المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وداعًا



د. سمير العمري
20-09-2003, 01:53 AM
حَانَ الرَّحِيلُ وَدَاعًا يَا مُحيَّاهُ=حَيَّا الزَّمَانَ الذِي أَغْنَى وَحَيَّاهُ
أَسْتَوْدِعُ اللهَ مَنْ فِي العَيْنِ مَنْزِلُهُ=مَهْمَا اسْتَبَدَّ وَمَنْ فِي الرُّوحِ سُكْنَاهُ
أُكَابِرُ الْجرحَ لا أَقْوَى عَلَى أَلَمِي=وَأُكْذِبُ القَلْبَ أَنَّا قَدْ نَسِينَاهُ
لا الوَجْدُ يَشْفَعُ فِي عَيْنِ الأَسَى لِغَدٍ=وَلا اللِقَاءُ سَيَحْيَا إِنْ بَكَيْنَاهُ
أَكَادُ وَاللَهْفَةَ الْحَرَّى عَلَى أَثَرِي=يَضُمُّنا مِنْ ذُهُولٍ فِيهِ مَعْنَاهُ
وَا تِيهَ دَرْبِي، عُيُونِي أَغْرَقَتْ سُفُنِي=وَرَاوَدَتْنِي لِنَوءِ الرِّيحِ عَيْنَاهُ
أُسَافِرُ العُمْرَ مَأْسُورًا بِأَجْنِحَةٍ=فِي أُفْقِهِ شَغَفًا مَا انْفَكَّ يَأْبَاهُ
فَيَا مَدَى الكَوْنِ هَلْ فِي الكَوْنِ مِنْ وَطَنٍ=يَأْوِي إِلَيْهِ كَسِيرُ القَلْبِ مُضْنَاهُ
وَهَلْ يَضُمُّ لِدِفْءِ الصَّدْرِ أَوْرِدَةً=تَحْنُو عَلَيهِ بَأَنَّ الْحُزْنَ مَجْرَاهُ
رُحْمَاكَ رَبِّي، أَنِيْنُ البَيْنِ يَسْحَقُنِي=وَيَسْتَبِيحُ مِنَ الإِحْسَاسِ أَقْصَاهُ
أَجْرَى النَّوَى بِدَمِي رُوحًا تَهِيمُ بِهِ=فَمَا تَجِفُّ جُفُونِي عِنْدَ ذِكْرَاهُ
بَاتَتْ عَلَيْهِ رُؤَى الأَحْلامِ وَالِهَةً=وَالذِّكْرَيَات تُذِيبُ القَلْبَ وَالآهُ
يَضُمُّ جِفْنًا عَلَى شَوكِ السَهَادِ هَوَى=لَعَلَّ طَيْفَ الذِي يَسْبِيهِ يَلْقَاهُ
رَعَى الْمُهَيْمِنُ عَهْدَ الوَصْلِ إِنَّ غَدِي=يَكَادُ يَقْضِي أَسَىً بِاليَاْسِ لَولاهُ
قَدْ أَخْصَبَ العُمْرَ مِنْهُ عَارِضٌ كَلِفٌ=رَوَّى الفُؤَادَ بِفَيْضٍ مِنْ سَجَايَاهُ
وَقَدْ أَذَاقَ مِنَ الشَّهْدِ الشَّهِيِّ فَمَا=ذَاقَتْ كَشَهْدِ حَبِيبِ القَلْبِ أَفْوَاهُ
تألُّقُ الدُّرِّ بَعْضٌ مِنْ تَأَلُّقِهِ=وَاليَاسَمِيْ ُ بَقَايَا مِنْ بَقَايَاهُ
فَالفَجْرُ وَالبَدْرُ وَالأَزْهَارُ مِلْكُ يَدٍ=وَالطُّهْرُ وَالفَخْرُ وَالأَشْعَارُ وَالْجَاهُ
تَرَقْرَقَ النَّحْلُ لِلْبُسْتَانِ فِي وَلَهٍ=يُلامِسُ الثَّغْرَ كَي يَحْظَى بِرَيَّاهُ
فَمَا تَسَاقَى رَحِيقَ الْهَمْسِ فِي شَفَةٍ=إِلا سَرَابًا بِعَذْبِ اللَّفْظِ أَغْرَاهُ
وَاليَوْمَ نَمْضِي وَعَيْنُ الدَّرْبِ زَائِغَةٌ=وَالدَّوْحُ أَقْفَرَ وَالأيَّامُ أَشْبَاهُ
أَشْكُوْ إِلَيْهِ وَلا أَشْكُوهُ مِنْ عَتَبٍ=أَخْشَى عَلَيهِ مِنَ الشَّكْوَى وَأَخْشَاهُ
أَشْكُو إِلَيْهِ بَأنَّ الهَجْرَ يَهْصِرُنِي=وَالصَّبْرُ عَزَّ وَدَاعِي الشَّوْقِ أَرْدَاهُ
فَإِنْ تَوَلَّى أَعَادَ الرُّوحَ فِي جَسَدٍ=وَإِنْ تَوَلَّى فَعَيْنُ اللهِ تَرْعَاهُ

عبد الوهاب القطب
20-09-2003, 02:52 AM
مرة اخرى
ايها الفارس نستريح معك
لتتحفنا برائعة من روائعك قبل متابعة المشوار..

دمت مبدعا ورقيقا
ولي عودة معك انشاء الله
واسمحوا لي ان اثبتها للجميع
تحياتي واعجابي
المخلص
ابن بيسان

نعيمه الهاشمي
20-09-2003, 04:21 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

استاذى العزيز \ سمير وقلب الواحه الكبير

مجرد تسجيل حضور فعندما يتكلم الكبار ينصت الصغار:001:


الاخ ابن بيسان ثبتك الله على صراطه نعم ما فعلت وبنتظار عودتك مع سيوف الشعر يا معشر الشعراءD:



دمتم فى رعاية الله وسداده


كل الود والتقدير:010:

خالد عمر بن سميدع
20-09-2003, 11:13 AM
جميل ايها الجميل السمير .
لا يسعنا إلا الإعجاب والتصفيق ,,,,,


حي الزمان زمان الوصل جئناه = بعد الفراق وبعد الهجر نلقاه
من بعدما أغدقت بالدمع أعيننا = الآن تسكبها للوصل عيناه
القلب يمضي على أحزانه كمداً = هل كنت أنساه! لا ، بل كيف أنساهُ؟
أنبتها نفسي إذ هيجت ذكرى = في القلب ماكنةً من وحي ذكراهُ



:010:

نسيم الصبا
20-09-2003, 09:15 PM
تحياتي لشاعرنا وأستاذنا القدير سمير :0014:



هل للنسيم نصيبٌ في محياهُ=أم نسمةُ القلب قد جاءتْ لترعاهُ؟
أرى الأمورَ خلافاً عندما هجرتْ=قلبَ الحبيبِ ونارُ الشوقِ أضناهُ
أم أنهُ أملٌ حتى تعود إلى=قلبِ الحنانِ وفي الوجدانِ سُكناهُ
(فإن تولى أعادَ الروحَ في جسدٍ=وإن تولى فعينُ اللهِ ترعاهُ )
بثَ الأنينَ مع الأنسامِ محترقاً=والخدُ يُسقى وقد قَّلت رعاياهُ
أقسى الحنينِ حنينٌ ليتهُ أملٌ=ترديدها سأمٌ فيما رويناهُ
أحكي عزيزي ولاتخفِ دقائقها=وحدثنَّ إذا ما كنتَ تنساهُ
قالَ العزيزُ: خذوا حرفي وأسطرها=(حانَ الرحيلُ وداعاً يا محياهُ)
هلا تبسمَ في الأوجاعِ متخذاً=من هجرها مثلاً قيساً وليلاهُ
فصوبَ العينَ ماذا هل ستنصحني=أليس قلبك أيضاً فيه ذكراهْ ؟!
أجبتهُ خجلاً ذكرتني زمناً=وقد نسيتُ حبيبي الكبرُ أجفاهُ
وقلتُ مهلاً سأحكي بعض قصتنا=والآخرُ المرَّ تحديداً سأنساهُ
في ذاتٍ يومٍ تبدتْ وهي فاتنةٌ=يالهفةً لفؤادي كيفَ ألقاهُ؟
مياسُ خدِّ وفي أجفانهِ نعسٌ=إن كان للجفنِ نومٌ كيف أنساهُ ؟
والزهرُ فاحَ أريجاً عندما خطرتْ=من بابِ روحي جمالاً قلتُ رباهُ
وقال في نفسه:" إني الأنينَ به=مثلي ومثلَ فؤاد جفَّ مرعاهُ
أضنى الفؤادَ غرامٌ قاده أملا=حبيبتي اقتربي ... والهجرُ شكواهُ
يصارعُ القلبَ اقناعاً فيودعهُ=يأساً فيرجعهُ شوقاً تمنَّاهُ
دعا القديرَ إلى تفريجِ كربته=يا سامعاً كَلِمي ... اللهُ اللهُ "
هل تسمعنَّ حديثي ، لستَ تسمعني=تحدثُ النفسَ ،يا بعداً سألقاهُ ؟
فقال : مبتسماً لالا ، تذكرني=جرحي ، فهجركَ مثلي فيه أقساهُ
منذُ التقينا وعينُ الشمسِ ضاحكةٌ=وأنا أقولُ حبيبي أنتِ سلواهُ
مائي وزادي وأزهاري ونسمتها=في الصبح باسمةً .. اللهُ أولاهُ
حتى استعار من الأشواق أفسدها=وأتى يقدمُ حبَ الشوقِ ... سُقياهُ
ويحي أمتُ حنيني بعدما علمتْ=نفسي بأن سفيرَ الشوقِ عيناهُ
ماكان بالقلبِ إحساساً تسطرها=في سطر قلبي وهذا الأمرُ أمضاهُ
قطع العزيزُ كلامي قد: جفاكَ إذاً=هونْ عليك فكم ذقنا مناياهُ ؟
(واليومَ نمضي وعين الدرب زائغةٌ=والدوحَ أقفرَ والأيامُ أشباهُ )
فهمتُ حقاً بأن الحبَ في زمنٍ=أضحى اليباس َبمن في القفرِ ربَّاهُ
وأنَّ فاتنةً في الحسنِ طيبةٌ=تلقَ الحنينَ بها حباً سترعاهُ


مع أعذب التحايا القلبية وأصدقها :0014:

بكاء الياسمين
21-09-2003, 12:00 AM
لا تـقـُـل الوداع وامـش الهوينا
وامـــنعـها مـن البُــــكا عينـينا
ودعِ الحـزن يملأ ُ الكـون صمتاْ
والأمـــــاني تـذوب بــين يدينـا
وشــعوراْ بالخوف ِ يــنمو رويداْ
والرجــاء المـبـكوت في قـلبينا
إن عزمت الرحيل فامض ِولكن
دون أن تقـــــرأ السـلام علينـا

سيدي الكريم... تسجيل حضور وإعجاب فــــــــــاق الحدود

الشكر لك خجل أن ينتهي

تحياتي وتقديري ..مع أطيب الأماني

بكاء الياسمين

خميس لطفي
21-09-2003, 04:36 PM
شكراً على كل حرف قد قرأناه .

ياسمين
21-09-2003, 10:43 PM
قلبى ينادينى كى أعود اليك .. وتأبى روحى
فى بعادك عنى تبدلت المعانى
لم يعد القمر يضىء
ولم تعد الشمس تلقانى
خيم الضباب حياتى
وأفترش الظلام شطآنى
الطريق ليس طريقى
وضاعت منى الامانى
كنت لى الامل وكنت لك نور
كنت لى الطريق وكنت لك الرفيق
كنت لى الدنيا ومافيها
ضاع الامل وتاه الطريق
وبكينا الايام ولياليها
والآن
وداعا حبيبى
وداعا وانت حبيبى
وداعا رغم المعانى ودفء الليالى
ومهما باعدت بيننا المسافات وازدادت الحدود
واختلفت عنا الديار أو علت السدود
سأظل انا الحب بداخلك مهما طال بك العمر أو قصر
والقلب مهماقسى القلب أو هجر
فلا تحزن .. ولا تجزع
فأنت لاتزال معى .. بين أضلعى
فقد عز علينا اللقاء حبيبى وعذبنا الفراق
وأندثر الامل وانتثر الزمن فى قلب المجهول
انا وانت تلاقينا على غير اتفاق
وافرقنا على غير وفاق
ولكنى أتوكأ على عصا الخوف والوجل
أتحسس مواقع القدم
أتوجس خيفة الندم
وحكمت على قلبى بالعدم
فأنا احبك مالى فى ذلك من سبيل
احبك ومالك فى الدنيا من بديل
أحبك .. كيف
لااعرف لذلك اى دليل ...

,
,
أبقى انا كما انا
احساس يتناثر على ضفاف حروفك
هل يخجل الياسمين من ان يحتل الكلمة ؟

هنا قرأت وهجا ونورا سكن الحرف ...

لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين

ياسمين
12-02-2004, 12:42 AM
:0014::0014::0014:


للرفع


لمزيد من الاستمتاع بألم الوداع


لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين

د.جمال مرسي
13-02-2004, 02:57 PM
لكم أنت رائعة يا ياسمين
فأن ترفعي قصيدة مثل هذه للصفحة الأولى لكي نستمتع بقراءتها من جديد
لهو عمل رائع من أخت رائعة لشاعر رائع في روعة سمير باشا العمري
العملية كلها أصبحت روعة في روعة
تحياتي

ياسمين
14-02-2004, 02:36 AM
شكرا د. جمال على كلماتك الجميلة

وبالفعل سمير من ارق واجمل الشعراء
فهو عندما يكتب عن الوطن اشعرانه يكتب من قلب النار بالوطن
وعندما يكتب عن الجهاد اشعر بقوة الارادة وعزيمة السلاح فى يده
أما عندما يكتب عن الحب اشعر انه عاشق حتى الثمالة

هذا هو سميرالمشاعر

وكلماتى هنا ماهى الا بقايا ياسمين ولن يكفى

شكرا لك د . جمال

وفى انتظارك دائما بكل الحب

لك تحياتى ,,, وبقايا ياسمين

د. سمير العمري
25-05-2004, 12:58 AM
نعم أخي الحبيب أبا يوسف:

لا بد للفارس أن يستريح وإن اشتد هول الكرب كي يشحذ همته بعاطفته ويروي عزمه بحنان القلوب.

استرحت هنا وهناك ولكن العزم لا يستريح والسيف لا يغمد.


دمت لي كحبات الندى على بتلات زهر الربيع
:os:

د.جمال مرسي
25-05-2004, 05:28 PM
و أعيد قراءتها من جديد لتأخذ مكانها في الصدارة التي تستحقها

بارك الله بك أخي الشاعر المبدع سمير العمري

و لكن ليست هذه هي القصيدة التي انتظرها منك

و لا تجعلني الح عليك أكثر من هذا و إلا سأتخلى عنكم و انضم نصيراً للحزب النسائي في الواحة

امامك خياران

القصيدة اياها

او اذهب لحزب السواطير .. أقصد القوارير

تحياتي و حبي ايها الراقي

د. جمال

د. سمير العمري
27-05-2004, 10:39 PM
أنت كبيرة في الواحة يا عنود كريمة وعزيزة في قلوب أهلها جميعاً.

أشكر لك مرورك الرقيق.


دمت في الواحة قلباً خافقاً طيباً
:os:

د. سمير العمري
04-09-2004, 03:59 PM
أخي الحبيب خالد عمر:

أشكر لك ما خطت يداك.

همسة:
أنا قلق عليك فغيابك طال.


تحياتي وأشواقي
:os:

إسماعيل صباح
04-09-2004, 04:11 PM
أخي الحبيب د.سمير لله درك ما أروعك وما عساي أن أعلق على هذه الرائعة الجميلة ، كل حرف فيها يحدثك قصة ولكن وجدت معلقة شعرية تختفي بين حروف هذا البيت :ـ

رُحْمَاكَ رَبِّي أَنِيْـنُ البَيْـنِ يَسْحَقُنِـي
وَيَسْتَبِيْـحُ مِـنَ الإِحْسَـاسِ أَقْصَـاهُ


فمن منا لم يستشعر روعته ، مرة أخرى بارك الله فيك ولا فض فوك وتقبل ودي وتحياتي.


أخوك ابو محمد

د. سمير العمري
19-09-2004, 12:15 AM
أخي الحبيب نسيم الصبا:

أشكر لك هذا التفاعل الكريم وهذا الأبيات الجميلة التي تنم عن جود نفس ورقي موهبة.

أكرمك الله وشكر لك.


دمت مبدعاً
:os:

نهى فريد
19-09-2004, 09:40 AM
كلها روعة
كلها جمال
كلها رقة


أعجبني هذين البيتين كثيرا فالصورة فيهما أغرقتني ربما لأني أعشق الطبيعة والورود

تَرَقْرَقَ النَّحْـلُ لِلْبُسْتَـانِ فِـي وَلَـهٍ
يُلامِسُ الثَّغْـرَ كَـي يَحْظَـى بِرَيَّـاهُ
فَمَا تَسَاقَى رَحِيْقَ الْهَمْسِ فِـي شَفَـةٍ
إِلا سَرَابَـاً بِعَـذْبِ اللَّفْـظِ أَغْـرَاهُ

دكتور سمير
لله أنت

دمت طيبا

ناصر ثابت
19-09-2004, 05:10 PM
أخي الشاعر الكبير د.سمير
أعجبتني القصيدة ككل متكامل ولا أستطيع أن أحدد أبياتا بعينها لكي لا أظلم الأبيات الأخرى.. أشكر لك رفعها لنا حتى نتمتع بها..
والله إن فيها من الرقة والجمال ما يخلب اللب

رقة العواطف تأخذ القارئ إلى دنياك أيها المبدع وتدمجه مع أفكارك وكلماتك الجميلة..

قصيدة من أجمل ما قرأت.. لا أبالغ

ناصر

بندر الصاعدي
19-09-2004, 07:03 PM
تألُّـقُ الـدُّرِّ بَعْـضٌ مِــنْ تَأَلُّـقِـهِ
وَاليَاسَمِيْـنُ بَقَايَـا مِــنْ بَقَـايَـاهُ
فَالفَجْرُ وَالبَـدْرُ وَالأَزْهَـارُ مِلْـكُ يَـدٍ
وَالطَّهْرُ وَالفَخْـرُ وَالأَشْعَـارُ وَالْجَـاهُ
تَرَقْرَقَ النَّحْـلُ لِلْبُسْتَـانِ فِـي وَلَـهٍ
يُلامِسُ الثَّغْـرَ كَـي يَحْظَـى بِرَيَّـاهُ
فَمَا تَسَاقَى رَحِيقَ الْهَمْسِ فِـي شَفَـةٍ
إِلا سَرَابًـا بِعَـذْبِ اللَّفْـظِ أَغْــرَاهُ
وَاليَوْمَ نَمْضِي وَعَيْنُ الـدَّرْبِ زَائِغَـةٌ
وَالـدَّوْحُ أَقْفَـرَ وَالأيَّــامُ أَشْـبَـاهُ
أَشْكُوْ إِلَيْـهِ وَلا أَشْكُـوهُ مِـنْ عَتَـبٍ
أَخْشَى عَلَيهِ مِنَ الشَّكْـوَى وَأَخْشَـاهُ
أَشْكُو إِلَيْـهِ بَـأنَّ الهَجْـرَ يَهْصِرُنِـي
وَالصَّبْرُ عَزَّ وَدَاعِـي الشَّـوْقِ أَرْدَاهُ
فَإِنْ تَوَلَّى أَعَـادَ الـرُّوحَ فِـي جَسَـدٍ
وَإِنْ تَـوَلَّـى فَعَـيْـنُ اللهِ تَـرْعَـاهُ

***
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الحبيب
سمير
هذه الرائعة من أولياتِ ما قرأت لك قبل مسيرنا الميمون في الواحة وكانت إحدى الدوافع للتَّعرف عليك وإحساسي بالشِّعر الآسر ..
أوَّاهٌ فأوَّاهُ من اليوم الذي مضيتَ فيه وعينُ الدرب زائغةٌ ..

لك المحبة والتقدير
دمت بخير
في أمان الله ..

ربيحة علان
14-10-2004, 10:29 PM
بارك الله بك أخي الغالي د. سمير
وتحياتي للجميع
والسلام عليكم

ناصر الفراعنة
15-10-2004, 08:44 PM
مثلك نأتي إليه من بعيد كي نتعلم منه
لا فض فوك أخي

د. سمير العمري
28-11-2004, 03:01 PM
الفاضلة بكاء الياسمين:

أشكر لك مرورك الكريم هنا وردك اللطيف والذي لا يكون إلا من نفس طيبة كريمة.


مرورك عبق صفحتي بعبق الياسمين.



تحياتي وتقديري
:os:

د. سمير العمري
12-12-2004, 09:13 PM
شكراً على كل حرف قد قرأناه .


وأنا أشكرك أخي خميس على كل حرف كتبته.

ثم أين أنت يا رجل؟؟

نفتقد نكهة حرفك المميزة.


لا تطل فنحن في الانتظار.


تحياتي وودي
:os::tree::os:

عبد الوهاب القطب
12-12-2004, 10:27 PM
اخي الحبيب

ابا حسام

شكرا على امتاعي بها مرة ثانية

هذه درة من الدرر النفيسة التى عز لها شبيها.

تحياتي واعجابي الشديد

المخلص

ابويوسف

د. سمير العمري
09-03-2005, 05:15 AM
قلبى ينادينى كى أعود اليك .. وتأبى روحى
فى بعادك عنى تبدلت المعانى
لم يعد القمر يضىء
ولم تعد الشمس تلقانى
خيم الضباب حياتى
وأفترش الظلام شطآنى
الطريق ليس طريقى
وضاعت منى الامانى
كنت لى الامل وكنت لك نور
كنت لى الطريق وكنت لك الرفيق
كنت لى الدنيا ومافيها
ضاع الامل وتاه الطريق
وبكينا الايام ولياليها
والآن
وداعا حبيبى
وداعا وانت حبيبى
وداعا رغم المعانى ودفء الليالى
ومهما باعدت بيننا المسافات وازدادت الحدود
واختلفت عنا الديار أو علت السدود
سأظل انا الحب بداخلك مهما طال بك العمر أو قصر
والقلب مهماقسى القلب أو هجر
فلا تحزن .. ولا تجزع
فأنت لاتزال معى .. بين أضلعى
فقد عز علينا اللقاء حبيبى وعذبنا الفراق
وأندثر الامل وانتثر الزمن فى قلب المجهول
انا وانت تلاقينا على غير اتفاق
وافرقنا على غير وفاق
ولكنى أتوكأ على عصا الخوف والوجل
أتحسس مواقع القدم
أتوجس خيفة الندم
وحكمت على قلبى بالعدم
فأنا احبك مالى فى ذلك من سبيل
احبك ومالك فى الدنيا من بديل
أحبك .. كيف
لااعرف لذلك اى دليل ...

,
,
أبقى انا كما انا
احساس يتناثر على ضفاف حروفك
هل يخجل الياسمين من ان يحتل الكلمة ؟

هنا قرأت وهجا ونورا سكن الحرف ...

لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين



الرائعة على الدوام ياسمين الواحة:

ردك الرقيق هذا يعكس أي نفس رقيقة صادقة هي نفسك ، وأي وفاء ونقاء يملأ قلبك.


أشكر لك مرورك الكريم وأدعو دائماً لك بخيري الدنيا والآخرة.



تحياتي وعظيم احترامي
:os::tree::os:

د. سمير العمري
01-04-2005, 01:12 AM
أخي الحبيب د. جمال مرسي:

الرائع هو أنت أخي صدقني.

أشكر لك مرورك الكريم.


تحياتي وتقديري
:os::tree::os:

د. سلطان الحريري
03-04-2005, 01:01 AM
أضحك الله سنك يا دكتور جمال.. أخذني ردك أولا ..فقلت أبدأ به ؛ لأعرج من خلاله على رائعة داعبت مشاعري ، وسكنت القلب ..
الحبيب الدكتور سمير.. لله درك من شاعر يكتب بنبض!!!
والشكر موصول لياسمين الواحة على رفعها لهذه الدرة النفيسة..
اكتب واكتب واكتب يا سمير .. ألم أقل لك : سيكون الآتي أجمل!!
دمت ودام قلمك

يسرى علي آل فنه
03-04-2005, 04:17 PM
ماشاء الله
أبيات رائعة بشكل لايوصف
أسعدك الله كما تسعدنا وتمتعنا بكل هذا الجمال أيها الشاعر المبدع
احترامي وتقديري لك استاذنا الكريم سمير العمري ودمت سالماً

د. سمير العمري
08-05-2005, 12:29 PM
أخي الحبيب أبا محمد (الدعيكي):

أشكر لك مرورك الكريم كما كريم رأيك ولطيف ردك.

وما تستشعره أنت أخي هو من صفاء قلبكم وطيب معدنكم ويحسب لكم ويسعدني.


دمت مبدعاً جميلاً.



تحياتي وتقديري
:os::tree::os:

د. سمير العمري
27-09-2005, 02:01 AM
كلها روعة
كلها جمال
كلها رقة


أعجبني هذين البيتين كثيرا فالصورة فيهما أغرقتني ربما لأني أعشق الطبيعة والورود

تَرَقْرَقَ النَّحْـلُ لِلْبُسْتَـانِ فِـي وَلَـهٍ
يُلامِسُ الثَّغْـرَ كَـي يَحْظَـى بِرَيَّـاهُ
فَمَا تَسَاقَى رَحِيْقَ الْهَمْسِ فِـي شَفَـةٍ
إِلا سَرَابَـاً بِعَـذْبِ اللَّفْـظِ أَغْـرَاهُ

دكتور سمير
لله أنت

دمت طيبا


أنت الرائعة أيتها الفاضلة.

لله أنت!

ولله الأيام كيف تتغير وتغير معها الكثير ولا يبقي على الود والعهد إلا الأصيل.



دمت كما أنت نهى وفريدة.



تحياتي
:os::tree::os:

تركي عبدالغني
27-09-2005, 02:59 AM
أُكَابِـــرُ الْجرحَ لا أَقْوَى عَلَى أَلَمِي ... وَأُكْذِبُ القَلْـــبَ أَنَّــــا قَدْ نَسِـــــينَاهُ

وكيف ينسى الحبيب حبيبه إذا أخلص؟

لا الوَجْدُ يَشْفَعُ فِي عَيْنِ الأَسَى لِغَدٍ .... وَلا اللِقَـــــاءُ سَـــيَحْيَا إِنْ بَكَيْنَــــاهُ

صدقت

وَا غُرْبَتَاهُ ، دُمُوعٌ أَغْرَقَتْ سُفُنِي ....وَاسْــتَأْمَرَتْنِي لِنَوءِ الرِّيحِ عَيْنَـــاهُ

إنه الشعر



أَجْرَى النَّوَى بِدَمِي رُوحًا تَهِيــمُ بِهِ ... فَمَا تَجِفُّ عُيُـــونِي عِنْدَ ذِكْـــرَاهُ

حس رائع


بَاتَتْ عَلَيْـــهِ رُؤَى الأَحْلامِ وَالِهَــةً.... وَالذِّكْرَيَـــاتُ تُذِيـــبُ القَلْــبَ وَالآهُ


تألُّــــقُ الــــدُّرِّ بَعْضٌ مِنْ تَأَلُّقِــــــهِ.... وَاليَاسَــــمِيْنُ بَقَايَـــا مِنْ بَقَايَـــــــاهُ

إذن فالحبيب جميل وكيف يرى الحبيب حبيبه :011:

تَرَقْرَقَ النَّحْلُ لِلْبُسْــتَانِ فِي وَلَــــهٍ.... يُلامِسُ الثَّغْــرَ كَي يَحْظَى بِرَيَّــــاهُ

أستغفر الله فلولا تقبيلك إياه لما عرفت طعم ثغره :020:


وَاليَوْمَ نَمْضِي وَعَيْنُ الدَّرْبِ زَائِغَةٌ.... وَالدَّوْحُ أَقْفَـــرَ وَالأيَّـــامُ أَشْـــــــبَاهُ

فما عساها نهاية العشاق؟؟ :007:

فَإِنْ تَوَلَّى أَعَــادَ الرُّوحَ فِي جَسَـــدٍ.... وَإِنْ تَوَلَّـــى فَعَيْـــنُ اللهِ تَرْعَـــــــاهُ

لولا صدق وطهر الحب لما قيل هذا البيت

ليختم ما سبقه من وجدانيات

بيت رائع من شاعر رائع

وبوركت والوطن

سحر الليالي
27-09-2005, 11:44 AM
صباح تَفُوح فيه رائحة القوافي العذبة

في حدائق ومشاعر تسمو فوق الغَيُوم

حُرُوف تتفتح على شُمُوخَ زهرة

لها رائحة سحرية شذا وعبق يتعانق

مع ابتسامات الزهُوُر الأخرى00

قصيدهً00 بها الشمس خجلهَ وراء الغيُوم

أخي د.سمير :

تتسابق حروفي لتبين مدى اعجابي

ولكن تظل عاجزه عن وصف ابداعك وروعة احساسك

فشكرا للهذه الروعة....وتقبل خالص احترامي وتقديري

عبلة محمد زقزوق
27-09-2005, 01:22 PM
لا الوَجْدُ يَشْفَعُ فِي عَيْنِ الأَسَى لِغَـدٍ
وَلا اللِقَـاءُ سَيَحْـيَـا إِنْ بَكَيْـنَـاهُ


( كلما طال بعدنا ... زدنا قربا ً، يجمع الحرف ، بيننا والخطاب ) .

فدائما نتتبع خطاك ،وبنورعباراتك ، نستقي معاني الكلمات .

دمت لنا منارا ، ومعلما شاعرنا الجميل د / سمير العمري

د. سمير العمري
15-10-2005, 08:28 PM
أخي الشاعر الكبير د.سمير
أعجبتني القصيدة ككل متكامل ولا أستطيع أن أحدد أبياتا بعينها لكي لا أظلم الأبيات الأخرى.. أشكر لك رفعها لنا حتى نتمتع بها..
والله إن فيها من الرقة والجمال ما يخلب اللب

رقة العواطف تأخذ القارئ إلى دنياك أيها المبدع وتدمجه مع أفكارك وكلماتك الجميلة..

قصيدة من أجمل ما قرأت.. لا أبالغ

ناصر

أشكر لك كريم رأيك ولطيف ردك أخي الفاضل ناصر.

دمت كريماً.



تحياتي
:os::tree::os:

خالد الحمد
15-10-2005, 08:54 PM
أخي الدكتور سمير

والله إنها جميلة وقد خلتها كشلاّل

وكنهر عذب قرأتها وقرأتها ورشفتها

شهدا مصفّى

لله أبوك ما أشعرك وأبرعك

ولتذهب إلى محفوظاتي كي يأتي خراجها

دم ألقا كحرفك

سحر الليالي
15-10-2005, 09:01 PM
وَاليَوْمَ نَمْضِي وَعَيْنُ الـدَّرْبِ زَائِغَـةٌ
وَالـدَّوْحُ أَقْفَـرَ وَالأيَّــامُ أَشْـبَـاهُ
أَشْكُوْ إِلَيْـهِ وَلا أَشْكُـوهُ مِـنْ عَتَـبٍ
أَخْشَى عَلَيهِ مِنَ الشَّكْـوَى وَأَخْشَـاهُ
أَشْكُو إِلَيْـهِ بَـأنَّ الهَجْـرَ يَهْصِرُنِـي
وَالصَّبْرُ عَزَّ وَدَاعِـي الشَّـوْقِ أَرْدَاهُ
فَإِنْ تَوَلَّى أَعَـادَ الـرُّوحَ فِـي جَسَـدٍ
وَإِنْ تَـوَلَّـى فَعَـيْـنُ اللهِ تَـرْعَـاهُ


استاذي د.سمير العمري:

اسجل اعجابي مرة أخرى ...قصيدة فعلا رائعة ..ملكت قلبي

لك خالص احترامي وتقديري

علي المعشي
15-10-2005, 11:55 PM
العزيز د. سمير العمري
اسمتعت هنا حد الارتواء !
دم محلقا سيدي.

زاهية
05-01-2006, 10:00 AM
اقترح على أخي الكريم د0سمير العمري
قراءة هذه القصيدة في أمسية الجمعة
ففيها من الجمال مايفوق الخيال
أختكم
بنت البحر

د. سمير العمري
05-01-2006, 04:44 PM
اقترح على أخي الكريم د0سمير العمري
قراءة هذه القصيدة في أمسية الجمعة
ففيها من الجمال مايفوق الخيال
أختكم
بنت البحر

سأفعل هذا تلبية لأمرك أختاه متى سنحت الفرصة في الأمسية.

أشكر الله أن أهدانيك أختاً غالية.


تحياتي
:os::tree::os:

نسيبة بنت كعب
05-01-2006, 05:59 PM
رُحْمَاكَ رَبِّي أَنِيـنُ البَيْـنِ يَسْحَقُنِـي
وَيَسْتَبِيـحُ مِـنَ الإِحْسَـاسِ أَقْصَـاهُ

يا له من بيت قوى شجى
والله انت عملاق الشعر يا دكتور

لم اشعر بحلاوة اللغة العربيـة ابدا الا فى اشعار د. سمير العمرى

هون الله عليك الم الغربة وارجعك لوطنك الحبيب لتروى ظمأك من الرحيق الذى تتغنى به هنا


وَقَدْ أَذَاقَ مِنَ الشَّهْدِ الشَّــهِيِّ فَمَــا ... ذَاقَتْ كَشَـــهْدِ حَبِيبِ القَلْــبِ أَفْــوَاهُ

اؤيد زاهية المتذوقة لكل اشكال الجمال

http://www.ebnmaryam.com/vb/images/smilies/ww.gif

محمد الدسوقي
05-01-2006, 06:16 PM
كما قيل الصمت في حرم الجمال تعبيرا عن ألا يخدش حرم الكمال

وكفى ................................

أَكَادُ وَاللَهْفَـــةَ الْحَرَّى عَلَى أَثَـِـري
يَضُــمُّنا مِنْ ذُهُـــولٍ فِيـهِ مَعْنَـــــاهُ
وَا غُرْبَتَاهُ ، دُمُوعٌ أَغْرَقَتْ سُفُنِي
وَاسْــتَأْمَرَتْنِي لِنَوءِ الرِّيحِ عَيْنَـــاهُ
أُسَـــافِرُ العُمْرَ مَأْسُــورَاً بِأَجْنِحَـــةٍ
فِي أُفْقِـــهِ شَغَفًا مَا انْفَــكَّ يَأْبَــــاهُ
فَيَا مَدَى الكَوْنِ هَلْ فِي الكَوْنِ مِنْ وَطَنٍ
يَأْوِي إِلَيْــهِ كَسِــيرُ القَلْبِ مُضْنَـــاهُ
وَهَلْ يَضُـــمُّ لِدِفْءِ الصَّـدْرِ أَوْرِدَةً
تَحْنُــو عَلَيــهِ بَأَنَّ الْحُزْنَ مَجْــــرَاهُ

كن بخير

د. سمير العمري
21-01-2006, 03:14 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الحبيب
سمير
هذه الرائعة من أولياتِ ما قرأت لك قبل مسيرنا الميمون في الواحة وكانت إحدى الدوافع للتَّعرف عليك وإحساسي بالشِّعر الآسر ..
أوَّاهٌ فأوَّاهُ من اليوم الذي مضيتَ فيه وعينُ الدرب زائغةٌ ..

لك المحبة والتقدير
دمت بخير
في أمان الله

لا أظنها كانت الأولى أيها الأخ الحبيب رفيق درب طويل قبل الواحة وبعدها.

ما أسعدني برد منك ليس ككل الردود أن كان منك وأن جعلك تردد معي الآه والأواه.

هو الشعر نكتبه حينا ويكتبنا حينا فلا أزاغ الله عينا للدرب ولا أوجع خفقاً للقب.



محبتي
:os::tree::os:

د. سمير العمري
20-02-2006, 01:32 AM
بارك الله بك أخي الغالي د. سمير
وتحياتي للجميع
والسلام عليكم

آه كم أفتقدك أيها الأخت الكريمة.

أرجو أن تكوني بخير.

أشكر لك هذا المرور الكريم.


تحياتي
:os::tree::os:

د. سمير العمري
07-03-2006, 02:14 AM
مثلك نأتي إليه من بعيد كي نتعلم منه
لا فض فوك أخي

شكر الله لك أخي الكريم ناصر هذا الرأي الكريم والرد اللطيف.

ليتك معنا كما كنت فقد هاجنا والله لكل غائب عن الواحة شوق.


تحياتي
:os::tree::os:

عبدالملك الخديدي
07-03-2006, 06:51 AM
تألُّــــقُ الــــدُّرِّ بَعْضٌ مِنْ تَأَلُّقِــــــهِ= وَاليَاسَــــمِيْنُ بَقَايَـــا مِنْ بَقَايَـــــــاهُ
فَالفَجْرُ وَالبَدْرُ وَالأَزْهَارُ مِلْكُ يَــدٍ= وَالطَّهْرُ وَالفَخْرُ وَالأَشْــــعَارُ وَالْجَاهُ
تَرَقْرَقَ النَّحْلُ لِلْبُسْــتَانِ فِي وَلَــــهٍ= يُلامِسُ الثَّغْــرَ كَي يَحْظَى بِرَيَّــــاهُ
فَمَا تَسَاقَى رَحِيقَ الْهَمْسِ فِي شَــفَةٍ= إِلا سَـــرَابًا بِعَـــذْبِ اللَّفْظِ أَغْــــرَاهُ


الأخ الفاضل
الشاعر العربي الكبير (د. سمير العمري )

شعراء العربية طبقات .. وأنت من الطبقة الكبرى لشعراء العربية ..

كأنني اقرأ للمتنبي .. أو لأبي تمام أو البحتري ..

بارك الله فيك وأيد بك وبأمثالك لغة القرآن الكريم..

تقبل تحياتي وتقديري ..

عبدالملك الخديدي

د. سمير العمري
16-03-2006, 01:00 PM
اخي الحبيب

ابا حسام

شكرا على امتاعي بها مرة ثانية

هذه درة من الدرر النفيسة التى عز لها شبيها.

تحياتي واعجابي الشديد

المخلص

ابويوسف

بارك الله بك أخي أبا يوسف ، وشكر لك تقديرك.

تقبل تقديري واشواقي.



تحياتي
:os::tree::os:

د. سمير العمري
07-04-2006, 12:31 AM
أضحك الله سنك يا دكتور جمال.. أخذني ردك أولا ..فقلت أبدأ به ؛ لأعرج من خلاله على رائعة داعبت مشاعري ، وسكنت القلب ..
الحبيب الدكتور سمير.. لله درك من شاعر يكتب بنبض!!!
والشكر موصول لياسمين الواحة على رفعها لهذه الدرة النفيسة..
اكتب واكتب واكتب يا سمير .. ألم أقل لك : سيكون الآتي أجمل!!
دمت ودام قلمك

سيكون أجمل بإذن الله أيها الأثير.

وسأكتب منشداً للجمال منادياً للخير والحق والفضيلة.

لك العرفان أزجي ، والامتنان أهدي.



تحياتي
:os::tree::os:

مصطفى بطحيش
07-04-2006, 12:49 AM
ابا حسام والله قصيدتك كلها رائعة انما اسمح لي ان اتوج هذا البيت :

وَاليَوْمَ نَمْضِي وَعَيْنُ الـدَّرْبِ زَائِغَـةٌ *** وَالـدَّوْحُ أَقْفَـرَ وَالأيَّـامُ أَشْـبَـاهُ

ما أرهفه من درب !

تحية

محمد إبراهيم الحريري
07-04-2006, 12:57 AM
الأخ الدكتور سمير
تحية

ويلي إذا عصفتْ بالقلبِ ويلاه =ريحُ الغرامِ ونالتْ من خباياه
واستضعفتْ منه أغصانَ الهوى عِصَبٌ=جاستْ بمحموم ِآهات ٍحناياه
ماذا أقولُ إذا ألقى حبائلَه =حول الشغاف غريرٌ كيف أنساه ؟
ماذا أجيب إذا دقتْ أصابعُهُ =ليلا شبابيكَ قلبٍ نام مولاه
يُومِيْ إليَّ بأرقامٍ عليها صدى=آهات ِ حب ٍّ سما قلبا ًبيمناه
ما الفعلُ إنْ عزفتْ أوتارُ صبوتِه=أودى به الليلُ في كبرى خفاياه
والشمسُ ألقتْ رسولَ الضوءِ في فلكٍ= والليلُ خيـَّم فوق الروضِ ليلاهــــــــــــــــــــ ــ
أشكرك دكتور سمير

من قديم شعري

د. سمير العمري
01-06-2006, 11:04 PM
ماشاء الله

أبيات رائعة بشكل لايوصف

أسعدك الله كما تسعدنا وتمتعنا بكل هذا الجمال أيها الشاعر المبدع

احترامي وتقديري لك استاذنا الكريم سمير العمري ودمت سالماً


ولك التقدير والتحية أيتها الأخت الفاضلة.

وأسعدني حقاً أن راقت لك أبياتي هذه.

كوني بألف خير.


تحياتي
:os::tree::os:

ماجد الغامدي
03-06-2006, 12:21 AM
الشاعر المبدع فوق العاده د.سمير العمري

لا أجد أكثر من أثني عليك بجمال أبياتك فإبداعك اسمى من الإشاده وأجلُّ من الثناء..



وَقَدْ أَذَاقَ مِنَ الشَّهْدِ الشَّــهِيِّ فَمَــا
ذَاقَتْ كَشَـــهْدِ حَبِيبِ القَلْــبِ أَفْــوَاهُ
تألُّــــقُ الــــدُّرِّ بَعْضٌ مِنْ تَأَلُّقِــــــهِ
وَاليَاسَــــمِيْنُ بَقَايَـــا مِنْ بَقَايَـــــــاهُ
فَالفَجْرُ وَالبَدْرُ وَالأَزْهَارُ مِلْكُ يَــدٍ
وَالطَّهْرُ وَالفَخْرُ وَالأَشْــــعَارُ وَالْجَاهُ



مع وافر التحيه والإعجاب

ليلى الزنايدي
03-06-2006, 08:17 AM
هل على الأخت ياسمين أن ترفع رائعتك في هذا الوقت بالذات؟؟؟
رباه... كم كان الحرف صادقا في و صف لوعة الفراق...
اِسمح لي أخي الدكتور سمير... أود أن أهدي قصيدتك هذه لراحلة لا أريد أن أقول لها وداعا... بل أترجاها دامعة العينين: عودي يا زاهية عودي كما أنت... كما كنت ... كما البداهة... ما أعذب البداهة...

د. سمير العمري
04-09-2006, 08:04 PM
أُكَابِـــرُ الْجرحَ لا أَقْوَى عَلَى أَلَمِي ... وَأُكْذِبُ القَلْـــبَ أَنَّــــا قَدْ نَسِـــــينَاهُ
وكيف ينسى الحبيب حبيبه إذا أخلص؟
لا الوَجْدُ يَشْفَعُ فِي عَيْنِ الأَسَى لِغَدٍ .... وَلا اللِقَـــــاءُ سَـــيَحْيَا إِنْ بَكَيْنَــــاهُ
صدقت
وَا غُرْبَتَاهُ ، دُمُوعٌ أَغْرَقَتْ سُفُنِي ....وَاسْــتَأْمَرَتْنِي لِنَوءِ الرِّيحِ عَيْنَـــاهُ
إنه الشعر
أَجْرَى النَّوَى بِدَمِي رُوحًا تَهِيــمُ بِهِ ... فَمَا تَجِفُّ عُيُـــونِي عِنْدَ ذِكْـــرَاهُ
حس رائع
بَاتَتْ عَلَيْـــهِ رُؤَى الأَحْلامِ وَالِهَــةً.... وَالذِّكْرَيَـــاتُ تُذِيـــبُ القَلْــبَ وَالآهُ
تألُّــــقُ الــــدُّرِّ بَعْضٌ مِنْ تَأَلُّقِــــــهِ.... وَاليَاسَــــمِيْنُ بَقَايَـــا مِنْ بَقَايَـــــــاهُ
إذن فالحبيب جميل وكيف يرى الحبيب حبيبه :011:
تَرَقْرَقَ النَّحْلُ لِلْبُسْــتَانِ فِي وَلَــــهٍ.... يُلامِسُ الثَّغْــرَ كَي يَحْظَى بِرَيَّــــاهُ
أستغفر الله فلولا تقبيلك إياه لما عرفت طعم ثغره :020:
وَاليَوْمَ نَمْضِي وَعَيْنُ الدَّرْبِ زَائِغَةٌ.... وَالدَّوْحُ أَقْفَـــرَ وَالأيَّـــامُ أَشْـــــــبَاهُ
فما عساها نهاية العشاق؟؟ :007:
فَإِنْ تَوَلَّى أَعَــادَ الرُّوحَ فِي جَسَـــدٍ.... وَإِنْ تَوَلَّـــى فَعَيْـــنُ اللهِ تَرْعَـــــــاهُ
لولا صدق وطهر الحب لما قيل هذا البيت
ليختم ما سبقه من وجدانيات
بيت رائع من شاعر رائع
وبوركت والوطن

وأنت أبدعت أخي الكريم تركي في قراءة انطباعية راقية وذائقة شعرية نقية ، كيف لا وأنت من الشعراء الكبار في هذا الزمان.

اشتقنا لك وقد طال غيابك فلا تذكرت واحتك ففيها تجد ما تحب من المكان وما تأمل من المكانة.


تحياتي

زاهية
09-10-2006, 06:37 PM
هل على الأخت ياسمين أن ترفع رائعتك في هذا الوقت بالذات؟؟؟
رباه... كم كان الحرف صادقا في و صف لوعة الفراق...
اِسمح لي أخي الدكتور سمير... أود أن أهدي قصيدتك هذه لراحلة لا أريد أن أقول لها وداعا... بل أترجاها دامعة العينين: عودي يا زاهية عودي كما أنت... كما كنت ... كما البداهة... ما أعذب البداهة...

يااااااه ماأنبل قلبك ليلى الحبية
وماأخلصك رغم قصر المدة التي تلاقينا بهامعًا
الإخلاص يادرَّتي الغالية نادر جدًا
والعلاقات غالبًا ماتكون لمصلحة ما
أمَّا أنت فكما صديقتيَّ الحبيبتين أختيَّ في الله
نادرة نادرة جدًا جدًا
لاحرمني الله منك
قصيدة فعلا رائعة لأخ كريم وشاعر متفرد
كل عام وأنتما بخير
أختك
بنت البحر
http://a80.g.akamai.net/f/80/71/6h/www.ftd.com/pics/products/2256_c.jpg

مجذوب العيد المشراوي
10-10-2006, 05:01 PM
ربما الصمت في مثل هذا اللون أحسن ..

لأنه أكبر من كل تهنئة شكرا

محمد إبراهيم الحريري
10-10-2006, 05:11 PM
الحبيب الدكتور سمير ـ تحية

جاء البيان عقيقا من ثناياه=شهد العتاب رضابا كان معناه
من ثغره سمة الغزلان يطبعها=لثغ الوصال بما يظمي حناياه
أشكوه للحب صبا غــرَّ مبسمه=رمش الخيال فطاف القلب معناه
ريم تبتل في محراب غلمته=قيثار زهد وكان الله مولاهــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ
تحية أخي ولك باقة ود وبطاقة شكر

خليل حلاوجي
10-10-2006, 10:21 PM
فَيَا مَدَى الكَوْنِ هَلْ فِي الكَوْنِ مِنْ وَطَنٍ
يَأْوِي إِلَيْـهِ كَسِيـرُ القَلْـبِ مُضْنَـاهُ

\

أخاف أن تكون أرض الله وهي .... واسعة

قد ضاقت على من تبقى من الصادقين .... وقليل ماهم

غوثك ربي

د. محمد إياد العكاري
10-10-2006, 11:16 PM
الشاعر الحبيب د.سمير العمري
قرأتها وسبحت فيها بينك وبين ابن زريق البغدادي في لاتعذليه
وكأني أنصت لهمسٍ ساحر ،وأصغي لعزفٍ باهر،
وأصيخ فيها لنبض شاعر
رائعة وبورك بنبضك وحسك والسلام

د. سمير العمري
08-11-2006, 03:35 AM
صباح تَفُوح فيه رائحة القوافي العذبة
في حدائق ومشاعر تسمو فوق الغَيُوم
حُرُوف تتفتح على شُمُوخَ زهرة
لها رائحة سحرية شذا وعبق يتعانق
مع ابتسامات الزهُوُر الأخرى00
قصيدهً00 بها الشمس خجلهَ وراء الغيُوم
أخي د.سمير :
تتسابق حروفي لتبين مدى اعجابي
ولكن تظل عاجزه عن وصف ابداعك وروعة احساسك
فشكرا للهذه الروعة....وتقبل خالص احترامي وتقديري

ما أرق ردك أيتها الأخت النقية ، وما أعذب حروفك الصباحية الندية.

هذه أنت نبع صفاء ونقاء وإخاء.


دمت سامقة.


تحياتي

د. سمير العمري
23-11-2006, 07:05 PM
لا الوَجْدُ يَشْفَعُ فِي عَيْنِ الأَسَى لِغَـدٍ
وَلا اللِقَـاءُ سَيَحْـيَـا إِنْ بَكَيْـنَـاهُ
( كلما طال بعدنا ... زدنا قربا ً، يجمع الحرف ، بيننا والخطاب ) .
فدائما نتتبع خطاك ،وبنورعباراتك ، نستقي معاني الكلمات .
دمت لنا منارا ، ومعلما شاعرنا الجميل د / سمير العمري

بارك الله بك أختي الغالية عبلة وشكر لك هذا المرور الكريم.

ويسعدني أن أكون لك ما تصفين وتعرفين.



تحياتي

خميس لطفي
23-11-2006, 07:16 PM
مرت سنوات على هذه القصيدة الجميلة ، وكل يوم يمر ، يزيدها جمالاً .
هنيئاً لك بهذه المعلقة الخالدة أخي سمير .:0014:

أحمو الحسن الإحمدي
23-11-2006, 10:20 PM
ذي المعالي فليعلون من تعالى *** هكذا ... هكذا ... و إلا فلا ...لا
دمت للحرف البهي ...
مع كامل ودنا و تقديرنا و احترامنا الكبير ...

إدريس الشعشوعي
24-11-2006, 12:16 AM
الحبيب الشاعر الاستاذ د.سمير العمري ..

كم في قصيدتك من لوعة تنزف ، و حنين الى دفء الموطن .. ياالله لك الله و لكلّ اهل فلسطين الأحباء .. و لكلّ مبعد في زمن الشتات ..

و لكن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده ، و سيأتي اليوم ، فليس ببعيد تنجلي فيه سحائب الغربة ، وتنطفي لوعات الرغبة .. و ما ذلك على الله بعزيز .

شفى الله صدرك و أذهب كدَرك .. و بارك شعرك و شعورك

تحياتي و مودتي ..

أحمد حسن محمد
29-12-2006, 11:50 PM
واللـه في حرفك موسيقى وعذوبة أرجو أن أكون يوما ما من المشرفين بالدراسة فيها..

وهناك بعض المواضع سيدي أرجو أن أكون انتبهت إليها جيدا:

- أَجْرَى النَّوَى بِدَمِي رُوحًا تَهِيــمُ بِهِ
فَمَا تَجِفُّ عُيُـــونِي عِنْدَ ذِكْـــرَاهُ
* ذَكراه ما وجدتها بالفتح..


- وَالطَّهْرُ وَالفَخْـرُ وَالأَشْعَـارُ وَالْجَـاهُ
والطُهر بالضم..

تحياتي

د. سمير العمري
10-01-2007, 01:34 PM
أخي الدكتور سمير
والله إنها جميلة وقد خلتها كشلاّل
وكنهر عذب قرأتها وقرأتها ورشفتها
شهدا مصفّى
لله أبوك ما أشعرك وأبرعك
ولتذهب إلى محفوظاتي كي يأتي خراجها
دم ألقا كحرفك

بارك الله بك ، وما أجملها حين تروق لك.

ولكن يا أبا علي أيها الحبيب أين أنت؟؟

قد أطلت الغياب على غير عادة.


تحياتي

هيثم اللحياني
10-01-2007, 07:46 PM
رُحْمَــاكَ رَبِّي ، أَنِيْنُ البَيْنِ يَسْـحَقُنِي
وَيَسْــتَبِيحُ مِنَ الإِحْسَـاسِ أَقْصَــــاهُ




الصمت هنا

إجلال

أمام مدام الحرف

في كأس الإبداع


دمت كبيرا


كل الحب


و التقدير


هيثم

د. سمير العمري
05-02-2007, 07:01 PM
وَاليَوْمَ نَمْضِي وَعَيْنُ الـدَّرْبِ زَائِغَـةٌ
وَالـدَّوْحُ أَقْفَـرَ وَالأيَّــامُ أَشْـبَـاهُ
أَشْكُوْ إِلَيْـهِ وَلا أَشْكُـوهُ مِـنْ عَتَـبٍ
أَخْشَى عَلَيهِ مِنَ الشَّكْـوَى وَأَخْشَـاهُ
أَشْكُو إِلَيْـهِ بَـأنَّ الهَجْـرَ يَهْصِرُنِـي
وَالصَّبْرُ عَزَّ وَدَاعِـي الشَّـوْقِ أَرْدَاهُ
فَإِنْ تَوَلَّى أَعَـادَ الـرُّوحَ فِـي جَسَـدٍ
وَإِنْ تَـوَلَّـى فَعَـيْـنُ اللهِ تَـرْعَـاهُ
استاذي د.سمير العمري:
اسجل اعجابي مرة أخرى ...قصيدة فعلا رائعة ..ملكت قلبي
لك خالص احترامي وتقديري


بارك الله بك أيتها الأخت العزيزة الكريمة.

ويسعدني مرورك دائماً.


تحياتي

مصطفى الجزار
05-02-2007, 08:55 PM
تبارك الله !!!

كيف تكتب؟؟؟

إن كان ما تكتبه شِعراً، فما الذي نكتبه نحن؟؟؟

وإن كان ما نكتبه شعراً، فما الذي تكتبه أنت؟؟؟

هل يستويان؟؟؟

لا
....

محبتى... وغاية إعجابي بشاعريتك التي لها خصوصية عجيبة !!

د. سمير العمري
28-02-2007, 04:57 PM
العزيز د. سمير العمري
اسمتعت هنا حد الارتواء !
دم محلقا سيدي.

آه يا علي لو تعلم مدى شوقي إليك أخي الحبيب!

لعل الله أن يكرمنا بعودة مشرقة منك.

أدامك الله وحفظك حيث كنت.



تحياتي

إكرامي قورة
02-05-2007, 12:59 AM
يــــــــــــــــــــــا الله

رائعة حقا أبا حسام
شعرا وشعورا
وعذرا إن استعرت منها بيتا أصفها وشعرك به

تألُّـقُ الـدُّرِّ بَعْـضٌ مِـنْ تَأَلُّـقِـهِ
وَاليَاسَمِيْـنُ بَقَـايَـا مِــنْ بَقَـايَـاهُ

جرفنا تيار قصيدك وأطربتنا قافيته وانتزعت آهات إعجابي روعة الخاتمة

سلمت
ودامت الروائع

خليل حلاوجي
02-05-2007, 08:56 AM
لاحرب بيني وبينكم ... اقصد ... السلام عليكم


تكتب عن مرارات الفراق ... واللوعة لسطورك عنوان


اجدت ايها السامق

ولي عندها وقفات ... هذه الخريدة

السيد عبد الرازق
02-05-2007, 04:44 PM
وَا غُرْبَتَاهُ ، دُمُـوعٌ أَغْرَقَـتْ سُفُنِـي
وَاسْتَأْمَرَتْنِـي لِنَـوءِ الرِّيـحِ عَيْنَـاهُ
أُسَافِـرُ العُمْـرَ مَأْسُـورَاً بِأَجْنِـحَـةٍ
فِـي أُفْقِـهِ شَغَفًـا مَـا انْفَـكَّ يَأْبَـاهُ
فَيَا مَدَى الكَوْنِ هَلْ فِي الكَوْنِ مِنْ وَطَنٍ
يَأْوِي إِلَيْـهِ كَسِيـرُ القَلْـبِ مُضْنَـاهُ
وَهَلْ يَضُـمُّ لِـدِفْءِ الصَّـدْرِ أَوْرِدَةً
تَحْنُو عَلَيـهِ بَـأَنَّ الْحُـزْنَ مَجْـرَاهُ
رُحْمَاكَ رَبِّي ، أَنِيْنُ البَيْـنِ يَسْحَقُنِـي
وَيَسْتَبِيـحُ مِـنَ الإِحْسَـاسِ أَقْصَـاهُ

الأخ الفاضل الدكتور سمير العمري
مررت من هنا فوجدت هذا الوداع
أعجبتني الأبيات بعاليه
دمت ألقا ومبدعا ورفعنا الله واياك إلي كمالات الروح
المنطلقة في رحابات النور الإلهي بعيدا عن كدورات الخلق.
تحياتي وتقديري
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحمد حسن محمد
02-05-2007, 05:08 PM
اللهم صل على النبي..
إن سحر الصوت عندك أخاذ..
أنا واثق أن هذه القصيدة لو كتبت لها دراسة على مالمستوى الصوتي في اتصاله بالمعنى ..
لكان مؤلف كبير الحجم..
أنت فيها مغنٍّ تشعرنا بالحركة النفسية من خلال جرس الصوت ومعنى الحرف..
دمت بألف خير

والقصيدة انبهارا والله ليس إلا

للتثبيت

ولو للمرة الثالثة

د. سمير العمري
30-07-2007, 04:02 PM
رُحْمَاكَ رَبِّي أَنِيـنُ البَيْـنِ يَسْحَقُنِـي
وَيَسْتَبِيـحُ مِـنَ الإِحْسَـاسِ أَقْصَـاهُ
يا له من بيت قوى شجى
والله انت عملاق الشعر يا دكتور
لم اشعر بحلاوة اللغة العربيـة ابدا الا فى اشعار د. سمير العمرى
هون الله عليك الم الغربة وارجعك لوطنك الحبيب لتروى ظمأك من الرحيق الذى تتغنى به هنا
وَقَدْ أَذَاقَ مِنَ السِّحْرِ الْمُحِيطِ بِــهِ... شَــهْدَ النَّعِيــمِ المُصَفَّى أَوْ حُميَّــــاهُ
اؤيد زاهية المتذوقة لكل اشكال الجمال
http://www.ebnmaryam.com/vb/images/smilies/ww.gif

بارك الله بك أيتها الأخت الكريمة وشكر لك فضلك.

قول كريم أرجو أن أكون له أهلا يوما.



تحياتي

عدنان أحمد البحيصي
30-07-2007, 08:37 PM
الأستاذ الكبير الدكتور سمير

رائعة أخرى من روائعك وقفت أمامها تلميذاً


بوركت

سامي العامري
31-07-2007, 02:45 AM
الشاعر المرهف د. سمير العمري :

بَاتَـتْ عَلَيْـهِ رُؤَى الأَحْـلامِ وَالِهَـةً
وَالذِّكْرَيَـاتُ تُـذِيـبُ القَـلْـبَ وَالآهُ
يَضُمُّ جِفْنًا عَلَى شَوكِ السَهَادِ هَوَى
لَعَلَّ طَيْــفَ الذٍي يَسْبِيهِ يَلْقَـــــاهُ

****************
أسقيكَ دمعي وما في الأفقِ من سُحُبٍ
بّلتْ فؤادي الذي أفنى فأحياهُ .
أحيّيك وأبيِّيكَ
سامي العامري

الطنطاوي الحسيني
31-07-2007, 12:14 PM
ماذا اقول وقد جئت متأخرا
بعد كل ما قيل
يا شاديا عزف النشيد بروحه = بوريد حب نبع القلب أجراه
رائعا وكفى
أمر لأتعلم اخي الدكتور الرقيق سمير العمري

د. سمير العمري
31-03-2008, 03:09 AM
كما قيل الصمت في حرم الجمال تعبيرا عن ألا يخدش حرم الكمال
وكفى ................................
أَكَادُ وَاللَهْفَـــةَ الْحَرَّى عَلَى أَثَـِـري
يَضُــمُّنا مِنْ ذُهُـــولٍ فِيـهِ مَعْنَـــــاهُ
وَا غُرْبَتَاهُ ، دُمُوعٌ أَغْرَقَتْ سُفُنِي
وَاسْــتَأْمَرَتْنِي لِنَوءِ الرِّيحِ عَيْنَـــاهُ
أُسَـــافِرُ العُمْرَ مَأْسُــورَاً بِأَجْنِحَـــةٍ
فِي أُفْقِـــهِ شَغَفًا مَا انْفَــكَّ يَأْبَــــاهُ
فَيَا مَدَى الكَوْنِ هَلْ فِي الكَوْنِ مِنْ وَطَنٍ
يَأْوِي إِلَيْــهِ كَسِــيرُ القَلْبِ مُضْنَـــاهُ
وَهَلْ يَضُـــمُّ لِدِفْءِ الصَّـدْرِ أَوْرِدَةً
تَحْنُــو عَلَيــهِ بَأَنَّ الْحُزْنَ مَجْــــرَاهُ
كن بخير

بارك الله بك أخي الغالي محمد وأسعدك في كل أمرك.

مرورك الكيم هذا يسعدني حقا ، وأنت السباق للوفاء والود.

حفظك ربي ذخرا وسندا.



تحياتي

يوسف أحمد
31-03-2008, 10:39 PM
أخي الكريم الفاضل الدكتور سمير حفظك الله

كلما قرأتك أيقنت أن شعرنا ما زال بخير،
وأنه ليس كل إكثار فيه إهذار، فها أنت أنت ، ترسل الحروف متهادية في شعاب الروح، فيرقص القلب، وترتفع الأيدي بالدعاء الضارع أن يكلأك الله برعايته، وأن يديم شعرك الجميل هاطلا مبدعا

أخوك

د. سمير العمري
14-06-2008, 11:57 PM
تألُّــــقُ الــــدُّرِّ بَعْضٌ مِنْ تَأَلُّقِــــــهِ= وَاليَاسَــــمِيْنُ بَقَايَـــا مِنْ بَقَايَـــــــاهُ
فَالفَجْرُ وَالبَدْرُ وَالأَزْهَارُ مِلْكُ يَــدٍ= وَالطَّهْرُ وَالفَخْرُ وَالأَشْــــعَارُ وَالْجَاهُ
تَرَقْرَقَ النَّحْلُ لِلْبُسْــتَانِ فِي وَلَــــهٍ= يُلامِسُ الثَّغْــرَ كَي يَحْظَى بِرَيَّــــاهُ
فَمَا تَسَاقَى رَحِيقَ الْهَمْسِ فِي شَــفَةٍ= إِلا سَـــرَابًا بِعَـــذْبِ اللَّفْظِ أَغْــــرَاهُ

الأخ الفاضل
الشاعر العربي الكبير (د. سمير العمري )
شعراء العربية طبقات .. وأنت من الطبقة الكبرى لشعراء العربية ..
كأنني اقرأ للمتنبي .. أو لأبي تمام أو البحتري ..
بارك الله فيك وأيد بك وبأمثالك لغة القرآن الكريم..
تقبل تحياتي وتقديري ..
عبدالملك الخديدي

وأنا أعلم أن للرجال طبقات. وأنت أخي عبد الملك من الطبقة المثلى خلقا وجودا وحسن أداء شهادة خالصة لله تعالى.


أسعدني أن تروق لك هذه الأبيات وأن ترى فيها من كريم نفسك ما رأيت.


تظل الأخ والصديق والأديب الجميل.



تحياتي

حازم محمد البحيصي
16-12-2008, 01:20 AM
هى من درر الشعر والله
رفقا بنا يا رجل


حان المكوث بجنبك واسميراه = أذكيتنا شعرا فانبثت الآه
خلِ الوداع وخلي الرحل معتكفا = وانثر بحرفك آمالا لترعاه

الطنطاوي الحسيني
16-12-2008, 08:59 AM
أَشْكُو إِلَيْـهِ بَـأنَّ الهَجْـرَ يَهْصِرُنِـي

وَالصَّبْرُ عَـزَّ وَدَاعِـي الشَّـوْقِ أَرْدَاهُ

فَإِنْ تَوَلَّى أَعَـادَ الـرُّوحَ فِـي جَسَـدٍ

وَإِنْ تَـوَلَّـى فَعَـيْـنُ اللهِ تَـرْعَـاهُ
والفرق بين التوليين في شغف= كالفرق ما بين صدين والآهُ

شاعري الاثير
وحبيبي اخي د سمير
صباحك فل وسكر
لا جرح الله لك قلبا بالهجر
ولا بان عنك صفيك
فقليل في الدنيا هم الاصفياء
دمت بكل الق وابداع وايمان

ماجد الغامدي
16-12-2008, 01:37 PM
رائعة يا سيد المكان مثلما نجد في شعرك دوماً

جودة السبك وبلاغة التصوير وصدق الشعور وفخامة اللفظ

كل التقدير والإعجاب

د. سمير العمري
27-05-2009, 07:57 PM
ابا حسام والله قصيدتك كلها رائعة انما اسمح لي ان اتوج هذا البيت :
وَاليَوْمَ نَمْضِي وَعَيْنُ الـدَّرْبِ زَائِغَـةٌ *** وَالـدَّوْحُ أَقْفَـرَ وَالأيَّـامُ أَشْـبَـاهُ
ما أرهفه من درب !
تحية

وما أحصفه من رد أيها الألمعي!

بوركت وبرك قلبا تحمله في صدرك يشع نورا ونقاء.


ألف تحية

الطنطاوي الحسيني
27-05-2009, 08:39 PM
تألُّـقُ الـدُّرِّ بَعْـضٌ مِــنْ تَأَلُّـقِـهِ
وَاليَاسَمِيْـنُ بَقَايَـا مِــنْ بَقَـايَـاهُ
فَالفَجْرُ وَالبَـدْرُ وَالأَزْهَـارُ مِلْـكُ يَـدٍ
وَالطَّهْرُ وَالفَخْـرُ وَالأَشْعَـارُ وَالْجَـاهُ
تَرَقْرَقَ النَّحْـلُ لِلْبُسْتَـانِ فِـي وَلَـهٍ
يُلامِسُ الثَّغْـرَ كَـي يَحْظَـى بِرَيَّـاهُ
فَمَا تَسَاقَى رَحِيقَ الْهَمْسِ فِـي شَفَـةٍ
إِلا سَرَابًـا بِعَـذْبِ اللَّفْـظِ أَغْــرَاهُ
وَاليَوْمَ نَمْضِي وَعَيْنُ الـدَّرْبِ زَائِغَـةٌ
وَالـدَّوْحُ أَقْفَـرَ وَالأيَّــامُ أَشْـبَـاهُ
أَشْكُوْ إِلَيْـهِ وَلا أَشْكُـوهُ مِـنْ عَتَـبٍ
أَخْشَى عَلَيهِ مِنَ الشَّكْـوَى وَأَخْشَـاهُ
أَشْكُو إِلَيْـهِ بَـأنَّ الهَجْـرَ يَهْصِرُنِـي
وَالصَّبْرُ عَزَّ وَدَاعِـي الشَّـوْقِ أَرْدَاهُ
فَإِنْ تَوَلَّى أَعَـادَ الـرُّوحَ فِـي جَسَـدٍ
وَإِنْ تَـوَلَّـى فَعَـيْـنُ اللهِ تَـرْعَـاهُ



مرة اخرى نعود ونلج اليك ايها الحبيب الواله
مرة اخرى نرى في القلب مجرى الحب حيا نابضا
دمت متألقا جميلا غير متكلف وصورا من اروع ما يكون
اقول كلمة مصرية
الكبير كبير
ايها الشاعر الكبير
دمت بكل حب وابداع وتمنى المزيد من ذياك الجمال

احمدالبريد
28-05-2009, 12:09 AM
شاعر يتسلق سّلم المجد ويمتطي صهوة الأدب وفنونه .
شاعر يستوقفنا متسائلين : هل ترك شيئاً للشعراء حتى يخوضوا في بحورهم؟.

محمود فرحان حمادي
28-05-2009, 10:28 AM
الرائع الفاضل د. سمير العمري
رائعة تحمل كل معاناة الشاعر
بكلمات يحوطها الابداع من كل جانب
سموّ عالي الجناب وخيال محلّق في خمائل الشوق
سامقة مبنى ومعنى
إعجابي على طبق الياسمين

د. سمير العمري
16-02-2010, 04:06 PM
الأخ الدكتور سمير
تحية

ويلي إذا عصفتْ بالقلبِ ويلاه =ريحُ الغرامِ ونالتْ من خباياه
واستضعفتْ منه أغصانَ الهوى عِصَبٌ=جاستْ بمحموم ِآهات ٍحناياه
ماذا أقولُ إذا ألقى حبائلَه =حول الشغاف غريرٌ كيف أنساه ؟
ماذا أجيب إذا دقتْ أصابعُهُ =ليلا شبابيكَ قلبٍ نام مولاه
يُومِيْ إليَّ بأرقامٍ عليها صدى=آهات ِ حب ٍّ سما قلبا ًبيمناه
ما الفعلُ إنْ عزفتْ أوتارُ صبوتِه=أودى به الليلُ في كبرى خفاياه
والشمسُ ألقتْ رسولَ الضوءِ في فلكٍ= والليلُ خيـَّم فوق الروضِ ليلاهــــــــــــــــــــ ــ
أشكرك دكتور سمير
من قديم شعري


يظل شعرك قديمه وجديده أيها الشاعر الكبير محل اهتمامنا وتقديرنا ، وتظل عندنا ذا حظوة أدبية.

أشكر لك تفاعلك الكريم ودمت متألقا مبدعا!

وأهلا ومرحبا بك مبدعا دائما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

وليد صابر شرشير
16-02-2010, 04:50 PM
رائعة بحق أخي النبيل الدكتور سمير العمري

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كمُلتْ وتناسقتْ ،وتموّرتْ صوراً تلامس الوله الكامن ،الوفاء سمةٌ أصاليّة في بديع النظم الجاري ببحر البسيط الذي يحمل درر القصيد العربيّ،وألاحظ أن الأبيات التي تأبّن شخصاً غالياً عليك قد لامست الوفاء روحاً،والمفردات تتلامس في سياقاتها بعفوية وبداهة وانجذاب!..
الوداع هنا نراه ونشمه ونحس به ونحتضنه ويعرج فينا؛كيف هذا؟؛بصورٍ لا تترك أيّة شاردة إلا جسّدتها بمهارة،مظاهر التجديد في الصور واضح في بضع أبياتٍ حيّة تصف وتجسّد وتعلو وتثمر إحساساً غامراً مليئاً بالحزن الذي يدعو للصحوة،وأسلوبية الأبيات تكمن في براعة انتقاء الرويّ؛وكأن الآه تعلو وتأنّ وتريح أيضاً!!..

والله ليس مدحاً،بل التجربة هنا تنزف لوعة وتشي بصدق وتحقق فرادة الوفاء الشعريّ المصحوب بموهبة ثرية تغصّ بالصور وتلامس الضياء الفنيّ الروحيّ،أعجبني الرويّ وحسن الترتيب والرشاقة والعفوية والقيمة في الأبيات الأخيرة،ونسج الصورة والعرض والسير قدماً بشفافية وحكمة..

أشد على يديك هنا،ولست معك هنا:
وقلتُ مهلاً سأحكي بعض قصتنـا
والآخـرُ المـرَّ تحديـداً سأنسـاهُ

دمتَ وفياً وأخاً

أخوكم

د. سمير العمري
22-03-2010, 06:36 PM
الشاعر المبدع فوق العاده د.سمير العمري

لا أجد أكثر من أثني عليك بجمال أبياتك فإبداعك اسمى من الإشاده وأجلُّ من الثناء..

وَقَدْ أَذَاقَ مِنَ الشَّهْدِ الشَّــهِيِّ فَمَــا
ذَاقَتْ كَشَـــهْدِ حَبِيبِ القَلْــبِ أَفْــوَاهُ
تألُّــــقُ الــــدُّرِّ بَعْضٌ مِنْ تَأَلُّقِــــــهِ
وَاليَاسَــــمِيْنُ بَقَايَـــا مِنْ بَقَايَـــــــاهُ
فَالفَجْرُ وَالبَدْرُ وَالأَزْهَارُ مِلْكُ يَــدٍ
وَالطَّهْرُ وَالفَخْرُ وَالأَشْــــعَارُ وَالْجَاهُ

مع وافر التحيه والإعجاب

بارك الله بك أخي الشاعر الحبيب ماجد.

لمرورك دوما ألقه وأثره في نفس تحبك وتحب حرفك!

أشكرك وأكثر.


تحياتي

محمود فرحان حمادي
22-03-2010, 07:32 PM
د. سمير العمري
حرف رصين نتفيأ بظلاله
ونبلّ أوامنا من زلاله الرقراق
بورك هذا النبض الشاعري الأصيل
تحياتي

نوارالسلمي
22-03-2010, 10:37 PM
اجتمع الحسن في هذا الشعر وزنًا وقافيةً ومعنىً وصورًا وبيانً..
لوحة جميلة أعجبني مطلعها البليغ كثيرا..
استمتعت بقراءتها..
د سميرالعمري شكرا لهذا الألق
ولك أرق تحية

د. سمير العمري
01-10-2011, 06:42 PM
هل على الأخت ياسمين أن ترفع رائعتك في هذا الوقت بالذات؟؟؟
رباه... كم كان الحرف صادقا في و صف لوعة الفراق...
اِسمح لي أخي الدكتور سمير... أود أن أهدي قصيدتك هذه لراحلة لا أريد أن أقول لها وداعا... بل أترجاها دامعة العينين: عودي يا زاهية عودي كما أنت... كما كنت ... كما البداهة... ما أعذب البداهة...

بارك الله بك أيتها الأخت الكريمة ليلى ، وأشكر لك مشاعرك النبيلة وحسك الأصيل ورأيك الكريم.

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

د. محمد حسن السمان
01-10-2011, 07:38 PM
سلام الله عليكم
الأخ الغالي الشاعر العربي الكبير الدكتور سمير العمري
لابد لي أن أتقدم بالشكر والعرفان , لمن أعاد هذه القصيدة إلى الأذهان , رائعة من روائع الشعر العربي
المعاصر , ولا ادري كيف فاتني سماعها , أو الإطلاع عليها قبل اليوم , فقد اسمتعت بالقصيدة وملكت
قلبي , وقد استمتعت كثيرا , وأنا اقرأ التعليقات التي صيغت على هامش القصيدة , عدت إلى ايام جميلة ,
وإلى أخوة وأخوات تشرفت بأخوتهم في الواحة المباركة , واشتقت إليهم كثيرا , وكم أفتخر بأنني أنتمي
إليهم , وأفتخر بانتمائي للواحة المباركة , وظروف الحياة ذهبت بكل منّا مذهبا ومسارا , شعرت بأن حبّهم
تحرك في قلبي , ولايفوتني هنا , أن أتوجّه بالشكر لك أيها الشاعر العربي الكبير , مؤسس الواحة , هذا
الصرح الأدبي الكبير , وصاحب الرسالة الأدبية والفكرية والإجتماعية , أشعر اننا مدينون لك بالشيء الكثير.
تقبل محبتي واحترامي

أخوك
د. محمد حسن السمان

د. سمير العمري
11-03-2012, 10:48 PM
ربما الصمت في مثل هذا اللون أحسن ..

لأنه أكبر من كل تهنئة شكرا

شكرا لك دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

ربيحة الرفاعي
12-03-2012, 12:53 AM
فَيَا مَدَى الكَوْنِ هَلْ فِي الكَوْنِ مِنْ وَطَنٍ=يَـــــــأْوِي إِلَـــيْــــهِ كَــسِـــيـــرُ الــقَـــلْـــبِ مُــضْـــنَـــاهُ

لا وَالذِي قَدْ بَرَى الأَكوَانَ مِنْ عَدَمٍ = مَا فِي مَدَى الكَونِ مِنْ مَأوىً لِمَنْ تَاهُوا
خَلفَ الحُدودَ تَهَاوَى مَن مَفَاتِحُهُم = فِي الصَّدرِ مُودَعَةٌ تَحكِي سَجَايَاهُ



وَالـــيَـــوْمَ نَــمْــضِـــي وَعَـــيْــــنُ الـــــــدَّرْبِ زَائِـــغَــــةٌ=وَالــــ ـــــــــدَّوْحُ أَقْـــــــفَـــــــرَ وَالأيَّــــــــــــــامُ أَشْـــــــبَــــــــاهُ
يا الله
فكرت أن أرد على ما يستثير دمعة اللاجيء الشريد بي بشيء من بضاعتي المزجاة
لكنني ذاهلة أمام " نمضي وعين الدرب زائغة" فقدت بوصلتي
واختفى جل ما كتبت فلم أحفل
وهل من يحفل بقصائد الدنيا بعد هذا البيت


لشعرك المميز ترفع الحروف قبعاتها وتنحني إجلالا

شكرا لك أيها الأمير

تحيتي

وليد عارف الرشيد
12-03-2012, 07:49 AM
آه ... وأه ... لا يمكنني إلا أن أطرب ويشجيني القول المحكم البديع المتدفق حسًّا وعذوبةً
ومرةً أخرى سيدي الشاعر الكبير .. تصر على وضع خاتم الجمال والتفرد على حرفك الآسر الساحر ... أكان نصًا قديمًا أو حديثا
لا حرمنا من بديع حرفك أخي وأستاذي الحبيب
مودتي كما يليق وتقديري

آمال المصري
12-03-2012, 09:04 AM
مملكة من الجمال النادر أفصح عن حسنها العنوان راودتني فأطلت البقاء
وتدفق ألق لحرف دندن على أوتار الجمال فاكتملت بحسنه القوافي
سيدي المكرم أمير الشعر ...
رغم الشجو الذي سيطر على النص .. سعدت بالقراءة لكم هذا الصباح
بوركت ألفاً , ودمت حصيفاً مفلقا
تحاياي

د. سمير العمري
04-12-2012, 10:11 PM
الحبيب الدكتور سمير ـ تحية

جاء البيان عقيقا من ثناياه=شهد العتاب رضابا كان معناه
من ثغره سمة الغزلان يطبعها=لثغ الوصال بما يظمي حناياه
أشكوه للحب صبا غــرَّ مبسمه=رمش الخيال فطاف القلب معناه
ريم تبتل في محراب غلمته=قيثار زهد وكان الله مولاهــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ
تحية أخي ولك باقة ود وبطاقة شكر

ولك مني رسالة ود وطاقة ورد وشكر كبير على هذا الأبيات الجميلة!

دام دفعك!

ودمت بخير وبركة!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

رفعت زيتون
05-12-2012, 01:59 AM
..

نهرٌ منَ الشّعرِ هذا الحرفُ ليسَ به = آثارُ شـائبةٍ والسّحرُ مجـراهُ

أنّى يسيرُ يسيرُ الحــــبُّ تحمـــله = سفنُ الوفاءِ وهـذا من سجاياهُ

حرف الأميرِ ضياءٌ والسّنا صفةٌ = سبحانَ ربًّا كما النجماتِ سواهُ

..

كم نرتوي بحرفك أيها الأمير

محمد ذيب سليمان
05-12-2012, 06:49 AM
من حسن الحظانني ظفرت بها هذا الصباح
واجدني بين حروفها متعلما كيف ينظم الدر من الحروف
شكرا للجمال والمتعة

د. سمير العمري
14-03-2013, 11:58 AM
فَيَا مَدَى الكَوْنِ هَلْ فِي الكَوْنِ مِنْ وَطَنٍ
يَأْوِي إِلَيْـهِ كَسِيـرُ القَلْـبِ مُضْنَـاهُ

\

أخاف أن تكون أرض الله وهي .... واسعة

قد ضاقت على من تبقى من الصادقين .... وقليل ماهم

غوثك ربي

هم قليل وأرض الله واسعة أيها الخليل ولكنها تضيق على النفس أحيانا ولو بلغت آفاق السماء. ويبقى الأمل ترياق الألم.

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

تقديري

عبدالرحيم الحمصي
15-03-2013, 07:49 PM
الدكتور الشاعر الفذ

سمير العمري ،،،

للقريض المدهش عنوان
ساقتني إليه اشتقاقات هذه الخريدة
التي مزجت بين اللغوي ، و التصويري
فكان الانتشاء التواصلي حاضرا
رغم أنف الوداع المسربل بالأمل .

فيض رقي لروحك الشاعرة ، و الرقيقة .


:os: الحمصـــــــي :os:

د. سمير العمري
09-10-2013, 03:22 AM
الشاعر الحبيب د.سمير العمري
قرأتها وسبحت فيها بينك وبين ابن زريق البغدادي في لاتعذليه
وكأني أنصت لهمسٍ ساحر ،وأصغي لعزفٍ باهر،
وأصيخ فيها لنبض شاعر
رائعة وبورك بنبضك وحسك والسلام

بارك الله بك أيها الأديب الكريم ولا حرمنا الله طلتك البهية!
دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
19-06-2014, 02:49 AM
مرت سنوات على هذه القصيدة الجميلة ، وكل يوم يمر ، يزيدها جمالاً .
هنيئاً لك بهذه المعلقة الخالدة أخي سمير .:0014:

يرحمك الله أيها الحبيب والشاعر الأريب!

يرحمك الله ويجزيك عنا خير الجزاء!

د. سمير العمري
14-12-2014, 03:51 PM
ذي المعالي فليعلون من تعالى *** هكذا ... هكذا ... و إلا فلا ...لا
دمت للحرف البهي ...
مع كامل ودنا و تقديرنا و احترامنا الكبير ...

أشكر لك أيها الشاعر الكريم ما جادت به نفسك الندية من رأي وما تفضلت به من رد!

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
14-05-2015, 07:31 PM
الحبيب الشاعر الاستاذ د.سمير العمري ..

كم في قصيدتك من لوعة تنزف ، و حنين الى دفء الموطن .. ياالله لك الله و لكلّ اهل فلسطين الأحباء .. و لكلّ مبعد في زمن الشتات ..

و لكن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده ، و سيأتي اليوم ، فليس ببعيد تنجلي فيه سحائب الغربة ، وتنطفي لوعات الرغبة .. و ما ذلك على الله بعزيز .

شفى الله صدرك و أذهب كدَرك .. و بارك شعرك و شعورك

تحياتي و مودتي ..

أشكر لك أيها الشاعر الكريم ما جادت به نفسك الندية من رأي وما تفضلت به من رد!

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
23-07-2015, 01:51 AM
واللـه في حرفك موسيقى وعذوبة أرجو أن أكون يوما ما من المشرفين بالدراسة فيها..

وهناك بعض المواضع سيدي أرجو أن أكون انتبهت إليها جيدا:

- أَجْرَى النَّوَى بِدَمِي رُوحًا تَهِيــمُ بِهِ
فَمَا تَجِفُّ عُيُـــونِي عِنْدَ ذِكْـــرَاهُ
* ذَكراه ما وجدتها بالفتح..


- وَالطَّهْرُ وَالفَخْـرُ وَالأَشْعَـارُ وَالْجَـاهُ
والطُهر بالضم..

تحياتي

بارك الله بك أيها الفاضل وإني لأشكر لك تفاعلك الراقي وردك الكريم.

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

عدنان الشبول
23-07-2015, 02:20 AM
شعرٌ وسحرٌ



حفطكم الله أستاذنا وشاعرنا د سمير العمري

قصيدة تدخل القلب من أول بيت إلى آخر بيت

محمد حمود الحميري
23-07-2015, 07:25 PM
هذا هـو الشهــدُ أحـلاهُ وأصفاهُ
شِعـرٌ كأنَّ بطــونَ النَّحْلِ مَجْرَاهُ

الشِعْرُ شِعْرُكَ ، ليس الشِّعرَ إلَّاهُ
إذا كَتَبْتَ ، سألنا شِعْرَنا ما هــو

فكيف باللهِ لــو آذاننــــا سِمِـعَـتْ
مِنْ فيكَ هـذا ، فأي العزفِ نلقاهُ؟

ماذا أقولُ ، وقد قالـوا فما بلغــوا
وصفًا يليقُ بهذا الحرف أو تاهوا

هذا المقام مقام الصَّمتِ عن صِغَرٍ
ماذا أقــولُ ، كأنَّ الصَّمتُ لي فـاهُ

لا لن أقــــــول ســــوى ــ الله الله
ما أجمــل الشِّعر .. معناهُ وَمَبْنَـاهُ

عفوا لتكرار بعض الكلمات ، فقد كتبتُ على عجل .

تحياتي .

مازن لبابيدي
23-07-2015, 08:32 PM
تَرَقْرَقَ النَّحْلُ لِلْبُسْتَانِ فِي وَلَهٍ=يُلامِسُ الثَّغْرَ كَي يَحْظَى بِرَيَّاهُ
فَمَا تَسَاقَى رَحِيقَ الْهَمْسِ فِي شَفَةٍ=إِلا سَرَابًا بِعَذْبِ اللَّفْظِ أَغْرَاهُ
وَاليَوْمَ نَمْضِي وَعَيْنُ الدَّرْبِ زَائِغَةٌ=وَالدَّوْحُ أَقْفَرَ وَالأيَّامُ أَشْبَاهُ
أَشْكُوْ إِلَيْهِ وَلا أَشْكُوهُ مِنْ عَتَبٍ=أَخْشَى عَلَيهِ مِنَ الشَّكْوَى وَأَخْشَاهُ
أَشْكُو إِلَيْهِ بَأنَّ الهَجْرَ يَهْصِرُنِي=وَالصَّبْرُ عَزَّ وَدَاعِي الشَّوْقِ أَرْدَاهُ
فَإِنْ تَوَلَّى أَعَادَ الرُّوحَ فِي جَسَدٍ=وَإِنْ تَوَلَّى فَعَيْنُ اللهِ تَرْعَاهُ


كم سرني أن أقرأ قصيدة لسمير العمري قالها قبل إثني عشر عاما ولا تزال غضة نضرة .

جميلة بعاطفتها وتصويرها .

أبيات الختام بديعة لاسيما البيت الأخير بجناسه التام وحسن ختامه بالدعاء.

لا فض فوك أخي أبا حسام .

تقديري مع الود والتحية

د. سمير العمري
07-01-2016, 01:46 AM
رُحْمَــاكَ رَبِّي ، أَنِيْنُ البَيْنِ يَسْـحَقُنِي
وَيَسْــتَبِيحُ مِنَ الإِحْسَـاسِ أَقْصَــــاهُ


الصمت هنا إجلال

أمام مدام الحرف في كأس الإبداع

دمت كبيرا
كل الحب و التقدير

هيثم

أشكر لك أيها الشاعر الكريم ما جادت به نفسك الندية من رأي وما تفضلت به من رد!

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

حاج صحراوي العربي
07-01-2016, 07:56 AM
الشعر ما يُحلِي شذاه سميرُ = ويصوغه حسب الهوى و يديرُ
وانظر الى لغة له مختارةٍ = بجمالها عند المثول تثيرُ
وبها ترى صوَرا لها كم من صدَى = بقصيدة فيها البيان كثيرُ
وهو الظلال بواحة ونخيلُها = و الخوص ضوءٌ في الغصون منيرُ
أحيي شاعرنا سمير العمري بهذه الأبيات التي فتحت بها التدخل ..و أشيد بجمال
ماكتب من درر منها :

حَــــــــــانَ الـــرَّحِـــيــــلُ وَدَاعًــــــــــا يَـــــــــــا مُـــحــــيَّــــاهُ
حَــــيَّـــــا الــــزَّمَـــــانَ الـــــــــذِي أَغْـــــنَـــــى وَحَـــــيَّـــــاهُ
أَسْـــتَــــوْدِعُ اللهَ مَــــــــنْ فِــــــــي الــعَـــيْـــنِ مَــنْـــزِلُـــهُ
مَـهْـمَــا اسْـتَـبَــدَّ وَمَــــنْ فِــــي الـــــرُّوحِ سُـكْــنَــاهُ
أُكَـــابِـــرُ الْـــجـــرحَ لا أَقْــــــوَى عَـــلَـــى أَلَـــمِـــي
وَأُكْـــــــــذِبُ الـــقَـــلْـــبَ أَنَّـــــــــا قَــــــــــدْ نَــسِــيـــنَـــاهُ
لا الـوَجْــدُ يَـشْـفَـعُ فِـــي عَـيْــنِ الأَسَـــى لِــغَــدٍ
وَلا الــــــلِــــــقَــــــا ءُ سَــــيَــــحْـــــيَــــ ـا إِنْ بَــــكَــــيْـــــنَــــ ـاهُ
أَكَـــــــادُ وَالـلَــهْــفَــةَ الْــــحَــــرَّى عَــــلَــــى أَثَــــــــرِي
يَــضُـــمُّـــنـــا مِـــــــــــنْ ذُهُـــــــــــولٍ فِــــــيــــــهِ مَــــعْــــنَــــاهُ
وَا تِــيـــهَ دَرْبِـــــي، عُـيُــونِــي أَغْـــرَقَـــتْ سُــفُــنِــي
وَرَاوَدَتْـــــــنِـــــ ـــي لِـــــــنَــــــــوءِ الـــــــرِّيــــــــحِ عَـــــيْـــــنَـــــاهُ
أُسَــــــافِــــــرُ الــــعُــــمْـــــرَ مَــــــأْسُـــــــورًا بِـــأَجْـــنِـــحَــــةٍ
فِــــــــي أُفْــــقِــــهِ شَــغَـــفًـــا مَـــــــــا انْــــفَـــــكَّ يَــــأْبَـــــاهُ

د. سمير العمري
09-03-2016, 03:28 AM
تبارك الله !!!

كيف تكتب؟؟؟

إن كان ما تكتبه شِعراً، فما الذي نكتبه نحن؟؟؟

وإن كان ما نكتبه شعراً، فما الذي تكتبه أنت؟؟؟

هل يستويان؟؟؟

لا
....

محبتى... وغاية إعجابي بشاعريتك التي لها خصوصية عجيبة !!

بارك الله بك أيها الأخ الكريم والشاعر المبدع وأشكر لك قراءتك السامقة وردك الراقي ورأيك الكريم !

هو رد يعكس تواضعا يرفعك أيها النقي الراقي ويطوقني بقلادة من بهاء وفخر وامتنان.

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

ليانا الرفاعي
09-03-2016, 05:09 PM
رُحْمَـاكَ رَبِّـي، أَنِيْـنُ البَيْـنِ يَسْحَقُـنِـي
وَيَسْتَبِـيـحُ مِــنَ الإِحْـسَــاسِ أَقْـصَــاهُ
أَجْـرَى النَّـوَى بِدَمِـي رُوحًـا تَهِيـمُ بِــهِ
فَـمَـا تَـجِـفُّ جُفُـونِـي عِـنْــدَ ذِكْـــرَاهُ
بَـاتَـتْ عَلَـيْـهِ رُؤَى الأَحْـــلامِ وَالِـهَــةً
وَالـذِّكْـرَيَـاتُ تُــذِيــبُ الـقَـلْــبَ وَالآهُ


الله الله الله....
عندما تكون القصيده تحمل كل هذا الألم والعذاب
وكل بيت يختم بالآه( آه)في قافيته فإن الروح تسمع هذه الآه دون الأذن
ولا تعليق يعطي هذه الرائعة حقها أستاذنا القدير سمير العمري
دمت ودامت روعة حروفك
تحيتي وتقديري

د. سمير العمري
08-07-2016, 03:11 AM
يــــــــــــــــــــــا الله

رائعة حقا أبا حسام
شعرا وشعورا
وعذرا إن استعرت منها بيتا أصفها وشعرك به

تألُّـقُ الـدُّرِّ بَعْـضٌ مِـنْ تَأَلُّـقِـهِ
وَاليَاسَمِيْـنُ بَقَـايَـا مِــنْ بَقَـايَـاهُ

جرفنا تيار قصيدك وأطربتنا قافيته وانتزعت آهات إعجابي روعة الخاتمة

سلمت
ودامت الروائع

بارك الله بك أيها الأديب الكريم وحفظك بخير ورضا!
دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

نغم عبد الرحمن
10-07-2016, 06:23 AM
ماشاء الله

قصيدة تقطر عذوبة وإحساسا ورقة ..!!

ومهما قلت في قلمك فلن أفي حقه..!!


للأمانة :
قرأتها أكثر من ثلاث مرات..! وأعتقد بأني سأعاود
زيارتها مجددا ..لأنهل من فيض حرفك وعبير وصفك.
فقد أمتعت ذائقتي بتلك الأبيات التي فاقت الروعة بدرجات..! :011:
بوركت أستاذنا الفاضل وبورك النبض والقلم.

مع خالص شكري وتقديري

رياض شلال المحمدي
11-07-2016, 03:27 PM
أعِـرْ فؤاديَ تيما لست أنساهُ = واستأذن في مدمع نجواي منجاهُ
ثم ابتسم ضاحكا بالغيث مؤتنسا = ليس التمتع بالأنات مبناهُ
روض المعاني من الألحاظ معدنه = والقلب رونقه والثغر ذكراهُ

رائعة رائعة ، فبورك القلب والنَّفَس شاعرنا الكبير ، محبتي وما تعلم
من الود والتقدير .

د. سمير العمري
03-01-2017, 03:35 AM
لاحرب بيني وبينكم ... اقصد ... السلام عليكم

تكتب عن مرارات الفراق ... واللوعة لسطورك عنوان

اجدت ايها السامق

ولي عندها وقفات ... هذه الخريدة

بارك الله بك أيها الحبيب وأشكر لك قراءتك السامقة وردك الراقي ورأيك الكريم !

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري