المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نزف الجراح -قصيدة مهداة إلى شهداء رفح ومجاهدوها



فارس عودة
19-10-2003, 02:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أحبابي الكرام
إن القلوب لتتفطر وإن العيون لتنزف دما وهي تشاهد ما يجري لإخواننا في مخيم رفح وما يجري من تدمير وعيون العالم تراقب في صمت .
أه ماذا نقول وماذا نكتب ؟ أنكتب بمداد الدمع أم بمداد الدم؟ وهل بقي لنا دمع ودم لنكتب به؟
سأدع الشعر يتكلم ولاأحسبه بقادر على حمل مشاعر الأسى التي تجيش في أفئدتنا فإلى:

نـزف الجـراح
أرضُ البطـولـةِ بالأحــزانِ تَتَّشِـحُ=وأَدْمُـعُ القهْـرِ فـوقَ الخـدِّ تَنْسَفِـحُ
وجذوةُ الغيـضِ في الأحشـاءِ مُـوقَدَةٌ= وجمـرةُ البغـضِ بالأشـواظِ تَنْقـَدِحُ
بالأمـسِ صُبَّتْ على جينينَ صـاعقـةٌ= واليـومَ تَشْقَـى بـزلـزال العِدَا رَفَـحُ
أمسى الخـرابُ على أطـلالِـهَا شَبَحاً= لمَّـا تَجبَّـرَ فـي أحيـائِهَـا الـوَقِـحُ
أبكـي المخـيـمَ إذْ طـافتْ بـهِ ظُلَلٌ= مِـنَ العـذابِ بليــلٍ مـالـهُ وَضَـحُ
لهفـي عليكِ ديـارَ العـزِّ قـدْ عَصَفَتْ= بـكِ المــذابــحُ والآلامُ والقُــرَحُ
مذْ خَيَّمَ الحُـزْنُ فـوقَ القدسِ وَدَّعَهَـا= صَفْـوُ الحيـاةِ وغـابَ البِشْرُ والفَرَحُ
في كـلِّ يـومٍ سـيولُ الدمـعِ دافقـةٌ= دمـاً يفـيـضُ وبـابُ الشـرِّ مُنْفَتِـحُ
والمسلمـونَ نيـامٌ فـي مسـاكـنِهِمْ= وكـلُّ وغْـدٍ مِـنَ الحُكَّـامِ مُنْبَـطِـحُ
هذا يقَبّـِلُ ذيـلَ القِـرْدِ فِـي شَـغَـفٍ= وللمـذلـةِ كـمْ سـارتْ بِـهِ المِـنَـحُ
وذاكَ يَمْـرَحُ فـي لهـوٍ وفِـي عَـبَثٍ= والعـودُ عُـدَّتُـهُ والـزِّقُّ والـقَـدَحُ
لايهـجـعُ الليـلَ إلاَّ فـي أواخِــرِهِ= لهـواً وبـالخَمْـرِ والأثـامِ يَصْطَبِـحُ
وذا وضيـعٌ شحيـحُ الطبـعِ ذو صَلَفٍ= لاينفـقُ المـالَ إلا حـيـنَ يُمْـتَـدَحُ
وَيْـلَ الملـوكِ هلِ الكُـرْسِيِّ أقعـدهمْ= أمْ للمـنيـةِ فـي أذهـانِـهمْ شَـبَـحُ
يامـنْ أقمتمْ علـى التـزييفِ باطلَـكُمْ= إنَّ السـرائـرَ يـومَ الـروعِ تُفْتَضَـحُ
هـذي أناملُـكـُمْ بـالغـدرِ شـاهـدةٌ= وكـمْ مـريبٍ لـدفـعِ العـارِ يَنْتَضَـحُ
أينَ العـروبـةُ والإسـلامُ أمْ خَمَـدَتْ= نـارُ الحمـيَّـةِ والأوطـانُ تُكْـتَسَـحُ
يلْـقَـى المخـيـمُ آلامـاً مُـبَـرِّحَـةً=وأهلُـهُ رَغْـمَ نَـزْفِ الجُـرْحِ مَابَرِحُوا
كـمْ فـي المخيمِ مِـنْ دورٍ غَدَتْ كُـتَلاً=وكـمْ رجـالٍ علَى الأنْصَـابِ قَدْ ذُبِحُوا
وكـمْ شـهدْنَا مـدى التاريـخِ مذبحـةً= وكـمْ أُقِيـمَ عَلَـى أفـراحِنَـا التَّـرَحُ
الفجـرُ أَمْسَـى بظلِّ الحُـزْنِ مُتَّشِحـاً= قـدْ أثقلَتْـهُ بـألـوانِ الأَسـى الجُنَـحُ
والأرضُ مـنْ دمِنَـا فِي لجـةٍ غَرِقَتْ= والناسُ فِـي بِرْكَـةِ الآلامِ قَدْ سَبحُـوا
فمـنْ يَرُدُّ سِـهَـامَ الغَـدْرِ عَـنْ رَفَحٍ= ومَـنْ يُزَالُ بِـهِ عَـنْ أَرْضِنَـا النَّـزَحُ
إلا سـيـوفُـكَ يـاقسَّـامُ مُشْـرَعَـةٌ= للـردعِ يَشْقَـى بها المُسْتَكْـبِرُ الـوَقِحُ
كـتائبُ العـزِّ ياشـارونُ إنْ غَضِـبَتْ= ألفيتَ حـيفَـا بنـارِ البـطشِ تَنْقَـدِحُ
تشفِـي غليلَ بنِـي الإسـلامِ قـاطبـةً= وتجعـلُ الصـدْرَ بالـزلـزال يَنْشَـرِحُ
أسْـدٌ إذا ضِـيمَ شِـبْلٌ مِنْهُمُ انْتَصَـرُوا= وللسـيـوفِ إذا مـا كُلِّمُـوا جَنَحُـوا
باعُـوا الإلـهَ نفـوساً بالهُـدَى ثَقُلَتْ= نعـمَ النفـوسُ ونِعْمَ الفـوزُ ما رَبِحُوا
الـروحُ تَسْمُـو إلى الجنّاتِ في شَغَفٍ= والجسـمُ مُلْقىً على الغَبْـرَاءِ مُنْطَـرِحُ
هذا يُهَـالُ عليهِ التّـرْبُ فِـي حَـزَنٍ= وقــدْ أَوَاهُ مُقَــامٌ ضَـيِّـقٌ نُــزُحُ
وتلكَ تَسْمُـو إلى العَلْيَـاءِ باسِـمَـةً= لهـا الجـنـائِـنُ والأبـوابُ تَنْفَـتِـحُ
هذا إلى الضـيقِ يأوي فِي سَـكِـينتِهِ= قـدْ أثقلتْـهُ نيـوبُ الـدهـرِ والقُـرَحُ
وتلكَ تمْـرَحُ فـي الفـردوسِ راتعـةً= وفي النعيـمِ لهـا مِـنْ ربِّهَـا فُسَـحُ
يقسـو العـدوُّ ليـؤذِينَـا بسطـوتِـهِ= ويجـعـلُ الهـامَ بالأسـيافِ تُمْتَسَـحُ
ومـا تَعَـلّـَمَ أنَّ المـوتَ أمـنـيـةٌ = للعاشـقـينَ وفـيـهِ الفوزُ والفَـرَحُ
والنـارُ إن لفحتْ وجـهَ الشـهيدِ لظىً= فقد تَجَلَّـى على أشـواظِهَا الـوَضَـحُ


========================================
وإلى لقاء مع الرد القادم إن شاء الله
مع تحياتي
أخوكم فارس عودة ‏18‏/10‏/2003

ياسمين
21-10-2003, 04:09 AM
اذا كان هذا نزف القلم
فماذا عن نزف القلب
ياشاعر الجرح
كم انت رائع

تحياتى لفارس فلسطين والقلم

لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين

بندر الصاعدي
21-10-2003, 08:12 PM
أخي الحبيب فارس ..
في توطئةٍ لهذه القصيدة ما يكفي للتعبيرِ عن حرقتنا , وإنّي لأعجزُ عن الكتابة في الوضع الراهن , وبما في الشعر منْ قولبةٍ للمشاعر وتكريسٍ لما يختلج في النفس وما يتأجج به الفؤاد منْ ألم وحرقة إلا أنَّ الملاحم التي نشهدها والتجبّر الصهيوني على أرضٍ تسلّطوا عليها بظلمهم وإدعاءاتهم الباطلة تجعل في القلبِ غصّةً لولا ررحمةُ الله بعباده وإلهامهم الصبرَ والجلدَ لما استقرَّ مؤمنٌ ... ولا حول ولا قوة إلا بالله ..

علينا بالدعاء الصادق وبتطهير أنفسنا خصوصاً في هذا الشهر القادم المبارك ... بارك الله فيك وأمدّك بالصحة والعافية ..
دمت بخير
في أمان الله .

عبد الوهاب القطب
22-10-2003, 06:51 PM
اخي فارس

وما عسانا ان نقول الا

حسبنا الله ونعم الوكيل.

تالله ان اليهود لاحقر شعب

عرفته البشرية ..

لعنهم الله وشياطينهم

ولا حول ولا قوة الا بالله.

فارس عودة
23-10-2003, 03:59 PM
شكرا لكم أحبابي الكرام
شكرا ياسمين الواحة
شكرا بندر الصاعدي
شكرا ابن بيسان
ولكم جميعا تحياتي وقصيدة -النار موعدهم -هدية أبطال عملية عين يبرود
دعواتكم أحبابي
أخوكم فارس عودة

د. سمير العمري
01-11-2003, 09:35 PM
أخي الشعر الثائر فارس الحرف:

في كل مرة أجدك تلمس الجرح بمهارة حاذق وتسدد الحرف في صميم الألم.

لا بارك الله بهم من تركوا الطفل والشيخ يتصدون لأعتى آله وأخلدوا هم للأرض وتدثروا بملذات الشيطان.


سأحتفظ لي هنا بمكان لأعود بعد أن أنتهي من كل الأعباء التي أخرتني كثيراً ولا زالت.


أرجو أن تغفر لي


تحياتي لأطيب أخ

كل عام وأنت بخير
:0014: