PM
حقيقة .. قصيدٌ مشحونٌ بالحزن العميق وفعلاً أواراقٌ حزينة :

أود أن أشير أن الأبياتَ التالية تحتاجُ إلى إعادة النظر :

ربما خطأ في الكتابة عندما أسقط ألف وحيداً :

سكنتُ بكوخٍ لأغـدو ( وحيـد ) وحيداً


وأيضاً في :

تركتِ العيون وقلبـاً ( صغيـر ) صغيراً


من الأفضل لو تغير من ( (يقولوا)) بأنـي فقـدتُ البـلاد )

إلى وقالوا بأني فقدتُ البلاد ........... ليستقيم الوزن .

وأيضاً :

((يقولوا ))دعـوه لعـل الظـلام )

وقالوا دعوه لعلَّ الظلامَ ....................................


أفضل لو أضفت الفؤادَ إلى ياء النسبة فالبيتُ كلهُ رائع فما يمنع لو أضفتها أيضاً :

سلبتي يراعي قتلـتِ (الفـؤاد)
تركتي بحاري وصرتُ الطريد
...... يراعي ....... فؤادي
........ بحاري .............

مجرد اقتراح :v1:

والشكر والتقدير لمن تقدم :011:

وهذه مداخلة متواضعة :001:


دعيني أغني نشيدَ العذابْ=وأتحفُ نبض الفؤادِ المذابْ
لأني ارتقيتُ وجبتُ الفضاءَ=وكنَّ الفؤادُ رحيقَ الشرابْ
دعيني فإني سئمتُ الحياةَ=سئمتُ الحنينَ بقرب العتابْ
وهذي الأغاني التي رُتلت=صفاءً أُحيلتْ إلى الإغترابْ


* * *
ذكرتني بقصيدة مطلعها :


ترفقْ حبيبي وإلا فكنْ=بقلبي رحيماً ولا تحتقرْ
وكنْ غيثَ حبٍ لهُ راوياً=كما تورقُ الأرضُ بعدَ المطرْ


أكتفي بهذا مع أعذب التحايا القلبية وأصدقها :0014:

محمود صندوقة
10-09-2003, 08:53 PM
الإخوان الأعزاء......,
مغترب قديم ...,
ابن بيسان
نسيم الصبا ...,
أرق التحايا لكم ..,
وشكرا على تعليقاتكم الجميلة , ومساعدتي في تصحيح الأخطاء
دمتم بود

د. سمير العمري
10-09-2003, 11:36 PM
يَرَاعٌ تَخَطَّىْ عَنَانَ السَحَابْ=فَأَمْطَرَ عَذْبَاً رَحِيْقَ الشَّرَابْ
وَأَزْجَىْ القَصِيْدَ وَأَهْدَىْ النَّشِيْدَ=وَأَوْفَىْ العُهُوْدَ وَأَرْوَىْ الكِتَابْ
بُكَاؤُكَ أَزْهَىْ بِهَذَا اليَرَاعِ=وَحَرْفُكَ أَشْهَى بِهَذَا الخِطَابْ
فَعِشْ فِي سُرُوْرٍ وَكُنْ فِي حُبُوْرٍ=وَدُمْ فِي احْتِفَاءٍ بِثَوْبِ الشَّبَابْ