المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الدوح يبقى



المتنبي
02-10-2003, 04:49 PM
صــــــادٍ وكـــأسي بالهمــــــومِ دِهــــاقُ=والقلـــــــبُ رُغــــماً للشجــونِ يُـــســــــاقُ
تأتى الهمـــــومُ إلى الفـــــــــــُؤادِ كـــــــأنَّها=قــدْ سـاقَـها نحـــــــــوَ الفُــــــــــــؤاد سِــــــباقُ
أشكــــو و مالي في البريــــةِ مُنصـــــــتٌ=أمضــي و مــــــالي في الدروبِ رِفـــــاقُ
أبكـــــي العـــروبةَ و الدمـوعُ ســوافـــــحٌ=حتـــى هــــوتْ في إثرهـــــــا الأحـــداقُ
فالعـــُربُ نامـــــــوا حـــــالمينَ بقــُدسهــمْ=ولغيــرهمْ و جـــــدوها حــينَ أفـاقـــــــوا
و عـــــدّونا في القـُـــدسِ يسلبُ أرضـــنا=و رفيقــهُ التخـــــــــريبُ و الإحِــــــــراقُ
يُحــــي الســــــلامَ قبـــــــولنا لشـــــروطــــهِ=ويُميتــ ـــهُ التأجيـــــــــــــــلُ و الإخفــــــــاقُ
هي زمـــــــرةُ الصهيونِ منــــذُ وجـــــودها=لا شــــــرعَ يحكُـــــــــــمُها و لا ميثـــاقُ
و جُنــــــودها لا يتــركــــــونَ رذيلــــــةً=إلا وبأســـــــــــها للعبــــــــــــادِ أذاقـــــــــــــوا
قتلــــــــــوا الصبي جهــــــــارةً فقلـــــوبهـــمْ=لا رحمــــــــةٌ فيــــــــــــــها ولا إشـــــــــفاقُ
تركـــــــوا أباه ُ ملــــــــــوحاً بيمينــــــــــــهِ=في قلــــــــبهِ الأحــــــــــــزانُ و الأشــواقُ
ما هزهـــــمْ مــــوتُ الصــبي وإنْ راءوا=تلكَ الدمــــــاءُ على الطـــــريقِ تــــُــــــراقُ
و إذا اســــــتغاثَ أبـــوهُ ما مِنْ مُــــنجـــــــــدٍ=فعـــ ـــدّونا خضعــــــــتْ لهُ الأعنـــــــــــاقُ
لا نستطيـــــعُ الـــــــــذودَ عنْ أقـــــــداســنا=إنَّا بأمـــــــــرِ الظالمـــــــــــــينَ نـُســــــــــــــاقُ
كُنا الشمــــوسَ المشـــرقاتِ على ألـدُنا=تـــــــــزهو بنا الأفـــــــــــــــلاكُ و الأفـــــاقُ
لكــنَّ كفــاتِ الأمــــورِ تأرجحتْ=و اقتادنا نحــــــوَ الحضيـــــــــــضِ شِقــــــاقُ
نُخــفي الضــغائنَ في القلــــــــوبِ و نلـــتقي=كــــــذباً و يظهــــــرُ للعيـــانِ عِنــــــــــاقُ
نُشقــــــي الخـــزائنَ بالــــدراهمِ و يحـــنا=فلـــــــقدْ أضلــــــــنا لــــــــــــونُها البـــــــــراقُ
و شعـــــــــــوبنا خضعـــــــتْ لأنَّ رقــــابهَا=فتكـــتْ بها الأسيـــــــــاف ُو الأطواقُ
إَّنا وقـــــــدْ ملـــــئ الخُنـــــــوع ُ قُلـــــــــــــوبنَا=و غــــــــزَ النفــــــــوسَ تملـــــــقُ و نِفــــــــــاقُ
سُــــــرنا على دربِ الهــــــــوانِ كـــأنَّنا=زِنـــــــجٌ تــُـــــــدارُ ببيعــــــــــنا الأســــواقُ
و وجــــــــوهنا في النائـــباتِ كــئيــبةٌ=و رقــــــابُنا يهـــــــــــوي بهــــــا إطـــــــــراقُ
نحــــــــيا بلــــــــــيلٍ سرمــــــــدٍ دامــــــــــسٍ=فشمــــــ ـوسنا قــــدْ ظلــــــها الإشــــــراقُ
يا اخــــــوتي في القُــــــدسِ عُــــذراً إنـــني=عبــــــــدٌ يُعســــــرُ حالـــــــهُ الإمــــــــــلاقُ
لا يستطيــــــــعُ السـيرَ نحـــو دِياركـمْ=كــــــي يستريـــــحَ فُــــؤادهُ المشـــــــــتاقُ
أرى الأقصـــى تُــــــداسُ و ما أُعــــــــدّتْ=لنجــــــ دتها العــــــواســــــلُ و العِتــــــــــــاقُ
أرى الأقصـــى تقُاســـي أمــــا راءهــــــا=أُمــــرائنُا و ملــــــــوكُنـــــــا الحُـــــــــذاقُ
يا فتيةَ الأقصى ضـــــمائـــــــرُ أُمــــــــــــتي=فيـــــ ــها عــِــــــــواءٌ مُـــــــفــــــزعٌ و نُعــــــاقُ
لا تُنصتــــــــــوا لمـُــــــزمجـــــــرٍ و مُنــــــــددٍ=و امضـــــــــوا فما يُطفــي اللــظى أفـــــــــاقُ
يا روحَ مَنْ سفــــــــكَ العــــــــدّو دِمــائـــــــهُ=طُــــــ با فما عيــــــشُ الذلــــيلِ يُطـــــــــــاقُ
و دِمـــــــائهُ أروتْ ســـــــنابلَ ثـــــــــــورةٍ=وهِـــــ ـبتْ لها الآمــــــــــــــالُ و الأرمــاقُ
ما مــــــات َ مَن ْ نـــــالَ الشهـــــــــــــادةَ إنمـــــا=حـــــيٌ و يضــــــمنُ عيشـــــــــــهُ الرزاقُ
فالــــــــدوحُ يبقـــــى لا يُميــــتُ جـــذورهُ=إنْ فارقـــــــــــتْ أغصــــــــــانَهُ الأوراقُ

خالد عمر بن سميدع
02-10-2003, 05:05 PM
ما مات َ مَن ْ نالَ الشهـادةَ إنمـا حيٌ و يضمـنُ عيشـهُ iiالـرزاقُ



مبدع بحق أخي الكريم المتنبي . .. . . .





:010:

عبد الوهاب القطب
02-10-2003, 07:39 PM
اخي المتنبي

حياك ربي

احسنت واجدت

ما اجمل الخاتمة


ما مات َ مَن ْ نالَ الشهـادةَ إنمـا = حيٌ و يضمـنُ عيشـهُ iلـرزاقُ
فالدوحُ يبقى لا يُميـتُ جـذورهُ = إنْ فارقـتْ أغصـانَـهُ iلأوراقُ


لاحظت هناك بعض الهنات النحوية والعروضية

كما لاحظت انك لم تلتزم ببحر الكامل في جميع الابيات

ارجو مراجعة ذلك وتصحيحه

ودمت متألقا

تحياتي

المخلص

ابن بيسان

طائر الاشجان
03-10-2003, 05:31 PM
أخي المتنبي ..

أحيكك أولاً .. وكما قال أخي ابن بيسان هناك خروج عن البحر في البيتين التاليين :

أرى الأقصى تُداسُ و ما iiأُعـدّتْ لنجدتهـا العواسـلُ و iiالعِـتـاقُ

أرى الأقصى تقُاسي أما iiراءهـا أُمرائنُـا و ملوكُـنـا iiالـحُـذاقُ


أما في البيت التالي فطويل على البحر من " وجدوها " .. لاظ

فالعُربُ ناموا حالميـنَ iiبقُدسهـمْ ولغيرهمْ و جدوها حيـنَ iiأفاقـوا


لك التحية أخي .. والقصيدة فيها ما شاء الله من الزخم الوطني والغيرة العربية وهي صفة كل شريف في عالمنا اليوم .

لك التحية من الاعماق .

أخوك/
طائر الاشجان

د. سمير العمري
20-10-2003, 02:20 AM
أخي المتنبي:

شاعرية واضحة وفكر راق وحماسة متقدة.

أحسنت القول وأبدعت كثيراً إلا مما ذكر أخواننا من هنات متفرقة أراك قادراً بإذن الله على تلافيها.


تحياتي وودي
:0014: