المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : والدي .. يا حكاية الحُبِّ والصّبر



بكاء الياسمين
17-10-2003, 01:27 PM
والدي .. يا حكاية الحُبِّ والصّبر


بفـؤادي كنـت الحبيـب المقيمـا
بعد هذا الرحيل صـرت ُ اليتيمـا

كنت ظهري على النوائب من لـي
بعد كسري فقدتُ الظهيرالعظيمـا

كيف ا ُرثيـك يـا لواعـج قلبـي
جفّ نثري وصار شِعـري عقيمـا

سيدي الراحـل المسافـرصُبحـاْ
من يُصلّي بنـا العِشـاء القديمـا؟

ذلك الليـلُ مـن ينيـر دياجيـه؟
دعـاء علـى الأسـى مكتـومـا

ذلك الركـن حيـث كنـت تُصلّـي
يتـلـوّى ملـوّعـاْ مـحـرومـا

ومكـان السجـود ظـلّ ينـاديك
ويـهـذي مـروّعـاْ محمـومـا

يا عصافير مطلـع الفجـرعفـواْ
فقد فقدتـم ذاك الأنيـس الكريمـا

والدي ياحكايـة الحـبّ والصبـر
ويـا حلمنـا .. أضعنـا الحُلومـا

في امتحاني كنت الصديق مع الحبر
وكـنـت الأعــداد iiوالترقيـمـا

عند قبرهِ ركعتُ يتيما
ولثمتُ التراب لثماْ حميماْ

نِلتُ في ذلك الركوع ِ عُلوّا
وملكتُ السُموَّ والتكريما

نم- علـى العهد-آمنـاْ إنّ قلبـي
أقسـم اليـوم عهدكـم أن يُقيمـا

نم فإنـي أحمـل العـبء طوعـاْ
لا تبالي إن كـان حِمـلاْ جسيمـا

إنّ حبـاْ زرعتـه فـي فــؤادي
سوف يبقى على المدى موشومـا


في ذكرى وفاة الدي
17/10/2001
بكاء الياسمين

عبد الوهاب القطب
17-10-2003, 07:05 PM
الله يا بكاء الياسمين

ان قلبي يتقطع والمي كالسكين
يحز في روحي..
ابيات تصرخ بالاهات والالام
رحم الله اباك وامك

واسكنهما فسيح جناته

وكأني مسحت دمعة او دمعتين

نقطرتا من عيني

عندما قرأت

سـيــدي الــراحــل المسافـرصُـبـحـاْ=
مــن يُصـلّـي بـنـا العِـشـاء القديـمـا؟

ذلــك اللـيـلُ مـــن يـنـيـر ديـاجـيـه؟=
دعــــاء عــلــى الأســــى مـكـتـومـا

ذلــك الـركـن حـيـث كـنـت تُصـلّـي=
يــتــلـــوّى مــلــوّعـــاْ مــحــرومـــا


تحياتي لهذه المشاعر الصادقة

وسأعود
انشاء الله
بملاحظة بسيطة
تخص بعض الهنات

تحياتي لك
ورحمة الله على
والديك الحبيبين

المخلص

ابن بيسان

بكاء الياسمين
18-10-2003, 02:09 PM
أُستاذي الفاضل
ابن بيســـــان

كم سعادتي كبيرة
رغم بكائي اللا مقطوع
حينما تمتمت شفاهكم كلماتي الباكية

بارك الله بكم
وحفظ لكم أحبابكم
ورحم الله موتانا وموتاكم
ودمتم يارب بألف خير

وبكائي بانتظار ملاحظاتكم بفااارغ الصبر

بارك الله بكم مرة أخرى

بكاء الياسمين

عبد الوهاب القطب
01-11-2003, 01:36 AM
بُكاءُ الياسَمينِ - بلا يَمينِ -=
كَعِقْدِ الياسَمينِ على الجَبينِ
بِحُبِّ الوالِدَيْنِ ملَأتِ عيني=
فَأعْظِمْ بِالوَفاءِ وَبِالحَنينِ



-----------

الاخت الفاضلة

بكاء الياسمين

افتقدناك..اين انت ايتها الكريمة المعطاءه؟؟

كل عام وانت بخير وعافية..

وها انا اعود مع هذه الرائعة المؤثرة كما وعدتك...

ففي البيت التالي حرف زائد أخلّ بالوزن:



يــا عصـافـيـر مـطـلـع الفجـرعـفـواْ
فـقـد فقـدتـم ذاك الأنـيــس الكـريـمـا

الفاء ب "فقد" زائدة ويجب حذفها ليستقيم الوزن.

والبيت التالي فيه أيضا هنة



عــنـــد قــبـــرهِ ركــعـــتُ يـتـيــمــا
ولـثـمـتُ الــتــراب لـثـمــاْ حـمـيـمـاْ

ويستقيم الوزن ان كُتب على النحو الاتي:

عند (ذا) قبره....الخ

وتبقى القصيدة من اكثر القصائد التي اثرت بي..

تحياتي وشكري واعجابي

وبانتظار عودتك

بفارغ الصبر

المخلص

ابن بيسان

بكاء الياسمين
02-11-2003, 11:38 PM
صاحب المشاعر النبيلة
ابن بيســـان

أسعد الله أوقاتك وعمرك بكل الخير

سيدي الفاضل

مشكور على هذه اللفته الكريمة
لسؤالك عن بكائي
فوالله إن دلّ على شيئ
فإنما يدلُّ على طيب معدنك..وأصلك الكريم
في زمن ٍ قلّ فيه الأوفيــاء

سيدي
ألف مرة لك شاكرة لتفضلك بتبيان الأخطاء
في بكيئتي تلك

واعذرني للتأخر في الردّ

فبكائي الآن
يقطن المشفى
منذ أسابيع

لا أراكم الله مكروه
وأدام الله لكم الصحة والعافية
وحفظ أحبابك من كل سوء وشر

فاعذرني
فمكبّل بكائي
بعشرات الأنابيب الطبية


كل عام وانت بخير


استودعك الله