المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (( جـنحَ الخيال ))



الميمان النجدي
01-10-2003, 01:24 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



جَنــحَ الخيــالُ بِـخـاطري "="فــإذا بِـقَـــلبيَّ قــدْ سَـكنْ
عَــــرَفَ الــفُـؤادُ دَواءهُ"="تِــلـكَ الــصَحائفُ لا الشجنْ
فَدَعوا الخَيـــــالَ لِيَنْـتَـهِي"="لَـــيـــلُ الـَمهانةِ والـوهنْ
فأنا الفـــقيــدُ لأمــتي"="أهـــذي كمـا يهـذي الأَسـنْ
وأسيــرُ دَربـيَّ والأســـى"="يـمــشي عــلى أَثَـري يـَحِنْ
أروي القفار بدمــعــــتي"="أســقـي التُـــرابَ بلا ثَـمنْ
وأنـا الغــريـــبُ لأنـني"="أهـــوى الكَــرامةَ لي وطـنْ
وهـنـاكَ موطِــــنُ أمــتي"="وهنــاكَ يَــنْتَـحِرُ الـــوثنْ
أرخـي الظــلام جَــناحــهُ"="لـلـــشمسِ والليـلُ احتـضنْ
والنارُ يمســحُ دمـــعــها"="كَـــفُ الغُـــــيومِ فلا تهنْ
حتى السُــكـونُ لـهُ صــدى"="والذِئــبُ يَمْلَــؤهُ الشَـــجنْ
وأنــا وحيــدٌ أرتـجـــي"="مِنـــكِ القــــرابةُ والسكنْ
فمتى الـوِصــالُ حبــيبــتي"="ومــتـــى أســـيرُ بلا محنْ
ومـــــتى أراكَ لأنـنـــي"="قَـلــبٌ تَقَـــــاذَفهُ الإحنْ
موجُ الــــكآبةِ والـــردى"="شَــــطُ المَــــهانةِ والحَزَنْ
مَسَحَ الزمانُ جَــــبـيـنَــهُ"="فـــإذا الــــكرامةَ يَحتَضِنْ
هـذي الـحـَـبيبةُ ريـحُــها"="تشــــــفي القلوب فلا تَهِنْ




2/8/1424

بكاء الياسمين
01-10-2003, 03:13 PM
سيدي الفاضل...الميمان النجدي

سلام الله عليك

أودّ شكرك على تلك الأبيات الرائعه
فوالله..قد احترت ماذا أ ُردد منها

أعجبتني كثيراْ

سيدي...
تسجيل حضور واعجاب بقصائدك

دُمت بخير سيدي



تحياتي


بكاء الياسمين

خالد عمر بن سميدع
02-10-2003, 04:08 PM
جميلة ورائعة أخي الميمان ....




:)

عبد الوهاب القطب
02-10-2003, 10:23 PM
اخي الميمان

جميلة جدا

وهادئة وحالمة


حتى السُكونُ لهُ صـدى"
"والذِئبُ يَمْلَـؤهُ الشَجـنْ

اعجبني جدا

تحياتي

المخلص

ابن بيسان

د. سمير العمري
08-10-2003, 01:49 AM
الله الله الله يا ميمان!

يوماً فيوم تمتلك ناصية الإبداع وتدخلنا عالم الإمتاع.

أحسنت وأكثر.

أمر واحد أرجو أن تنتبه له إذ وقعت فيه هنا في غير موضع ألا وهو سناد التوجيه وهو اختلاف حركة الحرف الذي يسبق الروي كقولك (وطَنْ ، سكَنْ ، شجَنْ) ثم قولك (يحِنْ ، تهِنْ ، يحتضِنْ)



تحياتي وإعجابي
:0014:

بندر الصاعدي
08-10-2003, 12:32 PM
عَـرَفَ الفُـؤادُ iiدَواءهُ"
"تِلكَ الصَحائفُ لا الشجنْ

نِعمَ ما قلتَ أخي الميمانْ فهي الدواء للمؤمنين والداء للظالمين

بارك الله فيك وسدّدد خطاك ... فإلى الأمام .
لك التحية والتقدير
دمت بخير
في أمان الله

عبدالله الأقزم
08-10-2003, 12:43 PM
أخي الكريم / الميمان

قرأتُ قصيدتك العذبة الرقراقة فذبتُ من حلاوتها و رقتها

لكن هناك أبيات أرجو منك أن تراجعها و تنقحها لتكون القصيدة

أكثر جمالاً و إشراقاً.....تحياتي الوردية