المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أنا وسؤالي ...



بندر الصاعدي
09-09-2003, 10:13 PM
أيّها العشقُ ما فعلتْ بحالي=ثمَّ ماذا واريتَ لي في الليالي
أترى عندَكَ المنامُ حرامٌ=وسياطُ السهادِ أصلُ الحلالِ
ما نعاسي سوى لهيبٍ مذابٍ=في عيوني وخافقي منه صالِ
وحنيني إلى التصابي دعاني=فكأنّي الصبيُّ بين الرجالِ
وهيامي قد تاهَ بين الأماني=واشتياقي أضاعَ منّي خيالي
أتروَّى من الفتورِ فيظما=لعيوني طيفُ التي لا تبالي
كلّما سالَ دمعيَ ازددتُ سكباً=يرشفُ الطيفُ عذبَهُ وهو غالِ
كيفَ أشكو من حرِّ ما بي اشتكاني=لعيوني في رقّةٍ ودلالِ
قال: يكفيك لم تعشْ مستلذّاً=قبل هذا بفتنةٍ وجمالِ
قلت: لو كان ذا الهوى لعيونٍ=ما أصابَ الفؤادَ حسنُ الغوالي
واكتفينا بحسنِ خدِّ الروابي=وبماءٍ يحيي الربوعَ زلالِ
إنّما الروحُ عانقتْ روحَ ريمٍ=فاقَ حسناً وهامَ نحو الكمالِ
ضاقَ صدري بما حوى من حنينٍ=مثلما ضاقَ صاحبي من فعالي
إنَّنَا أيّها الأنيسُ حيارى=يستقرُّ الهوى لنا بالوصالِ
كيفَ أسعى يخيبُ ظنّي فإنّي=لا أراها إلا تُحيلُ منالي
ويل حالي أهكذا الحبُّ فينا=كلَّ يومٍ كأنّنا في قتالِ
مَنْ حكيمٌ يأتي الغرامَ فيقضي=منصفَ الحكمِ عادلاً في الفصالِ
قال : هيّا حكّمْ خليّاً تراهُ=ربَّ حكمٍ يصيبُ من فيهِ خالِ
قلتُ: واللهِ لنْ أُسائلَ جذعاً=خاوياً عقلُهُ عن الحبِّ سالِ
لو أذوقُ الحياةَ مرّاً عجافاً=وأُعاني آلامَ طولِ الليالي
وأُجافى حتّى يحينَ مماتي=ذات يومٍ فأختفي من سؤالي

ياسمين
10-09-2003, 02:39 AM
سألت الشوق يوما عن حبه للون الوردى؟
سألت القلب يوما عن حبه للعشق القمرى ؟
سألت الشوق يوما عن هذا الدمع المسكوب على ارض الود البعيدة
على تلك الامانى الغريبة تاركا حب الحنان
هل تحب الهجر عن الوصال
حملته رغبة التمنى فى ان يكون رسالة غرام
فى ان يكون راية استسلام لجزيرة تحمل الاحلام
لوعود بلا لوحات مقروءة
تشبه الزمن الحيران
تشبه الاعوام الحائرة لذكرى وسط الدخان
ورؤيا احرقتها النيران
سألت الشوق يوما لماذا تعشق الجنون ؟
لماذا تجد فيه المراد الحنون ؟
لماذا تحب العذاب من الاحباب
ويشتاق قلبك لدموع العتاب
تودع الحقيقة وتسافر الى السراب
,
,
هذا هو حال العاشقين
اسئلة حائرة فى القلوب بين الايام
تحياتى لقلم عذب الاحساس راقى الحرف

لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين

خالد عمر بن سميدع
10-09-2003, 10:41 AM
قـال : هيّـا حكّـمْ خليّـاً iiتـراهُ
ربَّ حكمٍ يصيبُ مـن فيـهِ خـالِ
قلـتُ: واللهِ لـنْ أُسائـلَ iiجذعـاً
خاوياً عقلُهُ عـن الحـبِّ iiسـالِ
لـو أذوقُ الحيـاةَ مـرّاً iiعجافـاً
وأُعانـي آلامَ طــولِ الليـالـي
وأُجافـى حتّـى يحيـنَ iiمماتـي
ذات يومٍ فأختفـي مـن iiسؤالـي


ابداع متواصل في نبض الكلمات وأحاسيس المعاني .




:010:

مـتـذوّق
10-09-2003, 12:18 PM
ماشاء الله ..
مع كلّ تجدّد لحروفك أرى تجددا ً للإبداع ..
فلا فض فوك ..

قلتُ: واللهِ لنْ أُسائلَ جذعاً
خاوياً عقلُهُ عن الحبِّ سالِ
لو أذوقُ الحياةَ مرّاً عجافاً
وأُعاني آلامَ طولِ الليالي
وأُجافى حتّى يحينَ مماتي
ذات يومٍ فأختفي من سؤالي

هل أستطيع تسميته جنون العشق يابندر ؟؟ ;)

تحياتي لك ..

عبد الوهاب القطب
10-09-2003, 10:22 PM
اخي الحبيب

بندر

ما نعاسي سـوى لهيـبٍ iiمـذابٍ
في عيوني وخافقي منـه iiصـالِ

صورة رائعة حقا

ابدعت اخي الملهم

تحياتي واعجابي


المخلص

ابن ببيسان

د. سمير العمري
15-09-2003, 10:46 PM
عِشْتَ يَا صَاحِبِي بِثَوْبِ الكَمَالِ=وَوَقَاكَ الكَرِيْمُ وَجْدَ الخَيَالِ
دَعْكَ مِنْ لَوْعَةِ الهَوَى وَالتَّنَائِي=فَالأَمَانِ تَزِيْدُهَا وَاللَيَالِي
قَدْ نَصَحْتُكَ بِالنَّوَى غَيْرَ أَنِّي=لا يَكَادُ الفُؤَادُ يُخْفِيْكَ حَالِي

بندر الصاعدي
17-09-2003, 04:10 AM
سألت الشوق يوما لماذا تعشق الجنون ؟
لماذا تجد فيه المراد الحنون ؟
لماذا تحب العذاب من الاحباب
ويشتاق قلبك لدموع العتاب
تودع الحقيقة وتسافر الى السراب

أختي الفاضلة ياسمين .. لله ما أرقّك وأعذب كلماتكِ ..

شكراً لك على إنارة صفحتي بضياء حروفك
دمتِ بخير
في أمان الله .

دموووع
17-09-2003, 08:55 AM
هكذا هو حالك وحالنا يابندر ...

ندخل الى صفحاتك لنقرأ حروفك الرائعة
فإذا بها تقرؤنا



دمت متميزا


دموووع

عبدالله الأقزم
18-09-2003, 03:30 PM
أخي الحبيب / بندر الصاعدي

قصيدة رومانسية رقيقة لطيفة عذبة

بوركت

تحياتي:0014:

طائر الاشجان
19-09-2003, 12:29 AM
أخي بندر ..

لم ينسني جمال نظمك بعض الملاحظات التي أسوقها ربما لحرصي على التعلم قبل كل شيء .

أيّها العشقُ مـا فعلـتْ iiبحالـي

كأني أرى لفظ " فعلت " يجب نصب تاء المخاطبه .

كلّما سـالَ دمعـيَ ازددتُ iiسكبـاً

تمنيتُ لو أنني قرأتها :

كلّما سالَ مدمعي زدتُ شوقاً .

كيفَ أشكو من حرِّ ما بي اشتكاني

إذا كان ولا بد من لفظ " اشتكاني " ولو أن المعنى ثقل علي هضمه فليكن ( شكاني ) أقرب إلى السلاسة .. هذا إذا وافقتني .

أحييك أخي بندر الصاعدي .. وأسجل إعجابي بالقصيدة نصاً ومضموناً .

وافـــر تقديــري واحتــرامي .

أخوك/
طائر الاشجان

بندر الصاعدي
24-09-2003, 03:45 PM
أخي الحبيب مغترب ..

سعيدٌ بوصالك ولطف قولك
لك التحية والتقدير

دمت بخير
في أمان الله

بندر الصاعدي
13-10-2003, 03:23 PM
أخي الحبيب / متذوق ..

هي لحظاتٌ تنصاعُ للجنون ولكنْ تتبعها أخرى تعقِّلُها ..

شكراً لك الاطلاع الدائم
لك التحية والتقدير
دمت بخير
في أمان الله .