المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هـدايـا طـعـن الـجـراح



عبدالله الأقزم
29-09-2003, 12:35 PM
يـُـهـدي الـغـرامَ و يـُـتـحِـفُ الإبـحـارا
يـُثـري الـمـحـارَ و يـُـطـعِـمُ الأوتــارا
يـروي الـقـصائـدَ مـنْ سـطور جمـالـهِ
ألـقـاً و يـزرعـُـهـا لـنـا أمـطـارا
و يـُـفـجـِّـرُ الإنـشـادَ فـي أسـمـاعـنـا
فـي كـلِّ لـحـن ٍ رائـع ٍ أنـهـارا
و يـُـقـيـمُ مـيـلادَ الـحـيـاةِ بـروحـنـا
غـيـثـاً نـقـيـَّـاً مـمـتـعـاً مـعـطـارا
فـسـألـتُ عـنهُ صدى السماءِ فـقيـل لي
فـيـنـا تـُقـيـمُ فصـولُـهُ أنــوارا
فـيـنـا مـلاحـمـُـهُ الضـخـامُ تـجـذ َّرتْ
و تـعـاظـمـتْ و تـشـعـَّبــتْ أدوارا
فـيـنـا الـحـسـيـنُ و في جـوانـحـنـا بـدا
معـنـىً يـُضـيءُ تـحـيـَّة ً و ثــمـارا
فـبـهِ لـبـسـنـا كـلَّ أشـكـال ِ الـهـدى
و بـهِ نُـثـِيـرُ تـسـاؤلاً و حـوارا
و بـهِ فـكـكـنـا سـرَّ كـلِّ فـضـيـلـةٍ
لـم تـتـَّخِـذ ْ غـيــرَ الـسـمـاء ِ مـدارا
و بـهِ ركـبـنـا الـحـبَّ خـيـلاً جـامـحــاً
و بـهِ هـدمـنـا لـلـمـحـال ِ جـدارا
و بـهِ بـذرنـا الـنـورَ فـي صـلـواتـنـا
و بـهِ مَــنـحـنـا لـلـهـدى إعـمـارا
إعـمـارنـا عـشـقُ الـحـسـين ِ و فـتـحـُـهُ
فـي الـصـالـحـاتِ يـفـجـِّـرُ الأنـهـارا
عـاشَ الـحـسـيـنُ عـواصـمـاً روحيـَّةً
تـهـبُ الـجـمـالَ مـدائـنـاً و ديـارا
و تـظـلُّ فــي مـعـنـى الـكـمـال ِ سـلالـمـاً
درجـاتــُهـا قـد أطـلـقـتْ أقـمـارا
و تـظـلُّ تـورقُ لـلـسـمـاء مـنـاقـبـاً
و نـشـيـدَ عـشـق ٍ يـنـثـرُ الأزهـارا
عـاشَ الـحـسـيـنُ شـروحَ مـجـدٍ فانـتهـى
تـلـخـيـصَ نـورٍ يـُـتـقـِـنُ الإبـهـارا
عـاشـتْ جـراحـاتُ الـحسين ِ تـلاوةً
تـصـلُ السماءَ و تـغـرسُ الأخيـارا
عـاشـتْ جـراحـُـهُ مـشـهـداً حـلـقـاتــُهُ
حـاكـتْ لأغـنـيـةِ الـخـلـودِ شـعـارا
تـُهـدي جـراحـُهُ لـلـكـفـاح ِ وريـدَهُ
و نـشـيـدَهُ الأبـديَّ و الإصـرارا
تـُـهـدي إلـى قـلـبـي مـخـازنَ نـبـضـةٍ
و مـسـلـسـلَ الـبـركـاتِ و الأشـعـارا
تـُهـدي إلـى الـدنـيـا مـحـرِّك نـهـضـةٍ
فـتـحَ الـوجـودَ بـجـودهِ مـدرارا
تـُـهـدي الـسـنـابـلَ ألـفَ فـصـل ٍ مُمـتــع ٍ
يـهـبُ الـهـدى الـبـذرَ و الأمــطـارا
تـرمـي لـتـحـريـكِ الـهـوى و فـنـونـهِ
فـي حـبِّ آل ِ مـحـمـَّـدٍ تـيـَّـارا
مـنْ ذلـك الـجـرح ِ الـكـبـيـرِ بكـربـلا
أفـقٌ تـسـلـسـلَ لـلـهـدى أدوارا
بـصـدى الإبـاء و نـور ِ كـل فـضـيـلـةٍ
بـرزتْ لـنـا طـعـنـاتــُـهُ أقـمـارا
أقـمـارُ آل مـحـمـَّـدٍ أنـشـودةٌ
تـلـدُ الـجـمـالَ و تـسـكـنُ الأذكـارا
أنـَّى اتـجـهـتُ أرى يـُـلازمـُـنـي الـهـوى
فـي نـورِ آل الـمـصـطـفـى إبــحـارا
هـذا الـتـسـاؤلُ شـاطـئـي و مـديـنـتـي
و جـوابـُـهُ بـهـوى الـحـسـيـن ِ أنــارا
بهوى الحسـينِ جرى الصعودُ إلى الهدى
مـنْ كـنـزهِ نـثـرَ الـظـلامَ نهـارا
مـن كـنـزهِ أخـذ الـمـعـانـي مـصـنـعـاً
و نـتـاجـُـهُ قـد حـيـَّـرَ الأشــعـارا
قـد حـيـَّـرَ الأفـقَ الـعـمـيـقَ وكـيـف لا
و شـمـوعـُـهُ قـد حـرَّرتْ أفـكـارا
فـكـشـفـتُ عـن معـنى يـُضـيءُ بجـانـبـي
فـصـلاً جـمـيـلاً فـارسـاً مـغـوارا
معـنى الحـسـين ِ هو الوصولُ لـمبـتـغى
فـيـهِ مـُـنـحـنـا لـلـجـمـال ِ مـسـارا



عبدالله علي الأقزم3 /8 /1424 هـ

ياسمين
30-09-2003, 10:47 AM
استنشق روعة
واتنفس ابداعا كلما مررت بواحة كلماتك
تمطر ألقا
فتأبى قلوبنا واقلامنا ألا ان تنحنى أجلالا للروعة

تحياتى لقلم متألق دائما
وشكرا لهدايا رائعة رغم الطعنات

لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين

حنظلة
30-09-2003, 01:20 PM
أيها الأخ الكريم

في الصحيحين عن عمر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم إنما أنا عبد فقولوا عبدالله ورسوله"

فإذا كانت هذه وصية الرسول صلى الله عليه وسلم بعدم الغلو فيه، فكيف بالغلو فيمن هو دونه.

وإليك هذه الهدية من شبكة أنصار الحسين:

http://www.ansar.org/arabic/husain.htm

وهذا هو موقعهم على الشبكة

http://www.ansar.org/arabic/

عبدالله الأقزم
30-09-2003, 04:31 PM
أخـتـي الكريمة / ياسمين الواحة حماك الله

أشكرك على هذا المرور الرائع و هذا التنشق الجميل

لك مني أجمل و أحلى تحياتي الوردية

عبدالله الأقزم
30-09-2003, 04:41 PM
أخي الكريم حنظلة

هنا واحة للأدب و الشعر فإدا أردتَ أن تحولها

إلى معركة طاحنة فهذا المكان ليس مكاناً للتطاحن و التشاحن

أما قول الرسول محمد صلى الله عليه و آله عن الغلو فا المقصود

هنا عبادة الشخص ذاته و أنا هنا لا أعبد هذا الشخص و لا أرفعه مستوى

هو في غير أهله ثانياً إن كنتَ لا تدري من الحسين فعليك بالصحيحين البخاري و مسلم

و غيرهما من كتب المسلمين أن النبي صلى الله عليه و آله في أكثر موضع يمدح

الحسين و يجله أعظم الإجلال(( حسين مني و أنا من حسين أحب الله من أحب حسينا))

لقد قرن رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم محبة الله بمحبة الحسين فهل نقول حينئذ

أن رسول الله يغلو و العياذ بالله....يا أخي لا أريد أن أحول هذه الواحة للتطاحن

و التشاحن و فقد الأحبة ...فلك رأيك و لي و لأنصار الحسين رأيهم المستمد من الكتاب و السنة........................

عبد الوهاب القطب
30-09-2003, 08:03 PM
الاخ الكريم

عبدالله

ايها الشاعر الجميل

اثابك الله واعطاك ما تتمناه..

احسنت واجدت في وصف سيدنا وسيد شباب اهل الجنة

الحسين الثائر حفيد حبيبي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

وابن فاطمة الزهراء عليها السلام سيدة نساء اهل الجنة..

فجزاك الله عنا كل خير.


عـاشَ الحسيـنُ عواصمـاً روحيَّـةً
تهـبُ الجمـالَ مدائـنـاً و ديــارا
و تظلُّ في معنـى الكمـال ِ سلالمـاً
درجاتُهـا قــد أطلـقـتْ أقـمـارا

لي ملاحظة ارجو ان يتسع صدرك الرحب لها

لمست هنة في البيتين التاليين

عاشـتْ جراحُـهُ مشهـداً حلقـاتُـهُ
حاكـتْ لأغنيـةِ الخـلـودِ شـعـارا
تُهـدي جراحُـهُ للكـفـاح ِ وريــدَهُ
و نشـيـدَهُ الأبــديَّ و الإصــرارا

تحياتي وشكري

المخلص

ابن بيسان

حنظلة
30-09-2003, 08:08 PM
أيها الأخ الكريم

أستغرب أولا طلبك مني أن لا أجعل هذه الواحة الجميلة ساحة معركة. فهل حقا تشعر بأنني فعلت ذلك. وإنني أرجو منك بدلا من أن تصدني بهذا الأسلوب أن تتقبل كلماتي وتحاول فهمها.

وأما عن كلامك حول الغلو. فإنني أود تصحيح مفهومك له. فمنذا الذي يقول بأن الغلو ينحصر في عبادة الأشخاص. فعبادة الأشخاص هي أعلى مراحل الغلو لأنها في الحقيقة هي الشرك الأكبر المخرج من الملة.

و قد ثبت عن النبي- صلى الله عليه وسلم- أن رجلا قال له: ما شاء الله وشئت. فقال: أجعلتني لله ندا؟ قل ما شاء الله وحده.
فهل ترى أن الرجل قد عبد الرسول عليه الصلاة والسلام هنا. أم أنه قد غلى فيه بمجرد جمعه لفظاً في المشيئة مع الله سبحانه وتعالى.

وفي الحقيقة فإنني لا أرى كلامك في ما كتبته من شعر إلا غلوا كبيرا في الحسين رضي الله عنه. كما أنني أرى فيه تعريضا بمن تظنونهم قد طعنوه من السنة رغم أن التاريخ يثبت غير هذا.

والرابط الذي وضعته فيه تفصيل لمن يريد القراءة.

بروج السماء
30-09-2003, 08:47 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ماذا أقول إذا ذُكر الإمام الحسين عليه السلام
كلما ذكرناه ذكرنا وقوفه في وجه الظلم والجور
والفساد و و و و .
إنَّ الحسين منارةً لثائرين والمظلومين.
فلولاه لما بقى دين الإسلام
فهو الذي رفع راية الإسلام
فطوبى لمن أحب الحسين عليه السلام


وشكراً لك يا شاعرنا القدير عبدالله الأقزم على ما خطته أناملك.

عبدالله الأقزم
30-09-2003, 08:56 PM
أخي الحبيب / بيسان أعلى الله قدرك

أشكرك على هذا المرور الجميل ...أتمنى من شخصكم

الكريم أن تبينوا لي الهنة في البيتين حتى أتجاوزها في

المرات القادمة ....أهديك أجمل تحياتي:0014:

عبد الوهاب القطب
30-09-2003, 09:10 PM
اخي الكريم

عبدالله

عاشـتْ جراحُـهُ مشهـداً حلقـاتُـهُ
حاكـتْ لأغنيـةِ الخـلـودِ شـعـارا
تُهـدي جراحُـهُ للكـفـاح ِ وريــدَهُ
و نشـيـدَهُ الأبــديَّ و الإصــرارا

هنا


عاشت جراحه مشهدا حلقاته _ _ب _/ب__ _ ب_/ب ب _ب_

اها !!

ربما قصدتَ عاشت جراحك بدل عاشت جراحه ولهذا وقعت الهنة

والاخرى تهدي جراحك بدل جراحه

مع الشكر للاهتمام

المخلص

ابن بيسان

عبدالله الأقزم
30-09-2003, 09:11 PM
أخي الكريمة / حنظلة

أكرر للمرة الألف هنا ساحة للشعر و الأدب ....هذه المهاترات

بدل أن تجعلنا أمة واحدة تجعلنا أمماً متفرقة تفرقها الضغائن

و الأحقاد فلا أنتَ ستقتنع بأدلتي و لا أنا سأقتنع برأيك....يا أخي

الجدل العقيم لا يولد إلا نفوراً....أقول لك سين تقول لي صاد و لن ننتهي

أولاً لم أشن على أهل السنة و هم إخواننا بأي شيء يضايقهم...أرجو منك

و نحن هنا أسرة واحدة أن لا تمزِّق هذه الأسرة بقصد أو بدون قصد

ثانياً الغلو المنهي عنه المخرج من الملة و لا أعتقد أنني غاليتُ في

حبي للإمام الحسين عليه السلام لأن نبينا محمد صلى الله عليه و آله و سلم

أمرنا بحب الحسين و ذلك من خلال صحاح المسلمين شيعة و سنة

من ساوى بالله شيئاً آخر فقد أشرك و خرج من الملة هذا إذا كان الرجل

يقصد هذا العنوان و هذا المعنى أما من قالها من خلال سوء تعبير و من دون

قصد لهذا العنوان فلا يخرج من الملة.....النبي صلى الله عليه و آله أشار

على الرجل أن يحسن ألفاظه حتى لا يقع في المحظور و هو الخروج من الملة

أخي الكريم حنظلة ألا ترى قفل الموضوع إلى هنا أفضل لي و لك حتى لا نزرع

التشاحن في الأسرة الواحدة...حينما أطلب منك هذا الشيء ليس عن ضعف كما

تظن و إنما للصالح العام...لك مني أجمل تحية :0014:

عبدالله الأقزم
30-09-2003, 09:19 PM
أخي ابن بيسان

أرجو منك أن تقرأ القصيدة بتمعن و تركيز

أما قولك قصدتَ أو ما قصدتْ دعه جانباً

هات النقد العلمي السليم الموضوعي

ثانياً الكلمة مكتوبة جراحه أعني بها جراح الحسين

و هذا الضمير يعود له أم لي ؟ بالطبع له لا تحتاج إلى فلسفة زائدة

أما مسألة الوزن فوزن البيتين صحيحٌ تماماً كالشمس

تحياتي الوردية:0014::0014::0014::0014::0014:

عبد الوهاب القطب
30-09-2003, 09:33 PM
الاخ الكريم

عبد الله

معك حق

كان من المفروض الا الجأ الى تعابير مثل قصدتَ او ما قصدتَ.

لقد ظننته خطأ مطبعيا...على اية حال

اخي الكريم

انت الذي لم يقرأ البيتين اللذين اشرتُ لهما بتمعّن..

ولو فعلتَ اخي الفاضل لتبين لك ان تفعيلة متفاعلن/مستفعلن

لبحر الكامل التي اتت عليه القصيدة لم يُلتزم بها في البيتين اعلاه

فراجعهما اخي بتمعن وستكتشف الخطأ..

تحياتي وشكري

المخلص

ابن بيسان

عبدالله الأقزم
30-09-2003, 09:40 PM
أخي ابن بيسان أنار الله عينيك

يا أخي ألا تعلم أن تفعيلة متفاعلن يجوز فيها

تسكين الحرف الثاني أم أنها معلومة جديدة لديك

قل لي من علَّمك العروض لأحاكمه في

محكمة لاهاي D:

نسيم الصبا
30-09-2003, 09:42 PM
الشاعر الأستاذ / عبدالله الأقزم

تحياتٌ عطرةٌ .... وإحساسٌ بديع ... يدلُ على محبتك الصادقة لأل الرسولِ الأطهار ، وتدفق خيالك وانسيابه لأكبر دليل على ذلك ،، وأود أن أقول أن النص الذي أتيتَ به فيه استنصارُ للحق وكشفٌ ولو بالقليل عن حقائق التاريخ التي أدخلتْ زيفاً وافتراءً على أمةِ الإسلام بشكلها العام وبالخاص على آل البيت عليهم السلام ...ولا أريد أن أتهم بالغلو والمفاضلة ، ولكني عن محبة لهم وكما في الحديث " حسينٌ مني وأنا من حسين أحبَ اللهُ من أحب حسينا " وإنك كما تفضلت لا تريد أن تحول هذه الصفحة أو المنتدى إلى معركة طاحنة ولكن العقول الناضجة تدرك وتميز ، فطالما أنَّا في ساحة الفكر إلى جانب الأدب ، فلا بد علينا جميعاً أن نعالج الأراء بروية وتبصر فإذا كنا نحن المثقفون نهربُ منها ونحولها إلى مهاترات بيننا ،، فكيف سيكون تلقي من هو أدنى مستوى من الثقافة والمعرفة ومنهج البحث العلمي التاريخي والوصفي وغيره ، ولا يصح أن نرتكز في نقاش أو حوار إلى آياتٍ عدة أو نسرد الأحاديث ونقتطع من التاريخ وتكون هذه هي كافية لمعالجة الرأي ، فالأمر ليس بهذه السهولة ... ولماذا لا نعمل حوارات ونقاشات هادفة نستفيد منها جميعاً وبدون انحياز إلى أحد ، قد تنشب الكثير من الأسئلة والإستفسارات أن هذه المواضيع كم نوقشت ولكن دون جدوى ، صحيح هذا الأمر طالما وأن العقول تفكر بمنطق التحيز والتعصب ، فلماذا لا نفتح الأفاق بعقلانية ونتبين من الملابسات ونردع الترهات من أي جهة كانت ونوقفها ؟؟ تساؤلات كثيرة ولكن أجزمُ أن المسلمين لم ولن يتمكنوا من حلها طالما وأن النفوس تسبق التشاحن والفراق والتطاحن والتشاحن ... قبل حوارها السديد والعقلاني المستمد من نور الكتاب العظيم وسنة المصطفى صلوات ربي عليه وأن أكبر غلطة في تاريخنا أن المسلمين تناولوا مصطلحات السنة ، الشيعة ... فهذا من الجهل الذي شربناه من كأس التآمر على الإسلام من قبل أعدائها ،، وقبل مشاركتي الشعرية ، يتبادرُ إلى ذهني بيت عظيمُ الدلالة :
أنَ اتجهتْ إلى الإسلام في بلدٍ
تجدهُ كالطيرِ مقصوصاً جناحاهُ



هاتِ القصيدَ وأشعلِ الأفكارا=واستقدمِ الأحبابَ والأخيارا
كي نستريحَ من العناءِ ونقتفي=سننََ الرسولِ ومعشراً أطهارا
آلُ الرسول وهل أتاكَ حديثهُ=أكرم بهم يا صاحباً معطارا
طفْ جانب التاريخ واقطف نشرهُ=وانثرهُ في أرجائنا أزهارا
من غير بغضٍ أو بلوغِ نهايةٍ=فيها تصيرُ مودةٌ أحجارا
ونكونَ مثل الجاهلين تمسكوا=بعقيدةٍ قد أعقمتْ أفكارا ؟!
هيا ابسطوا وتناولوا بحواركم=خير الأمورِ وبينوا إجهارا
إنَّ العدو من الوراء يسومنا=ومنافقون تجملُ الأقذارا
وعقيدةُ الإسلام بين خيارها=أن لا تلينَ وتذكرِ الكفارا
هيهات عزٌّ والنجاة لمعشرٍ=تُقصي الكرامَ تقدمُ الأشرارا


مع أعذب التحايا القلبية وأصدقها :0014:

حنظلة
30-09-2003, 09:51 PM
نسيم الصبا

القرآن و الحديث - إذا لم تكن تعلم - هما أهم مصدرين للتشريع عندنا.

وحقيقة فإنني لأعجب أشد العجب. فأنت تقول أن الأقزم أورد ما أورده من أبيات لبيان زيف التاريخ.

إذا من الذي بدأ الهجوم ..

أشكرك شكرا جزيلا على توضيحك يا نسيم الصبا.

عبد الوهاب القطب
30-09-2003, 10:03 PM
اخي الفاضل

عبدالله

ما زلتَ مصرا على خطأك!!

ولم تتمعن في البيتين التاليين فهما مكسوران

وانني اريد ان احاكم من علمك العروض انت :v1::v1::v1:

تأمل معي ايها الفاضل:



عاشـتْ جراحُـهُ مشهـداً حلقـاتُـهُ
حاكـتْ لأغنيـةِ الخـلـودِ شـعـارا
تُهـدي جراحُـهُ للكـفـاح ِ وريــدَهُ
و نشـيـدَهُ الأبــديَّ و الإصــرارا

عاشت جرا/ حُهو مشهدن......هنا هنة

تهدي جرا/حهو للكفا.......هنة اخرى

بانتظار ردك وتعليق الشعراء الفضلاء الاخرين

دمت متألقا بيننا

فصحح الخطأين يرحمك الله

المخلص

ابن بيسان

عبد الوهاب القطب
30-09-2003, 11:06 PM
بعد التأمل

اقول

إذا اشبعت الهاء(كما فعلتُ انا) انكسر الوزن

وإن خطفت الهاء استقام الوزن

مع أن خطفها ضرورة مستقبحة وأخّاذة لنفس

ولا احبه الا ان الضرورة تبيح للشاعر فعل هذا:v1:


والسلام عليكم

المخلص

ابن بيسان

عبدالله الأقزم
01-10-2003, 12:54 PM
أخي الكريم / ابن بيسان

شيء جميل أن يعترف المرء بخطئه و أن لا يركب

العناد رأسه .....إذن بان الحق ....بالنسبة لتشبيع

الضمير فالتشبيع من الجوازات المباحة للشاعر

فالأصل في الضمائر عدم تشبيعها ....إذن الضمير في

جراحه في الأصل لا يشبع....

تحياتي للأخ بيسانD::v1:

نسيم الصبا
01-10-2003, 07:09 PM
الأستاذ / حنظلة

تحية أخوية

أولاً هل تدركُ معنى كلمة ((عندنا )) في ردك أن القرآن والحديث هما أهم مصدرين للتشريع عندنا "

هل تدركها حقاً أتمنى ذلك ؟؟!!
فليس عندي تعليق لأنك .... فالمسألة واضحة ، عد إلى تعليقي لتصحح وجهة نظرك في المسألة .

والشاعر الأقزم لم يبدأ الهجوم هو أورد الكثير من الآراء التاريخية وحبكها في أبياته وأجاد فيها ، كان من المفترض عليك أن تبين له إذا رأيت شيئاً خاطئاً مثلاً ، وتشير إليه وتستدل بما يدعم رأيك ، أما أن تأتي بحديث واحد وهو الإطراء ،، أستحلفك بالله أخي العزيز هل تدرك معنى كلمة الإطراء ؟؟

ونحن أمة واحدة واخوة والإختلاف وارد ولكن إذا ظهرت الحجة أخذنا بأرجحهما .

لم أكن أرغب بالرد عليك لأن السابق يكفي ولكن لا بد أن نوسع من صدورنا ونخرج بنتيجة تخدم هذه الأمة التي مزقها الأعداء وصبوا المكائد والداء في زمن مات فيه الدواء ، أيها الأعزاء ، هل تركون حقيقة السلاطين والأمراء ، و ..... ، ربما تستغرب إن كتبت هذه الجمل بالتتابع بالجناس ، هؤلاء وما أكثرهم وكم رأينا بعض الخطباء يصعدون المنابر ليس إلا في إضهار أنهم أقدر في الكلام ويلتفت يمنة ويسرة ويقطع في الكلمات ويسجع ، أنا عندما أراهم أقول حتى هؤلاء لم تسلم منهم الأمة ، في وقت أقولها بصراحة في فلسطين وغيرها من البلدان الواقعة في الأسر والأخص الجرح الأكبر فلسطين تغتصب فتيات وتقتل وتسحق أرواح وتهدم منازل وغيرها عنوة وبالقهر تحت الناظر والسامع والمسلمون يقولون ما لا يفعلون ،وآخرون في فلك يسبحون .

وحقيقة أنا لا أدافع إلا عن الحق ، لأن الله سبحانه وتعالى أمرنا باتباع الحق ، اقرأ القرآن وتأمل في آياته المتصلة بالحق والنصرة للمؤمنين ، هناك سترى أنّ المسلمين في غفلة عن كتابهم ، ولا حول ولا قوة إلا بالله .............. .

إذاً أنت تحاكمني والعزيزان ابن بيسان والأقزم يتحاكمان في محكمة لاهاي قسم العروض ، لابأس فلتستمر الجلسات ، إلى أن يبت في القضيتان D:

مع أعذب التحايا القلبية وأصدقها :0014:

عبد الوهاب القطب
01-10-2003, 07:25 PM
D:اخي نسيم الصباD:

تحاكمت الى نفسي وانتهى الامر

ولا خلاف بيني وبين الاقزم من ناحية العروض

وقلت انه لا هنة هناك

روِّق يا خوي:v1::v1::v1:

والسلام عليكم ايها الابرار

يا احلى من الاشعار

المخلص

ابن بيسان

د. سمير العمري
02-10-2003, 12:03 AM
الأخوة الأحباب:

رغم انشغالي بأمور هامة إلا أنني أجدني مضطراً إلى أن أسألكم المحاورة بما أمر ربنا فالمجادلة تكون بالتي هي أحسن وأدب الحوار هو ما نرجو فالاختلاف مقبول والخلاف منبوذ.

من حق كل إنسان أن يبدي رأيه وليس من حقه أن يتطاول على أحد وإن على سبيل الدعابة. كما أنني ما زلت أدعو إلى حوار مثمر برقي وود وتفهم وأن يكون هادفاً في أي المجالات مع مراعاة أن يكون الأمر في مكانه المناسب وفي دوحته المناسبة فلا تنسوا أن هذه دوحة القصيد. أما غير ذلك فنأسف بأننا سنحذفه حفاظاً على وحدة التوجه وخدمة الهدف في الوحدة لا الفرقة.

تحياتي وودي
:0014:

نسيم الصبا
02-10-2003, 12:24 PM
أستاذي العزيز / سمير العمري

أنا من جهتي أعتذر إن بدر مني أي خطأ يعكر صفو الإخوة ، وأنا سعيدٌ جداً أن الأخ العزيز / حنظلة متفهمٌ للواقع وقد قرأت بالأمس ما نشره وقد كنتُ أود أن أداخله ولكن رأيت أن المكان غير مناسب ، فكل دوحة لها خصوصياتها ، وإذا ما شاء أن يضع موضوعه وطبعاً تحت توجيهاتكم وتحت شروط الإلتزام كما تفضلتم بأدب الحوار والجدال ، أرجو المسامحة وتقبلوا مني العذر .

مع أعذب التحايا القلبية وأصدقها :0014:

عبدالله الأقزم
03-10-2003, 09:33 AM
أخي الكريم / بروج السماء

أشكرك على هذا المرور الجميل الذي

يخدم الإسلام و المسلمين و يعزز كلمتهم

و يقوي روابطهم و يشد من أزرهم

بوركتٍ من أخ صالح يحب الخير كله

تحياتي الوردية:0014::0014::0014::0014::0014:

طائر الاشجان
03-10-2003, 02:08 PM
أخي الكريم عبدالله الاقزم ..

قصيدتك جميلة ومعبرة .. والمديح جائز وليس به غلوّ . أضم صوتي إلى صوت أخي ابن بيسان في وجود هنة في صدر البيتين المذكورين فخذ الامر برحابة صدر وانظرهما ملياً ، وقد اجتهد ابن بيسان في إيجاد مخرج لك على ذمة التعديل لكنك تأبى ذلك . وأنصحك بالتعديل المقترح . وإلا فأنت حر . D:

عاشـتْ جراحُـهُ مشهـداً حلقـاتُـهُ
حاكـتْ لأغنيـةِ الخـلـودِ شـعـارا

تُهـدي جراحُـهُ للكـفـاح ِ وريــدَهُ
و نشـيـدَهُ الأبــديَّ و الإصــرارا

جميل الودّ لكم :0014:

طائر الاشجان

حنظلة
03-10-2003, 02:14 PM
عبد الله الأقزم
نسيم الصبا
بروج السما
طائر الأشجان
د. الخضاري

ومن أيضا؟

عبدالله الأقزم
03-10-2003, 02:44 PM
أخي الكريم طائر الأشجان

لا أدري لماذا الإصرار على وجود هنة في البيتين

و قد اعترف الأخ ابن بيسان بصحة البيتين عروضياً

إذا كان الإصرار من أجل الإصرار فقط لا غير فهذا

المكان ليس مجاله ...أخي هات دليك و أنا سآتيك بدليلي

ما رأيك يا طائر الأشجان؟؟؟ هل اتفقنا ؟؟؟؟

أهديك أجمل تحياتي الورديةD:D:D:

عبدالله الأقزم
03-10-2003, 02:46 PM
أخي الحبيب / حنظلة

و من أيضاً يتساءل حنظلة؟؟؟؟؟

سأجيبك كل من يشهد أن لا إله إلا الله محمد رسول الله

تحياتي لأخينا المناضل / حنظلة

عبدالله الأقزم
03-10-2003, 02:48 PM
أخي الكريم / نسيم الصبا

نقاشك أثرى الساحة

بوركتَ أيها الأخ الطيب

:0014::0014::0014::0014::0014:

عبدالله الأقزم
03-10-2003, 02:52 PM
أخي الأستاذ الشاعر الجليل/ سمير العمري حماك الله

أقدِّم اعتذاري لأخي ابن بيسان و لك و لكل محبي

واحة الأدب ...نعم أشهد أن الحوار خرج بعض الشيء

عن ضوابطه لهذا أعتذر إليك و أدعو الله أن يلهمنا الحق

و يسدد خطانا في طريق بناء أسرة واحدة

أخوك الخجل من ربه و منك و من نفسه/ عبدالله

:0014::0014::0014::0014::0014:

طائر الاشجان
03-10-2003, 02:56 PM
أخي عبدالله ..

بالله عليك أمقتنع أنت أن صدر البيتين ولا سيما في اللفظ " جراحُهُ "

ليس به خطف ، ؟

عاشـتْ جراحُـهُ مشهـداً حلقـاتُـهُ

لو قلت : عاشت جراحٌ مشهداً حلقاتُها

أو قلت : عاشت جراحكَ مشهداً حلقاتها

لتجاوزت الاشكال .. ليس الموضوع إصرار لمجرد الاصرار .

قبل ابن بيسان بالامر الواقع ذلك لأنه ( سامحه الله ) يتجنب الاحتكاك ، أما أنا فما أسميت نفسي بالطائر إلا لقدرتي على الهروب متى دعت الحاجة ، وأحلق حيث لا تجدني . هل أدركت الفرق بيننا ؟ .

لك التحيات العطرة .

أخوك/
طائر الاشجان

د. سمير العمري
03-10-2003, 03:17 PM
أخي الكريم عبد الله ....

أخواني الأكارم جميعاً ...

إنما نحن أخوة نتعاون فيما تفقنا فيه ويعذر بعضنا بعضاً فيما اختلفنا وإن كان مما يوجب الحوار فبأدبه من احترام وجهة النظر الأخرى ونقاشها بشكل موضوعي بعيداً عن التطاول الشخصي أو التعرض لأصحاب الرأي فمن ملك الحجة أولى بالأمر. وإن كان لا بد للجدل فبالتي هي أحسن وليكن الود والاحترام هو أساس تواصلنا فبهذا فقط يمكن لنا أن نحقق خيراً أو نصل إلى فائدة وأما غير ذلك فهو للعامة في الأسواق.

أقول ما أقول لأعتب عليك قولك بأنك "خجول من نفسك" فنحن فخورون بك بيننا وأنت أحق بالفخر من غيرك وإنما قل "قد خجلت من غلبة شيطاني لي إذ نزغ في الغضب فآذيت أخاً لي بما يكره وأكره".

ويبقى أن نؤكد على أن رسالتنا هي نشر الأخوة والمحبة والرقي في الأمة قبل نشر الأدب والبيان فبدون الخلق والود لا يصلح علم ولا أدب.

أشكر لكم ما تقدمون هنا جميعاً من حوار يوصر العلاقة ويؤطر لمنهجية مثمرة في الحوار.



تحياتي واحترامي لكم جميعاً
:0014:

عبدالله الأقزم
03-10-2003, 03:47 PM
أخي الحبيب / سمير العمري أيدك الله

كوني اعترفتُ بأنني خرجتُ بعض الشيء عن دائرة النقاش

هذا لا يمنع أن أطالبك و أنت المنصف العدل الحكم أن تعطي كل ذي حق
حقه إذا كان شيطاني قد غلبني فالطرف الآخر(( المشرف)) إصراره على

إني ارتكبتث خطأ عروضياً ماذا يعني؟؟؟؟ هل لأنه مشرف تغض الطرف عنه

أخي الحبيب اعتذاري هذا من أجل بناء أسرة واحدة و من أجل الصالح العام

كما أطلبكم و أنتم من أولي الألباب أن تعطوا كل ذي حق حقه و أن يكون العدل

و القانون هو السيد بيننا أليس كذلك أيها العطر النقي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تحياتي الوردية لأجمل أخ عرفته في المنتديات:0014::0014::0014::0014::0014:

عبدالله الأقزم
03-10-2003, 03:49 PM
أخي الحبيب / سمير العمري أيدك الله

كوني اعترفتُ بأنني خرجتُ بعض الشيء عن دائرة النقاش

هذا لا يمنع أن أطالبك و أنت المنصف العدل الحكم أن تعطي كل ذي حق
حقه إذا كان شيطاني قد غلبني فالطرف الآخر(( المشرف)) إصراره على

إني ارتكبت خطأ عروضياً ماذا يعني؟؟؟؟ هل لأنه مشرف تغض الطرف عنه؟؟؟

أخي الحبيب اعتذاري هذا من أجل بناء أسرة واحدة و من أجل الصالح العام

كما أطلبكم و أنتم من أولي الألباب أن تعطوا كل ذي حق حقه و أن يكون العدل

و القانون هو السيد بيننا أليس كذلك أيها العطر النقي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تحياتي الوردية لأجمل أخ عرفته في المنتديات
:0014::0014::0014::0014::0014:

عبدالله الأقزم
03-10-2003, 03:54 PM
أخي الحبيب / طائر الأشجان

أعترف أن بهما خطف و لكن هل يجوز الخطف فيهما؟؟

نعم يجوز فعليك بمراجعة فحول شعراء العرب

ستجد عندهم مثل هذا الخطف

كما أعترف أن عدم الخطف يكون الضمير أجمل

المسألة تنحصر هنا هل يجوز الخطف أم لا ؟

الجواب نعم يجوز الخطف لوجد الشواهد الكثيرة من شعر عمالقة الأدب

العربي......تحياتي الوردية لأخي الفاضل طائر الأشجان

:0014::0014::0014::0014::0014:

د. سمير العمري
03-10-2003, 04:15 PM
أخي الكريم والحبيب عبدالله:

تالله إنا لنجتهد أن لا نقسط في حكمنا ولا نجور وقد حكمني أخي الرائع والطيب جداً ابن بيسان فكانت شهادتي هو ما رد عليك به مؤخراً. أنا ممن يرى مد الهاء أو خطفها كضرورة شعرية لتوصل معنى جميلاً وبدون الإكثار منها ولطالما انتقدني الأدباء في هذا وأنا ما زلت أقف عند رأيي بجوازها (كضرورة) وأراها أخف من غيرها من الضرورات التي تسمح بها الأدوات الشعرية. وعليه فقد قلنا بجواز ما فعلت وإن كنت استثقلت الخطف هنا لشعوري أنها تقطع النفس بشكل واضح ولكن هذا لا يعني عدم صحة العروض هنا حسب ما أوضحت من رأى وهذا ما أوضحنا لابن بيسان في الخاص ونوضحه لكم الآن في العام.

أما قولك بأن (المشرف) قد (أصر) وأنني قد (غضضت الطرف) عنه فهذه ثلاث أمور أراك تعجلت الحكم فيها وما أنصفت وأنت من يطلب الإنصاف.

أخي الحبيب:

هنا في الواحة لا يوجد عندنا مشرف بل (متابع) ليتحمل مسؤولية متابعة شؤون الدوحة ويقوم في خدمة الأعضاء ولا يعني هذا التفاضل في القدر أو القدرة فها أنذا أتحمل مسؤولية الأمور هنا والجل في الواحة يفضلونني علماً وأدباً وقدراً وقدرة وإنما الأمر أنني قبلت أن أتحمل المسؤولية في سبيل أن تنهض هذه المسيرة المباركة بالأمة. هنا كلنا أخوة لافضل لأحد على أحد إلا بما يقدم من فضل وما يزجي من عطاء.

أما موضوع الإصرار أو التنازل فهذه أيضاً مما يأسى لها قلبي. إن الهدف الأساسي من الحوار هو الإفادة والإثراء وليس التصارع والتنافس. هذا لا ريب يعني أن مجرد طرح النقاش هو خير لا يستفيد منه المتحاوران فقط بل الآلاف ممن يقرأون ويتابعون. قد أخبرناك بأن الأمر مختلف عليه بين الأدباء وربما مال الأغلب إلى عدم قبول الخطف هنا ولكني أجيزه لا مجاملة لك وإنما قناعة بما نرى وأنا ممن عانى من انتقاد وتطاول البعض بسبب مد الهاء أو خطفها فكان جوابنا لهم حسنا. ثم إنني أزكي أخي ابن بيسان بما عرفت عنه من طيبة قلب وحسن خلق وصدق توجه عن أنه سعى أو يسعى إلا لخير وهو حين ناقشني بدا مقتنعاً بما قال ولكنه كان حريصاً على أن يتحرى الرأي حتى لا يكون قد أساء إليك وحين سمع رأيي شعرت بمدى تأثره بما قد يكون عليه شعورك مما قال. هو أخ أشهد له بالتقى وإن أحببت أن تكسب أخاً فالزمه كما أفعل أنا وستعرف صدق ما أقول.

أما الأمر الثالث من أنني (غضضت) الطرف فهذا ليس صحيحاً كما أسلفت ونحن نتحرى أن نكون من الأمة الوسط الذين يكونون شهداء على الناس وهذا الصنف من الناس لا يرضى عنه أحد.:011:

مهما يكن من أمر فإنني سعيد بك كشاعر وكإنسان أراه يحمل الخلق الذي يجب أن يكون عليه المسلم فكل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون. غفر الله لي ولك ولجميع أمة الإسلام إنه غفور رحيم.

تحياتي وودي
:0014:

عبدالله الأقزم
03-10-2003, 10:56 PM
أخي الحبيب / سمير العمري

أشكرك على كل ما تفضلتَ به من رد مفصَّـل

فلن أدخل في جدل عقيم هل أخطأ ابن بيسان أم لا

و هل كان المفروض أن يتحرى الحق قبل أن يصدع به

لن أدخل في هذه التفاصيل الدقيقة...لا لشيء سوى غض الطرف

و طي الصفحة للمحافظة على الأسرة الواحدة و الوصول

إلى الهدف المنشود الذي أمر به رب العباد ((ادفع بالتي هي أحسن)) صدق الله

العظيم ......أهديك أجمل و أرق تحياتي