المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صحبة الأخيار * بين القرآن الكريم وحديث النبي المختار *



محمود عبد الفتاح
28-12-2007, 04:59 PM
أهمية صحبة الأخيار من كتاب الله تعالى
1 - قال تعالى : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ " [ التوبة : 119 ] .
والصادقون : هم الصفوة من المؤمنين الذين عناهم الله بقوله : " مِنَ المؤمنين رِجال صَدَقوا ما عاهدوا اللهَ عيهِ " [ الأحزاب : 23 ] .
2 - قال تعالى : " وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً " [ الكهف : 28 ] .
الخطاب هنا لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - من قبيل تعليم أُمته وإِرشادها .
3 _ قال تعالى : " واتَّبِعْ سبيلَ مَنْ أنابَ إليَّ " [ لقمان : 15 ] .
4 - قال تعالى : " وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً * يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَاناً خَلِيلاً * لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولاً " [ الفرقان : 27 –29 ] .
5 - قال تعالى : " الْأَخِلَّاء يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ " [ الزخرف : 67 ] .
6 - قال تعالى حاكياً على لسان سيدنا موسى - عليه السلام - حين التقى بالخَضِر - عليه السلام - بعد عزم صادق ، وعناء طويل ، وسفر شاق : " هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْداًً * قَالَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْراً " [ الكهف : 66 –67 ] .
أهمية صحبة الأخيار من السنة النبوية المطهرة
1 - عن أبي موسى الأشعري - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- : " إنما مَثَلُ الجليسِ الصالح وجليسِ السوءِ كحاملِ المسكِ ونافخ الكير، فحاملُ المسكِ إما أن يُحْذِيَكَ ( يعطيك ) وإما أن تبتاع منه ، وإما أن تجد منه ريحاً طيبة ، ونافخُ الكيرِ إما أن يحرق ثيابك , وإما أن تجد فيه ريحاً منتنة " [ متفق عليه ]
2 - عن عبد الله بن عباس - رضي الله عنهما – قال : قيل : يا رسول الله أيُّ جلسائنا خير ؟ قال : " مَنْ ذكَّركُم الله رؤيتُهُ ، وزاد في علمكم مَنْطقُه ، وذكَّركم في الآخرة عملُه " [ رواه أبو يعلى ورجاله رجال الصحيح ] .
3 - عن أبي هريرة - رضي الله عنه – قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- : " الرجل على دين خليله ، فلينظر أحدكم من يخالل " [ رواه أبو داود والترمذي في كتاب الزهد وقال حديث حسن غريب ] .
4 - عن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه – قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : " إن من عباد الله لأناساً ما هم بأنبياء ولا شهداء ، يغبطهم الأنبياء والشهداء يوم القيامة بمكانهم من الله ، قالوا : يا رسول الله فخبِّرنا من هم ؟ قال : هم قوم تحابُّوا برُوح الله على غير أرحام بينهم ولا أموال يتعاطونها ، فوالله إن وجوههم لنور ، وإنهم لعلى نور ، ولا يخافون إذا خاف الناس ، ولا يحزنون إذا حزن الناس ، وقرأ هذه الآية : " أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ " [ يونس : 62 ] [ رواه أبو داود ] .
5 - عن أبي ذر - رضي الله عنه – قلت : يا رسول الله ؛ الرجل يحب القوم ولا يستطيع أن يعمل عملهم ؟ قال : " أنت يا أبا ذر مع من أحببت " [ رواه أبو داود ] .
6 - عن حنظلة - رضي الله عنه – قال : لقيني أبو بكر - رضي الله عنه- فقال : كيف أنت يا حنظلة ؟ قلتُ : نافق حنظلة . قال : سبحان الله ، ما تقول ؟! قلت : نكون عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يُذكِّرنا بالجنة والنار كأنَّا رأي عين ، فإذا خرجنا من عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عافسنا الأزواج والأولاد والضيعات نسينا كثيراً . قال أبو بكر - رضي الله عنه : " فو الله إنا لنلقى مثل هذا " . فانطلقت أنا وأبو بكر حتى دخلنا على رسول الله - صلى الله عليه وسلم- ، فقلت : نافق حنظلة يا رسول الله ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- : " وما ذاك ؟ " قلت : يا رسول الله نكون عندك تذكِّرنا بالنار والجنة كأنَّا رأي العين ، فإذا خرجنا من عندك عافَسْنَا الأزواج والضيعات ، نسينا كثيراً . فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " والذي نفسي بيده لو تدومون على ما تكونون عندي وفي الذكر لصافحتكم الملائكة على فُرُشِكم وفي طُرُقِكم ، ولكن يا حنظلة ساعة وساعة - ثلاث مرات ـ " [ رواه مسلم ]
ومعنى عافسنا : عالجنا ولاعبنا ؛ والضيعات : جمع ضيعة وهو معاش الرجل من مال أو حرفة أو صناعة .
http://www.battar.jeeran.com/f2.gif
إن هذه الأحاديث السالفة الذكر وكثيراً غيرها تبين بمجموعها أهمية الصحبة ، وأثرها في النفوس ، وأنها السبيل العملي للإصلاح والتربية . ولا سيما حديث حنظلة الذي يُظهر بوضوح كيف كانت مجالسة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تشع في القلوب أنوار اليقين ، وتُزكي في النفوس جذوة الإيمان ، وترتفع بالأرواح إلى مستوى ملائكي أقدس ، وتطهِّر القلوب من أدران المادة ، وتسمو بالإيمان إلى مستوى المراقبة والشهود .
وهكذا مجالسة وُرَّاث رسول الله - صلى الله عليه وسلم – وصحبتُهم ، تُزَكِّي النفوس ، وتزيد الإيمان ، وتوقظ القلوب , وتذكر بالله تعالى . والبعدُ عنهم يورث الغفلة ، وانشغال القلب بالدنيا ، وميله إلى متع الحياة الزائلة .
" وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقاً "
" وَنَطْمَعُ أَن يُدْخِلَنَا رَبَّنَا مَعَ الْقَوْمِ الصَّالِحِينَ "
" رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنُيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ "
" رَبِّ هَبْ لِي حُكْماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ "
" وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ "
اللهم إنا نسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى يا رب العالمين
اللهم أرزقنا فتوح العارفين , و صحبة الصالحين , وشهادة المجاهدين , وعلوم الانبياء . اللهم دلنا على من يدلنا عليك , وارزقنا حبك , وحب من يحبك , حب عمل يقربنا إلى حبك
اللهم اجعل حبك أحب إلينا من مالنا وأنفسنا والناس أجمعين .
آميــــــــــــن يا رب العالمين
أسألكم الدعاء بظهر الغيب
-----------
محب الأحباب / محمود عبد الفتاح

عدنان أحمد البحيصي
28-12-2007, 06:57 PM
أخي الحبيب محمود بن الرفاعي

كتبت هنا ، فأبدعت ، أجدت ، وسلمت ان شاء الله


ربما يا اخي الكريم تكون هذه بداية لدراسة موضوعية عن صحبة الأخيار

بوركت وموضوعك للتثبيت

خليل حلاوجي
29-12-2007, 02:33 PM
صحبة الأخيار مهمة والأهم منها صحبة الأشرار ... حتى يتنفع هؤلاء الأشرار من بركات الأخيار الإيمانية ..

نحن نبني المشافي للمرضى ولا نبنيها للمعافين ... والأشرار هم أشد الناس احتياجاً لصحبة الأخيار لهم

وللحديث بقية


عوفيتم ... أحبتي

محمود عبد الفتاح
30-12-2007, 12:30 AM
الأستاذ الفاضل عدنان أحمد البحيصي

جزاكم الله خيرا على ثنائكم الجميل

وأتمنى أن نتحدث كثيرا عن الصحبة وآدابها وفضائلها

وشكرا جزيلا سيدي على التثبيت


-----------
محمود عبد الفتاح

د. نجلاء طمان
30-12-2007, 09:19 PM
إنه اليقين أخي

مفتاح حديثك

أوله وآخره

اليقين بالله

وحسبي به

دمت وحديث في محله


د. نجلاء طمان

محمود عبد الفتاح
01-01-2008, 01:30 AM
صحبة الأخيار مهمة والأهم منها صحبة الأشرار ... حتى يتنفع هؤلاء الأشرار من بركات الأخيار الإيمانية ..


الأستاذ الفاضل / خليل حلاوجي

إن كان هذا من باب

عرفت الشر لا للشر لكن لتوقيه

ومن لا يعرف الخير من الشر يقع فيه

فلا بأس بذلك

قال بعضهم :


بني اجتنب كل ذي بدعة = ولا تصحبن من بها يوصف
فيسرق طبعك من طبعه = وأنت بذلك لا تعرف

جزاكم الله خيرا سيدي

محمود عبد الفتاح
01-01-2008, 08:04 PM
إنه اليقين أخي
مفتاح حديثك
أوله وآخره
اليقين بالله
وحسبي به
دمت وحديث في محله
د. نجلاء طمان
الأديبة الفاضلة الدكتورة / نجلاء طمان

أوافقك الرأي سيدتي وأصدق عليه
حقا إنه اليقين
الذي جعل أحد التابعين يقول في شأن الأخوة الصادقة

[ إني لأضع التمرة في فم أخي , فأجد حلاوتها في فمي ]

هكذا بلغ بهم اليقين إلى هذه الدرجة

أنرت مجلسنا أيتها الوردة البيضاء على رغم كل الألوان الأخرى

اللهم إنا نسألك يقينا تهون به علينا مصائب الدنيا
اللهم إنا نسألك يقينا صادقا , وقلبا خاشعا , وعلما نافعا , وإيمانا دائما
يارب العالمين

محمود عبد الفتاح
21-01-2008, 08:27 AM
عن عائشة رضي الله عنها قالت : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول ( الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر اختلف )

وعن مجاهد قال رأى ابن عباس رجلا فقال : إن هذا ليحبني , قالوا : وما علمك ؟ قال : إني لأحبه , والأرواح جنود مجندة فما تعارف منها أئتلف وما تناكر منها اختلف .


إن القلوب لأجناد مجندة = لله في الأرض بالأهواء تعترف
فما تعارف منها فهو مؤتلف = وما تناكر منها فهو مختلف

اللهم توفني مع الأبرار ولا تخلفني في الأشرار وألحقني بالأخيار

احمد حمود الغنام
21-01-2008, 09:46 AM
بارك الله لك أخي الكريم الرفاعي على هذه اللفتات التوجيهية،جعلنا الله نرتقي الى مصاف هؤلاء حتى نأنس بالقرب منهم ، فمن أجمل الأحاديث التي تستوقفني :المؤمن مرآة أخيه المؤمن...
وندرك عظمة هذا الهدي النبوي عندما ندرك صفات المرآة وما تحمله من شفافية وعكس للصورة .
تقبل تحيتي،

محمود عبد الفتاح
24-01-2008, 01:27 PM
بارك الله لك أخي الكريم الرفاعي على هذه اللفتات التوجيهية،جعلنا الله نرتقي الى مصاف هؤلاء حتى نأنس بالقرب منهم ، فمن أجمل الأحاديث التي تستوقفني :المؤمن مرآة أخيه المؤمن...
وندرك عظمة هذا الهدي النبوي عندما ندرك صفات المرآة وما تحمله من شفافية وعكس للصورة .
تقبل تحيتي،

عن أبي سعيد - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال :
" لا تصاحب إلا مؤمنا ولا يأكل طعامك إلا تقي "

عن عبد الله بن عمرو - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :
" خير الأصحاب عند الله خيرهم لصاحبه وخير الجيران عند الله خيرهم لجاره "

مرور كريم أخي الفاضل أحمد حمود

محمود عبد الفتاح
07-09-2009, 05:21 AM
عَنْ أَبِى مُوسَى - رضى الله عنه - عَنِ النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم - قَالَ :
« مَثَلُ الْجَلِيسِ الصَّالِحِ وَالسَّوْءِ كَحَامِلِ الْمِسْكِ وَنَافِخِ الْكِيرِ ،
فَحَامِلُ الْمِسْكِ إِمَّا أَنْ يُحْذِيَكَ ، وَإِمَّا أَنْ تَبْتَاعَ مِنْهُ ، وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ مِنْهُ رِيحًا طَيِّبَةً ،
وَنَافِخُ الْكِيرِ إِمَّا أَنْ يُحْرِقَ ثِيَابَكَ ، وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ رِيحًا خَبِيثَةً » متفق عليه
وعن أبي هريرة ، رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
« المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل » رواه الحاكم في المستدرك
وقال الشاعر :

أصحب خيار الناس أين لقيتهم = خير الصحابة من يكون ظريفا
والناس مثل دراهم ميزتها = فرأيت فيها فضة وزيوفا




اللهم أحيني مسكينا , وأمتني مسكينا , واحشرني في زمرة المساكين

د/ الماسة نور اليقين
07-09-2009, 05:34 PM
بارك الله لنا فيك اخي
ربي لا يحرمك اجر ما وضعت
ويجزيك عنا كل الخير
اللهم وفقنا لصحبة الأخيار اللهم وفقنا لصحبة الأخيار واجعلنا من المتقين الأبرار يا ذا الجلال والإكرام
احترامي,,,

محمود عبد الفتاح
09-01-2011, 02:31 AM
بارك الله لنا فيك اخي
ربي لا يحرمك اجر ما وضعت
ويجزيك عنا كل الخير
اللهم وفقنا لصحبة الأخيار اللهم وفقنا لصحبة الأخيار واجعلنا من المتقين الأبرار يا ذا الجلال والإكرام
احترامي,,,

قال سيدنا عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - :
ثلاث يصفين لك ود أخيك :

أن تسلم عليه إذا لقيته
وتوسع له في المجلس
وتدعوه بأحب أسمائه إليه

وقال ابن الأعرابي : [ تناسى مساوئ الإخوان يدم لك ودهم ]

وأنشد بعضهم قال :

إِذا الإِخوانُ فاتَهُمُ التَلاقي = فَما شَيءٌ أَسَرُّ مِنَ الكِتابِ
وَإِن كَتَبَ الصَديقُ إِلى صَديقٍ = فَحَقُّ كِتابِهِ رَدُّ الجَوابِ

تحياتي إليك د / الماسة نور اليقين

رزقنا الله وإياكم صحبة الصالحين , ورفقة الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين , وحسن أولئك رفيقا